24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  2. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  3. مسيرة حاشدة تنتفض ضد الإجرام بسلا .. والساكنة تنشد تدخل الملك (5.00)

  4. حالات تبييض الأموال في مصارف أوروبية تكشف اختلالات الرقابة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (4.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | السجن لكويتيين بسبب "المسّ بالذات الأميرية"

السجن لكويتيين بسبب "المسّ بالذات الأميرية"

السجن لكويتيين بسبب "المسّ بالذات الأميرية"

قضت محكمة الجنايات الكويتية بالسجن 5 سنوات، مع الشغل والنفاذ، بحق عضوين بحركة "حشد" المعارضة، في قضية إعادة ترديد خطاب النائب السابق مسلم البراك "كفى عبثاً"، بحسب مصادر قضائية.

ووجهت النيابة العامة لكل من فهاد العجمي وأحمد الدمخي تهمة "المساس بالذات الأميرية والطعن بمسند الامارة"، وذلك جراء إعادة ترديد خطاب البراك في ندوات سياسية، عقب حكم بسجنه 5 سنوات في أبريل 2013 من قبل محكمة الجنايات، قبل تخفيفه إلى سنتين في وقت لاحق.

وردد خطاب البراك، آنذاك، نحو 67 مواطنا تضامنا معه، حكم على 13 منهم في أكتوبر الماضي بالحبس.. وأحالت النيابة العامة الكويتية، وقتها، 5 قضايا بهذا الشأن على محكمة الجنايات، إذ وجه الاتهام إلى 67 مواطناً، بينهم نواب سابقون، وكتاب وصحفيون وناشطون.

يذكر أن النائب الكويتي السابق والمعارض البارز مسلم البراك يقضي حاليا عقوبة السجن بتهمة "العيب بالذات الأميرية".. وقد سبق له الإعلان عن تأسيس حركة العمل الشعبي، الشهيرة اختصارا بتسمية "حشد"، ككتلة سياسية معارضة في فبراير الماضي بعد أن تأسست عام 2001 ككتلة نيابية معارضة.

* وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - Citoyenne du Monde الجمعة 17 أبريل 2015 - 01:57
Les arabes vivent encore au moyen age. C'est vrai qu'il doit y avoir du respect et meme de l'amour, pourquoi pas, entre le président du pays (avant les révolutions tous les présidents arabes étaient des princes et des rois à vie de toutes les façons) et le peuple qu'il gouverne. Mais il faut savoir que le respect ça se mérite, ça se cultive par des décisions sages et par une bonne gouvernance. Le respect cç ne se commande pas. Maitre les gens en prison parce qu'ils se sont exprimés (un rappel à l'ordre en somme) c'est une preuve que les critiques étaient basées.
2 - ناصر الحق الجمعة 17 أبريل 2015 - 02:02
كنا في الماضي نسمع عن الذات الإلهية والآن نتكلم عن ذات أميرية!!!!والعجيب في الأمر أن هذه الدولة ومثيلاثها من دول الخليج تشن حربا في اليمن بذريعة ارساء الديمقراطية؟؟؟؟فهم تسطاا
3 - طارق الجمعة 17 أبريل 2015 - 08:31
انا كانعرف الذات الالاهية ، هي التي لا يجب المس بها بالعيب، اما الذات الاميرية عمرني سمعت بيها، الله يرحم الواليدين سيفطوا لدوك الناس الشهرية راه ماعارفينش راه 2015 هادي، و قولو ليهوم فرعون راه مات، يمكن مافخبارهومش.
4 - مُول البَرَكَات الجمعة 17 أبريل 2015 - 08:38
حكام العرب يعتبرون انفسهم اكثر من الانبياء تقديسا لا يقبلون الراي الآخر يخنقون انفاس شعوبهم الى اقصى درجة هذا ما جعل الدول العربية في تخلف دائم.
5 - سنتر الجمعة 17 أبريل 2015 - 09:35
الى الاخوة المحتجين الافاضل نقول ارجعوا لدستوركم لتروا ماذا يقول عن ذات أمير المؤمنين
الله يهديكم رأس الهرم يجب أن يحترم والا اصبحت دولة كل من ايده اله على حد قول اخواننا السوريين
6 - العيادى الجمعة 17 أبريل 2015 - 09:47
هذه الدويلات والاحرى المستعمرات العربانية الامريكية
الكويت ولاية امريكية رقم 53 بعد السعودية وقطر والامارات
الملوك والامراء العرب طغو في الارض واستعبدوا شعوب وخضعوا لهم الشعوب
كالعبيد ايام فرعون ونمرود تارة باسم الجلالة والذات الى متى ياشعوب اما آن لكم الأوان ان تنفضوا عنكم غبار الذل
اتخذوا ملوكهم وامرائهم اربابا من دون الله أحلوا لهم الحرام وحرموا عليهم الحلال
7 - سانو الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:11
الشيعة برا لو سمحتوا ، فأنتم منبوذون في مجتمعنا السني
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال