24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. محكمة الدار البيضاء تقضي بالتسيير الحر لإنقاذ "مصفاة سامير" (5.00)

  2. مأساة وفاة طفل حرقاً تسائل فعالية أنظمة تدخل الطّوارئ بالمغرب (5.00)

  3. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  4. بوريطة يصل إلى نواكشوط لدعم العلاقات بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  5. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | محتجون يطالبون بوتفليقة بـ "مصير المختطفين"

محتجون يطالبون بوتفليقة بـ "مصير المختطفين"

محتجون يطالبون بوتفليقة بـ "مصير المختطفين"

شاركات عائلات ضحايا الاختفاء القسري بالجزائر بوقفة وسط الجزائر العاصمة، داعين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى فتح تحقيق لتسوية قضية أبنائها وذويهم الذين اختفوا خلال "سنوات الأزمة".

وتتعلق قضية المفقودين بمواطنين جزائريين، منهم من كانت لهم انتماءات سياسية في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة ومنهم من لم تكن لهم علاقة بها، تقول عائلاتهم إنهم اختفوا في ظروف "غامضة"، ولم يظهر لهم أثر، ويُحمّل هؤلاء السلطات في البلاد مسؤولية اختفائهم في الفترة بين 1992 إلى 2002.

وحسب بيان وزعته عائلات المفقودين، وحصلت الأناضول على نسخة منه، اليوم، فإن "عدد المعنيين بالاختفاء القسري هو 8 آلاف شخص، اختفوا خلال التسعينات، باسم الكفاح ضد الجماعات المسلحة الإسلامية".

وردد المحتجون هتافات مناوئة لسياسة الحكومة إزاء تلك القضية، بالنظر لعدم حصول العائلات على أي معلومات بشأن ذويهم الذين اختفوا منذ التسعينات.. وكان من بين هتافاتهم "يا للعار يا للعار، حكومة بلا قرار".

وغلب على المشاركين في الوقفة نساء مسنات لا يزلن يبحثن عن أبنائهن، وسط تطويق قوات الأمن للمشاركين في الوقفة.. وتتزامن الوقفة مع إعداد الحكومة وبوتفليقة لتدابير تقضي باستكمال مسار المصالحة، من خلال الإفراج عن السجناء السياسيين، الذين لا يزال عدد منهم يقبع بالسجون.

وتحمّل العائلات السلطات مسؤولية اختفاء ذويهم، وتقول إنها لا تعرف مصيرهم، وتطالب السلطات بكشف الحقيقة، بمعرفة هل أبناؤهم أحياء أم أنهم قضوا.. وفي حين سنت السلطات قانون المصالحة وأقرّت فيه تعويضات مادية للعائلات عن ذويها المفقودين مقابل إغلاق الملف نهائيا لكن العائلات ترفض إغلاق الملف، وتقول السلطات إن هؤلاء ضحايا الأحداث العنيفة التي هزت الجزائر في "العشرية السوداء" وتنفي أن يكون لها علاقة بالأمر.

* وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - محمد الأحد 31 غشت 2014 - 05:13
في العشرية السوداء كان الجزأئريون يدخلون باكرا الى منازلهم فحتى الفنادق تغلق ابوابها مع حلول الظلام و لا يظهر لك في الشوارع الا فواهات الرشاشأت من سيارات الدرك و كل من شاهدوه يطلقون عليه الرصاص و عندما كان اخي راجعا من تونس استوقفتهم جماعة في حاجز مزيف و سلبوه جوأز سفره و قتلوا ثلاثة من الراكبين يعملون مع الدولة و عندما وصل الى العاصمة ليتصل بالسفارة عاش ليلة عصيبة شاهد الموت امام عينيه و لولا مستخدم في ألاطيل الدي ادخله بعد ان توسل اليه لكان في عداد المفقودين
المهم يجب نسيان تلك الفترة و الله هو الدي سيحاسب من كان السبب و رحم الله جميع المسلمين
2 - مغربية حتى النخاع الأحد 31 غشت 2014 - 07:09
الله يجمع شملهم باولادهم و عائلاتهم و يعطيهم فاش ينساونا شوية راه عيينا من المعيار و التعليقات النابية فاش ما هدرنا معاهم على الحق، ادعوكم وليداتي المغاربة و خوتي مباقيش طيحو في مستوى التعليقات لي تتخليهم اعايرو بناتنا و بلادنا و ترابنا؟ علاش ديما الجزائريين تيسبونا و احنا ما درنا ليهم والو؟ ذنبنا الوحيد اننا مغاربة و عندنا ناس ورجال مربيين تيدافعو على حاجة هي ملكهم ما سرقوها ما اختصبوها، ابكي عندما ارى بلدي و ملكي و بنتي تهان جهلا ونحن أكرم الناس حتى بمن يعادينا، المغربي دير معاه الخير يموت معاك، و السلام عليكم
3 - hafid الأحد 31 غشت 2014 - 21:56
huit milles citoyens algériens disparuent depuis plus de dix ans,alors que leur familles protestent dans les rue en algérie,aprés avoirent perdu tout éspoires de les retrouvez vivant,comme cela leur à étaient promis par leurs autorités nationale...alors que les caporaux algériens,sont beaucoup plus occupé à défendre les droit humains des sahraouis marocain, aulieu de ceux de leurs citoyens disparus....bon courage a nos freres algériens,continuez jusqu'à découvrirent la VRAIS VIRITE
4 - مغربي متضامن الاثنين 01 شتنبر 2014 - 04:23
...داعين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى فتح تحقيق لتسوية قضية أبنائها وذويهم الذين اختفوا خلال "سنوات الأزمة".

- هل الرئيس في وضع صحي يسمح له باستيعاب النداء الموجه إليه؟ و حتى لو بقي له بصيص من القدرة الإستيعابية فإن من سيقومون بالتحقيق هم نفس الأشخاص الذين تسببوا في اختفاء ضحاياهم. الجميع يدور في حلقة مفرغة. و على من تقرأ زابورك يا داود؟ كان الله في عون أمهات و أهالي الضحايا و أعانهم على تحقيق مبتغاهم و الإقتصاص من المجرمين سفاكي الدماء و قاطعي الأرحام.
5 - المحب لوطنه الاثنين 01 شتنبر 2014 - 17:01
إلى أمهات و أهالي المفقودين الجزائريين :

إننا كمغاربة نحس بجراحكم و آلامكم و نعلم أن مسعاكم صعب المنال أمام آلة عسكرية فتاكة بارعة في التقتيل و التنكيل و تفكيك الأسر و زرع الإرهاب لكن من سار على الدرب وصل. فمزيدا من الثبات و العزيمة و الله الموفق.

و ليعلم هذا النظام الفاسد أن إهماله لمواطنيه و اهتمامه بعصابة البوليزاريو الإرهابية هما السببان اللذان سيحسمان نهايته. و ما من ظالم إلا و يبليه الله بأظلم.
6 - mbareke الاثنين 01 شتنبر 2014 - 17:47
إنه لا حياة لمن تنادون ، إن رئيسكم المقعد لما كان واعيا واقفا على رجليه أجاب عن قضية المختطفين بقوله ماراهمش في جيبي، ربما يكون للجزائر إبن بار في مكان ما وراء مكتبه يفكر سوف ينهض ويقول كفى ويحق الحق ويرد الإعتبار لكل أبناء الشعب الجزائري،ويضع حدا للكذب الممتد ويزدهر الوطن ،هذا نرجوه لكم لكن في مكانكم ،فإن لكم دينكم ولنا دين ،أنتم قارة ،ونحن بلد من طنجة إلى الgويرة ولا شأن لنا بقارتكم.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال