24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4416:3018:5420:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الترسيم الرسمي لحدود المغرب البحرية يجلب غضبا عارما بإسبانيا (5.00)

  2. شبكة تنادي بالحد من الفساد في الصفقات العمومية بقطاع الصحة (5.00)

  3. المنظمة العلوية تطلق برنامج دعم مشاريع مكفوفين (5.00)

  4. الهيني: الشكاية بضحية المحامي "مسرحية" للتنازل عن إثبات النسب (5.00)

  5. إيقاف خليجيين ومغربيات بتهمة الدعارة قرب مراكش (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أجواء الحرب في إسرائيل: من خرج عن رأي الجماعة فهو خائن

أجواء الحرب في إسرائيل: من خرج عن رأي الجماعة فهو خائن

أجواء الحرب في إسرائيل: من خرج عن رأي الجماعة فهو خائن

يِؤيد ثلثا سكان إسرائيل الحرب على غزة، أما من عارضها فسيجد نفسه في مأزق كبير، إذ يعادى من انتقدها من الصحفيين و يضرب من استنكرها من المعارضين ويهدد بعض النواب البرلمانيين إلى حد سحب الجنسية منهم.

اعتاد جدعون ليڤي، الكاتب الصحفي ذو الواحد و ستين ربيعا، على هذا الأمر بعض الشيء. فانتقاده للسياسة الإسرائيلية جعله أحد صحفيي جريدة "هآرتز" المثيرين للجدل، وهو الذي طالما شكلت رسائل الكراهية جزءً من حياته اليومية. لكن منذ استنكاره للطريقة التي تتعامل بها إسرائيل مع قطاع غزة أضحى محور حملة تحريضية.

يقول ليڤي في هذا الصدد: "لقد تعرضت لوابل من السب و القذف و تهديدات تجاوزت كل الحدود"، فقبل بضعة أيام خلت، وهو يهم بإجراء حوار تلفازي بإحدى المحطات الإعلامية، اعتدى عليه رجل في الشارع العام ونعته بـ "الصياد في الماء العكر".

الجدير بالذكر أن ليڤي من الأوجه الإعلامية المعروفة التي درجت العادة استدعائها إلى العديد من الحوارات التلفزيونية، كما سبق و أن قدم برنامجا أسماه "لقاء مع جدعون ليڤي".

تجرأ هذا الصحفي، وهو المقلد بعدة جوائز، على انتقاد طياري سلاح الجو الإسرائيلي بالرغم من كونهم ذوي مكانة هامة في المجتمع. لقد كتب ليڤي متأثرا بواقع القنابل التي تسقط على قطاع غزة وتقتل المدنيين بدرجة أولى: "هؤلاء أبطال يحاربون أضعف الضعفاء، أناس لا حول و لا قوة لهم، بل ولا سلاح جو و لا نظام دفاع ضد الطائرات، ومنهم من لم يعد يملك حتى سقفا يحتمي به".

منذ صدور هذا المقال وجدعون ليڤي لا يترك منزله إلا بمعية حارس شخصي. ما فتئ أصدقاؤه يحذرونه، وهم له ناصحون، بضرورة مغادرة إسرائيل إلى حين عودة المياه إلى مجاريها. إنهم يخشون عليه من أن يغتال من طرف متطرف يميني إسرائيلي، كما حدث عام 1995 مع رئيس الوزراء السابق إسحاق رابيل. هذا القلق يأخذه ليڤي محمل الجد، إذ يقول: "لقد عادت الأوضاع في إسرائيل إلى ما كانت عليه في السابق"، وبالرغم من كل شيئ مازال ليڤي مستمرا في عمله.

الاعتداء على مظاهرات السلام

لا يمثل هذا الصحفي الحالة الوحيدة. فبسبب الحرب صارت أجواء من التطرف اليميني و حتى العنصرية تعم كل مكان. كما جرى مساء الاثنين بالقرب من تل أبيب، حيث نزل بكل أمان مئات من النشطاء اليمينيين إلى الشوارع يصرخون: "الموت للعرب!".

على عكس ذلك، فمظاهرات السلام التي تجرى بصفة منظمة في تل أبيب وحيفا، من طرف بضع مئات من النشطاء اليساريين، لا يكون قيامها ممكنا إلا بحماية من الشرطة. و كل مرة تعقد فيها مظاهرة لمعارضي الحرب يجرى اعتقالهم بالأصفاد، والنائبة العربية نوال الزعبي واحدة منهم، وهي التي تعتبر، إضافة إلى زميليها في الحزب العربي الإسرائيلي "بلد" أعضاء الكنيست الوحيدين الذين احتجوا ضد حرب غزة.

بسبب هذا الموقف قام وزير الخارجية أفيدور لبرمان ووزير الأمن يتشاك أهارونفيتش بشتم الزعبي، ناعتين إياها بالخائنة. أكثر من ذلك؛ طلب الوزيران أن يسحب منها مقعدها بالكنيست. أما النائبة وزيرة الداخلية فذهبت أبعد من ذلك، إذ تعتزم دراسة إمكانية سحب الجنسية الإسرائيلية من حنين الزعبي.

لا مبالاة أمام التحريض على الكراهية

منذ تشكيل الإتلاف الحكومي بين اليمين المتطرف و كتلة المستوطنون الراديكالية، أصبحت العنصرية متواجدة حتى في أدبيات أعضاء الحكومة. لوحظ هذا الأمر عندما دعت رابطة للعرب الإسرائيليين ليوم إضراب تضامنا مع الضحايا في غزة، إذ طالب على الفور وزير الخارجية أفيدور ليرمان اليهود الإسرائيليين بمقاطعة دكاكين العرب مستقبلا.

من جهة أخرى، بادر التيار الليبرالي في إسرائيل بفتح نقاش حول العنصرية على إثر الاغتيال الشنيع للفتى العربي الإسرائيلي انتقاما لدم الصبية اليهود المهدور، بيد أن التفكير الذاتي النقدي يكاد يختفي حاليا وسط ضوضاء الحرب.

في هذا الصدد يقول رجل ستيني، يقطن في سدرت المتاخمة لقطاع غزة، بدون حرج أمام أصدقائه: "ليس لدي أدنى مشكل مع 300 مليون عربي كلهم، لكن المليونين المتواجدين في غزة تنبغي إبادتهم"، أومأ أصدقاؤه رؤوسهم لما سمعوا ما قال. ولم يرد أي أحد منهم التصريح عن اسمه.

أما النائب الناطق الرسمي باسم البرلمان، موشي فيجلين عن حزب الليكود الحاكم، فقد صرح بصوت مرتفع عن مخططه قائلا: "غزة جزء من أرضنا وينبغي على إسرائيل، تبعا لذلك، احتلال قطاع غزة و استوطانه". فيما يتعلق بالفلسطينيين يرى هذا الأخير أنه "ينبغي إرسالهم إلى صحراء سيناء في مصر".

"ديمقراطيتنا في خطر"

لقد حذر الكاتب الإسرائيلي دفيد كروسمان، في أحد مؤلفاته، قائلا: "من يعيش حالة الحرب بصفة دائمة ينهار جسديا وعاطفيا"، و عاجلا أم أجلا ستفقد اسرائيل المرجعية الأخلاقية وقد يصبح الأخ أثناء الحرب عدوا. في هذا الإطار يقول كروسمان: "كفي أن تكون أراء المرء وعاداته مختلفة على ما كانت عليه أصلا".

وحسب استطلاع للرأي حول هذا الموضوع يؤيد ثلثا الإسرائيلين حرب غزة. إنهم يعتبرون الكاتب الصحفي جدعون ليفي خائنا. ففي أشكولن المتاخمة لغزة أعطاه رجلا قطعة نقدية من فئة عشرين شكلا، وهو ما يعادل 5 أورو، طالبا منه أن ينصرف إلى غزة لكي يرى هل الحياة أحسن هناك.

يظهر لجدعون ليڤي، بكل وضوح، توجه إسرائيل نحو نهج اليمين. ويقول في هذا الصدد: "لقد كتبت قبل ست سنوات مقالا مماثلا للحالي"، بحيث انتقد كذلك، أثناء حرب غزة سنة 2008/2009، سلاح الطيران الإسرائيلي "لكن ردود الفعل لم تكون آنذاك بهذا التطرف" يقول ليڤي قبل أن يضيف: "الآن كبر ما زرع من بذور التحريض العنصري وإثارة الخوف طيلة السنوات الماضية، إنهم يعرّضون ديمقراطيتنا للخطر".

*عن المجلة الألمانية در شبيغل ـ ترجمة عبد الرحيم السعدي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - أحمد الجمعة 08 غشت 2014 - 05:19
هدوك اللي خطيرين على المسلمين هما و اللي تايقولوا الصهيوني أو ليهود ماشي كيفكيف
2 - arsad الجمعة 08 غشت 2014 - 05:32
لا يلامون وهذا ما كان واجبا على المسلمين تبنيه اي ان نكون نحن المسلمون ضد كل من يدافع على اسرائيل او يطالب بالتطبيع صياحهم ورقصاتهم لا ترهبنا نحن المسلميين لاننا نعرف نقط ضعف الصهاينة جيدا ولكنها كلمة واحدة من المسلنين سوف تجعلا الصهاينة يموتون خوفا نعم للعنصرية ان كانت ضد الصهاينة ابناء الخنازير والقردة الجبناء وألف لا لكلام وأراء العملاء الخائنين المنافقين المطالبين بالتطبيع
3 - ام غزاوية الجمعة 08 غشت 2014 - 06:25
هذا ما ناله العرب من دعمهم لاسرائيل يخرجون في مظاهرات و يهتفون الموت للعرب. و انا اضم صوتي الى صوتهم. العرب الذي لم يات بخير لا لشعوبهم و لا لشعوب غيرهم.
حسبي الله و نعم الوكيل. في كل انواع الصهاينة.
4 - المتوكل الجمعة 08 غشت 2014 - 06:30
عجبا أن يقف شخص من مواطني إسرائيل بانتقاد كيانه على فعلته الإجرامية، وفي نفس الوقت تجد بعض الساسة الخونة من العرب والمسلمين من يقدم خدمات "جليلة" بغيضة للكيان الصهوني اعتقادا منهم أنهم يضمنون لهم الاستمرار في السلطة من أمثال السيسي والسعودية والإمارات ع م.
5 - sarah الجمعة 08 غشت 2014 - 06:43
Un sergent israelien, mis aux arrêts depuis, confirme les massacres à Gaza..Le sergent Eran Efrati ayant confirmé que les nazis israeliens ont massacré des civils à Gaza pour se venger et les ont abattu a Shujaiya notamment a été kidnappé par le shabbak et mis aux arrêts. Ceci est une preuve claire, venant de l'armée d'occupation, de crimes de guerre commis à Gaza. Ce qui facilitera la mise en accusation de toutes les parties israeliennes et étrangères impliqués. Nous avons appris que le CRIF-likud a demandé l'aide d'avocats américains, affiliés à l'AIPAC, pour ce qui est des plaintes déposées contre cette organisation terroriste juive sioniste devant des juridictions internationales. Le fait que maintenant l'union européenne demande la levée totale du blocus sur Gaza augure très mal pour Netanyahu et ses soutiens à l'étranger
6 - الرياحي الجمعة 08 غشت 2014 - 06:50
من لم يراجع كتابات بما يسمى "اباء الصهيونية" لن يفهم ابدا ما هي الصهيونية.فهي سابقة للنازية واكثر تطرفا وكراهية وعنصرية.يروج الخونة من بني جلدتنا المتصهينين ان اسرائيل هي الواحة الوحيدة للديمقراطية وهو جهل تام بالديمقراطية ومعناها. المستعمر اي مستعمر لن يكون ابدا ديمقراطي لان هذه الاخيرة كونية تخص حقوقك وحقوق الاخرين.الاكثر خبثا وتطرفا هم اليهود المغاربة اهل الجهل والحقد يحتقرون الفلسطنيين ويضربوهم يوميا وعامة يوجد فرق شاسع بين يهودوالعالم الثالث ويهود اروبا.لو عاشت اسرائيا بذون حرب عشرين سنة لتناحرت وانتحرت طالما جمع في هذه البقعة اناس لايربطهم شيئ بينهم .اسرائيل قوس وزلة التاريخ عدوة للبشرية.هم يكرهون العالموباجمعه وليس فقط العرب.
7 - مواطن الجمعة 08 غشت 2014 - 07:24
الحرب القادمة على غزة ليست ببعيدة
ولكن ستكون مختلفة على هذه الأخيرة
الصواريخ ستنزل من عدة جهات ليس فقط من غزة العزة
والصواريخ ستكون متطورة على الأخيرة
ونهاية بني صهيون ليست ببعيدة
8 - maghribi الجمعة 08 غشت 2014 - 08:17
يقول هتلر :
لقد اكتشفت مع الأيام انه ما من فعل مغاير للأخلاق وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يد فيها ....
9 - maghribi الجمعة 08 غشت 2014 - 09:03
فيما يتعلق بموقف اليهود من غيرهم
، فيعتقدون أن أرواح غير اليهود هي أرواح شيطانية ، و شبيهة بأرواح الكلاب و الحيوانات ، و أنهم مثل الحمير أكرمكم الله تعالى ، و إنما خلقوا على هيئة الإنسان ، حتى يكونوا لائقين لخدمة اليهود ،
و لا يجوز لليهودي أن يشفق على غير اليهودي و لا أن يرحمه و لا يعينه ، بل أنه توجب عليه أنه إذا وجده واقعا في حفرة سدها عليه ،
كما لا يجوز لليهودي أن يرد لغير اليهودي ما فقد منهم ، أو يقرضه إلا بالربا و يزعمون أن الله تبارك و تعالى أمرهم بذلك تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا
و كذلك الزنا بغير اليهود جائز عندهم و لا عقاب عليه ، و على اليهودي أن يسعى لقتل الصالحين من غير اليهود ، كما و يعتقدون أن جميع الناس من غير اليهود مأواهم النار و القار أي جهنم بزعمهم ، و أنها _ أي جهنم _ أوسع من الجنة بستين مرة
10 - مسلمه قساميه الجمعة 08 غشت 2014 - 09:28
الى صاحب التعليق 1 انا مسلمه واعشق اسلامي واعشق فلسطين عشقا لو اجتمع كل العالم على ان ينقصوا منه ذره ما استطاعوا واقول ليس اليهود هم بني صهيون ليهود قسمين ديانة ---عرق ''الديانة اليهودية___ العرق والقومية اليهودية [ بني اسرائيل ]'' والصهاينة هم فريق متشدد من اليهود و هم من اغتصب ارضنا المباركه وقتل اطفالنا وشبابنا و طغى و تجبىر بل كثير من اليهود لا يعترفون بالصهاينةو يدينون دولة إسرائيل و يعارضون وجودها. و ابحت كتيرا في الموضوع ستجد ما يروي ظمأك اكتر :)
11 - maghribi الجمعة 08 غشت 2014 - 09:51
- تعتبر اليهوديّة المرأة أصل الشر في العالم، أو هي المسئولة عن الخطيئة البشرية الأولى؛ لأنها -بزعمهم- هي السبب في خروج آدم عليه السلام من الجنة[ ] ، ونرى ذلك بوضوح في التوراة: "وكانت الحيّةُ أَحْيَلَ جميع الحيوانات البريّة التي عملها الربّ الإله، فقالت للمرأة: أحقًّا قال الله: لا تأكلا من كل شجر الجنة؟ فقالت المرأة للحيّة: من ثمر شجر الجنة نأكل.

- المرأة في اليهوديّة تُبَاع وَتُشْتَرى: "وإذا باع رجل ابنته أمة، لا تخرج كما يخرج العبيد" (خروج 21: 7).
وستين يومًا في دم تطهيرها" (لاويين 12: 1 –5).

- المرأة في العهد القديم "شباك، وقلبها شراك، ويدها قيود" (الجامعة7: 26).

ويمكن تلخيص مكانة المرأة في اليهوديّة بذِكْر ما قاله ويليام باركلى William Barclay: "كان مقام المرأة رسميًا مُتدنيًا جدًا. لم تكن المرأة تُعدّ كبشر في الشريعة اليهودية، وإنّما كانت تُعَدّ شيئًا A thing . كانت تحت سلطان أبيها أو زوجها. كانت ممنوعة من تعلّم الشريعة، وكان يعدّ تعليم المرأة الشريعة كإلقاء اللؤلؤ إلى الخنزير ..."

- لا ترى اليهودية المساواة بين الرجال والنساء، منذ عصور سحيقة، ويجدر بي ذكر العبارة في أصلها
12 - abdeslam الجمعة 08 غشت 2014 - 09:52
comment le jeudi 07 aout la chaine sioniste canal plus a interviewe le premier ministre israélien ce criminel a avoué qu'ils ont tué les civils enfants femmes et les vieillards ce tueur a di que son armée a démoli les habitations des hôpitaux des mosquées elle est ou les dirigeants arabes ils ont peur pour leurs sièges
13 - مهاجير من إيطاليا الجمعة 08 غشت 2014 - 10:05
وآ خيبتاه علی ما وصل إليه العرب من ذل وقلة قيمه بعدما ضحا أجدادنا بأنفسهم وأولادهم وأموالهم لإعلاء كلمة الحق ورفع راية الإسلام عاليا ...لقد كنا أدلاء فأعزنا الإسلام وحينما تركناه عدنا إلی ما كنا عليه من قبل ,بالله عليكم إن كان من يتحكم فالعرب أمثال السيسي والنكرة بشار والمخنت عبد الله وخادم الإمبراطوريتين امريكا والخناسرائيل وغيرهم كثيرمالنتيجة والمآل الذي ننتضر .الهم انتقم من أعداءنا جميعا
14 - محند الجمعة 08 غشت 2014 - 10:16
على كل حال لم تقم إسرائيل يوما بقصف شعبها بالطائرات كما فعل القدافي وغيره ولم تقم بإبادة جماعية للأطفال والمدنيين كما فعل صدام وبشار الان وسائل الإعلام فضحت كل شيء لم يعد ممكنا الكذب على الشعوب... في بعض الدول العربية لازال اليوتوب والفيسبوك ممنوعين والإعلام مقموع ونتحدث في الأخير عن الديموقراطية والإسلام...فإداكانت اليهود والنصارى لن ترضى عنك حتى تتبع ملتهم فالعرب عن يرضو عنك ولو إتبعت ملتهم ...
15 - امازيغي الجمعة 08 غشت 2014 - 10:50
وماذا يقول السيد هكشار و أصحابه بهذا الصدد؟ اضن أنكم لا تدرون مع من أنتم عاملون...
16 - أ ل م الجمعة 08 غشت 2014 - 10:52
الحرب في غزة لم يأت من فراغ بل هو خطة مدروسة تستهدف تفتيت الأرض وإبادة البشر خطط مدعومة حتى بالخرائط ....رغم أني من دعاة السلم وأكره الحروب إلا أني مسرورهذه المرة ومتأكد ببداية نهاية إسرائيل ولا مفر لهم منها . يريدون إقامة وطن قومي بعد إبادة أهله في القرن 21 وسينتهون بإذن الله في 2021 والأيام بينكم.
17 - علي ك الجمعة 08 غشت 2014 - 11:38
إلى محند سمومكم لم تعد تخفى على أحد إسرائيل تحترم اليهود فقط إذهب أنت وعش بينهم وسنرى هذه الديموقراطية التي تتبجح بها . إسرائيل دولة عنصرية لا تر إلا ما يعجبها تماما كما تفكر أنت . إسرائيل هي المسؤولةعن كل الشرور والأحزان وفساد الأديان وكل مصيبة تلحق بأي أحد وهم لا يخفون ذلك إنما يستعينون بأمثالك ويستغلون سذاجة قوم لا يعلمون.
18 - nora الجمعة 08 غشت 2014 - 12:04
manger dans les casernes opprimer les manifestations du peuple regarder la tv le film d horreur qui s appelle Gaza regarder des israeliensabuser nos femmes nos enfants nos vieillards voici les taches des armees arabes qui sont bons tres bons pour les defiles ont peur de mourir pour gagner des medailles ont peur d une armee israelienne de jeunes deliquants et pourtant les peuples arabes fetent encore ...ils fetent pour oublier cette realite amere...oh non ils font quelque chose : manifester tandid
et meme pour ca ils peuvent se retrouver en prison ....quel heritage pour nos enfants ? pessimiste tristre mais vrai !
19 - كيمو الجمعة 08 غشت 2014 - 12:50
اليساريون دائما ما يدافعون في الأزمات على المستضعفين لكن بمجرد انتهاء الأزمات يستقطب اليمينيون هؤلاء المستضعفين و يشحنونهم ضد اليساريين بدعوى أنهم كفار فيصبح هؤلاء المستضعفين أدوات في يد اليمين لمحاربة اليسار
20 - Omar الجمعة 08 غشت 2014 - 13:04
يقول رجل ستيني، يقطن في سدرت المتاخمة لقطاع غزة، بدون حرج أمام أصدقائه: "ليس لدي أدنى مشكل مع 300 مليون عربي كلهم، لكن المليونين المتواجدين في غزة تنبغي إبادتهم"...........

وأقول أنك يا هذا تستطيع أن تبيد 300 مليون عربي كلهم ولا تقدر أنت وجيشك السافل إبادة رجال ونساء غزة.... لا لشيء, فقط لأن 300 مليون جبناء ويخافون من ظلهم أما المليوننين الآخرين فقد أذاقوكم الويلات وإلا لما خرج جيشكم يجر خيبة الهزيمة والعار.
(مليونين من غزة > 300 مليون عربي + العالم كله).
وأما من يقيم الهزيمة بعدد الشهداء أو المنازل المدمرة فيجب عليه أن يعيد النظر في نفسه، إذ أن العالم كله قدم أرواحا من أجل الاستقلال وأولها المغرب ضد فرنسا. وأما المنازل فيعاد إعمارها.... وفوق كل هذا الفلسطينيين أنفسهم مستعدون لذلك فليس لأحد الحق أن يمنعهم من المقاومة. نعينهم أو نصمت.
21 - ابن المغرب الجمعة 08 غشت 2014 - 13:15
لمن لا يعلم اسرائيل تدرس في مدارسها للطلاب منذ الصغر ، اننا دولة في بحر محيط بااﻷعداء من كل جهة، والخدمة العسكرية الزامية على شاب وشابة ابتداء من 20 سنة
22 - إلى محند رقم 14 الجمعة 08 غشت 2014 - 13:40
أراك تبعثر في الأوراق و تغطي عن جرائم الصهاينة و تقوم بتبريرات واهية ! قال الله تعالى "أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا و من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا" يعني الصهاينة إن قتلوا بظلم و عدوان قوما غير بني جلدتهم كأنما قتلوا الناس جميعا ! فلا يجب خلط الأوراق و التغطية عن جرائم الصهاينة في حق البشرية و كأنك تغطي الشمس بالغربال ! أما عن الحكام العرب إنهم دكتاتوريون و عملاء الصهاينة و الغرب فماذا تنتظر منهم ؟! و الدكتاتوري يبقى دكتاتوري هذه المسألة ليست لها علاقة بعربي أو غير عربي ! كل دكتاتوريين العالم قمعوا و قتلوا شعوبهم ! من فضلك قبل أن تتحدث استخدم عقلانيتك شوية ! أما عن الإسلام الذي أقحمته في التعليق فهو لا يأمر الناس بقتل الأبرياء أو القتل العشوائي فهو بريء مما يفعله المجرمون ! يا ريث لو كان الحكام يحكمون بالإسلام لما وصلت الأمة إلى هذا الظلم و الإنحطاط! أما عن منع اليوتوب في بعض الدول العربية فلماذا تدافع عن الصهاينة ؟ألم تقرأ في هذا المقال إنهم يعادون كل من يخالفهم في الرأي و يذهبون إلى سحب الجنسية أهكذا تكون الديمقراطية و حرية التعبير؟
23 - med الجمعة 08 غشت 2014 - 15:03
لم اعد افرق بين اليهودي و الصهيوني حيث الكل يدافع عنهم بهذه العبارة اذن من تكون وزارة الدفاع الاسرائيلية التي تسحق غزة فلا حركة صهيونية بدون وطنية يهودية تحمل الجنسية الاسرائيلية
24 - مسلم ولله الحمد الجمعة 08 غشت 2014 - 15:46
اسمعوا هذه القصة إنها قصة كأمثال القصص السابقة التي سمعناها عن نصر الله لجنوده والله هؤلاء جنود الله وابى الله ان ينصرهم شاء من شاء وكره من كره بالله عليكم كيف يستطيع رجل يعيش في القرن الواحد والعشرين أن يعيش تحت الارض لمدة واحد وعشرون دون أكل ولا شرب ومع ذلك يحقق انتصارات لم يحققها من يملك الذنيا بغربها (أمريكا أوربا ..) وشرقها (من يدعى تطبيق شرع الله ؟) ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكريين استطاع بإذن من العلي القدير الصمود أمام الجوع والعطش وشدة الرطوبة تحت الأنفاق ويحاربون كأنهم يمتلكون جميع مقومات المحارب الشجاع من عتاد أكثر تطور ومن اكتفاء في جميع الحاجيات اللزمة لصمود الجندي لكن الامر غير ذلك قلت هؤلاء جند الله في ارضه بالله عليكم يذكر أحد المقاومين أنه مكث في تحت الانفاق واحد وعشرون يوما بدون ماء ولا أكل ماذا يفعلون انهم يصومون وما هي وجباتهم يالله فشكر والحمد لك يالله على عونك ونصرك لهم انهم يتسحرون بشق ثمرة ويفطرون بالشق الآخر هذا بالنسبة للاكل اسألوا كيف يشربون يقال أنهم في كل خمسة أيام تقريبا تنبع مياه من تحتهم ويعملون على تصفيتها وقد وقف بعض الصحفيين الذي دخل النفق على
25 - ghazaoui الجمعة 08 غشت 2014 - 21:10
حماس الجناح العسكري لقطاع غزة العزة هل تعرفون جنودها البواسل من ماذا تتكون انهم شباب عائلاتهم إستشهدوا في الحروب السا بقة ضد الصهاينة الخنازير وهناك من ابوه او امه او أحد من عائلته في السجون هذا النوع من الرجال اتظن انه لن يثأر بلا فمن هذا المنبر اقول لبني صهيون اصبح لدينا جيل من الشباب حاقدين عليكم أيها الخنازير كلهم عزم واسرارعلى مسحكم لايخافون الموت بل يجتهدون لطلب الشهادة
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال