24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3207:5713:4516:5319:2520:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الكرنفالات في زمَن الكُورُونَا فِيرُوس! (5.00)

  2. "مغاربة إيطاليا" يخشون تكرار السيناريو الصيني بعد تفشي "كورونا" (5.00)

  3. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  4. نصف النشيطين في المغرب لا يملكون شهادة مدرسية وعقد عمل (5.00)

  5. الزفزافي: الشهادة أهون من رفع الإضراب عن الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | السبسي أم المرزوقي .. من يكسب ودّ "القوة الثالثة" في تونس؟

السبسي أم المرزوقي .. من يكسب ودّ "القوة الثالثة" في تونس؟

السبسي أم المرزوقي .. من يكسب ودّ "القوة الثالثة" في تونس؟

غداة بروز النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية التونسية يطرح تساؤل هام من يقدر على كسب القوة الثالثة التي انبثقت عن الانتخابات الرئاسية التونسية والمتمثلة في الجبهة الشعبية ذات التوجه اليساري؟.

وبحسب النتائج الرسمية التي أعلنتها قبل قليل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، تصدر الباجي قايد السبسي مرشح حركة نداء تونس بـ39.4 بالمائة من الأصوات يليه المرشح المستقل المنصف المرزوقي بـ33.4 بالمائة، ثم حمّة الهمّامي مرشح الجبهة الشعبية بأزيد من 7%.

وبالأرقام، تحصل السبسي على مجموع 1 مليون و289 ألف و384 صوتا فيما تحصل المرزوقي على 1 مليون و92 ألفا و418 صوتا والهمامي على 255529 صوتا، من إجمالي عدد المصوتين البالغ 3 مليون و267 ألف و569 ناخب.

وتتوجه الأنظار إلى كتلة الجبهة الشعبية اليسارية الانتخابية التي حل مرشحها الرئاسي ثالثا، باعتبار أنه سيمكن من يكسبها إلى صفه من عبور الدور الثاني.

ومن الناحية النظرية، يعتبر الرئيس المنصف المرزوقي قريبا من الأوساط اليسارية، فقد ناضل طويلا مع قيادات منها في الرابطة التونسية حقوق الإنسان طيلة ثمانينات القرن الماضي إلى عام 1994، إلا أن تناقضات ما بعد نتائج انتخابات أكتوبر 2011 التي فازت بها حركة النهضة وانخراط حزب المرزوقي السابق، المؤتمر من أجل الجمهورية، في حكومة الترويكا مع حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي، وحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، قد أحدث شرخا في تلك العلاقة "التاريخية".

وزاد اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد القيادي في الجبهة الشعبية في السادس من فبراير 2014 في ابتعاد اليسار عن "الرئيس" المرزوقي الذي حمله المسؤولية السياسية والأخلاقية لعملية الاغتيال. ودفع اغتيال القيادي الآخر في الجبهة الشعبية محمد البراهمي يوم 25 يوليو – تموز 2013 في اقتراب الجبهة من نداء تونس بتشكيل "جبهة الإنقاذ" فجر اليوم الموالي لعملية الاغتيال والتي اعتبرها الرئيس المرزوقي "محاولة للانقلاب على الحكم".

ويعتبر كثير من مناصري الجبهة الشعبية حركة نداء تونس جزءا من المنظومة القديمة، وقد لا يستسيغون معاودة الالتقاء معها بعد أن دخل رئيس حزب نداء تونس إثر تشكيل جبهة الإنقاذ في مفاوضات مع رئيس حركة النهضة بدأت باللقاء الذي تمّ في باريس بين راشد الغنوشي ورئيس حركة نداء تونس الباجي قايد السبسي دون استشارة شريكه في جبهة الإنقاذ، الجبهة الشعبية.

إلا أن نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أعطت الجبهة الشعبية المرتبة الرابعة ب15 مقعدا وفتحت أمامها أبواب الحكم لتشكيل تحالف مع حركة نداء تونس، الفائزة بالانتخابات التشريعية وينتظر تكليفها بتشكيل الحكومة المقبلة، قد يشجع عليه وجود كثير من "رفاق الدرب" القدامى مع قايد السبسي، مما "يغري "باستكمال المشهد بمساندة الباجي قايد السبسي في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

لكن "تسوية " ضعيفة الاحتمال قد تدفع الجبهة الشعبية إلى التصويت للمرزوقي ورفض التحالف مع نداء تونس في الحكومة مما سيؤدي إلى استحالة تشكيل الحكومة على نداء تونس، فوفقا للمادة 89 من الدستور، إذا مرّ شهران على تكليف رئيس الجمهورية مرشح الحزب أو الائتلاف المتحصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس النواب، ولم يتمكن من تشكيل الحكومة أو نيل ثقة مجلس الشعب "يقوم رئيس الجمهورية في أجل عشرة أيام بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر من أجل تكوين حكومة في أجل إقصاء شهر"

ويفتح مثل هذا السيناريو الباب أمام عودة ما سماه مدير حملة الرئيس المرزوقي "جبهة 18 أكتوبر" (ائتلاف يساري إسلامي قومي تشكل لمناهضة حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي) في مواجهة جبهة 7 نوفمبر ( النظام القديم).

الرئيس المرزوقي توجه بدعوة في مقر حملته إثر بروز نتائج أولية ترجح ترشحه للدور الثاني إلى القوى التي ناضل معها من أجل دولة ديمقراطية إلى "الالتفاف حوله"، واعتبر أن هذه القوى "تحمل همومه وهموم 30 سنة من النضال من أجل بناء دولة الديمقراطية والحرية والمسألة الاجتماعية" مذكرا ناياها بأنه "طبيب الفقراء" في إشارة واضحة إلى أنه يوجه الكلام إلى الجبهة الشعبية والعائلة الاجتماعية الديمقراطية لمساندته أمام الباجي قايد السبسي.

لكن تركيز قادة نداء تونس في تصريحاتهم على تفضيلهم التحالف في الحكومة المقبلة مع "من يشبههم" في قضية الحداثة والدولة المدنية وفي إيمانهم بـ"فصل الدين عن الدولة"، في إشارة إلى الجبهة الشعبية، يجعل من الاخيرة تجرب الحكم لّأول مرة بعد عاشت لعقود في المعارضة سيما أن قادتها ما فتئوا يقولون منذ اكثر من ثلاثة سنوات أنهم أصبحوا يتمنون الحكم وليس البقاء كائتلاف معارضين أبديين لا يحسنون إلا قول "لا". ولن يكون ثمن الحكم سوى مساندة الباجي قايد السبسي في الدور الثاني لانتخابات الرئاسة.

فهل ينجح المرزوقي في تشكيل التحالف "الضروري " لمنافسة مرشح بينت الانتخابات التشريعية والدور الأول من الرئاسية أن له جهاز انتخابي فعال؟ أم تُبدّد الرغبة في الحكم لدى الجبهة الشعبية وبقية القوى التي خسرت الدورة الأولى من الانتخابات حلم محمد المنصف المرزوقي في الاستمرار بقصر قرطاج مغوي الرؤساء ومطمح الزعماء؟.

* وكالة الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Mido الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 11:42
السبسي ب 87 سنة مكانه دار العجزة وليس رئاسة دولة تمتل نسبة الشباب 60%
بالإضافة الى انه من حاشية بن علي العلماني ،، ستكون فضيحة لو فاز ،،
كلنا منصف المرزوقي
2 - zatout tetouan الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 11:48
tous les pays du monde vote pour un reponsable complet et unique a part le maroc qui le vois nettre et son président qui reste a vie sans que personne ne lui demande des comptes et pour cela les morts sont transporté dans les camions poubelle
3 - mohaslaoui الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:00
السبسي في أمس الحاجة إلى رعاية
طبية وإلى من يأخذ بيديه حتى يلقى مولاه
وتونس الخضراء في حاجة إلى أبنائها البررة
وخاصة منهم الشباب لحمل المشعل والسير
قدما نحو غد أفضل .
أعتنوا بشيوخكم وشجعوا شبابكم ووفقكم الله

vive Marzouki
4 - حسن الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:01
أتمنى للشعب التونسي الشقيق كل الخير في ظل استقرار سياسي دائم تحكمه الديموقراطية ليس إلا.فعليهم تحكيم الضمير والعقل للتوصل إلى وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ولتفادي عودة فلول النظام البائد الى مناصب المسؤولية بالبلاد وهذا هو الأهم....مع كامل التوفيق لإخواننا التونسيين .
5 - مغربي الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:03
افضل المرزوقي رئيسا لتونس الغد اما السبسي فلا يفصله على السيسي الا نقطة واحدة 
6 - مغربي حر الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:10
من اعماق قلوبنا نهنئ أشقاءنا في تونس الخضراء على العرس الانتخابي الديموقراطي . واتمنى شخصيا ان يكون الفوز في المرحلة الثانية من نصيب منصف المرزوقي.
7 - Abdou Salase الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:14
السبسي كان في نظام برقيبة وأصبح وزير في عهد بن علي والأن الرجل سنه 90 سنة ويريد ان يصبح رئيس لتونس ، مالفائدة من الثورة التونسية ادا رجع النظام السابق ومادا سيقدمه عجوز في سنه 90 سنة ولم يقدمه في النظامين السابقين ، أنصحكم بمنصف المرزوقي لأنه هو من ناصف الثورة . كلنا منصف المرزوقي
8 - bravi الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:18
Les tunisiens ont fait preuve d'une grande conscience publique et ont donné une lecons de democratie pour tt le monde arabe bravo! Quelque soit le gagnant de ces elections il doit etre sur que s'il respecte pas la volonté des tunisiens ces derniers ne vont pas se taire! Je suis vraiment fiere d'eux !
9 - علي الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:24
الإنتخابات التونسية تدخل في إطار الثورة المضادة للربي ع .
10 - maghrebi الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:35
العلمانيين هو الإرهابيين وتكفريين وأعداء الديموقاطية ومرتع الفساد وسبب خراب المسلمين من ليبيا وتونس ومصر والمغرب والجزائر هدا السيسي التونسي صرح البارحة كشف عن وجهه القبيح وقال إن من صوتون للمرزوقي هم إرهابين هاته هي حقارة وسفالة وديمقراطية العلمانيين الفسدة إما معنا أو أنت إرهابي الكلمة التي علمها لهم أسيادهم وأساتذتهم الصهاينة
11 - تونسي من تونس الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:50
اريد ان ارد على بعض الاخوه : اولا السبسي رجل سياسي مدني ورئيس حزب سياسي مدني ولا يجب مقارنته بالسيسي المصري اللي هو جنرال عسكري، ثانيا المرزوقي ترأس تونس 4 سنوات لم يقدم اي مقترح او فكرة جيده لتونس انا لا اقول انه كان مطالب بجعل تونس سويسرا لكن عالاقل كان مطالب بتقديم افكار لاصلاح البلاد لكنه لم يفعل و اهتم بكتابة مقالاته في الجزيره نت و بيع كتبه في باريس بينما كانت تونس تتخبط في مشاكل امنية وسياسية كبيرة، ثالثا اثبت المرزوقي فشله الكبير سياسيا و افلاسه في ادارة البلاد و ايضا اظهر في عدة مناسبات انه شخص عصبي جدا و انفعالي لا يتحكم في لسانه او اعصابه وقال عدة اشياء صدمت التونسيين واعتذر عنها فيما بعد, رابعا عيب المرزوقي الكبير انه لا يملك اي برنامج اقتصادي او سياسي وشعاره انه يريد حكم تونس باسم الثورة لا اكثر في حين الشعب التونسي يريد برنامج و اصلاحات اقتصاديه واجتماعية في كل المجالات فمبادئ الثورة يحميها الدستور كما ان مهام الرئيس محدوده و البرلمان هو القوة الاولى في البلاد و لا يمكن تمرير اي قانون الا بموافقة 51 % من نواب البرلمان وبالتالي فخطاب الثوره في خطر اكل عليه الدهر وشرب .
12 - Mohamed الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 12:52
السبسي=السيسي وجهان لعملة واحدة
إذا نجح السبسي تبقى فضيحة عالمية تاريخية لتونس. كيف يعقل أن يقوم شباب وشابات ورجال ونساء تونس بثورة أسقطت الرعب والفساد، وبعد ذلك بمدة يسلمون البلاد للمافيا نفسها ولرجل قارب المائة من عمره. إذا نجح وعاد أزلام النظام القديم فلن تقوم لتونس قائمة. أنظروا إلى مصر مثال حي وصارخ على ما النقول. تحي بلاد الشابي
13 - ذ. نورالدين الكرف الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 13:10
لا أحد يشك في كون الثورة التونسية كانت ثورة نوذجية لكل الثورات ...لكن الاحداث التي وقعت بعد الثورة والتي كانت تسير بطى بطئية وبتطيط استراتيجي لعين بدءا بالاعتقلات التي طالت اليسارين والتي كلها خطة ولعبة من أجل اتهام الاسلامين وسحب البساط من تحتهم ليهيؤ الارضية لرفاء بن علي للمسك بزمام الامور ( قائد السبسي) باسم الدقراطية .
فلا يسعنا إلا أن نقول : بأن تونس أخطأت المسار وهي الآن في طريقها للرجوع لحكم رفقاء بن علي العلمانيين . فيأ يها التونسين كونوا في الموعد.
14 - م.محمد الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 13:37
رموني بعقم الشباب و ليتني ###
عقمت و لم أجزع لقول عداتي /هل فعﻻ أصبحت غير ولود يا أمة'
15 - alal l9alda الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 13:51
لو ارادو النجاح لثورة تونس ما تركوا السبسي للترشيح ما دام السبسي ترشح بدعم من دول كبرى هو الفائز لعدم نجاح الثورة في تونس كما في مصر
16 - المرزوقي يا توانسة الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 13:52
اين كان السبسي عندما كان الديكتاتور المجرم بنعلي عميل فرنسا يعذب و يقتل و يغتصب و يسجن التوانسة بلا سبب ؟ لماذا السبسي كان ساكتا على جرائم عميل فرنسا في تونس ؟ المرزوقي يا توانسة المرزوقي لا يمكن ان يقبل بعودة الخونة و احذية النظام السابق و ازلام الاستعمار
17 - incolore الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 14:02
الذي سينصبونه رئيسا لتونس هو السبسي لأنه على وزن السيسي ..أضيفت له نقطة لحرف الباء
18 - Gianni الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 14:04
الباجي السبسي مكانه دار العجزة ، نتمنى فوز منصف المرزوقي ، و تحية للإخوة التوانسة
19 - راي متواضع الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 14:04
عطفا على التعليق رقم 11 يبدو لي تحليله منطقيا . الشعب التونسي ادا اختار القايد السبسي رغم تقدمه الكبير في السن ليس حبا في النضام السابق . وانما عقابا للمرزوقي والسائرين في فلكه ممن يسمون انفسهم الثوريين و النهضويين على سوء تدبير المرحلة وعدم اتخاد القرارات اللازمة اللتي تقطع مع العهد البائد.الدكتور المرزوقي فشل في استئصال سرطان الفساد من جدوره كما يفشل اي طبيب اخر.ما ينطبق على تونس قد نجده قريبا في المغرب حيث يسود منطق عفا الله عما سلف ومداهنة الفاسدين .سيؤدي لا محالة لعقوبة اشد قسوة على حكومة تسيير الاعمال الحالية
20 - bouchareb الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 14:13
ce essebssi faisait partie du regime dictatorial dechu de ben ali.je pense que le president sortant remportera haut la main le finish.
21 - yasamine الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 15:33
Il faut connaître la société tunisienne. Ils ne sont pas du tout violentd ce sont les plus calmes des pays arabes. Ils ont eu un presid3nt dit defendeurdes droits de l homme mais en s alliant a troyka il a perdutout son savoir la preuve c est que 3 annees et 2 assassinats politique. Essebssi tres experimente et respecté à l échelle internationale. Votez essebssi et vous allez pas le recretter. Courage
22 - ملاحظ الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 15:45
من اعماق قلوبنا نهنئ أشقاءنا في تونس الخضراء على العرس الانتخابي الديموقراطي . واتمنى شخصيا ان يكون الفوز في المرحلة الثانية من نصيب منصف المرزوقي.
لماذا المرزوقي: الشخص والخيط والضمان والقنطرة التي يعبر منها التوافق واهداف الثورة بدون اضطرابات واستقطابات كبيرة.... شخص متواضع لايتابع من يتهجم عليه...ويعمل على جعل تونس دولة الحق والقانون... واجهزتها لاتتسلط على المواطن...سنفتخر ونعتز في حالة فوز السيد المرزوقي في الدورة الثاني...حاضن للعلماني والاسلامي واللبرالي ولامنتمي...اما سبسي فيؤمن ببطش الاجهزة الامنية ودولة التحكم...وسيورط تونس في قلاقل مثله مثل سيسي= سبسي=عشبة=دوخة= مواطن+بلد في ورطة....وقلاقل...مثل مصر....
23 - Djamel الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 15:51
On ne comprend pas nos freres tunisiens comment ils ont voté pour un homme de 88 ans qui est encore plus vieux que Boutesrika et qui appartenu a l ancien regime ... tous les algeriens aimeraientt avoir un president jeune, dynamique, une modestie incomparable comme le docteur Merzouki et qui est tres févorable pour la construction du maghreb des peuples ... a travers ce site je leur lance un appel solennel aux freres tunisiens de ne laisser aucun gouvernement etranger s' ingerer dans leur tres jeune democratie en soutenant financierement le vieux Sebsi sinon ils vont subir exactement ce qu'endurent les pauvres algeriens avec la mafia qui est au pouvoir depuis 62 ...
24 - hafid الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 16:07
كل التوفيق لمنصف المرزوقي .رجل المرحلة وقائد الانتقال الديموقراطي في تونس الشقيقة
25 - moha الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 16:59
revenir a Tunis comme il l a fait Sissi pour Si Sabsi sera votre president surement va appeler a Ben Ali de Hosni Moubarak cela c est sur
26 - jalal الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 17:02
إذا كنا قد سمعنا - بعد نجاح ثورة الياسمين التونسية - بن علي هرب فإننا سنسمع في حالة فوز السبسي : بن علي رجع بن علي رجع فالسبسي وبن علي وجهان لعملة واحدة فكيف لشخص تقلد مناصب حساسة في عهد المخلوع وقبله عهد بورقيبة أن يصبح رئيسا لتونس؟ وإلا لماذا ثار التونسيون على بن علي لك الله يا تونس أرجو من الشعب التونسي أن يصوت على المرزوقي ،على الأقل هو ليس محسوبا على النظام القديم وهو مرشح الثوة. المرزوقي رئيسا لتونس إن شاء الله
27 - مباريك الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 17:45
في نظري ليس المهم من يفوز ولكن الأهم أن نقعد لثقافة ديمقراطية حقيقية تكون فيها الكلمة للشعب بكل حرية واطمانان .ومن فاز سيأتي بعده آخر ليصحح أو يستمر. وأظن أن المرزوقي أعطانا درسا في قواعد للعب.
بالتوفيق لاخواننا في تونس.
28 - .... الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 18:19
الذي سيكسب الرهان هو من سيصوت عليه الشعب

والظاهر أن الشعب اختار الرزانة والأمن والأمان الذي يمثله السبسي، فحاجة الشعب اليوم هي الأمن، وهو ما لن تستطيع أن توفره له الطوائف الكهنوتية والأحزاب الدينية التي هي جزء من الجماعات الإرهابية والعصابات الإجرامية التي تغترف من نفس الفكر الكهنوتي الهمجي الإجرامي.

جمافو على الديمقراطية بدون امن
وجمافو على ديمقراطية بدون عمل ولا خبز ولا دواء ولا تعليم ولا استقرار.
29 - amazigh الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:06
تحية للمناضل منصف المرزوقي.رجل من العيار الثقيل.اما السبيسي فمن اسمه يغرف انه من ازلام اانظام اسابق انه خرج من الباب ليعود من النافدةبمباركة العلمانيون والقومجيون ايساريون والشيوعيون الدين نهبوا تونس وكانوا خدام انظام افاسد القديم الدي خرب تونس ونهبها.الم يضع الشيوعيون ايديهم مع بن علي وتولو وزارة ومناصب مهمة وكاموا مساحيق لنظام بن علي وومن سدنته وكهانه.من دق ويلات السجون والمنافي اليس المرزوقي وانصار النهضة وغيرهم م الشرفاء.الم يغدق بن علي على اليساريين والعلمانيين بمناصب وتركهم يمرحون ويستمتعون في تونس وكانوا من ادنابه.متى داق الشابي ولهمامي والسبسي ومن والاهم غياهب السجون.انهم الطابور الخامس واعداء الثورة مثهم مثل جبهة الدمار وليس الانقاد في مصر وجبهة التمرد الدين بايعوا السيسي وفوضوه للقتل وتشريد الاف المصريين.انهم وجهان لعملة واحدة هولاء في مصر بالعنف وهولاء عبر الانتخابات الممولة بالمال الفاسد من جهات خارية لتقويض ثورة الياسمين في تونس.ايها التونسيون حداري من خدعة السبسي وازلامه من النظام السابق واعلاميهم .ان انتصر لاقدر الله فلن تروا يوما ابيض بل ستعودون الى ايام السوداء
30 - وهيبةالمغربية الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:11
اولا صلاحيات " الرئيس في النظام التونسي الجديد رمزية "
ثانيا :
الشعب التونسي نجح في إفشاء سرقة ثورته من " الاخونجة "
وقدم ضحايا من اجل نجاح المسار الدمقراطي

ولا ننسى مواقف " المرزوقي " الغارق في اوهام القومجيين
والكل يتذكر " بعض مواقفه اتجاه التونسيين الامازيغ في
الجنوب " لو كان بإمكانه " ان يقصيهم من المواطنة " لفعل !!!

ولهذا يعتبره التونسيون " اقرب الى القومجيين والأخونجة "
الى حد ان اصبح الوحيد الذي يتغنى بما يسمى:
" المغرب العربي " بدل " الاتحاد المغاربي " ...
وهذه المواقف أساسية " لان الهوية المغاربية أوسع ولا يمكن اختزالها ... في النظرة الضيقة " العرعورية او اللعرعستانية "

النصر ل BGE

وهيبة المغربية
31 - تونسيه مغربيه الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:25
شكرًا لكل المغاربه الدين اعطو رأيهم بكل صراحه لن أزيد شئ سوي الله يكتب لبلادي تونس مافيه الخير فقط لا غير
وشكرا مره تانيه لشعب المغربي
32 - الحقيقة المرة الأربعاء 26 نونبر 2014 - 10:30
نجحت الثورة في تونس ونجح العلمانيون في تشويه سمعة الإسلاميين وإبعادهم من الحقل السياسي
33 - محسن الوجدي الأربعاء 26 نونبر 2014 - 13:47
قالو نجحت الثورة في تونس ؟ كيف تنجح وهم سيعيدون كل شيء كما كان فالبرمان فاز بحصته الكبيرة حزب نداء تونس والان الرئاسة ذاهبة اليهم لم يبقى لهم سوى اعادة بن علي لتكتمل الأجواء ... الغريب أن السبسي بكل جرائمه يتهم المرزوقي بأنه ممثل الارهابيين رغم أن المرزوقي شيوعي لكلن لكونه مفنتح على جميع التيارات فادن هو ارهابي ... المؤسف هو أن المرزوقي والدي يمثل صوت الطبقة المثقفة والشباب قد يفشل في المقابل مستقبل تونس الشقيقة هو بين يدي الشيوخ والفاسدين والجاهلين .......... فوز المرزوقي هو الضامن الوحيد لنجاح الثورة فهو الوحيد الدي سيضمن عدم سيطرة حزب نداء تونس على تونس بالمعنى الحرفي والمرزوقي رئيس محترم ويتفوق في كل شيء على الميت السبسي ....... السبسي يلعب ورقة الارهاب بينما الارهاب الحقيقي هو ما عاناه الشعب التونسي في فترة بن علي ..... لكن في الاخير هي كلمة شعب ادا ما صوتو للسبسي فدلك يخصهم هم ..
34 - zahera الأربعاء 26 نونبر 2014 - 15:53
كمغربية اتمنى شخصيا ان يكون الفوز في المرحلة الثانية من نصيب منصف المرزوقي .
35 - عبدوعتيقي الخميس 27 نونبر 2014 - 00:44
ا تمنى كل الخير والرخاء والامن لشعب التونسي الشقيق وكمغربي اصوت على منصف المرزوقي ويسعدني فوز منصف. شخص متواضع وصريح ومحب لوطنه ومكمل لثورة الياسمين
36 - mantiqui السبت 29 نونبر 2014 - 01:05
arretez de donner des leçons aux tunisiens vous allez leurs faire detester les marocains comme vous l avez fait avec les egyptiens en soutenant les freres musulmans comme des bhauyyem .....arretez de croire aveuglement comme des hmirs cette meme al jazeera qui hier vous l accusez de mentir a propos du sahara marocain.........si je n etais pas marocain je vous aurrait souhater de connaitre ce que les egyptiens et les tunisiens ont connu apres la chute de ben ali et moubarak ......je vous aurrait souhaité ,l insecurité et la degradation economique qu il ont connu ....tfou allah yn3al jed bou lklah que les khwanijia ont installé au maroc ...........j ai honte d etre marocain............Pu bliez hespress il y en a mare de la propagande khwanji que vous faites ....vous n etes pas un medias independant vous etes un suppot des khwanjia ....prouvez le contraire
37 - MOHA السبت 29 نونبر 2014 - 20:39
على إخواننا التوانسة أن يأخدوا العبرة مما جرى اليوم في مصر....
السبسي سيعيد "الشقف" بنعلي إلى تونس وربما إلى الحكم!
38 - nice الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 16:37
mr marzouki est un homme d etat normal ,mais la decision revient aux tunisiens,sebssi aussi ,vu l age ils vont vivrent l experience du voisin.
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال