24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تمثال عبد الحميد ابن بَادِيس يثير غضبا بالجزائر

تمثال عبد الحميد ابن بَادِيس يثير غضبا بالجزائر

تمثال عبد الحميد ابن بَادِيس يثير غضبا بالجزائر

خلّف تمثال رائد النهضة الجزائرية عبد الحميد ابن باديس، الذي تم نصبه قبل أيام بوسط مدينة قسنطينة بمناسبة احتفالية قسنطينة عاصمة للثقافة العربية لعام 2015، موجة من الاستياء بسبب المكان الذي وضع فيه والمجسم الذي لا يطابق شخصيته الحقيقية وينافي المبادئ التي دافع عنها صاحبه وبموجبها حارب وضع التماثيل وتعظيمها "كونها تعد شكلا من أشكال الوثنية عند الجاهلية".

وقالت فوزية، ابنة العلامة ابن باديس، قبل إزالة التمثال يوم أمس الإثنين إن "السلطات لم تستشرنا قبل اتخاذ قرار صنع المجسم، وهو لا يمت بصلة، لا شكلا ولا مضمونا، للصورة الحقيقية للعلامة، حيث إن التمثال صوّره كشخص طاعن في السن ومنهك وعليه آثار التجاعيد، بينما هو على العكس تماما ..فقد كان رجلا مفعما بالحيوية ومتماسكا، وحتى وفاته، ولم تظهر عليه آثار الكبر أو الشيخوخة كما تم تصويره في المجسم".

والعلامة عبد الحميد ابن باديس، الذي عاش ما بين 1889و 1940 وفق التقويم الميلادي، تصفه كتب التاريخ بأنه واحد من أهم رجالات الإصلاح في شمال إفريقيا والشرق الأوسط ورائد النهضة الإسلامية في الجزائر، ومؤسس جمعية العلماء المسلمين سنة 1931.

وحفظ ابن باديس القرآن وضلع بأصول الشريعة الإسلامية وعمره لم يتجاوز الـ 13 عاما، ثم درس بجامع الزيتونة في تونس وأدى فريضة الحج، الشيء الذي مكنه من الاحتكاك بأكبر العلماء والمصلحين الدينيين والسياسيين وأكسبه خبرة نقلها إلى أبناء بلده وشرع في بلورة عملية الإصلاح الفكري وتطبيق مناهج السيرة النبوية ومحاربة الثقافة الفرنسية خلال فترة احتلال الجزائر .

وذكر عبد العزيز فيلالي، رئيس مؤسسة عبد الحميد ابن باديس، أنه "لو كان الشيخ ابن باديس حيا لغضب ورفض نصب هذا التمثال لأنه جاهد لمنع تعظيم القبور والتماثيل يضاف لذلك التشويه الذي طال صورة العلامة لأن هذا المجسم لا يعكس حقيقة الشيخ لأنه أكبر بكثير من هذا التمثال".

وأضاف فيلالي "ما يوضح تحريم الشيخ العلامة عبد الحميد ابن باديس لتعظيم القبور ووضع التماثيل نجده في الصفحة 238 من الجزء الثاني من كتاب بن باديس حياته وآثاره للدكتور عمر طالبي حيث شرح العلامة رأيه في التماثيل بالقول إن "أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوّروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة".

واختارت السلطات الجزائرية تاريخ 16 أبريل للانطلاق الرسمي لاحتفالية "قسنطينة عاصمة للثقافة العربية لعام 2015" وهو تاريخ مصادف ليوم العلم في البلاد ويخلد ذكرى وفاة رائد النهضة الجزائرية العلامة ابن باديس في ذات اليوم من العام 1940.. وأوكلت مهمة صنع التمثال لنحات برتغالي بمبلغ مالي قدر بـ 300 ألف دولار أمريكي في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية لعام 2015 حسب مصادر محلية.

وقالت هبة عزيون، وهي صحفية من مدينة قسنطينة، "النحات فشل تماما في عمله لأنه قدم عملا لا يعكس صورة الشيخ العلامة سواء في شكله لأن العلامة مات كهلا في العقد الخامس، والنحات صوّره على أنه شيخ طاعن في السن".. وتابعت: "يضاف لذلك اللباس حيث أن العلامة كان يرتدي اللباس العربي والنحات أظهره في لباس غير ذلك إلى جانب الكرسي الذي يجلس عليه وغيرها من النقائص التي جعلت من التمثال غير مقبول تماما".

* وكالة انباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - zorif souss الأربعاء 22 أبريل 2015 - 02:04
اشتهرت "سيرتا" -الاسم القديم لقسنطينة - لأول مرة عندما إتخذها الملك الأمازيغي ماسينيسا ملك نوميدية عاصمة للمملكة.
فكيف تصبح عاصمة للعرب ؟!
2 - bojam3a الأربعاء 22 أبريل 2015 - 02:10
السلام عليكم ورحمة الله. .......ربما كان يجب على السلطات الجزائرية أن لا تقبل تلك الهدية بل كان عليها مراقبة ومراجعت المشاريع التي انجزتها تلك الشركة لأن تلك الهذية ربما تخفي شيئا من الفساد المستشري في الصفقات العمومية الجزائرية. ......
3 - مجنون الجزائر الأربعاء 22 أبريل 2015 - 02:12
لا أحد يرحم في هذا البلد الكل ينظر إلى المسؤولين على أنهم سارقون وهذا صحيح لكن الأصح أن 80 بالمئة من الشعب سراقين الكل يسرق على مقدوره مكاش لي يرحم ناس تخدم فالمعامل تسرق ناس عساسين يسرقو يخدمو فالإقامات الجامعية يسرقو الأكل يسرقو الأقلام و الكتب ويعاودو يبيعوهم كنت نخدم فالجنوب العمال يسرقو أدوات التلحيم و قطع الغيار لي يخدم فالمطعم تع الشركة يسرق الأكل العساس تاع الباب يخليك تخرج المسروقات بشرط تاطيلو حقو نعرف واحد مقاول يدير البلاط في مكان الإسمنت يدير التراب في مكان الرمل ونعرف واحد يخدم مراقب العداات الكهربائية هو نفسو يغش للناس يبلوكيلهم العدادات وتاطيلو حقو ممكن 70 بالمئة تاع الجزائريين مبلوكيين العدادات تاع الكهرباء كيما نقولو غير لي ماطارتلوش السريقه الله غالب وكما يقول المثل عندنا لي يخدم فالعسل لازم يذوق حتى هذا التمثال لوكان يكون تحقيق متأكد من أنه دفع فيه 4 أضعاف سعره الحقيقي وذالك بتضخيم الفواتير الجزائر واقفة بشي دعوة تاع شي رجل صالح ولا في وجوه العجائز و الأطفال
4 - mohamed الأربعاء 22 أبريل 2015 - 02:15
رحم الله الشيخ ابن باديس ،الهم اجعل مثواه الجنة
5 - عبد الصمد الأربعاء 22 أبريل 2015 - 02:54
فعلا فهم جسدو انفسهم انهم شرارالخلق عند الله يوم القيامة فلوكان هؤلاءالصالحين اليوم ' لما كان عندنا مشكل حدود ' ولابولزاريو " انهم عرفو ان الدنيا ساعة فجعلوها لله طاعة""دهب الدين يوعاشو في اكنافهم وبقينا مع جنرالات الاستعمار في صراع دونيوي
6 - القريدس الأربعاء 22 أبريل 2015 - 03:31
ما كذب العلامة ابن باديس على بني جلدته اذ قال، أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوّروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله .. اليس حكام المرادية من شرار خلق الله. جعلو للعلامة بن باديس رحمه الله تمثال يشبه papa Noel صرفو عليه من قُوت الشعب الجزائري ليستهزؤ به انهم أغبياء يخبطون خبط عشواء
7 - زيد وزيد الأربعاء 22 أبريل 2015 - 05:38
مسكبنا 300الف دولار ولات تترشوي حتى حجر ماشي البشار بقا ليها غير ترشوي سمك بشي 24486655ديل اورو بش يجي رملة تزاير بش كدبو على شعب مقرقب اه حوت راه دياكم رجع موظنه اصلي والله شعب ربعة فعقل
8 - mowaaatèn الأربعاء 22 أبريل 2015 - 08:48
انتظروا تمثال بوتفليقة و ضريح بوتفليقة كحصيلة لصفقة ثلاثية الابعاد:
- مساندة عهدة رابعة او خامسة ان اقتضى الامر من الغرب مقابل الغاز الصخري للشركات الغربية.
- مساندتها من طرف شخصيات مدنية وعسكرية مقابل تهريب الاموال و شراء العقارات خارج البلاد باسم الابناء و توظيفهم.
- الهدف الرئيسي و هو معالجة عقدة الهوية الوطنية و المرجعية التاريخية المنعدمة ,باقامة ضريح وطني لشخصية "وطنية" المتوفرة شروطها في بوتفليقة لحبه للشعور بالعظمة وتقليد الكبار.
9 - زوند دنيت الأربعاء 22 أبريل 2015 - 10:07
راءد النهضة الجزاءرية !!! والله غريب شان كتاب مثل هذه المقالات
10 - محمد المزار الأربعاء 22 أبريل 2015 - 10:28
تمثال مقعد لابن باديس.. تمهيدا لتمثال شامخ واقف للمومياء بوتفليقة..مناورات دنيئة من حكام جزائريين فاسدين.
11 - جزائري من قسنطينة الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:03
أريد أن أشير بأن السيدة فوزية ليست ابنة عبد الحميد ابن باديس فقد كان للمرحوم ولد صغير مات وعمره 13 سنة وبالتالي فليس للعلامة ورثة من أولاد أو أحفاد ..أما السيدة فوزية فهي ابنة أخيه الاصغرعبد الحق ابن باديس...هذا من جهة...من جهة أخرى فبصفتي أعمل في مكتب دراسات مكلف بمراقبة جودة أشغال ترميم حي مسعود بوجريو الذي تقوم به شركة ايطالية FUTURA COSTRUZIONI غير بعيد عن موقع التمثال أؤكد أن التمثال أهدته شركة برتغالية للمدينة ولم يخرج من الخزينة العمومية ..للاشارة فرغم جودة المادة التي صنع بها "الغرانيت" الا أنني أنكرت بناءه ليس لجودته ولكن لتحريم شرعنا لذلك ولرمزية ابن باديس الدينية ومصداقيته...وأثمن أيضا قرار السلطات بازالته...شكرا.
12 - بن الشلي الطيب الأربعاء 22 أبريل 2015 - 17:14
الشيء الجميل هو ان السلطة في الجزائر اصبحت تخاف من غضب الشارع ...وتسارع الى تنفيذ ما يطلب بسرعة ..فقط على الشعب ان يطلب اكثر ..وان يتجند لمحاربة الفساد المستشري في دواليب النظام.......
13 - AboubilalBolzano الأربعاء 22 أبريل 2015 - 21:43
يود احدهم لو يعمر الف سنة وما هو بمزحزحه من العداب ان يعمر
صدق الله العظيم

قوم استحوذوا على الحكم بالعصى و القمع و الإستبداد ، نهبوا أموال الشعب و زوروا كل الحقائق لم ينجوا من عبثهم احد من العباد حتى
تاريخهم زيفوه لم يعد يفهم شيئ في تلك البلاد
يود احدهم ان يسمي ابن باديس ،
سعيد بوتفليقة ويضع تمثلآ له
وللمزيد وقت في الجزائر
السلام عليكم
14 - tunisien الخميس 23 أبريل 2015 - 02:39
يعطيه الصحة من قال اعليهم عشرة في اعقل..هل ارادوا ا ن يحضر بن باديس معهم للتظاهرة؟ المهم الرمز من يهم ..من يقول ليس عجوزا والاخر يقول ماشي وسيم في التمثال ماهدا التخلف؟ الراجل ازداد 1800 ويقولون ليس شكله...من من عائلته يتوفر عى صورته؟ عوض ايتحدثون عن مضمون الاحتفال بعاصمة الثقافة انتقدوا النحات ثم قسنطينة مدينة تونسية والكل يعلم هدا مثل عنابة وغيرها ودعوا الناحت ترانكيل,,,
15 - سوسي محترم الخميس 23 أبريل 2015 - 13:29
قسنطينة إسمها الحقيقي سيرتا عاصمة الملك الأمازيغي ماسينسا والمدفون بها أما إبن باديس فهو أمازيغي شاوي مسلم أعجوبة القرن قلعة ماسينسا الأمازيغي سيرتا أصبحت عاصمة التقافة العربية ولما لا تكون عاصمة التقافة الإسلامية نظرا للعجم الذين خدموا الإسلام لماذا لم تستحملون الأسماء الإسلامية وإشعاع الدين بدل العرق الوهمي الإقصائي هل تخافون من عدم مشاركة العرب المسيحيين اللبنانيين والفلسطنيين والسوريين والمصريين فى ملتقاكم الفاشل أو أنكم إخترعتم وأستبدلتم الأمازيغ بالعرب لتحقيق مبتغاكم وستر ضعفكم النفسي وقلة عرقكم في الشرق ناهيكم عن شمال إفريقيا
ملاحظة فالله سبحانه نهى عن إنشاء تماثيل كالأصنام ونهى عن صنع أجسام بدون روح مخافة من إتخادها شريكا لله سبحانه وإبن باديس قد يحشروكم في جهنم بما فعلتموه بتقليد صورته والله القسم أن الإسلام في يد غير أمنة وقد تخلق مظاهر تتنافى وتتناقد مع الدين الإسلامي يا مسلمين هؤلاء القوميون يحاربون الأمازيغ في ديارهم كما يحاربون الإسلام فاحذروا منهم شكرا هسبريس
16 - Axel hyper good الخميس 23 أبريل 2015 - 17:52
ما دام التمثال لشخصية امازيغية فهو حرام ولا يسمح به شرع"نا" الحنيف.

اما تماثيل صناديد القومية العفلقية كتمثال صدام والاسد....

او السياب وام كلثوم ....فهي حلال.....

هذا دون تقديس السلف الصالح " العربي القرشي".

التماثيل فيها وفيها....انتهت الفتوى.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال