24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مقاتلات أردنية تقصف مواقع تنظيم "داعش"

مقاتلات أردنية تقصف مواقع تنظيم "داعش"

مقاتلات أردنية تقصف مواقع تنظيم "داعش"

قامت طائرات من سلاح الجو الأردني، اليوم الخميس، بقصف مواقع لتنظيم "داعش" الإرهابي، وذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، في خبر عاجل، أن طائرات من سلاح الجو الملكي قصفت أهدافا لتنظيم "داعش" الإرهابي، مشيرة إلى أن بيانا عسكريا سيصدر في هذا الشأن لاحقا.

من جهته، بث التلفزيون الأردني خبرا في شريط عاجل جاء فيه أن "مقاتلات سلاح الجو تعود بعد تنفيذ مهمتها وهي تحلق الآن في سماء عمان - الكرك".

وتزامن تحليق المقاتلات الأردنية في سماء محافظة الكرك (نحو 120 كلم جنوب العاصمة عمان)، مع تواجد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في بلدة (عي) بالكرك حيث قام بزيارة إلى بيت عزاء عشيرة الكساسبة وقدم واجب العزاء، رفقة عدد من المسؤولين الكبار، لأسرة وذوي وعشيرة الطيار الكساسبة.

وأكد الملك عبد الله الثاني، خلال هذه الزيارة، أن الحرب على الإرهاب "مستمرة دفاعا عن ديننا الحنيف ووطنا الغالي وشعبنا العزيز"، مضيفا أن "الشهيد الكساسبة انضم إلى نخبة من شهداء رفاق السلاح، ممن قضوا في سبيل الدفاع عن الأردن العزيز ورسالة الإسلام والإنسانية".

وكان العاهل الأردني توعد، أمس خلال اجتماع مع كبار المسؤولين، بـ"رد قاس" على ما فعله تنظيم "داعش" بالطيار الأردني.

يذكر أن تنظيم "داعش" أعلن أول أمس الثلاثاء في شريط فيديو على الانترنت عن قتل الكساسبة حرقا. وكان قد احتجزه يوم 24 دجنبر الماضي بعد تحطم طائرته الحربية في الرقة شمال سوريا حين كان يشارك، ضمن التحالف الدولي ضد الإرهاب، في قصف مواقع للتنظيم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - non à deach الخميس 05 فبراير 2015 - 15:37
en plus des attaques aériennes de la jordanie contre les criminels de daech qui ont brulé vif l'aviateur jordanien, la jordanie pour mieux venger son pilote a des frontieres avec la syrie où se trouvent ces terroristes, la jordanie doit entrer en syrie avec son armée pour éliminer daech,l'unique manière de venger son pilote
2 - مسلم غيور على دينه الخميس 05 فبراير 2015 - 15:44
هذا هو حال الأمة العربية هاتين الطائرتين الأردنيتين كان أولى بهم أن يقصفوا الكيان الصهيوني--------
لكن للأسف الشديد أصبحوا أضحوكة في أيدي أمريكا والصهاينة ----الخزي والعار
3 - 3arabi الخميس 05 فبراير 2015 - 16:37
Les amercains sont responsables sur la mort de notre pilote ordonnien.
4 - sword of justice الخميس 05 فبراير 2015 - 16:42
لقد نجح داحش بجر الاردن لحرب إستنزاف كان يبحت عنها طويلا وطريقة الرد القاسي الدي جاء على لسان عاهل الاردن حسب ظني وتخميني سيتم عبر إلقاء قنابل النبالم الحارقة حيت التأر وارد فكما احرقوا معاد سيتم إحراقهم وهم احياء وهده هي البربرية في الحرب اعادنا الله من شرها.
5 - محمد الخميس 05 فبراير 2015 - 16:51
خطاء كبير ما فعلة الأردن ستنجر الى مثيلتها سوريا والعراق وهذا ما يريد التنظيم مع ان التنظيم اصبح أقوى من الاول الأردن تسرع بالرد في هذا الوقت وما لم يسوعب ان داعش ليست دولة لها حدود وسيادة قائمة في ارضها داعش فكر اكثر ما هو واقعي وليس له حدود فليحذر من يحارب داعش بالعداء والقوة داعش حربها اولا عقيدي ثم فكري ثم حرب بالقوة القوة للبتر
6 - صاغرو الخميس 05 فبراير 2015 - 16:57
وكأنني شربت كأس لبن بعد عطش طويل.
ها نحن نرى كيف نصر الله الطيارات على الدواعش مهما دعوا ومهما صلوا فإن الصورايخ ستدمرهم.
يجب على جميع الدول خاصة تركيا الفتانة إغلاق حدودها حتى لا يفر الدواعش الجردان من ساحة المعركة.
القليل هو من عاش تحت تحليق الطائرات الحربية إنه إحساس فريد من نوعه خصوصا في الجبال والصحاري حيث الهدوء
تمر أمامك طائرة تسبق صوتها بثوات كثيرة ثم تسمع صوتا كأنه صوت الرعد يشق السماء.
أما أن احس أنها ستقصف بالصواريخ فإنه لم أعش هذه التجربة لكن داعش ستعيشها أكثر والحمد لله
7 - drissia الخميس 05 فبراير 2015 - 17:01
الثأر تم الثأرللنقيب الشهيد ،،،معاد،،الذي قتل حرقا بالنار من طرف ،،،، أصحاب الأخدود،،،، مجرمي ،،، داعش،،، سفلة،،، حمقى،، سفهاء،،،، لاملة ولادين لهم ،،،،،سيبغضهم الله ورسوله ،،،لا يعاقب بالنار الا رب النار،،،،،
مزيدا من القصف لتدمير هؤلاء القتلة الطواغيت صعاليك العصر الحجري
8 - hicham الخميس 05 فبراير 2015 - 17:11
يجب ان تتحالف جميع الدول العربية في غارة جوية واحدة لتنهي هذا الفيروس المزروع . الدول العربية تنتظر التدخل الامريكي وهذا لن يحدث وحتى لو تدخلت فسترسل غارة يتيمة لكي تقول فقط انها تشارك. الحقيقة هي ان امريكا من مصلحتها ان لا يتم تدمير داعش. فلو كان التنظيم يهدد مصالحها حقيقة كما كان يهددها القذافي لكانت دمرت داعش من جذورها. القذافي كان يريد ان يبيع النفط مقابل الذهب فهو لايريد اوراق مطبوعة بحبر تنخفض قيمتها دائما....
داعش الان تقدم خدمة لامريكا بتشويه الاسلام + استنزاف الموارد العسكرية العربية +صرفهم ملايير لشراء اسلحة جديدة من امريكا وفي النهاية الخاسر الاكبر هم الجيش العربي والشباب العربي المغسولة ادمغتهم والتحقوا بداعش بحيث صدقوا ان الذبح والحرق من الاسلام.
خلاصة. مالم يتم اصلاح التعليم والخطاب الديني فستكون الدول العربية عبارة عن عش لتفريخ المتطرفين.
تحية للدكتور عدنان ابراهيم.
9 - رشيد منار الخميس 05 فبراير 2015 - 17:20
بالأمس بكينا،وتباكينا مع أسرة الكساسبة،وغدا سنباكي أسر أخرى مكلومة في أبنائها جراء هذا القصف،أنه العناد لدى الأعراب (قصوحية الراس)،لاغير...
10 - الانتقام الخميس 05 فبراير 2015 - 17:42
ما هذا التهور ،هل هذه الطائرات غارت على من قتل الكساسبة؟ الجواب بالتأكيد لا هناك ابرياء ام ماتوا او اصيبوا إصابات بليغة ،لا يجب تصحيح الخطا بالخطأ او السير في اتجاه الانتقام الغير المحسوب،البداية كانت إعدام شخصين من المرجح ان لا يكون لهم علاقة بداعش والآن غارات لن ترجع الطيار الى الحياة هكذا نحن العرب متسرعون ومتهورون على الدوام فمبادرة الإمارات كان يجب ان تكون العبرة للاخرين(عرب التحالف) فأين الحلف الاطلسي وللا أمريكا وبريطانيا وفرنسا الذي كانوا السبب في تدمير العراق وإخراج عصابات داعشً للوجود اما كان الاجدر البحت عن الحلول عِوَض جعل المنطقة حلبة للانتقام.
11 - hakim الخميس 05 فبراير 2015 - 17:50
انا لا أفهم إصرار الأردن و بعض الدول الإسلامية في الدخول في الحلف الصليبي الغاشم ومشاركتها في الضربات التي لا تفرق بين حامل للسلاح و بين الأطفال والنساء والشيوخ الأبرياء من جهة ليعلم بعض الغافلين لولا اقتراب الدولة الإسلامية في العراق والشام من اربيل وتهديدها للمصالح الأمريكية لما تدخل أوباما وهي حقيقة واضحة للعيان وأما مساهمة الدول العربية والإسلامية في الحلف فهو يتناقض مع الآية الكريمة:ولا تتخدو النصارى واليهود أولياء على بعضكم........ أي الدخول في حلفهم وتحت قيادتهم مهما كان شأن تلك المبررات وخصوصا في هده الحالة التي كانت البادرة منهم
12 - hakim الخميس 05 فبراير 2015 - 17:50
انا لا أفهم إصرار الأردن و بعض الدول الإسلامية في الدخول في الحلف الصليبي الغاشم ومشاركتها في الضربات التي لا تفرق بين حامل للسلاح و بين الأطفال والنساء والشيوخ الأبرياء من جهة ليعلم بعض الغافلين لولا اقتراب الدولة الإسلامية في العراق والشام من اربيل وتهديدها للمصالح الأمريكية لما تدخل أوباما وهي حقيقة واضحة للعيان وأما مساهمة الدول العربية والإسلامية في الحلف فهو يتناقض مع الآية الكريمة:ولا تتخدو النصارى واليهود أولياء على بعضكم........ أي الدخول في حلفهم وتحت قيادتهم مهما كان شأن تلك المبررات وخصوصا في هده الحالة التي كانت البادرة منهم
13 - بدر الخميس 05 فبراير 2015 - 17:59
و الله العرب حالهم أصبح يبكي من هي داعش حتى نعطيها كل هده القيمة جماعة من المرتزقة لا دين و لا ملة لهم و الله يجوز الجهاد فيهم !!
14 - ayoub ben الخميس 05 فبراير 2015 - 18:00
الشعب المغربي يتقدم بالتعازي الحارة الى اسرة الشهيد الاردني الصغيرة والكبيرة والذي احرق حيا من طرف يهود داعش
على الشعب المغربي اخذ العبرة ومواجهة هذا التنظيم الصهيوني بالابلاغ عن اي تحركات لاي فرد او مجموعة قد تكون منتمية لهذا التنظيم
15 - HAMOUDA الخميس 05 فبراير 2015 - 18:56
اللهم انصر الاسلام والمسلمين ،واخذل كل من يتآمر عليهم ،اللهم آمين يا رب العالمين ،اسود ضد اخوانهم ونعاج امام الصهاينة اللهم ارنا عذابك فيهم يا جبار
16 - Anass الخميس 05 فبراير 2015 - 18:57
فكر داعش بسيط جدا ،،
فنظرا لعدم توفرهم على إمكانيات كبيرة .. فهي تعتمد على الجانب النفسي أكثر ، كيف ؟
فإذا لاحظنا ، فهي لا تمتلك سلاحا جويا ، و لا منظومة دفاعية جيدة ، و لا عتادا كبيرا ، على عكس ذلك فمقاتلوها كما لاحظت يمتلكون على ما يلاحظ شجاعة كبيرة ، و يحولون بذل كل ما في وسعهم ترهيب الأطراف الأخرى ، لأنه كما نعلم الجانب النفسي هو الأهم في الحرب ، لذلك فإذا إرتعب الطيارون أو قوة التحالف جراء ما قام به أعداء الله أعداء الإنسانية بمعاذ الكساسبة و قبله من الأسرى ، فقد وقعو في فخ داعش ، لذلك حذاري ثم حذاري ،، و يبقى مجرد رأي ،،
17 - اردني الخميس 05 فبراير 2015 - 20:23
من يتحكم بداعش امريكا امريكا فيهم مسلمين لكن من يتحكم بهم امريكيين يدعون الاسلام ان الطيارين العرب لا يعرفون الا الامر من التحالف ويتلقون التوجيه منهم
امريكا طردها العراقيون من اراضيهم
وهاهم من ست شهور يتوسلون امريكا
بالعوده الى ارض الغراق لحمايت العراق
امريكا عقلها كبير
البترول من 110 دولار نزل الى 45
المستفيد امريكا
ولو رجعت داعش الطيار الكساسبه كان فشل مشروع امريكا

وبلاش اكمل حكي
الله يرحمك يا معاذ انت مسكين
18 - OMAR B الخميس 05 فبراير 2015 - 20:25
البارحة كنتم تدفعون بالإرهابين ضد بعث سوريا،الان تهاجمونهم أيها ألأردنيين الحمقى إحموا حدودكم ،إذا كان الجيش العربي السوري لم يستطع إستئصالهم برفقة كل إصدقائه من دول الممانعة....؟فهل ستستطيعون مقاومة مدهم الفكري..خصوصا أنكم سنة؟؟؟؟داعش يجب أن تحارب بإديولوجية أخرى...الشيعة..
19 - karim الخميس 05 فبراير 2015 - 20:40
Hitler ete plus fors maisla coalition est plus forte.Personnellement je vois les pays G8 ainsi nato ,ne veulent pas erradiquer DAICH,la derniere mot appartient a l'amerique est ses allies.
20 - داعش عند حدود الأردن الخميس 05 فبراير 2015 - 22:09
اخلت السلطات الأردنية سبيل مفتي ومنظر التيار السلفي الجهادي الارهابي الاب الروحي لتنظيمي القاعدة وداعش أبو محمد المقدسي وفق ما ذكرت فضائية الميادين وشبكة الجزيرة ولم تصدر الحومة الاردنية نفيا للخبر والمقدسي ليس فقط منظر التنظيمات الارهابية وانما هو الاب الروحي المباشر لداعش وقد صرح قبل اسابيع ان غارات التحالف على داعش استكمال للحروب الصليبية على المسلمين
ويعتقد مراقبون ان الاردن عقد اتفاق ( جنتلمان ) مع تنظيم النصرة ( القاعدة ) ينص على دعم التنظيم عسكريا في مقابل ان يتسلم التنظيم مواقع داعش في سوريا وهذا يعني احتمال تدخل الاردن عسكريا على الارض لصالح تنظيم القاعدة الذي يتمركز على الحدود الاردنية والجولان .. وتردد ان المقدسي قد ينتقل الى سوريا لاتمام الاتفاق مع الجولاني
وكان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" فشل في دخول محافظة درعا، جنوبي سوريا، والاقتراب من حدود الأردن. وأشار جهاديون اردنيون خلال حديث مع وكالة الأناضول قبل فترة إلى أن تنظيم “داعش” المرتبط بالقاعدة، حاول مراراً اقتحام محافظة درعا إلا أن جبهة النصرة المرتبطة هي الأخرى بالقاعدة، صدت هجومه.
21 - يوسف الخميس 05 فبراير 2015 - 22:56
احترم فكرتك لكن يا أخي ما يحدث الآن في العراق و الشام ليس إلا صنع الكيان الصهيوني . و حال المسلمين في العالم آخد في الانحطاط . فمن يا ترى من يشعل لهيب هذه الفتنة بين المسلمين .لذا لا أعتقد أنه يجب لوم الاردن فيما وقع و إنما يجب البحث في أصل المشكل .
22 - يوسف الجمعة 06 فبراير 2015 - 00:29
احترم فكرتك لكن يا أخي ما يحدث الآن في العراق و الشام ليس إلا صنع الكيان الصهيوني . و حال المسلمين في العالم آخد في الانحطاط . فمن يا ترى من يشعل لهيب هذه الفتنة بين المسلمين .لذا لا أعتقد أنه يجب لوم الاردن فيما وقع و إنما يجب البحث في أصل المشكل .
23 - Driss الجمعة 06 فبراير 2015 - 00:44
هذا تنتجه الوهابية حين انضاف لها البترو دولار
24 - Bachir الأحد 08 فبراير 2015 - 23:25
بينما تستعمتل عائدات النفط والثروات الأخرى عند الدول المتقدمة في الآسهام والزيادة في ءاسعاد شعوبها وتقديم خدمات ذات جودة عالية من تعليم و صحة وسكن وامن ورخاء ,تستعمل اموال الدول الخيلجية في تدمير اي محاولة لشعوب المنطقة للتقدم والآزدهار و محاولةاللحاق بشعوب اخرى خرجت من ظلمات التخلف من جهل وفقروتقديس مرضي لماضي غابرءالى نور الحداثة من علم وفن وابتكارواحترام للآنسان مهما اختلف عنا سواء في الدين او العرق او اللغة ألخ.لآن حكامها يدركون أن لامكان لهم في نظام ديمقراطي عادل يقوم على اقتسام السلطة والثروة بين اطراف المجتمع دون عنصريةأو تمييز ولهاذا انضوا تحت عبائة أمريكا و حلفائها لوئد أي محاولة للانعتاق والحرية خلقوا و غذوا فتن طائفية كلسوا عقول أجيال من الشباب بأ فكار ماضوية دفعوا بهم لمحاربة اخوانهم تحت ذرائع شتى مهللين مطبلين للآميكا و أتباعها ...’’اذا الشعب يوما أراد الحياة لا بد لليل أن ينجلي...’’وسينجلي بحكم التاريخ والمنطق و تندحر قوى الظلام والكراهية من أجل شمس الحرية والعدالة
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال