24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | واشنطن: اعتراف إيران بإسرائيل لا علاقة له بـ"الاتفاق النووي"

واشنطن: اعتراف إيران بإسرائيل لا علاقة له بـ"الاتفاق النووي"

واشنطن: اعتراف إيران بإسرائيل لا علاقة له بـ"الاتفاق النووي"

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن اعتراف إيران بحق إسرائيل في الوجود والتفاوض معها حول ملفها النووي "مسألتان منفصلتان".

وفي ردها على مطالبة رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو، بتضمين الاتفاقية النووي مع إيران اعترافاً بحق إسرائيل في الوجود، قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماري هارف، "هذه الاتفاقية تتعلق بالقضية النووية فقط، لقد أبقينا القضيتين منفصلتين عن عمد".

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن المتحدثة الأمريكية: "تلك القضية (الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود) معقدة بما يكفي للتعامل معها على حدة، هذا اتفاق (بشأن نووي إيران) لا يرتبط مع أي قضايا أخرى، ولا ينبغي له كذلك، وهو ما ركزنا عليه".

وكان نتنياهو قال في تصريح مقتضب عقب اجتماعه بالمجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر (الكابينت)، إن "إسرائيل تطالب بأن يتضمن أي اتفاق نهائي مع إيران اعتراف إيراني واضح لا لبس فيه بحق إسرائيل في الوجود"، مستطردا "أريد أن يكون واضحا للجميع أن بقاء إسرائيل غير قابل للتفاوض، إسرائيل لن تقبل اتفاق يسمح لبلد يتعهد بإبادتنا أن يطور أسلحة نووية، نقطة".

وتوصل مفاوضو مجموعة (خمسة زائد واحد) وإيران إلى اتفاق بمدينة لوزان (سويسرا)، يوم الخميس الماضي، حول المعايير الأساسية لاتفاق مستقبلي، خاصة ما يتعلق بخفض قدرات إيران على تخصيب اليورانيوم وتحويل الموقع الاستراتيجي فوردو.

وحسب التفاصيل المسربة للاتفاق الأولي الذي من المرتقب إنهائه قبل 30 يونيو المقبل، سيتم خفض قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم واحتفاظ إيران بستة آلاف جهاز طرد مركزي نشيط (مقابل 19 ألف حاليا)، كما سيتم رفع العقوبات الأمريكية والأوروبية بشكل تدريجي وفق احترام التزامات إيران.

ويتوج هذا الإعلان 8 أيام من المفاوضات الدبلوماسية الماراطونية قام خلالها المفاوضون بعقد جلسات حوار متواصلة من أجل التوصل إلى تفاهم تاريخي قبل بلورة الاتفاق النهائي.

وكتبت صحيفة (نيويورك تايمز) تعليقا على هذا الاتفاق أن الرئيس الأمريكي أوباما يأمل في أن تقنع تفاصيل الاتفاق الكونغرس الأمريكي بعدم متابعة عزمه فرض عقوبات جديدة ضد إيران، وهو ما من شأنه أن ينسف المفاوضات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - ولد حميدو السبت 04 أبريل 2015 - 05:03
لقد كتبت في تعليق سابق بان امريكا تتفاوض مع ايران من اجل ان تتخلى عن دعم حماس و ليس من اجل النووي اما الدول الغربية الاخرى فهي مجرد كومبارس فلو طلبت منها ان تزحف على بطنها ستفعل دلك و غير دلك من الدي فسح المجال لايران حتى هيمنت على المنطقة فالمرحوم صدام هو الدي كان يقهر ايران و شيعتها في العراق
2 - seahawks السبت 04 أبريل 2015 - 05:04
اي اتفاق لاوباما مع ايران سيلغيه الرئيس الامريكي القادم بجرة قلم .مجلس الشيوخ و الجمهوريون بالاضافة لاسرائيل و العرب غير راضون على الاتفاق..
3 - gargalou السبت 04 أبريل 2015 - 05:06
la chine pour entrer dans le marche international en 2007 etait oblige d,ouvrir l,embassade d,srael en chine .cetait la premiere condition .l,iran a negocie et a gagne sans conaitre l,israel comme etat et sans abondonner le soutien de la resistance au liban et en palestine bravo bravo bravo
4 - العب اللطيف الهطيلي السبت 04 أبريل 2015 - 05:22
لقد وصل الايراني الي مبتغها وهذا ماجاء من فراغ بل من الاصرار والعزيمه ونزع الخوف نحن العرب راحت ثروتنا من البترول والغاز والجغرفياء والسياده لبلدننا الي الصهيوني والامريكي ولازلنا نطرد وراء الامريكي والغرب ولم يعطينا شي الشي الوحيد هو نزع الخوف من الغربي ولامريكي والصهيوني وانتزاع الحقوق اما انهم يبخرنك تتقدم وتصنع وتتخترع كلام فاضي
5 - Voter السبت 04 أبريل 2015 - 06:36
We would like to see a powerful Iran even with nuclear weapons like any other nation but neither Iran nor Arab/ moslim countries care about Life so not to really use them
6 - Hicham UK السبت 04 أبريل 2015 - 06:38
عسى أن يدفع هذا الحدث شرائح عريضة من الشارع المغربي و العربي بل و حتى الإسلامي إلى الفهم بأن إيران لا تمثل الإسلام و لا فلسطين و لا يحزنون بل تمثل نفسها و مصالحها فقط لا غير.
7 - ..... السبت 04 أبريل 2015 - 07:12
انتهت مدة صلاحية حماس و حزب الله و الحوثيون فستنفذ اسلحتهم و يرفعون ايديهم
و طال الزمن او قصر فالعراق ستنقلب على ايران لان تلك المنطقة معروفة بالحروب على مر التاريخ
8 - خميد شحلال السبت 04 أبريل 2015 - 07:28
اعتراف ايران باسراءيل ليس في حق الوجود وانما في حق تاسيس دولة في الشرق الاوسط وهذا منصوص عليه في كل مراجعهم ولا ينكره الا غبي او متامر
وهذه رسالة لمن يقول لماذا الحرب على الحوثيين في اليمن وليس ضد اسراءيل لان من يقول ذلك يجهل ان كسر شوكة الشيعة حيث ما كانوا هو كسر لشوكة اسراءيل
9 - ...... السبت 04 أبريل 2015 - 08:48
على العرب ان يفهموا خيوط اللعبة و عرفوا من هي الجهة التي كانت تعرقل استقلال فلسطين لان اسرائيل ملت من الصراع فامريكا ليست ضد قيام دولة فلسطينية و لكن من يضمن امن المنطقة مع تدخل ايران فهل الدول الاروبية اعترفت بفلسطين و المحكمة الجنائية قبلتها بدون موافقة امريكا بل دلك تمهيد لاستقلال فلسطين و لو ببعض التنازلات لان تلك الارض كانت مستعمرة من عدة دول الفينقيون و العثمانيون و فرنسا و الانجليز و اخيرا اليهود
مجرد رايي الخاص و اتمنى ان يكون السلم في العالم فكل واحد له الحق في الحياة و ادا توفي واحد يزداد ثلاثة و البقاء لله فنحن ضيوف في هده الدنيا الى ان يرث الله الارض و من عليها
10 - يوسف السبت 04 أبريل 2015 - 08:58
الله أعلم بما يقولون المريب في الأمر أن كل هاته الضجة المفتعلة من اسرائيل وأمريكا لم تكن في أوانها عندما كان الإيرانيون في أول تجاربهم النووية فهل كانوا لايعلمون بهم قبل أن تصل أجهزة الطرد النشيطة هاته لعدد ضخم مثل تسعة عشر ألف.أشك في هذا والله تعالى أعلى وأعلم  
11 - Salah-Salah السبت 04 أبريل 2015 - 09:27
والفلسطينيون الأبرياء المشردون المغتصبة أرضهم .. من يضمن لهم الاعتراف بحقهم في الوجود والحياة الكريمة ؟
12 - intissar السبت 04 أبريل 2015 - 09:41
السلام عليكم هاه الثمتيلية الم تنتهي بعد بين امريكا وايران من حهة واسرائل وايران من جهة اخرى مأود قوله هو امريكا واسرائل وايران دولة واحدة ضد الاسلام والمسلمين ام مأخبرنا به رسولنا الحبيب عليه الصلاة والسلام انا عند خروج المسيح الدجال سيتبعوه 70000 الف يهودي من اصفهان واين توجد اصفهان في ايران(أو الفاهم يفهم)
13 - ابوعمران السبت 04 أبريل 2015 - 09:55
وما عرفنا عن دين الشيعة إلا أصوله اليهودية التي جاء بها ابن سبأ اليهودي مؤسس دين الشيعة..
الغرب يعلم جيدا أن عقيدة الشيعة بعيدة عن الاسلام قريبة من اليهودية..
14 - رشيد السبت 04 أبريل 2015 - 10:08
لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم

ويهود نصارى هذا الزمان حتى لو اتبعت ملتهم لن يرضو
15 - سعيد السبت 04 أبريل 2015 - 10:09
كل هذه المفاوضات كلام فارغ فهم يكلمون جيدا ان ايران وصلت الى مرحلة النضج النووي وان حصولها على القنبلة النووية هو مسالة وقت فقط اذا لم تكن قد صنعتها فعلا
امريكا والغرب يريدون فقط انضاج شروط التعقل في النظام الايراني كضمانة لهم ولاسرائيل قبل ان يعلن دخولها بصفة نهائية في نادي الدول المالكة للسلاح النووي وهي مسالة وقت فقط
اما العرب فسيبقون في مقام المفعول به الى ان ياذن الله
16 - الحسين السبت 04 أبريل 2015 - 10:17
برزت دولة اليهود على ارض فلسطين بالدم والقتل وهظمت حقوق شعب فلسطين في الوجود والأمن بعد الاستعمال البريطاني ثم بعد ذلك انشاء حارس للضغط على منطقة الاحتياطي النفطي . الان بعد هذه المجهودات للحد من نووي ايران ان الاوان للحديث عن نووي اسرائيل و كوريا وجميع الدول النووية لانها تمثل احد أشكال الاٍرهاب المرتقب
17 - rahim السبت 04 أبريل 2015 - 10:38
le salut des musulmans va venir de l'iran car c'est le seul pays musulmans qui parle d'egal a egal a ces forces occidentales et on doit le soutenir et etres derriere lui
18 - عربي السبت 04 أبريل 2015 - 10:52
الارانيون يتفاوضون على المساءل المهمة مع 6 دول عظمى من اجل تطوير قدراتها التكنواوجيا وخصوصا النووية التي يمكن القول باانها ستكون بداية وصول تطور علمي في ايران خصوصا الطب و صنا عة الادوية في حين وللاسف نرى دول المنطقة بقيادة السعودية غارقة في الصراعات الخارية ناسيتا حتى نفسها و امرها الداخلي لانك ادا خرجت عن 3 مدن سعودية مكة والمدينة و الرياض ستجد مدن تعيش في فقر و جهل تحت 0 في بلد يعتبر اغنا دول المنطقة
19 - بشير السبت 04 أبريل 2015 - 11:10
((ﻭﻧﻘﻠﺖ ﻭﻛﺎﻟﺔ ﺍﻷﻧﺎﺿﻮﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺛﺔ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ: "ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ (ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ ﺑﺤﻖ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ) ﻣﻌﻘﺪﺓ ﺑﻤﺎ ﻳﻜﻔﻲ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺣﺪﺓ، ﻫﺬﺍ ﺍﺗﻔﺎﻕ (ﺑﺸﺄﻥ ﻧﻮﻭﻱ ﺇﻳﺮﺍﻥ) ﻻ ﻳﺮﺗﺒﻂ ﻣﻊ ﺃﻱ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺃﺧﺮﻯ، ﻭﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻪ ﻛﺬﻟﻚ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺭﻛﺰﻧﺎ ﻋﻠﻴﻪ".))....
ما معنى هذا الكلام؟
تأكيد أمريكي بأن ايران لن تقبل أبدا بحق اسرائيل في الوجود ...
ألا يكفيكم هذا يا عرب !!
20 - ابن سيدي الطيبي السبت 04 أبريل 2015 - 11:29
انا لا زلت حائر ..من يهددنا هل إسرائيل ام إيران فلهم نفس الدور تخريب المنطقة العربية وتهديد العالم
21 - deux états=solution السبت 04 أبريل 2015 - 12:51
Isreal refuse sa reconnaissance par les pays arabes qui demandent uniquement l'existence de l'état de palestine dans les frontières de 67,
et maintenant Israel exige que l'Iran le reconnaisse, alors que l'Iran n'a pas de problème de terre avec Israel,
Israel se crée des problèmes ,alors que meme si l'Iran possède l'arme nucléaire, il ne pourra jamais l'utiliser contre Israel soutenu par l'occident qui peut détruire l'Iran en cas d'attaque d'Israel,
l'existence d'israel n'est plus contestée par les arabes,alors israel doit saisir cette occasion pour reconnaître l'état de palestine
22 - ahmed السبت 04 أبريل 2015 - 13:04
من يتقي الله يجعل له مخرجا جنود ابليس والشياطين واتباعهم من بني ادم سيهزمون لا تنفع الحيل والمكيدة مع الله لاخوف قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا
23 - علوى السبت 04 أبريل 2015 - 13:16
ان الصراع بين ايران والعرب هوصراع وجود حضارى وليس دينى لان المدهب الشيعى سياسى والسنى دينى مايبرهن على هدا ان ايران تتطور سياسيا وتكنولوجياودموغرافيا واصبحت تتفاوضمع النادى النووى بالمقابل نجد الدول العربية ليست لها اجندة سياسية للتطور بل تعارض التطور فى الدول نمودج اليمن لان الانضمة المنغلقة على نفسها تريد المحافضة على نفسها مكانتها تروتها وبالتالى لابدا ان تحرف الصراع لكى يكون دينيا السؤال المطروح متى كان العرب يدافعون عن الدين الحرب العراقية الايرانية حرب الخليج 1 2 3 الحرب العرب اسرائيل........
24 - Abdellah السبت 04 أبريل 2015 - 13:18
هذه مسرحية انتهت امريكا كانت صديقة ايران منذ حرب الخليج ضد صدام البلد الذي كان فيه العلم هو العراق كانت تخاف منه امريكا و السبب انها خربته هو قبل ايران.
اما ايران والنووي فقط مسرحية انتهت المسرحية.
و الان يجب على امريكا وجود سبب لتدمير ايران
انتهت مدة الصداقة والمصلحة.
والله اعلم.
25 - ماذا سيفعل هؤلاء الخاسرون؟ السبت 04 أبريل 2015 - 13:21
المحور السعودي الخليجي فقد خرج خاسرا، لانه بات يشعر ان الولايات المتحدة الامريكية حليفته الكبرى خدعته وتحالفت مع ايران من وراء ظهره، وتركته يقف “عاريا” في مواجهة ايران قوية سياسيا واقليميا ...

من الصعب اعطاء اجابات قاطعة، فالتقارب بينهم غير مستبعد، ولكنه يصب في مصلحة ايران اذا ما حدث، والسباق النووي جائز، ولكنه يحتاج الى وقت طويل وخبرات علمية، وتحالفات دولية واقليمية، وشراء قنابل نووية من باكستان او غيرها يبدو مجرد تلويح وورقة تهديد، فايران لم تملك الاسلحة النووية بعد.
ويعتقد المقال ان منطقة الشرق الاوسط دخلت مرحلة جديدة، ويمكن القول ان “العصر الايراني” بدأ، ناصحا ايران بان تطمأن جوارها العربي وغير العربي، وتتوصل الى تفاهمات بل اتفاقات، تراعي مصالح الآخرين، وتنهي حالة الاحتقان الحالية قبل ان تتطور الى حروب مباشرة بعد مرحلة حروب بالوكالة
لنترك الايرانيين ينعمون باحتفالاتهم بهذا الاتفاق، ونعتقد ان الحكومات العربية يجب ان تبادر بالتهنئة بانجازه، التزاما بالاعراف الدبلوماسية المتبعة، وان تجري مراجعة شاملة لكل سياساتها التي ادت الى غياب المشروع العربي في الوقت نفسه
26 - Amrou السبت 04 أبريل 2015 - 13:44
الامم تدافع عن مصالحها و عن استراتيجياتها و تعمل لصالح شعوبها ،و العرب جالسين يحسبون ويحللون تحركات الآخرين ،لا محل لكم فوق هذه الأرض إن لم تنهضوا وتعملوا أيها الكسالى طويلي اللسان قصيري الأيادي
27 - MATAHARI السبت 04 أبريل 2015 - 13:44
ايران اصبحت دولة نووية .. والسعودية تحتفل بملكة جمال الجحوش

نزل مئات الوف الايرانيين الى شوارع العاصمة طهران للاحتفال بالاتفاق الاطار الذي تم في مدينة لوزان السويسرية بين الدول الكبرى والجمهورية الاسلامية حول برنامجها النووي.فيما اطلق السائقون العنان لابواق سياراتهم بينما راح المشاة يغنون ويرقصون على الرصيف
لقد وظفت ايران ثروتها النفطية لبناء قاعدة اقتصادية قوية وبناء مفاعلات نووية ستوفر لشعبها طاقة هائلة ورخيصة ودائمة في حين انفقت دول النفط العربي المليارات لبناء فنادق تعريص وكازيونهات في اربع انحاء الارض .. وفي الوقت الذي احتفلت فيه ايران بدخولها النادي النووي تم تعميد ( جحشة ) في الرياض مكلة لجمال الجحشات السعوديات ..ودخل صحن ( كبسة ) سعودي كتاب جينز للارقام القياسية في حين لا زال سكان المدن السعودية يغرقون في البلاعات كلما ( شتت ) الدنيا ..في حين تقوم طائرات الناتو العربي بتدمير المدن السورية والعراقية واليمنية والليبية بحجة محاربة داعش التي هي انتاج سعودي قطري بامتياز ... ايران تمول حركة حماس ( السنية )في حين تقوم الامارات والسعودية بادراج حماس ضمن قائمة المنظمات الارهابية
28 - محمد السبت 04 أبريل 2015 - 13:48
الفرس معروفون عبر التاريخ بالفراسة لهذا نجحوا في برنامجهم النواوي ام نحن معروفون بالنقد الغير بناء والاكل والشرب والنوم وقتل المسضعفين في اليمن بدل اسرائيل رؤس الاموال الخليجية هي للمتعة والاستبداد من اجل الحفاظ على عروشهم مع الاسف نموا ولاتستيقظوا مافاز الى النومو
29 - مغربي محب لوطنه السبت 04 أبريل 2015 - 14:06
ايران تشجع الفاسدين في الدول العربية وتعمل على دعمهم ضدا في الشعوب العربية التواقة للانعتاق من قبضة هذه الانظمة الفادة الدكتاتورية المتهالكة
والدليل دعمهم للمالكي بالعراق للاسد بسوريا للللحزب الشيعي بلبنان واليوم للحوثي باليمن وغدا ان لم نتدارك الجماعات الشيعية بالغرب العربي
يتمسكنون حتى يتمكنون وترى منهم الويلات
فاستراتجية ايران متطابقة مع مثيلاتها للدول الاستعمارية وخير دليل ما يحصل في العراق وسوريا ولبنان الدولة التي ارادتها ايران ان تكون فاشلة ولقمة في فم حزبها هناك واليوم اليمن
تعمل ايران في البداية على اقامة كيانات ولو صغيرة تدين لها بالولاء المطلق
تدعمهم معنويا ثم ماديا حتى يشتد عدهم وترى منهم كل البلاء
30 - أين هو العداء السبت 04 أبريل 2015 - 14:47
ليس هناك عداء حقيقي بين أمريكا وإيران وإسرائيل فقط تمثيل، لأن لهم مصالح: البترول الإيراني الذي تستثمر فيه إسرائيل بأكثر من 100شركة تحت أسماء إنجليزية،كما تشتري إيران أسلحة من إسرائيل وأمريكا لتهديها إلى سوريا وحزب الله...شاوول موفاز وزيرالدفاع السابق وهو مزداد في إيران كان يتدخل عدّة مرات هو ويهود الكونكرس الأمريكي ذوي الأصول الإيرانية لمنع ضربة عسكرية لمحطة نووية بإيران وبالمقابل منح علي خامناي صفقات تجارية سرية لشركات يهودية أمريكية..إذن أين هو العداء بينهم؟ لايوجد عدو دائم ولاصديق دائم ولكن مصالح وقت الحاجة...اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين..وأبعد عنا شرّ الشيعة والشرق الأوسط
31 - القدس السبت 04 أبريل 2015 - 15:06
بعض الاخبار من الصحف الاسرائلية

- صرح بن يمين نتنياهو انه ضد احتلال إيران لليمن ويريد أن يكون جزءا من التحالف العربي ضد الاحتلال الإيراني لليمن وقال لا يمكن أن نفهم كيف يحصل هذا الصمت ل بينما تواصل في اليمن القوات المدعومة من ايران احتلال المزيد فالمزيد من الاراضي.

- التحالف العربي الجديد بقيادة مصر والسعودية والذي أجبر القيادة الايرانية على التفكير في انتهاج طريق جديد سيعطي اسرائيل الوقت لتشكيل الحكومة واعداد نفسها للمواجهة السياسية التي يُعدها الفلسطينيون

- اسرائيل فشلت في الموضوع الايراني: كلما احتدمت المواجهة بين نتنياهو واوباما في الموضوع الايراني قل التأثير الاسرائيلي على سياقات المفاوضات وعلى نتائجها

- العرب يخافون من امكانية أن تتخلى عنهم الولايات المتحدة أو تكون مستعدة لتعزيز قوة ايران في المنطقة على حسابهم

- الولايات المتحدة تُسارع الخطى للتوقيع على الاتفاق وكأن ايران لا تواصل نشاطاتها الهجومية في صحراء اليمن وباقي مناطق التوتر في المنطقة.


- من الواضح أن الجهد الذي قام به نتنياهو لمنع توقيع اتفاق مع ايران حتى بثمن المواجهة مع اوباما قد فشل.
32 - el hadouchi السبت 04 أبريل 2015 - 15:37
لقد كتبت عيدة تعليقات منذ بدء الحرب الاهلية في سوريا كتنبوء بالتقارب الغربي الايراني لخدمة استكمال استراتيجية الكبرى للغرب واسرائيل لتدمير ما تبقى من قومية العروبة والاسلام بعد نجاحهما في تدمير القومية العربية اليسارية البعثية بالقضاء على رموزها في سلسلة من الحروب الباردة والعسكرية اخذتها امريكا والغرب +اسرائيل على عاتقهما منذ هدم الاديلوجية الشيوعية وتفكيك الاتحاد السفياتي وهدم جدار برلين لتستمر في محاربة وهدم كل الاديلوجيات البربرية في العالم وبناء عالم جديد بمشاركة ايران وروسيا واعادة بناء انضمة شمال افريقيا والشرق الاوسط بتفكيك دولها الى دويلات تحت رحمة النفوذ الاسرائيلي والايراني .
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال