24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. هكذا وحّد الشيخ الهيبة القبائل لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي (5.00)

  4. المغرب يراهن على "التجديد" في رئاسة مجلس السلم والأمن الإفريقي (5.00)

  5. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

قيم هذا المقال

4.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "لحم الخنزير" يفتح مواجهة بين بلقاسم واليمين المتطرف

"لحم الخنزير" يفتح مواجهة بين بلقاسم واليمين المتطرف

"لحم الخنزير" يفتح مواجهة بين بلقاسم واليمين المتطرف

المتتبع للنقاش الدائر حاليا في فرنسا حول ضرورة توحيد الوجبات الغذائية المقدمة للأطفال وتقديم لحم الخنزير حتى لأطفال المسلمين، يرى المنزلق الخطير الذي هوت فيه بعض الأحزاب الفرنسية سواء اليمينية أو اليمينية المتطرفة في تفسيرها "للعلمانية الفرنسية" التي أصبحت بالنسبة لهم تتلخص في فرض وجبات تتضمن لحم الخنزير لجميع التلاميذ بما فيهم المسلمين منهم.

الأمر الذي جعل وزيرة التربية الوطنية الفرنسية نجاة بلقاسم تدخل في معركة شرسة مع اليمين المتطرف الفرنسي الذي وصفته بحزب "يدعو إلى الكراهية"، ليرد حزب لوبين بانتقاده لنجاة بلقاسم بسبب حلمها الجنسية المغربية.

وانطلقت أولى شرارات المعركة التي تخوضها الوزيرة الفرنسية ذات الأصول المغربية مع اليمين المتطرف الفرنسي، عندما أعلن عمدة منطقة "Chalon-sur-Saône"، الواقعة شرق فرنسا عن حذف وجبات الغذاء التي كانت تقترح على التلاميذ المسلمين غير الراغبين في أكل لحم الخنزير، وهو ما أثار غضب نجاة بلقاسم خصوصا وأن عمدة المدينة لا ينتمي إلى اليمين المتطرف بل ينتمي إلى حزب التجمع من أجل الجمهورية الذي يرأسه نيكولا ساركوزي.

ولم تستسغ الوزيرة الفرنسية للتربية الوطنية هذا القرار المثير للجدل، وأعلنت عن معارضتها له "لأنه يتعارض مع مبادئ الجمهورية ولا علاقة له بالعلمانية"، خصوصا وأن القرار أحرج العديد من الأسر المسلمة ووضعها في موقف صعب لأنها لا تعلم كيف ستدبر "مسألة الوجبات الغذائية لأبنائها في المدرسة".

بيد أن كل هذه المعارضة من طرف الوزيرة وأسر التلاميذ لم تجد أذنا صاغية من طرف حزب ساركوزي، بل واصل دعمه لقرار عمدة منطقة Chalon-sur-Saône، القاضي فرض وجبات تتضمن لحم الخنزير على كل تلاميذ المدارس، وبرر الحزب اليميني موقفه، "بأن مدارس الجمهورية توفر أفضل استقبال لكل التلاميذ وعلى هؤلاء التأقلم مع مبادئها".

وكعادته فقد وجد اليمين المتطرف الفرصة مواتية لشن هجوم على المسلمين وانتقاد الوزير نجاة بلقاسم بسب أصولها المغربية، إذ كتب نائب مارين لوبين زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي على صفحته في تويتر "نجاة بلقاسم الوزير الفرنسية المغربية تعارض فرض وجبات لحم الخنزير في المدرسة وتؤيد مرافقة الأمهات المحجبات لأبنائهم في الرحلات المدرسية، أنا أتساءل هنا عن ولائها"، يقول السياسي الفرنسي المتطرف الذي انتقد حمل بلقاسم للجنسية المغربية، بل ذهب أبعد من ذلك عندما اتهم بلقاسم "بكونها لا تدين بالولاء للجمهورية الفرنسية".

بدورها ردت الوزيرة ذات الأصول المغربية على هذه الاتهامات العنصرية من طرف عضو حزب الجبهة الوطنية المتطرف، "بكون هذا الأخير لا يحمل مبادئ الجمهورية الفرنسية بل يجمع تحت لوائه كل العنصريين الذين لا يحملون القيم الديمقراطية التي تقوم عليها الجمهورية الفرنسية، بل هو حزب يدعو للكراهية".

ومن المرتقب أن تشتد حدة المواجهة بين نجاة بلقاسم واليمين المتطرف خلال الأشهر الأخيرة، خصوصا وأن لوبين وأعضاء حزبها أصبحوا يروجون بقوة لفكرة فرض وجبات موحدة في جميع المدارس الفرنسية وحذف الوجبات التي كانت تقترح على التلاميذ المسلمين غير الراغبين في أكل لحم الخنزير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (86)

1 - عبد العلي الجمعة 20 مارس 2015 - 06:22
والله أجد أن هذه السيدة مثال يقتدى به في الدفاع عن الحق. ندعو أبناء وطننا بأن يتسلحو بالعلم والمعرفة ليكونو في مستوى تمثيل الإسلام وذلك بالعلم والعقل وليس بالتطرف وجهل تعاليم ديننا السمح.
2 - كوكو الجمعة 20 مارس 2015 - 06:40
اعتقد ان الكراهية اصبحت صناعة فرنسية بامتياز.فهم يعتقدون ان ضرب المقدسات لدى المسلمين سيساهم في رضوخ هؤلاء الى قواعد العلمانية ضدا على حقوق ابسط مبادئ حقوق الانسان فهم يريدون تذويب كل شيء في المجتمع الفرنسي باسم العلمانية حتى وان استلبوا منك هوبتك .
شكرا لك نجاة ،فأنت منارة وسط الظلام الذي يعيشه المسلمون في هذا البلد الذي بفاخر بانه يحترم الانسان اكثر من الاحترام نفسه بل هو يعمل على عزل نفسه من خلال كره المسلمين كافة له بهذه المواقف العنيدة والمتجدرة في العنصرية والكراهية والاهانة .
فرنسا اصبحت بلاد الظلمات عوض بلاد الانوار.وجب على البلدان الاسلامية قطع العلاقات الاقتصادية معها حتى يعلم الفرنسيون انهم يقتاتون من عرق وخيرات المسلمين
3 - من المانيا الجمعة 20 مارس 2015 - 06:40
أصبح العيش في أوروبا يزيد صعوبة يوم بعد يوم الان يريدون ان يفرضوا علينا حتى اكل لحم الخنزير. لا حول ولا قوة الا بالله.
4 - عماروس الجمعة 20 مارس 2015 - 06:46
فرنسا تتجه الى الهاويةً بسبب اليمين. هو سبب انتاج الارهاب والتطوف عالميا. يا حسرة مليار ونصف مسلم لا يستطيعون ان يوثروا في مصادر القرار الفرنسي .
لو كان المسلمون متحدون لما وقع هدا بل لتنافست هذه المدارس لجلب المسلمين بكل الوساىل.
الحل يكمن الان في مسالتين:
1- ارض الله واسعة , طلب اللجوء السياسي جماعي ومزي الى المنظمات الدولية المختصة باللاجىين
2- الاضراب عن الدراسة بشكل جماعي مع تحسيس الفرنسيين للانظمام الى حركتهم الاحتجاجية
اما عدم فعل اي شيء سيودي الى مزيد من المضايقات في ما استقبل من الايام
5 - USA الشاب الشيخ شبيب الجمعة 20 مارس 2015 - 06:53
تحية خالصة من القلب للوزيرة المغربية الاصل
الفرنسية نجاة بلقاسم يجب أخد هذا العمدة
الكذاب المخادع للمحكمة العليا الفرنسية لانه
يفرض أفكاره العنصرية معاديا أطفال المسلمين
وكل من يحرم اكل الخنزير إذن الامر مفضوح
يريدون الضغط على المسلمين من اجل مصالح انتخابية إذن يلعبون بالعصا السياسية من اجل
خلق العداوة من لاشي يريدون تكثير اتباعهم
واذا لم ينجحوا في ذلك يريدون معاكسة المسلمين
حتا اذا وقع اتفاق مع المسلمين يطمعون في أصواتهم الانتخابية إذن الامر واضح وهذا هو
الإرهاب العلماني الضغط على الأقليات وسبهم
واحتقار مواطني نفس البلد واحتقار الدين بصفة عامة والإسلام خاصة لانه دين الحق الذي ينتصر
بإذن الله والمرجو من الاعلام المسلم بالغرب والدول العربية انتقاد فرنسا في هذه الاحزاب المتطرفة و المهزلة العنصرية التي لا علاقة لها بمبدأ الاخوة والمساواة ويجب على آبائ وأمهات الاطفال المسلمين أخذ هؤلاء العنصريين والعمدة العنصري
للمحاكم الفرنسية وكذا محكمة الاتحاد الاوروبي
ومحكمة حقوق الانسان ويجب الاحتجاج والتهديد
بسحب الأبناء المسلمين من مدارس فرنسا نظرا للخنزير
أخوكم الشاب الشيخ شبيب USA
6 - فريد ابن الحسيمة الجمعة 20 مارس 2015 - 06:59
في فرنسا لا يوجد احترام ثقافتنا وديننا "الإسلام".

لذلك يجب أن نتوقف فورا لتدريس اللغة الفرنسية وادخال اللغة الإنجليزية بسرعة؟
7 - morad الجمعة 20 مارس 2015 - 07:01
la France va vers l extremisme et la guerre civil a commencé déjà au niveau des ecoles,cette politique de segregation raciale et religieuse n a de semblable que le regime d aparteid de l ex pretoriat,a defaut de argument l extreme droite francaise et la droite extremisante vont droit dans le mur car ils ne copmprennenet pas qu il font le nid de l exclusion,de la haine et par consequence de la violence,cette extreme droite et cette droite extremisante vont amener la France vers la decadence, et l exclusion du gateau d moyen orient et du Maghreb par ricochet,tot ou tard une guerre eclatera avec cette France ARROGANTE,AGNOSTIQUE ET DEMOCRATIQUE SUR LE PAPIER,LE JEU QUI CONSISTE A METTRE LES FRANCAIS DE COULEUR AU POSTE SENSIBLE C EST LE PRESAGE A L INCAPACITÉ DES ELITES FRANCPHONES A RESPECTER L ETRE HUMAIN,,au maroc nous sommes en bataille contre l avortement c est comme si les batailles sont entamé sur d autre cieux pour les memes fournnisseurs
8 - نفتخر بالمسلم الحقيقي الجمعة 20 مارس 2015 - 07:02
كانشكرو لكايغير على بلادو ومتمسك بالقيم الدينية وضد أي حاجة كضز الإسلام والمسلمين أما الأجانب غار لبغا إبان فوسائل الإعلام كيطعن فالدين هاذا الدين ولا عند البعض فرصة استغلال لبغا ينظم شي حملة ولا يغطيو به خفايا هنا كانعرفو الدين تاعنا اعلا شاءن تمسكوا به يامسلمين ولايشككوكم فبه /ودت طائفة من أهل الكتاب لو يضلونكم ومايضلون إلا أنفسهم وما يشعرون/
9 - mohamed hilal الجمعة 20 مارس 2015 - 07:06
La dame le pêne et son père ne cherche pas la paix sociale pour les français .pour eux touts les moyens pour pouvoir habiter le palais de l'élysee sont bon quitte à mettre la France a feu et à sang entre les français de conffetion musulmane et les autre, et pourquoi? Pour une tranche de viande porcine. Ceux sont ces gens la qui espère gouverner la France du 21ème siècle?
10 - sami الجمعة 20 مارس 2015 - 07:06
فرنسا بدأت تفرض العلمانية على المسلمين ، اما ان تكون علمانيا (( ان تتخلى عن ذينك)) او ترحل الى بلدك،، ولا انسى الشكر للوزيرة المناضلة من اجل حقوق المسلمين جزاك الله خيرا
11 - abo sabri omar الجمعة 20 مارس 2015 - 07:14
اقطن بايطاليا مند 18سنة. لدي طفلين 15و12سنة،يتناولون وجبة الغداءفي المدرسة،اكل اسلامي حلال في بداية الدراسة تقوم بكتابة طلب الى المدرسةبما يسما menü islamicoالحمد لله ايطاليا اقل عنصرية وتطرف من فرنسا.
12 - khalid lmaghribi الجمعة 20 مارس 2015 - 07:17
يبدو ان الوزيرة الشابة لن تكمل ولايتها في الحكومة الفرنسية مادامت تحمل اثار جدورها المغربية الاسلامية لانه لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم....
13 - oujdiii الجمعة 20 مارس 2015 - 07:21
يجب على التلاميذ عدم الأكل إلا عند عودتهم إلى منازلهم وأنا لا أرى ضرورة لأكلهم في المدرسة بما أنهم يعودون إلى منازلهم في الظهيرة يجب علينا كمسلمين تعليم أولادنا الصبر وتحمل الصعاب أنا أعيش في فرنسا لكن درست في المغرب ولم أكن أكل الوجبات التي تقدم في المدرسة اللي بغا العسل يصبر لقريس النحل
14 - المهدي الجمعة 20 مارس 2015 - 07:25
استفزازات الجبهة الوطنية للمسلمين والعرب بصفة خاصة بلغت مستويات قياسية تنذر بعواقب وخيمة ، والمؤسف ان المنافق ساركوزي اصبح يزايد على اليمين باختيارات موغلة في التشديد على المسلمين في سعيه لكسب الأصوات ، لكن ما يجهله كلاهما أنهما يستفزان حتى المسلمين الأكثر اعتدالا بل حتى العربي الغير متدين باعتبار ان من مفارقاتنا ان تجد العربي يشرب الخمر ولا يقرب لحم الخنزير باعتباره حرام فكيف ان يقبل ان يفرض على أطفاله ؟ ان يطال السلوك العنصري البغيض حتى الأطفال الأبرياء في وجباتهم داخل المدرسة فهو قمة الخسة والنذالة ، ففي الوقت الذي يحضر فيه كازنوف وزير الداخلية الفرنسي افتتاح متجر كاشير اليهودي الذي كان مسرحا لعملية كوليبالي ويشتري منه قنينتي خمر كاشير تزلفا وتضامنا مع اليهود يمنعون شريحة لحم حلال على أطفالنا ، بهذا سيتسع الشرخ اكثر بين مكونات المجتمع الفرنسي مستقبلا فهؤلاء الأطفال سيتذكرون من نقل المعركة الى صحونهم ...
15 - Rachid الجمعة 20 مارس 2015 - 07:31
ils nous soule avec leurs histoires, de toute façons , nos enfants ne mangent pas de viande tout court dans les cantines en France car même la viande elle n'est pas Hallal.

Donc quoi qu'ils fassent les musulmans s adapteront , et trouveront la solution bi Idni allah. Car cette religion est la dernière d'Allah , et c'est lui qui la protège incha allah .
16 - عبد القادر الجمعة 20 مارس 2015 - 07:33
لن يرضى عنكم متطرفوا الغرب وأزلامهم من الشرق حتى تتبعوا ملتهم ، قالوا بلاد الحرية والتعددية ؟ الحمد لله على المغرب ...
17 - سبينوزا الجمعة 20 مارس 2015 - 07:34
ولماذا احترمت فرنسا الإستعمارية الجيوش المسلمة المشاركة في تخليصها من الهيمنة النازية ، لماذا كانت تخصص وجبات للمسلمين ولو في عهد التقشف والجوع ، هل كانت تفرض على هؤلاء المجندين وجبات الخنزير ؟ اسألوا في أي بيت مازال يعيش بين ظهرانيهم كم من مجند مغربي أو جزائري أو سنغالي كيف كانت فرنسا تراعي تميزهم الديني ؟ هل فرنسا أصابها داء الزهايمر ذاكرتها قصيرة جدا ، فرنسا ناكرة الجميل
18 - larache 47 الجمعة 20 مارس 2015 - 07:50
حزب المتطرف الفرنسي بدأ يفقد صوابه.لم يكتفوا بإزالة الحجاب للمسلمين فقط .بل دخلوا حتى في نوعية المأكولات.لوبين تريد ازالة المبادء الثلاثة لفرنسا
19 - ilyas الجمعة 20 مارس 2015 - 07:56
Son nom c'est madame vallaud puisqu'elle est mariée à un français et elle n'a jamais eu de passeport marocain.
...le journalisme de mensonge et de propagande!!! Qu'elle honte
20 - أم محمد الجمعة 20 مارس 2015 - 07:59
يارب نرجو رحمتك و لطفك بنا. لم يبق لهم سوى أن يفرضو علينا أن يأكل أبنائنا لحم الخنزير! !! الله أكبر !! لو كان لنا دخل قار في مغربنا الحبيب لما بقينا في هذه البﻻد السعيدة! !!! صعب جدا أن تكون مسلماً في بلد الكفار! والله المستعان!
21 - moustapha الجمعة 20 مارس 2015 - 08:04
i have question to le pen party and sarkozy (the jew from hungary)
ar they going to introduce pork in jews scool?
salam alikoom.
22 - المهاجر الجمعة 20 مارس 2015 - 08:14
هم على الأقل يقدمون وجبات للأطفال...أريد فقط الإشاره ان عمدة المدينة امر بحذف الوجبات البديلة في حالة تم تقديم وجبات تحوي الخنزير، و هي تكون عادة 3 مرات في الشهر و 20 مره في السنة. الوجبات ليست مفروضة و العائلات تتوصل قبل اول شهر ببرنامج الوجبات...ذلك قانونهم
23 - marocain الجمعة 20 مارس 2015 - 08:22
النخبة السياسية الفرنسية انتهازية حتى النخاع فاليمين المتطرف يواصل الضرب على العواطف ودغدغتها أما ساركوزي فكل يوم يخرج علينا بوجه أسوأ في الوقت الوقت الذي نسي الحزب الحاكم معركته الحقيقية وهي تجقيق النمو وخلق فرص الشغل للمواطنين.
لمن يريد أن يعرف حقيقة اليمين المتطرف فلبحث عن ماضيه في تسيير بعض البلديات كفضائح جون ماري لو شوفاليية العمدة السابق لمدينة تولون والذي استقر حاليا في المغرب يقال أنه يقدم استشارات للقصر وكذلك فضائح زميله زوج عمدة فيترول قرب مارسيليا الهارب الى مدغشقر
24 - عقبة الجمعة 20 مارس 2015 - 08:26
قمة الاستهتار بالإنسان كإنسان ... أنا أتساءل كيف يمكن أن تفرض على إنسان أن يأكل ما يكره !!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أسوق هنا مثالا شخصيا : في محيطي السكني والعائلي ووووو الناس يحبون (( البغرير )) وأنا سبحان الله لا أستطيع أكله مهما حولت فهل من المنطقي أن يفرض علي أكله !!!!!؟؟؟؟؟؟ فكيف إذا كان هذا الأكل محرما !!!!!!؟؟؟؟؟؟
والله إنها قمة الوقاحة ... لقد أضحى أمر هؤلاء الناس صبيانيا بامتياز
قديما ولا زال كانت حربهم فكرية وهذه أمور تأخذ في باب الاختلاف ولكل وجهة نظره يدافع عنها ولكن لا يفرضها على الآخر لكن أن يتحول الأمر إلى الإجبار في المأكل والملبس والمشرب فهذا أول ما يدل على أن بضاعتهم كاسدة وينبغي أن يراجعوا حساباتهم ....
25 - Cuisinier الجمعة 20 مارس 2015 - 08:31
ملاحظة :

1) التلاميذ اليهود أيضاً لا يأكلون لحم الخنزير؛
2) لا شيء يضمن أن الوجبات "الإسلامية" خالية تماماً من أثر الخنزير في المطابخ الفرنسية؛
3) أشك أن التلاميذ، مسلمون أو يهود، قادرون على التمييز بين الخنزير و البقر في بعض التحضيرات؛
4) لحم الخنزيرلا يسمم من يأكله و إلاّ لمنعوه نظراً للمراقبة الصحية الشديدة المعمول بها ... !
5) قد تكون الوجبات في المدرسة فرصة لبعض التلاميذ المسلمين لأكل بروتينات حيوانية ... !
) إسألوا مغاربة بعض المناطق التي يكثر فيها الخنزيرالبري ماذا يفعلون به عندما يسقط بين أيديهم !

خلاصة القول : حلوف كرموس و تحياتي لمن يأكل عن غير علم, لحم الحمير و غيرها في النقانق (Merguez) في ديار الإسلام !
26 - رضوان ابو سفيان الجمعة 20 مارس 2015 - 08:32
اللهم الخبز والزيت في بلادنا ولا هاد الذل.هاد الناس ولاوكيحاربو الاسلام عاين باين،علاه احنا كنفرضو عليهم الدين ديالنا فاش كيجيو عندنا هوما للمغرب
27 - DRISS الجمعة 20 مارس 2015 - 08:35
هذه هي حقوق الانسان والدمقراطية عندهم الكره للاسلام والمسلمين تحت غطاء العلمانية;;;;;;;;;;;;;;;;;,?
28 - hanane الجمعة 20 مارس 2015 - 08:39
لا حول ولا قوة الا بالله
يحاربون دين الله بكل الطرق لكن لن يفلحوا اتمنى من اولياء هؤلاء التلاميذ توصية ابناءهم بعدم الاكل في هذه المدارس وصنع شيء من الطيبات لهم.
واقول ما يجهله هؤلاء هو ان المسلمين يضعون الاولوية لدينهم قبل اي شيء يعني حتى لو وضعو قانونا يعاقب عليه فلن يردع المسلمين مهما كان مستوى ايمانهم
29 - tariqali الجمعة 20 مارس 2015 - 08:47
يعلم الحزب المتطرف ان المسلمين محرم عليهم اكل لحم الخنريز .لكن نواياه ان يعصوا الله فيعاقبهم .حتي لايبقي المسلمون في فرنسا.
30 - الأمة تخلت الجمعة 20 مارس 2015 - 08:52
في العديد من التعليقات أشرت الى لعبة الكبار
وهي حرب ضارية ضد الاسلام فقط
وهم يحاولون محاربة الاسلام بكل الوسائل
والقران يقول " ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند انفسهم"
31 - omar souiri الجمعة 20 مارس 2015 - 08:53
إن من الواضح الصريح أن الكتاب المقدس قد حرم الخنزيز واعتبره نجسا، هذا ما يتجلى لنا من خلال النص التالي : " إلا هذه فلا تأكلوها... والخنزير لأنه يشق ظلفا ويقسمه ظلفين لكنه لا يجتر . فهو نجس لكم . من لحمها لا تأكلوا وجثتها لا تلمسوا . إنها نجسة لكم " . (لاويين11 :1-8) .
وجاء أيضا في سفر التثنية : " لا تأكل رجسا ما . هذه في البهائم التي تأكلونها... والخنزير لأنه يشق الظلف لكنه لا يجتر فهو نجس لكم . فمن لحمها لا تأكلوا وجثتها لا تلمسوا " . (تثنية14 :3-8)...
32 - العربي الجمعة 20 مارس 2015 - 09:05
أبسط حقوق الانسان الحق في اختيار الأكل الذي يتناسب مع ذوقه لكل شخص حرية اختيار مأكله و ملبسه و مسكنه لا يحق لأي شخص آخر فردا كان أم سلطة ان يجبره على أكل ما لا يحب و إلا فتصرف كهذا أقل ما يقال عنه أنه قمع و ديكتاتورية تتنافى مع تشدق فرنسا بكونها بلد الحرية و الديمقراطية
33 - karim الجمعة 20 مارس 2015 - 09:05
وجه فرنسا الاخر.لا حول ولا قوة الا بالله.
34 - المحكور الجمعة 20 مارس 2015 - 09:08
شوفو يعباد الله هذه هي الدمقراطية الغربية تفرض نفسها على الاخارين باكل اللحم وشرب الخمر والارهاب الديني وتشويه الاسلام والمسلمين والعرب وحكام العرب نعم فرنسا نعم امريكا ن عم اسراطين نعم الغرب الم تخجلو من انفسكم انتم مع من بالضبط تجوعون وتشردون شعوبكم وتنمونا الغرب والغرب يقتل ويشرد ابناء جلدتكم ويشرد جاليتكم نحن الان امام عدوين عدو داخلي وعدو خارجي العدو الدخلي نحن من اختراه والعدو الخارجي انفرد علينا من جانب حكمنا جزاهم الله على مافعله وماسيفعلونه بعد ...والسلام على من اتبع الهدى
35 - kiki الجمعة 20 مارس 2015 - 09:19
en france, on oublie la crise et le chomage pour allumer le feu entre :
le cochon pour tous,
contre le mariage pour tous,
qui va va gagner le cochon ou le mariage,
la logique veut que le cochon gagne car le cochon est laic,et doit etre servi à tout le monde quitte à etre refusé par l'autre,
le cochon soutient Le Pen,
qui soutient le PS ,les abstentions!
cochons et abstentions animent la politique en france,qui dit mieux!
36 - االمعيشة غلات تقهرنا سلامة الجمعة 20 مارس 2015 - 09:23
الشعب تابعكم بعينيه وحاضي ومتبع نخاف على اصحاب المناصب من التقويسة المغربية واصحاب الفلوس والخيرات لان الفقر يولد الحقد والحقد ياتي معه الحسد وبعدها التقويسة والضربة القاضية تخرج ومن اجل النجاة من التابعة والحسد يجب اعطاء الخير للناس ليرتاحو ويبعد عنكم التقاوس انتما نسيتو هادي شوفو لينا ش حل راه مقهورين بالكريديات والمعيشة غلات وزيد وزيد
37 - خالد الجمعة 20 مارس 2015 - 09:29
الذي أريد أن أعرفه، لماذا ﻻ يتكلمون عن أطفال اليهود هم كذالك ﻻ يتناولون لحم الخنزير، أو هم يدرسون في مدارس أخرى.مررت عدة مرات من فرنسا، و ﻻحظت أن الفرنسيين من أكبر الشعوب كراهية للعرب و المسلمين، و الغريب في الأمر أنه من الصعب إدراك ذالك لأن الفرنسي يتعامل معك بكل لطافة و إحترام، وأنا ﻻ أعرف هل هذه الكراهية أتت بعد عدم تأقلم العرب والمسلمين في المجتمع الفرنسي أو أن هناك أسباب أخرى.
38 - Amadel الجمعة 20 مارس 2015 - 09:31
اين هم الذين يسبحون كل دقيقة بالديموقراطية و الغرب حتى يريدون ان يفرضوا عليك ما ستأكله و ما لا تأكله و يفرضوا عليك عقيدتهم و افكارهم باسم الجمهورية أذن يجب ان نفرض نحن ايضا على الغربيين في المغرب اللباس الذي نريد و الاكل الذي نريد وووو،مناقين و كل يزداد التأكد مما نظنه فيهم سبحان الله ،منافقين و كفى
39 - RedOne الجمعة 20 مارس 2015 - 09:32
الكثير من المسلمين يعتقدون أن الحرام يقتصر فقط على لحم الخنزير في حين أن اللحوم الأخرى تعتبر أيضا حراما لأنها لم تذبح على الطريقة الإسلامية.
40 - متتبع الجمعة 20 مارس 2015 - 09:39
أين الهيئات البرقوقية التي تهرطق كل يوم سواء في المغرب أو خارجه أين إحترام الأديان في أوربا أين ...؟؟أم أن الأمر يقتصر فقط على الإسلام ؟نفس الشيء قامت به هولاندا مع الجاليات المسلمة و اليهودية لكن سرعان ما اعتدروا لليهود واكدوا المسألة موجهة ضد المسلمين فقط .اليوم الكل يعرف مبادئ علمانيتهم التي يروج لها أحمد عصيد و حزب لشكر و بعض الجمعيات فبالتالي العلمانية=استهداف المسلمين.
41 - panda الجمعة 20 مارس 2015 - 09:39
بعد مرور ١٥ سنة على اقامتي في اوروبا،لاحظت تعايشا فريدا من نوعه بين المسلمين و الطوائف الاخرى ،والذي دام اكثر من نصف قرن. بيذ ان في السنوات الاخيرة تنامت موجة كبيرة من طرف الساسة والاعلام لتاجيج الكراهية ضد المسلمين. حتى اصبح تالحكومات الاوربية تهم بانزال قوانين جديدة لتقويض الخناق على المسلمين بالدرجة الاولى. لكن لو نظرنا الى مكانة المسلمين في الغرب، سنجدها مهمة من ناحية الكم، لكنها لا تساوي اي شئ من الناحية النوعية. وكنت دائما اطرح السؤال : لماذا وبعد مرور 55 سنة من تواجد المسلمين في هذه الدول، لم يباذروا في انشاء مؤسسات خاصة بهم، تربويا،صحيا،اقتصاديا....وحتى لا يظلوا عالة على غيرهم، وتتقاذف بهم الاهواء والتيارات. و اللي مغطي بنتاع الناس عريان.
42 - question "por" la France الجمعة 20 مارس 2015 - 09:39
l'ere du méga-imperialisme. puisse Allah t'avoir en sa sainte garde Mehdi Elmanjra.
lorsque la France vou dit que vous etes libre d'avoir la confession que vous voulez c'est bien . mais lorsq cette confession vous interdit de manger du porc (qui est quand meme refusé par bon nombre de chrétiens eux meme) ce n'est pas bien.
ma question est la suivante et j'aimerai qu'un politicien français me réponde: comment allez vous convaincre un enfant français de confession musulmane ou juive qu'il est tenu de bouffer du porc car la france est laique?
essayez d'imaginer l'état d'ame de ce jeune français et le dilemme ignoble dans lequel vous mettez. ne me dites surtout pas que puisq la france est laiq il doit oublier sa religion car ....il a le droit de croire ce qu'il veut selon la charte des droits de l''Homme ratifiée par la France elle meme. vous voulez creer une jeunesse dichirée qui ne va point s'integrer. et ça c'est un jeu .perilleux bonne journée
43 - yassine الجمعة 20 مارس 2015 - 09:50
لماذا لا تعرضون مواقفها من نظرية النوع Théorie du genre التي هي مسألة محورية و ممكن تدمر اطفال المسلمين و المسيحيين على حد سواء , اما دفاعها عن وجبات لحم الخنزير فهو شكلي لاستجداء التعاطف السياسي معها , كلامي قد لا يعجب البعض لكن بالنسبة لي ان تذر ابنك لتعليم يعلمه انه من الممكن ان تكون اسرة من زوج من نفس الجنس و أنه ممكن ان يربى تربية فتاة رغم انه ذكر أخطر بملايين السنوات الضوئية من التغذية ممكن الطفل الا يأكل اللحم اصلا .
44 - rebati الجمعة 20 مارس 2015 - 10:05
افيقوا يا مسلمين لقد كنتم ولازلتم وستبقون غير مرغوب بكم اينما حللتم وارتحلتم و مشكلتكم انكم صدقتم الكلام المعسول الدي يتشدق به اعدائكم عندما تكون مصلحتهم فيكم ونسيتم كلام ربكم العلي العضيم الدي قال جل جلال (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ) سياتي يوم علينا نحن الدين نعيش بين ضهرانهم ان سيلقى بنا في البحر.
45 - abou youssef said الجمعة 20 مارس 2015 - 10:24
كل واحد يرى الموضوع حسب هويته.السياسي و الديني لا يستطعان أن يتبتا على رأي حساس في فرنسا.
46 - زائرة الجمعة 20 مارس 2015 - 10:29
أروبا وفرنسا اللذان هما على مِلّة الديمقراطية وحرية المعتقد بكل تجلياته يسقطان في عتمة الدكتاتورية كبديل عنها ويناشدان بالاندماج الذي يحرض على سلخ الأصول مقابل التطبّع الإجباري بأصول البلد المضيف
47 - ahmed USA الجمعة 20 مارس 2015 - 10:42
هناك فرق كبير بين هذه الوزيرة والجمعيات النساءية الممسوخة ببلادنا..
هذه وزيرة وتدافع بشراسة عن مبادیء المسلمين ولها غيرة في ذالك.بل وانها تقبل بمرافقة الامهات لابناءهم وهن يرتدين الحجاب..
فهل ياتری سمعنا عيرة من رءيسات الجمعيات النسوية بالمغرب يتحدثن عن حماية اليلاميذ من مل ما يتعرضون له والظواهر المتفشية في اوساطهم...هل سمعنا منهم الدعوة الی التحلي بالاخلاق الحسنة وتنمية الروح الوطنية في اطار مبادء المغرب..لا وألف لا فهن يروجن ففط لثقافة الانحلال الخلقي والتفكك الاسري والتحريض وما الی ذالك..
فرق كبير بين الوزيرة المحترمة التي تفرض نفسها في بلاد ليست بلدها الاصلي..وبين هؤلاء العوانس المطلقات الجمعويات
48 - مغربي الجمعة 20 مارس 2015 - 10:56
إذا لم يكن هذا هو التطرف، فماذا يمكن أن يكون ؟ .... فرنسا بدأت تدخل رويدا في مسار الكراهية المظلم .... واختارت النكوص الحضاري كطريق مختصر لمواجهة التحديات ..... وهو طريق مسدود وملغوم ومليء بالمآسي.... ما علينا سوى قراءة التاريخ...
49 - ابو اشرف الجمعة 20 مارس 2015 - 10:59
هذا موجه للذين يدافعون عن حق الاجانب في حرية اقتناء الخمر وترويجها بكل حرية وان الاجانب من حقهم دخول الفنادق مع فتيات لا تربطهم بهم اي علاقة شرعية تحت ذريعة انهم اجانب و لا يطبق عليهم ما يطبق على المغاربة المسلمين .طبعا سيبلعون السنتهم وادا تكلموا سيقولون فرنسا دولة علمانية وقوانينها تسري على الجميع .اذن لماذا لا يحترمون دولتنا الاسلامية ويخضعون لقوانينها كما يعملون على اخضاعنا لقوانينهم .
50 - A QUI LA FAUTE الجمعة 20 مارس 2015 - 11:09
La faute c'est aux Maghrébins qui sont en France, les jours des élections personnes ne va voter et ils disent que le vote à quoi ça va nous servir, voici le vote à quoi ça va vous servir, à perdre tous vos acquis

la même chose en Belgique, nous avons eu un Leader d'un Parti de Gauche qui défend les Musulmans et qui va le faire tomber un idiot de Marocain qui gagner quelque voix et il a fait alliance avec la droite
Et aussi les marocains qui ont créer des parti islamique pour éparpiller les voix, qui a permis à la droite pure et dure de gagner et c'est eux qui sont au FÉDÉRAL, avec un gouvernement anti social et anti Immigré et ça va continuer encore

Tout cela est de notre faute, manque de conscience, et de vision

Les Français sont les plus chauvins et les plus raciste sur terre

Donc nous avons des idiots qui cassent le tout et sans regroupement des MAghrébins et avoir une vision politique ca va encore très mal
51 - عبدو الجمعة 20 مارس 2015 - 11:16
اخشى ان تقوم الجمعيات التي تستورد الأفكار و البرامج الجاهزة والمطبوخة من هذه الدول وأن تحدوا حدوها وتطالب يوما بتعميم لحم الخنزير في المدارس مثل الإجهاض والمناصفة والإرث والطلاق وحرية المرأة و.... لأنهم لو دخلوا جحر ضب لتبعوهم...
52 - حميد الجمعة 20 مارس 2015 - 11:28
و يقولون من من اين اتي تطرف الفرسنيين المسلمين
53 - hamid الجمعة 20 مارس 2015 - 11:29
ا ولا لاعلاقة للعلمانية بفرض لحم الخنزير.
-كل الدول العلمانية مجبرة بقوة القانون على احترام الشعائر الدينية..او ما يسمى بles accomdements raisonnables.
هاذا قرار نابع من حس عنصري لاشخاص لايتحملون شعائر الغير.
بعد احداث شارلي ايبدو,وكل الفوضى الداعشية,يجب ان نتوقع مثل هاته الافعال واكثر...امثال اليمين المتطرف يتحينون الفرص للاجهاز على كل ماهو مختلف عنهم,وطبعا الاسلام في المقدمة.
الا انني متئكد ان القضاء سوف يلغي قرار العمدة لانه قرار لايحترم شعائر مواطنين فرنسيين.
54 - hanino الجمعة 20 مارس 2015 - 11:32
اظن ان موقف هذه المرأة مظهر من مظاهر الإسلام وليس كل من ترتدي الحجاب فمظهرها اسلامي.فالاسلام بالمواقف.شكرا
55 - كلمة حق الجمعة 20 مارس 2015 - 12:46
لايمين ولا يسار العنصرية أعمت البصيرة والأبصار.الأروبيون بصفة عامة لم يعودوا يتقبلون الأجنبي في بلدانهم وخاصة في هذه الظروف الإقتصادية الصعبة التي تعيشها بلدانهم .صراحة انا يعجبني اليمين المتطرف الذي يقول بلسانه ما يحمله صدره عكس بعض الأطراف السياسية الأخرى التي تنافق ليل نهار وتتظاهر بتبني افكار الحرية والديمقراطية واحترام باقي الثقافات .وهي بذاخلها حقد دفين تجاه كل ماهو مختلف عنهم .صدق الله العظيم لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم
56 - bougatoy الجمعة 20 مارس 2015 - 12:55
ces politiciens de droite le pen et consorts ump et autres racistes de tout bord au lieu de s'occuper des vrais problèmes de leur pays à savoir le chomage ,la ,
.dégradation du rôle de la France dans le monde

au lieu de celà ils dictent aux musulmans des regles de conduite sur leur maniere de nouriri leurs enfants qu'elle relation y'a t-il entre cette mascarade et la laicité.
c'est vraiment dégradant et ces politiciens de la 25ème heure n'ont aucun scrupule il critique une femme par ce q'elle est d'origine marocaine oubliant que le Maroc a produit des penseurs qui dépassent de loin les intellectuelles racistes des partis français
raciste qui ont la nostalgie du colonialisme
je cite Mehdi El MENJRAque dieu ai son âme qui a .
déjà prévu le déclin français il y'a longtemps
le PEN et ses acolytes racistes de tout bord doivent fermer leur gueules et cacher leur visages les .
français en ont marre
mme BELKACEM EST MIEUX QUE CES RACITES ET ÉNERGUMÈNES
57 - Said-Casablanca الجمعة 20 مارس 2015 - 12:56
La seule solution c'est que tous les musulmans du monde entier doit boycotter lese produits et tout projet francais ..nous demandons aux pays riches du gulf d d'honnorer les les musulmans et boycotter la france et toutes les pays qui ont declancher une guerre sale ontre les musulmans...il faut savoir que l'arme de boycotter les produits et plus efficace que la bombe atomique
58 - anas الجمعة 20 مارس 2015 - 12:59
Je ne comprend pas pourquoi les marocains restent encore en France à manger leur pourritures ils n'ont qu' à rentrer chez eux ont va servir à vos enfant le couscous et le caviard et s'ils acceptent le tajine et le mechoui nous somme la meilleur nation oukhrijat li nass nous vous inquitez pas./
59 - B.m الجمعة 20 مارس 2015 - 13:29
السلام عليكم ،مهما كانت الظروف فإن التلاميذ المسلمين في فرنسا لايأكلون لحم الخنزير وستنقلب الأمور على عقبيها وسيخسأ الخاسئون وبدل أن يفكر السياسي الفرنسي في أمور الاقتصاد والتنمية فإنه يفكر في محاربة الإسلام والمسلمين ودائما يتكلمون عن الحجاب ولحم الحلال وغير ذالك ويقولون نحن بلد الحرية والديمقراطية وفي الاخير يجدون أنفسهم وراء الصين بمئات السنين . 
60 - ابن زاكورة الجمعة 20 مارس 2015 - 14:05
انا أتسائل كيف كان الوضع في هذه المدارس قبل هذا الجدال.ارجو ممن له دراية بالوضع شيئا من التوضيح وشكرا
61 - abbassi الجمعة 20 مارس 2015 - 14:21
La faute c'est pas l ' extrême droite ni la droite de l ' ex président François mais les responsables sont les étrangères eux même! !!!!
Tout simplement -3% de ceux qui ont un passeport vont voter fonc ils ne pèse rien politiquement .
Pas besoin de pleurer il faut aller voter
AAA +
62 - مسلم الجمعة 20 مارس 2015 - 14:41
اين هي الجمعيات الحقوقية الفرنسية والأوربية والمغاربية ؟ بل أين رد فعل الحكومات المغاربية المتمثلة بسفرائها و وزراء خارجيتها ؟ ..
وزيرة التربية الوطنية الفرنسية نجاة بلقاسم الله يوفقها بحاجة للمساندة من الدول المغاربية وإلا إطعام التلاميذ المسلمين لحم الخنزير سيصبح أمرا واقعا ويأتي بعد ذلك من يبيحه بدريعة من اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه !!..
63 - le conservatisme culturel الجمعة 20 مارس 2015 - 14:48
: le conservatisme culturel de Anders Breivik
Je ne hais absolument pas les musulmans. Je reconnais qu’il y a des musulmans à la personnalité extraordinaire en Europe. J’ai d’ailleurs eu plusieurs amis musulmans dans ma vie, et il y en a certains que je continue à respecter. Cela ne veut pas dire que j’accepte une présence islamique en Europe. Les musulmans qui ne seront pas assimilés à 100 % d’ici à 2020 seront expulsés dès que nous aurons réussi à prendre le pouvoir. Apprécier la diversité ne veut pas dire soutenir le génocide de sa propre culture et de son propre peuple. Bergens Tidende (extraits)
64 - driss dacha الجمعة 20 مارس 2015 - 15:10
aslkmalkm
c est simple le remede pour cette lacune
puisque l etre humain n abesoin que 100g de viande /jour ,donc nos petit beurs pour enlever la portion du porc de leur repas et meme le donner a leur copain francais ,et bonne chance avec l obeisite ,comme ,nos petits beurs peuvent manger les 100g/jour or les 700 g /semaine dans leur repas familial,ils seront saints reste de leur vie nb c est les nutritionists qui preconisent les 100 g / jour
wasalm alikum
65 - Manar الجمعة 20 مارس 2015 - 15:14
et nous voilà malheureusement en train d'assisté au déclin de la France
66 - qui suisj je الجمعة 20 مارس 2015 - 15:38
Mme valaut Belkacem est une personne très importante et respecter en France cela ne concerne pas que les arabes ou musulmans qui critiquent toujours sa concerne aussi les juifs et les bobistes vous les arabes vous aimez bien critiquer celui qui est pas content il a qu à rentrer dans son pays pour manger de la merde
67 - أبو محمد الجمعة 20 مارس 2015 - 15:49
أحسن ما قرأت في اﻵونة القريبة واصفا حال الحزبين الرئيسيين في فرنسا، أن اليمين يكره العرب و اليسار يكره المسلمين.
68 - العياشي الجمعة 20 مارس 2015 - 16:09
حذاري ان العنصرية مرض فتاك وهو معدي عن طريق اللغة (الثقافة والفن...)
69 - زكرياء الجمعة 20 مارس 2015 - 16:26
اذن من حقنا ان نلزم اي اجنبي في المغرب ان يصوم رمضان ولو كان مسيحي ولا نستثني احد حلال عليهم و حرام علينا
70 - هشام الجمعة 20 مارس 2015 - 16:53
A tous nos freres MRE , SVP retournez au Maroc et protegez votre religion et vos enfants de la haine et du racisme . Le maroc a changé et bcp de choses se sont améliorées. Nous attendons votre retour et votre experience pour aider notre pays à se developper .
Allah est avec Vous :)
71 - إدريسي الجمعة 20 مارس 2015 - 17:01
Il s agit d une française occupant un poste ministériel mais elle défend sa religion musulmane. C est le sang qui coule dans ses veines la pousse a agir ainsi. Bravo Mme naja te. Tous les musulmans applaudissent pour cette initiative. Pourquoi Lamrani de la caf n à pas défendu la cause marocaine au sujet du foot ball.
72 - الباز الجمعة 20 مارس 2015 - 17:20
انا لا اعتقد ان فرنسا دولة عنصرية
فرنسا دولة ديمقراطية بدليل
أن نجاة بلقاسم إزدادت في الناظور
من الناظور الى فرنسا ثم الى وزاة التربية الوطنية الفرنسية
لوبقيت في بلدها اﻷصلي فهل ستحلم بهذا المنصب
طبعا لا

وزارة التعليم في المغرب لاتعطى الا ﻷناس لهم إديولوجية معينة
لم أجد إمرأة من الريف منذ ألا ستقلال الى يومنا هذا تغشغل منصبا وزاريا في المغرب
ولذلك لا تستغرب مادمت في المغرب ؟شكراهسبريس
73 - une étrangére pas fieré الجمعة 20 مارس 2015 - 17:37
une étude qui était faite dernièrement, sur le racisme en Europe, a mis la France comme le payé le plus raciste en Europe, eh oui, la France a basculer vers le racisme, contre tout ce qui est islam et musulman, les racistes en France ne ratent aucune occasion, pour attaquer les musulmans dans leur culture au nom de la laïcité (la viande halal, le foulard, et maintenant la viande du porc...)mais il faut que les Français sachent, qu'ils ont dévoiler leur vrais visage, et tout ce qu'ils font va se retourner contre eux, et il faut s'attendre a une guère civil, si la France ne change pas sa politique contre les musulmans, et li faut boycotter tout ce qui est Français.
74 - hassan الجمعة 20 مارس 2015 - 18:16
On recolte ce que les terroristes ont semé , la france est un grnd pays , et les francais accueille chaque année plus de deux cents milles etrangers , ils sont nourris logés et vivent dans la dignité et le respect , mais quand il s'agit des idéologies religieuse qui remontent au moyen age , là on tolère rien
75 - nazhacanada الجمعة 20 مارس 2015 - 18:18
هنا في كندا لا تقدم الوجبات إلى التلاميذ فالاباء ملزمون بإعداد الوجبات لأبنائهم وأعطاءها لهم قبل الذهاب إلى المدرسة لكي يتجنب الناس هذه المشاكل نظرا لتعدد الديانات هنا في كندا وحتى الدولة تستفيد من هذه الأموال في أشياء أخرى.
76 - mohamed الجمعة 20 مارس 2015 - 19:29
شكرا أيتها الفاضلة الغيورة على دينها وحضارتها ولو أنها تحمل الجنسية الفرنسية ومتشبعة بالثقافة الغربية ، أما العنصريون فهم متهورون يحللون الظواهر ضدا للإسلام ،وندعوا لها بالثبات والآنتصار على أعدائها ،وجازاك الله خيرا وتقبل عملكوجعلك في العليين
77 - مسلم الجمعة 20 مارس 2015 - 19:42
احي من بلد غير ببعيد عن فرنسا هذه الأخت
المناظلة الغيورة على أمتنا المسلمة المتواجدة
هناك ، أقول لك أختي شكرًاوستمري في
النظال ضد الكراهية.
تحية نضالية
78 - ابن الناظور الجمعة 20 مارس 2015 - 19:49
نعم لا توجد عنصرية في فرنسا ولكن في الغرب (تعليق رقم 72) اليس عار عليك ايها العنصري باستخدام هذا الاسلوب قبل ابناء الريف الذين يمثلون اكثر من 80%من المهاجرين لكل واحد شخصيته ولكنك جاهل
79 - مغربي امريكي الجمعة 20 مارس 2015 - 20:45
في المدارس الامريكية يحترمون طلبات وجبات التلاميذ ،خاصة المسلمين. منهم . بوضع شارات على الوجبات . They mention the hallal food . كل هذا بالتنسيق مع أولياء التلاميذ المسلمين . فرنسا اكبر دولة عنصرية ،بعيدة مل البعد عن مباديء الديمقراطية ، فلتتعلم من سيدتها أمريكا . شكرًا هسبريس
80 - حسن من ايطاليا الجمعة 20 مارس 2015 - 21:08
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،..هذى هو بداية فشل سياسي محض لدولة كانت تقاس بها في السياسة العالمية ،واصبحت تفكر بلغة الخبز ...كيف تحرم حرية الاكل للاطفال في المدارس ،واذا كان ولابد من هذا ،فلماذا لا تعطى لهم الحشرات كما ياكل في دولة عظيمة وهي الصين ..فما ردكم يا احزاب الخبز والكراهية والميز العنصري!!!!
81 - لحسن الوالطيبي الجمعة 20 مارس 2015 - 21:39
لست ادري ما الفائدة من اشتهاء هؤلاء لحم الخنزير وهذا الحيوان هو الحيوان الوحيد الذي يأكل حتى غائطه ويحتوي لحمه على أضرار ليس على الأطفال فحسب بل على جميع الناس. ان تحريم اكل هذا الحيوان من طرف الخالق ليس عبثا بل فيه مصلحة للبشر . ان الذين يريدون فرض اكل لحم الخنزير على الأطفال هدفهم مجرد استفزاز المسلمين لا غير ولا شان لهم لا بصحة الأطفال ولا هم يحزنون. اعتقد ان سياسيي هذه البلاد قد فقدوا البوصلة وأصبحوا يتخبطون خبط عشواء في توجهاتهم وولائهم للصهيونية التي أصبحت تضحك العالم وتعيد هذه البلاد الى العهود البائدة.
82 - abderrahim الجمعة 20 مارس 2015 - 23:51
للتنبيه فقط ليس اليمين المتطرف هنا من يمثل العلمانية بل نجاة بلقاسم. لان العلمانية تعطي الحقوق للمسلمين باختيار طعامهم و ممارس عقائهم بحرية و بناء مساجدهم. التطرف هو من يفرض و يكره المواطنين على اشياء لا يريدونا
83 - Moslim السبت 21 مارس 2015 - 10:07
يريدون فرض أكل لحم الخنزيرعلى أطفال المسلمين لقتل الرجوله والغيره على الاعراض كما قتلت عندهم
84 - raffa السبت 21 مارس 2015 - 23:07
bravo njat c comme ça ikouno lmaghrabiyat; je ss fièr d'être marocain.
85 - عدنان الأحد 22 مارس 2015 - 11:56
كلما نأ كدو ان الاسلام حق كلما ازدادو حقدا وحنقا على انباعه ففي مسألة التوحيد كثيرا ما نسمعنهم يقرون بوحدانية الله ولكن عقيدتهم هي الثالوث حتى ولم خالفت العقل والمنطق كذلك في مسألة الخنزير لعلهم يخشون ان يكشف الناس اضراره فيدخلون في دين الله افواجا لذلك فكرو في اجبار المسلمين على اكله غيضا منهم كما فعلو مع المحجبات فشكرا للوزيرة نجاة على شجاعتها
86 - Soleil الأحد 22 مارس 2015 - 12:41
Geste louable de la part de Madame Vallaud Belkacem, mais il faut être conscient qu’elle a un agenda politique bien précis et qu’elle ne fait pas ce qu’elle fait à cause de ses convictions religieuses. Cette même personne fait des interventions dans les écoles primaires pour apprendre aux petits qu’il n y a aucun mal à "être amoureux d’une personne du même sexe". Elle fait des campagnes pour apprendre aux petits garçons comment "materner" un bébé. Tapez sur Youtube: Najat Vallaud Belkacem théorie du genre et vous pourrez voir de quoi il s agit.
المجموع: 86 | عرض: 1 - 86

التعليقات مغلقة على هذا المقال