24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | وتيرة الهجمات العنصرية ضد المساجد تتزايد في أوروبا

وتيرة الهجمات العنصرية ضد المساجد تتزايد في أوروبا

وتيرة الهجمات العنصرية ضد المساجد تتزايد في أوروبا

ترتفع وتيرة الهجمات والاعتداءات التي تستهدف المساجد، من الجماعات العنصرية المناهضة للإسلام والمسلمين، مع تزايد عدد الجوامع والمساجد في البلدان الأوروبية، بالتوازي مع ارتفاع عدد المسلمين فيها،

ففي ألمانيا تعرضت المساجد ما بين عام 2012 و مارس 2014 إلى 78 اعتداء، فيما أحرق مجهولون مسجدًا الشهر الحالي، واندلع حريق كبير في مسجد "مولانا" بمدينة "كروزبرغ، لم يُعرف سببه بعد، وأدى إلى أضرار بلغت مليون يورو.

وفي العاشر من غشت الجاري استولى مجهولون على صندوق التبرعات في مسجد بمدينة "بيليفيلد"، وأضرموا النار في عدد من المصاحف، كما أقدمت مجموعة أخرى في اليوم السابق على إحراق مصاحف في مسجد السليمانية بالمدينة نفسها مما أدى إلى إندلاع حريق في المسجد.

واستهدف هجوم في فبراير الماضي المسجد المركزي التابع للاتحاد الإسلامي التركي في مدينة "كولن"، حيث صدمت سيارة باب مرأب المسجد، وألقى المهاجمون مادة حارقة على باب قاعة المؤتمرات بهدف إشعال حريق فيه.

أما في النرويج فقد تعرض إمام مسجد أهل السنة - وهو من أصول باكستانية - إلى هجوم بالفؤوس من قبل أشخاص ملثمين في 16 يونيو الماضي، وألقت الشرطة القبض على شخصين من أصحاب السوابق. وقبل حوالي ثمانية أشهر من الهجوم ألقي رأس خنزير أمام المسجد ذاته.

وفي الدانمارك أقدمت مجموعة يمينية متطرفة، تدعى "Danish Defence League"، العام الماضي على إلقاء أطراف خنزير في صحن مسجد السلطان أيوب بمدينة "أرهوس"، ونشرت مقطع فيديو عما فعلته على موقع فيسبوك.

ولم تسلم المساجد في بريطانيا من الهجمات العنصرية، على الأخص بعد مقتل الجندي، "لي ريغبي"، طعنًا العام الماضي في حي وولويتش، جنوب شرقي لندن. ودخلت مجموعة يمينية متطرفة، تدعى "Britain First" مسجدًا بالأحذية، وطلبت إزالة المداخل المنفصلة للنساء والرجال إلى المسجد بدعوى المساواة بين الجنسين. وقامت المجموعة نفسها باستهداف مساجد في مدينة "برادفورد" في مايو من العام الحالي ووزعت منشورات مسيئة للإسلام.

وأضرم مجهولون النار في مسجد للصوماليين في شمال لندن العام الماضي، فيما رسم مجهولون صليبًا معقوفًا على جدار مسجد في مدينة "ريديتش". وأظهرت أرقام - أعلنت عنها الشرطة البريطانية - زيادة كبيرة في جرائم الكراهية ضد المسلمين في الآونة الأخيرة.

وفي هولندا حاول أربعة أشخاص الاعتداء على مسجد "قباء"، التابع لوقف الديانة في هولندا في 23 يونيو الماضي، وألقت الشرطة القبض على المعتدين بعد بلاغ من المسؤولين عن المسجد. وعلى نحو مشابه تعرض مسجدان للمغاربة في مدينتي غلين ولاهاي في 20 كانون ديسمبر و22 يوليو من العام الماضي للاعتداء بوضع رأس خنزير فيهما. وأُلقيت زجاجة حارقة على مسجد علاء الدين في مدينة أنكويزن في 6 أبريل من العام الفائت.

أما في النمسا فقد قام شخص، يوم الأربعاء الماضي، برسم صليب معقوف على جدران مسجد السلطان أيوب في مدينة "تيلفس"، التابعة لمقاطعة "تيرول" بغربي النمسا. وأدانت الهيئة الإسلامية بالنمسا، اليوم الخميس، ما أسمته "الاعتداء النازي العنصري" على المسجد.

وقالت الهيئة (الممثل الرسمي للجالية المسلمة بالنمسا)، في بيان لها: إن "الآونة الأخيرة شهدت تزايدًا للاعتداءات ضد المؤسسات الإسلامية بالنمسا، حيث تم إيداع رؤوس الخنازير على بناء مدرسة إسلامية (دون تحديد مكانها) ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - naadorstraat_rif الجمعة 22 غشت 2014 - 10:42
بسم الله الرحمان الرحيم ايضنون انهم بهذه الافعال سيقضون على الاسلام لا ثم لا انها الغيرة مساجدنا مملوئة كل يوم وكنائسهم مسدودة ولا يوجد فيها الا الصراصر خير دليل على ذالك الطلب المتزايد على بناء المساجد في الكثير من المدن الاوروبيا, اذا طعنك احد من الخلف فاعلم انك في المقدمة اللهم اعز الاسلام والمسلمين واعلي كلمتي الحق والدين
2 - naima الجمعة 22 غشت 2014 - 10:50
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
الله موجود والعدل موجود ولن يمر الشر بلا رادع ولن تفلت الجريمة بلا قصاص
3 - kamal الجمعة 22 غشت 2014 - 14:13
مكاين ماحسن من الانسان يرجع لبلادو ولاكين اللهما عسل بلادات الناس ولا قطران بلادي
4 - علماني الجمعة 22 غشت 2014 - 14:22
إذا سألنا نفسنا نحن كمسلمين كيف نتعامل مع هذه الأوضاع الأثيمة التي تقام في أروبا من حرق ورمي بالمساجد أو بمعنى عام حرب على المساجد ؟ يقول البعض منا يجب محاربة هؤلاء الكفرة والصلبيين ، ولكن لم ولن يقدروا .
لماذا؟ لأنهم يقولون نحن في أرض مستضفين لا يجب علينا القيام بالبلبلة والغوغاء ، لأنهم سيطردوننا إلى بلداننا .
لأن في أروبا كل إنسان لديه حقوق كاملة على العكس من الدولة العربية . ولكن إن قاموا بها في بلداننا لما قاموا بحرب لا تنتهي أبدا لأنهم سيقلون يجب علينا أن ننصر ديننا ، وتقام كذلك عدة من الأعمال الإرهابية سيذهب ضحيتها إنسان .
لذلك فالأروبيون يقوموا بهذه الأفعال ردا عنهم بما يقال عنهم أنهم كفرة ومرتدين أو الغرب الكافر . ولكي لا ننسى أن يجب على كل الدول الأروبية أن تحمي مساجد المسلمين سواء أكانوا شيعة أم سنة و تأخذ حقهم من كل واحد ضد حرية التدين .
وبالتالي يجب أن ننتهي من هذه الحروب الدينية التي يروح ضحيتها إنسان فقط و نجلس تحت بلدان علمانية سواء في الغرب أو عند الهرب.
5 - Bouras الجمعة 22 غشت 2014 - 14:24
أقسم أن الإسلامويون والمسلمين "وسخوا " أروبا ،كل من لا يجد حرفة أو عمل أو ليس له قابلية للتعلم والتكوين ،نظرا لرفض غالبيتهم الإشتغال تحت يافطة القانون، يبحثون عن المهن الغير القانونية كي لا يؤدون الضرائب،ومن بينها العمل في المساجد، أو جمع توقيعات لمطالبة البلدية بمحل لأداء الصلاة ، فكثرت المحلات و"الكراجات" التي تخصص للعبادة ، فهذا مسجد صومالي ،والآخر باكستاني وغير بعيد منهما مسجد مغربي وفي نفس الحي ،أضف إلى إحتلالهم للأزقة في الأعياد ويوم الجمعة، والأوساخ التي يتركونها عند إتمام الصلاة والنقاشات بصوت مرتفع لفترة طويلة .. هي أشياء من أخرى أخذت تؤدي إلى إرتفاع الهجمات العنصرية
6 - حصاد دعاة التكفير الجمعة 22 غشت 2014 - 14:54
المسلمون يحصدون ما زرعوه من حقد وكراهية ضد الغرب الكافر ضد بعضهم البعض
شيوخ البترول شوهواالاسلام أقاموا الفتن والحروب في كل الدول العربية يعيشون عيشة النعيم ويدفعون بالعامة للجحيم
الاسلام اصبح مرادفا للدم والخراب ،ان وسأءل الاعلام الحديثة فضحت المصائب التي يقوم بها المسلمين في كل مكان باسم الدين
فيكف تطلبون ان يحترمكم الغير ؟على علمكم ، على قوتكم الاقتصادية والعسكرية على تحضركم على تقبلكم وتسامحكم مع الديانات الاخرى
أملي في المغاربة لان أغلبيتهم متدينين متفتحين على الغير منذ القدم متعايشتين مع كل خلق الله ان يحاربوا كل مستغل للدين في السياسة لان بداية الخراب تبدو من هناك ولكم أمثلة حية في ذلك
حاربوا المتطرفين الدينيين ليسلم هذا الوطن من شرهم لأنهم لا يعترفون بالأوطان وما أكثرهم مندسين بيننا ويشتغلون من اجل خراب المغرب الحبيب
ممكن ان يصبح المغاربة منارة للعلم والتسامح والمحبة والتعايش ونبعد عنا الأوصاف التي لحقتها من الشرق
المغربي خليط من الأجناس والثقافات الشيء الذي اكسبها مناعة
ضد العنصرية والقبلية والتعصب الديني والحمد لله حافظوا على المغرب من اجل أبناء كم
7 - أبو عائشة محب أمهات المؤمنين الجمعة 22 غشت 2014 - 16:57
4 - علماني

أنت رافضي ولست علمانياً ، وقد مللنا هذه الحركات المضحكة .

والمساجد للمسلمين ( وحدهم ) وأما الرافضة فلا يعرفون المساجد ولا يؤمنون بالمساجد ( أصلاً ) ولا أسمح لك أن تخدع الناس ، وتلبّس عليهم !

وسأصحح الخطأ وأقول :
المساجد للمسلمين ، والحسينيات للرافضة ، والكنائس للنصارى
8 - amazighiAzrou الجمعة 22 غشت 2014 - 19:30
هذا ماتفعلهالدولة الإسلامية بالمثلي وشارب الخمر
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال