24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | بعد اليمن .. هل دقّت ساعة "عاصفة الحزم" بسوريا وليبيا؟

بعد اليمن .. هل دقّت ساعة "عاصفة الحزم" بسوريا وليبيا؟

بعد اليمن .. هل دقّت ساعة "عاصفة الحزم" بسوريا وليبيا؟

جاءت عملية "عاصفة الحزم"، التي أطلقتها السعودية بالتحالف مع عدة دول، مساء الأربعاء، ضد الحوثيين في اليمن لتفتح باب التساؤلات حول ما إذا كانت تمثل بداية لعمليات مماثلة في سوريا وليبيا.

ورغم أنه من المبكر اتخاذ مثل تلك الخطوة خاصة وأن العملية العسكرية باليمن، لا تزال في بدايتها، ولم يتضح نجاحها في تنفيذ هدفها المعلن بتثبيت شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، لكن نجاحها ربما يشجع على تكرار السيناريو نفسه في دول عربية أخرى تعاني من الاضرابات وعلى رأسها ليبيا وسوريا.

ثلاثة خبراء عسكريين مصريين، تحدثوا للأناضول في تصريحات منفصلة، استبعدوا توازي عملية عسكرية في سوريا وليبيا، في الوقت الراهن، أو أن يتصاعد الصراع ليكون أوسع نطاقا، معتبرين أن الوضع في اليمن هو "الأكثر إلحاحا"، بعد استنفاد إمكانية الحوار السياسي، وكذلك لخطورة التهديدات التي تشكلها الأوضاع هناك على أمن الخليج، بخلاف سوريا وليبيا، "الأقل خطورة"، بحسب الخبراء.

العميد المتقاعد بالجيش المصري صفوت الزيات، قال للأناضول،: لا يمكن أن شن عملية عسكرية في دمشق وطرابلس، مثلما يحدث حالياً في اليمن، لعدة أسباب أبرزها أن "عاصفة الحزم"، انطلقت برعاية أمريكية، وبالتالي فهناك حسابات دقيقة للغاية في القيام بها، ليست فقط لاعتبارات إقليمية ولكن أيضاً دولية، وهو الأمر المختلف تماما في الأزمتين السورية والليبية.

وأضاف الزيات: عندما نتحدث عن المسألة السورية والليبية، فإن الولايات المتحدة لها رؤية أخرى في البلدين، فمثلاً في ليبيا مازالت الترتيبات الجارية بالنسبة للإدارة الامريكية والاتحاد الأوروبي ترفض أي عمل عسكري وتدعم الحوار السياسي الليبي المستمر حالياً، أما في سوريا، فالولايات المتحدة تحجم الدعم العربي تماما، وترى أن التفاوض مازال أمراً ضروريا لإنهاء الأزمة السورية.

الزيات لفت أيضاً إلى أن الوضع في ليبيا شديد التعقيد حيث هناك تباينا في وجهات النظر بشأن الحكومة الشرعية هناك، فهناك من يدعم حكومة طبرق، وهناك من يدعم حكومة طرابلس، مع الأخذ في الاعتبار مواقف كل من تونس والجزائر والمغرب المتحفظة في التدخل العسكري في ليبيا.

وفي نفس الاتجاه، قال زكريا حسين، المدير الأسبق لأكاديمية ناصر للعلوم العسكرية بمصر، إن "الخطر الأكثر إلحاحا الآن هو الأوضاع في اليمن والتي هي بالغة الخطورة وتهدد الجميع، لاسيما الأمن القومي الخليجي، وبالتالي فإن التعامل العسكري، مطروح بقوة مع اليمن بالدرجة الأولى، وليس ليبيا أو سوريا، التي تختلف الاوضاع بهم".

الخبير العسكري الذي اعتبر أن التدخل العسكري في اليمن يأتي في إطار تشكيل قوة عسكرية عربية لمواجهة الإرهاب، قال إن أي تدخل عسكري مماثل في ليبيا وسوريا لن يكون في الوقت الراهن، بل سيستغرق وقتا طويلا، لحين طرحه، وليس تنفيذه فحسب، خاصة أن الأزمة الليبية حالياً رهينة حوار سياسي قائم بالفعل فيما مازالت قيادة بشار الأسد تحكم قبضتها في سوريا، وهو ما يدفع المجتمع الدولي إلى الإبقاء على خيار التفاوض.

حسين قال إن "اليمن في طريقه للانهيار كاملا على يد الحوثيين وهذا خطر كبير وناتج عن دعم الحوثيين بايران، وهو من اخطر التهديدات على الأمن القومي الخليجي والعربي، ولا يمكن موازنته بأي خطر مماثل".

واختلف الزيات مع حسين، حول طبيعة التدخل العسكري في اليمن، وما إذا كان الأمر سيتطور إلى تدخل بري أو لا، حيث رأى الزيات أن العملية العسكرية "سيهيمن عليها التعامل الجوي أكثر منه أرضي، وذلك لتنفيذ مهمتين رئيسيتين هما تحييد القدرات الجوية المتاحة للحوثيين وشل القدرات الصاروخية البالستية الداعمة لهم".

فيما رأى الخبير زكريا حسين أن "الساعات القادمة قد تشهد إمكانية تدخل بري لحسم الأمر برمته، وهذا يعتمد على القرار العربي، في كيفية مواجهة الإرهاب وتهديدات التواجد العربي".

ورغم الاختلاف بينهما قال الزيات "لا نستبعد التدخل البري لكن على الأقل في هذا التوقيت لا نتوقعه".

محمود خلف، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية وقائد الحرس الجمهوري الأسبق قال للأناضول، إن "التدخل العسكري في اليمن نموذج قابل للتنفيذ في أي أزمة عربية تهدد الأمن القومي لكن هذا يتوقف على اكتمال شروط التدخل، وهو ما لم يحدث في سوريا وليبيا"، لافتاً إلى أن "الحالة اليمنية استغرقت الوقت الكافي من أجل التدخل، بعد تفاقم الأوضاع، بخلاف الازمة الليبية التي مازالت رهينة الحوار السياسي".

وتابع خلف أما الحديث عن الازمة السورية، فهذا لا يمكن أن يحدث دون غطاء دولي، ونحن نعرف موقف الولايات المتحدة من الأزمة السورية، وكيف أنها تأخذ مسافة من التدخل العسكري، فضلاً عن الازمة اليمنية هي الأكثر إلحاحاً".

ويشارك في عملية "عاصفة الحزم"، خمس دول خليجية، هي السعودية، والبحرين، وقطر، والكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية"، فيما أبدت مصر وباكستان استعدادهما للمشاركة بقوات برية وأعلنت الولايات المتحدة عن استعدادها لتقديم دعم لوجستي واستخباراتي.

*وكالة الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - marrokki الجمعة 27 مارس 2015 - 03:39
Des arabes qui tuent des arabes poussé par les juifs et les chrétiens il n y a pas de quoi être fière
2 - abdellatif الجمعة 27 مارس 2015 - 03:41
Je condamne fortement le déploiement de nos Forces armées royales Marocaine, contre la Syrie et Le Yémen sans retourne à notre grande école diplomatique pour trouve une solution pacifique.
- Notre Maroc donne plus de pouvoir aux généraux de l’armée que les diplomates, perde équilibre.

- Un grand dommage, le Maroc a perdu le titre d’un pays d’amour et de paix.

Finalement on garde notre force et énergie pour Jérusalem et Sabta et Mellila .
3 - Canadien Marocain الجمعة 27 مارس 2015 - 04:12
بسم الله الرحمن الرحيم
الحوتين اصحاب العمامة السوداء الموجودين بطنجة الموالون لايران يشتمون الصحابة وام المؤمنين عاءشة التقية العفيفة النقية هؤلاء من يجب محاربتهم بسرعة قبل ن يتوغلوا واذا لم تريدون محاربتهم يجب على وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية المغربية ان تشغل اءمة سنين في هذه المساجد والا سيفوتكم القطارويجب عليهم ان يعرفون ان تارخ الدولة العلوية سنية واليوم والمستقبل ان شاء الله.
4 - sarah الجمعة 27 مارس 2015 - 04:22
bravo a l Arabie,j aurais simplement aimer les voir aller défendre avec la même force leur frère palestinien,pendant la guerre contre gaza,l argent du pétrole les a rendu fou, il pas quoi faire il d éclanche des guerre et il finance des terroriste,et je vous le dit bientôt il appellerons les arabes a venir les aider,car tous vas se retourner contre eux,voila un peu leur liste,Syrie,Yémen,le Hezbollah,l Iran,l Irak, surtout ce dernier ou il ont fait rentrer sur la terre sainte des armer pour aller détruire un pays musulman l Irak
5 - صالح الصالح الجمعة 27 مارس 2015 - 04:48
لقد جاء الوقت لتكوين قوات وجيش عربي للقضاء علي الفتنة وعلي التفرقة وعلي الارهاب متل سورية وضمانها اتحادها مع ايران دولة الفرس والقضاء علي حكم الأسد ، وللقضاء علي الحرب الأهلية باليمن وألحوتين ، والقضاء علي الفتنة بالعراق ، والقضاء علي الانفصالين البليزاريوا ومن يدعمهم ومن ورائهم بالمال والسلاح والقضاء علي داعش وعلي القاعدة وكل من يريد الانفصال وخلق الفوضي والقتل وسكف دماء بالدول العربية وعلي كل الأسماء المنضمات المصنوعة والمفبركة لخلق التفرقة والحرب والدمار والقتل الابراء وكل عنصر وجماعة تريد خلق الفوضي ونيتهم هو القتل وسكف الدماء وتدمير الأمة العربية وتقليل عددهم وقتلهم مع بعضهم كل هده العناصر الارهابية المجرمة يتطلب القضاء عليها لتحقيق السلم والسلام والهدوء .
6 - muslim الجمعة 27 مارس 2015 - 05:00
هل هده العملية هي بتشاور امريكي ؟ ارفض التدخال العسكري في سورية و ليبيا لاسباب امني على الشعبين.نتجه لحال السياسي
7 - طارق الجمعة 27 مارس 2015 - 05:28
كان على المغرب ان يبتعد عن المشاركة في حرب الطواءف والانظمة الرجعية الديكتاتوية الاشتراك في قتل الابراء لاتفيد المغاربة في شيء المشرق بعيد عن المغرب بمسافة طويلة والمغاربة همهم الوحيد الدفاع عن المغرب ولايريدون تكرار اخطاء الماضي عندما شارك المغرب في حروب الشرق الاوسط حروب الانهزام .
8 - ابن سوس مروكي الجمعة 27 مارس 2015 - 05:51
نحن مع تشكيل قوة عربية للتدخل في أي مشكل يخص المنطقة في حالة الحاجة، شئنا أم ابيناء المغرب جزء من هذه المنطقة ويتأثر بكل ما يجري في من اندونيسيا الى المحيط، الشعب اليمني استولت عليه مليشيات زايدية تستخدمها ايران لمصالحها الخاصة على حساب الشعب اليمني الذي يعيش في الجاهلية فقر مدقع وتخلف بينما الرئيس السابق علي عبدالله صالح نهب مساعدات التي تقدمها دول الخليج الشقيقة 60 مليار دولار ثروة علي عبدالله صالح، والحوثيين الذين يدعون أنهم يريدون رفع الملظلومية على الشعب اليمني يتحالفون معه، المغرب مع الشرعية في اليمن عبد رب هادي، المغرب مع تشكيل قوة عربية للتدخل لحل مشاكل في كل من اليمن ليبيا سوريا، تحية لقوتنا المسلحة الملكية المغربية
9 - abdollah الجمعة 27 مارس 2015 - 06:24
انظرو الى هته العبارة *ويشارك في عملية "عاصفة الحزم"، خمس دول خليجية، هي السعودية، والبحرين، وقطر، والكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه* هل سيناريو مصر لا يشبه سيناريو اليمن ؟ حيث عُزل مرسي الرئيس المنتخب و حل محله بالغصب السيسي تماما بل افضع ،فلماذا التذخل هنا في اليمن و لم يكن هناك ايضا في مصر ؟ الاسباب لا تقال في القنوات و اني اشم رائحة عاصفة مفتعلة قد تجعل دول العالم تفضل تعبئة وسائل نقلها حليبا بدل البنزين اذا ما توسع النزاع
10 - محمد الجمعة 27 مارس 2015 - 06:58
لا بد أن يكون التحالف مستمرا بين البلدان العربية ، و أتمنى التدخل أيضا في ليبيا و سوريا لإنهاء أزمات خلفت الكثير من التحديات التي يصعب التصدي لها
11 - احمد الجمعة 27 مارس 2015 - 07:17
و متى ستدق ساعة الحرب على الصهاينة المعتدين.
12 - mbarek الجمعة 27 مارس 2015 - 07:25
سوريا وحدها ورغم ما اصابها من جراء تكالب الدول الاسلامية والامبريالية ضدها فهي لا زالت قادرة على صد الغارات التي تقوم بها الدول العربية مجتمعة.

وويل للمسلمين من عذاب الله على ما فعلوه في شعب سوريا المسكين,

بما انهم لم يكونوا قادرين على هزم شعب وجيش سوريا فلمذا ورطوا هذا الشعب الابي في حروب لا نهاية لها?
سبحان الله لقد استطاعت تركيا والدول الاسلامية الاخرى ان تمول الداعشيين وغيرهم من اجل تدمير ارض وحضارة سوريا ولم يكونوا قادرين على ايواء المهجرين من ابنائها وتوفير الملجئ اللائق لهم لكي يتمدرسوا وينموا قدراتهم الابداعية, ام المطلوب كان هو تدمير البلاد والعباد داخل وخارج الوطن.

سوريا وصمة عار على جبين كل المسلمين.
13 - عمر الجمعة 27 مارس 2015 - 07:28
ليس من الحكمة علی المستوی السياسي الرسمي و لا علی المستوی الشعبي البقاء علی مسافة من اﻷحداث الدائرة في الوطن العربي و اﻹقليمي مما يتيح استقواء اﻷطراف اﻷخری كإسرائيل و إيران
لا بد من ردع النوايا التوسعية ﻹيران و استباق اﻷحداث قبل استحكام السرطان الشيعي في أوطاننا .
14 - ahmida الجمعة 27 مارس 2015 - 07:32
Entre eux les musulmans sont très rudes et d une extreme violence.dans cette histoire personne n a raison car il s agit d une fitna et d un châtiment de dieu pour les musilmans qui se sont très
Apres on peut tres bien venir pour donnzr des explications heopolitique au conflit et commencer a accuser istael et les usa d eyte derriere ce qui se passe
éloignés du droit chemin
15 - الشرعي الجمعة 27 مارس 2015 - 07:44
نعم وكدلك انقاد شرعية الرئيس الشرعي مرسي
العالم يشهد دالك و ديموقراطيا
ادا جاء دور العاصفة على مصر ان كنا نعرف الشرعية الحقيقية
اما في الدول الأخرى ولا رئيسا انتخب ديمقراطيا
ادا العاصفة عليها ان تنقلب على اغلب منفديها
16 - علال الجمعة 27 مارس 2015 - 07:48
و متى سوف بفلسطين لتحريرها!!!
ايها العربان لن تتخطوا حدود اليمن ،أمريكا لن تدعكم تعبثوا بالارض ،كما عودتمونا دوما تقدرون إلا على قتل المسلمين و لمنر منكم كل هااذا الحماس عندما دمرت اسرائيل غزة.
تمنياتي من الله ان يدحركم الحوثيون و تعودون إلى دياركم أذلة.
أنشر سيدي الكريم من فضلك
17 - المهدي الجمعة 27 مارس 2015 - 07:51
التبعية في كل شيء حتى في جينيريك القتل ، بل حتى شعار وعنوان العمليات الحربية مستنسخة فبعد عاصفة الصحراء هاهي عاصفة الحزم ، ولو كان هناك حزم منذ البداية لما اصبح العالم العربي كما هو الحال عليه اليوم ، انها فعلا الفوضى الخلاقة برافو كوندوليزا رايس ! أكيد انها تتابع الان بنشوة غامرة تنزيل مشروعها ميدانيا من طرف العربان وهم يأكلون بعضهم البعض ، ولم لا والدم العربي يسيل انهارا ومصانع السلاح الغربي تعمل دون توقف لتلبية طلبات المرحلة والقادم اعظم ، يبدو ان العرب بغبائهم لا يستحقون فعلا سوى هذا ، بوش ، رايس ، تشيني ، برايمر ، رامسفيلد ثم ساركوزي الذي ولع ليبيا كلهم مسترخون في ضيعاتهم يمارسون هواية الركض الصباحية قبل ان يتابعون اخبار حصاد عملهم المشؤوم والعرب ماضون في أشغال توسيع مقبرة الوطن العربي ...
18 - عبد الخالق الجمعة 27 مارس 2015 - 08:42
هذا ما تنبا به نبينا الكريم عن فتن اخر الزمان والحرب التي تدوز الان في سوربة ما هي الا بدايه لفتن اكبر بطلها الاعور الدجال لم يبق الا الاصهب وهو بشار مع سقوطه سنعيش اطوار اخري من الفتن حفظنا الله منها
19 - السميمح فرنسا الجمعة 27 مارس 2015 - 09:06
بسم الله الرحمان الرحيم انا اقول لكم لا شرعية عند العرب لماذا لم يقومون بعملية الحزم في مصر عندما قام السيسي واعوانه باإلإنقلاب عن الشرعية ومحمد مرسي هو الرئس الشرعي . لماذا لم يقومون بعملية الحزم في العراق وسوريا و ليبيا ووووووو نحن العرب منافقون ؟
20 - Boutoual // Targuist الجمعة 27 مارس 2015 - 09:08
يجب أن يتم كل جهد ممكن لتحرير الشعب السوري من قاتل جماعي "الأسد".

أنه أمر شائن أن جامعة الدول العربية هي صامتة على هذا.
وعلاوة على ذلك، فقد حان الوقت للجيش العربي.
21 - اتحاد عربي لكن،، الجمعة 27 مارس 2015 - 09:16
لأول مرة اتحاد عربي سريع لكن يبقي السؤال المحير لصالح من في العمق ،؟،و كيف يمكن التميز بين هذا وذاك من خلال القصف علي اليمن ؟ كم تنمينا هذا الاتحاد زمان غزو غزة ،،انه أمر محير نحب الحرم و نحب كذلك القدس ،،و يبقي السؤال هل فعلا حماية الحرم هي الغاية الأساسية ام أشياء أخري ،،الأيام هي التي تحكم،،و لله في خلقه شؤون و الله اعلم بما تكن الصدور نسال الله اللطف و ان يعم السلام جميع بقاع الارض لان لا امن لفءة دون امن اخري
22 - البريد الجمعة 27 مارس 2015 - 10:18
أضغاث أحلام........



الحقييقة:
بالتأكيد سينهزم حلف السعودية أمام الحوثيين.
23 - hassan Amine الجمعة 27 مارس 2015 - 10:19
السؤال الذي يطرح نفسه هل خرجت الدول العربية المشاركة في الحرب بنتيجة ايجابية ؟ كما استغرب من وجود اسم الولايات المتحدة الأمريكية على رأس القرارات العربية الم يحن الوقت المناسب لإعادة النظر في مصير أمتنا العربية بما يمليه الحق تعالى لا باستشارة امريكا أليس لكم أفكار حرة و مباشرة لمصلحة الأمة جمعاء لو لم يكن هناك مصلحة لأمريكا وهذا بارز لحد الجنون لتخبطنا في هذه المرحلة الحرجة التي يعاني منها أهل السنة والجماعة باليمن هي معركة من اجل الحق لاكن بموازاة مد القربان لأمريكا لو كنا نبتغي الحق وحده لعلنا حرب عاصفة اليقين على إسرائيل سئمنا أنفسنا دمى لأفكار الغرب
24 - hafid الجمعة 27 مارس 2015 - 10:48
il est temps que les pays arabes ce réveille,s'ils éxistent encors réellement sur terre,pour sauvegardez leurs peuples arabo-musulmants d'une extermination total,et catastrophique,de leurs nation au niveau international,progammer,et pilotés pars leurs énnemis..les pays arabo-musulmant,sans qu'ils s'en rendent comptes eux memes,aujourd-huit participent à leur propre destructions,de part des différents politiques inutiles,financés,et monté de toutes piéces de l'extérieures de leurs pays..Dieu nous précise,qu'il n y a qu'un seul dieu,un seul islam,un seul coran ou,tout est écrit noir sur blanc,alors SVP évitons de tombez dans le piége de chitane(satan).sunnits,chiittes wahabits,salafistes.ect.SVP,oubliez tout vos différents politiques,et respecté seulement les cinq préceptes de l'islam basé sur l'unité des musulmants sur terre,pour montréz une belle image de l'islam,qui est porteur de paix,d'amour,et de justice pour tous les humains parceque,dieu seul nous jugeras,et personnes d'autres
25 - abdelghani الجمعة 27 مارس 2015 - 10:51
امريكا تاطر من بعيد و العرب يقتتلون فيما بينهم و يخربون البنيات التحتية و المنشئات
الربيع العربي هو تمتيلية امريكية صهيونية لم ولن تساهم في التقدم و الازدهار بقدر ما تساهم في ركود الفكر العربي و تصلبه و بالتالي الرجوع سنوات عديدة الى الوراء

العرب خير امة من اين لنا هذا
26 - عالم مجهول الجمعة 27 مارس 2015 - 10:53
انتظرنا كثيرا هدا الاتحاد العربي اوبالاحرى الاسلامي المفاجئة هي باكستان
العيارالثقيل تطور جديد في التحالفات مااراه هناك دول اخرى لم تعلن بعد هل
مع ام ظد مثلا الجزائر لزالت في صمت مما يدل على انها لا تريد خسارة ايران
في اطروحتها الانفصالية.
اما بالنسبة مايقع في ليبيا وسوريا الوظع مختلف من ناحية التدخل الوظع مختلف بنسبة لليبيا اتمنى ان يقع صلح وتفاهم بين الاخوة اما سوريا فانا
اوايد التدخل بعد الانتهاء من اليمن لرد الشرعية الاغلبية السنية وتحرير
سوريا من دكتاتور القاتل لشعبه وقطع اليد الطويلة لايران قبل فواة الاوان
ان لم يفعل العرب بانفسهم والسبب واضح امريكا وروسيا يلعبون الشطرنج
في المنطقة.
27 - Weld Dowwar الجمعة 27 مارس 2015 - 11:09
La légitimité? Quelle légitimité? Mansoor Hadi avait bien démissionné et les monarchies bananières du Golfe Persique lui demandent de rester!!! On voit bien où va le sionisme arabe dirigé par les Al Saoud! J'ai honte que nos forces armées y participent! Tous sous commandement israëlien!
28 - mdh الجمعة 27 مارس 2015 - 11:16
مغامرة سيندمون عليها
تذكروا 2010 عندما دخلت حركة انصار الله 60كلم في الاراضي السعودية و قد كانت ثلة صغيرة فما بالك اليوم٠
حاربوا حزب الله و ها هو حزب الله اقوى من اي وقت مضى٠حاربوا بشار وها هو بشار حاضر قوي بجيشه٠حاربو ايران و ها هي ايران اقوى الدول عالميا يتفاوض معها الغرب
٠٠يحاربون اليمن و سترون سيصبح اليمن من اقوى الدول
هناك من يعزف على النغمة سنة و شيعة فل يكن في علمكم ان شاه ايران كان شيعي موالي لامريكا فلم يكن مشكل سني شيعي بل كان عزيزا على السعودية فتحوا له باب فاطمة...
المشكل اليوم ليس سني شيعي بل مقاوم او ذليل..
29 - س.آسفي الجمعة 27 مارس 2015 - 11:30
اعتقد أن تدخل هذا التحالف العشري في ليبيا(إذا حدث) سيكون لصاح المجرم حفتروليس لصالح الشرعية، فنحن نعرف موقف السعودية والحمارات والخسيسي فهذا المثلث الرجعي الظلامي قام ضد الربيع العربي
30 - مغربي الجمعة 27 مارس 2015 - 11:41
الحوثيون تجاوزو كل الخطوط الحمر واستخفو بدول الخليج وحلفائهم نظرا لدعم الايراني المفرط من اجل استغلالهم كورقة ضغط في المفوضات الجارية بين الولايات المتحدة وايران بسبب الملف النووي ولكن من يضع مصيره في ايدي الاخرين ويتقوى بالاخرين كما يفعل المرتزقة البوليزاريو التابعين للاجنذات الجزائرية مصيره الهزيمة وزوال وصلاحيته ممكن ان تنتهي في اي وقت لانه مجرد اذات للاستعمال فقط وما موافقة جلالة الملك دام الله عزه وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل الا دليل قاطع على الدورالهام الذي يلعبه الوطن على الصعيد العالمي لاسنباب الامن ولسلام وان المغرب له حلفاء اقوياء لهم مكانة قوية على الساحة الدولية ومن هنا نقول يجب حل مشكل صحرائنا المغربية في اقرب الاجال والانتهاء من الابواش فالوقت الظروف اليوم مناسبة لايجاد حل في مصلحة المغرب والمغاربة وبالشروط التي ترظينا وتخذم مصالحنا وعلينا جميع العمل في هذا الاتجاه وبالسرعة قصوى فالفرص لا تتكرر والنصر لنا والهزيمة لاعدائنا ان شاء الله
31 - Ibrahimi الجمعة 27 مارس 2015 - 11:48
Quand il s' agit de defendre un pays du golf , Le Maroc ne recule pas.c'est un principe.
32 - مسلم الجمعة 27 مارس 2015 - 11:55
أبرزها أن "عاصفة الحزم"، انطلقت برعاية أمريكية.
33 - zmagria ngalza الجمعة 27 مارس 2015 - 12:57
il avait le printemps arab ou le peuple faire face a des president ou roi qui vole leur bien ou travaille contre l unite de peuple.
le 2015 c est l ete chaux des roi et prince et sultan arab contre le peuple qui veut le changement.la force et le feux et leur solution,
avec la nouvelle methode des mousquetaires. tout contre un,l union des dictature arab va faire plus d anarchie ds les pays arab et un jours le peuples va demande l aide d autre pour faire face a l union du male ou dictatureship.
quand ces dictature vont faire une union pour aide le maroc et sont peuple pour progresse vert un future briant ,sans demande a mange de la viande fresh de nos mere seur et fielle.
juste la liberte d expression.je ne suis pas contre vos salade car je suis loin de vos problemes
34 - juba الجمعة 27 مارس 2015 - 13:55
où allons nous vraiment si on sait que ce genre de guerre sont facil à commencer mais difficil à arreter .
35 - مواطن من المهجر الجمعة 27 مارس 2015 - 13:58
غريب امر هذا العالم
كل المشاكل فوق هذه الارض والا يشارك فيها هذا الشيطان
راجعوا كل مشاكل العالم والا ستجدون نفس الشيطان سواءا مباشرة او في خفاء
ولكن خاصة عند العرب في الشر الاوسط دائما حاضر مباشرة ليحرص البترول
والغريب ان هذا الشيطان ياتي من بعيد الاف الكيلومترات ليفرق بين المسلمين
36 - سناء من فرنسا الجمعة 27 مارس 2015 - 14:02
الشرق الاوسط الدوائر الغربية ليست عربية بل اماريكا واسرائل واران
الزاوية في امن العالم العربي
مساعدات الخليجية لمصر والمغرب والجزائر ولبنان وسوريا واليمن وغيرها
ليست مساعدات على الهامش
اما اليمن تنقسم سواء بقي صالح اوجاء غيره
وشكرا
37 - rbati الجمعة 27 مارس 2015 - 14:04
le maroc est pour la légitimité au Yémen et contre en Syrie.l'Algérie est contre la légitimité au Yémen et et pour les putschite s en Egypte.la l.la libye est pour la légitimité au Yémen et contre en Syrie et en Irak.l'Egypte est pour la légitimité au Yémen et contre a la libye.la jordanie est pour au Yémen et contre à l'Egypte et la libye.....bref j'ai rien compris.ce qui est sûr que les arabes resteront des arabe s encore pour encore quelques années
38 - maghrebi الجمعة 27 مارس 2015 - 14:35
يجب على المغرب ضرب الحوتيين الروافض الأنجاس في المرب والموجودين في طنجة بالخصوص قبل أن يتكاتر هؤلاء الجراتيم
أما ضرب سوريا فصار واجبا لسحق الروافض الكفرة الدين تكالبو من كل البلدان تحت راية المعممين السود أما ليبيا ففيها رجالا ويكفي أن تكف الإمارات يدها على ليبيا وهي ستكون بخير
39 - احمد الجمعة 27 مارس 2015 - 14:38
لبعض الاخوة هل تقدرون نتيجة تهلليلكم و مناصرتكم لظالم الذي يقتل ابرياء في اي مكان ايران او سعودية او المغرب او اي مكان على وجه الارض.ال سعود و حلفائهم باسهم على المسلمين و ليس اليهود الصهاينة ,
( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ( 93 ) )
عبد الله النفيسي: "حكم مناصرة الحاكم الظالم: يعلن الله في كتابه الكريم أنه لايحب الظالمين - هكذا على الإطلاق - ولو قاموا الليل كله وصاموا الدهر كله، إذ أن الظلم ممارسة تتناقض بشكل قبيح وجارح مع جوهر ومقتضى الدين. ومناصرة الحاكم الظالم جزء من الظلم يترتب عليه كره الله لأنصار الظالم ووعيده لهم، لذلك يذم الظالمين وأعوانهم وقراهم ويتوعدهم بالنار والجحيم والعذاب الأليم:{وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً}. سورة الأنبياء /11/. {فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ}
40 - هشام الجمعة 27 مارس 2015 - 14:57
أقول للخبراء أن التدخل في سوريا سيكون أمريكيا صرفا عبر ضربة جوية لمواقع محدودة في النظام و ذلك خلال المدة المتبقية من ولاية أوباما في حين سيتكلف الثوار باقتحام القصر الجمهوري في دمشق
41 - هشام الجمعة 27 مارس 2015 - 14:59
هذا التحالف طائفي جبان ولا بجرؤ حتى على ذكر اسم بشار .يؤيدو ويدعمون الانقلاب في مصر ويحاربونه في اليمن.ما وضعت السعودية الامارات يدها على شيئ الا افسدته ودمرته.هؤلاء هم الصهاينة الاعراب .لااحد يحب بشار .لكن مافعله هؤلاء في مصر اشد مما يفعله بشار وجبهة النصرة التي يمولونها وما خفي اعظم.هؤلاء وبال على الامة
42 - Pauvre maroc الجمعة 27 مارس 2015 - 15:03
Une de plus le Maroc est se mêle des affaires des pays souverains pour faire plaisir aux criminels régimes du golf. Ces chiens et à leurs tète le régime saoudien décident d'intervenir dans les affaires d'un peuple souverain pour , qui cherche sa dignité et sa liberté contre un régime pourri, comme pour le peuple Egyptien contre le dictateur Sissi, et idem pour le Bahreïn , alors en même il a soutenu les criminels de Daech en Syrie. Il faut et il est urgent que le peuple arabe se réveille avant qu'il ne soit trop tard de se débarrasser de ces pourritures , et je compte beaucoup sur le peuple saoudien pour retrouver sa liberté et sa fierté contre ces mafieux qui ont détruit le monde arabe par leurs ignorances , et pour servir leurs maitres qui sont des ennemis du monde musulman .
PILOTES MAROCAINS RENTREZ CHEZ VOUS
43 - تازي الجمعة 27 مارس 2015 - 15:22
تربينا على مبدا الثبات ...حتى لو جاء المسيح الدجال وشطر المؤمن نصفين ما حاد عن الحق و مبدا التوحيد..بل ربانا الرسول ان نختار النار اذا قال المسيح الدجال هي جنتكم الموعودة و الله قادر على قلب الامور كما جعل النار بردا و سلاما على ابراهيم ...قالت ماركريت تاتشر في التمانينيات من القرن الماضي سنعيدهم الى الخيم و الجمال ...و عرب اليوم لا شان لهم بالجهاد اطلاقا هم يحققون مخططا صهيونيا سطر مند ازل فلا تفخر و لا تكبر و لا تزمر الجهاد ان تنسف المخطط الصهيوني و تجعل العالم العربي جنة
44 - rachid الجمعة 27 مارس 2015 - 15:44
للأول مرة يتفق العرب وتفقوا أن يقصفوا اليمن .
45 - transporteur الجمعة 27 مارس 2015 - 15:59
ايران لها مخطط جغرافي توسعي وطاءفي ستفرضه على الارض الواقع بكل الوساءل سياسيا او اقتصاديا وفكريا وحتى بالقوة كما نشاهد في اليمن وسوريا اطنان من الاسلحة تصل الى موانىء اليمن بتواطؤ مع بعض الدول الكبرى معتقدين وراغبين في تنازلات من جانب ايران في برنامجها النووي ، فنعم للحملة السعودية وحلفاءها لافشال هدا المخطط المجوسي واحفض اللهم طيارينا الشجعان
46 - Fransecsco Totti الجمعة 27 مارس 2015 - 16:17
Des arabes qui tuent des arabes (musulmans) poussés par les juifs et les chrétiens, il n y a pas de quoi être fier. Je condamne fortement le déploiement de nos forces armées royales contre le Yémen & la Syrie. Un grand chapeau à l’Arabie Saoudite (The captain !!!), j’aimerai simplement vous voir défendre avec la même force nos confrères Palestiniens, Libyens, Irakiens, Somaliens et la liste est loin d’être exhaustive … Arabes & musulmans : Unissez-vous et arrêtez de faire de nous un sujet ironique chez les mécréants.
47 - المنفلوطي الجمعة 27 مارس 2015 - 16:19
قالوا: "عاصفة الحزم "العربية لإرجاع الشرعية باليمن........ لكن السؤال هل سيسري نفس المنطق بشأن مصر الذي اغتصب فيها المجرم السيسي الحكم من الرئيس الشرعي والمنتخب ديموقراطيا وهل سنشهد في القريب العاجل يقضة للضمير العربي المغيب زما طويلا ويحكم لغة العقل والشرع ويطرد القاتل لشعبه المنقلب على الشرعية في مصروالخارج عن الحاكم المنتخب الذي ارتضاه الشعب بشهادة أمريكا والإتحاد الأوروبي في انتخابات نزيهة وحرة فاز فيها بنسبة 51في المائة وليس 99.98 في المائة كما يفعل طغاة العرب الذين آمنوا بالديمقراطية نفاقا فقط وزورا الإنتخابات علنا دون أن يجرؤ أحد على محاسبتهم.
48 - hossam maroc الجمعة 27 مارس 2015 - 16:22
نتمنى ألا تكون حلوة هذه الإنتصارات المصنوعة إعلامياً على حساب الحوثيين في اليمن تثرك المجال لدفع قدوماً إلى مغامرات حمقاء والإنجرار إلى معارك يوجد فيها كل شيء إلا النهاية ،نحن لسنا هنا مع الدولة الإسلامية أو ضدها ولا يهمنا تأكيد ذالك أو نفيه بقدر ما يهمنا المستنقع الذي سيتورط فيه التحالف العشري وحجم الخسائر الذي سيلحق به وكذا شر هزائم المنتظرة هذا إن فكر قبول النزال والتحدي ،
49 - عبد الحفيظ بلقزيز الجمعة 27 مارس 2015 - 16:38
محزن ما يقع على شعب اليمن من جارته وأخواتها.إنهم يقدمون أغلا خدمة ﻹسرائيل وﻷمريكا.العجب أن رؤية الصواب قد حجبت عن هؤلاء بإفراطهم في الولاء للأمركي الذي استطاع بقليل جهد أن يصور إيران خطرا على الأمن القومي االعربي بدل إسرائيل و يستميلهم إلى نار الفتنة بين الشيعة و السنة.و ههو ينجح اﻻن في الدفع ﻹقامة حلف عربي عسكري هدفه الحرب على ايران وبالتالي تأمين استقرار إسرائيل .إن المتتبع اليقظ ليلاحظ الغباء الذي يميز هؤلاء القادة منذ عقود.ذلك أنهم تآمروا ﻹسقاط احدهم هو صدام حسين والتسبب بالتالي في انهيار أكبر قوة كانت لديهم.وكان الدور الرئيسي آنذاك موكول لمبارك للعمل على إفشال كل حل قد تنتجه الجهود العربية لحل المشكل المفتعل من طرف أمريكا بين العراق والكويت. وقد نال مكافأة بأن عين وزير خارجيته امينا عاما للأمم المتحدة.لكن سرعان مانقلب عليه أسياده فأزاحوه ﻷنهم خططوا لأدوار أخرى نعيش اليوم جزءا من فصائلها هيؤوا لها وجوها أخرى عسير كشف مهامها الحقيقية.ونتمنى أن يبتعد المغرب عن هذه المؤامرات التي تحاك بالأمة ويبقى محايدا لكي يتمكن مستقبلا من إصلاح ذات البين وألا تتلطخ يداه بدم مسلمين لم يعتدوا عليه.
50 - hassan الجمعة 27 مارس 2015 - 17:01
إقتراب الساعة على الدول العربية و الغرب يعتبر ( العرب ) مجرد إرهابيين أسقطت رؤساء الدول ودمار على أجهزة الدولة ؛؛؛؛ " الحوثيون باليمن و المغرب الإسلامي بالصحراء الكبرى مدعمة من طرف ميلشيات النظام السابق معمر القذافي و الحركة الجهادية بتونس ثم إغتيال شكري بلعيد إلى متحف باردو و ليببيا الآن تحت حصار اللقاعدة وو سوريا و العراقق ووو بلدان إسلامية كببورما اللأسووية آلتتيي تتعيش تحت دوامة الدماء ......... و يفكر الغرب اليوم غلق بعض سفاراتها ضد الحرب الطائفية بين الشعوب العربية و الإسلامية و التواجد الإرهابي بها
51 - المغربي الجمعة 27 مارس 2015 - 17:11
سؤال : ما حدت في مصر الم يكن انقلابا ؟
52 - hafid الجمعة 27 مارس 2015 - 17:23
l'heure de vérité à enfin sonnez pour tous les pays ababo-musulmants,peuples et dirigeants confondus, pour payé les érreures commisent durant plus de280ans de leurs gestions,non formel aux intérets des peuples du monde arabo-musulmants...sans rentrée dans tout les détails maintenant,et vue,le danger que représente les événements que vivent actuellement tous les pays arabo-musulmants, chaqu'un dans son pays,qui risque de détruire tous les pays musulmants sur terre,il faut etre intelligent,pour évité de tombé dans les pièges de nos ennemis...pour commencez,oublions le passez,et laissons à l'histoire le jugement des responsables de cet situation que vivent nos pays actuellement...pour etre pragmatique,il faut soutenire le premier pays parmis nous qui c'est enfin révéillez,qu'est l'arabie saoudite,bravo a tous les pays arabo-muslmant qui ont répondus favorablement a ces appels,pour faire la guerre au térrorimes...bravo au maroc,qui est parmis les premiers,à avoir répondus favorablement
53 - ABARAN الجمعة 27 مارس 2015 - 18:02
إن أرباب مجلس التعاون وتركيا وباكستان...الوهابية السياسية تحشّد على أساس طائفي لتحريف الصورة عن الرأي العام العربي والمسلم فيما الحقيقة أن مشروعا إمبرياليا صهيونيا ورجعيا يمرر من خلال العدوان على اليمن بتحشيد الأجراء..لا يوجد في اليمن إيرانيون بقدر ما يوجد يمنيون هم التيار الأكثر شعبية في اليمن ومعه الجيش اليمني..ماذا تبقى إذن ليقول هؤلاء المعتدون أنهم يريدون تحرير اليمن؟..مرة أخرى نحن أمام العدوان..لكن في الوقت الذي يتحدّث فيه الأجراء بلسان واحد ولغة واحدة تؤكد على أنهم يعبرون عن تعليمات، ماذا أمام اليمنيين إذن؟ المعتدي على اليمن يحشد على أساس طائفي ليخفي المخطط الإمبريالي والصهيوني والرجعي..وهو يخوض حربا استباقية ضد إيران حتى لا تتدخّل ويستفردوا بالشعب اليمني..وتعتقد الوهابية السياسية أنها نجحت في تحشيد دول كبيرة مثل تركيا وباكستان ومصر في مواجهة اليمن وفي الجانب الآخر تحالفت مع القاعدة في اليمن..لكن يا ترى هل فكّر هؤلاء فيما لو تدخّلت بالفعل إيران وروسيا والصين فضلا عن اليمن ووفروا لليمنيين خبرات عالية؟ ما الذي سيحدث؟
54 - ababou الجمعة 27 مارس 2015 - 18:08
Pourquoi pas le plus grand état sioniste, "l'état" des plus grand criminels de monde
55 - yassine الجمعة 27 مارس 2015 - 19:13
الأمور لن تقف عند هذا الحد وساذج حقا من يظن ذلك، التحالف العربي حتى وإن كان قد دخل الحرب لتو فإن إيران لن تُنهي الحرب بهذه البساطة لانها شارفت على التمكين لمشروعها في المنطقة العربية ولن تعود لنقطة الصفر فارغة الأيدي بعد قطع كل هذه الأشواط .
ـ وهناك هجمة عنيفة وشيكة أتوقعها قريبا(والله أعلم ) ستكون بمثابة رد حازم على دول التحالف وعلى رأسهم السعودية
وما يجب أخذه بالحسبان هو أن إيران دولة قوية قادرة خوض حروب كبرى مثل هذه وقد أعدت عدتها منذ مدة طويلة حيطتا من كل تحالف مثل هذا،وما لا يجب نسيانه هو أن إيران ليست وحدها في هذه المعركة بل مدعومة من قبل المعسكر الشرقي العدو اللذوذ للمعسكر الغربي الذي هو حليف لدول العربية.و إيران لها أذناب في دول الخليج وهذه الأذناب تشكل خطرا كبيرا على أمن الدول العربية إذ قد تلجئ إلى أعمال إنتحارية ستسميها هي عمليات إستشهادية.
خلاصة القول التحالف لابد منه وضروري لضمان أمان المنطقة العربية من المد الفارسي لكنه ومع كامل الأسف جاء متأخرا كثيرا جدا. وشكرا لنشر أو عدم النشر
56 - الفاروق الجمعة 27 مارس 2015 - 19:14
الويل لك يا صاحب التعليق .علال
انت شيعي خبيث لانه يستحيل لمؤمن يحب الله و رسوله و ال بيته والصحابة الكرام ان يدافع ويدعو للحوثيين بالنصر .انك عدو الله اجلك يقترب ايها الخاءن قاتلك الله انت امثالك واعلم ان العزة لله ورسوله وللمومنين .عاش المغرب السنة ملكا وشعبا والعذاب للشيعة واتباعهم في المغرب وفي كل مكان..
الله اكبر .والنصر لاهل السنة والذلة لاتباع المجوس
.
57 - hafid الجمعة 27 مارس 2015 - 20:39
tous les pays arabes,doivent saisirent le conflit du yemen qui a poussez pour là premiére fois l'arabie saoudite a organisé dans son pays une armés avec tous les autres pays arabes,pour participé directement a la guerre du yemen,pour y rétablire la paix..Et, inchaalah,juste aprés cet réussite,s'attaquez tous ensembles,à rétablire la paix dans tous les autres pays arabo-musulmant en conflit entre eux.. bon courage à tous,tout en espérant,que cette fois-ci,seras la bonne occasion,pour l'unité des pays arabo-musulmant,pour le bien etre de leurs peuples
58 - soufian amazigh الجمعة 27 مارس 2015 - 22:09
تباً للعرقية متى نتحد تحت لواء الإسلام و نجتمع على نصرة خير الديانات الإسلام ونكون إخوانا في معاملاتنا و تبادل أفكارنا
59 - hafid الجمعة 27 مارس 2015 - 22:32
l'arabie saoudite est un pays respecté part toutes les puissances du monde actuel,soyons intélligents,et oublions les propagandes,qu'entretiennent les médias et,ONG des droits humains corompus,ou partisants de fausses démocraties contre l'arabie saoudite,qui d'ailleur,ce genres d'attaques ne date pas d'aujourd-huit,contre les pays musulmants,qui tiennent tete,en répondant NON,aux grande puissances..rappelez vous du grand chah d'iran,qui à fait de son pays la 4em puissances du monde,et participé a la guerre de1973 auprés de ses freres du moyen orient,contre israel,qui a été juste aprés quelques années,détroné par khomayni,qui lui a été soutenue à l'époque par tout les pays occidentaux,et tuez juste aprés,comme d'ailleur certains autres participant a la guerre de 1973,le roi fayçal,a été assasiné,le président annouar sadat assasiné,le roi hassan ii,le roi hocine,le président assad,leurs ont échappé de justesse grace a dieu. alors soyons honnetes entre nous,et construisons notre avenire
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال