24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  3. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  4. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | باريس.. الأفضل عالمياً لـ"الحياة الطلابية"

باريس.. الأفضل عالمياً لـ"الحياة الطلابية"

باريس.. الأفضل عالمياً لـ"الحياة الطلابية"

للمرة الثالثة على التوالي، حصلت العاصمة الفرنسية باريس على المرتبة الأولى لأفضل مدينة خاصة بالطلبة، بينما احتلت المدينة الاسترالية ملبورن المرتبة الثانية، في وقت عادت فيه المرتبة الثالثة للعاصمة البريطانية لندن. وذلك في الترتيب الذي أصدره قبل أيام موقع "طوب يونيفيرسيتيز"، والخاص بعام 2015.

ولم تتواجد أي مدينة عربية أو إفريقية في هذه القائمة التي اشتملت على خمسين مرتبة، بينما تتواجد فيه مدن آسيوية وأخرى تنتمي إلى أمريكا الجنوبية، وذلك فضلاً عن المدن الأوروبية والاسترالية وتلك الواقعة في أمريكا الوسطى والشمالية.

وقد احتلت سيدني الاسترالية المرتبة الرابعة، بينما آلت الخامسة إلى هونغ كونغ الواقعة تحت الحكم الذاتي للصين، فبوسطن الامريكية في المرتبة السادسة، ثم طوكيو اليابانية، فمونتريال وبعدها تورنتو الكنديتان، وعاصمة كوريا الجنوبية سيول في المرتبة العاشرة.

وعن أسباب اختيار باريس لتصدر هذه القائمة، أشار الموقع إلى أنها تملك 17 مؤسسة للتعليم الجامعي عالية المستوى تدخل في إطار برنامجه الخاص بتقييم الجامعات عبر العالم، وأنها تبقى مقارنة بالمدن الجامعية العالمية، أقل تكلفة من الناحية المادية، رغم ما يشاع عنها بكونها مدينة مرهقة ماديا للطلبة، فرغبة الطالب في الاستمتاع بما توفره هذه المدينة من بهجة الحياة تحتم عليه تكاليف إضافية، أما إذا تعلّق الأمر بالأمور الأساسية، فالمعيشة تبقى بأسعار معقولة.

وتحدث الموقع عن أن مجموعة من الشركات والمشغّلين عبر العالم يستهدفون خريجي مؤسسات التعليم الجامعي بباريس للعمل معهم، فضلاً عن أن مؤسساتها الجامعية من قبيل مدرسة الأساتذة العليا، المدرسة التقنية باري-تيك، معهد الدراسات السياسية، جامعة السوربون، قدّمت على مدار القرن الماضي نخبة من أهم الفلاسفة والعلماء والرياضيين، فضلاً عن احتضان باريس لحركات أدبية وفنية وسينمائية، واستفادة طلبتها من أساتذة أكاديميين من أرفع مستوى.

ويعتمد الموقع في تقييمه للمدن على عدد من المؤشرات، منها ترتيب الجامعات على الصعيد العالمي، عدد الطلبة، نسبة الطلبة الأجانب، التجهيزات الخاصة بالطلبة التي تتوفر عليها المدينة، أجواء التسامح، تكاليف المعيشة، وجود الأمن، نسبة التلوث، مكافحة الرشوة، الطلب على المتخرّجين، رسوم الدراسة، ومؤشرات أخرى.

وكانت دراسة أنجزتها مؤسسة Campus France يناير 2013، أشارت إلى أن الطلبة المغاربة هم من يتصدرون قائمة الطلبة الأجانب بمؤسسات التعليم الجامعي في فرنسا، متبوعين بالقادمين من الصين، ثم الجزائر، فالتونسيين رابعاً، وخامساً السينغاليين. كما بيّنت الدراسة ذاتها أن فرنسا أضحت رابع وجهة في العالم لمتابعة الدراسات الجامعية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - momo44 الأربعاء 03 دجنبر 2014 - 06:11
c est tout à fait normal vu les moyens déployés pour faciliter le vécu des étudiants : tarif réduit pour tous les étudiants; l accès aux soins ; transport en Île de France; qualité du staff pédagogique....
2 - anir de paris الأربعاء 03 دجنبر 2014 - 06:20
Salam Hespress
Vraiment Paris c'est la meilleure ville au monde sans oublier la sécurité sociale le service médical et les aides de l'Etat comme l'aide au logement et possibilité de trouver un job étudiant. Merci la France le vrai plus beau pays du monde.
3 - الباريسي الأربعاء 03 دجنبر 2014 - 09:04
يا اخي باريس مدينة عالمية بكل ما للكلمة من معنى. والله يدير تاويل الخير للمغاربة والسلام
4 - سخافات هسبريس الأربعاء 03 دجنبر 2014 - 14:12
"قال رضي الله عنه.." (دون ذكر المرضي من المغضوب عليه)!

هكذا تبدأ الروايات والأحاديث المشبوهة والمزعومة في سرد الرواية أو الحديث لتمرير الأقوال الملفقة لإثبات فكرة ما أو لإشاعتها كواقع حقيقي.

والكلام عن جامعات باريس على أنها الأولى عالميا، دون ذكر مصادر البحث أو الباحث أو نوعيتهما، لهو نوع من العبث والاحتيال والمراوغة والاستغباء والتلاعب بعقل القارئ المتسرع (وهسبريس صارت تزخر وتتفننن في اقتناء ذكر الخبراء والعلماء والباحثين أو تقديم بعضهم).

لا أشك لحظة واحدة في أن مدح باريس وجامعاتها بأنه ليس إلا عملا إشهاريا مائعا يستهدف عقول السذج الذين ليس في استطاعتهم ولا مقدرتهم غير الانبهار الأعمى بفرنسا وعاصمتها.
وما من شك فإن بريطانيا هي أم الجامعات في العالم باسره، من حيث العراقة والحداثة والنبوغ والإنتاج والنشاط، حتى أن الجامعات الأمريكية تستعين بالجامعات البريطانية؛ بطلابها وأساتذتها الدكاترة. وتليها استراليا بحكم العلاقة الوطيدة بين البلدين، فأستراليا من دول الكومنولث وتابعة للتاج البريطاني. (فلو أن باريس كانت كما قيل فيها لكانت كالدونيا الجديدة أو الرباط بمستوى أستراليا)
يا لها من سخافة
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال