24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. "السراج المنير" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | هل أدارت "حماس" ظهرها لإيران واختارت المحور السعودي؟

هل أدارت "حماس" ظهرها لإيران واختارت المحور السعودي؟

هل أدارت "حماس" ظهرها لإيران واختارت المحور السعودي؟

رأى خبراء سياسيون فلسطينيون، في إعلان حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وقوفها مع "الشرعية السياسية" في اليمن، إشارة صريحة، على رغبتها في التقارب مع محور المملكة العربية السعودية على حساب المحور الإيراني.

وكانت حركة (حماس)، قد أعلنت يوم السبت في أول تعليق لها على الأحداث الجارية في "اليمن"، أنها تقف مع "الشرعية السياسية، وتؤكد على وقوفها مع خيار الشعب اليمني الذي اختاره وتوافق عليه "ديمقراطيا".

وتابع البيان:" تؤكد الحركة أنها مع أمن واستقرار المنطقة العربية دولاً وشعوباً، وترفض كل ما يمس أمنها واستقرارها".

وبالرغم من عدم إشارة بيان حركة حماس، إلى تأييد العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد "الحوثيين" في اليمن، إلا أن عدنان أبو عامر، أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأمة بغزة (خاصة)، رأى أن حركة حماس أرادت أن تكون ركنا أساسيا في المحور الذي تقوده "السعودية" في المنطقة.

وأضاف:" تفسيرات البيان، قد تحمل أكثر من وجه، لكن ما هو أكيد أن الحركة اتخذت موقفا سياسيا، بناء على مراجعات، وأصدرت هذا الموقف تجاه ما يجري في اليمن، ومن الواضح أنها مع الموقف الرسمي العربي الذي يؤيد العملية العسكرية في اليمن ضد الحوثيين".

ووفق أبو عامر، فإن إيران التي ترفض العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن، ضد "الحوثيين"، لم تلتقط الفرص السياسية التي حاولت حماس إرسالها مؤخرا.

وتابع:" إيران لم تلتقط أي فرصة صنعتها حماس للتقارب معها سواء إعلاميا، أو سياسيا، ويبدو أن التغييرات المفاجئة في المنطقة، والتي تقودها السعودية في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، قد دفعت حركة حماس للتفكير بجدية لأن تكون جزءا أساسيا من هذا المحور".

ورأى أبو عامر، أن علاقة إيران بحركة حماس بعد البيان حول الأحداث الجارية في اليمن لن تكون كما كانت سابقا (قبل إصدار البيان).

وعلى مدار سنوات عديدة، أقامت "حماس"، علاقات قوية ومتينة مع النظام الإيراني، ولكن اندلاع الثورة السورية، عام 2011، ورفض "حماس" تأييد نظام بشار الأسد الذي يلقى دعما واسعا من إيران، توتّرت العلاقات بينهم.

واستأنفت "حماس" علاقتها مع إيران بعد أن زار وفد رفيع من قيادتها العاصمة طهران مطلع ديسمبر الماضي.

ومحور السعودية، هو الأفضل بالنسبة لحركة حماس على كافة الأصعدة السياسية، كما يقول مخيمر أبو سعدة أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر بغزة، وهو ما دفعها، وفق تأكيده إلى إصدار مثل هذا البيان.

وأضاف أبو سعدة، إن حركة حماس، أعلنت أنها تريد "علاقة مستقرة ومتوازنة مع السعودية"، وهو ما يفسر تأييدها الضمني، وربما الواضح للسياسة السعودية، تجاه ما يجري في اليمن.

وتابع:" كما أن السعودية تقود تحالف في المنطقة، تحتوي العديد من الأطراف التي تتمتع بعلاقة جيدة مع حركة حماس في مقدمتها تركيا وقطر، والسعودية قد تكون بوابة تحسين علاقة حماس مع مصر".

وكافة تلك العوامل، ساهمت كما يقول أبو سعدة في دراسة حركة حماس للموقف، واتخاذها قرار الانسحاب من المعسكر الإيراني، نحو "السعودي".

وكان محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، قال في تصريحات صحفية له مؤخرا، إن حركته معنية بعلاقات جيدة ومستقرة مع السعودية".

كما كشف الزهار عن زيارة قريبة (لم يحدد موعدها) سيقوم بها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

من جانبه، يقول طلال عوكل، الكاتب السياسي في صحيفة الأيام الفلسطينية الصادرة من الضفة الغربية، إن حركة حماس، تريد أن تنسحب من المعسكر الإيراني، وتتجه نحو التحالف العربي السني، بقيادة "السعودية"، للخروج من عزلتها العربية والدولية.

ويضيف عوكل، إن حركة حماس، وفي ظل التطورات السياسية المتلاحقة، و"المخيفة" في آن معا، تريد أن تنأى عن أي ضرر سياسي قد يلحق بها.

وتابع:" من الواضح أن السعودية تقود تحالفا عربيا قويا، وهناك إجماع عربي على العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن، حتى أن هناك إجماع شعبي، ورفض للتمدد الإقليمي لإيران في دول المنطقة لهذا الحركة اتخذت مثل هذا الموقف".

وأكد عوكل، أن حركة حماس أرادت القول، من خلال البيان، إنها مع المنظومة العربية، وهو ما يُحسب لها لأن القضية الفلسطينية لا تحتمل التجاذبات، والأهم أن ذلك قد يخفف من معاناة قطاع غزة الذي لا تزال تسيطر عليه الحركة.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - Benali الأحد 29 مارس 2015 - 01:34
لقد اختلط الحابل بالنابل في هذا الزمن الذي
هو زمن الردة بامتياز لم نعد نفهم ما يحصل
في هذا العالم ضاعت القيم الانسانية فضاع
معها كل شي
كلفتمونا حدود منطقكم فاصبح الشعر يغني
عن صدقه كذبه ولا حول ولا قوة الا لله
2 - ابو جاد الأحد 29 مارس 2015 - 03:25
المحور الايراني انتهى و من لم يفهم الامر بعد فلا يستحق ان يشتغل بالسياسة،قادة حماس ادكياء بما فيه الكفاية و يجب على العرب احتضانهم و توفير المال لهم ،ما كان يرميهم في حضن ايران هو المال و للاسف فان الملالي كانو يستغلون منحهم لحماس بشكل قبيح
3 - حميد الأحد 29 مارس 2015 - 03:32
المشكل في حزب الله و ليس في حماس فامريكا ستوافق على قيام الدولة الفلسطينية في حالة تخلي ايران عن دعم المقاومة و مفاوضاتها ليس من اجل النووي و لا تظنوا بان ايران تدافع عن فلسطين بل تريد الهيمنة على المنطقة
4 - mourad الأحد 29 مارس 2015 - 03:36
حماس لن تغفر للملالي و اتباعهم تفرجهم عليها ابان الحرب الاخيرة على غزة،و مهما يقال عن حماس فانها تبقى انظف من الملالي و مشايعيهم،سياسة ايران ضد المنطق و سابحة ضد التيار و لابد لاي عاقل ان يصطدم معها،ايران خربت المصالحة الفلسطينية و اتخدت من القضية ورقة تفاوض بها الغرب،و الاسلم لحماس ان تتخلى هي عنهم قبل ان يتخلوا عنها كما فعلوا بالماضي
5 - nabildjo الأحد 29 مارس 2015 - 03:46
إيران قوة لا يستهان بها ، لست ادري لما يعاديها اغلب البلدان
بالرغم من انها لم تدخل يوما في حرب مع من لم يمسها بل على العكس فايران على اهبة الاستعداد لمد يد العون لكل مظلوم
حتى و ان كانو شيعة او اي مدهب من المذاهب كانوا ينتمون
المهم انهم رجال صنعوا ما لم تصنع الدول الاخرى
6 - بنت العرب الأحد 29 مارس 2015 - 03:48
هذا هو الدم العربي عندما احست حماس بعوده وتكاتف العرب تركت ايران واجتمعت مع العرب نريد ان نبقى هكذا يد واحده فوالله لن تستطيع علينا اقوى دوله في العالم لا عزة لنا الا بالاسلام اليوم اليمن وغدا سوريا وباقي الدول العربيه باذن الله هذي الوحده ترهب الاعداء ولا يتجرا احد من التدخل في اي دوله عربيه او مسلمه
7 - فرفور الأحد 29 مارس 2015 - 04:38
لماذا لا تستفيد وتروى حماس من الثدي (البزولة) الحنون المعطاء. الكل يريد حقه من الكعكة. ربما إيران قفلت الصنبور (زيرات الروبيني) من أجل المال يمكن لحماس أن تتحالف حتى مع الشيطان. هذا هو واقعنا وبئس الواقع.
8 - صحفي يكره الاعلام العربي الأحد 29 مارس 2015 - 04:38
لم اسمع بهذا الخبر
و الجميع يعلم ان حماس لولا ايران لكان امرها انتهى من زمان
فايران تمولهم بالاسلحة والخطط الحربية و المناورت اللازمة للصمود اكبر مدة
كما ان ايران تمولهم بالاموال من اجل بناء غزة
و لو قررت حماس التخلي عن المحور الايراني فايامها معدودة
فمن اتكل على العرب الصهاينة كم اتكل عمارة بلا ساس
فدول لخليع هي من تمول اسرائيل من اجل القضاء على حماس
اظن ان هذه التصريحات غير صحيحة وربما من وحي قناة العربية الصهيونية او الموساد المخبراتي العربي
9 - ابنة الاطلس الأحد 29 مارس 2015 - 05:11
انصح حماس بوضع يدها في يد الفرس اصحاب المبادئ و الكلمة اما العرب فهم خونة لا امان و لا عهد لهم و التاريخ يشهد على ذلك.
10 - العربي الأحد 29 مارس 2015 - 05:26
حماس اصبحت حركة مخترقة حتى النخاع من اليهود العرب ولولا الجناح العسكري الذي كاد ينقلب على خالد مشعل و الذي منع المكتب السياسي من التحدث باسم الجناح العسكري او التفاوض باسمه لاصبحت حماس لعبة في يد إسرائيل و لا يزال الجناح العسكري ملتزما بمحور المقاومة و لا يزال يربط علاقاته مع إيران و حزب الله بينما تتمتع القيادة السياسية في الخارج بالفنادق و القصور الخليجية و اموالهم ولولا إيران و صمود سورية و حزب الله و اليمن لتم احتلال جميع الدول العربية و تقسيمها بما فيها المغرب تذكرو ان السعودية هي من قسمت اليمن و هي من تدعم تقسيم اليمن اليوم بل و تدعم الإنفصاليين الشيعة في اليمن اليوم و دعمت الشيوعيين الإنفصاليين بالأمس القريب في اليمن و لا يزالون يقيمون فيها منذ التسعينات و هي من دعمت الحوثيين في السيتينات ضد جمال عبد الناصر و هي من دعمت إيران الشاه و ملاليه إنه المحور الصهيوني العربي المنافق ضد محور المقاومة و لقد انكشفت الخدعة فأفيقو اين كان هذا الحلف العربي المتعنتر أمام مذبحة غزة و مذبحة العراق ؟
11 - خالد الأحد 29 مارس 2015 - 06:00
تحالفو كما شئتم مع ملوك الزفت و المازوط و البوطاكاز، أنا شخصيا أتعاطف مع الشعب اليمني الفقير الذي يشبهني و يشبه المغربي البسيط، أما من اشتبه عليه الأمر بين شيعة و سنة، و من يستقي أخباره من الجزيرة و العربية فهو شخص بسبط تافه مائة من أمثاله في عقل و احد كما قال أحد الحكماء من بني مسكين.
12 - je suis ce que je suis الأحد 29 مارس 2015 - 07:24
Si le problème des arabes ne s’arrête pas tout de suite alors soyez sure et certain que tous les pays arabes sans exception vont bientôt mourir de faim et de la misère. Tous vont être dans une catastrophe de leurs richesses, les puits du pétrole les premiers qui vont être bombardé et brulé par la population pauvre pour que tout le monde soit égal. Entre temps tous les catholiques et les juifs vont vous combattre indirectement pour stopper votre ignorance envers l’humanité.
13 - يوسف قراع المدني الأحد 29 مارس 2015 - 08:16
كل هذا مجرد تخمين خالي الوفاض، لأن زعماء حماس يتوزعون
بين قطر و غزة و يزرون إيران، و ما تخلى أحد عن أحد في حرب غزة، التي
كانت في صالح أمريكا أيضا،للحد من تبجح إسرائيل، و تطاولها
على أهل العم سام.
14 - عربي مسلم الأحد 29 مارس 2015 - 09:06
لقد انطوت علينا حيل القوى الغربية.فاﻷمة اﻹسﻻمية في امس الحاجة الى بعضها البعض.فإذا كانت القيادة الجديدة في السعودية قد تمكنت من عقد تحالف للقيام بعاصفة الحزم في اليمن.فإننا نباركها ونؤيدها شريطة اﻻ يكون هذا التصرف اناني فقط.ففلسطين يقتل .ويدبح شعبها .اما حماس المباكرة فهي تؤيد الشرعية.ﻻ داعي للمزايدات.
15 - حميد شحلال الأحد 29 مارس 2015 - 09:43
إلى رقم 5 اذكر حربا واحدة خاضتها إيران للدفاع عن الاسلام أو المسلمين عبر التايخ وليس فقط اليوم
وفي المقابل كم من مرة تريد أن أذكر لك من وقوف إيران مع العدو ضد الاسلام والمسلمين
لن تجد إلا المؤامرات والدسائس وعلى رأسها إسقاط الخلافة العباسية في بغداد وغيرها كثير ولن تجد لإيران موقفا واحدا مشرفا أما حزب الللات فخير ما أنصحك به أن تقرأ كتاب ماذا تعرف عن حزب الله لمؤلفه علي الموسوي لترعف بالصور المصادر الدقيقة مها هي العلاقات الحميمية التي بين حزب اللات والصهاينة
أما حماس من حيث الترسنة البشرية فهم إخوانا لنا أما من حيثها كتنظيم فإن فيها رائحة التشيع إن لم أقول قد رضعة من حزب الامل الشيعي مصة أو مصتين

وللعلم فإن فلسطين أصبحت مزيجا من الطوائف التي بعضها يختلف مع أهل السنة حتى في العقيدة كطائفة الاحمدية التي تنشط في فلسطين حتى أن معظم أهل حيفا أحمديون أو تقدينوا
وفي الحقيقة التنظيمات الاسلامية كلها مستعدة أن تضع يدها حتى في يد الشيطان نفسه إن آنست منه أنه سوف يرد لها بعض الاعتبار
16 - غزة الأحد 29 مارس 2015 - 10:45
كعربي ومسلم سني ادين مسرحية الا الصهيون واتباعهم على الشعب اليمني النبيل

الا الصيهون في الجزيرة العربية ومرتزقتهم يشنون حربا على اخوانهم اليمنيين

يريدون تكوين قوة عسكرية لتحمي انظمتهم المتخلفة ضد شعوبهم بسم الشرعية


اما في ما يخص حماس في غزة

لم نرى ولو قرطاصة واحدة عربية قدمها العرب لغزة ما عدا سوريا

بل رأينا صواريخ ايرانية تنطلق من غزة لتدك عاصمة اسرائيل تل ابيب وغيرها على مدى 53 يوم في الحرب الاخيرة

بل رأينا صواريخ ايرانية التي جعلت الصهائنة يختبؤون مثل الفأران تحتى الارض

بل رأينا الاسلحة الايرانية والسورية تحرر جنوب لبنان ولم نرى لا سعودية ولا مملكة دنيال كلفان ولا اشبهاهم







.
17 - mohammed الأحد 29 مارس 2015 - 10:59
عداءإيران لإسرائيل نابع من معتقداتهاكدولة إسلامية وجب عليهامعاداة الصهاينةولا علاقة له لابحماس ولا بأي مكوّن آخر,حماس هي من احتاجت إلى مساعدةإيران وليس العكس وهي من لا زالت بحاجة للمساعدة سواء العسكرية أو غيرها إما من طرف إيران أو من طرف آخرغير إيران, وهي كذلك حرّة في اختياراتها ولها أن تختار الحلف الذي تريده فما الذي سيتغيّر بالنسبة للآخرين إن اختارت هذا الطرف أو ذاك؟لا شيء طبعا,الإتفاقات المبرمةحول الدولة الفلسطينية"المفترضة والتي لا زالت مجردسراب يتبعه الفلسطينيون"تنص على حدود 1967فماذابقي من تلك الحدود؟وماذا نفّذ من تلك الإتفاقات ؟ والأرض الفلسطينية مغتصبة منذ ذلك التاريخ إن لم يكن منذ1948ولم يتحقق لهم أي شيء(حتى المساعدات الإنسانية يجب على العرب أن يأخذواإذنا من إسرائيل لتمريرهالداخل الأرض المحتلة)بينما أيران لم تبدأ بمساعدتهم إلامنذ أمد قريب وقد ساهمت بشكل كبيرفي صمودشعب غزّة,الفرق بين إيران والعرب أنهاإن لم تستطع أن تفرض رأيهاعلى عدوك تمنحك أسباب صمودك لتفرض أنت رأيك بنفسك على عدوك بينماالعرب عندمالا يستطيعون فرض رأيهم على عدوك يطلبوامنك أنت أن تتنازل أكثرلتتماشى مع مطالب عدوك
18 - perso الأحد 29 مارس 2015 - 11:14
الغريب في الامر ان هناك اشياء غير مفهومة في بعض القضايا واهم هده القضايا هو الرد على كل تعليق كان إجابيا ام سلبيا. فإن كان التعليق فيه مصلحة ما ..فتصبح الاجابيات سلبيات كما هو حال لتعليق رقم5 Nabildjo. هدا يعد ضد حرية التعبير والاسواء من دلك هي المغالطة التي تجعل الناس يفقدون التقة في بعض الارقام المنسوبة لبعض التعاليق. ما اود الاشارة به هنا ان احيانا اعلق على تعليق ما بالاجابي فيصبح سلبي او سلبي فيصبح اجابي. من هنا افهم ان اي تعليق محكوم عليه بالاجابي او السلبي مسبقا.
19 - ويسلان الأحد 29 مارس 2015 - 11:22
اخاف ان يرفض المحور السني دعها له ويوقف المحور الشعي مساندته لها فتبقى وحيدة كالشاة التائهة بين قطيع الدئاب
20 - المقاومة الأحد 29 مارس 2015 - 11:42
قادة حماس وليس كتائب القسام ارتكبتوا خطئ فادح عندما ادارت ظهرها لسورية و محور المقاومة وراهنت على تركيا وقطر عملاء امريكا والصهاينة و لا اعتقد ان قادة حماس سترتكبون الخطئ لان سلفضهم قادة القسام والشعب الفلسطيني المقاوم فالمكان الطبيعي لحماس هو محور المقاومة.
21 - عربي الأحد 29 مارس 2015 - 11:54
متى كان للفصاءل الفلسضينة وجه واحد لقد كانوا و ما زالوا و سببقو على حالهم .كانوا مع صدام وانقلبوا عليه .كانوا مع مصر و ادوها .كانوا مع سوريا و تخلو عنها. ثم اداروا دهرهم لايران ليتجهوا صوب السعودية في هدا الضرف الحالي .اما غدا لسنا ندري اين بتجهون. الله يعطينا حسن الخلق
22 - استاذ الأحد 29 مارس 2015 - 12:22
سياسة حماس واضحة مع الديمقراطية كيف ماكانت النتيجة وتداول السلطة فهي لم تحد عن مبدئها مع النظام السوري مما ادطر قيادتها الخروج منها و لا تدخل في الشؤون الداخلية للعرب
23 - بين الخنادق و الفنادق الأحد 29 مارس 2015 - 12:32
السعودية حليفة أمريكا لا يمكن ان تقدم السلاح و الأموال لحماس لتقاتل اسرائيل. السعودية بحاجة الى من يقاتل عنها في اليمن و سوريا و العراق، و هي ستبحث على من له رصيد من الدم الرخيص (إرهابيون و مرتزقة). اذا تحولت حماس الى عبد للسعودية فسينتهي بها المطاف الى الانقسام و التشتت لان أموال السعودية لا تصنع الا مترفين و فاسدين و مرتادي فنادق ٥ نجوم و مواخير ليلية او إرهابيين داعشيين. هناك انقسام في حماس بين كتائب القسام التي تعيش في الخنادق و التي شكر قائدها الكبير محمد الضيف ايران و حزب الله في رسالة تاريخية، و اصحاب الفنادق في الدوحة و اسطمبول الذين يشكرون تركيا و قطر التي وفروا لهم فنادق وولائم و سكن رفيه.. و التاريخ القريب سيحكم بين الفريقين...لننتظر...
24 - رشيد منار الأحد 29 مارس 2015 - 12:41
ملك السعودية يصلح بعضا مما أفسده سلفه الراحل،لأن السعودية بشكل أوضح لا تعنيها المقاومة،ولايخصها استقرار المنطقة ،وحماس تخضع للتجاذبات بين المحورين (السني/الشيعي)،ولا يمكن بحال أن تلام في ذلك،وخاصة مع الحصار الخانق الذي يفرضه عليها نظام العدو الإنقلابي، ومشاكل الإعمار. ...
25 - ابونور الأحد 29 مارس 2015 - 12:48
لحول ولآقوت الآبالله ردا علآالدين علقو من قبلي اقول لهم يا امة دحكت من جهلها الآمم تعجبت من مقالآتكم كتيرا لم اجد احد يدكر اسرائيل بسوئ ولآ امريكا ولآ غيرهم من الآمم الطاغيه فقط تصبون غضبكم على اران ماهاده العقليه التي ترضى باللأستعباد والله عجبا لكم يا امة العرباد
26 - abdelwahed الأحد 29 مارس 2015 - 12:51
و الله احس بفرج قريب هده فرصتنا في الالتحام للوحدة مند زمن لم ارا العرب متفقين على شئ هدا في حد داته انجاز يحسب لملك السعدية الجديد وفقه الله للخير
27 - Derkw الأحد 29 مارس 2015 - 13:03
وفيقو يا العرب خلاص امريكا وروسيا مدورة عليكم القردة وانتم جالسين كتناطحو بحال الحوالل
28 - ahmed de tanger الأحد 29 مارس 2015 - 13:14
حماس تعيد نفس الخطأ عندما أدارت وجهها عن سوريا. الأكيد أن عقد هذا التحالف سينفرط بمجرد انتهاء العدوان على اليمن و لا أقول الانتصار لانه لن يكون هناك انتصار للسعودية و من يلف لفها. ثم تعود ديما لعادتها القديمة : حصار، فقر، ... ف تملق لإيران من اجل اعادة العلاقات.
29 - ssi mohamed el alawi الأحد 29 مارس 2015 - 13:17
Hamas est telle une femme qui se donne au plus offrant, la surenchère est ouverte,et l'argument de la terre sacrée attend,qui va avoir le sesame pour les prochaines, qui sera le plus généreux, ah lala hamas, le mechaal qui est venu jusqu au maroc avec la complicité du pjd sans dire un mot de remerciement à celui qui voulait de tout temps résoudre ce problème , à savoir feu majesté hassan2, ils savent que les marocains disent vrais que ce soit les palestiniens ou les israeliens, mais étant donné que les deux aiment l argent,on etait pas écoutés, car pauvre,, bizarre,, oune parole sage prononcée par un pauvre n a pas de pluvalue,, je les emmerde tous,,, puliez svp hespress
30 - محمد بوعناية الأحد 29 مارس 2015 - 13:34
التناحر العربي العربي اضر اضرار بليغة بفلسطين
31 - فرفور الأحد 29 مارس 2015 - 13:38
ردا على تعليق صاحب رقم 15 وانا بدوري اتحداك أن تقول لنا متى شاركت فعليا إحدى دول الخليج في أي حرب دفاعا عن الإسلام أو المسلمين أو حتى عن العرب؟ وأذكر بالخصوص السعودية. كما أريدك أن تضيف إلى معلوماتك بأن هؤلاء ليس لهم جيش بمعنى الكلمة. حتى طياري المقاتلات الحربية كلهم أجانب إما باكستانيين أو هنود. أما إيران على الأقل في هذا الجانب تعتمد على قوتها الذاتية. و انا هنا لا أدافع على أحد لتذهب ايران إلى الجحيم ولكن من باب الحياد والموضوعية.وقول الحق.
32 - عربية مغربية الأحد 29 مارس 2015 - 14:23
انكشفت يالشيعة يا اتباع ايران و جاكم يوم اتحدوا فيه زعماء العرب و بيخرسوكم دمرت شعوب و شتت امّم يا عبدة الاضرحة لكن ربنا موجود و ايامكم معدودة شو طلع لكم من الخراب و الدمار و قتل الأبرياء حسباتكم مغوطة و بتدفعون الثمن غالي لان ربنا موجود
33 - البريد الأحد 29 مارس 2015 - 14:40
هل تعلمون ما هي توابت إيران وحماس والسعودية؟

بالنسبة لإيران وحماس : نهاية إسرائيل وعدم الإعتراف بها.

بالنسبة للسعودية : الإعتراف بإسرائيل وضمان وجودها وهده هي تابتة الولايات المتحدة الأمريكية.

للمكلسة عقولها: بناءا على ما سبق ولو نفضتم الغبار عن عقولكم لفهمتم أن حماس لا يمكن أن تولي ضهرها لإيران وتتجه نحو السعودية.

ولو فعلتها إنما تفعلها مؤقتا لرفع الضائقة المالية في غزة كما هو الحال اليوم.

من جهة أخرى، إيران لا تعتمد على حماس ضد إسرائيل وإنما تعتمد على الجهاد الإسلامى.
34 - اليقين الأحد 29 مارس 2015 - 15:48
اتفق مع مداخلة رقم 32 فرفور .. ( وعند جهينة الخبر اليقين )

اللهم اهدنا الى مافيه الخير والصلاح .
35 - Fouad الأحد 29 مارس 2015 - 16:05
هل يوجد أي عضو من محور المقاولة في سجون الاحتلال الصهيوني؟ لا، هل يوجد أي معتقل من ذاك المحور في سجن غوانتانامو الرهيب؟ لا.هل قامت أية حرب مسلحة بين ذاك المحور و أية دولة أمبريالية، قديما أو حديثا؟ لا.هل هناك أي تضييق على الأفراد و الجمعيات التي تتبنى معتقد محور المقاومة( عفواً :المقاولة )في أية دولة غربية؟ لا. هل يوجد أي دولة أو مليشية تابعة عقديا لمحور المقاولة في قائمة الإرهاب العالمي، كما يقول الغرب؟ لا، ثم لماذا الغرب يشن الحملات العسكرية والسياسية والإعلامية ضد التنظيمات التي تعادي الغرب و محور المقاولة، ولم تقم بأي حملة عسكرية فيالتاريخ ضد أي من محور المقاولة.ولماذا تغض الطرف عن جرائمهم في حق االمسلمين في العراق وسوريا ولبنان واليمن؟
36 - حميد شحلال الأحد 29 مارس 2015 - 16:20
إلى رقم 32 البينة على المدعي وليس على من أنكر
أنت قلت " بل على العكس فايران على اهبة الاستعداد لمد يد العون لكل مظلوم" وأنا قلت لك أذكر لي موقفا واحدا ناصرت فيه مظلوما من المسلمين
وحين تثبت هذا سوف أجيبك على تحديك إن لم يُحذ المقال قبل الرد
وعلى أيٍ فشكرا لك على قولك " و انا هنا لا أدافع على أحد لتذهب ايران إلى الجحيم" وأنا أءمن على دعاءك هذا
37 - احمد الأحد 29 مارس 2015 - 17:55
للاخ 32 و الله يا اخي فهمك للاحداث سليم . سيضيع مستقبل الامة بين تناحر السنة و الشيعة فهنيئا لكم غبائكم. ايران يمكن ان تكون سيئة تبحث عن مصالحها و تضغط على امريكا بورقة دعم المقاومة لاكن الان هي الوحيدة التي ضد اسرائيل نحن نرى افعال ولا نتكلم عن خفايا صدور .بالمقابل السعودية راس الافعى ضد المصالح العربية على طول الخط صدق رسول الله حينما قال عنها "اللهم بارك في شامنا ويمننا قالوا: ونجدنا يا رسول الله قال: اللهم بارك في شامنا ويمننا قالوا: ونجدنا يا رسول الله إلى أن قال: "نجد يطلع منها قرن الشيطان". ونجد هي مركز بدا دعوة ال سعود ومنظرهم محمد بن عبد الوهاب الذي اشتهر بالغلو في الدين وتكفير المسلمين هو الاب روحي للقاعدة و داعش و الفكر المتطرف فجتهاده في شرح دين مثل باب جهنم فتح على مسلمين و العجيب ان اسرته تبرات منه لبتعاده عن تسامح ووسطية اسلام. على العموم سواء ايران او السعودية فهما متشابهان ايران تبحت عن مصالحها و سعودية و خليج يمكنهم حرق جميع العرب و تفريط في اي غالي من اجل ضمان الحكم.سواء شيعة او سنة فهم مذهبهم به مجموعة من مغالطات وجتهادت فاسدة شيعة يسبون و سنة يقدسون و يؤلهون
38 - riri الأحد 29 مارس 2015 - 20:45
إيران قوة لا يستهان بها ، لست ادري لما يعاديها اغلب البلدان
بالرغم من انها لم تدخل يوما في حرب مع من لم يمسها بل على العكس فايران على اهبة الاستعداد لمد يد العون لكل مظلوم
حتى و ان كانو شيعة او اي مدهب من المذاهب كانوا ينتمون
المهم انهم رجال صنعوا ما لم تصنع الدول الاخرى
39 - rachid الاثنين 30 مارس 2015 - 00:24
مساكين لا تعرفون الحقيقة ; الاتعلمون ان من قتل الخليفة عمربن الخطاب اليس هولؤلؤالمجوسي الفارسي ; ايران الدولة الفارسية لها حقد كبيرعلى الاسلام والعرب لان المسملون العرب هم من فتحوا بلاد الفرس التي تسمى الان ايران ; ومنذ ذالك الوقت وهم يحقدون على المسلمين العرب ; ورغم ادعائهم الاسلام واعتناقهم المذهب الشيعي ; الا انهم لايهم هذا الامروانما غايتهم الوحيدة عودة الامبراطورية الفارسية على حساب الامة الاسلامية السنية ; وفي الحقيقة ايران دولة مجوسية صفوية لايهمها لاسنة ولا شيعة ;وانما استخدمت الشيعة العرب كوسيلة لتحقيق غايتها التوسعية وتفثيت الدول العربية وتشويه الاسلام والقضاء على المسلمين السنة الاحقاق ; هذه هي حقيقة ايران المجوسية الصهيونية الصفوية
40 - أمازيغي الاثنين 30 مارس 2015 - 00:47
كنت اظن ان حماس ذو مرجعية شيعية نظرا لوجود تقارب ايراني لاكن تبين ان ايران لا تهمها القضايا العربية وحتی القدس لا يعنيها مجرد هتافات لاحزاب الشيطان لاستمالة القلوب الضعيفة التي تری امام ارجلها بمتر فقط علی حماس الانضمام للدول العربية فايران المجوسية هدفهم التوسع وسحق أمة محمد (ص) .
41 - أمازيغي الاثنين 30 مارس 2015 - 01:01
اتعجب لتعاليق المغاربة المؤيدة لايران ادعوهم للبحت علی الانترنيت لحقاءق الشيعة وان لا يكتفو بمشاهدة التلفاز يعطون صورة جميلة للايرانيين وفي القلب يخفون الكراهية والمكر،
المجوس فرضو التشيع في ايران بالقوة علی السنة ويضطهدون العرب في الاهواز فمعظم الايرانيون يكتمون انهم سنيون لا تنخدعوا بحطابات حزب الشيطان في قناة العلم والمنار وشكرا .
42 - المختارالمختار الاثنين 30 مارس 2015 - 14:22
مشكلتنا نحن العرب ،أننا استحلينا التبعية و التزلف والتمسح بالغير وكلما سطع نور من بين أحضاننا توجسنا منه ‏خيفة وقارعناه ضنا منا أن لا ضوء غير ضوء العجم ينير طريقنا ، حتى سرداب المجوس دخلناه فرحين مبتهجين رغم ‏صدى الشتم واللعن في حق الخلفاء الراشدين أصحاب نبينا(ص) بل وزوجته أم المؤمنين عائشة (ض) ناهيك على ‏حقدهم العقدي الأزلي اتجاهنا، وحتى هذه اللحظة الفارقة التي راينا فيها تكتلا عربيا يهب لنجدة شعب عربي أعزل من ‏همجية مستذئبين‎ باليمن مسيرين من لدن ذئاب مجوسية استصغروه ورموه بالتبعية تارة لأمريكا وأخرى للوهابيين ، ‏مع العلم أن امريكا ولو مرة هاجمت الحوثيين أو حتى عاتبتهم بكلمات ملطفة على ما يقومون به، وفيما يخص حماس لا ‏أظنها مخطئة ان هي اصطفت مع الكتلة العربية لأن اصطفافها مع ايران ما جلب اليها الا الذمار والخراب ،وما حل ‏بالفلسطينيين بسوريا والعراق ولبنان يوم اندلاع الثورة السورية لهو الدليل البين،والأكيد ‏أن الايرانيين لا يهمهم تحرير فلسطين ولا المسجد الاقصى، فهم أصلا يؤمنون بان المسجد الاقصى يوجد بالسماء.
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

التعليقات مغلقة على هذا المقال