24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "صنع في دولة الخلافة" .. "داعش" يروج لأسلحته البدائية

"صنع في دولة الخلافة" .. "داعش" يروج لأسلحته البدائية

"صنع في دولة الخلافة" .. "داعش" يروج لأسلحته البدائية

فيما يشبه حرباً إعلاميّة موجّهة، يتعمد مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، الشهير اختصارا بـ"داعش"، نشر عدد من أنشطته العسكرية في المنطقة، للرد على ما يصفها بالهجمة العالمية "الصليبية"، حيث بثته منابر إعلامية موالية له صورا وأشرطة فيديو لآليات قتالية بدائية وسمت بـ"صنع في دولة الخلافة".

الآليات الجديدة، محلية الصنع، والتي تبدو بدائية وذات وزن خفيف ومتوسط، شملت مدافع أطلق عليها اسم "مدفع الخلافة" إلى جانب قنابل وصواريخ بإسم "الفاروق" و"الخلافة" و""زلزال"، فيما أكدت مصادر مقربة من "داعش" أن مقاتلي التنظيم، ومنهم مغاربة، يشتغلون على تلك الأسلحة داخل أوراش بمحلات تتوزع على المناطق التي يسطر علهيا التنظيم في سوريا العراق.

وتؤكد المنتديات الموالية لـ"داعش" أن عددا من مقاتليه من مختلف الجنسيات، ضمنها المغربية، يساهمون في ورشات تصنيع الأسلحة محلية الصنع، حيث يتوجه التنظيم المتطرّف إلى توزيع مختلف مقاتليه على عدد من الأنشطة بمقابل مادّي، منها التعليم في المدارس والتحكيم في المحاكم والمشاركة في أجهزة الشرطة وتطبيق الحدود، مقابل استمرار تدفق الموالين له من خارج حدود سوريا والعراق.

ومن بين تلك الأسلحة التي تحمل عبارة "صُنِع في مصانع الدولة الإسلامية"، يبث شريط فيديو ما قال إنه "ملحق كاتم للصوت" خاص بسلاح رشاش، حيث يتحدث المصدر أن السّلاح من تصنيع ورشة هندسية ببغداد، "تم تصنيعه بدقة عالية وبحجم مطابق للمواصفات المتعمدة دوليّاً".

ويظهر المصدر ورشات لعاملين ملثمين بالأسود ويرتدون زيّ إلى جانبهم ماكينات تعمل على صهر الحديد وتسوية قطع منه من أجل تركيب الأسلحة النارية، فيما تورد لقطات أخرى مقاتلاً وهو يتدرب على السلاح الجديد وآخر وهو داخل سيارة يستعد لعملية "تصفية أمنيّين" بالعاصمة العراقية.

في جانب آخر، تظهر لقطات إضافية عددا من مقاتلي "داعش" داخل ورشات تصنيع بدائية، وصفت أنها مخصصة للأسلحة النارية، حيث يبدو أشخاص مُلتحون يرتدون قُفّازات بلاستيكية وأزياء عسكريّة، وهو منهمكون في تركيب قذائف ذات وزن متوسط ومدافع أرضية متوسطة الحجم، قبل أن يتم تجريبها بواسطة أحد أتباع تنظيم "البغدادي".

وتستخدم "داعش" في معاركها اليومية في العراق والشام أسلحة خفيفة وأخرى متوسطة وثقيلة، تتنوع بين مدافع الهاون وصواريخ من نوع "أر بي جي" و"غراد" و"كاتيوشا" أرض-أرض وأرض-جو، وقنابل يدوية وعبوات ناسفة، إلى جانب أسلحة رشاشة خفيفة وثقيلة، قبل أن تعلن عن "مدفع الخلافة" الذي دخل المعارك والاشتباكات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - tariq الأحد 15 فبراير 2015 - 04:18
هذه الأسلحة سواء كانت بدائية أو متطورة، فإنها تقتل وتدمر، ثم إن العبرة ليست في نوع السلاح، فهذا التنظيم قد يهز العالم باستعمال سكين (بدائي) وذبح رهينة، ثم نشر فيديو على نطاق واسع.
ما أريد أن أقول: هو أننا أمام حرب إعلام وليس حرب أسلحة نارية
2 - Ibrahim الأحد 15 فبراير 2015 - 04:40
La france a laissé tomber la notation "état islamique" et la remplacée par Daesh, il est temps qu'on laisse aussi tomber cette notation, ce n'est pas parce qu'il se prétendent musulmans que ces barbares vont mériter ce nom.
3 - benghziouil الأحد 15 فبراير 2015 - 05:17
اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ولا تجعل من الاحدات وهذه الوقائع تفتن شباب المسلمين لقد اصابتنا الحيرة وكثر استغرابنا واختلطت عنا الامور
ومن فتن شبابنا فانتقم منه ..
4 - التخلف بأم عينه الأحد 15 فبراير 2015 - 05:17
لاحول ولا قوة إلا بالله، جهل في الدين وظلم للعباد وفتنة وتخلف في صناعة الأسلحة ويحسبون أنهم يحسنون صنعا. غباء وظلمات ما بعدها ظلمات.
5 - [email protected] الأحد 15 فبراير 2015 - 05:49
ترقبوا أن يصنعوا مقصلة لقطع الرقاب محاكاة للمقصلة الفرنسية، ومدافع تجرها الحمير، وأقفاص بداخلها أفران لحرق الناس أحياء ، وخازوق لخوزقة من غضبت عليهم داعش ، وكرباج لجلد أخف المتهمين عقابا، وعضاضات تثقب ثديي المرأة التي ضبطت وهي ترضع ابنها في الأماكن العمومية . إنه عصر الظلام الذي سيعقبه نور. عصر الجاهلية الذي سيحل محله عصر الهدى.
6 - younou الأحد 15 فبراير 2015 - 06:21
من لا يعرف الصنعة لا يعرف الصانع
لابن رشد.
إدن الدواعش سدورات وتورنورات في الأصل وليس مهندسين الكتروتكنيك
7 - مصطفى@ الأحد 15 فبراير 2015 - 07:09
السيارة الاسلامية الاولى ستنطلق من دولة الخلافة وستسمى اوتوبغدادي ،عفوا خليط حديث الساعة يجعلني لا ادرك ما أقول [email protected]@@@تحية لهسبريس@@@@
8 - من نيويورك الأحد 15 فبراير 2015 - 07:27
احسن ما قامت به داعش هو انها جمعت حتالة المجتمعات .فمثلا المغاربة الذين التحقوا بداعش هم ليسوا الا أشخاص منبوذين في المجتمع .يعيشون عالة على الأخريين ولا ينتجون شيءا واحساسهم بأنهم غير مرغوب فيهم هو الذي أدى بهم الى البحث عن من يعطيهم الاهتمام لفرض أنفسهم حتى ولو بالقوة والعنف المهم ان يكونوا طرف في المعادلة فحتى تبريرات التحاقهم بداعش ليست الا طريقة و وسيلة .
فالذي يحارب من اجل الخلافة و باسم الدين لا يقوم بأفعال شيطانية .لا يغتصب النساء ولا يقومون بالجنس الجماعي كما يفعل هوءلاء الوحوش . وأفعال اخرى كالسرقة
لذا أتمنى جمع هولاء الحيوانات وقتلهم جميعا حتى ترتاح البشرية وترتاح الدول منهم ...انشاء الله هلاكهم قريب
لعنة الله عليكم يا دعشيين يا متخلفيين
9 - عادل الأحد 15 فبراير 2015 - 07:34
انظرو لتلك الاسلحة لا تقاوم سرعة الجر
10 - عبد اللطيف،ن. الأحد 15 فبراير 2015 - 07:42
الغرب لو ينسق مع النظام السوري و جيشه النظامي سيصبح - داعش- شيء من الماضي في 24 ساعه ، ماذا ستنفع هذه الأوراش و الخرده البدائيه أمام القنابل الذكية ذاتية التوجيه، مزودة بباحث ليزري يتولى التعرف على الهدف مما يزيد من دقة إصابتها الهدف المنشود مع إلحاق اضرار جسيمة
11 - محمد بن ابويه الأحد 15 فبراير 2015 - 08:02
رحم الله صدام حسين .
منذ أكثر من 20 سنة كان العراق في عهده يجذب العلماء و الباحثين و يلهم الشعراء و المفكرين وكان بمتابة قاطرة لكل الدول العربية .

لكن رفض صدام الخنوع لرغبة امريكا في الاستيلاء على ثروات العرب بدون وجه حق ، جعلت الصليبيين يقصفون العراق ثم يخنقونه اقتصاديا و أخيرا يغزونه ويدمرون ما تبقى منه ، فينصرفون بعد تأمينهم استغلال آبار الزفت تاركين البلاد في فتنة أنست الناس و العالم أن العدو الحقيقي هم الهمج الصليبيون .
12 - ابن تومرت الأحد 15 فبراير 2015 - 08:59
يعيشون في "شبه-كهوف" وسحنات وجههم يتطاير من الشر المستطير وزعماؤهم يعيشون الحياة الرغيدة ...
سحقا...
13 - نورالدين الشيخ مبارك الأحد 15 فبراير 2015 - 09:33
و الله العظيم لا نعرف مصدر مالهم و لا من اين اتوا و يبقى السؤال المطروح
لماذا يلتحق هؤلاء الناس بالتنظيم ؟ و لماذا بالضبط تكررت بل و تحددت كلمة الجنسية المغربية ؟
جواب واضح يهدف به الاعلام على أننا نصدر الإرهاب فأناضد هته الفكرة بل أرى أننا بلد الثقافات و الديانات و التسامح و ليس بلد ارهابي
14 - براق الأحد 15 فبراير 2015 - 10:31
وقفة اجلال وحترام لهؤلاء الناس البسطاء بانفسهم عظماء بتوكلهم على ربهم فمهما كانت بدائية الاسلحة او محاولة اظهارها هكذا فان حقيقة واحدة تتجلى لك الناظربن ان الدولة الاسلامية اعزها الله قهرت65دولة باحذث التقنيات العسكرية وانها تحدتهم بل ترجتهم بان يدخلوا بمواجهة بربة معها فلم يستطيعوا لان اعظم سلاح يحتاجه اي جيش هو العقيدة القتالية اما جيوش العرب فيملكون عقيدة خبزاوية بمتياز ولكم في جيش صدام خير دليل الم يكن رابع جيش في العالم فلم يستطيع الصمود امام امريكا وبرطانيا الا اسبوع فخلع عساكره بزاتهم وتركوا اسلحتهم وهرولوا لا يلون على شيء النجاة النجاة اما الدولة الاسلامية فقد قهرت العالم اجمع حتى صرح الرئبس اوباما ماخرا بكل دل ليس من اولوياتنا القضاء على داعش٠ فلنسمي الاشياء بمسمياتها وكفانا دجلا وكذبا على الناس
15 - sanabi الأحد 15 فبراير 2015 - 10:45
ليست داعش الا وليدا للانظمة العربية التي رجع مستوى تعليمها الى الحضيض، فعندما يصبح المسوى الثقافي منحطا لا قيمة له تتدنى الاخلاق والمعاملات، فتغيب العفة ويغيب معها التعقل. والغرب بصفته ملاحظ ووصل الى حد تحليل مدى تعقل الشعوب وصلابة افرادها وحيث وقع هدا، صنعوا من ابنائنا قنابل يحاربوننا بها، وانتم تعلمون أن "اللي احفر شي حفرة لخوه يطيح فيها" والقادم اسوء على ما يبدو، فافيقي يا خرافي افيقي من نومك العميق، نسأل الله العلى القدير الامن والامان لبلادنا وشعبنا وملكنا، والله المستعان.
16 - عاشق الحور الأحد 15 فبراير 2015 - 10:58
الله سبحانه وتعالى امر عباده باعداد العدة (واعدوا لهم ما استطعتم) والاخد بالاسباب وهو الدي يتولى المعركة سبحانه ونحن امة اغلب ديننا يؤمن بالغيبيات الا ترون ان بمعركة بدر امد الله اولياءه ب 5000 الاف من الملائكة تقاتل معهم فكان النصر المبين
الا ترون حين جمع رسول الله بكلتا يديه الثرى وقدف في وجوه اعداءه وقال شاهت الوجوه فما من حبة رمل الا وخلت في اعين المشركين فارتدوا هاربين
والامثلة لا تعد ولا تحصى فهده الشردمة القليلة التي رفعت راية التوحيد وكفرت بكل الطواغيت اليوم كالديمقراطية والوطنية والامم المتحدة وووو فان الله على نصرهم لقدير ولو حاربوا بالحجارة وليس باسلحة بدائية فهاهم كل يوم من فتح الى فتح وتتمدد دولتهم
اما الطواغيت العرب ينفقون الملايير على شراء الاسلحة لتثبيت كراسيهم وما استرجعوا شبر من اراضيهم المغتصبة التي تئن تحت وطاة الكفار لمءات السنين وما سبتة ومليلية السليبتين انبطحوا يا اشباه الرجال ولا رجال واتركوا المجاهدين يتمددون
17 - كاتب من الهامش الأحد 15 فبراير 2015 - 11:28
هذه أسلحة غربية يعاد تسميتها و إلا من أين
نزل عليهم العلم فجأة، حرب الدواعش، حرب
استخبارات عالمية تطبق نظرية الفوضى و الفوضى
المضادة من أجل كبح جماح أي شعب يريد التخلص
من الاستفراد القمعي الديكتاتوري بخيرات الأوطان
ليس إلا...
18 - azar الأحد 15 فبراير 2015 - 11:50
أمريكا تحاول أن تظهر للعالم أنها لا تسلح داعش بطريقة أو بأخرى و أنهم أي الدواعش يصنعون الأسلحة بأيديهم. بليد من يصدق قصة داعش الرسمية.
19 - mohamed الأحد 15 فبراير 2015 - 12:08
الله ينصرهم يا رب هادو هما لرجال
20 - محمد الأحد 15 فبراير 2015 - 12:15
هؤلاء على الاقل يصنعون شيئا ، رغم اننا نختلف معهم جدريا و ننبذ العنف و القتل ، لكن لنرجع الى الاسباب التي تدفع الشباب الى الالتحاق بهم: منها البطالة و الفقر و الظلم و التهميش الذي يعانونه في بتدانهم و الفساد في جميع الفطاعات و القمع و الامية هذه دوافع محلية . اما الدوافع الخارجية هي القضية الفلسطينية و التحيز الغربي لاسرائيل و نهب خيرات المسلمين و خاصة العرب و الحروب التي تشن على الدول الاسلامية دون وجه حق ..... هذا ملخصي للاسباب و الله اعلم.
21 - لبنى الأحد 15 فبراير 2015 - 12:28
البراق و الآن فهمت لماذا تمنع على الشعوب و الدول المتخلفة فكريا و لا تحب المخالف و تكره المعتقدات الأخرى فهمتَ لماذا تمنع عليهم أسلحة الدمار الشامل ؟ بما انك داعشي و سلفي الفكر لو أعطيناك القنبلة النووية لهددت بها الدول في سبيل الخلافة لأن هذا هو إيمان السلفي الغبي بدافع نصوص يقدسها .
22 - ولد خيمة كبيرة الأحد 15 فبراير 2015 - 12:29
الحمد لله على نعمة الداعشلوجيا هذا العلم الجديد الذي اخترعته "دولة الخلافة" سننافس به النصيريين الجهلة و نتباهى به امام الامم .. حقيقة العالم مبهور بانجازات اخواننا الدواعش ويوما بعد يوم نقترب من غزو العالم بهذه الراجمات التي تغلبت على ستينكر و طوما هوك و اﻵربيجي .. ولا حول و لا قوة اﻻ بالله
23 - Ahmed الأحد 15 فبراير 2015 - 13:04
ان العدو الحقيقي هم الغرب وليس داعش. ﻻ تظنون أن الغرب بهده الحملة الصليبية يرد الخير لﻷمة اﻹسﻻمية بل يريد لها الدمار من أجل استنزاف خيراتها. فإذا كانت داعش تصنع أسلحة بدائية فأنا أفضل ذللك على استراد أسلحة جد متطورة و لا نتحكم فيها مثل الطيار اﻷردني الدي سقطت به اﻹ ف 16. فمهما اختلفنا مع داعش فإنما فكرة صناعة أسلحتهم تبقى جيدة. تدكرو حماس بدئو بالحجارة و أصبحوا يصنعن الصواريخ التي ترغب إسرائيل. أرجو النشر.
24 - houmad mansour الأحد 15 فبراير 2015 - 13:08
le monde est toujours le monde et rien n'est parfait dans ce monde .
25 - رفيق الأحد 15 فبراير 2015 - 13:15
اللهم أنصر المسلمين وأذل المشركين
26 - مسلم مغربي الأحد 15 فبراير 2015 - 13:24
لا تنظروا إلى صناعة داعش البدائية و لكن إنظروا إلى ذكاء بل حبث أولائك الذين صنعوا داعش صنعوها ل:

1- يبيعوا أسلحتهم القديمة للمسلمين

2- يجربوا أحدث أسلحتهم في المسلمين

3- يدمروا مدن و مباني و طرق المسلمين

4- يقتل و يحرق و يهجر المسلمون بعضهم بعضا

5- يفقروا المسلمين و يرجعوا بهم إلى الجاهلية الأولى

6- يشوهوا دين الإسلام و أخلاق المسلمين

7- يدفعوا بشاب المسلمين إلى الفتن و الموت و الدمار عوض العلم و الإنتاج و الاستقرار

فما على المسلمين كافة و حكامهم خاصة إلا الجلوس و التفكير في الحل لتفكيك لغز بل قنبلة داعش بالعقل و الحكمة و ليس بالحرب فهل الحرب قضت على القاعدة وطالبان في أفغانستان؟

والحرب ستدوم سنين إن لم تكن عقودا و هي ما يريده قادة داعش و صانعيها ليتم تدمير المسلمين أنفسهم بأنفسهم. و الله المستعان.
27 - ahmed الأحد 15 فبراير 2015 - 13:25
هادوك بعدا على الاقل كيخدمو عقولهم وكيصنعو شي حاجة من عندهم وكيبدعوا في هاد الاسلحة واخا بدائية ولكن راه ممكن تتطور من بعد مع التجارب والخبرة اما حنا كنصنعو غير التكلاخ والغباء والبلادة الشطيح والرديح والانحلال الاخلاقي وتعليم فاشل لا فائدة منه
28 - يونس الأحد 15 فبراير 2015 - 13:59
اخبر سندن في تسريباته قبل ظهور الدولة ان مشروع كبير يتم التخطيط له من قبل الاستخبارات الامريكية البريطانية ثم المساد لانشاء دولة في الشرق الاوسط يتم تكوينها من متطرف العالم
المسلمين لاثارة الفوضى في العالم العربي.
29 - المامون الأحد 15 فبراير 2015 - 14:03
ان هذا التنظيم لا يجوز بأي حال من الأحوالان نسميه بالاسم اللذي اطلقه على نفسه. وذالك انهم يلزموننا بالاعتراف بهم كدولة اسلامية تمثل المسلمين
بهذا الأسلوب الغير أخلاقي الى درجة انهم يحرقون بني جلدتهم وكأنهم حشرات مكروبية مضرة, فسبحان الله. ولذلك كان ملزما للاعلام العالمي وللبشر كافة ان يسمون المسميات بأسمائها ويسمون تنظيم داعش بتنظيم البغدادي ويتركون الاسلام بعيدا عن هذه التفكير الهمجي. والحمد لله رب العالمين.
30 - charif الأحد 15 فبراير 2015 - 14:20
السب والقذف سلاح من لا فكرة له ؟؟

قلما اطالع بعض التعاليق في الصفحات ولا اجد :

فــئة تسب وتقذف وتلعن وتخون وتكفر ... والنتيجة :

فتزيد المشكل تعقيدا بدل ان تكون ساهمت في حله ...

اليس السب والقذف والتخوين مرحلة مباشرة للعنف المادي ؟

يا ايها الزوا بين رأيك واعلم ما تقول وكن مسؤولا عنه ؟

لماذا القاعدة ؟

لماذا مجاهدي الشيشان؟

لماذا داعش ؟

لماذا النصرة ؟

.........

ترى من يكون غدا ؟
31 - malik الأحد 15 فبراير 2015 - 15:07
1قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( الخوارج كلاب النار )).
2قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( سيكون في أمتي اختلاف و فرقه ؛ قوم يحسنونَ القيلَ ، ويسيئون الفعلَ ، يقرءونَ القرآن لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون من الدين مروق السهم من الرّميّة ، لا يرجعون حتى يرتد على فُوقِهِ ؛ هم شر الخلق والخليقةِ ، طُوبى لمن قتلهم وقتلوه ، يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء ، من قاتلهم كان أولى بالله منهم ))
ن عرفجة رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( من أتاكم ، و أمركم جميع ، على رجل واحد ، يريد أن يشق عصاكم ، أو يفرق جماعتكم ، فاقتلوه )) وفي رواية ((كائناً من كان))
32 - قول الحق الأحد 15 فبراير 2015 - 15:45
للاسف راينا تلك الاسلحة قوتها التدميرية في الواقع اكثر مما تتصور .لكن لمادا المغرب لم يصنع حتى الرصاص
33 - محمد الأحد 15 فبراير 2015 - 15:46
د اعش سيف امريكا واسرائيل على رقاب مسلمين من جلفهم
34 - قصدير وخرذة الخلافة الأحد 15 فبراير 2015 - 15:50
من السهل خلق عصابة مرتزقة لا تعرف لما ولمن تقتل، يكفي أحد موالي شياطين الكفار أن يستقطب حثالات مهمشة جاهلة في يأس محبطين ويوزع عليهم المال والنساء والسلاح فينتج فيروس ينخر جسد الأمم جميعها ،وبعد ما تبدأ عجلة القتل يختفي مؤسسها وإسمه يجب أن يكون مبتدأ بأبو ؛؛؛ أو أبا؛؛؛ أو أبي؛؛؛والعصابة يطلق عليها خلافة ،أو مايوحي بإسلاميتها ،وقد خربت ودمرت دول مسلمة بمحيط فلسطين وشوهت صورة الإسلام والمسلمين.
35 - لبنى الأحد 15 فبراير 2015 - 16:37
يا ايها النبى حرض المؤمنين على القتال ) ( سورة الانفال 65:8 ))
وقاتلوهم حتى لا تكون فتنه ويكون الدين كله لله ) ( سورة الانفال 39 :8 )
( واعدوا لهم ما استطعتم من قوه ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم) (سورة الانفال 60 :8 )
لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه.(صحيح مسلم)
فاذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب ) ( سورة محمد 4 :74 )
( واقتلوهم حيث وجدتموهم ) ( سورة النساء 89 :4 )
( وقاتلوا المشركين كافه ) ( سورة التوبه 36 :9 )
( فقاتلوا ائمه الكفر انهم لا ايمان لهم ) ( سورة التوبه 12 :9 )
ما رأيكم .
36 - مغربية خالصة الأحد 15 فبراير 2015 - 16:42
الى صاحب التعليق 14 من سمى نفسه براق و شتان بينك و بين البراق و حاشا ان تكون براقا (بضم العين و تخفيف الراء)ما انت الا حمار اجرب عر لا منفعة ترجى منك انت فاشل منطو على نفسك تؤمن بافكار سخيفة تنشرها دولتك التافهة داعش القريب اسمها من الدحش كما نسميه في بلادنا وكيف لا و قد جمعت كل جحوش الدول الاسلامية ؟ ان كنت مواليا لهم كما يبدو من تعليقك فلا شك انك مريض بالفصام بعد فترة من الاكتئاب لعجزك و عدم قدرتك على صنع موضع قدم لك تحت الشمس كما حالة الكثيرين من الاغبياء الدي سبقوك الى دار الجهاد (كما يوهمونكم ) مع انكم ترون و تشاهدون بام اعينكم انهم لا يقتلون الا اخوانهم الدين يخالفونهم الراي لان نرجسيتهم اوهمتهم انهم على حق و كل من عداهم على خطا يجب محقه و ابادته اما الاعداء الحقيقيون فلا و لن يقدروا عليهم و كما يقول المثل ما قدروش على الحمار ضربوا البردعة , و كل دلك ليضحكوا على دقون الاغبياء و يستخفوا بدكاء الادكياء و يدغدغوا غرور السدج البسطاء , ارجو لك الهداية و ان تفتح عينيك على الواقع المر الدي تعيشه بلدان العالم بسبب الفوضى العارمة التي نشرها دلك المريض ابو بكر البغدادي (و الله اعلم باسمه)
37 - الى MALIK 31 الأحد 15 فبراير 2015 - 18:19
1قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( الخوارج كلاب النار )).
2قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( سيكون في أمتي اختلاف و فرقه ؛ قوم يحسنونَ القيلَ ، ويسيئون الفعلَ ، يقرءونَ القرآن لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون من الدين مروق السهم من الرّميّة ، لا يرجعون حتى يرتد على فُوقِهِ ؛ هم شر الخلق والخليقةِ ، طُوبى لمن قتلهم وقتلوه ، يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء ، من قاتلهم كان أولى بالله منهم ))وهذه الاحاديث تنطبق على حكامنا وائمة السلاطين ليس على مجاهدي الدولة الاسلامية ،تأكدو جيدا من الاعلام الغربي والعربي الموالي له
38 - مواطن2 الأحد 15 فبراير 2015 - 18:59
الغريب في الامر أن جميع الجماعات التي برزت على الساحة باسم الاسلام لا تقتل الا المسلمين وفي قليل من الاحيان قلة من غير المسلمين. والغريب كدلك انها تدعي الدفاع عن الاسلام والمسلمين ولم نسمع عنها انها قاتلت بني اسرائيل او حتى محاولة الاقتراب من اسرائيل. يبقى ادن ان تلك الجماعات انشئت لمحاربة الاسلام والمسلمين لا غير. حتى ايران التي تدعي عداءها لاسرائيل لم تطلق رصاصة واحدة على اسرائيل عبر التاريخ.اين هي الحقيقة ؟ على داعش ان تقاتل في اسرائيل ادا كانت فعلا دولة اسلامية. الى حد الآن لا نسمع الا موت ابرياء لا دنب لهم والمؤسف انهم مسلمون. يبقى على العرب والمسلمين ان يستنجدوا ويتحالفوا ولو مع الشيطان لمحاربتهم.
39 - ولد الريصاني الأحد 15 فبراير 2015 - 20:26
السلام عليكم ورحمة الله . لكم يحز في قلبي حينما اقرا تعاليق بعض الاخوة من بني جلدتنا وكانهم ليسو من هذا العالم بعدما تغوط الاعلام الفاسد في عقولهم ...هذا يقول تنظيم وليد اليوم والاخر يقول جماعة تكونت البارحة والاخر يقول كذا !!! اليست لديكم عقول وانامل تكتبون بها في قوقل لمعرفة تاريخ هؤلاء المجاهدين ليس من سمع كمن راى ! ويبقى السؤال مطروحا من على الحق امريكا وزبانيتها من العرب الخونة او هذه العصابة ؟؟؟ ام على قلوب اقفالها !! ويبقى السؤال الاكثر طرحا لماذا حملة صليبية تظم اكثر من 64 دولة لم تنجح في صد تمدد هذه العصابة اذ نسمع فقط بتمدد مساحتها يوم بعد يوم !!! صدق رسول الله : "لَا يَزَالُ لِهَذَا الْأَمْرِ- أَوْ عَلَى هَذَا الْأَمْرِ- عِصَابَةٌ عَلَى الْحَقّ،ِ وَلَا يَضُرُّهُمْ خِلَافُ مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ" فيارب ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
40 - مسلم مغربي الأحد 15 فبراير 2015 - 23:15
إلى 35 - لبنى

كل النصوص التي ذكرتها هي في الكفار المعتدين على المسلمين و ليست حجة لمن يعتدي على اليهود أو النصارى المعاهدين فالله عز وجل يقول: " وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ".

و رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" من قتل مُعاهَدًا لم يَرَحْ رائحةَ الجنَّةِ ، وإنَّ ريحَها توجدُ من مسيرةِ أربعين عامًا" صحيح البخاري


إلى 39 - ولد الريصاني

الحديث الذي ذكرت : "لا يزالُ لِهذا الأمرِ، أو عَلَى هذا الأمرِ، عِصابَةٌ على الحقِّ، لا يضرُّهُم خِلافُ من خالفَهم، حتَّى يأتيَهم أمرُ اللَّهِ " لا ينطبق على داعش

الذي ينطبق عليهم هو قوله صلى الله عليه وسلم :" من خرجَ من أمّتي على أمّتي يضربُ برّها وفاجرها لا يتحاش من مؤْمنها ولا يفي بذي عهدها فليسَ مني" صحيح مسلم

و قوله: " ينشأُ نشءٌ يقرءونَ القرآنَ لا يجاوزُ تراقيَهم كلَّما خرجَ قرنٌ قُطِعَ قالَ ابنُ عمرَ سمعتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ كلَّما خرجَ قرنٌ قُطِعَ أكثرَ من عشرينَ مرَّةً حتَّى يخرجَ في عِرَاضِهِمُ الدَّجَّالُ" صحيح ابن ماجة.
41 - yassine sk الاثنين 16 فبراير 2015 - 01:22
السلام عليكم من قام بصناعة الأسلحة التي تدمر الشعوب العربية الآن أليسوا الغرب برئاسة أمريكا من إستولى على العراق الدولة العربية الإسلامية العظمى وقسموها إلى أقليات شيعية وسنية وربما أكراد أيضا أليست أمريكا وحلفائها، الشعوب الإسلامية مختبر تجارب للأسلحة الغربية،إذ كانوا يحبون السلام كما يدعون فعليهم تطبيق أقصى العقوبات القاسية على كل دولة تمتلك السلاح حتى وإن تعلق الآمر بأمريكا الدولة العظمى الأولى في الإرهاب التي قتلت أصحاب الأرض الهنود الحمر.
42 - skouza الاثنين 16 فبراير 2015 - 03:49
داعش وجدت لتقطع دابر السنيين واللذين لا يوجد من يتكلم عنهم ولا من يدافع عنهم روجو منذ البدايه انهم السنيين المضطهدين في العراق فلقو في اول الحدث تأييد غالبيه المسلمين على الاقل عطفهم فضربو افواه من ضللوهم ممن ايدهم في الاول لكي لا تقوم لهم قائمه تدافع عن اخواننا السنيين و الان لا احد يتكلم عن السوريين جيش المقاومه الحر الذي نزل عليه الثقل كله قولو لي لماذا تدخل واجتمع العالم كله عندما ضرب الشيعه على حدود تركيا الم يتم في الحين ايقافهم ترى لماذا لم يوقفوهم عندما ضربوا جيش المقاومه السوري ام ان لايران يد كدلك في هاته اللعبه ولماذا حصل التقارب الايراني مع جل الدول الاسلاميه السنيه قبل ظهور داعش لماذا اغلب من قتلهم داعش هم سنه ولا يوجد فيهم شيعه؟لماذا لاتدخل داعش الى السعوديه او الكويت ام انهم باعو اخوتهم لاجل الحفاض على كراسيهم لماذا تغير موقفهم من سوريا وتركوا المقاومه الحره تموت؟اذا سقط جيش المقاومه الحر في سوريا فاعلموا ان العالم الاسلامي سيذهب وستقسم كل من سوريا ومصر وكله لصالح اسرائيل لماذا لا يتكلم المسلمون عما تفعله ايران و حزب الله و الان داعش في المقاومه السوريه الحره؟!!!!
43 - tagmout الاثنين 16 فبراير 2015 - 20:54
قرأت وبحثت عن مفهوم داعش أصله , فكلما اطلعت ازددت ضبابا وجهلا بهدا التنظيم , وأمس البارحة ما نمت حتى صليت الفجر بسسب المشاهد القاسية التي رأيتها بالفيديو التي أعدم فيه 21 مصريا , وأرعبت للانشودة المصاحبة للفيديو مضمونها : شرار الورى *** إليكم سنأتي ***بدبح وموت***بخوف وصمت****بجد سعينا ***لضرب الرقاب
وكل ما فهمته أن هناك أمريكا تدعم هؤلاء بالمؤونة والسلاح وكل وسائل العيش من أجل تشوية صورة الاسلام والمسلمين
44 - اتقوا الله الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 22:18
تتضارب الآراء حول الدولة الإسلامية أو ما يسمونها بداعش في الحقيقة استنتجت من هذه الآراء تلاثة مفاهيم لهذه الظاهرة.. 1- قد يكون صوابا انها انبثقت-داعش- من المقاومين للدول الصليبية الإستعمارية التي لا ترقب في مؤمن إلا و لا ذمة. استباحت-الدول الصليبية- كل المحارم و انتهكت كل الأعراض و أمام خنوع الأنظمة لهذه القوى الإستعمارية ظهرت هذه الحركات... 2- تسلط وجبروت بعض الأنظمة في حق شعوبها و زرع النعرات الطائفية خاصة في العراق و سوريا كما يعلم الجميع تدخل الشيعة و استقواءهم على السنة أدى إلى ظهور داعش والقاعدة و... 3- الدعم اللوجيستي و التقني لهذه الجماعات من طرف الدول الإستعمارية في محاولة لتمزيق ما تمزق أصلا من الدويلات العربية لحسابات اقتصادية تنقذ الدول الكبرى من الهاوية ... وقد بدى هذا الأمر-الإنقسام- بين المؤيدين و المعارضين جليا من خلال التعليقات وبذلك تكون خارطة طريق تفتيت الشعوب و الدول العربية قد آتت أكلها و هي بداية لما هو أدهى... فلنتقي الله في المسلمين كفاهم ما يلاقوه من جور الأنظمة
45 - عزيز العنزي الأربعاء 25 فبراير 2015 - 05:51
بالنسبه لي هؤلاء مجهولي الهويه قد يكونوا مخترقين او غلاة على منهج الخوارج او ممكن مجاهدين جل جنودهم من البسطاء المساكين لكن قضيتهم غير معروفه بعيدآ عن اكاذيب الاعلام وبعيدآ عن شعاراتهم البراقه التي يرفعونها.. قيادات مجاهيل ولم يعرف لهم سبق في هذه الساحات عكس القاعده ف الشيخ بن لادن معروف والدكتور الظواهري معروف جميع هؤلاء معروفين للعيان ... مااقول الا الله المستعان
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

التعليقات مغلقة على هذا المقال