24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | كندا تستقبل عشرة آلاف من لاجئي سوريا

كندا تستقبل عشرة آلاف من لاجئي سوريا

كندا تستقبل عشرة آلاف من لاجئي سوريا

قررت كندا استقبالَ عشرة آلاف سوري خلال الثلاث سنوات القادمة؛ وحسب جمعيات تدافع عن حقوق اللاجئين، فإن القوانين الكندية بخصوص استقبال اللاجئين تجعل مدة الاجراءات طويلة الأمد، وبالتالي فمن الواجب تعديل البعض منها لتسهيل مهمة إقدام اللاجئين السوريين إلى كندا.

كما أن تحديد عدد الأشخاص الذين يمكن للمواطن الكندي استقدامهم من سوريا في إطار التجمع العائلي، هو الآخر يقلل من حظوظ التحاق سوريين بعائلاتهم بكندا، وبالتالي فمُراجعة تلك القوانين وتسهيلُها، من شأنه تسريع وتيرة قدوم اللاجئين السوريين إلى كندا، حسب ممثلين عن جمعيات كندية تنشط فيها الجالية السورية، التي لم تُخفِ سعادتها بهذا العدد الهام من اللاجئين السوريين الذين تعزم كندا استقبالهم.

وأعربت الحكومة الكندية عن استعدادها استقبال الآلاف من اللاجئين السوريين، بعد أشهر من الطلبات التي تقدمت بها جمعيات سورية كندية، وأخرى للدفاع عن اللاجئين، حيث أكدوا أن عدد النازحين السوريين في تزايد مستمر، حيث وصل تعدادهم 3,2 مليون لاجئ فرّوا جميعا من حرب أتت على الأخضر واليابس.

وأعلنت هيأة الأمم المتحدة للاجئين، أنها تأمل في إسكان 100 ألف لاجئ سوري إلى متم 2016؛ وفي بيان لوزير الهجرة الكندي، كريس أليكسندر، قال "وعْد كندا استقبالَ عدد أكبر من اللاجئين السوريين، يعكس اهتمام كندا بهاته الفئة عديمة الحماية".

وكانت كندا قد قررت استقبال 1300 لاجئ سوري خلال السنة الماضية، إلا أن برنامج استقبالهم عرف نوعا من التأخر، كما أن اللاجئين المقرّر استقبالهم لم يحلوا جميعا بعد بكندا.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاجئين السوريين تعدّى عددهم خلال هذا الأسبوع عدد اللاجئين الأفغان تحت حماية الأمم المتحدة، مع العلم أنه قبل سنتين لم تكن سوريا على قائمة 30 دولة نزح مواطنوها ليعيشوا كلاجئين تحت حماية الأمم المتحدة.

غير أن الحرب الذي تدور رحاها بسوريا قلبت الموازين، وتعقد جمعيات الدفاع عن اللاجئين السوريين، والجمعيات الكندية للسوريين، أملا كبيرا على قرار الحكومة الكندية بشأن استقطاب عدد أكبر من اللاجئين السوريين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - ابن سوس المغربي. شهادة حق الجمعة 09 يناير 2015 - 11:11
انا عاشرت وعشت في سوريا اطيب شعب بسيط خدوم مضياف يعمل متعلم نشيط ذكي نظيف محترم يحترم الاخر يحبون كل الشعوب العربية وخاصة المغربي يحبون التعلم والتطور والعمل، الله يساهل ليهم
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال