24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  5. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الدفء يعود إلى العلاقات الأمريكية - الكوبيّة

الدفء يعود إلى العلاقات الأمريكية - الكوبيّة

الدفء يعود إلى العلاقات الأمريكية - الكوبيّة

حظيت العلاقات الأمريكية الكوبية بمكانةٍ خاصة في الخطاب الأخير للرئيس الأمريكي باراك أوباما، حيث قال في معرض خطابه حول حالة الاتحاد "منذ خمسين سنة جرّبنا حلولا لم تُعطِ نتيجة، تعالوا نُجرّب حلولا جديدة".

وحضر الخطابَ الرئاسي، رجلُ أعمال أمريكي كان محتجزا بكوبا، وأفرج عنه مؤخرا في إطار مبادرة كوبية، للتعبير عن حسن النوايا؛ ولتحيته وقف الحضور مدة ليست بالقصيرة وهم يصفقون بحرارة، بعد أن أثار الرئيس الأمريكي قضيته في خطابه.

وانطلقتْ يوم الأربعاء الماضي، بشكل رسمي ومباشر، المباحثات الأمريكية-الكوبية، بعد سلسلة من اللقاءات السرية الثنائية، كانت قد احتضنتها كندا.

وتم التطرق في اللقاء الأول بين الطرفين إلى موضوع الهجرة، على أن يتم الانكباب يوم الخميس على دراسة آليات إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، والتي انقطعت منذ سنة 1961، ولم تطأ قدما أي مسؤول أمريكي كبير أرض كوبا منذ ذلك التاريخ.

وتلوم كوبا الولايات المتحدة الأمريكية في مسألة الهجرة، حيث ترى أن واشنطن تشجع على هجرة الكوبيين إليها بشكل سري، حيث تطعن في قانون يطلق عليه اسم "أرجل جافة، أرجل مبللة"، والذي يقرر بموجبه في حق المهاجرين الكوبيين، بحسب ما إذا كانت وطأت أقدامهم الأرض الأمريكية، أم تم توقيفهم في البحر.

فأما الذين استطاعوا الوصول إلى اليابسة بأي طريقة كانت، فتمنح لهم كل الامتيازات من أجل الاستقرار بالولايات المتحدة، بيْنما يُطبّق على الذين تمّ توقيفهم في عرض المياه مبدأ "أرجل مبللة"، ليتم إرجاعهم إلى كوبا، وهو الأمر الذي تنتقده العديد من المنظمات الحقوقية، لأنه يعرّض المهاجرين لخطر السجن بعد عودتهم إلى كوبا.

ويسود جو من التفاؤل في أوساط الجانبين، وفي هذا الاتجاه قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "عندما يحين الوقت، سنتوجه إلى كوبا لفتح سفارتنا هناك بشكل رسمي".

ويظهر أنّ عهد القطيعة بين الولايات المتحدة وكوبا قد ولى، لأنها لا تخدم مصالح الطرفين، ومن خلال إعادة الدفء للعلاقات الثنائية، وفتح قنوات الاتصال المتبادل، يسعى الأمريكيون والكوبيون إلى تذليل العقبات، من أجل بناء علاقات جديدة، تراعي مصالح البلدين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - yassine ahl loghlam الجمعة 23 يناير 2015 - 01:44
أصبحت جل دول العالم تبحت عن مصالحها ،إتفاقيات هنا وهناك على سبيل المثال إيران وروسيا مصر والجزائر وأخيرا التقارب الأمريكي والكوبي ، تسمى مصالح سياسية.
2 - omar الأربعاء 04 فبراير 2015 - 03:31
I live in Miami. It's second havana.90% of residents are cubans , they build business and they control most of businesses .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال