24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أردوغان لقادة إسرائيل: نعم أنتم القتلة

أردوغان لقادة إسرائيل: نعم أنتم القتلة

أردوغان لقادة إسرائيل: نعم أنتم القتلة

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل إلى التراجع عن أخطائها و"الاعتذار لأبناء المنطقة"، وذلك في اليوم الأول من زيارة رسمية إلى لبنان تستمر يومين.

وقال أردوغان في احتفال شعبي أمس في بلدة الكواشرة في منطقة عكار شمال لبنان حيث دشن مدرسة "اكرر ندائي إلى حكومة إسرائيل بأن تتراجع عن أخطائها وتعتذر لأبناء المنطقة".

وأضاف بحضور رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري "نطالب إسرائيل بأن تتوقف عن أعمالها التحريضية والا تلقي ظلالا على السلام".

واعتبر ان "على حكومة إسرائيل ان تدرك تماما، أنه عندما يستتب الأمن والسلام في المنطقة فستربح هي ايضا من هذا السلام، وفي حال نشوب الحرب فإن الخاسر لن يكون فقط أهل هذه المنطقة بل سيخسر مواطنو إسرائيل ايضا".

وشدد اردوغان "سنستمر في الدفاع عن الحق طالما ان هناك أناسا يمتهنون القرصنة في عمق البحار، وسنستمر أيضا بذلك من أجل الأطفال الأبرياء وكل الأبرياء".

وقال أردوغان: " نحن سنستمر في الدفاع عن الحق طالما ان هناك أناسا يمتهنون القرصنة في عمق البحار، وسندافع عن الأبرياء والمظلومين والمغتصبة حقوقهم، وسنرفع اصواتنا منادين بالحرية لاستعادة الحقوق للقدس ولغزة وسنستمر في دعم بيروت سنعمل من اجل السلم والعدالة وسننادي بتطبيق القانون الدولي ونقولها عالية بوجه القتلة نعم انتم القتلة".

وقد انتشرت في بيروت وبعض مناطق شمال وجنوب لبنان لافتات ترحب برئيس الوزراء التركي.

وأمام مدخل المطار، نظم أكثر من مائة لبناني من الجالية الأرمنية مظاهرة منددة بالزيارة. وتعيش في لبنان جالية أرمنية كبيرة يناهز عددها 140 ألفا.

ويقول الأرمن إن 1.5 مليون أرمني قتلوا في "المذابح وعمليات الترحيل القسرية" التي تعرضوا لها في عهد السلطنة العثمانية بين 1915 و1917.

وتؤكد تركيا أن عدد هؤلاء يتراوح بين 250 و500 ألف فقط، وترفض وصف هذه العمليات بـ"الإبادة"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - marocaine الخميس 25 نونبر 2010 - 01:55
كنت دائما اومن بان القتلة هم اليهود ، المجرمون هم الاسرائليون، السفاحون الدين لا يرحمون هم قتلة الاطفال الاسرائليون اما الآن فاصبحت اومن بان اكبر مجرم واعتى صهيوني هو "المرتزق" الجبان فهل هناك فرق بين صهيوني ومرتزق سفاح طبعا لا يوجد هدا يقتل الابرياء وداك ايضا فلنحاربهم الاثنين ادن
2 - بيضاوية في المهجر الخميس 25 نونبر 2010 - 01:57
النفاق التركي الدي يحارب من اجل مقعد في الاتحاد الاوروبي الذي لم يطله وماكان عليه سوى التخاذ القضية الفلسطينية ورقة ضغظ للوصول لمبتغاه ولكسب قلوب العرب العاطفية ارسل اسطول الحرية وبه مواد غذائية لماذا لا يسلح حماس وهو من يزوداسرائيل بالسلاح
3 - Sifax us الخميس 25 نونبر 2010 - 01:59
Turkish should clean their house first .Why turkey keeps ignoring Kurdistans requests.Why they hate Israel ? they should help their oun citizen in occupied Kurdistan .Its a different nation they want their freedom .Something some game going on there by Turkish.
4 - مغربية الخميس 25 نونبر 2010 - 02:01
حبذا لو كان كل القادة العرب و المسلمين مثل اردوغان لنهضت الامة
5 - tanjawi_007 الخميس 25 نونبر 2010 - 02:03
احفاد العثمانيين نهضوا ..و بدؤو في احياء الماضي التليد...
و نحن كثاني امبراطورية اسلامية عظمى بعد العثمانيين ..متى سنستفيييييق..
سنستفيق..و سننهض..عندما نبدا اولا بمحاربة الدعارة و الشذوذ..
6 - marooc الخميس 25 نونبر 2010 - 02:05
كنت القتلة ، ولكن المغرب قال أنت الحبيب ، مع عبدك محمد 6 أزولاي والاستراتيجية ، الجزائر العدو ، وهذا في آذار / مارس
7 - محمد الخميس 25 نونبر 2010 - 02:07
كلما خرج صوت من هذه الامة يدافع عن مصالحها الا وظهرت اصوات تشكك في صدق نيته وتبحث في خيالها الخصب عن دوافعه الحقيقية..تركيا تريد الدخول الى الاتحاد الاوروبي فتستغل القضية الفلسطينية ايران وحزب الله شيعة وخونة حماس انقلابيون والائحة طويلة..وكانهم يقولونا لنا لن نقاوم وللبيت المقدس رب يحميه
8 - بيضاوية في المهجر الخميس 25 نونبر 2010 - 02:09
لا تاخدكم العواطف في اردوغان فتحت الطاولة رهانات مشتركة مع اسرائيل وما قضية فلسطين سوى ورقة ضغط على الغرب من اجل مشروع الاتحاد الاوروبي التي ثم رفض فيه تركيا الانضمام اليه لانها دولة نصف اسلامي ونصف علماني فعندماسيولي الغرب اهتماما بتركا فستبيع القضية من اول
9 - المستجير بالله الخميس 25 نونبر 2010 - 02:11

رجــــــــــــــــــال:
أعزك الله ووفقك وأمثالك لنصرة الحق
وابراه من تحت ركام الباطل المهزوم
مهما انتفش وطغى.
10 - Ibrahim الخميس 25 نونبر 2010 - 02:13
J'applaudis des deux mains ton commentaire, les gens comprennent enfin que l'Islam radical fortement financé par le régime des Al Saoud, est le partenaire objectif des sionistes dans la mascarade du choc des civilisations. Alors que la résistance musulmane authentique à la marche forcée du nouvel ordre mondial, se situe plutôt au Liban et en Iran. Et je ne suis pas Chiite, mais je sais faire la différence entre les faux ennemis et les vrais alliés.
11 - مغربي وافتخر الخميس 25 نونبر 2010 - 02:15
شكرا اردوغان فعلت وقلت ما لم يستطع فعله او قوله زعماء المسلمين والعرب مجتمعين شكرا شكرا
12 - jdiri الخميس 25 نونبر 2010 - 02:17
لايمكن للوهابيين أن يقولوا شيئا ضد السيد الرئيس التركي القوي بالله تعالى .
رغم خدمتهم التاريخية للصهيونية فهم لم يجرؤا على المس بالقيادة التركية .لأن السيد الطيب أردوغان حينما قال للإسرائليين :إنكم قتلة فكأنه أدخل خنجرا في صدر الرئيس الهرم العجوز المريض -المصري الذي أذل وأ هان الشعب المصري ومعه الأمة العربية- والملك الثور العجوز المريض-ملك السعودية - ووزيرالخارجية -أبو الغائط،، أعزكم الله-ورئيس مخربقاته -مخابراته-
لماذ؟كأنه طعن هؤلاء ؟
الجواب :
لا الوهابيين بزعامة ثور السعودية الكهل وهم العملاء التاريخيين لبريطانيا و لازالوا يمكنهم أن يعيبوا سيا سة تركيا بزعامة السيد الطيب أردوغان -حفظه الله - لأن الخلافة العثمانية تحت راية خليفة المسلمين آنذاك لم تفرط في فلسطين ولم تبعها مقابل البقاء في السلطة وليس كالوهابيين الذين حاربوا الخلافة الإسلامية العثمانية لمصلحة البريطانيين والفرنسيين والصهيونية وباعوا فلسطين مقابل أن تنصبهم بريطانيا حكاما في بلاد الحجاز وتساعدهم على تغيير أسماء البلدان وخريطة المنطقة -انظروا إلى تلك الدويلات القزمة !!! التي أنشأتها ونصبت حكامها -المستعربين- بريطانيا .
فعلى أنقاض الخلافة الإسلامية العثمانية بنيت الأمبراطورية البريطانية وعلى شتات البلاد العربية تقوت فرنسا التوسعية ،من هنا لايمكن لباعة الأمة العربية والإسلامية والراقصين مع بوش وسلاح أمريكا الفتاك يخرج من السعودية ويتوجه إلى اليهود ليقتلوا اللبنانيين والفلسطينيين .ومثلهم النظام المصري الذي منع حتى المياه الباطنية عن غزة بجداراته الفولادية في أعماق الأرض
إن موقف السيد رجب طيب أردوغان يمثل أكثر من طعنة بخنجر في قلوب وصدور الخونة وبالخصوص الثورين الكهلين المريضين .
13 - صــلاح الــديــن الخميس 25 نونبر 2010 - 02:19
تحية إلى الشيخ بكانباور كما كان يلقب صغيرا لولوعه بكرة القدم وتحية إليه وهو ابن الحركة الاسلامية العدالة والتنمية تحية إليه وهو رئيس الوزراء لا يخاف في الله لومة لائم إذا قال صدق فانه انتقد قبل شمعون بيريز مباشرة، ولم نسمع منه العويل والصراخ كما يفعل نجاد بنهاية اسرائيل، وفي المقابل يلتقى مع حاخامت اسرائيل بالاحضان والعناق ومع الرئيس الاسرائيلي كاساف يا للمهزلة. فطوبى لك أيها الشهم البطل رجب أردوغان حفيد محمد الفاتح لقد استنكرت وقمت بما لا يقوم به حكام العرب المنبطحين لقوى الاستكبار العالمي.
14 - عبدو الأفريقي الخميس 25 نونبر 2010 - 02:21
كنت قد تابعت منذ بضع سنين ًٌٍَُِاحدى حلقات برنامج الاتجاه المعاكس ، وقد تمحورت حول حلم الوحدة العربية، وحل كضيفين على فيصل القاسم في هذه الحلقة،أحد القوميين العرب المصريين ومثقف لبناني عربي مسيحي لايشم الشعرة كما نقول نحن باللسان الدارج المغربي فيما يسمى بوهم الوحدة العربية،حتى لا أطيل فقد كان المثقف اللبناني صقر الحلقة . وقد قدم هذا اللبناني بلغة خطابية بسيطة من الدلائل ما جعل القومي المصري حمامة خرساء.من جملة ما قاله المثقف اللبناني ليؤكد لنا بأن حلم الوحدة العربية وهم يجب أن ننتزعه من مخيلاتنا اذا أردنا للشعوب العربية أن تسير في ركب التقدم،قولة للعلامة العربي ابن خلدون يقول فيهاًَُ(أينما حل العرب استفحل الخراب)،وأضاف هذا اللبناني بأن قاموس اللغة العربية نفسها يتضمن مفردات تنتقص من شأن العرب ،فامرأة عروب تعني فاجرة، وعرب اللبن بضم الراء معناها فسد اللبن، ثم أضاف بأن له صديقا لبنانيا يقول له دائما-عربت خربت- بكسر العين والخاء.واختتم المثقف اللبناني هجومه بقوله أن كل كلمة تتضمن ع-ر-ب لا تشرف ونطق هذه الحروف باللهجة اللبنانية(عين-ريء-بيئ).لم أكن مقتنعا آنذاك بكل ما قاله اللبناني،لكنه أبان في الحلقة بأن نواياه ليست عدائية تجاه عرقه العربي، وإنما يغار على العرب ويحبهم كل الحب لذلك يطلب منهم بل ويتوسل إليهم أن ينسوا وهم الوحدة،وساق في حديثه مايؤكد فكرته بأن تقدم ورفاهية الأمم لا تتأتى بالتكاثر والكثرة،وقدم أمثلة لذلك ،فالدول الأكثر دخلا للفرد في العالم هي دول جدصغيرة كالدول الأسكندنافية. أما الآن ونحن نرى المواقف المشرفة لأحفاد العثمانيين بالمجاهرة بكشف طغيان وظلم إسرائيل، وكذلك يفعل الفرس أيضا ويدعمون قضايانا قولا وفعلا.في وقت ينام فيه العرب شعوبا ومنهم من يتواطؤ أنظمة.هذه الأمة التي كانت خير امة أخرجت للناس. ألم يصدق كلام هذا اللبناني،ألم يصبح الخزي ملتصقا بنا نحن العرب فقط دون غيرنا من المسلمين؟
15 - أمل الخميس 25 نونبر 2010 - 02:23
مسرحية أخرى من المسرحيات الحامضة التي لا تسمن و لا تغني من جوع.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال