24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  2. الأمن يشن حملة واسعة لحجز سيارات الأجرة المزورة في البيضاء (5.00)

  3. تراجع المبيعات يدفع الوكلاء إلى تخفيض أسعار السيارات في المغرب (5.00)

  4. "الشماعية".. مشاهد عابرة (5.00)

  5. نقابيون ينتقدون رفض الحكومة إعفاء المتقاعدين من ضريبة الدخل (5.00)

قيم هذا المقال

3.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ختان البنات .. الآفة التي تلاحق مصر في المحافل الدولية

ختان البنات .. الآفة التي تلاحق مصر في المحافل الدولية

ختان البنات .. الآفة التي تلاحق مصر في المحافل الدولية

مع أولى الملاحقات القضائية الجارية في المملكة المتحدة، وغينيا بيساو، وزيادة التركيز على تعزيز القانون في كينيا، ومحاكمة نادرة في أوغندا، أصبح واضحا اليوم أن تحرّكات إيجابية تبذل في العديد من البلدان لتنفيذ القوانين التي تحظر تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، أو ما يعرف بختان الإناث.

وفي خضم هذا المناخ الإيجابي، كان الحكم في العشرين من نونبر الماضي في حالة ''سهير البتاع''، الفتاة المصرية ذات الـ 13 ربيعا، والتي توفيت بعد خضوعها للختان في محافظة الدقهلية شمال شرق القاهرة، مخيباً للآمال بشكل كبير. فقد برأت المحكمة كلا من والد سهير والطبيب، واللّذان يعتبران المسؤولان الرئيسيان على تنفيذ التشويه. فعلى الرغم من أن تقرير الطبيب الشرعي الذي أقرّه النائب العام في مصر، أكد وجود الختان، إلا أن القاضي الذي كُلّف بهذه القضية في الآونة الأخيرة، بدا متحيزاً وبدلًا من معاقبة الجناة قرّر تبرئتهما.

وعبر مرور الزمن، أصبح ظاهراً أن معركة القضاء على ختان الإناث كانت من المعارك الصاخبة في مصر. ففي عام 2006، ذكر اثنان من كبار رجال الدين الإسلامي أن ختان الإناث لا أساس له في الدين. وفي العام التالي، تم منع الأطباء المصريين من إجراء عمليات ختان الإناث، بعد وفاة فتاة تبلغ من العمر 12 عاما بسببها.

وقد لاقى هذا الحظر دعما من التشريعات التي أُدخلت في عام 2008، والتي استخدمت لمقاضاة والد ''سهير'' والطبيب الذي أجرى لها العملية بعد ست سنوات. لكن بالرغم من سن قوانين جيدة في مكانها، يمكن أن تظل العدالة مراوغة، خاصة إذا لم يتم تنفيذ القوانين بشكل صحيح في ظل نظام قضائي غير شفاف، ليظل الجناة في حالات مثل حالة ''سهير'' يواصلون ارتكاب جرائمهم ويفلتون من العقاب.

وفقاً لليونيسف، تأثرت أكثر من 27.2 مليون من النساء والفتيات المصريات من ختان الإناث، وهو الرقم الذي يمثل 91٪ من سكان مصر الإناث. فيما يقدّر عدد نساء العالم المتضرّرات من الختان بـ 100 إلى 140 مليون، واحدة منهن على الأقل من خمسة مصرية.

أرقام النساء الشابات والمراهقات المتضرّرات تبدو في انخفاض متثاقل، واستمرار هذا الاعتداء يجب أن يجلب دعما وطنيا واسعاً من مختلف الجهات، بما في ذلك المهنيين الذين من المفترض أن يقدموا القليل من الرعاية.

تتبوأ مصر الصدارة عالمياً كواحدة من أكبر الدول التي تتعرّض فيها حركة مناهضة ختان الإناث العالمية إلى مخاطر، وذلك مع تزايد الاتجاه نحو الطابع الطبي، والذي يتناقض جوهريا مع المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية. وقد نشرت وثيقة أكاديمية تعود لسنة 2012 مصدرها الطبيب المصري ''محمد قنديل'' في مجلة F1000 العلمية، تعترف بأن هناك أدلة كافية لدعم حقيقة كون هذا النوع من الختان ضار حتى لو قام به الأطباء الممارسون.

منظمة اليونيسيف تقر بأن 77٪ من ختان الإناث في مصر يتم على يد الأطباء أو غيرهم من المهنيين الطبيين، في حين تشهد كينيا زيادة في أعداد الحالات المعرّضة لعمليات الختان، كما لا تزال هذه الآفة متواجدة بإندونيسيا رغم حظرها قانونيا.

كل الجهود المبذولة للسماح بإجراء ختان الإناث بشكل "أكثر أمانا"، تخفي عنفا شديدا يتمثل في إخفاء عواقب صحية ترافق الفتيات مدى الحياة وتهدد حياتهن المادية والعاطفية والنفسية. وفاة ''سهير'' سلطت الضوء بشكل مأساوي على ختان الإناث باعتباره أقصى انتهاك لحقوق الإنسان المتعلقة بالفتيات والنساء، خاصة مع وجود مخاطر صحية خطيرة، بغض النظر عما إذا كان يتم تنفيذ ذلك داخل أو خارج المؤسسة الطبية.

بدون رسائل قوية من الحكومة المصرية، مثل التنفيذ السليم للقانون وسرعة معاقبة الجناة، قد يصبح ختان الإناث أكثر قبولا، بالنظر لتراجع حقوق المرأة بشكل متزايد على جميع المستويات. جزء من الحل يتمثل في ضمان تكوين مقدمي الرعاية الصحية وتدريبهم تدريبا شاملا على الصحة وعلاقتها بحقوق الإنسان، وكذلك تعريفهم بالآثار المترتبة على ختان الإناث.

تحرَّك محامين محليين في مركز المساعدة القانونية للمرأة المصرية بهدف ضمان حصول ''سهير'' على العدالة، على أمل أن يشكل ذلك سابقة للمساعدة على ضمان حماية حقوق فتيات أخريات.

مصر اليوم بحاجة لاتخاذ قرار محدد، وتحديد الاتجاه الذي تود أن تسلكه بهذا الخصوص.

سعاد أبو ضياء: مستشارة منظمة ''من أجل المساواة الآن'' عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - ﻣﻮﻝ ﺍﻟﺒﺎﺭﻭﺩ الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 06:35
ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﺗﻌﺸﺶ ﻓﻲ ﺍﺩﻣﻐﺔ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.
2 - abdeslam الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 07:22
jusqu'à ce point..... est pour temps ils disent que l'Egypte c'est un peuple évolué
3 - امال الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 07:33
لاحول ولا قوة الا بالله هذه من افعال الشياطين وليس البشر في مصر هي اصعب دولة يمكن للمراة ان تعيش فيها لا حقوق ولا احترام الحمد لله نحن المغاربة لا نعرف شيئ عن ختان البنات والحمد لله على نعمة الاسلام
4 - مسلم سنى الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 08:24
اصبح الحرب على الاسلام واضح والغرب يعلمون جيدا فوائد الختان للرجل والانثى وهم يريدون تفشى الفاحشه خصوصا بين النساء وللاسف كثير من المسلمون ينكرون احاديث الرسول الكريم وقد اثبت بالفعل ان بنات الرسول تم ختانهم ولا اضرار فى ختان الاناث كما لااضرار فى ختان الذكور والفائده للبنات اكثر فى حفظ الانثى وعدم وجود شذوذ جنسى كما نراه فى البلاد العربيه خصوصا الحاره منها وفى مصر 27 مليون انثى انظروا الى نسبه الزنا بينهم لن تكون هناك نسبه الى جانب اى بلد عربى لايوجد ختان به انظروا الى المغرب وكم عدد النساء الشواذ بينهم ستجدوها تتخطى نصفهم والدليل على ختان الرجل فى الاسلام هو نفسه الدليل على ختان الاناث فقد قال الرسول الكريم (اذا التقى الختانان وجب الغسل)وقال (الختان سنه الرجال ومكرمه للمرءه) وقال لام سلمى الانصاريه عندما كانت تختن الاناث (قصى ولاتجورى فانه احظى للرجل)وكل الائمه تعترف بالاحاديث عن الختان بما فيهم مالك ولكن الحضاره الاوربيه تسيطر على المغرب والبلاد العربيه ولم نجد فى مصر مشاكل من ختان الاناث بل ييحفظ بناتنا ونساؤنا وفى مصر كل نساء الهوى غير مصريات وان كانت المصريه بارده جنسيا فهو خير
5 - ايت احمد الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:03
لا حول ولا قوة الا بالله !!!
مصر ام الدنياء بلاد الأزهر والعلماء والمشايخ بالآلاف ممثلين وممثلات على اعلى مستوى من العلم والفهم كل هذه الطاقات غير قادرة على محاربة وإزالة هذه الآفة اللعينة !!!
انها مأساة حقيقية من انتاج إرهابيين لا دين لهم ولا ملة
يا نساء كل بلد ترتكب فيه هذه الجريمة الشنعاء في حق بناتنا : تحركوا وانتقدوا هذه المستضعفات
قبل كل الطلبات اللاتي تنادين بها !
انها جريمة نكراء فحاربوا بكل قوة !
6 - hasnaa lotfi الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:17
رأي الدين في ختان الإناث
أولاً : خلا القرآن الكريم من أي نص يتضمن إشارة من قريب أو من بعيد عن ختان الإناث و ليس هناك إجماع على حكم شرعي فيه.
ثانياً : ان الأحاديث المنسوبة الى النبى ( ص ) بآراء بعض العلماء القدامى والمعاصرين و اهل الاختصاص في هذا المجال انتهوا الى أن هذه المرويات ليس فيها دليل واحد صحيح السند
7 - مغربية الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:19
تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، أو ما يعرف بختان الإناث. يعتبر جريمة في حق المراة مخلفا امراض نفسية ومشاكل في الحياتها الزوجية.
لذالك يجب معاقبة الجناة اشد العقاب
8 - العلم نور الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:28
لا حول و لا قوة إلا بالله
لماذا هذا الإعتداء على الأنثى و البراءة ؟
ظلام الجهل لازال منتشرا في عصر التكنولوجيا و غزو الفضاء ماهذا التخلف؟
9 - hanane الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:52
اول مرة اسمع بهذا
من اين اتوا بهذه العادة,!!!!!?
10 - nabil الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 10:24
هدا هو حال شعب مصر الفلسفة الخاوية والتبجح بالافلام الفارغة .والفتوى المتضاربة من شيوخه .تحلل وتحرم.ما يدور في مخيلتهم . وفضائيات كلها خزعبلات وتهريج فارغ لايسمن من جوع .فمن الطبيعي ان يكون لهؤلاء القوم.تصرفات منافية للاسلام وللانسانية .ومن الغريب انهم لازالوا يمارسون هده الافعال الاجرامية في حق بناتهم القاصرات وبكل بساطة.اليسوا هؤلاء قوم جهلة وبدائيون.صلاة الجنازة عليكم يا قوم
11 - كريم طنجة الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 11:37
الى التعليق رقم 5 ، يبدو ان المسلمين الوهابيين مكبوتين بالجنس لو كان في الختان فوائد لتم ذكره في القران الكريم لكن الوهابيين يفسرون الامور على هواهم اعلم ان الختان للذكر او الانثى تشويه للجهاز التناسلي لللانسان ، وتغيير لخلق الله ، فهي بمثاية عملية جراحية يتم تغيير فيها خلق الله للجهاز التناسلي ، وكم من الاطفال والبنات تم ختانهم فماتوا جراء العملية ، انها الجهلية بمعناها الحقيقي ، الوهابيون شوهوا الاسلام بخزعبلاتهم وجعلونا ضحكة في اعين الغرب الذين تفوقوا علينا بعلمهم وعدم ايمانهم بالخزعبلات . دعونا واسلامنا المبسط والخال من التناقضات.
12 - Nadia الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 11:52
Je veux seulement répondre a monsieur N:5 d'aller pratiquer la circoncision des femmes chez lui par exemple en commençant par sa femme sa sœur et toutes les femmes de sa famille en laissant les femmes du Maroc tranquille set arrêter de .(il faut dire quelque chose de bien ou bien fermer la gueule) et merci à dieu que au Maroc il n' y a pas beaucoup de personnes comme voir pour publier ce genre d'idées stupides qui n'a aucune relation ni avec la science ni avec l'Islam..donner des jugements stupides
13 - samira الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 12:08
À l'heure actuelle.... les mutilations génitales féminines sont couramment pratiquées en Afrique.... en Asie... au Moyen-Orient ......et par conséquent et comme par hasard ce sont ces pays on l'on trouve nullement la femme frigide.........si c'est pour cette raison....ceux qui croient bien faire ...ils se trompent sur toute la ligne.....la femme peut-être vaginale....et non clitoridienne........alors qu'il s'amusent à lui ôter le vagin..
14 - omar الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 13:00
Nadia (N5) : +10. en effet si sa femme était circonscit il ne l'aurait pas épousé. qui veut épouser une femme frigide et incapable de faire ses devoirs conjugaux ?? pour son petit plaisir donc, une femme normale, pour sa fille, sa soeur et les femmes des autres : bistouris et grands principes. l'hypocirisie !
15 - casaoui الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 14:01
كلامك معقول و رأيك سديد، فحبذا لو نبدأ بقطع جهازك التناسلي لتقل الفاجشة و الزنا في المجتمع
16 - مسلم الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 16:52
ردى على المعلقين منهم قال انه تشويه لخلقه الله والبعض قال انه حرام الختان وهل ختان الرجل ليس تشويه لو اعتبرنا الختان تشويه وليه نحلق شعرنا كان ممكن نتركه كما خلقه الله وليه نقص اظافرنا كان ممكن نتركها كما خلقها الله ومن الممكن اى معارض ان يدخل النت او يراجع كتب الاحاديث الموثوق بيها ويبحث ليجد احاديث الختان كما دكرتها وكما ان ختان الرجل ليس موجود فى القرءان ايضا ختان الانثى ليس فى القرءان والسنه مكمله للقرءان وصلواتنا لم يحددها القرءان كم ركعه اتقوا الله وكفاكم سب واتباع اهوائكم وانظروا الى مصر والسودان فهما البلدان الوحيدان بها الختان للاناث ستجدوا نسبه الشذوذ للاناث قليله وليست كما هو فى باقى البلاد العربيه خصوصا الحاره منها وانظروا الى نسبه الطلاق فى المغرب ستجدوها 60 فى المائه ومن اسباب الطلاق الاولى هو الجنس بين الزوجين فالرجل لايكفى زوجته الغير مختونه من الجنس والختان يقلل رغبه الانثى فى الجنس وهذا حفاظا على الرجل من الفناء وانظروا الى الست المغربيه او العربيه تريد 5 رجال كى يشبعوها جنس ولاتكتفى بزوجها اما المختونه فرغبتها قليله ويكفيها زوجها وسنظل فى مصر نختن الاناث للحغاظ عليهن
17 - Nadia الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 17:41
Très bien dit Omar et Casaoui. Toutes mes salutations
18 - abdou الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 18:19
الختان المعمول به في مصر يسمى إلى اليوم بالختان الفرعوني، وموجود أيضا بالسودان، وبعدد من الدول الإقريقية عند المسيحيين في جنوب مالي وبركينا فاسو وغيرها من بلدان الساحل، وهو عادة قديمة لا علاقة لها بالإسلام، وعندما جاء الإسلام وجد بعض العرب يقومون به، لكنه لم يشجعه، والدليل أنه لم ينتشر في أغلب بلاد المسلمين، ولم يقل به أغلب علماء الإسلام، وكل الأدلة التي يسوقها السلفيون الحرفيون مردودة عند العلماء لأنها أحديث أو آثار ضعيفة. أما من الناحية الطبية فهو كارثي على المرأة لأنه يؤدي إلى تشويه جهازها التناسلي وإلى البرود الجنسي النهائي.
لذلك فالموقف الذي ينبغي أن يتبناه أي مسلم هو رفض هذه العادة الجاهلية الفرعونية، والدعوة إلى إلغائها بدون مزايدة باسم الدين من السلفيين الذين يتمسكون بقشور وتوافه الأمور ويريدون أن يجعلوا منها أصولا. وجهدهم الأساسي هو تشويه صورة الإسلام وسمعة المسلمين. لذلك لا يبعد أن يكون أغلب سلفيي عصرنا من منافقي هذه الأمة، لأن كثيرا من المنافقين في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا من المتدثرين بصورة الدين ولم يفضحهم إلا القرآن. والمنافقون أمس واليوم أكبر كارثة أصابتنا
19 - mouaad الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 18:25
Merci à nadir l intervention n 13 si comme ça sont les noble fille du maroc
20 - kamal الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 19:12
الختان جريمة في حق الطفل مما يسبب له جرحا جسديا مؤلما والاخطر الجرح النفسي الذي لا يندمل بسهولة مما يولد نزعة عنفية وانتقامية في الطفل فيبح معقدا.شخصيا تعقدت من الوزرة البضاء وكلما رايتها ارتعدت فرائصي..الختان هو بقايا الخرافات والاديان الوثنية التي كانت تضحي بقرابين بشرية ولكن الاديان السماوية منعتها لكن اوجبت التضحية بجزء من الجسد لارضاء الاله فهل الاله دموي الى هذا الحد؟ هل الله الذي قال بانه خلق الانسان في احسن تقويم وتبارك الله احسن الخالقين نسي تلك الجلدة وامر الانسان بتصحيح خطئه؟ تلك الجلدة لم يضعها الله اعتباطا بل لحماية القلفة من العوامل الخارجية لتصبح لينة ويصل الرجل للاستمتاع ويتجنب القذف السريع..لكن المسلمون كعادتهم يسبحون ضد التيار ويرفضون العلم الذي اثبت ان الختان مضر اكثر من مفيد..افلا تعقلون
21 - Abou Djahl الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 19:22
S'il est vrai que l'excision n'est pas mentionnée explicitement dans le Coran, on retrouve l'excision (khifâd) est recommandé pour les filles dans le rite musulman malékite (doctrine sunnite) et la circoncision (khitân) est une pratique obligatoire pour les enfants mâles
22 - salma rabat الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 19:26
أرى أن هؤلاء المصريون لهم تفكير غريب بعض الشيء . قبل فترة قرأنا أن هناك شيخ حلل الخمر و قال على أن الحجاب ليس ضروري والان يقتلون الإنات بالختان , ما هذا التفكير المتخلف. المرأة في ذلك الحين لم يعد لها الرغبة لا في الزواج ولا في إنشاء أسرة. إذن سنكون حكمنا عليها بالموت البطيء. أتمنى من جميع الدول التي تطبق هذا الفعل الشنيع أن تبحث في الإسلام لأن الله كرم المرأة وحفضها.
23 - عمر الاخصاصي الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 19:28
الختان مشروع بالكتاب والسنة ولكن الجهال لايعلمون
24 - تاهلة الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 20:03
للمرأة نفس الحقوق في التمتع جنسيا كما للرجل أيضا.تروي بعض المولدات أن بعض النساء المختنات أصبحن مشوهات،فقد استاصل لديهن العضو الذي يثير المرأة وهو المسمى بالبظر.اما بالنسبة لبعض التعليقات التى تتهم المغربيات خصوصا بالرذيلة لعدم إشباع أزواجهن لرغباتهن فأقول اهم اتقوا الله فلكم بناتكم. ..
25 - عبد لله الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 21:00
تعليقا من على الموضوع أيها الإخوة. إذ أنه يجب علينا معرفة الحكم الشرعي في مسألة خثان المرأة بإسناده الصحيح والذي أعلمه بالواجب عند الضرورة وليس لمعظم النساء.وبالتالي لا يحق لنا أن ننكره في دين الله عزوجل. كما أن مقاصد الشريعة الإسلامية تنظر في المصالح والمفاسد أيضا إذ أنه لا يستقيم ان نقول بأن الإسلام لا يكرم المرأة ولايضمن لها حقوقها الشرعية من خلال ذالك .والاكيد أن الإسلام بتشريعاته يحرص على سلامة المرأة كما يهدف الى صيانة عفتها.
26 - ihssan الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 21:31
هذه فعلا جرائم ترتكب في حق الفتيات و هذا هو الجهل بعينه و عودة الى عصر الظلمات
27 - likad الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 21:56
اريد الرد على صاحب التعليق الدي يتكلم عن المغربيات اتقي الله فانت لا تعرف المغربيات امكن غير سامع نحن نعرف عن الختان ليس جائز الا للذكور فقط ام نحن لسنا بمسلمين؟فالمغاربة بزاف عليك والمغربيات على الخصوص
28 - marouane الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 22:22
الختان مشروع في حق الذكر والأنثى ، والصحيح أن ختان الذكور واجب وأنه من شعائر الإسلام ، وأن ختان النساء مستحب غير واجب ,ومن العلماء من يرى وجوبه لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وتقليم الأظفار، ونتف الآباط))

وقد جاء في السنة ما يدل على مشروعية الختان للنساء فقد كان في المدينة امرأة تختن فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تنهكي ؛ فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل ) رواه أبو داود ( 5271 ) وصححه الشيخ الألباني في " صحيح أبي داود "
لكن الختان الفرعوني ليس بشرعي لان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تنهكي ) أي : لا تستأصلي
فاذن ختان البنات يكون بقطع جزء من البظرعلى ان لا يتم استئصاله كاملا والله اعلم
29 - elkhaddam الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 01:47
الى صاحب التعليق رقم 5,اتق الله في نفسك .تاتون باحاديث لا اساس لها من الصحة.الرسول صلى الله عليه و سلم براء منها و من جهلكم .
30 - أحسن تقويم ؟ الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 08:30
ختان الذكور و الإنات ألا يتناقض مع الآية :
" لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ " ؟ (سورة التين الآية 4 ) .
31 - نادية الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:53
الى مسلم سني،،
تقول أن الختان يقل من الشواذ الجنسي و تعطي مثلا بالمغرب الذي لا تختن فيه النساء و فساد نسائه،، لعنة الله عليك الى يوم الدين،، لا اريد أن أقول بأن بألد الفساد منذ القديم هي مصر رغم ختان النساء فيه،،، و نساء المغرب سيادتك يا شاذ يا لعين،، تكلم عن مشكلة الختان عندكم في بلدكم و لا تقارن نساءكم بالمغربيات يا جاهل
32 - امرأة الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 19:26
ختان الإناث في مصر هو الارث العظيم الذي خلفه اجدادهم الفراعنة لهم لحياة مثالية فيها تعامل المرأة او الزوجة كآلة الكهربائية او كقطعة من اثاث البيت . حيث بالختان تلغى حياة المرأة الجنسية بسبب اوهام رجعية تعشش في عقولهم المليئة بالكبت و الانانية. اتاسف لكي سيدتي و آنستي وطفلتي على هذا الإعدام الغير مكتمل . حسبي الله ونعم الوكيل
33 - الطائفة الوهابية الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 19:51
ان المصائب التي اصيب بها اهل الاسلام من قبل الطائفة الوهابية كثيرة فانهم سفكوا كثيرا من الدماء وانتهبوا كثيرا من الاموال، وعم ضررهم، وتطاير شررهم وفي حديث للنبي (ص) تصريح بهذه الفتنه:"يخرج اناس من قبل الشرق يقرأون القران لايجاوز تراقيهم يسرقون من الدين كما يسرق السهم من الرمية سيماهم التحليق"، والتصريح بهذه الفتنه في قوله"سيماهم التحليق" لان الطائفة الوهابية كانت تأمر كل من اتبعهم ان يحلق رأسه ولم يفعله احد من المبتدعة غيرهم.اسس هذا المذهب محمد بن عبد الوهاب النجدي واصله من المشرق من بني تميم ولد سنة 1111 هجرية وكانت بداية ظهوره سنة 1143 هجريه، واشتهر امره بعد 1150 هجريه بنجد وقراها وهلك سنة 1200 هجريه.
34 - mehdi الخميس 11 دجنبر 2014 - 10:21
A Nadia n° 13 , cette maudite habitude de pratiquer l' ablation du clitoris chez la femme s'appelle l'excision et pas la circoncision, et je voulais vous demander de ne pas tenir compte ou de répondre à ce que disent certains imbéciles abrutis.
35 - ilyas الخميس 11 دجنبر 2014 - 12:58
الكل يفسرعلى هواه ويحلل ويحرم بناءا على هواه لم نعد نعلم من نتبع إتقوا الله في أنفسكم
36 - كنت منقبة وثبت الخميس 11 دجنبر 2014 - 17:39
إلى صاحب التعليق رقم 5 والذي يسمي نفسه مسلم أقول أنك بالأحرى جاهل ومتخلف الآن أفهم لماذا تتخبّط مصر في وحلِ التخلّف والفقر إذا كان معضم سكانها يفكِرون بهذا المنطق.المرأة كيان وإنسان له عقل وعواطف وليست عورة أو جسد كما أن الرجل ليس وحشا يلتهم أول فريسة يراها أمامه .تقول بأن عدم ختان البنات يؤدي إلى الشذوذ!!!أي منطق علمي هذا؟التربية المتوازنة والسليمة سواء للمرأة أو للرجل هي التي تحميهم وتجعلهم أناس أسوياء ويحترمون بعضهم البعض.العقلية العربيّة البدوية لا زالت تنظر إلى المرأة كمجرد ثقبة يفرغ فيها الرجل كبثه.المرأة في التراث العربي الإسلامي لها أقل حقوق لكن نفس الواجبات ونفس العذاب يوم القيامة،غريب هذا الإله الذي اخترعه العرب!!!يعطي الحقوق والأفضلية في الدنيا للرجل،يجعل المرأة في مرتبة دونيّة ويعاقبها في الآخرة مثل الرجل أو أكثر!! بل ويكافئ الرجل بحور العين و الغلمان،نعم الغلمان....والفاهم يفهم.
كلها ترهات إخترعها الإنسان لإستعباد أخيه الإنسان.فلنتحرر من هذه الخزعبلات ولنتقرب إلى خالق هذا الكون الرائع بالعقل و العلم والمنطق.
37 - مسلم سنى الخميس 11 دجنبر 2014 - 20:31
الى كل من ينكر الختان للاناث ان يجاوب على سؤالى ماهو الدليل على ختان الذكور فى الاسلام حيث لايوجد دليل فى القرءان على الختان فما الدليل ولماذا يتم ختان الذكور ومن حيث التشويه فايضا ختان الولد فيه تشويه وقطع وقص لما خلقه الله ومن حيث الالم فايضا الولد يتالم من الختان وارجوا فقط لم يعترض وينكر الختان لعلكم تجهلون الاسلام فقط اذكروا دليل واحد لختان الولد فى الاسلام وابحثوا عن احاديث التى تدل على ختان الدكور والى من يقول ان الاحاديث كاذبه فارجوا قبل ان يقول هذا ان يراجع الائمه الاربعه بما فيهم الامام مالك وان يرى ماقاله عن الختان فى حق الولد والبنت وارجوا عدم تحريف الاسلام على اهوائكم وعلى هوى كل ماينكر ركن فى الاسلام فنحن ايضا نشوه خلقه الله فى قص الاظافر وعلى كلامكم الواجب تركهم لعدم التعديل على خلق الله وايضا شعر الجسم كله الراس والابط والعانه وكان الله قادر على ان يخلق الشعر فى مستوى واحد كى لانزيله او نعدل من شئ خلقه الله واستغرب لمن قال ان الله خلقكنا فى احسن صوره فعلا هو هذا ولكن لماذا تقص شعرك واظافرك فلتترك كل ماخلقه الله ولا تقصه بجد شعب غريب ومخلوقات غريبه لاحول ولاقوه الابالله
38 - حسن & الجمعة 12 دجنبر 2014 - 13:12
الحمد لله أن اكثر الناس يعقلون و لا يقبلون بجريمة شنعاء مثل استاصال بظر الطفلة و تشويه جهازها التناسلي. إنها جريمة لا يتقبلها إلا عقل مريض و قلب فقد إنسانيته و عدو لكل الديانات و مبادئ الحرية.
هناك بعض المرضى و السفهاء يحاولون الدفاع عن هده الجريمة الشنعاء في حق المراة و الإنسانية جمعاء بسرد خرافات يسمونها أحاديث الرسول أو سنة.
سيتبوؤون مقاعد النار لافترائهم و تناقلهم الاكاديب.
و هناك من يزعم ان الاعتداء على أعضاء المراة سينجينا من الفساد, و انا انصح من يفكر هكدا ان يستاصل دكره لتسلم من شره كل النساء
و لا ادعوه للتفكير لان فاقد العقل لا يفقه بل يجتر ما يسمع عن السفهاء.
جسد المرأة كجسد الرجل مقدس و لا محل لاي عدوان تحت أي غطاء
39 - مصرى يحب المغرب السبت 13 دجنبر 2014 - 21:38
انا اعمل فى المغرب منذ سنوات عديدة ووجدت كل شىء فى المغرب افتخر بيه كمسلم من حقوق المراة وغيرها وانا مع كل شخص يحترم مراة فى كل خصويتها وهذه اكبر مشكلة فى مصر واعلم تماما ان رجالا مصريين متزوجين وغير راضين عن حياتهم زوجية ولى اصدقاء واقارب بسبب تلك الازمة اللعينة التى من صنع الجهلاء وانا ناس فى مصر اعتبروهاعادة من عادتهم كعادة اخرى وان مراة تجهز مع زوجها البيت من كافة الاجهزة الكهربائية حتى لو كان الاب غير قادر على شراء ولكن الحمد لله انا سعيد بكونى احب فتاة مغربية وعن قريب سنتزوج بامر الله وارجو من الله ان يوفقنا انا وهى فى حياتنا لانى احب المغرب واهلها والله يبارك لى فيها وفى والدتها وحبى للمغرب واهلها هو من دفعنى استقر واعيش فى المغرب لان من بعد وفاة والدتى ووالدى كرهت العيش فى مصر برغم انى اعشق مصر ولكن الله يصلح حال كل بلادنا مسلمين وحفظ الله مصر واهلها وواهل المغرب وملك محمد الخامس
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال