24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. وزير عدل سابق: هذه سلبيات الجمْع بين الشباب والكبار في السجون (5.00)

  2. مؤشرات التجارة الخارجية لـ2020 تتراجع بالمغرب‎ (5.00)

  3. عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون المسجد الأقصى (5.00)

  4. عدد حالات فيروس كورونا النشطة بالمغرب يتخطى عتبة 20 ألفاً (4.50)

  5. هل تغير مراجعة نمط الاقتراع ملامح الخريطة الانتخابية في 2021؟ (4.00)

قيم هذا المقال

3.53

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | كْلُـونِي .. مسلسل روائي جعل البرازيليِّين يعشقُون المغرب

كْلُـونِي .. مسلسل روائي جعل البرازيليِّين يعشقُون المغرب

كْلُـونِي .. مسلسل روائي جعل البرازيليِّين يعشقُون المغرب

لم يسبق أن بلغ مسلسل روائي ما مستويات قياسية من نسب المشاهدة كالتي نالها "كلوني" أو "المستنسخ" الذي استطاع، وعلى امتداد أزيد من تسعة أشهر، أن يحمل البرازيليين إلى عالم وجمال وسحر المغرب، وبالنتيجة إلى عشقه حد الهيام، ما جعل الكثيرين منهم يشدون الرحال صوب مراكش وفاس ووارزازات والجديدة وأرفود، حيث تم تصوير جزء مهم من المسلسل.

ويحكي هذا المسلسل الروائي، أو "تيلينوفيلا"، كما يطلق عليه في أمريكا اللاتينية، قصة حب مستحيل بين"جادي" و"لوكاس"، فجادي فتاة من أصول عربية اضطرت للذهاب إلى العيش في المغرب رفقة عائلة أبيها، بعد وفاة والدَيها، أما لوكاس، الشاب الرومانسي المنحدر من عائلة غنية، فذهب في رحلة سياحية للمغرب، وهناك يلتقي بجادي ليغرم بها من أول نظرة، غير أن اختلافاتهما الدينية والثقافية تحول دون زواجهما لتبدأ قصص أخرى..

وطيلة الأشهر التي بثت فيها قناة "أوغلوبو الدولية" المسلسل، الذي أخرجه جايمي مونجرديم، أبدعت الممثلة جيوفانا أنتونيلي والممثل موريلو بينيسيو، اللذان أسرا قلوب النساء البرازيليات على الخصوص، فيما بلغت نسبة المشاهدة اليومية نحو 50 مليون مشاهد، وهي نسب لم تبلغها حتى الإنتاجات الضخمة من قبيل "تيرا نوسترا" عام 1999، وهذا حسب الصحافة البرازيلية.

وقد ساهمت هذه المتابعة المتواصلة في البرازيل أو في 90 بلدا عبر العالم في التعريف بثقافة العالمين العربي والإسلامي وببعض الكلمات، حيث غدا مألوفا لدى البرازيليين أن يرددوا عبارة "السلام عليكم" أو"الحمد لله" أو"إنشاء الله".

وفي تصريحات استقيت من شارع 25 مارس الشهير بساو باولو، حيث يكثر اللغط والهرج والمرج وتمتزج لغات العالم في أكبر سوق تجارية في أمريكا اللاتينية، تقول "إلبا مورا"، وهي برازيلية صاحبة متجر متخصص في بيع العطور، إن مسلسل "كلوني" عرفها بجوانب كثيرة من ثقافة وحضارة المغرب، مضيفة أن المسلسل حظي بشعبية عز نظيرها، كما استطاع أن "يحملنا في سفر عبر الخيال إلى ثقافة لم نكن نعرف عنها الكثير، على الرغم من تواجد العديد من العرب والمسلمين في البرازيل".

وتضيف أن البرازيليات اللواتي كن حريصات على تتبع حلقات هذا المسلسل تعرفن على حضارة المغرب العريقة من خلال المناظر الخلابة والفن المعماري الأصيل داخل رياضات ومنازل المدن العتيقة التي شاهدنها في المسلسل، إلى جانب تعرفهن على الطبخ المغربي، وكذا أصالة الهندام الذي يتميز به المغاربة دون سواهم.

وتقول إلبا "أنا لا أخفيكم أنني أتوق إلى اللحظة التي أزور فيها المغرب والتمتع بجمالية هذا البلد الذي عشقناه، رغم أننا لم نزره من ذي قبل"، مضيفة أن "صديقاتها اللواتي تمكن من زيارته حكين لها عن روعة المغرب وكرم ضيافة أهله التي لا تختلف كثيرا عن الشعب البرازيلي المنفتح على مختلف الثقافات والحضارات".

ومن جهته، يقول جواو عبد الله ، هو شاب برازيلي ينحدر من أصول عربية، إنه لاحظ كيف أن البرازيليين تفاعلوا مع المسلسل وحرصوا على متابعة جميع حلقاته دون كلل ولا ملل، ومن خلاله تعرفوا على جوانب مهمة من ثقافة تختلف عن ثقافتهم ولكنها تتقاطع معها في الكثير من الأمور.

أما إليانا خورخي، التي تشتغل صحافية بإحدى القنوات التلفزيونية المحلية، فتقول إنها تفكر جديا في الاستقرار بالمغرب، وهي رغبة كانت قد تولدت لديها منذ مشاهدتها جميع حلقات "كلوني"، ثم ما لبثت أن ترسخت قناعة مع مرور الأيام بعد أن باتت تتابع أخبار المغرب وظروف الاستقرار والأمن الذي ينعم بهما، إلى جانب الابتسامة التي لا تفارق محيا المغاربة، "ففي الحقيقة المغاربة شعب طيب وكريم".

ويبدو أن هذا المسلسل استطاع أن يلفت الانتباه إلى المغرب أو "موهوكوس" كما ينطقه البرازيليون، هو أقرب بلد شمال افريقيّ إلى البرازيل يقع على الضفة الأخرى من الأطلسي الشاسع، لكن اليوم تقلصت المسافة، فأصبح بإمكان البرازيليين زيارته في رحلة مباشرة من ساوباولو إلى الدار البيضاء عبر رحلات الخطوط الملكية المغربية.. كما أنّ الصدى الطيب الذي تركه هذا المسلسل في نفوس البرازيليين، والذي أعيد تقديمه من جديد سنة 2011 ، يبرز أن الثقافة والفن تعدان بحق أفضل وسيلة للتعريف بالمغرب وبما يزخر به من حضارة وثقافة وقيم ضاربة في القدم لاشك أن البرازيليين وغيرهم من بلدان المعمور تواقون إلى التعرف عليها.

* و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (87)

1 - العربي الأحد 22 يونيو 2014 - 03:21
جاء في الخبر:" والذي أعيد تقديمه من جديد سنة 2011..."يعني كل هذا الضجيج لسنين خلت .....
2 - fouadinfo الأحد 22 يونيو 2014 - 03:29
تبارك الله على موهوكوس ديالنا شحال زوين وبنين نحن نعرف ان الشعب المغربي هو مضياف ولطيف ولكن هذه الخصال نجدرها فقط عند الفقراء المدن الصغيرة والقرى لا يملكون شيئا ومع ذلك الضيف او الزائر مهم وتاج فوق رأسهم .

والمغرب يظهر من الخارج جميل ولكن من نظر إلى قاع البئر سوف يرى الكثير من الظلمة والفساد ووووو وزيد وزيد .


هاد البلاد للاسف معندهاشل الرجال اتحدث عن الرجال بنزاهتهم وضميرهم الحي الذي يخاف الله ويعمل في سبيل وطنه ما شي زايد ناقص لو كان كانوا هاد الناس كون المغرب فحال المانيا ولا السويد ولكن من قال كلمة حق بالتاكيد انتم تعرفون مصيره مسبقا
3 - karim الأحد 22 يونيو 2014 - 03:31
البرازيليون أناس طيبون,لقد كان لي أصدقاء برازليون هنا في إسبانيا سبحان الله لهم ملامح مثل المغاربة مثل كولومبيا ,يجب على المغرب أن يقوي علاقاته مع البرازيل وكولومبيا أناس طيبون ويحبون المغرب والمغاربة وأنا أعرفهم منذ سنوات,,.
4 - مغربي 100% الأحد 22 يونيو 2014 - 03:39
ياااا ولدي علاااااااش جبدتيه لهم....غذا 2m تمشي تشريه وي ترجموه بالدرجة حتى هو وي ازيدو يكلخوا ليا المدام او الولاد...المكسيكي, التركي, الهندي, الطلياني او زيدنا البرازلي...العفووووووو
5 - mem الأحد 22 يونيو 2014 - 03:46
شاهدت المسلسل علي franceO بترجمته الممتازة لقد قدم المغرب و ثقافته عموما بشكل جد مقبول مع بعض الاستثنا في مسآلة تعدد الزيجات و امور اخري حتي انه بالغ في اظهار حسن بلدنا العزيز بذلل التصوير المذهل و اختيار الملابس و المعمار و كذا جمال الممثلين و احساسهم الراقي الخلاصة هي انه قدم صورة لي مايقدموهاش هادوك لي عندنا وكايطلبو الدعم لا سيناريو لا زين لا مجي بكري عندهم التمثيل هو تعواج القمقوم و الكلام ايوا بلاد الريع عمرها تطلع راه البقا للاصلح يا ناس و لي مقادش علي شي حاجة يبدل الحرفة
 
6 - الشيخ فوفو الأحد 22 يونيو 2014 - 03:46
مسلسل يفاجئنا بسحره نحن المغاربة,اشاهده على قناة France o,اتمنى ان يترجم و يعرض في المغرب
7 - simo simovitch الأحد 22 يونيو 2014 - 03:52
فعلا اعجب البرازليون بهدا المسلسل و بسبب هدا الفلم هاجرت الى البرازيل و انا اعيش عشر سنوات في هدا البلد الا ان المسؤولين في ميدان السياحة و التجارة لم يعطو اهمية لهدا البلد و ضيعنا سنينا طوال و ارجو من المسؤولين في المغرب استغلال امكانيات البرازيل ا لمتطورة فمن الممكن تصدير عدد كبير من ا لمنتوجات المغربية .
8 - صحراوي لمتوني الأحد 22 يونيو 2014 - 04:20
الاسم الحقيقي، هو el clon وليس كلوني كما سميته...وقصة المسلسل حقيقية، وتعكس الرابط التاريخي بين أسرة مغربية هاجرت الى البرازيل وبين البلد الأم المغرب، بل وحتى الرابط مع بلاد الأندلس...
الحقيقة ان لنا تراث كبير و معترف به، ولا نوظفه في خدمة القضية الوطنية الأولى...هذا المسلسل شاهدته شخصيا وباللغة الإسبانية مما يعني ان كل الدول الناطقة بالإسبانية في القارة الأمريكية قد شاهدته وفهمت جزءا من تاريخ المغرب، وعلاقته بإسبانيا والبرتغال ...
الحقيقة ان البوليزبال يوظفون تاريخ المغرب لمصلحتهم... وأمام أعيننا...
فأين انتم يا من تدعون حب الوطن.
9 - the sir ibrahim الأحد 22 يونيو 2014 - 04:27
إلى جانب الابتسامة التي لا تفارق محيا المغاربة !!!
10 - PureMinded الأحد 22 يونيو 2014 - 04:29
و لا يفوتني الذكر ان حذاء رونالدينيو بقي في المغرب و هذا يشجع البرازيليين على المجيء للبحث عنه.
11 - عبد الله الحارث الأحد 22 يونيو 2014 - 05:01
من يعرف الذي أدخل اﻹسﻻم إلى جزر المالديف في المحيط الهندي هو مغربي ؟ نعم هؤﻻء هم المغاربة، شعب الحياء والعفاف، شعب الكرم واﻷخﻻق الرفيعة، شعب العلم والثقافة... وليس شعب الفرنكفونية الممسوخة، وﻻ شعب الانحﻻل والزندقة، وﻻ شعب الترميل والجريمة. اللهم أعد إلينا الحياء، اللهم أعد إلينا الحياء، اللهم أعد إلينا الحياء.
12 - ronaldo maghribi الأحد 22 يونيو 2014 - 05:49
les bresiliennes vont s'installer au maroc et les marocaines partent en turquie .d'ici 20 ans on aura des joueurs dans l'equipe nationale d'origine bresiliens avec des prenoms tels hamidihno ,et on gagnera la coupe du monde
13 - jiji الأحد 22 يونيو 2014 - 05:55
comme il est beau le gars sur la photo
14 - باعمراني الأحد 22 يونيو 2014 - 06:15
المغرب أجمل بلد في العالم...
هذا حسب قنوات التعتيم العمومي..
وما أن تزور مستشفى أو كوميسارية أو محكمة أو أي إدارة عمومية أو مجرد المرور بحاجز أمني حتى تستفيق من الحلم وتكره المغرب وتنسى طبيعته وجمالها إذ أن الحكرة تبدأ مجرد أن تطأ قدمك أرض العجائب والنفاق...
15 - 100% مغربي الأحد 22 يونيو 2014 - 06:39
دابا مشي غير الأفارقة ألي كيديرو إنزال في المغرب غيولو حتى البرازيليين.غيجيو و يندمو وراه مغرب التلفزة مشي هو المغرب الحقيقي!
16 - besto-hr الأحد 22 يونيو 2014 - 06:56
السلام عليكم ، أرى أنه على عكس ما جاء في اهدا المقال أن هدا المسلسل أعطى للغرب نظرة خاطئة على المغرب فمثلا في روسيا و بسبب هدا المسلسل أول ما يصور للناس عن المغرب هو أننا نعيش في العصور الوسطى ..
nb : في الفقرة الرابعة - نكتب ' إن شاء الله ' و ليس "إنشاء الله" ..
و شكرا على المقالة
17 - halima الأحد 22 يونيو 2014 - 07:28
le Maroc n'a jamais su imposer son caractère aux brésiliens depuis Faria,passant par Valenté,Nunez,la visite de Feu Si Maati Bouabid...c'est ça le problème du Maroc,il n'y a jamais eu de continuité dans n'importe quel dossier,le Pays de "L'Hamla" et passée cette "Hamla"Halima retourne à sa "qa3ida L'Qdima"Maintenant ou est le Ministère du Tourisme dans tout celà?Rien,absence et indifférence totale
18 - ولد الحوما الأحد 22 يونيو 2014 - 08:11
لعل بعض من يسمون أنفسهم مخرجين و منتجين سنمائيين مغاربة يعتبروا من هذا المسلسل الأجنبي و ويحسنوا من أفلامهم المملوءة بالفسق و العهر لا غير عوض أن يعرفوا بالبلد و و قضاياه
حتى البوليزاريو أنتجت أفلاما عديدة و تقوم بنشرها لدعم أطروحتها
19 - Fouad suisse الأحد 22 يونيو 2014 - 08:13
ايوا الحمد لله على كل شيء. وشهد شاهد من أهله
20 - ابوايمن الأحد 22 يونيو 2014 - 08:39
إذن من بعد ما تعلمنا المكسيكية جاء تعليم البرازيلية،هناك جوانب إيجابية لا ننكرها،وهو الدعاية السياحية للمغرب،من قبل هذا المسلسل،وهذا لا يعني أننا مستقبلا ستدر علينا قناة البريهي باستلام من أمريكا اللاتينية،من كوباكابانا،والسانبا،ووووووو
21 - Rachidovic الأحد 22 يونيو 2014 - 08:47
ياريت كن كانت افلامنا في المستوى لتكون عامل جذب سياحي كما فعلت الافلام التركية والمصرية .
لم ار في حياتي فيلما او مسلسل مغربي او حتى برامج وثائقية تبين جمال هذا البلد الرائع ولكن للاهم لعروسة واستديوهم دوزيم لهم الاولوية،اعذروني فقط كنت احلم .
22 - جند الله الأحد 22 يونيو 2014 - 08:52
لاحول و لا قوة الا بالله لقد اصبح مغربنا الحبيب حاوية يرمى بنجاسة الصليبة وتشويه صورة المراة المغربية و العربية وتشجيع السياحة الجنسية للبلاد.
23 - Ahmed الأحد 22 يونيو 2014 - 08:53
Ce film a été traduit en plusieurs langues et diffusé dans 90 pays dont la France et comportait plus de 200 épisodes .pourqui il n'a pas été traduit en arabe et diffusé au Maroc
24 - ahmed الأحد 22 يونيو 2014 - 09:03
Les russe aussi en ete surpris par la culture et la bautedu payssage marocaine...
25 - عبدو المغربي الأحد 22 يونيو 2014 - 09:08
و نتمى دبلجة هذا المسلسل البرازيلي بالدارجة المغربية في أقرب وقت ممكن ... و أعتقد أن هذا من إختصاص قناة دوزيم 2M
26 - عبد اللطيف الأحد 22 يونيو 2014 - 09:16
15 سنة بعد بث المسلسل تستفيق وكالة المغرب العربي لتقول لنا أن البرازيليين أبهروا بمسلسل "كلوني".. واو .. إيوا الله ينعل لي مايحشم...

العالم أبهر بالمسلسل ومن بينهم ساكنة الولايات المتحدة الناطقة بالأسبانية حيث غيروا وجهتهم السياحية إلى المغرب بعض بث المسلسل في أربع قنوات وأعيد بثه خلال سنتين على التوالي..

كانت في ابانه فرصة سانحة بالمجان للإعلان عن المنتوج السياحي التراثي والثقافي المغربي ...
27 - ali الأحد 22 يونيو 2014 - 09:19
المسلسل يعرظ فى القناة الفرنسية الخامسة
28 - abdallah الأحد 22 يونيو 2014 - 09:22
أي شي يخص تدمير ثقافة الإسلام ، أو شخص رويبضة من بلاد الإسلام يشوهه وينتقضه ويتكلم بلسان الغرب ستجده دائما يا حبيبي في المراتب الأولى وفي قنواتنا الرسمية وسينال جوائز دولية ووسام الحرية وحقوق الإنسان وتجد شريط الفيديو الذي هو فيه قد حقق ملاين المشاهدات.وعندما تجد فتاة من أصول عربية مسلمة قد تخلت عن كل شئ لتلبس العري وتفعل الفاحشة تصبح في لمحة نجمة ومليونيرة كالزاهية ونبيلة في فرنسا.الغزالي من الحاجب إلى أروقت الأمم المتحدة لا بعلمه ولا بعقله ولاكن بإلحاده وبغضه وخصامه المبين لله ولدين الله .إخواني المغاربة إنهم جنود الشيطان لن يهدأ لهم بال حتى يجعلوكم من ساكني النار وهم يكرمون رويبضاتنا ليرسلوا لنا رسالة مفادها أنك إن أرضت الشهرة والمال إفعل أو إفعلي كالزاهية والغزالي. إنه صراع الحضارات يلعبون على الأقليات وحقوق الإنسان ليدمروا أوطاننا ولقد نجحوا في ذالك. في فرنسا المسلمين أشد تشبتاً بدينهم والنساء المحجبات تمنع من الدراسة والعمل وأغلبية المأكولات فيها الخنزير...ومع ذالك نقاوم ولا كنني أشعر بألم شديد عندما أرى الخراب الذي لم بأخلاق مغربنا وأنتم في بلاد يسمع فيها الأذان يا حسرتاه.
29 - هشام الأحد 22 يونيو 2014 - 09:49
على وزارة الاتصال و وزارة الثقافة أن تقدم الدعم و التشجيع لمثل هذه الأعمال الفنية و الوثائقية التي تقدم المغرب و ثقافته و حضارته للعالم.حتى و إن كانت الانتاجات أجنبية.فالانتاجات المحلية معروف مستواها و ردائتها حيث تهرع إن دق باب المحضور من قبيل العري و الكلام الساقط الزنقوي و الانحلال الاخلاقي حتى يثار حولها اللغط و القيل و القال و بذلك تجر المغاربة بدعوة الفضول إلى مشاهدتها.في حين أن تاريخنا غني بسناريوها تحتاج فقط إلى منتج و مخرج شجاع ليغزو به العالم.المرابطون .. و المحدون والمنصور الذهبي .....السعديون ومعركة الملوك الثلاث.....مقاومات المغرب : زيان و موحى أوحمو....الريف و الخطابي....حسو ابسلام ....ماء العينين و مربيه ربو....قصة الحب الخالد لإسلي و تسليت و بحيرة إمشليل.....
30 - Roko الأحد 22 يونيو 2014 - 09:55
Qui c'est vrai j'ai vue la telenovela et vraiment même pour notre religion c'est bien réspecté et expliqué. Ils montrent quand il ne faut pas dire ou faire des choses qui sont interdite chez les musulmans. Il y a même un oncle qui est FASSI et qui explique des versés et la religions aux filles et aux garçons. Même si des fois c'est exagéré mais pas méchant ou intrusive. Je pense que c'est ce que Mr Khalfi voulais dire sans bien s'expliquer. Je ne sais pas exactement définir l'epoque que la telenovela veut montrer car les vetements c'est très folklorique mais ça reste une histoire romantic.
Cette telenovela était diffusé l'année dernière sur la chaine française Ô.
31 - عبدالله الأحد 22 يونيو 2014 - 10:03
انا تابعت بعض الحلقات من المسلسل بصراحة المغرب الذي شاهدته في المسلسل لم اشاهده في حياتي كلها،كان عبارة عن صحراء و لباس تقليدي قديم و مستوى عيش يرجع الى القرن الماضي !
32 - TAGADA الأحد 22 يونيو 2014 - 10:05
Rever bien comme aussi les braziliens mais le maroc est un pays amazighre avec sa population,sa geographie,sa cuture,sa cuisine,son architicture bref tous comme le reste du nord d afrique,encore rever tres bien mais votre reve un jour devient un couchmare. AZUL
33 - om zineb الأحد 22 يونيو 2014 - 10:06
هي فكرة للتعريف بالمغرب ، اخرجها شخص بعيد عن البلد ولكن حبه وولهه ببلدنا اوصل ما لم يقدر المسؤولون عن السياحة ابصاله ؟
فيا مغرباه
34 - مغربي الأحد 22 يونيو 2014 - 10:07
اي عشق الذي تتكلمون عليه ؟ مسلسل يظهر المغرب كانه بلد يعيش في العصور الوسطى مع الحمير والبغال ..... لا طرق ولا حضارة فقط شعبها ونسائها يرقصون وغنون ...... اشفق على الحال الذي وصل له هذا البلد للاسف
35 - مولاى ا حمد بلباكرى ا زرو الأحد 22 يونيو 2014 - 10:12
حينما يدكر اسم البرازيل احن الى الفترة التى قضيتها هناك فى ريو دى جانيرو ومن خلالها تعرفت على الثقافى البرازيلية والعادات وتعرفت على كوباكابانا ونيطرول وبارا فهى بمتابة مدن صغيرة فى قلب ريو دى جانيرو وتعرفت على الشعب البرازيلى الدى كان يكن لى الاحترام والتفدير والطريف اننى صادفت حدتين فى هده الفتره. الاولى احدات سبتمبر وفيلم اكلونى الدى اثا رضجة كبيرة هناك لدرجة ان الكل تحدث عن المغرب وعاداته وابهرو بالحلى الدى كانت تتزىن به جادى وبالزى المغربى وكل ما هو طابع مغربى وطبيعى ان الكل كان يسالنى من اين يمكنهم اقتناء الحلى.هدا الفيلم حطم رقما قياسيا من المشاهدة . من هنا اتمنى ان يزور المغاربة البرازيل ويتمتعوا بطبيعتها الخلابة .
36 - مروان الأحد 22 يونيو 2014 - 10:14
هكذا المغرب والمغاربة
دائما ننتظر الغرباء ليعرفوننا على حضارتنا وثقافة اما اعلامنا فيعرفنا ثقافة الخوف من الغرب
مسلسل المرابطون والاندلس يحكي عن حضارة مغربية قوية وشامخمة من اخراج سوري
اما اعلامنا ومنتجوننا يكفيهم الكميرة الخفية اولى وقيلة هو كيعلمونا غير لقوالب اتحراميات في هاد رمضان

حتى انا مسلسل المرابطون والاندلس لم يتم عرضه في القنوات المغربية
37 - مسلسلات تلو اخرى الأحد 22 يونيو 2014 - 10:26
مسلسلات سلسلت عقول الناس وقلوبهم والهتهم عن مايحقق لامتهم الرفاه واش كاين شي بحث علمي ترتقي به الامة وتمحي جهلها وتتدارك به بطأها عن ملاحقة الدول المتقدمة .....اتقوا الله في شبابنا وبنات المسلمين لقد افسدتم اخلاقهم ووسختم فطرهم واشغلتموهم بما لاينفعهم ...واتقوا الله في نساءالمسلمين لقد البتموهم بهذه الافلام على ازواجهم فاصبحت الام عوض ان تهتم بتربية ابنائها تجدها وقد وضعت لها برنامجا يوميا للمسلسلات ...تجدها تعرف جميع الثقافات ولاتحسن الوضوء ولاكيفية ازالة الجنابة وااله المستعان
38 - محمد الصابر الأحد 22 يونيو 2014 - 10:33
هذا المقال يشكل تحضيرا للجمهور المغربي المتعطش للسينما والفرجة لكي يتقبل الفيلم البرازيلي ويتم تدفق المسلسلات البرازيلية ومعها المكسيكية والهندية بدعوى أنها وأنها ...... ، وهنا نتساءل : أين هو الفيلم المغربي الجميل والجيد بلغة وثقافة المغاربة ؟ أين الانتاج الوطني الذي تتشدق به الصحافة (الوطنية) ؟ هل تتصاحب الصحافة مع 2M في فرض وتحبيب مسلسلاتها على المغاربة ؟
39 - Ahmed الأحد 22 يونيو 2014 - 10:44
Le problème, c'est que lorsqu'ils sauront que notre voisin est le pays de la haine et des malheurs alors là ils vont réfléchir deux fois
40 - abderrahim الأحد 22 يونيو 2014 - 10:45
les nations, participent, a la coupe du monde du football ,et, ce journaliste, ne fait pariciper, par une histoire d'amour, entre un bresilien et une bresilienne d'origine marocaine, alors, que cette bresilienne; est d'origine palestiniene/libanise
avant d'ecrire n'importe quoi, ecrivez sur, ce que vous saver, le bresil, et sa culture, sont loin de vous
41 - عبد اللطيف الأحد 22 يونيو 2014 - 10:49
هنيئا لنا بهذا المسلسل اللذي سيجلب لنا التقدم و الازدهار،هنيئا لنا فقد تعرف على ثقافتنا البرازيليون.هنييا لنا بالخير القادم من البرازيل،.
42 - mustafa saidia الأحد 22 يونيو 2014 - 10:49
أحيي صاحب المقال على إثارة هذا المقال الذي يحمل بين طياته عاطفة جيا شة وولع بوطنه المغرب الذي قلما نجده في سفرائنا الذي مهمتهم التعريف بجمالية المغرب الا أنهم يسلكون منحى آخر بادي للعيان حقيقة أن الفن والرياضة بصفة عامة هو التمثيل الدبلوماسي الحقيقي الجدير بالثقة
43 - مغربية بصح نيت الأحد 22 يونيو 2014 - 11:02
ولكنه محرف للحقائق يظهر المغاربة عرب ويظهر النساء يرقصن رقص شرقي لا علاقة له بالمغرب لكن من حيث اللباس لا بأس...
44 - عبدالله الأحد 22 يونيو 2014 - 11:07
ما تقدمه الدراما للبلد شيء كبير لو تم الإهتمام بها وتنظيمها فالفن ليس مراة لمجتمعه فقط من خلال تسليط الضوء على ما ينخر هدا المجتمع ومن تم يجعل كل مسؤول يسعى للحلول كل من خلال موقعه بل أيضا يعرف بالبلد ويجلب له افواج من السياح وكلنا نعرف ما جلبته المسلسلات التركية من عملة صعبة لتركيا عبر اقتناء هده الاعمال من طرف كثير من الدول وايضا وايضا من خلال انعاش السياحة بعد تعرف المشاهد على هدا البلد .في المغرب بلدنا الحبيب والجميل للأسف فالمسؤولين لا علم لهم بهدا المجال ولا يقدرون قيمته ليس هناك قوانين القرصنة على اشدها دون الإكثرات بالافواج الهائلة التي تشتغل في هدا المجال من تقنيين وممثلين ..... اما الدراما التلفزيونية فهي وزيعة بين الشركات وبين من يسندها من موظفين داخل القنوات لتحصل على الدعم مثلا تأخد الشركة 500 مليون سنتيم لإنتاج مسلسل فلا يتعدى ما تصرفه 200 مليون اي باقل ما يمكن أستغلال الممثلين بأجور زهيدة لانه ليس هناك اي قاعدة للأجور ....الخ والنتيجة اعمال رديئة والمثال مسلسل دعمته الشركة الوطنية ب 480 مليون و 5 حلقات هي التي كانت مكتوبة ان الاوان لتفقد ممتلكات موظفي التلفزة المسؤولين
45 - badr الأحد 22 يونيو 2014 - 11:13
شاهدته سنة 2007 في اوكرانيا الكل كان يتابعه . داع صيته حتى في روسيا وبلاروسيا.مسلسل جميل يجمع البرازيل بالمغرب للإشارة أسلم من خلاله العديد من الاكران والروس حسب ما نشرته الجرائد إبان إقامتي هناك .
46 - [email protected] الأحد 22 يونيو 2014 - 11:18
انا لن احب المسلسلات يوما و لم اشاهد اي منها و لكن اشكر القائمين على المسلسل لتعريفه بالمغرب و جمال المغرب و نحن سعداء بالتجاوب الايجابي للشعب البرازيلي الشقيق مع مكان تصوير هذا المسلسل
47 - محمد كريم امل 6 الأحد 22 يونيو 2014 - 11:20
جميل ان يتم تسويق صورة المغرب بهاته الطريقة اتمنى ان تكون هده البادرة إجابية لإنتعاش قطاع السياحة بالمغرب فهادا ما فعله الاتراك في مسلسلاتهم حتى اصبح الجميع يزور تركيا هي خطوة إجابية للتعريف ببلدنا
48 - ahmed الأحد 22 يونيو 2014 - 11:20
merci mais la diférence reste toujours
49 - انس الأحد 22 يونيو 2014 - 11:38
بطلة المسلسل.
وفيه مثلت دور الفتاة المسلمة ثم تقع في حب لوكاس بالاضافة لكونها راقصة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماذا يريدد ان يصور عن المسلمين انهم متمسكون بدينهم ام العكس
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
50 - yassine الأحد 22 يونيو 2014 - 11:50
في حين ان أفلام من نوعية حديدان الحرامي تصور المغرب بلا ثقافة ولا حضارة,و أفلام من نوعية كازاباي نايت تظهر المغرب عبارة عن خمارة و فساد لا اققتصاد له ولا قوة.....
51 - BOUCHTA الأحد 22 يونيو 2014 - 11:51
رأيت بعض حلقاته على France O،ما أعجبني في هذا المسلسل هو دمج عبارات مثل (السلام عليكم)،و بعض الكلمات العربية و بالخصوص اللباس الثقليدي المغربي حاضر بقوة.
52 - يوسسف الأحد 22 يونيو 2014 - 12:13
بغيت غير نعرف في كين هد البلد الرائع الجميل العريق نمشي ندوز فيه شي سيمانة
وقهرتون وحنا ساكنين فيه أو ماشفنا والو ا هما من لبرازيل كتاشف هد شي كامل بببفففف
53 - moustafa الأحد 22 يونيو 2014 - 12:26
quand j etais jeune au cinema yavait les fims egeptien noir et blanc et tout le monde rever d aller en egipte alors c pareil le maroc est vraiment tres beau .
54 - مغربي حر الأحد 22 يونيو 2014 - 12:34
المسلسل كان رائع لكن ماضهر ثقافة المغرب بوضوع يمكن برز الثقافة الدينية شيئا ما لكن قصة المسلسل رائعة جدا لكن قديم شفتو من سنتين على قناةlbc اللبنانية
55 - مغربية حرة الأحد 22 يونيو 2014 - 12:34
ردا علي 38الجزيرة العربية هي من كان لها الفضل علي الاقل في ان تكتب و تقرا مغربية حرة
56 - Houssine الأحد 22 يونيو 2014 - 12:55
Une leçon pour le ministre de la communication El khalfi qui dénonce sans vergogne les cultures des autres.. les mexicains!
57 - الى الاخ أنس الأحد 22 يونيو 2014 - 13:13
هي ماكانت راقصة كانت بنت تحب الحرية مثل اي بنت في مجتمع محافظ وتحب الرقص وتجيده ماكنت محترفة رقص
58 - مغربي حر الأحد 22 يونيو 2014 - 13:13
لم يسبق أن بلغ مسلسل روائي ما مستويات قياسية من نسب المشاهدة كالتي نالها "كلوني" أو "المستنسخ" الذي استطاع، وعلى امتداد أزيد من تسعة أشهر، أن يحمل البرازيليين إلى عالم وجمال وسحر المغرب، وبالنتيجة إلى عشقه حد الهيام، ما جعل الكثيرين منهم يشدون الرحال صوب مراكش وفاس ووارزازات والجديدة وأرفود، حيث تم تصوير جزء مهم من المسلسل.

ويحكي هذا المسلسل الروائي، أو "تيلينوفيلا"، كما يطلق عليه في أمريكا اللاتينية، قصة حب مستحيل بين"جادي" و"لوكاس"، فجادي فتاة من أصول عربية اضطرت للذهاب إلى العيش في المغرب رفقة عائلة أبيها، بعد وفاة والدَيها، أما لوكاس، الشاب الرومانسي المنحدر من عائلة غنية، فذهب في رحلة سياحية للمغرب، وهناك يلتقي بجادي ليغرم بها من أول نظرة، غير أن اختلافاتهما الدينية والثقافية تحول دون زواجهما لتبدأ قصص أخرى..
59 - محمد الأحد 22 يونيو 2014 - 13:33
انا شاهدت المسلسل، لا شيئ يذكر حتى نفتخر به من افضل وجب مقاطعته لانه يضرب قيم المغاربة الى عرض الحائط
متي كانت االزوجة المغربية تخون زوجها
60 - ١محمد١ الأحد 22 يونيو 2014 - 13:42
هذا دليل على أهمية الاعلام في التسويق للشعوب

ماكينة هوليوود صانعة الأفلام ساعدت كثيراً لإعطاء العالم الانطباع انها أقوى بلد في العالم...

فماذا عمل إعلامنا لإعطاء صورة إيجابية عن المغرب للعالم ؟؟؟؟

فلم كزابلانكا للمثل همفري بوچارت وضع المدينة على الخارطة العالمية و جعلها من أشهر مدن العالم... و هذا فلم واحد فقط

إعلامنا غارق في الفشل و الأفكار المستهلكة التي لا توصل اي رسالة الى المتلقي و مع ذلك تصرف كل سنة الملايين من الدراهم من خزينة الدولة لإنتاج أفلام ومسلسلات غبية و تقوم القنوات بشراء العديد من المسلسلات المدبلجة التي ليس لها هدف سوى زيادة غباء المغاربة بدل أن تحرر عقولهم...
61 - hassan baba الأحد 22 يونيو 2014 - 13:44
إلى صاحب التعليق رقم ١٨ إذا كان منطقك كذلك فمعنى هذا أن المغاربة أصحاب البشرة السمراء والسوداء أفارقة سود هم الذين فعلوا فعلتهم في جداتهم المغربيات. ياأمة ضحكت من جهلها الأمم.
62 - مغربي حر الأحد 22 يونيو 2014 - 13:45
انا اتمنى ان يترجم باللغة العربية الفصحى تعبنا الدارجة واللهجة السورية واللهجات الأخرى اللغة العربية يستفيذ منها الكبار والصغار
63 - spb الأحد 22 يونيو 2014 - 13:55
مسلسل تمتع بشعبية جارفة عندما عرض بروسيا و أسهم بشكل او بآخر في التعريف بالمغرب كوجهة سياحية. و اتفق مع الاخ بانه كان سبب اسلام العديد من الروس...
64 - awsim الأحد 22 يونيو 2014 - 14:10
-الصحفي اختلط عليه الامر بين الحديث عن المغرب كثقافة واصالة مميزة وبين العروبة والاسلام..فالمغرب لاعلاقة له بالمشرق في ثقافته واصالته..لان الدين لاعلاقة له بالاجتماعي والثقافي لان هذه سابقة وهو متأخر عنها .. والا فما يمكن قوله عن المغرب قد يصدق على السعودية والكويت والامارات..والحق ان الامر غير ذلك..وشتان ما بين شعب منفتح تمتد اصالته لآلاف السنين وبين آخر لايزال يجر اديال البداوة الممتدة في صحراء قاحلة لاتنبث غير الشوك والحنظل وابناؤها في ظعن دائم قلما يستقر بهم المقام..ولم تفلح دولارات بترولهم من احداث تغيير جدري على عقلياتهم رغم احتكاكهم بشعوب العالم المتمدن..لهذا على السادة صحفيي المغرب ان ينتبهوا الى هذا المعطى حتى لا تختلط عليهم الامور..والسلام
65 - majd الأحد 22 يونيو 2014 - 14:29
هذا دليل على ان النساء في كل بقاع العالم قد وقعن في فخ المساسلات الجنوب امريكية ..الثي تلعب على الجانب العاطفي شبه الغائب في المسلسلات الامريكية والاوربية..وهو تنبهت اليه الدراما التركية فاشتهرت به ..الم يقم "حريم السلطان "ولم يقعدها فقط بسبب غراميات ابطاله وبطلاته?? يمكن للدراما المغربية ان تستغل الديكور الطبيعي واثارنا التاريخية وبعض السير الثاريخية لابن عباد وابن زيدون وهارون الرشيد وتستغل العاطفة اطارا عاما والوقائع الثاريخية جزئيات لتعريف المشاهد بها..هكذا يمكن ان نروج لسياحتنا ولقضيتنا الوطنية دون ان نخسر شيئا...
66 - مغربي الأحد 22 يونيو 2014 - 15:16
ساهم مسلسل صيني صور في القصور الفرنسية في إنزال بشري للصينين على باريس وبالخصوص على قصر فيرساي و متحف اللوفر ما دفع الفرنسيين الى تعميم الفكرة و المساهمة في الانتاج من اجل السياحة في بلدهم
67 - شاهدو جاد الأحد 22 يونيو 2014 - 15:24
لمن لم يشاهد مسلسل برازيلي صور بين المغرب والبرازيل فل ياشاهد هذا المسلسل طويل يتحدث عن فتاة مغربية اسمها جاد تحب برازيلي ويترك كل شي لكي يرتبط بها ولكن المجتمع المغلق التقليدي الذي تعيش فيه ﻷ يسمح بزوأجها منه وتبداء القصة مشوقة
68 - إحمد الأحد 22 يونيو 2014 - 16:03
الى رقم 16
القصة حقيقية فهل تريدهم ان يصوروا الميترو و العمارات
فهدا المسلسل تاريخي مثل سامسون و دليلة
69 - ahmed.ch الأحد 22 يونيو 2014 - 16:48
الاجدر لو ركزتوا علىو النسخة الاصلية مسلسل "El clon" عوض الترجمةالى البرتغالية لاصبح المسلسل الاول في امريكا اللاتينية ل 8 سنوات متتالية و الاغلى من حيث تكلفة الانتاج في تاريخ مسلسلات امريكا اللا تينية
70 - sami,معلومة لمن ﻷ يعلم الأحد 22 يونيو 2014 - 16:49
مسلسل ( جاد ) عرض منذ 3 سنوات على محطة lbc اللبنانية ارضية وفضأئية اللبنانيين يعتقدون أن الممثلين نصف مغربي ونصف برازيلي وعمل شهرة جميلة للمغرب رغم تصوير ان المجتمع المسلم متخلف، عمي علي والحاج ومحمد الذي تزوج مرتين وان المجتمع المسلم ﻷ يؤمن بالحب فقط غريزة جنسية والباقي اجمل كا استنساخ لوكاس والقصة مثيرة
71 - maghribia الأحد 22 يونيو 2014 - 19:12
"" وقد ساهمت هذه المتابعة المتواصلة في البرازيل أو في 90 بلدا عبر العالم في التعريف بثقافة العالمين العربي والإسلامي "" و ماذا عن الثقافة الامازيغية ?? واذا كان اللباس المغربي و الطبخ المغربي و العمران المغربي و العادات و التقاليد المغربية تعبر عن ثقافة عربية فاين هي اوجه التشابه بينها و بين ثقافة الجزيرة العربية.
لقد ذكرت بنفسك ورزازات, استغرب فعلا عندما يتحدت احد عن ورزازات و يتحدت عن ثقافة عربية???
72 - مغربي غيور الأحد 22 يونيو 2014 - 19:45
ليس في المسلسل اي شئ مغربي باستثناء الديكورا واللباس ومواقع التصوير عدا ذلك فقد اعتمد المخرج لتلبية ذوق المشاهد البرازيلي عل الكثير من الرومنسية ومشاهد العري و المشاهد والايحاءات الجنسية فاين المجتمع المغربي من لباس الرقص الشرقي الذي تضهر فيه البطلة وهي ترقص لعشيقها باسلوب اقل ما يقال عنه انه نستفز وشهواني يصل حد البورنوغرافيا !!!؟
المسلسل برأيي هو حشو للثقافة الغربية في قالب وقشرة مغربية
73 - ibtissam الأحد 22 يونيو 2014 - 20:04
هاد المسلسل دار باكتر مان من اللغة البرازيلية و البرتغالية و كاين جاد و لوكاس او كاين جاد و سعيد و هو تنقل ف lbc و حتا فnesma ولكن هما بينو المغرب هلى انهو زوين فالمقابل بينوا بان المسلمين متخلفين
74 - Fouzia الأحد 22 يونيو 2014 - 20:27
المسلسل شاهدته في قناة أمريكية تبث برامجها باللغة الاسبانية سنة ٢٠٠٢، حقاً كان له الأثر الكبير في نفوس المتتبعين. و لكن كمغربية لم أر فيه اي شيء يمث بصلة لتقاليد المغاربة، غير أماكن التصوير
75 - معلم الأحد 22 يونيو 2014 - 20:55
ما لم يذكر في المقال هو تصوير الجزء الثاني من المسلسل في المغرب حاليا. اما من كتبوا بأن اسم المسلسل هو el clon فهم مخطؤون لأن el لا توجد في اللغة البرتغالية أصلا...الإسم الصحيح هو O clone .. مما يعني أن صاحب المقال كتب الإسم صحيح.
معلم من البرازيل
76 - ابوايمن الأحد 22 يونيو 2014 - 21:54
ياللهراء،لم الانصياع لكل موجة هوجاء،ولكل ما يأتي من الغرب نبهر له،مسلسل لا يمت باي صلة مع مجتمعنا،مراهق جرى وراء فتاة خيالية،،،،،،،الانفتاح على الغرب ممكن لكن في مجال محدود وليس في الأشياء التافهة،ان نأخذ من الغرب اللب ونترك القشور،لكن ما نعيشه هو العكس،الكل يمجد مسلسل،العلاقة له بمجتمعنا،كما روى البعض عن بعض أحداث هذا المسلسل،من ميوعة ومخلفات للأخلاق،نظيفها على المسلسلا ت المكسيكية والتركية،والآسيوية منها،وزيد أخويا زيد الى خصك البارود انا نشريه،وهكذا،،،،
77 - DAifi Abdallah الأحد 22 يونيو 2014 - 23:14
نعم هدا المسلسل اعطی الشيء الكثير عن المغرب كما تتبعناه في بعض الدول الافريقيا كموزامبيق و أنغولا وبسببه صار الكل يتكلم عن المغرب وتقافاته المتنوعة
78 - med naciri الأحد 22 يونيو 2014 - 23:46
la diplomatie brésilienne vise le développement et le positionnement en tant que"global player" mais cette diplomatie complexe dans le royaume Marocain est-suicide
79 - sara الاثنين 23 يونيو 2014 - 01:19
الغرب يبدعون في تزيين حضارة المغرب و المغاربة يلطخونها بأفلامهم الخليعة في ما يسمى ب 2M
80 - Mohamedihno الاثنين 23 يونيو 2014 - 04:16
الئ رقم 12 رونالدو

تعليقك الرشيق اضحكني . شكرا
81 - بنت صحراء الاثنين 23 يونيو 2014 - 11:19
يجب ان يترجم وان يعرض في المغرب لكي نستمتع به نحن ايضا
82 - Mouna الاثنين 23 يونيو 2014 - 13:02
Suivre une série ne rend pas bête c est surtout ne faire que ça qui est le problème . Si tu donnes un peu d amour et de romantisme a ta femme elle n aura pas besoin de les regarder pour le vivre . Mais que les enfants regardent aussi ça c est grave ! .
83 - casa anfa الاثنين 23 يونيو 2014 - 13:20
المغرب فريد في حضارته لانه امازغي شمال افريقي
بلدي ليس عربيا بدويا يجب ان تتوقفو على الكذب للعالم في هويتنا
العالم ناس متعلمين و يعرفون ان العرب بدو همج يسكنون الخيم و يركبون البعير كما انهم يحرمون كل ماهو جميل
ادعوا كل المروكيين الاحرار بالتعريف ان المغرب ارض امازيغية افريقية و من يريد العرب ليذهب للسعودية موطن العربوش
لن ندعكم تسرقون حضارة الاجداد ايها البدو الاجلاف
84 - samiلمن ﻷ يعلم الاثنين 23 يونيو 2014 - 13:34
المسلسل مدبلج باللهجة اللبنانية منذ 2009
85 - um cherif الاثنين 23 يونيو 2014 - 14:39
أنا شفت المسلسل في قناة أضن سورية ومترجم للسورية هو كان مركز بزاف على السياحة المغربية وبين المغرب ف شكل غزال ولكن في التقاليد والعادات رجع بالمغرب شوية لور عد كاين مبالغة إباحية شوية يعني القصة شوية مبالغ فيها خارجة عن عاداتنا وتقاليدنا الحقيقية
86 - رجاوي الاثنين 23 يونيو 2014 - 15:03
أصلا لي شد إنتباه البرازيليين و عرفهم على المغرب هو المنتخب الرجاوي في مناسبتين الأولى سنة 2000 و الثانية بعد تدميرهم لمينيرو ب 3
87 - Almohajir الاثنين 23 يونيو 2014 - 16:13
غير اجيو ويتلقاو مع شي مرشد ولا مايلقاوش المرحاض ولا يبرزطهوم شي واحد في الشارع ماعمرهوم ارجعوا وندموا على على داك المسلسل لي شافوه
المجموع: 87 | عرض: 1 - 87

التعليقات مغلقة على هذا المقال