24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مساجدٌ بالسويد تتعرض لتهديدات عنصرية تتضمن صورا إباحية

مساجدٌ بالسويد تتعرض لتهديدات عنصرية تتضمن صورا إباحية

مساجدٌ بالسويد تتعرض لتهديدات عنصرية تتضمن صورا إباحية

تعرض مسجدان على الأقل بأحد أهم ضواحي العاصمة السويدية ستوكهولم، حيث يوجد أكبر تجمع للجالية المسلمة بدائرة "يارفا"، مساء أمس، لتهديدات عنصرية من طرف مجهولين، ضمن رسالة تحتوي على صور إباحية ذات طابع جنسي فاضح.

وأفادت وسائل إعلام سويدية أن الأمر يتعلق بخطاب تهديد وجه للمسلمين في السويد، مذيلا بعبارة "أنتم غير مرحب بكم في السويد"، فضلا عن تهديدات بنسف أحد مساجد المنطقة التي تحوي جالية مسلمة هامة، فيما اشتملت الرسالة على صور إباحية لامرأة عارية ورجلين.

ويسود جو من القلق وسط الجالية المسلمة في ضواحي ستوكهولم بسبب هذه التهديدات الجديدة التي تضاف إلى تهديدات سابقة وصلت إلى أربعة حالات في شهر يناير الماضي استهدفت مساجد بالسويد، فضلا عن تهديد بإلقاء قنبلة على أحد بيوت الله بالعاصمة السويدية.

وتعيش الجالية المسلمة نوعا من الخوف مما قد تحمله الأيام المقبلة، فقد يتحول التهديد برسالة مجهولة مبعوثة من طرف عنصريين سويديين، متضمنة لصور إباحية، إلى أفعال إجرامية ضد المساجد أو ضد أفراد الجالية المسلمة بهذه الدولة الأوربية" يقول المؤذن فايز مكين.

فايز، وهو مؤذن بأحد المسجدين اللذين تعرضا للتهديدات، شجب في تصريحات لمنابر إعلامية سويدية، هذه الواقعة التي طالت معابد المسلمين، مبديا خوفه الشديد اتجاه ما أسماه بالإرهاب الحقيقي والعهد الجديد، خصوصا أن التهديدات كانت مصحوبة بصور ذات طابع جنسي فاضح".

"هذا النوع من التهديدات لم نعهده من قبل" يؤكد أحد المصلين من الجيل القديم من الجالية المسلمة بالسويد، والذين تحرك بعض أفرادها في اتجاه السلطات المحلية، مطالبين إياها بالتدخل السريع لحماية أماكن تعبد المسلمين بالسويد، والتي بدورها خصصت حراسة شاملة أثناء صلوات الجمعة ببعض مساجد المدينة.

وفي سياق ذي صلة، أفادت الرابطة اﻹسلامية في شكاية لها رفعتها لدى السلطات السويدية، أن حوالي 45 في المائة من أصل 110 جمعية منظمة تحت لواء اﻻتحاد، تعرضوا لتهديدات عنصرية خلال الشهور القليلة الماضية.

وحري بالذكر أن التهديدات وأعمال التعنيف والتضييق على الجاليات المسلمة في العديد من البلدان الأوربية ارتفعت خلال الأسابيع القليلة المنصرمة، عقب الأحداث الإرهابية التي طالت جريدة "شارلي إيبدو"، وأسفرت عن مقتل خمسة صحفيين وشرطييْن، فضلا عن أحداث دموية أخرى تلتها بفرنسا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Lowlvl الخميس 12 فبراير 2015 - 17:12
مشكلة المسلمين جد ضعفاء لكي يحسب لهم الغرب حساب اضافة الى اخلاقهم السيئة حاليا ...رغم انني مسلم الا ان هده حقيقة ....

ان اردت ان تقنع المدهبيين او مسلمي هدا الجيل بأي شيء فأستعن برجل دين.... نية :)

والله وراء القصد
2 - harrag الخميس 12 فبراير 2015 - 17:20
يبدو أن السويد تبحث عن المشاكل في الأونة الأخيرة بأسلوبها ضد المسلمين فل تحدري من عنصريتك لتسلمي من الشر؟؟؟؟؟؟
3 - الفرزدق الخميس 12 فبراير 2015 - 17:22
أعوذ بالله من السويد المنحلة ومن شعبها العنصري الكافر..
أتمنى أن يهاجرها المسلمون لتعود كما كانت تعم في التخلف والحروب الاهلية...كما أتمنى أن يعودوا الى بلدانهم لينعموا بالديموقراطية والعيد لكبــــــــــير
4 - طارق الخميس 12 فبراير 2015 - 17:27
الله غالب على أمره وأكثر الناس لايعلمون
5 - khsa morroco الخميس 12 فبراير 2015 - 17:27
الله يجفظ لنا ملكنا ووطننا.اللهم احفظ الاسلام والمسلمين من هؤلاء الكفرة الفجرة.
6 - من تسبب في هده الإسائات؟؟ الخميس 12 فبراير 2015 - 17:28
لا أعتقد أن مثل هده الإسائات والكراهية للمسلمين ستوقف ما دام المتطرفين الإسلاميين يقومون بالعمليات الإرهابية عندهم.
ما تتعرض له الجالية المسلمة في الكثير من الدول الأوربية والغربية بصفة عامة من مضايقات وعنصرية وكراهية هو ناتج بطبيعة الحال للأعمال الإرهابية التي يقوم بها المتطرفون الإسلاميون الذين شوهوا صورة الإسلام والمسلمين.
7 - MUSLIM الخميس 12 فبراير 2015 - 17:33
عن أبي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ : عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إِنَّ مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّامَ الصَّبْرِ الصَّبْرُ فِيهِ مِثْلُ قَبْضٍ عَلَى الْجَمْرِ لِلْعَامِلِ فِيهِمْ مِثْلُ أَجْرِ خَمْسِينَ رَجُلا يَعْمَلُونَ مِثْلَ عَمَلِهِ قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَجْرُ خَمْسِينَ مِنْهُمْ قَالَ أَجْرُ خَمْسِينَ مِنْكُمْ . " أخرجه أبوداود (4341 ) وابن ماجه ( 4014 ) وصححه الألباني في الصحيحة ( 494 ) بشواهده .
8 - مصطفى@ الخميس 12 فبراير 2015 - 17:41
لايخيفونكم هؤلاء العنصريون دافعوا على أنفسكم والموت واحد.
9 - hmida la feraille الخميس 12 فبراير 2015 - 17:41
المسلمون مضطهدون سواء داخل اوطانهم او خارجها. هذا حيت لا يوجد من يحميهم او يضمن كرامتهم و امنهم. في اوطانهم حكام منافقون ينهبون و يسرقون و لا يكفيهم القناطير المقنطرة من الدولارات و ليوروهات. وفي الخارج عنصريون اعمياء متحمسون لابادة المسلمين. اعلم يا مسلم لا يرد كرامتك الا شرع الله و الطريق الصحيح اليه. اما الطواغيت فظلو يكدبون و يطمسون شعوبهم ببروبغندا زائفة اسمها الدمقراطية و الدستور.
10 - Moha الخميس 12 فبراير 2015 - 17:44
يرجعون الى زمن النازية والعنصرية والضحية الان المسلمين يمارسون الارهاب ضد اناس عزل ,كيف تحكمون على كل المسلمين بجريمة ارتكبها واحد او اثنين باننا جميعا مجرمون والعنف لايبرهن سوى الجهل والمرض النفسي وتعطش للانتقام والقتل والمجرمون الذين يهجمون على العزل ليسوا سوى ارهابيين ايضا
11 - حرب الاديان الخميس 12 فبراير 2015 - 17:49
اتمنى فقط ان لا يكون الفاعل شباب مسلمون كما حدث مع قصة تدنيس المسجد السويدي بعد احداث شالي بايام , حيت اعترف شاب مسلم انه هو من القى برأس خنزير في باحة المسجد بطلب من الامام كما نشرت الصحف السويدية بعد اعتقال الشاب و الامام .

هذا كان متوقع بعد احداث شارلي ايبو سوف يتزايد التحرش بالمسلمين , اعتقد اننا على مشارف حرب دينية جديدة , لا اعرف لماذا تتسبب الاديان في مآسي و صراعات بين الناس و لماذا لم تنجح في توحيد الانسانية بدل تشتيت شملها و تفريقيها : هذا مسلم و هذا مسيحي و هذا يهودي و الاخر بوذي و الاخر سني و الاخر شيعي ....
12 - Rachid الخميس 12 فبراير 2015 - 17:50
اللهم عليك باليهود الكفرة آرنا فيهم يوما شتت شملهم فرق جمعهم وانصر الإسلام والمسلمين في كل أنحاء العالم
13 - احفير الخميس 12 فبراير 2015 - 17:55
هدا هو ما يريده الصهاينة الحاقدين عل المسليمين
14 - حميد الخميس 12 فبراير 2015 - 17:59
يجب على الدول المسلمة ان تحتج على حكومة السويد و تشكل ضغطا عليها لاءيقاف هذه الاءعمال والتحقيق فيها وايقاف
المتورطين فيها كما يجب على المسلمين التظاهر امام سفارات السويد في الدول العربية ومواقعها الاءجتماعية لتشكيل ضغط كبير ليستفيق المسؤولون الاءمنيون للسويد لاءنهم عنصريون كذلك .لا ان نترك جالتنا المسلمة تعيش الرعب بدون سند يجب الضغط بكل الوساءل الممكنة يا مسلمي العالم لاءنه كما يقال في الدارجة (ماحاس بالمزود غير المخبوط بيه) .
15 - مسلم الخميس 12 فبراير 2015 - 18:01
على كل مسلم مقيم في بلد غير مسلم با ان يعمل
المستحيل لكي يظمن قوة عيشه في البلد الام لانه
بكل وضوح هناك حرب على المسلمين المقيمين في
هده البلدان الغير مسلمة من جميع الجهاة ،
قامت صحيفة بريطانية في الآونة الأخيرة في نشر
تقرير على ان المسلمون في بريطانيا يواجهون
عنصرية كبيرة في جميع المجالات، هذا يعني
انهم يحاربون اي شيء اسمه الاسلام والمسلمون
والفاهم يفهم.
16 - Maghrebi الخميس 12 فبراير 2015 - 18:08
لا أعرف سبب الكراهية الكبيرة للسويديون للمسلمين رغم أنهم لم يتعرضوا لأي هجوم إرهابي من المتطرفين، النرويج والدنمارك دول قريبة من السويد ودول اوروبية كثيرة يسكنها ملايين المسلمين ليس فيها هذه الكراهية.
17 - خالد الخميس 12 فبراير 2015 - 18:10
الدول الإسكندنافية تقدمت، لاكن للأسف بقي البعض من شعبها يعيشون في العصور الوسطى،داخلهم حيوانات مفترسة،يكرهون المسلمين و هذه فرستهم بعد الذي وقع في "تشارلي إبدو".
18 - تمزيرت الخميس 12 فبراير 2015 - 18:18
المسلمون في هذا البلد مسالمون,وماوقع يعتبر بمتابة ناقوس خطر للارهاب الحقيقي,لهذا يتعين على حكومة السويد متابعة الموضوع عن كتب واعتقال هؤلاء السفلة والارهابيين مع تقديمهم للمحاكمة.فالسويد ارض الله وليس ارض السويديين ام لهؤلاء الخفافيش الا ان يجنحوا الى السلم وحسن الجوار مع معتنقي جميع الديانات السماوية.
19 - semou الخميس 12 فبراير 2015 - 18:23
هذا النوع من الاقتحامت التي تتعرض لها مساجد المسلمين مادا سنسميها ماشي ارهاب او اكثر من دالك
20 - ابو سامي الخميس 12 فبراير 2015 - 18:25
ايها الاخوة..لا يضركم من ضل اذا اهتديتم...
21 - numidia الخميس 12 فبراير 2015 - 18:35
و لما لا بيوت تفرخ لنا الجهل و الكراهية و الكبت و الشعودة و التكواز للخليجيين و عرض المؤخرات جهة الغرب
بيوت يشتم و يسب فيها الكافر و المسيحي و اليهودي و البودي .....لا يسلم اي شخص برئ من السنة المسلمين
بيوت تمجد عذاب النار و الكي و الحريق و سقر و حفر النا .........
بالقابل تفرح بالجنة و حورياتها المفرطة في الجنس و الغلمان الحسان و انهار الخمور المسكرة
بيوت تنتج فقهاء دين لاينتجون و هم عالة على مجتمعاتهم




خلاصة لو كان هذا الدين فيه خير لكانت السعودية هي اليابان و الالمان
22 - zeriab charaf الخميس 12 فبراير 2015 - 18:41
لله در ابوالبقاء الرندي من قائل لاجل هذا يذوب القلب من كمد....ان كان في القلب اسلام وايمان...ان اللسان ليعجز عن البيان وتتعطل لغة الكلام امام كل هذا البغي والظلم الذي يطال المسلمين في بلاد العجم واحفاد الفايكنغ قبائل الغنم...وعجبي.
23 - مغربي من السويد الخميس 12 فبراير 2015 - 18:48
الصراحة المرة هي أن ﻻشيء تغير في السويديين، على اﻷقل خلال 40 سنة التي عشناها في هذا البلد العنصري. منذ أن عرفت السويديين عرفتهم بعنصريتهم و عنصريتهم المقيتة. أليسوا هم من يقولوا في أنفسهم سفانسكا أفنخيك الحسد السويدي اﻷسود.
نشكوا سيدي ربي و السلطات المسلمة لما يلم به المسلمون جميعا في هذا البلد القاسي في طقسه و بنادمات ديالو. عاش المغرب و شكراً لهسبريس على مواساتها. للإشارة السويد تساند البوليساريو المزعومة، الصحراء مغربية.
24 - Larbi Sweden الخميس 12 فبراير 2015 - 19:02
سلام عليكم، ان المسلمين هم من أيقظوا الذب من سباته لقد عشت هنا أزيد من 25 سنة كان الكل يحترمنا وكنا نادي صلواتنا في المساجد دون ان ينتبه إلينا احدهم الى ان أهل التكفير وإحلال السرقة على الكفار كما كان بعض المغاربة يفعلون مع المحلات لبيع الملابس او الالكترونية او ما جاور ذلك ،ويكفرون من شاءوا يحرمون ما شاءوا ثم جاء بن لأدن وما جاء من تفجيرات وووو القصة معروفة واالانالتواعس اقصدالدواعش وما شوهوا الاسلام هذا الدين الحنيف الذي يتبرأ منهم ومن أعمالهم وأفعالهم ،من حق السويديين ان يطلبوا منا ان نعود الى بلداننا لما اضهرناه من وحشية وتقتيل فأصبحت أفضل الصلاة في بيتي لكي لا أتعرض لمكروه
25 - المغربي الخميس 12 فبراير 2015 - 19:23
على مسؤولي الحكومات تلعربية و الاسلامية ان يتقوا الله فيشعوبهم حتى نيعش في كرامة دون ان نلجا للبحث عن الهجرة الى هده البلدان المنافقة و المصلحية .و الهجرة تبقى بيننا نحن المسلمين و انى دلك الى متى نتوحد فلدينا سلاح البترول و الغاز الطبيعي ووو ولكن اتفقت العرب الايتفقوا
26 - العتيريس سعيدsaid الخميس 12 فبراير 2015 - 19:39
اصبروا ان الله مع الصابرين ( وﻻ تحسبن الدبن قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقوت) هداامتجان من عند الخاﻻق سبحانه اصبروا ورا بطوا (.واتقوا الله حق تقاته .ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث ﻻ يحتسب.)
27 - هواجس الخميس 12 فبراير 2015 - 19:49
تلك العنصرية لا يشعر بها الا المسلمين من دون سواهم من الاجناس ذوي العقائد المختلفة ، بالله عليك ، قل لي من تحبون انتم حتى يحبكم غيركم ؟ لو كان السويديون يفهمون خطب الائمة ومعاني الايأت والاحاديث لما قبلوا بكم في بلدانهم اطلاقا ، والآن ومن خلال دروس داعش المصورة بشكل احترافي والمترجمة بلغة دقيقة بدأوا يفهمون معنى "نعمة الاسلام".....
28 - جمال فاس الخميس 12 فبراير 2015 - 20:07
الشيخ الحويني يقترح حلولا للأزمة المالية وعلى الهواء مباشرة فبدل أن يدعو للبحث العلمي والصناعة والمعرفة نجده يقترح اقتراحا غريبا ألا وهو غزو الكفار ونهب ثرواتهم وبيع نساءهم وأطفالهم وبهذا نكون قد وفرنا أموالا طائلة ويستحق الشيخ أن ينال جائزة نوبل في الاقتصاد.والكارثة أن هذه عقيدة أجمع عليها علماء الأمة بما سموه جهاد الطلب.فالمسلم الحقيقي وجب عليه أن لايهادن الكفار متى توفرت له القوة.فإذا رأيتهم مسالمين فقط لأنهم ضعفاء.تسخرون من إسرائيل التي تتخذ شعارا من الفرات إلي النيل بينما أنتم لن تسلم جهه من جهاب المعمورة متى تمكنتم من ذلك.تفرضون العقيدة بالقوة في تعارض سافر مع كتاب الله .أنتم أشر قوم على هذا الدين.فالمواطن الغربي حينما يريد البحث عن الأسلام وتنكشف له هذه العقيدة العدوانية المحرفة كيف له أن يهادنكم وأنتم تكرهون العالم كله.راجعوا هذا الفقه الذي لم ينتج سوى التخلف والكراهية و العته
29 - خديجة المغتصبة الخميس 12 فبراير 2015 - 20:14
السويد كتقلب على أزفل. كتحارب داعش زعماك.. الويل لك يا من يحرق شعبك مساجد الله و تخطف سلطاتك أطفال المسلمين. عتقونا أنقذوننا ساعدونا فﻻ بيوت لنا في بلادنا و ﻻ مكان لنا في السويد. حسبنا الله ونعم الوكيل. الله يخذ فالسوديين الحق. بلاد استغلال. الحقوق مع بعضيتهم و الرفاهية فبلايص ديال السويديين. الويل ثم الويل لمن حارب أبناء محمد ص. عييت من السويد. عاش المغرب نور قلبي و عيني و شكرا لهسبريس الكبيرة لكشف الحقائق.شكرا لمواسات مغاربة السويد من إخواننا و أخواتنا المغاربة. محكورة في هاد البﻻد.الله الوطن الملك.
30 - تتريت نتمازيرت الخميس 12 فبراير 2015 - 20:14
إنهم يشعرون برهاب شديد من الاسلام عندما لاحظوا

خخانتشاره بشكل مخيف في جميع انحاء العالم.فقرروا
محاربته بالعنف حتى يوقفونه لان الغرب دائما يحتاج للعدو. لالهاء شعوبهم عن مشاكل التي يعيشونها..الم اقل لكم بانها الحرب الدينية التي بداتها الالة الجهنمية لمختلف وسائلهم الاعلامية من الولايات المتحدة الى اليابان مرورا بكل اوروبا..
31 - مصطفى من السويد الخميس 12 فبراير 2015 - 20:25
والله لا لا نشعر بالخوف في هذا البلد نحن نصلي صلواتنا في المساجد ولا أحد يؤذينا هؤلاء شرذمة قليلة تجدهم في كل العالم حتى في البلدان الإسلامية نحن نعيش في غز وكرامة من عند الله فانظروا ماذا يحصل في المغرب الذل والبهدلة
32 - خاالد الخميس 12 فبراير 2015 - 20:26
رجعو
لعندو شي دوار يمشي ليه
اولا سيرو هاجرو لبلاد اسلامية
كونو عبيد فالخليج
راكم معرفتوش تعيشو فالحرية
حيت قلبكم عامر بالحقد ديال بن تيمية و الالباني و سيد قطب
بنكيران يحتج على تعنيف طفل مجرم فالسويد و ماشافش الاب في مراكش الي باع ولادو للنصارى
حيت هو اسلامي و عزيز عليه يتباع الغلمان و الجواري
نصيحة لمسلمي اوروبا
امسحوا القنوات العربية من البارابول ديلكم و نساونا
مرحبا بيكم ف شهر 8 7
33 - العجوري الخميس 12 فبراير 2015 - 20:30
اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت،وصلي اللهم وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد،وبعد:اننا لا نخاف الا من الله عز وجل في وطننااو خارجه،ومن خاف الله تعالى كان الله معه.ومن كان الله معه فما عليه.انه يؤت الحكمة من يشاء من عباده سبحانه،انني اقول لاخواني واخواتي المقيمين في اي بلد: عليكم بتقوى الله والاعتصام بحبل الله،ولا تخافو ولا تحزنو ان الله معكم اينماكنتم فولو اموركم الى من يقول للشيءكن فيكون.""انانحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون""
34 - amin الخميس 12 فبراير 2015 - 22:16
totalment d¡accord avec n,:7 c'est le mement de retourner vers notre pays et invertir dans la economie marocaine , c'est honteux de vivre chez les autres ou il est claire que vous ne etes pas bienvenue!!!!
35 - الهلالي الخميس 12 فبراير 2015 - 22:29
الى صاحب التعليق 22، اسءل الله لك الهداية
36 - الطيب بنكيران الخميس 12 فبراير 2015 - 23:11
إتق الله ياصاحب المقال، لقد بالغت في وصفك للأحداث بهذا البلد السعيد. بالامس حكيت عن الطفل ذو التسع سنوات، وذكرت انه اعتقل بسبب نقطه بالشهادة، ما هذا الهراء؟ إتق الله الله يارجل!
هذا الطفل اعتقل لانه ركب القطار بدون تذكرة ، ولما أوقفته الشرطة تبين انه مبحوث عنه، لانه مقيم بهذا البلد بصفة غير قانونية، وأثناء اعتقاله نعت الحراس بأقبح الاوصاف.
واليوم تخبرنا بان المسلمين في هذا البلد مضهدين وبيوت الله تقتحم. إتق الله يارجل. الشعب السويدي اغلبه شعب مسالم ويحب الحرية لنفسه وللاخرين. هل نسيت اوتناسيت المظاهرات المليونية
التي طافت شوارع ستوكهولم منددة بالنظام العنصري بافريقيا الجنوبية، وقبلها كانت هناك تظاهرات اخرى تشجب الحرب على الفيتنام برئاسة الراحل ألوف بالمه. إتق الله يارجل. تشبث بالحقيقة لان الحق يعلى ولا يعلى عليه. قال تعالى: لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الذين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتحسنوا اليهم، ان الله يحب المحسنين.
مع التحية الخالصة، الطيب بنكيران
37 - صفاء الخميس 12 فبراير 2015 - 23:19
انا عشت في السويد فالسويديون لطفاء جدا فهي من الدول لي عزيزة على قلبي ما شفت منهم غير الاحسن .
38 - Amzwag الجمعة 13 فبراير 2015 - 01:36
السلام على من اتبع الهدى
أيها الإخوة أن ما يقع هنا وهناك لمحاربة الإسلام حتى ببعض المسلمين أو المحسوبين عليه بغير وجه حق واضح و معروف من يقف وراءه وان كل الذي يحصل لا يعكس واقع كل الشعوب الغربية رغم أن ذلك هو المبتغي المنشود للمخططين أنهم يتصرفون الأموال ويشنون الحملات بكل الوسائل للتأثير على الشعوب وتوجيههم نحو التصادم
وإن من بين التعليقات هنا وفي مواضيع كثيرة في المواقع الشبكية عامة عديد من تدخلات اجنادهم بشتى الأسماء وللأسف الشديد يلبسون الأمور على البعض ويظن أن قولهم سليم
يجب أن نفكر جيدا و ان لا نقع في الشراك و نساعدهم علي الوصول لاهذافهم عن غير قصد. أما السويد أو حتى فرنسا فالموضوع له علاقة بالشروع في الاعتراف بالدولة الفلسطينية ويمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين
39 - youssef الجمعة 13 فبراير 2015 - 08:28
عشت بينهم اكتر من عشرين سنة...ماشفنا منهم غير الخير
40 - Anass from sweden السبت 14 فبراير 2015 - 14:28
La suède est l'un des pays les plus pacifiques au monde. Ne donnez pas cette mauvaise impression sur ce pays car, si vous ne le savez pas, c'est le premier pays dans la région à accueillir les réfugiés syriens et palestiniens, et ils vivent en toute tranquillité . Ici on ne parle ni de politique ni de religion. contrairement a la plupart des pays européens
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال