24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  2. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  3. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  4. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  5. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | برلمانيٌّ فرنسي يقترب من فقدان حَصانته بسبب فيلا في مراكش

برلمانيٌّ فرنسي يقترب من فقدان حَصانته بسبب فيلا في مراكش

برلمانيٌّ فرنسي يقترب من فقدان حَصانته بسبب فيلا في مراكش

يسلكُ التحقيقُ القضائيُّ مع البرلمانِي الفرنسي، باترِيك بالكانِي، على خلفيَّة فيلا يملكها في مدينة مراكش، منحًى جديدًا مع مطالبة قضاة يتولون ملفَّه، برفع الحصانة عنه، في متابعته بتهم تتراوحُ بين الفساد والتهرب الضريبي.

قضاةُ التحقيق طالبُوا برفع الحصانة عنْ النائب والعمدة عنْ الاتحاد منْ أجل حركة شعبيَّة، بعد أنْ جرى التحقيق معه في نونبر الماضي، في تهم الفساد والتملص الضريبي. قبل أن يجزم القاضيان رونُو فان رويمْبِيكْ، وباتريكا سيمُون، اليوم بتوفرها على عناصر كافية لفرض مراقبة قضائيَّ صارمة، على البرلماني.

ويشتبه في أنْ يكون البرلماني الفرنسي قدْ أوجد حيلة كيْ يتملص بها على النظام الضريبي في بلاده، كما أنه يملكُ ودون علم مصلحة الجبايات الفرنسية، فيلتين؛ إحداهما في منطقة سان مرتان، بمنطقة الأنتِيل، وفيلا أخرى في مراكش بالمغرب. وفيما أكدت عقيلة البرلماني، باتريك بالكانِي، للمحققين ملكيَّة الأولى، تمَّ استدعاء عددٍ من معاونِيه للتحقيق بتهمة مساعدته على اقتناء الفيلا في المغرب.

ويرتابُ القضاة الذين يتولون الملف في المصدر الذي جاء منه النائب البرلماني بالأموال التي استطاع أنْ يملك مع زوجته فيلتين في الأنتيل وفي مراكش، وعلى الصعيد، توصلا بالاستناد إلى شهادة مقاول بلجيكي، إلى مصدر الأموال التي يحوزها الزوجان "بالكاني" في حسابها، وهي نتاج لدور وساطة، في صفقات عقود للأورانيُوم بإفريقيا.

وتحوم شبهة حول البرلماني بتلقي عمولة تصلُ إلى خمسة ملايين دولار، تمَّ تحويلها إلى حسابٍ في سنغافُورة. في الوقت الذِي ردَّ بالكانِي إبَّان التحقيق معه بأنَّ ما ينسبُ إليه لا يعدُو كونه هراءً، نافيًا أنْ تكون له شركاتٌ أوْ أنه يتوفر على حساب بنكِي، بحسب ما صرح به ردًّا على الاتهامات.

التماسُ القاضيين برفع الحصانة عن البرلماني المتهم، تمَّ تحويله الأسبوع المنصرم إلى النيابة العامة للماليَّة، فيما ينتظر أن تمر إلى النيابة العامة في باريس، على أنْ تصل في الأخير إلى البرلمان، حيثُ سيقرر مكتب الجمعيَّة العامة في الإبقاء عليها أوْ رفعها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - المراكشي الجمعة 20 فبراير 2015 - 07:59
هدا هو القانون ولا بلاك . هدا درس للمغاربة باش ايتعلموا إلى بغاو ايزيدوا للأمام . ويعرفوا أنه لا أحد فوق سيادة القانون .
2 - الهداوي في باريز الجمعة 20 فبراير 2015 - 08:44
انظروا الفرق بيننا وبينهم فرق شاسع التحقيق مع برلماني فرنسي يملك فيلا في مراكش بالمغرب هي هيه هب هيه هادشي كيضحك ونحن لا نحقق في من يملك المليارات اسواء داخل المغرب اوخارجه مفارقة عجيبة عفى الله عما سلف !
3 - driss الجمعة 20 فبراير 2015 - 10:29
شوفو المحاسبة ... بغاويحيدو ليه الحصانة للتحقيق فقضية فيلا ...
LE PARLEMENT FRANCAIS DOIT PASSER UN STAGE DE FORMATION CHEZ LE PARLEMENT mAROCAIN POUR LEUR APPRENDRE COMMENT VOLER SANS SE FAIRE PRENDRE...
4 - youness الجمعة 20 فبراير 2015 - 11:14
ربط المسؤولية بالمحاسبة . قمة التقدم ومحاربة الفساد....
5 - سعيد الجمعة 20 فبراير 2015 - 11:54
لماذا نستورد من فرنسا كل مانحتاج اليه.الخبراء.التيكنولوجيا،الانظمة التعليمية،لكن لماذا لا نمشي على غرار عدالتهم،جميل ان ترى مسؤول رفيع المستوى في قضية تحقيق قضائي.سواء كل متهما او بريئا،نريد العدالة للجميع،مازلت اتذكر قصة من الموروث المغربي،واحد سرق خنشة ديال التبن عطاوه عام،واحد سرق مليار خرج كفالة،
6 - تطوان الجمعة 20 فبراير 2015 - 16:55
سيبدأ تحقيق مع من يملك براكة القزدير ومع من يلبسوا أحذية ممزقة ومع من يتخذون المقبرة مأوى لهم ومع يتسكعون في الشوارع سيطبق عليهم المحاسبة بدون مسؤولية ...........؟؟؟
7 - TRIBUNEUR الجمعة 20 فبراير 2015 - 22:16
Voilà la crédibilité, leur partis politiques ne protègent pas et ne défendent pas les parlementaires soupçonnés ou corrompus.
8 - كوكب السبت 21 فبراير 2015 - 01:19
سبحان الله شوفو ا الانسان والتقافة فين وصلات برلمانى فرنسي سيحاكم من اين لك هدا فهدا هو العدل فاين عدلنا وسط هدا العدل اللى كيبنيو بفلوس الدولة ويسرقوها ويهربو الى الخارج ولاتابع ولا متبو ع
9 - Moulay Ahmed السبت 21 فبراير 2015 - 04:57
Regardez moi cette injustice pratiquée chez chez les Français. On diffame un brave parlementaire pour une affaire dérisoire d'un habitat social à Marrakech
10 - الحــاج عبد الله الأحد 22 فبراير 2015 - 02:54
أهم شيئ في الموضوع غاب عن الغوغاء، ولم يروا سوى محاكمة سياسي فرنسي صغير في إطار تصفية الحسابات بين السياسيين الفرنسيين، وموضوع الفيلا في مراكش يوجد في القضاء مند عشرين سنة وليس وليد اليوم. ويثار كلما كانت هناك حاجة للمساومة والابتزاز بين السياسيين.

والموضع الذي لم يتبادر الى دهن الغوغاء هو تهريب الأموال في اتجاهين، الفرنسيين المرتشين والمتحايلين على الضرائب منهم يهربون أموالهم الى المغرب، ورجال الأعمال الخائفين على أرزاقهم من المغرب يهربون المال الى فرنسا.

إذن :

فهل سـألت الغوغاء نفسها في يوم من الأيام عن مصدر 8 ألف مليار سنتيم التي استثمرها الفرنسيين في المغرب ؟
هل كلها مصرح بها أم أن نصفها أو تلاته أرباع منها ثم تهريبه عبر ابناك الباهاماس وسويسرا وثم تبيضه واستثماره في المغرب ؟؟
11 - mogadorias الأحد 22 فبراير 2015 - 13:45
هكذا يحاسب الناس برلمانييهم،ووزرائهم،و كل مسؤول
عن تبذير ثروة الشعب، و ليس كما هو الحال عندنا، هذا
نافذ و ذاك مبوب،و كل شيء يصب ضد الطبقة التي تكدح
ليل نهار،و الحساب عندنات ليس سوى ذر رماد في الأعين
أما العد التنازلي ضد الأغلبية الفقيرة الكادحة و المعطلة...،
فيبقى دائما هو الأساس،و بقاعدة الظلم عليها أبدا، لا مساس./.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال