24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ملين: وفاة ملك السعودية "لا حدث" .. ولا شيء سيتغير بالمملكة

ملين: وفاة ملك السعودية "لا حدث" .. ولا شيء سيتغير بالمملكة

ملين: وفاة ملك السعودية "لا حدث" .. ولا شيء سيتغير بالمملكة

تطرق الباحث المغربي، الدكتور محمد نبيل ملين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة باريس، إلى حدث وفاة ملك السعودية الراحل، عبد الله بن عبد العزيز، ومدى تأثير ذلك على السياسة الداخلية والخارجية للبلاد، كما عرج على خصائص الملك الجديد، سلمان بن عبد العزيز.

وقال ملين، في حوار نشرته يومية "لوريون لوجور" اللبنانية الناطقة باللغة الفرنسية، إن الملك عبد الله حاول تدبير الإرث الثقيل جدا الذي تُرك له في جميع المجالات، مشيرا إلى أنه نجح في إدارة دفة المُلك حوالي 20 عاما، من خلال التنقل بين جميع التناقضات المحلية والدولية.

وأوضح الخبير المغربي بأن نقطة قوة الملك الراحل، عبد الله بن عبد العزيز، تكمن في المردود البترولي الذي تحوزه البلاد، حيث ترك 800 مليار دولار في حساب السعودية، ما أتاح له مواجهة الانخفاض المضطرد الحالي لأسعار النفط في الأسواق العالمية.

وتابع الباحث أنه "بدل أن يسن الملك الراحل إصلاحات حقيقية في البلاد، نهج سياسة التسويق والاتصال السياسي، من أجل الظهور بمظهر المُصلح، مشيرا إلى أن جميع التحولات على الصعيد الداخلي للمملكة ناتجة بالأساس عن التطورات الديموغرافية والعولمة.

وعموما، يضيف المحلل، فإن جميع الميادين السياسية والدينية للمملكة لم يتغير فيها شيء، بل إن الأسوأ بدأ منذ 2011، عندما تم تسجيل تصاعد للتيار المحافظ بالسعودية، ومنذ ظهور "داعش" تصلب النظام السعودي أكثر، وكلما تزايدت قوة التنظيم، أظهر النظام أنه "أرثودوكسي" مثل داعش.

وأما على الصعيد الجهوي، يتابع ملين، فإن هناك ثلاثة أمور مُتفق عليها داخل السعودية، وهي: الحزم في مواجهة إيران، والاعتقاد بأن "الإخوان" يشكلون خطرا، وتدبير موارد البترول"، مبرزا أنه "خارج هذه الأمور يتعين على الملك الرجوع إلى مكونات العائلة الملكية.

ويشرح المتحدث "الملك في السعودية لا يسيطر وحده على السياسة الخارجية للبلاد، وبالتالي فإن الدبلوماسية السعودية تمثل إخفاقات كبيرة، خاصة في ملفات سوريا والعراق واليمن، حيث تتكون من دبلوماسيات عديدة موازية، حيث تحاول كل واحدة استثمار أرباحها لكسب المزيد من السلطة.

ومضى ملين إلى القول بأن الملك في السعودية ليس ملكا يمارس سلطاته بالمفهوم المطلق، حيث يتعين عليه التعاطي مع باقي مكونات العائلة الملكية، مبرزا أن هذا الأمر يفضي بالتالي إلى أن توازن السلط في المملكة العربية السعودية يبدو هشا جدا" وفق تعبيره.

وبخصوص الملك سلمان، قال الأستاذ بجامعة باريس إنه يندرج ضمن الاستمرارية في سياسة المملكة العربية السعودية، حيث إن وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز تعتبر "لا حدثا"، مشيرا إلى أن الملك سلمان يمثل السلطة القديمة لانخراطه في السياسة السعودية من 1954.

ووصف الباحث المغربي الملك سلمان بأنه "محافظ جدا"، ومن أهم مزاياه معرفته الجيدة ببلاده، ونسيجها الاجتماعي المحلي، ونسيج العائلة الملكية الحاكمة، مؤكدا أنه يمكن القول عن الملك سلمان بأنه "معلم" في السياسة الداخلية للمملكة العربية السعودية.

وانتهى ملين إلى أن السياق الداخلي والخارجي لا يسمحان لإجراء تحولات داخل المملكة العربية السعودية، فضلا عن عدم وجود رغبة في الإصلاح السياسي داخل البلاد، ليخلص إلى أن لا شيء سيتغير في المملكة مادامت صحة الملك سلمان مستقرة" وفق تعبير الباحث المغربي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Karim الاثنين 26 يناير 2015 - 05:31
السؤال المطروح على الشكل التالي
أولا كيف هي العلاقة بين الملك الجديد سليمان بن عبد العزيز و بقية الأمراء و العائلة الملكية
تانيا سرية البيعة و خبايا الإتفاق و هل هناك فعلا تراض تام من جميع ألأطراف على البيعة
ثالتا ماهي التحديات التي ستواجه المملكة السعودية في عهد الحاكم الجديد و مدى خطورة الثوتر الذي تعرفه المنطقة

وبعد التحليل العميق
نظام الحكم الجديد في السعودية سيستقر في البداية ثم سيعرف إضطرابات و سيكون هناك خلاف على السلطة بين الورثة للحكم في ؟؟؟ المقبلة و سيكون هناك إنهيار إقتصادي
2 - محمد الاثنين 26 يناير 2015 - 07:24
قال فيها العلامة ابنُ بازٍ - رحمه الله - :
هذه الدَّولة السعودية دولةٌ إسلاميةٌ والحمدُ لله ، تأمر بالمعروف وتنهى عن المُنكر، وتأمرُ بتحكيم الشَّرع وتُحكمه بين المُسلمين .
وقال -رحمه الله -: العداءُ لهذه الدولةِ عداءٌ للحقِّ، عداءٌ للتوحيد، وأيُّ دولةٍ تقومُ بالتوحيد الآن؟ أي دولة؟؟ من ممن حولنا من جيراننا ... من منهم يدعو للتوحيد الآن ويُحَكِّم شريعة الله ويهدم القباب التي تعبد من دون الله من ؟ أين هم ؟ أين الدولة التي تقوم بهذه الشريعة غير هذه الدَّولة ؟
وقال العلامة ابن عثيمين -رحمه الله -:
البلادُ كما تعلمون بلادٌ تحكمُ بالشريعة الإسلاميةِ ولله الحمد والمنَّة .
وقال فيها الشيخ العلامة الفوزان -حفظه الله - عن الدولة ودعوتها السلفية :
لها أكثر من مائتي سنة، وهي ناجحَة لم يختلف فيها أحد وتسير على الطريق الصحيح، دولةٌ قائمةٌ على الكتاب والسنة، ودعوةٌ ناجحةٌ لا شك في ذلك .
وقال العلامة الألباني -رحمه الله - :
أسألُ اللهَ أن يُديمَ النعمة على أرض الجزيرة وعلى سائر بلاد المسلمين، وأن يحفظَ دولةَ التوحيدِ برعايةِ خادمِ الحرمين الشريفين .
3 - مهاجر غاضب الاثنين 26 يناير 2015 - 08:48
هكذا هي الملكية في الدول العربية ، يموت ملك ويأتي ملك و لا شيء يتغير ، يعززون وجودهم بالتخويف من العدو و يستمرون بقليل من الماكياج السياسي ...
الملكية نظام أكل الضهر عليه ولم يشرب ، الامور تتطور فلماذا هذا الجمود!!!!
4 - رشيد منار الاثنين 26 يناير 2015 - 11:30
قد اتفق مع الباحث في أن خلف الراحل سيستمر على نفس النهج،أن لم يتخذ خطوات أكثر راديكالية إن على الصعيد الوطني أو الإقليمي. ..و القرار في الأول والأخير ليس بيد هذه الطغمة من الحكام (المعمرين)..؟!
5 - عبد الرزاق الاثنين 26 يناير 2015 - 13:21
ان ما يتير انتباهي في هدا الامر هو كيفية تناقل السلطة بهده السرعة و من اخ الى اخ اخر و على اي اساس يتم اختيار وريت العرش مع العلم ان الملك الجديد يبلغ من العمر 79 سنة
6 - MATAHARI الاثنين 26 يناير 2015 - 13:32
أريد لخبر وفاة الملك عبد الله أن يمر بهدوء والناس نيام وفي ساعة ميّتة من الليل، فكان توقيتاً إعلامياً بامتياز. لم ينل رحيل الملك حظّه من التغطية الصحافية كما جرت العادة، وكان إيقاع التغييرات سريعاً أكثر مما يتوقعه المراقبون؛ فما أصدره الملك الجديد من مراسيم ملكية أذهل كثيرين عن الحدث نفسه، ولربما كان الوقوف على رحيل عبد الله عابراً. هل في ذلك إشارة ما من الملك الجديد؟ ربما.
كانت أجندة الملك سلمان مليئة ومثيرة للانتباه، فقد دشّن وعلى الفور حساباً له على «تويتر» تحت اسم خادم الحرمين الشريفين، وأطلق أولى تغريداته وسأل الله أن يوفقه لخدمة شعبه وتحقيق آماله. وقبل أن يوارى جثمان سلفه الثرى، أصدر، وفي حالة غير مسبوقة، سلسلة أوامر ملكية بتعيين ابنه محمد وزيراً للدفاع ورئيساً للديوان الملكي، وابن أخيه محمد بن نايف، وليا لولي العهد، الى جانب منصبه وزيراً للداخلية، وبإعفاء خالد التويجري من رئاسة الديوان الملكي والحرس الملكي، في انتظار المزيد من الاعفاءات والتعيينات في الأيام المقبلة.
7 - karim الاثنين 26 يناير 2015 - 16:01
{وتلك الأيام نداولها بين الناس}.
القرارات التي يتخذها العاهل السعودي الجديد الملك سلمان بن عبد العزيز كانت سريعة، لأن التويجري، لم يكن على علاقة جيده بالملك سلمان وبمعظم أمراء الأسرة السعودية الحاكمة الذين كانوا يرون أن خالد التويجري يقف حائلا بينهم وبين الملك الراحل وكذلك الصراع بين محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله،
وكان التويجري ايضا مستشارا خاصا للملك عبد الله أقرب الاشخاص عنده وكان عقله المدبر ومساعده الذي يتولى إصدار القرارات التي يأمر بها الملك، وكثيرا ما حصلت بينه وبين الأمراء خلافات كان الملك ينهيها لصالحه، ومن الخلافات خلافه مع وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز .
وعرف عن خالد التويجري أنه كان يعمل على إبراز دور نجل الملك الراحل الأمير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني، وكان يتردد في الرياض أن التويجري كان يعمل من أجل أن يصبح الأمير متعب وليا لولي العهد.
ٱلاضطرابات تعم في دول الجوار السعودي، في العراق واليمن الذي استولى عليه الحوثيون، وحيث الحرب على تنظيم «الدولة الإسلامية» وتهديدات تنظيم القاعدة الذي يحاول النيل من أمن السعودية.
ومن أجل ذلك لا يتوقع أن تشهد العلاقا ت السعودية مع إيران تحسنا في العهد الملكي الجديد، بل قد تشهد تصعيدا و خلاف بين الأمراء على سياسة و حكم سليمان بن العزيز الذي يبلغ من العمر 79 و صحته لاتسمح له بإدارة شؤون البلاد
8 - محمد الاثنين 26 يناير 2015 - 19:06
ووصف الباحث المغربي الملك سلمان بأنه "محافظ جدا" فكفى بذلك شرفا ومفخرة لكل من يتولى عليهم .
9 - karim الاثنين 26 يناير 2015 - 19:12
جميع الأمراء الحاضرين في اجتماع هيئة البيعة صوتوا لصالح ترقية الأمير مقرن. وعلى الأرجح فإن الخلافات في وجهات النظر ستظهر بشكل أقوى و أكثر في سلم الخلافة حينما يرتقي لأمير مقرن، وهو في أواخر الستينيات من عمره، هو أصغر أبناء ابن سعود.، خلف ولي العهد الأمير سلمان الملك عبد الله، وبدوره سيصبح الأمير مقرن الوريث المقبل للعرش وهنا ستنقلب الموازين و سألتزم بالصمت في هذه النقطة بالذات.
وجميع الملوك الخمسة الذين جاءوا منذ ذلك الحين كانوا من بين العشرات من أبناءه إبن سعود، لكن هذا النمط لا يمكن أن يستمر للأبد و هذا مكتوب في لوحة القدر قبل أن نكون من بين ملايين البشر ...أنا أريد و أنت تريد و الله يفعل مايريد.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال