24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مطالبُ لـ"هَاربر" بالاعتذار إلى المسلمين

مطالبُ لـ"هَاربر" بالاعتذار إلى المسلمين

مطالبُ لـ"هَاربر" بالاعتذار إلى المسلمين

عبّرتْ جمعيتان كنديتان عن امتعاضهما من عبارات نَطقَ بها الوزير الأول الكندي "ستيفن هاربر" خلال الإعلان عن مشروع القانون المتعلق بمكافحة الإرهاب.. إذ ذكر راديو كندا أنّ المجلس الوطني لمسلمي كندا (NCCM)، والجمعية الكندية للمحامين المسلمين (CMLA)، عبرا عن أسفهما حيال ما صدر عن الوزير الأول الكندي، والذي يمكن أن يفهم منه بأن المساجد تعتبر أماكن للدعوة إلى الإرهاب.

وفي معرض جوابه عن سؤال صحافيّة قال الوزير الأول الكندي "سن الشخص، أو تواجده في الطابق السفلي لمنزله، أو في مسجد، أو أي مكان آخر، إن كنتم منخرطون في عمل يروج للإرهاب، أو يمدحه، فهذه جريمة كبرى، بغض النظر عمَّن تكونوا"، وأضاف، "مسؤولية حكومتنا هي الحفاظ على أمن الكنديين والكنديات ببلدنا".

وحسب الجمعيتين السالفتي الذكر، فإن عبارات الوزير الأول الكندي "تدعو إلى الأسف، خصوصا وأن المسلمين وأماكن العبادة التي يرتادونها، يتعرضان لاعتداءات لفظية وتخريبية، في بعض الحالات"، حسب الجمعيتان.

وقالت أميرة الغوابي، من المجلس الوطني لمسلمي كندا "إنه لمن المؤسف جدا أن نرى الوزير الأول الكندي هو من يخلق هذا الانطباع في أذهان الكنديين، أي أن هناك شيئا ما يدعو للقلق بالمساجد، بينما لا يوجد أي شيء من هذا القبيل في بيوت العبادة".

وأضافت "وجدنا أن كلام الوزير الأول يثير التفرقة، وليس هذا ما نحتاج أن نسمعه في الوقت الراهن"، ومضت تقول "الجمعيات المسلمة، كما هو الشأن بالنسبة للمجلس الوطني لمسلمي كندا، والجمعية الكندية للمحامين المسلمين، كلها تشتغل مع المسؤولين لمحاربة الإرهاب".

وترى السيدة الغوابي أنّ على الوزير الأول الكندي أن يعتذر، مبدية أسفها لكونه لا يدافع عن المسلمين الكنديين، عندما يتعرضون للاعتداء.

في المقابل، قال مكتب الوزير الأول الكندي، إنّ فهم الجمعيتين لكلامه كان خاطئا، "لأنه لم يقل بأن كل حالات التطرف تخرج من المساجد، بل على العكس من ذلك قال إن التطرف نحو الإرهاب الجهادي، يمكن أن يحدث في أي مكان".

وكان الوزير الأول الكندي "ستيفن هاربر" قد شكر خلال خطاب شهر دجنبر الماضي الجالية المسلمة، التي نددت بالعمليات الإرهابية التي شهدتها كندا في كل من محافظة كيبيك ومدينة أوتاوا.

وليست هذه المرة الأولى التي يطالَب فيها الوزير الأول الكندي بالاعتذار، بسبب تصريحاته حول الإسلام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - Alhartouki الأربعاء 04 فبراير 2015 - 04:55
Ce soit disant PM est d'une arrogance extrémiste,
Moi quand je le vois parler, j'ai pitié pour lui.
C'est le petit Caniche des Américain.
2 - canadian de vancouver الأربعاء 04 فبراير 2015 - 05:37
Je vis au Canada depuis 25 ans. Harper a détruit les valeurs et les principes de ce beau , respectueux pays. Le Canada est pays de libéraux.
3 - ahmed الأربعاء 04 فبراير 2015 - 07:11
سيماهم على وجوههم.
لكن مع الاسف نحن اللي وضعنا انفسنا في هذه الوضعية حتى اصبحنا في مضيق لايعلم به الا الله .عندما يرى الانسان بغض النضر عن جنسيته فيديو يحرق فيه انسان حي فكيف تكون النتيجة وكيف يفسر المسلم المستقيم الحقيقي المؤمن بالله للاخر ماوقع.والله مجرمين شوهو الدين الاسلامي واساؤوا لكل المسلمين وخاصة الجاليات المسلمات في كل اقطار العالم .
4 - عيشة الدل الأربعاء 04 فبراير 2015 - 08:39
والله تم والله لن يعيش المسلم بكرامة الا في بلده وبين احضان المسلمين .
5 - Yassir الخميس 05 فبراير 2015 - 03:10
Moi et ma famille voterons NPD inchaallah. Ce sont les moins pires concernant la cause musulmane.
6 - humain الخميس 05 فبراير 2015 - 03:22
Pour cacher tous les horreurs de destruction des valeurs démocratique mr PM se cache derrière une population musulman vulnérable autant que leurs droits sont ignorés soit le travail, admiratif ou juridique alors sa lois lui donne une crédibilité aux yeux des canadiens
Pour continuer de bafouer cette minime catégorie alors le Canada n a jamais souffert de terrorisme sauf des cas isolés aussi l aide de la population musulman qui a oeil ouverte pour dénoncer tous dangers...
En passant par le taux de criminalité en baisse on peut toujours stigmatiser la religion musulmane pour satisfaire un loby electoral
7 - Rachid الخميس 05 فبراير 2015 - 07:43
5/5, pour le No 5, 25 ans de غربة, en France , je suis arrivé à cette conclusion !!
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال