24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تعديل حكومي يطيح بوزير الداخلية المصري

تعديل حكومي يطيح بوزير الداخلية المصري

تعديل حكومي يطيح بوزير الداخلية المصري

أقال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، وزير الداخلية، محمد إبراهيم، وعيّن خلفًا له اللواء مجدي عبد الغفار، الرئيس الأسبق لقطاع الأمن الوطني.

هذا وأعلنت الرئاسة المصرية، اليوم الخميس، عن تعديل وزاري شمل 6 حقائب وزارية، من بينها الداخلية، إلى جانب استحداث وزارتين.

وجاء في بيان رئاسي: "جرى اليوم تعديل وزاري، حيث أدى الوزراء التالية أسماؤهم اليمين الدستوري أمام رئيس الجمهورية (عبدالفتاح السيسي) وفي حضور رئيس مجلس الوزراء (إبراهيم محلب)".

وأوضح البيان أن الوزراء الجدد هم:

1- عبد الواحد النبوي عبد الواحد وزيرا للثقافة

2- محب محمود كامل الرافعي وزيرًا للتربية والتعليم

3- مجدي محمد عبد الحميد عبد الغفار وزيرا للداخلية

4- خالد علي محمد نجم وزيرًا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

5- وخالد عباس رامي وزيرًا للسياحة

6- صلاح الدين هلال محمود هلال وزيرًا للزراعة واستصلاح الأراضي

7- هالة محمد علي يوسف وزير دولة للسكان (مستحدث)

8- محمد أحمد محمد يوسف وزير دولة للتعليم الفني والتدريب (مستحدث)


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - roma di giorno الخميس 05 مارس 2015 - 15:53
Sissi va metre des milaires par tout,car il ne sait pas parler avec des civiles.
2 - متتبع للشأن المصري الخميس 05 مارس 2015 - 16:11
هذا الشخص يريد الخير لبلده. نعم لن يتفق معي الجميع. سأقول لو واصل الإخوان تسيير مصر لأوصلوها إلى هلاك مبين الإخوان بمصر ليس لهم تجربة في تسيير الشأن العام. على خلاف الإسلاميين بتركيا و المغرب الذين تمرسوا على التسيير و العمل السياسي من خلال الجماعات المحلية و المجالس الإقليمية...
3 - Sahraoui marroquí del Andaluz الخميس 05 مارس 2015 - 16:50
انا متفق مع صاحب التعليق رقم 2. الإخوان المسلمين في مصر مختلف تماما عن التجربة التركية والمغربية. أنا زرت مصر وتحدثت مع العديد من المواطنين المصريين الذين هم ضد
الإخوان وأيضا ضد السيسي لكن هذا الأخير على الأقل متفهم الوضع الحالي السياسي والاقتصادي، لكن الإخوان سبحان الله رأسهم قاصح صحيح انهم نجحوا في الانتخابات لكنهم اقصو الكثير من شرائح المجتمع لأن مصر مجتمع مدني فيه المسلمون والغير المسلمين، لكن ارجع لأقول الحمد لله أن حزب العدالة والتنمية ليس هو حزب الإخوان المسلمين وانا كمواطن مغربي مغترب افتخر بنظاجة هذا الحزب واعتز برئيس الحكومة المغربية مع العلم أنني لا أنتمي لأي حزب ولا اشارك في الانتخابات لكن إذا أتيحت لي الفرصة ساصوت على هذا الأخير! لأن العدالة والتنمية المغربي أذكى من الإخوان الأغبياء في مصر!

ا
4 - elyaalaoui الخميس 05 مارس 2015 - 17:10
النظام العسكري في مصر بعدما استهلك نفسه بنفسه يحاول ان يوحي لاتباعه قبل خصومه على ان هناك تغيير والحال ان دار لقمان لازالت على حالها
5 - MOHAMED ERRACHIDIA الخميس 05 مارس 2015 - 17:12
الانقلاب العسكري بدأ في العد العكسي
واصبحت ايامه معدودة
6 - mehdi الخميس 05 مارس 2015 - 17:44
هذا ما توقعه الكثيرون فهذا السيسي لن يبقي على أحد ممن أعانوه على التخلص من حكم الإخوان بطريقة غير شرعية, فالعسكر هذه هي سياستهم , يتخلصون في أسرع وقت ممكن من الحمولة الزائدة على الحاجة, وهذا الإبراهيم حان وقته أسرع ممما كان يتوقع, الدور على من في المحطة المقبلة؟
7 - mourame83 الخميس 05 مارس 2015 - 17:59
هدا الشخص مكانه التكنات العسكرية وليس الرئاسة وتسسير بلاد بحجم مصر بشعبها الدي يفوق 80 مليون نسمة ,والمشكل لم يصل بطريقة ديمقراطية الى قصر الرئاسة انه كطفل صغير يبكي ويصيح امام امه كي يحصل على اللعبته التي خبئتها لكن من كثرت صداعه حصل عليها وهدا هو السيسي الانقلابي
8 - جعينط ولد الفضيل الخميس 05 مارس 2015 - 18:15
اقالة وزير القتل و الاجرام في مصر ، عملية مدبرة من طرف مدير مكتب السيسي المتحكم الثاني في الدولة، و سبب الاقالة الاوحد هو التسريبات الخطيرة التي ستاتي على الاخضر واليابس في بلاد العبيد مهما حاولوا التغاضي عنها. مصر ذاهبةا الى مصير اسوا من سوريا و ذلك للمآسي التي لا يمكن حصرها كاختطاف مرسي الرئيس الشرعي مرورا بميداني رابعه و النهضة وهلم جرا من الجرائم و البشاعات التي ارتكبها هذا الوزير اللعين. ح
9 - citoyen الخميس 05 مارس 2015 - 18:17
التغيير مزيان عقبال المغرب بشي 6 الحقائب خصوصا في صفوف الحركة
10 - marocain الخميس 05 مارس 2015 - 19:05
السيسي فسد في الارض مثل فرعون
11 - إلى متتبع للشأن المصري الخميس 05 مارس 2015 - 19:09
كلامك ليس في محله ، على العكس تماما إخوان مصر لهم تجارب رائدة في العمل السياسي و تسيير الشأن العام في مصر، و هم من ألهموا الحركات الإسلامية لدخول المعترك السياسي و المشاركة في الحكم كما حصل في تركيا و المغرب ، الذين ليس لهم تجارب في تسيير الشأن العام هم إسلاميو المغرب و بالأخص العدالة و التنمية التي تتبنى نظرية الإخوان في المشاركة السياسية .
12 - رشيد منار الخميس 05 مارس 2015 - 19:16
الإنقلابي يدق آخر مسامير نعشه.. .ويلفظ ما تبقى من أنفاسه. ...وهي نتيجة حتمية،لكل ظالم،مجرم...
13 - مواطن واعى الخميس 05 مارس 2015 - 19:46
السيسى والتغيير:الشعب المصرى هو صاحب الشرعيه الوحيد فى مصر يوهبها لمن يشاء ويستردها وقتما شاء.فكما استردها من مبارك وفساده وكذلك من تنظيم اخوان الشياطين الارهابى الفاشل .وهبها للسيسى ابن مصر البار ومنقذها من الجاسوس اللعين مرسى عميل الامريكان والصهيونيه وتركيا وقطر .. ومصر وشعبها وقاءدهم السيسى لهم بالمرصاد والحمدلله قد أزاحوا العملاء اخوان الشياطين من حكم مصر ونصر الله المصريين والسيسى على الخوارج والجاسوس مرسى نصراً واضحاً صريحاً لاءن الحق معهم والا لو كان الحق لاسمح الله مع الخوارج لكان الله العادل الحق قد نصرهم على الف شعب وألف سيسى .. والمشكله ان النصر واضح وإخوان الشياطين شتتهم الله فى كل صوب وفج وسجنوا انتظاراً للمحاكمه وهرب بعضهم الى قطر وقناة ألجزيره والى تركيا وقنوات الفتنه ليهاجموا مصر وقاءدها كالعاده . واعوان الاخوان واحبابهم مازالوا يجادلون وعلى قلوبهم وإبصارهم غشاوه ومنهم من يظن ان مرسى راجع ! ويتكلمون على الشرعيه والانقلاب والاوهام والخزعبلات والتخلف والجدال . مصر أيها الاقزام الصغار الحاقدين لاتنظر الى الخلف والى كلام السفهاء والقافلة تسير وال.... تنبح وتحقد وتمووووت
14 - صحراوي ديمقراطي من الأندلس الخميس 05 مارس 2015 - 20:05
دائما القوم الظالمين يسلط عليهم القوم الكافرين! والله لو كان الإخوان المسلمين نيتهم حسنة لاكملو الحكم والغباء الإخواني هم من نصبوا السيسي كوزير للدفاع!؟؟ أين هو التسيير السياسي الذكي المحنك للإخوان؟؟؟ وسبب فشل الإخوان المسلمين في مصر هو تبعيتهم للتنظيم الدولي وللمرشد! المصريين صوتوا على الرئيس الشرعي مرسي ليس على المرشد وإلا فالنظام أصبح شيعي
15 - ضد الإنقلابات الخميس 05 مارس 2015 - 20:48
ما بُنِيَ على باطل فهو باطل وسيسقط عما قريب جاء الحق وَزَهَقَ الباطل إن الباطل كان زهوقا ً
16 - رحال الخميس 05 مارس 2015 - 22:37
العرب تلفو حاربوا الاخوان (السنة)فخرج لهم الشيعة
العرب اصبحوا اليوم يبحثون التصالح مع الاخوان في اليمن ليتصدوا للشيعة
في مصر الاخوان لايريدون التصالح لان الدم سال كثيرا رغم تغير وزير الداخلية الذي سيكون كبش فداء
اهل الخليج والعرب عموما اليوم حائرون بين مؤيد ومعارض وصدق رسول الله
"ويل للعرب من شر قد اقترب"
17 - abdou1967 الخميس 05 مارس 2015 - 22:52
هذا محمد إبراهيم كان وزير الداخلية في عهد مرسي و استمر في الوزارة بعد الإنقلاب و ادار موجة القتل ضد الإخوان في النهضة و رابعة العدوية وما بعدها وكان آداة البطش في يد السيسي الى حين أقالته و يده ملطخة بدم الأبرياء.أظن ان السيسي يريد وزير داخلية عسكري وليس من سلك الشرطة و يكون أكثر بطشا من سلفه لأن الأمور تزداد سوءا بعد موجة الإ نفجارات الأخيرة.
18 - MOSTAFA الجمعة 06 مارس 2015 - 09:00
مبادرة حسنة وتعديل صائب
ونعم الديموقراطية ان يستبدل سفاحا بمصاص دماء
الى الامام يا ام الدنيا
19 - جلال الحلبي الجمعة 06 مارس 2015 - 12:49
تغيير وزير اوتعيين اخر محله لن يحل اللخبطة التي جعلت المواطن المصري يتربص بجوانبه ،اما خوفا ورعب من رصاصة حمقاء انطلقت من وراء جدار ، المواطن المصري مواطن عادي غلبان على أمره ، يسترزق قوته من ساعة أربعة صباحا الى غاية المساء ، كل الابتسامة العفوية تلاحظها على الوجوه وتحيات عسكرية حتى قبل مجيى السيسي ، ( صباح النور إفندي - صباح الفل يا ريس ) مع رفع الكف الى جانب الوجه كالتحية العسكرية المواطن المصري على اختلاف اطيافه إنسان يحمل همه بين أكتافه : سايق الاوتوبيس ، سيارة الأجرة ، صاحب عربة الخيول بمنطقة الأهرام بالجيزة ، اما فالجنوب المصري بالغردقة فهناك مواطن اخر اكثر وداعة اذا ما عرف انك عربي (اهلًا اهلًا وسهلا باحبابنا المغاربة نورتم ) اشتد فرح سايق التاكسي وعلى طول المسافة للفندق كان يعبرلنا ان المغاربة كويسين ، المسافة تنسيك المسافة أشجار النخيل أطفال يجرون خلف قطعان الماعز وجمل واحد ، صحراء ممتدة طولا وعرضا الكل غلبان ،الكل يحمد الله الكل يشكر نعمة الرب ، طبعا كان الحاكم حسني مبارك ، اليوم وبعد كل ماحصل لمصر هل ستعرف الهدوء مرة اخرى هل سيعانق السياح جمال مصر وطبيعتها ، مصر الهناء
20 - مصر التي في خاطري الاثنين 09 مارس 2015 - 00:12
اخي صاحب التليق 13 لقد اخطات في قولك ان الشعب هو الذي يوتي الملك لمن يشاء وينزع_ونحن كمسلمين نوقن الله هو الملك ومالك الملك _الاكيد ان الدنيا دار ابتلاء والاخرة دار جزاء_فالامراء والرعية مبتلون كل حسب مسولياته كما في الحديث-اهل مصر طيبين بطبعهم_لكن ابتلوا بفكر تكفيري وهو نتيجة ما يعانيه العالم المعاصر_السيسي رجل وطني ومسلم بسيط استطاع بفضل الله ثم بفضل جيش عظيم ان يطهر مؤسسات الدولة من التكفيريين_ختاما اسلامنا يامرنا ان نحافظ على ديننا واوطاننا وجيوشنا وان نحارب من اراد ان يفرقنا _احيي اهل مصر الشرفاء وارجو ربي ان ييسر لي زيارة مصر بعد زيارة بلد الحرمين ان شاء الله
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال