24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الأمم المتحدّة تتوقّع تعافي طبقة الأوزون في 2050

الأمم المتحدّة تتوقّع تعافي طبقة الأوزون في 2050

الأمم المتحدّة تتوقّع تعافي طبقة الأوزون في 2050

أفاد تقرير علمي للأمم المتحدة ان طبقة الاوزون توقفت عن التراجع بفضل الإجراءات المتخذة لتخفيض استخدام الغازات الملوثة التي تؤثر عليها وستستعيد المستوى الذي كانت عليه قبل العام 1980 بحلول العام 2050.

وأوضح لان باري مدير الأبحاث في المنظمة الدولية للأرصاد الجوية التي اعدت الدراسة مع برنامج الامم المتحدة للبيئة ان "بروتكول مونتريال الموقع العام 1987 للإشراف على المواد المدمرة لطبقة الأوزون يطبق بشكل جيد وقد جنبنا تدهورا اكبر لطبقة الاوزون" خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف ان الاوزون الشامل بما في ذلك في المناطق القطبية "توقف عن التراجع لكنه لم يبدأ بالتحسن بعد".

وحظر بروتوكول مونتريال عددا من الغازات المسؤولة عن الثقب في طبقة الاوزون مثل الكلوفلروروكاربون (سي اف سي) التي كانت تستخدم كمادة مجلدة وفي البخاخات.

وبفضل اتفاقية مونتريال اختفت هذه الغازات بشكل شبه كامل من السلع المنتجة لكنها ملوثات ذات تأثير طويل الامد ولا تزال موجودة في الجو على شكل جزيئيات الامر الذي يبطئ من مكافحة تراجع طبقة الاوزون، على ما اشارت الدراسة.

وطبقة الاوزون التي تحمي الارض من الاشعة ما فوق البنفسجية المضرة يتوقع ان "تستعيد المستوى الذي كانت عليه في الثمانينات، قبل حلول العام 2050" باستثناء المناطق القطبية على ما اوضح الباحثون.

واعتبر 300 عالم شاركوا في الدراسة التي نشرت بمناسبة يوم الأمم المتحدة العالمي لحماية طبقة الاوزون ان "الثقب في طبقة الاوزون الذي يتشكل كل ربيع فوق القطب الجنوبي هو ظاهرة يتوقع ان تستمر طويلا".

وقد تتفاقم هذه الظاهرة بسبب التغيرات المناخية "التي سيكون لها تأثير متزايد على طبقة الاوزون في الجزء الأعلى من الغلاف الجوي في العقود المقبلة" وفق المصدر ذاته.

واتى في التقرير ان بروتكول مونتريال كان له رغم ذلك "تأثيرات ايجابية جدا" على مكافحة التغيرات المناخية لا سيما وان المواد التي يحظرها تشكل "غازات قوية مسببة لمفعول الدفيئة".

وقال باري ان ذلك سمح خصوصا بتجنب زيادة إضافية قدرها 10 غيغاطن من انبعاث ثاني اكسيد الكربون سنويا.

وكان لذلك ايضا تأثير رئيسي في مجال الصحة على ما شدد المدير التنفيذي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة اشيم شتانر في البيان

واعتبر التقرير انه من دون هذا البروتكول فان "تركزات المواد المضرة بالاوزون في الجو كانت لتكون اكثر بعشرة أضعاف بحلول العام 2050 الامر الذي كان ليتسبب بعشرين مليون اصابة اضافية بسرطان الجلد و130 مليون حالة اضافية من اعتام عدسة العين".

ورغم ذلك حذر باحثو الامم المتحدة من تأثير عكسي للبروتكول الذي ادى الى ارتفاع في الطلب على المواد البديلة مثل "هيدروكلوفلويوكاربور" (اتش سي اف سي) و "الهيدرفلويوكاربور" (اتش اف سي). وتبين ان هذه المواد هي أيضا "من غازات الدفيئة القوية".

وحذرت وكالة الأرصاد الجوية من ان "اثار هذه المواد ضئيلة نسبيا راهنا لكنها قد تطرح مشكلة اكبر في المستقبل".

من ناحيته قال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ميشيل جارو، "إن مسألة ثقب الأوزون توضح أهمية المراقبة الجوية الطويلة الأجل والبحوث، التي لولا الاضطلاع بهما لاستمر تدمير الأوزون وربما ما كنا لنكشفه حتى تصبح أضراره أكثر خطورة".

وفي رسالة بمناسبة اليوم الدولي لحماية طبقة الأوزون، أشار الأمين العام، بان كي مون، إلى أن برتوكول مونتريال، الذي بلغ التصديق عليه مرحلة العالمية في السنة الماضية، يعد مثالا ممتازا على أن الاتفاقات البيئية تتطلب وجود إطار وغايات واضحة ونهجا تدريجيا إزاء التنفيذ وتمنح الحكومات الثقة لوضع أهداف أكثر طموحا.

وقال الأمين العام "عندما تم التوقيع على بروتوكول مونتريال في عام 1987، لم تكن الحكومات في بادئ الأمر تتصور إمكانية الإنهاء التدريجي لأي من المواد المستنفدة لطبقة الأوزون".

وأضاف "إلا أنه ونتيجة الامتثال القوي على الصعيدين الوطني والعالمي، خفضت الأطراف في بروتوكول مونتريال إنتاج واستهلاك هذه المواد الكيميائية الضارة بنسبة تزيد على 98 في المائة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - الحسين بنجلول الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:24
غريب يا صاحب التعليق 1
ما جاء به رسولنا محمد مند 14 قرن بدأ يتبين لنا جليا وكم من اجنبي اسلم وانت تقول
حقيقة ما يجري في القمر تضرب الديانات كلها بعرض الحائط. مما يبين أن خالق الكون بريء من أكاذيب الديانات
غيرب امرك هل انت عربي مسلم ؟؟
استغفر الله وراجع القرأن ليتبين لك ما قيل مند اكتر من 14 قرن انه صح ,,, الاعجاز العلمي
2 - hassane الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:26
les idées sur la réalité de la lune (commentaire n°1)me semble une idée originale pour un roman de science fiction. Je demande à ce monsieur de continuer à délirer. Qui sait il peut devenir un écrivain mondialement connu!
3 - tarik الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:28
إلى رقم 1
لقد آمنت بما لم تره عينك من مخلوقات غير بشرية.ههههه هل جاءك رسول منهم هههههه
4 - ba3mrani الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:30
L'ozone est une molécule formée par 3 atomes d'oxygène. Entre 25 et 35 km au dessus de l'atmosphère, il existe une grande concentration d'ozone sous une fine épaisseur : c'est la fameuse couche d'ozone. Cette couche filtre une grande partie des rayons ultraviolets du soleil : sans cette protection, la vie ne serait pas possible sur notre planete
Le phenomene n'est pas un trou dans l'atmosphere comme peut le penser quelqu'uns mais il s'aigit simplement de manque des molecules'ozone ou O3. Ce manque est due a la reaction chimique de l'ozone avec des autres molecules qui atteient l'atmosphere et qui sont produit de polution ejectees generalement par des usines comme par exemple le chlore ou Cl:
2Cl2+2O3-->2ClO+O2+Cl2O2--> O2+Cl2
Pendant la réaction, une molécule d'ozone est détruite mais le chlore est régénéré et peut ainsi réagir avec une autre molécule d'ozone. Une molécule de chlore peut détruire 200 000 molécules d'ozone.
heureusement l'ozone est regenere par l'exposition de O2 aux rayons UV
5 - omar الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:32
ههههههه استخبارات غيربشرية
6 - المواطن الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:34
قتلتيني اصاحبي بالضحك، شوف نصيحة مني ، ماتبقاش تفرج فالرسوم متحركة بزاف.وقرا شوية راه العلم نور.
7 - youssi الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:36
pr le num 1
vraiment tu m'a fait rire de tt mon coeur ...reveilles toi
trés bien di par le num 5 hhhhhh
8 - ordo ab chao الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:38
ههههههه يعني القرآن الذي ذكر القمر في سوره هو منزل من عند المخلوقات ههههه وماذا عن الحضارات الغابرة التي مجدت القمر في كتاباتها هل أسستها ال CIAهههههه
9 - محمد paint الأحد 19 شتنبر 2010 - 20:40
موضوع تافه,
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال