24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  2. بين "إف 16" و"سوخوي" .. مكامن ضعف القوّات الجوية للجزائر (5.00)

  3. دبلوماسية المملكة تفلح في توحيد برلمان ليبيا بعد أعوام من الانقسام (5.00)

  4. مؤاخذات أوروبية تدفع السلطات الجزائرية إلى التخبط في مأزق حقوقي (5.00)

  5. مبادرة جمعويين تعتني بالمقابر في "أولاد أضريد" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | رسالة مجهولة تورِّط 40 جزائريا في الإرهاب

رسالة مجهولة تورِّط 40 جزائريا في الإرهاب

رسالة مجهولة تورِّط 40 جزائريا في الإرهاب

قال مصدر أمني جزائري، يوم الإثنين، إن "مصالح الأمن تحقق مع 40 شخصا بمحافظة سيدي بلعباس، غربي البلاد، بعد الاشتباه في دعمهم للإرهاب".

وأوضح المصدر، للأناضول، أن "مصالح (سلطات) الأمن تلقت رسالة مجهولة، مفادها تورط 40 شخصا يقيمون بمنطقة مرحوم جنوب محافظة سيدي بلعباس (500 كلم غرب الجزائر العاصمة) في دعم الإرهاب".

وتابع المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه، أن "الرسالة حملت أسماء أشخاص من مختلف الأعمار، اتّهموا بجمع أموال لصالح الجماعات الإرهابية الناشطة بالمنطقة"، مشيرا إلى أن "التحقيقات مازالت متواصلة مع المتهمين".

وشهدت منطقة سيدي شعيب بمحافظة سيدي بلعباس، في يوليو من العام الماضي، مقتل سبعة من أفراد الأمن والجيش في انفجار قنبلة زرعها إرهابيون.

وكانت أجهزة الأمن الجزائرية، قد اعتقلت قبل أيام، ثلاثة أشخاص، كشفت التحقيقات معهم أنهم كانوا على صلة بتنظيم داعش، حيث أقاموا معسكرا تدريبيا بإحدى غابات محافظة سيدي بلعباس، في خطوة منهم لتجنيد شبان في صفوف هذا التنظيم، بحسب تقارير إعلامية محلية.

ويقول خبراء أمنيون جزائريون إن محافظات غرب العاصمة تعد منطقة نشاط لتنظيم ما يسمى بـ"حماة الدعوة السلفية" إلى جانب "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

وتواجه قوات الأمن الجزائرية منذ تسعينيات القرن الماضي جماعات جهادية معارضة للنظام يتقدمها حالياً تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - ندى الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:12
ضحكنا عليهم فإذا بنا أصبحنا نحن من نصدر الإرهاب للدول الأخرى إلى سوريا و العراق و ليبيا و مؤخرا إلى تونس حيت العقليين المدبريين لتفجيرات "باردو" حسب الحكومة التونسية و مانقلته هسبرس هم شخصين مغربيين هربوا و لحد الآن لم يتم العثور عليهم
نطلب من الله أن يحفظ كل البلدان الإسلامية و العربية و لاشماتة في أحد
2 - محمد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:28
فليرسلوا مخابراتهم ليتعلموا لدى مخابراتنا التي تتقن ترصد الارهابيين عوض انتظار الرسائل المجهولة. حينها ستقوم اجهزتهم بحماية مواطنيها عوض حماية قيادات البوليزاريو
3 - عبدو الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:47
الدولة الجزائرية أكبر داعمة للإرهابيين والجماعات الإرهابية.
4 - مصطفى الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 14:02
اخواننا الجزائريين جيراننا اﻻحباء.اياكم ثم اياكم من المجرمين الداعشيين. فاﻻسﻻم منهم و من افعالهم براء.حفض الله أوطاننا العربية من كل سوء.
5 - hassan الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 16:53
سبحان الله كلما صرح المغرب بإفشال أو توقيف عصابة إجرامية أو إرهابية إلا وسمعنا الجارة الحسود تقلدنا وتنشر أخبار بأن أمنها ومخابراتها أفشلت عمليات إرهابية وما أشبه بذالك حتى تبرأ نفسها من دعم الإرهاب. ضربني وبكى وسبقني وشكى الله يعفو على البحر
إوللي لبن
6 - الوجدي ولد الحدادة الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 21:24
اخواني بكوني ابن المنطقة لا بد ان تتكاثف الجهود بين الجزائر و المغرب لمحاربة الظاهرة ا الاٍرهاب يستعمل تجارة المخدرات مقابل السلاح الذي اصبح يدخل من ليبيا تخيلوا ان ذهب القذافي. بيع في وجدة . و ليعرف الكل ان المنطقة الحدودية بين المغرب و الجزائر و خصوصا جبل عصفور وغابة عصفور مملوءة بالارهابيين و الوحوش والكل يعرف مدى وعورة التضاريس فرنسا و سبق لها ان فشلت الحل هو محاربة تجار الحشيش من إخوانا المغاربة وهم معروفون بالمنطقة .
7 - حلا الخميس 30 أبريل 2015 - 04:29
هل تصدقون هذه الاخبار؟ هذا فقط لايهام المجتمع الدولي بانهم يحاربون الارهاب بعد ان تعالت الاصوات بتورطهم في دعم الارهاب الدولي. الارهاب صنيعتهم لضرب كل من يخالف مصالحهم، ويخلقوا له حالة من عدم الاستقرار، وانعدام الامن. وسد الطريق امام كل تنمية امام الشعوب. فقد ثبت تورط الدولة بالادلة بانها وراء كل الجماعات الارهابية والتي تدعم باموال النفط، والغاز الطبيعي. فلا يمكن السماح لنجاح اي تجربة ،سواء بتونس او ليبيا، فان قامت دول متفوقة ديمقراطيا،فلن يمكن وقف المقارنات. تم عزل دولتهم، وفطن الجميع لدساىسها، وسياساتها الخارجية المهترىءة. حتى انفض عنهم الكل، وتركهم يسبحون في عالم وهمي، منقرض. سياسة الاطفال، وشيوخ خرفوا، ففاتهم الركب. فلا استفادوا من حقدهم وغلهم ،ولا استفاد الشعب من ثرواته التي توزع هنا وهناك ل تخريب الدول وزعزعة استقرارها.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال