24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  2. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | هل تلتهم نار الطيار الأردني المحروق تنظيم "داعش"؟

هل تلتهم نار الطيار الأردني المحروق تنظيم "داعش"؟

هل تلتهم نار الطيار الأردني المحروق تنظيم "داعش"؟

قال خبراء عسكريون وسياسيون عرب إن نيران تنظيم "داعش" التي التهمت الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، لن تحرق التنظيم على المدي القريب، معتبرين أن ساحة المعركة على الأرض غير مهيئة حاليا للقضاء على "داعش".

وتوقع هؤلاء الخبراء، في أحاديث منفصلة مع وكالة الأناضول، أن يتخذ التحالف الغربي- العربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، خطوات تصعيدية ضد "داعش"، إلا أنها لن تكون موجعة للتنظيم، على حد تقديرهم.

قدري سعيد، رئيس قسم الشؤون العسكرية في مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية التابع لمؤسسة الأهرام في القاهرة قال إن "الأوضاع تزداد سخونة وتحتاج إلى رد فعل قوي، إلا أن هذا الرد لا يمكن أن يكون موجعا لتنظيم داعش".

ومضى قائلا لوكالة الأناضول إن "هناك فرقا بين ما يريده التحالف (الذي يشارك فيه الأردن) من إسقاط داعش، وبين ما يمكن فعله على أرض الواقع، والذي سيأخذ وقتا طويلا، وسط تعقيدات كبيرة أمام أي تدخل بري وما يتبعه من تضحيات وتبعات".

وتوعد المتحدث باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، "داعش" بأن "الرد سيكون مزلزلا (...) وسترون ردة فعل الشعب الأردني والعشائر الأردنية"، بحسب تصريحات للتلفزيون الأردني.

لكن المحلل السياسي المصري قال: "أتوقع أن يكون هناك تنسيقا أكبر مع العشائر والقبائل في سوريا والعراق، ولكن هذا التنسيق لن يكون له رد الفعل القوي على حرق الكساسبة، وسيكون مصير الكساسبة كباقي الذي تم إعدامهم".

ومتفقا معه، استبعد اللواء العراقي المتقاعد، ماجد ثابت، الخبير في الشؤون العسكرية العراقية، أن "يؤدي حرق الكساسبة إلى إحداث تغيير في استراتيجية التحالف الدولي في الحرب ضد داعش في العراق أو سوريا".

وقال ثابت، في حديث مع الأناضول، إن "التحالف الدولي يعتمد استراتيجية النفس الطويل في التعامل مع داعش، وهي استراتيجية معتمدة في العراق وسوريا منذ أشهر.. ولو كان داعش يدرك أن العمليات الارهابية التي ينفذها ستثير ردا قويا من التحالف الدولي لما أقدم على فعل تلك الجرائم".

ومضى معتبرا أن "تنظيم داعش أقدم على ارتكاب جرائم كبيرة وواسعة في العراق وسوريا تفوق قتل الطيار الأردني حرقا، ولم يغير التحالف الدولي من استراتيجيته المعتمدة في استهداف التنظيم".

وبحسب محمود عبد الظاهر، وهو خبير استراتيجي مصر، فإن هناك "نوعا من التردد الواضح من القوى الكبرى، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، بشأن إمكانية خوض معركة سريعة وفاصلة ضد داعش جراء قلة المعلومات عن قدرات التنظيم".

ورأى عبد الظاهر، في حديث مع الأناضول، أن "واشنطن لن تتدخل عسكريا في أي دولة، وهو ما قد يؤثر على قبول أي دولة أخرى هذا التدخل البري، حتى لا تتكبد خسائر كبيرة".

وتابع بقوله: "لن يتحقق انتصار عسكري إلا بالقوات البرية، ولكن المسرح غير مهيئ حاليا للدخول في حرب برية.. المنطقة الآن غير عام 2003 (في إشارة إلى غزو تحالف دولي بقيادة واشنطن للعراق)، وتمدد التنظيم في مناطق جغرافية واسعة يحوله إلى خلايا وعصابات يصعب مواجهتها بالجيوش النظامية".

وعن الموقف التركي، توقع عبد الظاهر أن "يكون لأنقرة دور أكبر وأكثر حسما، إذا توافرت الإرادة التركية.. هذا يتوقف على حسابات تركيا الخارجية في الشأن السوري وموقف باقي دول التحالف منه".

بدوره، قال زكريا حسين، الرئيس الأسبق لأكاديمية ناصر العسكرية بالقاهرة (حكومية)، إن "التحالف الدولي ليس لدية النية والإرادة الحقيقية للقضاء على داعش، فما تم تخطيطه وتنفيذه على الأرض لا يتناسب مع داعش وجرائمها".

وأضاف حسين، في حديث مع الأناضول، إن "الضربات الجوية ليست فاعلة طالما لم يحدث تدخل بري، وهذا لن يحدث طالما لا توجد إرادة حقيقية".

وأظهر تسجيل مصور منسوب لتنظيم "داعش"، مساء الثلاثاء، عملية قتل الكساسبة (27 عاما)، وهو متزوج منذ 6 أشهر، حرقاً، وبينما لم يحدد التسجيل المصور يوم قتل الطيار الأسير، ذكر التليفزيون الأردني الرسمي أنه قتل يوم 3 يناير الماضي، دون أن يحدد إلى ماذا استند في ذلك.

وكان "داعش" قد أعلن في 24 ديسمبر الماضي، أسر الكساسبة بعد إسقاط طائرته الحربية التابعة للتحالف الدولي قرب مدينة الرقة السورية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - hani mahmoud الأربعاء 04 فبراير 2015 - 02:11
في راي قتل طيار بهذه الطريقة الوحشية هذفها ارغام الشعب الاردني لاحتجاج ضد الملك الاردني ودخول الاردن في حرب اهلية وحتى طلب الامارات من المغرب مشاركات طياريين المغاربة عنده اهذاف سياسية ربما تقف عليه امريكا
2 - Hida الأربعاء 04 فبراير 2015 - 02:25
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. فدر الله وماشاء فعل الله يرحمه ويصبر اسرته على فقدانه
3 - walid BRF الأربعاء 04 فبراير 2015 - 04:42
داعش لن تزول إلا بزوال التآمر الدولي وليس التحالف الدولي.
4 - مغربي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 05:05
الحل الوحيد هو اقفال الحدود التركية السورية
و الصلح مع بشار الاسد وتمويل الجيش العربي السوري الدي اصبحت له خبرة في حرب العصابات وهو الوحيد القادر على الاطاحة بالتنضيم و جبهة النصرة
5 - طارق الأربعاء 04 فبراير 2015 - 06:35
الله وحده عز وجل يعدب بالنار.وهدا دليل قاطع للعالم باسره عاى ان هؤلاء الاوغاد هم مافيا تخدم مصلحة ما.والاسلام بريء منهم
6 - maroki الأربعاء 04 فبراير 2015 - 07:54
نعم نهاية داعش مؤكدة على يد التحالف وهو من اكبر مقدمات قيام الساعة
كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فكما اخبر عليه السلام
اننا سنعيش فترة سلم مع الروم وسنقاتل معهم جنبا الى جنب عدوا من ورائهم
اى من صنعهم وسينتصرون معا عندها يقوم واحد من الروم ليرفع الصليب ويقول انتصر الصليب فيقتله واحد من المسلمين فيغدر الروم وياتون بجيش من 96 راية تحت كل راية 12 الف فيخرج اليهم جيش من خيار اهل الاسلام وبدالك ستقام المعركة الكبرى كما يسميها الروم هرمجيدون وسينتصر المسلمون لتكون البشرية بعدها امام عالم من الخوارق الطبيعية اولها خروج المسيح.....وتتوالى العلامات الكبرى واحدة تلو الاخرى
7 - arsad الأربعاء 04 فبراير 2015 - 08:07
هل سينتهي التنضيم بعد زيادة حدة المعارك هذا هو السؤال اعتقد ان دبح الرهائن الغربيين واحراق العرب لهو استفزاز للحكومات وللشعوب ومن يقوم بهذا لا يترقب التهدأ او الحلول او المفوضات ولا يترقب حتى انشاء دولة ولا يعمل على ذلك وبتالي هذه مافيا تتاجر بدم وارواح اليشر وستضل تمتد وتبحث عن الصرعات للمزيد من الدبح والحرق والقتل والدمار ببساطة هؤلاء المجرمون اخدوا على عاتقهم ان لا تتوقف الحروب ولا انتهى امرهم .
القضاء على داعش ومن هو مثيل لها يتوقف عن الحكوما ومصانع الاسلحة فمن هنا يتم القضاء على جميع المجرمين ان كانت هناك نية حقيقية في الفضاء على الارهاب
8 - حامد ملكات سلا الأربعاء 04 فبراير 2015 - 09:44
لا أعرف ماذا تنتظرالولايات المتحدة الأمركية .لمذا لم تخلص العالم من خطر داعش،وهي التي كانت قضت على عراق صدام في ستة ايام.
9 - محمد الأربعاء 04 فبراير 2015 - 12:59
أنا ما أريد أن أشير إليه هو أن داعش مؤامرة أمريكية منذ البداية ليس إلا، والقضاء عليها ليس بهذه السهولة التي تتضح لنا، وإنما حتى تستنزف ثروات بلاد الشام والرافدين، وحتى أن تصير خزانات أمريكا والغرب ممتلئة فآنذاك ممكن أن يتم القضاء على داعش، وممكن أن يكون بينها وبين ألنصارى اثفاقية الهدنة.
10 - اللعبة الأربعاء 04 فبراير 2015 - 13:21
بسم الله .
هاكذا نفكر نحن العرب أو المسلمين دون ان نقوم بأي تحليل دقيق لمشاكلنا علي مراحل الزمن ولمشكل هذه الساعة وهو الحرب الدائرة رحاها في بلاد العرب
والدم الذي يسيل ما هو إلا دم العرب. اما الغرب فبعيدون كل البعد عنها لا دمار في بلدانهم ولا دمائهم تسيل بل هم قوادوها وآمروها وبهذه اللعبة نجحوا في تغير المسار الحقيقي للصراع العربي الإسلامي ضذ الصهيوني الصليبي الماسوني إلي حرب عربي' عربي وإسلامي 'إسلامي. فأصبح النقد والأخبار كلها موجهة إلي العرب والمسلمين وما يقع لهم وبينهم.وبهذا أختفت القضية الأولي عن المسرح وهي القضية الفلسطينية وأصبح اليهود بدون قيود ولا مراقب ولا محاسب يفعلون مايريدون . والأنضار كلها متجهة ومتحولة نحو العر ب وإلي المسلمين . وبهاذا خسرنا المعركة والحرب والقضية والشخصية والكرامة والبلد والدين , كل شيئ فينا ومنا ولنا أصبح مدان ومتهم.
..............................واحسرتاه......................................
حسبي الله ونعم الوكيل في جميع المسؤولين عن كل ما يقع للعرب والمسلمين.
أنشر يا هسبرس واجعل الموضوع في القائمة ليقرأه الجميع يجعلك الله رائدة.
11 - Loubna doujda الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:11
لا حول و لا قوة إلا بالله، بأي حق يقتلون الناس و بأفظع الوسائل، الله يْهْدٌهُمْ
12 - Assiya الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:44
ﻳﻜﻔﻴﻚ ﺍﻧﻚ ﻭﺍﺟﻬﺖ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺷﺎﻣﺦ ﺍﻟﺮﺃﺱ ﻛﺮﻭﺍﺳﻲ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ !ﻳﻜﻔﻴﻚ ﺍﻧﻚ ﻭﺍﺟﻬﺖ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺭﺍﻓﻌﺎً ﺭﺃﺳﻚ ﻛﺎﻷﺑﻄﺎﻝ !ﻳﻜﻔﻴﻚ ﺍﻧﻬﻢ ﺃﺣﺮﻗﻮﻙ ﻣﻦ ﺧﻠﻒ ﺳﻴﺎﺝ !ﻳﻜﻔﻴﻚ ﺍﻧﻚ ﺳﻘﻄﺖ ﻛﺄﺳﺪ ﻛﺎﺳﺮ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻜﻼﺏ !# ﻣﻌﺎﺫ ﺃﺣﺮﻗﻮﻙ ، ﻓﺄﺣﺮﻗﻮﺍ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎﺍﻟﻰ ﺟﻨﺎﺕ ﺍﻟﺨﻠﺪ ﻳﺎ ﺑﻄﻞ.
13 - redouane الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:25
كم هي رخيصة دماء المسلمين
اللهم انا نعود بك من شر الفتن
14 - رشيد الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:12
أنا أدين قتل الطيار الأردني حرقا واستبشع الفعل، كذلك أدين حرق الأحياء والأموات في مجزرة رابعة العدوية، وقصفالأحياء في بغداد وسوريا وحرق الموحدين في بورما، وقصف المستشفيات في غزة. كل هذا إرهاب ، لماذا التركيز فقط على الكبابسة؟
15 - nadia الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:54
"حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا الليث عن بكير عن سليمان بن يسار عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه
قال بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعث
فقال إن وجدتم فلانا وفلانا فأحرقوهما بالنار
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أردنا الخروج إني أمرتكم أن تحرقوا فلانا وفلانا
( وإن النار لا يعذب بها إلا الله ) فإن وجدتموهما فاقتلوهما"
رواه البخاري
اللهم إني بريء إليك من هذه الهمجية التي خالفوا بها أمر رسول الله وحرقوا بها هذا الطيار وشوهوا بها الإسلام !
16 - ali الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:32
داعش يا ناس منتوج امريكي يباع بالسوق العربية من طرف شركات الاسلحة العالمية لكي لا تذهبوا بعيدا كذلك بن لادن وتنظيمه وطالبان....ولكن امر الله قريب
17 - مروان الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:52
للمعلومات :

لقد استندت داعش في حرق الطيار الاردني الى فتوى ابن تيمية والى العقيدة الوهابية الصحراوية المتحجرة التي دمرت العالم الاسلامي واوصلت سمعة المسلمين الى اسفل سافلين

وهي اكبر خطر على الاطلاق

وفتاواها جاهزة للقتل والتفجير وقطع الرؤوس وتكفير المسلمين وغير المسلمين ماداموا ليسوا وهابيين تكفيريين
18 - hayat france الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:41
الله يرحم الشهيد وايصبر عائلته واقدم التعازي الي الشعب الاردني والشعب العربي .مادا لي ان اقول حزني كبير وعميق علي ماشاهدته فيديو مرعب ومخيف هز كياني وبكت عيني حرقتا علي شاب في مقتبل عمره .واسفاه علي الشعوب العربية .الكل تضامنو مع شارلي .وانا اقول انا معاد.انا اكره العنف اكره داعش . داعش اتبتت ان الاسلام ليس السلام كما قال نبينا الحبيب بل اتبت للغرب ان الاسلام هو الدم هو الدمار هو ابشع الصور.
19 - منطقي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:58
عقوبة منطقية ذهب ليحرقهم بطائرته ،أوقعوا به فأحرقوه.أين المشكلة؟؟؟؟؟
20 - fchkel الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:59
الفيديو مفبرك مائة باالمائة
لاحظو الحركات الاولى التي قام بها الضحية لدى وصول النار له
قليل من العقل كيف لشخص يحترق ان يبقى واقفا بدلك الشكل
21 - hadeel الأربعاء 04 فبراير 2015 - 19:07
والله من سبع المستحيلات انو هضول بكونو يدأفعوا عن الاسلام ....والله انهم ارهاب ومستحيل كمان ارهاب الارهاب مابطلع معهم راس
واحترنا شو نسميهم الله ينتقم منكم يا منافقين ويوخذ خق كل قتيل وشهيد منكم وخصوصا بطلنا معاذ يارب انو من مرتبه الفردوس بلجنه مع الانبياء
يااااااارب خذ الحق يا الله 
22 - Hassan الأربعاء 04 فبراير 2015 - 22:50
مسالة حرق او إحراق معاد الكساسبة،ليست هي الاولى في تاريخ المسلمين تاريخ المسلمين شهد افضع الجرائم والقتل على اساس ديني ومذهبي والاسلام كنص وكوحي برئ من النمودج الداعيشي المتشدد والمتطرف الذي قد يجاد له مرجع في التراث الاسلامي الذي يبقى معطى بشري وبين الوحي المرتبط في النص القراني والذي يعتبر معصوما عن هذه الجرائم، والدليل على ذلك هو ان الرسول ص قد سن قانونا إنسانيا في الحروب والغزوات كمنعه قتل النساء والاطفال والشيوخ وعدم قطع الاشجار، ولكن بالرجوع الى سيرة الخليفة الاول أبي بكر نجده انه قد احرق الفجاءة ومن هنا نقول انه يجب مراجعة التراث بالكامل لان هناك مبرر تاريخي وتراثي يبرر عمل هؤلاء القتلة المجرمين الذين لم يمر في التاريخ اجرام مثل ماشاهده العالم واخيرا أني اعلن كفري باسلام الدواعش ان كان هذا هو الاسلام لكن الاشكال هو ان نبي الرحمة محمد ص قال في حديث صحيح اياكم والمثلة ولو بالكلب العقور .وهذه قمة الانسانية الذي جسدها النبي بهذا الحديث الشريف ،وهكذا لبس الاسلام فروا مقلوبا.
23 - kayou الأربعاء 04 فبراير 2015 - 23:39
عصابة داعش أحرقت أسير الحرب عندها....
دولة الأردن نفذت إعدام المجرمين إنتقاما.....
ماذا تستنتج؟
نستنتج أن عصابة داعش دولة،
ودولة الأردن عصابة
إذن المعاملة بالمثل تكون في القانون الدولي بين الدول ، و في قانون الغاب بين العصابات....
فهل سيعترف مجلس الأمن بعصابة داعش دولة أو سيلغي عضوية الأردن لأنها عصابة،
24 - KHALEDTOP الخميس 05 فبراير 2015 - 10:58
لاحولة ولاقوة الا بالله
الكل يحرق بالنار ويعدب وينكل بالعدو كيفما شاء
اليس السجناء المعدبون فوق الكراسي الكهربائىة (يحرقون بالكهرباء؟
واخرون يجلسون على القنينات وينكل بهم باغراقهم في المياه واغمائهم او اتعابهم باصوات وموسيقى صاخبة حتى لاينامو ولايرتاحو
البراميل المتفجرة والقنابل ليست من نار (ربما خلقت من طين؟؟؟؟؟؟)
الكيل بمكيالين الغربي والشرقي واضح لمن كان له قلب
لو كانت الرشاوي غربية هل ستعدم؟
لوكان الكساسبة غربيا هل سيحرق؟
المسلمون يقتل بعضهم بعضا وكل لايدري السبب
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال