24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | نتنياهو: "داعش" يقطع الرؤوس و"حماس" تطلق عليها النار

نتنياهو: "داعش" يقطع الرؤوس و"حماس" تطلق عليها النار

نتنياهو: "داعش" يقطع الرؤوس و"حماس" تطلق عليها النار

واصل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هجومه على حركة المقاومة الإسلامية "حماس" من خلال مقارنتها بتنظيم "داعش".

وقال نتنياهو، في خطاب له، يوم الثلاثاء، أمام تجمع للجمعيات اليهودية في نيويورك، نقلته القناة السابعة الإسرائيلية: "صحيح أن هناك بعض الفروق بين حماس وداعش، فداعش يقطع الرؤوس وحماس تطلق النار عليها".

وأضاف: "النتيجة المتحصلة أن الفظاعة هي ذاتها التي تصيب أهالي الضحايا الذين يقتلون على يد حماس وداعش".

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي: "سأظهر لكم صورة غير تلك التي أظهرتها يوم أمس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وقام نتنياهو برفع صورة لملثم يحمل سلاحًا، ويجلس بالقرب منه شاب قد أغمضت عيونه بعصابة تمهيدًا لقتله، وقالت حماس إنه "أحد العملاء مع الاحتلال الإسرائيلي الذين تود إعدامهم".

ومضى نتنياهو قائلاً: "الرسالة التي أردت أن أرسلها للعالم اليوم وأمس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الخطر المتحقق من جماعات الإسلام المتشدد هو ذاته بغض النظر إن كان حماس أو داعش".

وتابع: "صحيح لا يوجد لهم غرفة عمليات مشتركة يقودون الإرهاب منها، بل لكل منهم غرفة عمليات خاصة به، يحاربون بعضهم بهدف السيطرة، هذه المجموعات تشترك في ذات المبادئ المتطرفة، للسيطرة على حضارتنا".

وتطرق نتنياهو إلى ملف إيران النووي قائلا "قلت أمس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، نحن ندعم مسعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الحرب على داعش، وندعم الضغوط على إيران لوقف برنامجها النووي، لذلك أقول إن ربح المعركة على داعش وخسارة الحرب على إيران لن يمكننا من تحقيق الأهداف".

وختم كلامه قائلا: "علينا أن نوقف مسعى إيران لتحقيق امتلاك قنبلة نووية".

وخلال كلمته يوم الإثنين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، هاجم نتنياهو حركة حماس قائلاً: " إن حركة حماس تنظيم داعش فرعان لنفس الشجرة السامة ويمثلان الإسلام المتطرف الذي أخذ ينتشر في مختلف أنحاء العالم".

واعتبر أن "حماس هي الوجه الآخر لداعش وحزب الله لا يختلف عن بوكو حرام (تنشط في نيجيريا) وإيران تعمل على تصدير ثورتها للعالم وتثير القلق".

وعرض نتنياهو، خلال كلمته، صورة قال إنها "بطاريات صواريخ في غزة، يلهو حولها أطفال فلسطينيون".

وأردف قائلا "هذه الصورة التقطها أحد الصحفيين في غزة خلال الشهرين الماضيين، إنها حماس تنشر صواريخها ومقاتليها في المستشفيات والمدارس والجوامع، وينبغي علي المجتمع الدولي أن يشيد بأخلاقيات الجيش الإسرائيلي الذي يتصرف وفق أعلي المستويات الأخلاقية بين جيوش العالم قاطبة".

وتعقيبا على كلمة نتنياهو، قال المتحدث باسم "حماس"، سامي أبو زهري، إن تشبيه نتنياهو للحركة بتنظيم داعش هو "محاولة لخلط الأمور"، متهمًا إسرائيل بأنها "مصدر الإرهاب والشر في العالم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - rash الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 01:15
وإسرائيل تدمر المنازل بما فيها فوق تلك الرؤوس
2 - El malouki الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 01:34
ﻭﺗﺎﺑﻊ نتنياهو : "ﺻﺤﻴﺢ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﻬﻢ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﻳﻘﻮﺩﻭﻥ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ ﻣﻨﻬﺎ، ﺑﻞ ﻟﻜﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻪ، ،ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﺗﺸﺘﺮﻙ ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺉ ﺍﻟﻤﺘﻄﺮﻓﺔ، ﻟﻠﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺣﻀﺎﺭﺗﻨا"...اكيد معالي الوزير فان كان لحلف الماسونية والذجال حضارة فجند الله لن يبخلو جهدا لتدميرها...والعزة لله وحده !!!!!! انشري يا منبر من لا صوت له !!!
3 - حسن الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 01:43
الهم انصر الاسلام والمسلمين واهزم أعداء الدين.
4 - sbaai- Dakhla .Maroc الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 03:04
malgré le coup d'etat à ghaza Hamass reste mouvement de resistence. mais israil et daaich ce sont le meme produit du meme producteur pour les memes objectifs.
5 - نورالدين الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 05:43
لقد قتلت داعش3صحافين اما الصهاينة فقد قتلوا15في العدوان الاخير على غزة.لم تقتلد داعاش اي طفل اما انتم فقد قتلتم اكثر من560 طفل.انتم اكثر ارهابا من داعش.
6 - le mensonge petpetuel الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 07:57
Déjà à l époque , ils avaient comparé Yasser Arafat a ben Laden pour justifier son isolement et son meurtre en fin de compte avec des mains complices palestiniennes (malheureusement)
j aimerais également attirer l attention des lecteurs de hesspress que l extrême droite européenne qui a fait de l islam son ennemi principal et bouc émissaire de la crise économique en Europe est essentiellement financée par israel en vue de marginaliser la communauté musulmane en occident et tarir ainsi le soutien de celle ci a la Palestine
L extrême droite qui a exterminé les juifs. Durant la 2 eme guerre mondiale est maintenant financée par ceux la même qui ont survécu a l holocauste
israel a depuis longtemps franchi les limites humaines de la moralité et se détruit elle même par le mensonge et le massacre d innocents
LE MENSONGE A UN TEMPS MAIS LA VERITE A TOUT LE TEMPS
7 - حميد بختي الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 08:16
سمعو الصهيوني آش كيقول : دعش تقطع الرؤوس و حماس تطلق على الصهاينة امساكن النار . الله إمسخك يا ولد لحرام أنت ؤو دوك اللي كيتصنتو ليك . ما يسمونها الأمم المتحدة ليست لها مصدقية بالنسبة للشعوب الحرة . هذه المنظمة لا تجتمع إلا لمصلحة الصهاينة المجرمين و لمصالح الشيطان الأكبر.عليكم اللعنة كلكم تسمعو كذاب أفاق سفاح و هو يبرر قتل الفليسطينيين .يمطر عليهم بالصواريخ والقنابل من البحر و البر و السماء . الكل تصهين .
أما أنتم يا من تنتمون إلى الإسلام و تجلسون في هذا المؤتمر ، تسمعون وتصفقون وا الله سوف تحاسبون عند الله .
8 - ملحد ريفي الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 13:03
متى ستفهمون أن سبب قتل اسرائيل للأطفال والنساء هو أن عصابات حماس تضرب ثم تختبيء ورائهم. حماس ليست جيشا نظاميا أي أنها لا تذهب للمواجهة في الصحاري والغابات مثل الحرب بين حزب الله واسرائيل مثلا. ألا تفهمون أن حماس لديها منصات اطلاق صواريخ من داخل الأحياء السكنية؟ انهم يؤمنون بفكرة الدروع البشرية ولا يحسبون حسابا لدماء مواطنيهم, لأنهم يعلمون أن المواجهة مع اسرائيل بدون دروع بشرية يعني نهاية حماس. حماس فيها كل مواصفات المنظمات الارهابية.
9 - rash الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 13:35
شي وحدين عاد حلو عينيهم و جابليهم الله راهوم فهمو كلشي وهما قراو نص جملة وجاب ليهم الله عرفو كلشي. كايجيو بديك نص جملة يستفزو عباد الله. كنگوليهم سيرو كملو الجملة كاملة بالقراية. وزيدو عليها سنين اخرى ديال التعلم باش يمكن يوصلو لكم شي أفكار .. بحال هاد زعما الملاحدة ولا المتامزغين.. الله يهدي ما خلق.
10 - Mourad Soussi-Baakilli الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 14:58
Nathanyahoo (Bibi)est depuis l'agression contre la population civile de Gaza et les Crimes de Guerre perpétré par la soldatesque israélienne durant 51 jours , vit en suspense d’être viré de son poste de premier ministre , ce qui va arriver inéluctablement, son parti le Likoud raciste et colonial a outrance se disloque partout, il est temps pour ces juifs Ashkenazes assassins de rendre les comptes devant les Tribunaux internationaux pour tous les injustices et méfaits d'occupation depuis 1948 et leur crimes abominables impunis jusqu’aujourd’hui contre le peuple palestinien
11 - amahrouch الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 16:55
ça fait plus de trois ans que les les arabes commettent et recommettent des crimes abjectes entre eux et personne ne parle de poursuivre en justice personne.C est moral quand c est eux qui s entre-déchirent atrocement pour le pouvoir.Mais quand c est un Etat qui se défend pour ne pas etre détruit et qui tue pour ne pas etre tué et montrer à ce crocodile géant qui s étend de l atlantique et ouvre sa gueule en Palestine qu il est capable de lui casser les dents,tout le monde dénonce la riposte adéquate israelienne!Si vous avez un voisin qui vous menace de mort et qu un jour il vous casse la fenetre certainement vous allez lui casser la gueule.Le fond du problème c est pas la décolonisation,Israel aurait répondu favorablement.Le problème c est que vous n osez pas dire franchement que vous voulez chasser Israel de la Terre de ses ancetres.Dieu ne vous pardonnera jamais cette opression
12 - المهدي الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 17:48
هذا مجرد استنساخ لما قاله الغير مغفور له شارون بعيد 11 شتنبر حين شبه منظمة التحرير ، والشهيد عرفات تحت الحصار ، بتنظيم القاعدة ليرد عليه ياسر عبد ربه مشبها شارون ببن لادن ، لا شيء تغير إذن ، كل يتربص الظرف لانهاك خصمه وتشويهه ، نتنياهو يجيش العواطف الغربية بعد الإعدام الرباعي الداعشي الذي نوع أطباقه بين أمريكي وبريطاني وفرنسي مؤخراً في الجزائر ، كما سعى شارون قبله الى تهييج العواطف وإذكاء جمرة الكراهية بعد احداث مانهاتن حين هب بعض الفلسطينيين للتظاهر في رام الله تأييدا لهجمات 11/09/2001 ، انه التاريخ يعيد نفسه وروح شارون تذكر نتنياهو بأدبيات الخبث الأزلي .
13 - أسد الأطلس الصحراوي الأربعاء 01 أكتوبر 2014 - 21:12
النتن باهوا والصهاينة في فلسطين والأمبريالية الأكريكية وفي الدول الغربيبة هم الأرهاب الحقيقي والشر الحقيقي على العالم أجمع ..على العالم [اسره بما فيه من دول عربية وإسلامية والدول الغربية والشرقية على الجمكيع إنهاء الجرثومة الكبيرة المسمومة الصهيونية بإبادتنهم حتى لايبق ولو وتحد منهم فوق الأرض ويجب إبادة الصهاية من أرض الله حتى تنجدوا البشرية من سمهم وإرهابهم البغيض .
14 - maghribiya الخميس 02 أكتوبر 2014 - 12:42
احسن ما قاله ان الاسام بدا ينتشر في كل انحاء العالم رغما عنكم الحمد لله
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال