24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مبيعات الأسلحة تزدهر في الولايات المتحدة وسط خوف من المستقبل (5.00)

  2. دورة تكوينية تروم الحفاظ على الأرشيف العمومي (5.00)

  3. شغيلة "سامير" تستعجل عودة إنتاج مصفاة المحمدية (5.00)

  4. المغرب في حرب أكتوبر (5.00)

  5. الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | من هم أمراء القاعدة في بلاد 'المغرب الإسلامي'؟

من هم أمراء القاعدة في بلاد 'المغرب الإسلامي'؟

من هم أمراء القاعدة في بلاد 'المغرب الإسلامي'؟

خمسة من الرهائن الفرنسيين في النيجر في قبضة الإرهابي أبو زيد، أحد أبرز زعماء تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي". فمن هو هذا الرجل الذي يوصف بالمتشدد والعنيف؟ ومن هو بلمختار الناشط المتطرف الأخر في المنطقة؟ من هم أمراء "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"؟

ينشط تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، المنبثق عن "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" الجزائرية في منطقة الساحل، ويعتبر هذا التنظيم الموالي لأسامة بن لادن المسؤول الأول عن عمليات اختطاف طالت الأجانب، أخرها كان في 16 سبتمبر/أيلول الجاري حين اختطف سبعة موظفين في شركة "أريفا" الفرنسية في مدينة ارليت في النيجر، بينهم خمسة فرنسيين.

وينشط اثنان من زعماء كتائب "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في منطقة الساحل، وهما عبد الحميد أبو زيد، الذي يوصف بالمتطرف المتشدد ومختار بالمختار، المهرب بامتياز في هذه المنطقة منذ أكثر من 15 سنة. ويدين الاثنان بالولاء لعبد الملك درودكال أمير "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" ويحيى جوادي أمير "أمارة الصحراء".

عبد الملك درودكال، زعيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"

ولد عبد الملك درودكال في مدينة مفتاح، بالقرب من الجزائر العاصمة، في العام 1970، درس الهندسة، وترأس تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في العام 2004. وتشير المعلومات إلى أنه قاتل في أفغانستان. وقد تأثر درودكال بالمصري أيمن الظواهري، الرجل الثاني في تنظيم "القاعدة"، والأردني أبو مصعب الزرقاوي، وقد كان درودكال العقل الذي دبر التحاق "جماعة الدعوة والقتال" السلفية بـ"القاعدة" والتي أصبح اسمها "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في العام 2007 وعين عبد الملك درودكال أميرا لها.

ويؤكد درودكال في مقابلة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" في 2008 بأن أهداف تنظيمه الأساسية "لا تختلف عن أهداف تنظيم القاعدة الأم". وبما يخص "المغرب الإسلامي" الأهم بالنسبة إلينا يضيف الرجل "إنقاذ بلادنا من براثن أنظمة مجرمة خانت دينها وشعوبها، أنظمة خلفها الاستعمار الذي احتل بلادنا قرنين من الزمن وسمح لهذه الأنظمة بالحكم، فالمصالح الغربية في المنطقة لا يمكن حمايتها".

ويحمل درودكال أيضا لقب أبو مصعب عبد الودود، وهو مسؤول عن جملة من الاعتداءات الإرهابية منها الهجوم على مبنى الأمم المتحدة في الجزائر العاصمة في 11 ديسمبر/كانون الأول 2007.

يحيى جوادي، أمير "إمارة الصحراء"

لقد قسم تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" شمال أفريقيا إلى مجموعة من المناطق العسكرية،وتمثل "إمارة الصحراء" المنطقة التاسعة منها وهي منطقة شاسعة تمتد بين مالي والنيجر ونيجيريا وليبيا وموريتانيا وتشاد. وقد خلف يحيى جوادي الملقب بـ"الياس أبو عمار مختار بالمختار" على رأس "إمارة الصحراء" في العام 2007. وفي رصيد هذا الرجل الأربعيني سلسلة طويلة من الاعتداءات وعمليات الاختطاف بدأها في كنف الحلقة المقربة من عبد الملك درودكال. ويعتبر جوادي اليد اليمنى لدرودكال.

عبد الحميد أبو زيد، قائد كتيبة "طارق بن زياد" أو "الفاتحين"

"قصير القامة، ضعيف البنية، لحيته ضعيفة، في الخمسين من العمر"، بهذه الكلمات يصف الرهينة الفرنسي السابق بيار كامات الذي استعاد حريته في فبراير/شباط 2010 بعد 3 أشهر من الاختطاف في حديث لمجلة "جون أفريك" واحد من أبرز زعيمين لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي". ويقود عبد الحميد أبو زيد، اسمه الحقيقي أديب حمادو، الذي يوصف بالرجل القاسي والعنيف والمتعصب، الجناح الأكثر تطرفا في "القاعدة"، فجماعته كانت أول جماعة أعدمت رهينة هو البريطاني أدوين دير في يونيو/حزيران 2009، وكانت عملية الإعدام هذه الأولى لأجنبي منذ اختطاف وقتل رهبان تبحرين في العام 1996 في الجزائر. ويقول عنه أنيس رحماني مدير عام يومية "النهار" الجزائرية: "الرجل هذا شديد التطرف ولا يفاوض". ولد هذا الإسلامي الجزائري ، في الأربعين من العمر- في مدينة توغورت الصحراوية التي تبعد نحو 600 كلم عن العاصمة، وكان عضوا في "جبهة الإنقاذ الإسلامي"، هرب إلى الجبال الجزائرية في بداية تسعينات القرن الماضي والتحق بجماعة مختار بلمختار وانضم إلى "جماعة الدعوة والقتال" السلفية المسلحة.

وتعود أولى أعمال أبو زيد المسلحة إلى العام 2003 حين وجهت إليه وإلى عماري صايفي الملقب بـ"عبد الرزاق أل بارا" اتهامات باختطاف مجموعة من السياح الأجانب، من ثم اتهم باختطاف نمساوي وزوجته في الجزائر في فبراير/شباط 2008 وأيضا سياح أوروبيين منهم أدوين دير، بمالي في العام 2009. كما أن الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو، الذي أعدم في يوليو/تموز 2010، كان في قبضته .

وأصبح عبد الحميد أبو زيد زعيما من زعماء "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، حسب أنيس رحماني، بعد إلقاء القبض على عدد من مسؤولي التنظيم وإبعاد عدد أخر منهم عن مراكز القيادة. ويضيف الصحفي الجزائري المذكور: "لم يتلق أبو زيد، مثله مثل يحيى أبو الحمام، تعليما مهما، ولم يكن من الذين يحددون توجهات الحركة".

ولكن أبو زيد كان على اتصال مباشر مع قيادة التنظيم الأم وتحديدا مع المصري أيمن الظواهري، و"سعى إلى لفت انتباه قيادة التنظيم في باكستان، والتي اعتبرت القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تنظيما محليا غارقا في مشاغله الخاصة" حسب ما يرى جان بيار فيلي، مؤلف كتاب "الحياة التسع للقاعدة" في حديث مع مجلة "الاكسبريس" الفرنسية. وتحتجز اليوم جماعة أبو زيد الفرنسيين الخمسة الذين اختطفوا في النيجر يوم 15 سبتمبر/أيلول.

يحيى أبو الهمام، مساعد عبد الحميد أبو زيد

في الثلاثين من العمر، يعمل هذا الرجل القادم من شرق العاصمة الجزائرية تحت آمرة أبو زيد ويقود كتيبة "الفرقان" المتمركزة في غرب تومبكتو (شمال مالي). أبو الهمام عضو سابق في "جماعة الدعوة والقتال" السلفية، ويحتل مرتبة شديدة الأهمية في تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" والسبب تورطه في غالبية عمليات الاختطاف التي شهدتها المنطقة. ويقول أنيس رحماني: "إن الكثيرين لديهم سلطة ما في المنطقة، ولكن في الواقع العملي أبو الهمام هو الأكثر خطورة، فهو من يتحرك فعليا على الأرض وهو على الأرجح من قتل الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو".

وتقول وسائل إعلام موريتانية إن يحيى أبو الهمام قتل في 21 سبتمبر/ أيلول في هجوم شنه الجيش الموريتاني ضد مسلحي القاعدة.

عبد القادر مختار بلمختار، قائد كتيبة "الملثمون"

ينشط مسعود عبد القادر مختار بلمختار أو "إلياس أبو العباس" أو "الأعور" في منطقة الساحل منذ أكثر من 15 سنة، وتفيد مصادر المركز الفرنسي للأبحاث الاستخبارتية، أن كتيبته، "الملثمون"، تنشط أساسا في شمال مالي وفي موريتانيا. ويعيش الرجل، المتزوج منذ سنوات من ابنة عائلة مرموقة من طوارق مالي، في ترحال دائم.

ولد مختار بلمختار في العام 1972 في غرداية (في جنوب شرق الجزائر) ، قاتل في صباه في أفغانستان، ذاع صيته في الجزائر لقيامه بقتل رجال الجمارك وحرس الحدود خلال قيامه بعمليات تهريب عبر الحدود.

"مختار بلمختار مهرب أكثر مما هو إرهابي"، يقول أنيس رحماني، متابعا: "لقد استغل جماعة الدعوة والقتال السلفية واليوم يستغل تنظيم القاعدة لتهريب البضائع باسم الإسلام ولكنه لا يسعى في الواقع إلا لكسب المال".

ويؤكد الآن روديه من المركز الفرنسي للأبحاث الاستخبارتية بأن القاعدة "لا تستطيع التخلي عن خدمات بلمختار فهو من يزود التنظيم بالقسم الأكبر من احتياجاته من السيارات والأسلحة بسبب نشاطه كمهرب في المنطقة منذ العام 1995".

ويسمى بلمختار بـ"الأعور" بعد أن فقد عينه إثناء تعامله مع المتفجرات ويسمى أيضا "السيد مالبورو" كونه يشرف على عمليات تهريب السجائر والمخدرات والأسلحة... وقد أقام الرجل علاقات طيبة مع السكان المحليين الذين يوفرون له الحماية ويسهلون نشاطه في التهريب.

ويعتقد أنيس رحماني بأن "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" نجح في التحالف مع الطوارق المعروف عنهم عدم إيمانهم بالسلفية "لكنهم يعيشون في مناطق بائسة ويغرهم المال والأمن" ويضيف رحماني "القاعدة يستعمل المرتزقة في عمليات التهريب والاختطاف لأن عناصره يتجنبون المدن حيث من السهل كشفهم". ويتحرك الأمير السابق لـ"إمارة الصحراء" ويتصرف من تلقاء نفسه دون العودة في الكثير من الحالات إلى قيادة التنظيم.

وقد كانت جماعة بلمختار الجهة التي اختطفت في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 في موريتانيا عاملين إنسانيين اسبانيين أطلقت سراحهما في أغسطس/آب المرجح بعد حصولها على فدية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - fawzi الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:18
إلى رقم 11 هنيدة ، وهل الاختطافات التي قام بها هؤلاء الوحوش للعديد من المواطنين الأبرياء من إسبانيا وفرنسا وطلبهم لفدية لإطلاق سراحهم كما يفعل إخوانهم الإرهابيون في الصومال هي من فعل أمريكا ؛ هناك حقائق في الأرض تثبت عكس ما تقول هناك جماعات إسلامية إرهابية، منهم مغاربة وجزائريون وحتى من بعض دول الشرق الأوسط ،تريد شن حرب على أمريكا ودول المنطقة ؛ وسؤالي للسيد هنيدة وهل أمريكا في مصلحتها عدم إستقرار المنطقة والذي يمكن أن يطول لسنوات عديدة ، فأمريكا هي القوة الأولى في العالم ، ولو أرادت كما قلت إستغلال ثروات المنطقة فالكل يرحب بها ويفتح لها الباب على مصراعيه ،فلا داعي لها في خلق الحروب والقلاقل لإستغلال خيرات المنطقة كما أشرت ؛ فبعد إنتهاء الحرب الباردة فهي مرحب بها أينما حلت وارتحلت
2 - ابن البناء المراكشي الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:20
هذا نتاج النظام القامع للارادة الشعب الجزائري الشقيق.
ان زعماء الظلام من وراء الستار للقاعدة المزعومة هم جنرلات الانظام الجزائري ومن يسبح حوله.
نحن ولله الحمد في المغرب لا ولن نصدر صناع الموت
فولي جائر خير من امير فاتن وفوضوي....
سنة الكون.
3 - lugl الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:22
دخلت فرنسا الصحراء الممتدة بين الجزائر موريطانبا مالي و النيجر .دريعتها الواقع الحرج لبعض مواطينيها.طبعا وللاسف هده المرة الثانبة بعدما فقدت المختطف اللدي قضى نبحه ..........اتسائل في هدا الواقع.الحدود بين هده الدول كانها غير موجودة الا في الخرائط.ام حراستها فهي منعدمة ادن المرتزقة هنالك احرار بين حرارة الشمس وحلاوة العيش البدائية لكن لم يحافظوا عليها جدبوا القتال مع فرنسا دولة قوية دات نفود و مصداقية سوف تسيطر على الوضع و ستستغل المنطقة بكل ما فيها .فرنسا دخلت المنطقة و السلام لان اهلها لا يؤمنون الغرباء في بلدانهم وهدا عيب ضعف وتهاون حتى و ان الحكام انفسهم ليسوا في حراسة مؤمنة.تخلف واضح في العالم الاسلامي .لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .
4 - عبد الله الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:24
قبل الحكم ارجو ان تراجع معلوماتك و تدرس جيدا سيرة السلف فمحمد بن عبد الوهاب لم يدعو ابدا الى العنف بل التسامح و اما ردك انما ينم عن جهل عميق او حقد دفين لاهل السنة. للاسف اصبح هذا الامر شائعا لانتشار التشيع و التصوف الذي يريد ان ينقض اركان هذا الدين و الذي ان تمسك المسلمون به حكموا العالم
5 - مول الفول الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:26
طيب,مايهمنا في كل هذا أن يبتعد المستعمر عن خيرات بلداننا سواء اليورانيوم في النيجر أو الغاز في الجزائر.
6 - كريمة الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:28
ليسوا ارهابيين بل هم منااااااااااااااااااااضلون
7 - Said Torabi الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:30
Al quaedaالقاعدة c'est une fabrication de CIA ca vient de terme the base ou la base, meme Bin Ladin est un agent de CIA depuis l'invasion des russes a l'afghanistan... Il ne faut etre naive est croire a ces mensonges.. La raison de cette creation artificial c'est de donner des pretextes pour controlet le monde au nom du "soi-disant terrorisme" un peu de sagesse s'il vous plait
8 - الدكتور الورياغلي الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:32
أمراء القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي هم فرنسا وأمريكا وحلفاؤهما، فهؤلاء في الحقيقة هم القاعدة، والمغفلون فقط هم من يصدقون أن هناك أناسا مسلمين يخطفون الرهائن الاجانب ويغتالونهم ...
ان هذه ان هي الا اكذوبة فرنسية أمريكية الهدف منها هو القضاء على ما تبقى من فلول المسلمين في هذه المناطق، والمزيد المزيد من تكريس الجهود لصد الصحوة الإسلامية الناشئة، ومواجهة خطر الإسلام الزاحف من الشرق الى الغرب .
لماذا لم نكن نسمع بمثل هذه التمثيليات الباردة قبل احداث الحادي عشر من سبتمبر.
ان المسلم مهما حمل من حقد على العدو فانه لا يغدر به ولا يخون العهد، بل اذا اراد قتاله قاتله بمواجهة بعد أن يعلمه بالحرب وبأنه عدوه .
ان القاعدة ان هي الا صناعة امريكية بامتياز، ونحن نراهم كيف يحصدون ثمار هذه الصناعة في البلاد الإسلامية حينا بعد حين، والله المسؤول ان يقلب عليهم مكرهم آمين آمين .
9 - abduallah الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:34
هذه هي عزة الاسلام اللتي افتقد لها المسلم في هذا الزمن فيا ليت كل المسلمين كالقاعدة لاذعن الغرب رغما عن انفه ولرضخت امريكا لمطالبهم يجب ان نكون اصحاب عزة وقوى وانفه ودع عندك الشعارات البراقه مثل الحريات والديموقراطيه فهذا العالم لا يحترم الا القوي وها هي فرنسا اللتي لا تتفاوض مع الارهاب تتنازل عن مبادئها وتاتي لتفاوض القاعدة مع انهم حاشاهم من الارهاب فارهابهم مشروع لاعداء الله واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم
10 - Ait Baghli الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:36
بداية يحق لنا أن نتساءل : من يأوي قاعدة المغرب الإسلامي ؟ وأين تقع قواعدها الخلفية ؟ ولماذا لم تتعرض لصناعة النفط والغاز المنتشرة في الصحراء الجزائرية ؟ ولماذا تخطف الرهائن ولا تذهب بهم فوق التراب الجزائري ؟ وعلى غير العادة لماذا لا يصدر كبار قادة القاعدة خطابات تشجيع في حق "فرعهم" في المغرب العربي رغم "المنجزات" التي حقهها من خلال خطف الرهائن الغربيين مؤخرا ؟ ولماذا لم يستطع جيش الجنرالات المكون من 300 آلف جندي ويتوفر على أحدث الأسلحة والمعدات سحق وإلحاق الهزيمة بألف مقاتل على أكثر تقدير أو على الأقل طردهم من التراب الجزائري ؟ وهل هناك علاقة بين خطف الفرنسيين وقضية السيد المصطفى سلمى ولد سيدي مولود الذي زلزل حسابات العسكر الجزائري وصنيعته البوليساريو، على العلم أن علاقة هذا التنظيم بما يسمى القاعدة مؤكدة وثابتة ؟ هل سيكون الإفراج عن الرهائن مشروط بسحب الدعم الفرنسي القوي لملف الصحراء المغربية ؟
مجموعة من الأسئلة المنطقية تتبادر إلى دهن الملاحظ، في شأن ما يسمى في الإعلام الجزائري اختصارا وتعديا وتشفيا «بقاعدة المغرب" هذه المنظمة الإرهابية المجرمة التي ليست في واقع الحال سوى الدرع العسكري لمخابرات نظام الطغمة العسكرية الحاكمة في الجزائر. فبعد سلسلة الهزائم الدبلوماسية المتتالية التي تعرضت في المحافل الدولية حول مسألة الصحراء المغربية، وفشل منظمة البوليساريو في تحقيق أهداف هذا النظام الديكتاتوري في المنظفة وتبخر مشروع جمهورية الوهم، واستحالة تحقيق زعامة المغرب العربي، وبعد الثورة الاقتصادية والسياسية التي حققتها المملكة المغربية، والاستثمارات الأجنبية الضخمة التي ضخت بكثافة في الاقتصاد المغربي في السنوات الأخيرة، وبعد التقارب الموريتاني المغربي، وبعد الانفتاح السياسي والنهج الديمقراطي الذي تتجه إليه المنطقة، وبعد فشل جنرالات الجزائر في تحقيق أي مطلب من المطالب الاقتصادية والسياسية التي يطالب بها الشعب الجزائري، وبعد أن أصبح العالم كله ينظر إلى هذا النظام بالكثير من الريبة والشك، بعد كل هذا الضغط الشديد على هذه الطغمة البائسة فاض بغضها ولم تعد تتحمل وارتمت في أحضان الإرهاب تحت مسميات عديدة وألوان مختلفة لخلط الأوراق في المنطقة وبث عدم الاستقرار والبلية لتفعيل الاعتراف الدولي بنظامهم وتغطية فشلهم في تدبير أمور شعبهم وتبرير نهب وسرقة الموارد الطبيعية وتهريب الأموال إلى الخارج.....
11 - levy yachi الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:38
مجرد عصابة من اللصوص و قطاع الطرق يتلحفون الدين ابن ياخدون اموال الفديات يوزعزنها على فقراء المسلمين ههههههههههههههههههههههههههههه
12 - ali الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:40
لوصف داك الرجل انه ارهابي راه مكلخ..
13 - majd الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:42
l'aqmi est algerien qu'on le veuille ou non.il cherche a se venger peut etre de ce pays et à le gener sur le plan international surtout avec l'espagne la france et les etats unis son terrain de chasse l'interseccion entre le niger le mali et l'algerie.mais a mon avis l'aqmi est la seule carte qui reste a l'algerie pour avoir un role dans la région ..le polisrio lui a servi pour neutraliser le maroc.mais pas pour longtemps du moment que les réfugiés regagnent le sahara en petits groupes mais reguliers.les grandes puissances n'en veulent pas .tandis que ds cette sous région et puisque la base et l'origine de l'aqmi est l'algerie ,toute puissance qui chercherait à protéger ses ressouces et interets doit cooperer et trobquer avec les généraux et gvnt algérien
14 - هنيدة الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:44
أمريكا قادمة لبلاد المغرب العربي الغني بالبترول والغاز الطبيعي،وهي من وضع هؤلاء المرتزقة في تلك المنطقة ليسهل عليها دخولها وبتزكية من المجتمع الدولي وذلك تحت عنوان محاربة الإرهاب،وبالتالي تسيطر على ما تبقى لها من حقول البترول والغاز الطبيعي الذي تزخر به الجزائر
15 - A.H الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:46
هده كلها مغالطات و تدسيس للحقاءق
يا سيدي ناشرالمقال اللعبة كشفت ليكن في علمك أن خمسين ألف دولار تدهب إلى عاءلات بما يسمى أمراء القاعدة في الصحراء من طرف المخابرات العسكرية الجزاءرية و سيرجعون الى الجزاءر بحجة أن راجعوا أفكارهم أين هو قاتل بودياف؟ ما الدي أغضب فرنسالأنهم يعرفون جيدا ان هناك أيادي خفية عسكرية جزاءرية من وراء هدا التنظيم إدا علمنا كم ميزانية الجزاءرية لمحاربة الارهاب فسنفاجء راه بوتفليقة قبل ما يأخد الرءاسة شرط عليه زوج الشروط الاسلامين و الصحراء المغربية ما يدُّخّل فيهم هادش راه تجارة و فيها فلوس كثيرة والتاريخ القريب يشهد على دلك في قتل شيوخ و نساء وأطفال أخواننا الجزاءرين ولبسوها للارهاب واش كين شي مجاهد يقتل طفلا دبحا
و رأيكم هو الصواب
16 - abdullah الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:48
@الدكتور الورياغلي
الحقيقة هي أننا نرى أن هؤلاء الأبطال هم الذين ثاروا على الخونة والعملاء وهم الأقلية التي لم ترضى بالذل والهوان وقبلوا بالموة العزيز في ابراري والسحاري, كأجدادهم المرابطون, على الموة في الكومسريات وغياهب التعذيب. هلاء هم الذين يموتون أعزاء وأشراف على أيدي عباد فرنسا. هؤلاء هم الذين يقتلون الخونة وحمات الطواغيت الذين لا يدخرون أي جهد في تعذيب وتنكيل شبابنا كلما أراض أن يتكلم عن حقوقه. هذه هي الحقيقة. أما حقيقتك فما هي إلا لذر الرماد على الأعين. ولمعلومتك فإن المقاومة الإسلامية في الجزائر موجودة من القرن الماضي واختارها الشعب لكن فرنسا وعبدتها لم يرضوا وأنقلبوا على الإسلاميين. وهؤلاء الإسلاميون بايعوا الشيخ المجاهد أسامة وسموا أنفسهم بإسم تنظيمه, لما لهذا الإسم من ثقل عند أعداء الله والخونة.
17 - مهدي الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:50
لمادا يقتصر وجود القاعدة ببلادان عربية يعيثون فيها فسادا من سرقة وخطف و اخد اتاوات انهم تلة طيعة متامرة مع امريكا و الصهاينة لمادا لا تستقروا بفلسطين وتحرروها راكم قهرتونا بكدوبكم و شوهتوا الاسلام باعمالكم ارجعوا الى رشدكم يا اتباع القاعدة والا فلا خيارغير تصفيتكم و تخليص الناس من شركم بل اكتر من دلك يجب اقامة مؤتمر عالمي هدفه القضاء على القاعدة
18 - maghribi الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:52
لا يوجذ لا بن لادن لا قاعدة لا أي شئ هذه مجرد كدبة ليوصل الغرب أفكره التطرفية و يجعلوا المسلمين يتناحرون فيما بينهم.لا يجد إرهابيون مثل الأمريكان و الأربيون و الصهاينة. الذين يقتلون المسلمين بدم بارد .أستغرب لمذا لم نسمع عن ختطاف يهود أو صهاينة رغم أنهم منتشرين مثلة الأمراض المعدية...هذا مثال ليس بعده مثال أو الفاهم إفهم
19 - أمين الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:54
اللهم نصرهم وتبثهم ومكنهم من إقامة دولة إسلامية تحكم بالشريعة.
20 - megamonta1 الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:56
هوؤلاء المجرمون الارهابيين يدافعون عن قضية فاشلة وظالمة من اساسها وهمهم هو المال اللدي يتقاضونه مقابل تحرير الرهائن هؤولاء قطاع الطرق قتلهم واجب اي انسان بل فرض عين هم فقط يستغلون الدين و لو ان الدين بفهم يشجع على قتل الاخر ونهب غنائمه و نسائه و العزة لله والله اكبر.اللهم جمد الدماء في اعناقهم ويتم اطفالهم يا مدل يا مضل من يشاء يا خير الماكرين يا من يستدرجهم من حيث لا يعلمون ويملي لهم ان كيده مثين ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزًّا، يامن يرسل الشياطين العن الكافرين لعنا كثيرا و نشف لثداء نسائهم حتى لا يرضعوا رضاع الكبير المحترم جدا
21 - عبد الله الجمعة 24 شتنبر 2010 - 20:58
هده مجموعة من عصابة اللصوص والمخربين والمهربين أصلها جزائري وفوروعها جزائرية ومنتشرة في الجزائر وعبر حدودهاالصحراوية وكما سمعنا الم نسمع من زمان طويل كيف كان يغتصبون النساء ويذبحون الاطفال والنساء والعجزة..والأبرياء ألم يعتدوا على المسافرين في الطرقات بالجزائر؟ لنرجع الى الوراء ونبحث عما قاموا به هناك ولايزالون...ولماذأ الجميع يطلق اسم بلاد المغرب الاسلامي ؟؟الاسلام من هؤلاء بريء هؤلاء أكثرهم لايفهم في الاسلام شيء يتبعون مايفتوا عليهم شياطينهم المسمين الأمراء أي أمير لنقل رئيس العصابة اتقوا الله في أنفسكم وفي الناس ...
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال