24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  3. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  4. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

  5. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | مرجع إيراني يفتي بوجوب الجهاد ضد "داعش"

مرجع إيراني يفتي بوجوب الجهاد ضد "داعش"

مرجع إيراني يفتي بوجوب الجهاد ضد "داعش"

أفتى أحد مراجع الدين الشيعة البارزين في إيران "مكارم شيرازي"، بوجوب الجهاد ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

ونشرت وسائل إعلام إيرانية الفتوى، التي جاء فيها: "إن الجهاد في سبيل الله، والدفاع عن المراقد، والأماكن المقدسة، ووحدة الأراضي العراقية، واجب على كل المسلمين، ومحبي أهل البيت، وإن الذين يضحون بأرواحهم في هذا الطريق سيصلون إلى مرتبة شهداء كربلاء".

وأشار "شيرازي"، إلى أن الأحداث التي يشهدها العراق اليوم، هي محاولة لتعويض الدول العربية، والولايات المتحدة الأميركية، وإسرائيل، عن هزيمتهم في سوريا".

وذكرت الفتوى، "ظنوا أنهم سيخربون تنظيم الجيش العراقي، وإيقاع المسلمين المنتمين لمختلف القوميات والمذاهب الشيعية، والسنية، ببعضهم البعض، ولكن فليعلم الإرهابيون، والذين يدعمونهم، إذا لزم الأمر فسينضم الملايين من المتطوعن، للقوات المسلحة العراقية، لمقاتلة الإرهابيين اليوم، كما كان الملايين يتوجهون حفاة من مختلف الدول إلى مزارات الأئمة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - حسن الخميس 26 يونيو 2014 - 03:52
لمادا الدي يفتي لا يدهب الى الجهاد
فانا اسميه محرض فكان عليه ان يقول الى اتباعه
هيا بنا جميعا الى الجهاد
2 - HaMiD oUaBi الخميس 26 يونيو 2014 - 04:46
السلام عليكم جميعاااا

ما يحيرني و يصيبني بالقشعريرة الباردة هي

ان ايران مع حزب البعث في سوريا وضد حزب البعث في العراق وكلاهما من نشأ على يد ميشيل عفلق المسيحي

ايران تصدر فتوى وفق مصالها لاغير والا اليس المالكي دكتاتورا بل هو أكثر من صدام

هدف ايران هو تصدير الثورة ونشر التشيع

تحية للمغرب الذي قطع علاقاته مع هذا البلد و تحية أخرى لميسي الذي اقصاها من الموندياال

وشكراا هسبريس
3 - كافكا الخميس 26 يونيو 2014 - 07:36
الدفاع عن المراقد، والأماكن المقدسة، ووحدة الأراضي العراقية، واجب على كل المسلمين، ومحبي أهل البيت، وإن الذين يضحون بأرواحهم في هذا الطريق سيصلون إلى مرتبة شهداء كربلاء....
لا حظوا معي التصنيفات الرافضية .. شهداء كربلاء و شهداء ليس بكربلاء..
و الجهاد ضد من ؟؟ ضد المسلمين.
و سبق لهذه المراجع المريبة أن أفتت بعدم الجهاد ضد النصارى أثناء احتلال العراق ...
ما هاذا الاسلام ؟؟؟
4 - عبدالله الخميس 26 يونيو 2014 - 08:53
اللهم انصر جيش الاسلام داعش على اعداء الله بالعراق وازل النجاسة من العراق من مراقد وحسينيات وزوايا الكفر وطهر البلد الكريم ارض الأنبياء.
5 - fatima الخميس 26 يونيو 2014 - 09:22
اللهم انصر المجاهدين في كل مكان
6 - المتنكرون الخميس 26 يونيو 2014 - 10:41
من يقوم بقتل السنة بالعراق ويحل سفك دمه بفتاوى باطلة من اناس يدعون الامامة بالعمامة يؤمنون بالاثنى عشرية يعتبرون امامهم ملكا لا يخطئ لا يفقهون شيئا يحللون ويحرمون حسب هواهم ومصالحهم يفعلون المنكرات من فساد وزنى ولواط يكنون اشد الكره للمسلمين السنة يسبون ويشتمون بكراهية ال البيت الاطهار والصحابة الكرام يشككون في نقص القران وتحريفه نعم يفعلون كل ذلك بل الكثير عليكم معرفتهم يا امة الاسلام ولا تنخدعوا بالخطابات المعسولة ليجتدبوا قلوب النيام وعطفهممن هؤلاء ؟ انهم الشيعة الروافض . (انشري يا هيسبريس وشكرا)
7 - بين المطرقة والسندان الخميس 26 يونيو 2014 - 10:55
يجد المسلمون أنفسهم بين المطرقة والسندان: الإرهاب السلفي المدعوم من السعودية، حيث توجه العناصر الساذجة والمتحمسة منهم للمحرقة في سوريا والعراق وغيرها، وبين الإرهاب الشيعي المدعوم من إيران.
8 - nabil الخميس 26 يونيو 2014 - 11:55
سبحان الله ايران تدعي الاسلام وتخرب الاسلام تدعي الممانعة ضد اسرائيل من فوق الطاولة ومن تحتها تشقق الصف العربي بكل الحيل والالتفافات والتمويه في خدمة اسرائيل تدعي انها تعلن الجهاد والحرب على ( داعش ) لكنها تسلحها في سوريا لحماية بيدقها الاسد سبحان الله تدعي انها ضد الغرب فوق الطاولة ومن تحتها مخططات سرية لا يعلمها الا الله لتفتيت العرب سبحان الله يالها من ايران يوم قامة ثورتها كل الشعوب الاسلامية والعربية فرحة لها راجية ان تكون نصرة للاسلام والامة العربية وفلسطين لكن كل شيء صار معكوسا لم تعد ايران الا في خدمة ماربها ولو بشتى الوسائل فنشرت الفصائل المسلحة في اغلب الاقطار العريية لنشر تشيعها و وافشال استقرار العرب قام صدام بمحاربتها فكان العالم العربي يتاسف لها ويصب غضبه على صدام و لكن المرحوم لقد كان على حق والمنتقدون كانوا خاطؤون ايران اصبحت تشكل خطرا على كل العالم العربي ولن تتنازل عن مشروعها الشيعي والهيمنة والقطبية هيهات وسوف يؤدي الفاتورت العالم العربي والنتيجة ها انتم تعيشونها تشردم ويلات اقتتال فلسطين ضاعت والقدس انطمة منهوكة حتى الربيع احترق يا حصرتاه
9 - برادور الخميس 26 يونيو 2014 - 12:42
1- الجهاد محرم الا بوجود القائم اي بخروج المهدي المنتضر المسردب الشيعي
2-روى ثقتهم في الحديث محمد بن يعقوب الكليني في الكافي (8/295) عن أبي عبد الله قال: "كل راية ترفع قبل قيام القائم فصاحبها طاغوت يعبد من دون الله عز وجل" وذكر هذه الرواية شيخهم الحر العاملي في وسائل الشيعة (11/37).
- وروى محدثهم الحاج حسين النوري الطبرسي في مستدرك الوسائل (2/248? دار الكتب الإسلامية طهران) عن أبي جعفر قال: "مثل من خرج منا أهل البيت قبل قيام القائم مثل فرخ طار ووقع من وكره فتلاعبت به الصبيان".

3- الجهاد الوحيد المباح عند الشيعة في هدا العرص هو جهاد المتعة

انشر يا هسبريس
10 - hamid BAKHTI الخميس 26 يونيو 2014 - 12:59
أبناء المتعة الشيعة همهم الوحيد هم أهل السنة . الشيعة أبناء المتعة يحاربون السنة بمساعدة الصهيون ، يريدون مسح السنة من الكرة الأرضية ، لكن هناك الله حافظ دينه و عباده أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم . اللهم اهزم الرافضة الكفرة و انصر الإسلام و المسلمين يا رب العالمين .
11 - taori daiche الخميس 26 يونيو 2014 - 19:37
السلام عليكم هذه ثورة الشعب العراقي ضذ الرئيس المالك يجب عليه أن يقدم إستقالته لثوارالذي يسميهم بالإرهابيين أوداعش، اللهم انصر جيش الاسلام داعش على اعداء الله بالعراق
12 - مستر الجمعة 27 يونيو 2014 - 22:40
الجهاد ضد من هل ضد دولة معتدية او جيش اقتحم الحدود تعلنون الجهاد ضد جماعة لم يصل عددهم للعشرة الاف تهربون منهم تاركين خلفكم ملابسكم الداخلية مرفوعة كدلالة الاستسلام تهربون قبل ان تواجهو عدوكم تبأ لكم كم انتم جبناء حين القاء اين نعيقكم ونهيقكم ونباحكم ضد السنة ومن تصفونهم بأعداء ال البيت وليس لال البيت اعدائكم سواكم ترتعد ايران ويخرجون اصحاب العمائم من جحورهم لينبحو بالجهاد اين قوتكم وشجاعتكم اين استعراضاتكم العسكرية بالعراق وايران دهبت ادراج الرياح مند ان رئيتكم تنبحون من قرون هيهات منا الدلة ولا زلتكم تعيشون الدل علمت حينها اني امام قطيع من الخنازير وها انتم تهربون من عدوكم قبل او تواجهوه وتطلقو رصاصة واحدة. ايعقل ان يهربو الروافض من بغداد يفرون من داعش كفرارهم من الاسد يهربون برا وجوا وداعش تبعد عنهم الاف المسافات جيش العراق يترك مواقعه هربا من جماعة مسلحة انها اكبر مهزلة بالتاريخ ابطالها الجبناء الروافض يستقبلون المحتل الامريكي بالاحضان والقبل والورود ويهربون من جماعة مسلحة قسما بربي لم ارى جبناء متلهم يا من خدل الحسين ارسلو اليه يزعمون مناصرته وهربو وتركوه بل غدرو به و قتلوه
13 - عبد الله السبت 28 يونيو 2014 - 16:07
لاتكليف بالجهاد عند الشيعة الإمامية إلا بخروج مهديهم المزعوم و الذي لا يًعلم ما إذا وًلد أم لا , فكيف يطعن المعممون في معتقداتهم الخرافية أم أن المهدي المزعوم ظهر وهم يوارونه عن أنظار الناس, فأين وكلاؤه .
حسب الإمامية فالمهدي سيملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا(كلام جميل) ثم سيبيد العرب عن آخرهم(يا إلهي) وسيًخرج للناس قرآنا جديدا ليس هو القرآن الذي بين أيدينا(قرآنا عربيا) (لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه ) و من يدري ستكون تكون إحدى خزعبلاته (قرآنا فارسيا) و يكون المهدي كسرى جديدا . إن ما يجري في العراق هو ثورة أهل السنة بعد أن توحدوا ضد ظلم إيران و الحكومة و الشيعة عموما . فالنصر , إن شاء الله لأهل السنة . أما أنتم أيها المعممون فلكم الخزي ما دمتم تلهثون وراء المتعة و الأخماس و هذا هو" جهادكم ".
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال