24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | صحف عالمية: تعيينات السعودية تهدف لمواجهة التمدد الإيراني

صحف عالمية: تعيينات السعودية تهدف لمواجهة التمدد الإيراني

صحف عالمية: تعيينات السعودية تهدف لمواجهة التمدد الإيراني

تابعت العديد من الصحف العالمية التعيينات الجديدة التي قام بها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بكثير من الاهتمام والتحليل، حيث اعتبرت بعضها أنها تعيينات تأتي لتحضير المملكة لتكون في مواجهة التمدد الإيراني بالمنطقة، فيما حذرت أخرى من أن تهدد التعيينات استقرار بلاد الحرمين.

وفي هذا الصدد أفردت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية حيزا للتعيينات الجديدة في السعودية، والتي تضمنت تغييرات في مراكز السلطة، وتعيين ولي عهد جديد، حيث عللتها برغبة الملك الجديد في تحويل بلده إلى محور ذي فعالية أكبر في مواجهة المد الإيراني المتنامي بمنطقة الشرق الأوسط.

ولفت مقال المجلة المتخصصة في الشؤون الإستراتيجية إلى أن إعادة ترتيب البيت الداخلي للملكية بالسعودية جاء في خضم تصاعد الخلافات السياسية بين المملكة العربية السعودية وإيران، خاصة بعد قرار الرياض شن عملية "عاصفة الحزم" العسكرية ضد جماعة الحوثيين باليمن، المدعومة من طرف طهران.

وأبرز تحليل "فورين بوليسي" أن تعيينات يوم الأربعاء، المتمثلة في تنصيب الأمير محمد بن نايف، ولياً للعهد، والذي سيحتفظ كذلك بمنصب وزير الداخلية، وتعيين نجله، محمد بن سلمان، ولياً لولي العهد، تعزز أكثر نفوذ المسؤولين الذين ساهموا في بلورة هذه السياسة السعودية الجديدة.

جريدة "ذي غارديان" البريطانية قالت بدورها إن العرش الملكي بالسعودية اتخذ منحى دراماتيكيا بعد القرار المفاجئ بتعيين وزير الداخلية ورئيس جهاز مكافحة الإرهاب، الأمير محمد بن نايف، ولياً للعهد، موضحة أن القرار الملكي حسم في هوية ولي العهد، وولي ولي العهد.

واعتبر تحليل الصحيفة أن تعيين نجل الملك، الأمير محمد بن سلمان، 30 عاما، في منصب ولي ولي العهد، يبدو بمثابة مكافأة على العمل الذي قام به، عندما أشرف على ضربات التحالف العربي التي قادتها السعودية باليمن ضد معاقل الحوثيين الذين يحظون بالدعم الإيراني.

وقرأت صحيفة "ذي اندبندنت" التعيينات الملكية الجديدة بالسعودية، على أنها فرض لهرمية جديدة ضمن سلم ورثة العرش السعودي، مشيرة إلى أن هذه القرارات التي أعلن عنها فجرا، محاولة من الملك سلمان لتعزيز سلطته بعد مرور ثلاثة أشهر على توليه مقاليد الحكم.

واتفق تحليل جريدة "نيويورك تايمز" مع سابقتها، حيث ذكرت أن التعيينات الجديدة تؤشر على رغبة الملك سلمان في وضع بصمته الخاصة على هيكلة الحكم والسلطة في بلاده، لافتة إلى مدى التنافس بين أفراد العائلة الحاكمة على المناصب التي تقود إلى تولي مقاليد الحكم.

وذهبت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إلى أن التعيينات الجديدة التي أجراها الملك سلمان على هرم الحكم بالسعودية ليست بالأمر الهين، حيث إنها قد تفضي إلى تهديد استقرار المملكة، بسبب ما قالت الصحيفة إنه "فتح باب المنافسة على الحكم بين جل أحفاد العاهل السعودي".

وتوقفت الجريدة الأمريكية ذاتها عند حدث إعفاء وزير الخارجية، الأمير سعود الفيصل، وتعويضه بسفير السعودية في واشنطن، عادل الجبير، رغم أنه شخص من خارج العائلة الحاكمة، وهو ما اعتبرته الصحيفة يشكل سابقة في تاريخ المملكة العربية السعودية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - mmohammed الجمعة 01 ماي 2015 - 07:09
Bismi allah arrahmani arrahim
c est ce qu il faut pour la destruction de la nation de l islame; chite sunite arabe berbere arabe kurde et la catastrophe qu on participe tous anotre destruction quel chance ont nos ennemis de trouvez de manepuller des des gens aussi bete comme nous
2 - عمر من ﻻهاي الجمعة 01 ماي 2015 - 09:11
التغيرات التي أقدم عليها الملك السعودي ماهي إلا كامثالها في جميع الأنظمة الاستبدادية في العالم وليس لها أية علاقة بالامتداد الشيعي كما أراد لها الإعلام الغربي والسعودي خاصة لصرف النظر عن الحقيقة التي يعرفها الصغير قبل الكبير.
3 - الحسن المغربي الجمعة 01 ماي 2015 - 09:54
الحزم الذي جاء به الملك سليمان بن عبد العزيز يتطلب دماء جديدة شابة وقوية أما الشيوخ الدين تجاوزت أعمارهم 70 سنة فليست عندهم الصحة الكافية للقيام بالحزم اللازم لمواجة المد الإيراني المجوسي و الإرهاب الداعشي اللذان يهددان الدولة السعودية و على رأسها أسرة آل سعود التي تعتبر السد المنيع في وجه هذا السيل الجارف الذي قضى على أربع دول؛ العراق و سوريا و لبنان و اليمن.

و لقد أقام المجوس و الدواعش إحتفالات بموت الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله و هذه الاحتفالات موثقة على اليوتوب ظانين بأنهم تخلصوا من عدوهم و خلا لهم الجو للدخول إلى السعودية فجاءهم الملك سليمان بما لهم يكونوا يحتسبون وحد العرب و المسلمين وراءه لمواجهتم فهو الآن يرص صفوف رجاله و جنوده لأي مواجهة طارئة معهم متوكلا على الله في نصرته عليهم رفعا لواء التوحيد في وجههم لا إله إلا الله محمد رسول الله.
4 - ابن الحرمين الجمعة 01 ماي 2015 - 10:41
الكفاءت موجوده ولاعقمة الامهات مازلن والدات والتاليه لشخص واحد نقول ان من اوصله لما وصله الا بجهود منهم يعملون وكما يقال الجندو المجهولين نتمنا ان تكون ملكيه الدستوريه في اقرب وقت ونسير في ركاب العالميه وان يكون رئيس وزراء متخب بحكومة من الشعب فلا داعي للوصايه على الشعب ونه مابغ رشده ويعرف في ادارة البلد وشكرآ هسبريس لنشر الراي
واعطاء مساحه
5 - رشيد البركة الجمعة 01 ماي 2015 - 10:46
ليست فقط السعودية المعنية بشأن الفارسي والتمدد الشيعي ،بل يجب على جميع الدول اﻹسلامية إتخاد خطوات لوقف ودحر هذا التمدد الفارسي الخبيث واﻹبقاء على الحلف العربي المكون حاليا وزيادته بدول اسلامية أخرى .

يا إخوان لقد تأخرنا نحن العرب والأمازيغ والكرد وكل سني في العالم على توحيد الكلمة فيما يخص هذا الخبث الشيعي المجوسي اللعين حتى اصبحنا في موقف المدافع في مبارة خاسرة ..



إلى الهجوم يا إخوان الى الهجوم على هذه الفئة الضالة اللعينة لطمس ومسح كل شيعي رافضي على وجه اﻷرض .
محاربة الشيعة أولى من محاربة اليهود في الوقت الحاضر
6 - Salamoni الجمعة 01 ماي 2015 - 10:47
سيقوم الصراع داخل اسرة آل سعود ولو بعد حين، فالتنافس على الحكم سيكون شرسا بين الأحفاد عندما تنتهي دورة أبناء المؤسس.
الحرب على اليمن هي من الأوراق التي لعبها الحاكم الجديد لتخفيف حدة الخلافات و لاجماع الشمل ، الى جانب الأمر المهم و قد أعلنوه بصراحة بعد اتفاق إيران مع أمريكا : سنشعلها حربا طائفية "انتقاما".
7 - rachid الجمعة 01 ماي 2015 - 14:39
و الله اصبح ال سعود يستهتروا بشعبهم و بالشعوب العربية الاخرى,,,فاي دخل لايران في التعيينات وهل كل مصائب السعود وتشدقهم بالهيمنة على الحجاز يقحمون فيه ايران,,هل العائلة من ال سعود فيها تيار لايران حتى يقولوا انها ضد ايران,,,,لقد استحمرتمونا يا ال سعود ويا اعلام ال سعود فلكي تستمروا انتم في الحكم يجب ان تدفعوا الامة العربية لمواجهة ايران ماهذا الغباء,,,ال سعود وصل بهم الامر حتى اذا دخلوا المرحاض يقولون انهم ذهبوا لمحاربة التمدد الايراني يا سلام على ال زهايمر
8 - أنظمة متخلفة مولدة للتخلف الجمعة 01 ماي 2015 - 14:46
السعودية كغيرها من بلدان الخليج دول تحكمها أنظمة سياسية جد جد متخلفة تعمل جاهدة لتفريخ مجتمعات متخلفة تحن لماضي تضنه تليد وجميل .أما التغييرات التي تم القيام بها فهي تهم أشخاصا فقط وليس تغيير بنيات النظام وطريقة اشتغاله وهذه التغييرات صورة ناصعة لما شهده التاريخ الإسلامي منذ الدولة الأموية إلى يومنا هذا حيث كلما صعد شخص إلى سدة الحكم إلا وقام بالتمكين لعشيرته ولأبنائه وقطع الطريق على أفراد آخرين من عائلته لكن قرابتهم منه أقل من قرابة الذين تم التمكين لهم أما الشعب فهو لا كلمة له ولا رأي له فيتم النظر إليه كأنه رعايا ليس عليهم سوى السمع والطاعة.
لا يمكن أبدا لدولة تُحكم بنظام قروسطوي أن تواجه تحديات القرن 21 ،وبالتالي فمستقبل دول المنطقة وكل الدول التي لم تدخل عصر الديموقراطية هو مستقبل قاتم وشديد السواد.
أما إيران فهي دولة استبدادية دون شك وربما صراعها الحالي مع الغرب هو الذي يؤخر انفجار الأوضاع بها إلى حين.
9 - الشرق الأحمق الجمعة 01 ماي 2015 - 14:55
الظاهر من الأحداث في الشرق الأوسط هو ان الناس هناك قد أصيبوا بالجنون و الهستيريا و الحمق . يجب على عقلاء العالم ان يضعوا هذه المنطقة في مصحة للعلاج النفسي او في أقفاص لتفادي الأسوأ.
ما الفرق بين احمق يعتدي على المارة في الشارع، و بين دولة حمقاء ترمي القنابل على بلد فقير و تعتبره انتصارا للإسلام ؟
و المشكلة ان هناك حمقى في بلدنا يريدون ان يستوردوا جنون الشرق ليدمروا بلدنا !!!
10 - سعوودي الجمعة 01 ماي 2015 - 17:48
للاسف بعض التعليقات وبيس كلها متخلفون عقليا

السعوديه لم تستنجد ولم تستشير باحد منكم ولن تطلب العون
السعوديه لها رجالها وجيشها
يكفي انها كسرت شوكة الفرس مرارا ومرارا
هل تفعلون مافعلناه
للاسف لا
لم تستطيعو تحرير صحراء شبه منفصله ولم تتحرأو على مواجهت الجزائر
لا اريد ان اكشف عن فسادكم الصمت ارحم
11 - MATAHARI الجمعة 01 ماي 2015 - 17:55
مهلكة الشر الوهابية في الطريق إلى الهاوية بإذن الله

يعلم الجميع ان المخططات موضوعه منذ زمن في دوائر الحقارة الغربية فهم من يزحون و يعينون هؤلاء الكلاب السفلة ليكونو سياطا مسلطة على رقاب المسلمين. اليد الضاربة لهذا التخطيط هي مجموعات اجرامية ارهابية وهابية الصنع و المنشا وراعيها وممولها المقبور نايف وبسفالة ابن العبدة بندر. هذه هي الفئة الضالة بتسمياتهم ويخرج بعض السذج السنة ويسمونهم بالمجاهدين. الجهاد يا سفلة له قواعد واحكام. المجاهد شجاع مغوار لا قاتل جبان سافل مجرم. هؤلاء غررت بهم الوهابية الحقيرة لاغراض سياسية بحتة ثم تخلت عنهم تماما كما فعلت امريكا بالافغان العرب حيث وفرت لهم الفيز و مولتهم باموال المسلمين ليقاتلو الروس بدلا عنها ثم تركتهم و هربت. اسالو انفسكم: لماذا لا تستخدم السقوطية جيشها السني النظامي و بلايين الدولارات التي دفعت في صفقة اليمامة وستجدون الجواب. الوهابية الحقيرة تعمل بجد على تدمير العالم الاسلامي و اسلامه العظيم. كفو عن دعمكم لهؤلاء فهم اوسخ و احقر و اجهل و احمق مجموعة عرفتها قلب و جزيرة الاسلام.
12 - ابا نواس الجمعة 01 ماي 2015 - 18:01
السعودية بدون ديموقراطية هي دولة مصيرها الزوال. أظن أن أل خمسة آلاف أمير سعودي لم يستوعبوا الخطر الذي ينتظر بلاد الحرمين.
13 - maghribin الجمعة 01 ماي 2015 - 18:09
يا أخي حسن منأين لك هذا.هل تفصل بين السعودية وداعش.ال سعود هم داعش الوهابية وداعش هم ال سعود الوهابية .السعودية تقطع الرؤوس وداعش تقطع الرؤوس.المخابراتالسعودية أسست داعش بالمال والسلاح والتدريب .داعش هو الفرع العسكري للمخابرات السعودية.الهدف واضح هو قتل الأمل لدى المسلمين والعرب في تحقيق التغيير الدموقراطي المطلوب بحدة.فانضام السعودي هوالذي يوضف المذهبية ويخلق العدو المذهبي الوهمي من أجل إلهاء الشعوب العربية والمسلمةالمضطهدة فيبلادها في صورة العبيد في حلة عصرية.يا أخي احذروا المذهبية والطائفية .العقيدة مسألة سخصية فكن ماشئت لايهمني أن تكون مسيحيا أوبوذيا أو مسلما أو.....فالكبار لايؤمنون بأي شيئ من هذا,,,المهم هوالدمقراطية والمواطنة والحرية و...
14 - متقاعد الجمعة 01 ماي 2015 - 19:47
يريدون ايقاف المد الشيعي المزعوم فمن يوقف لنا مد آل سعود المتواطىء مع اعداء الامة والمهدر لخيراتها من اجل عاىلة واحدة سيطرت على اغنى منطقة فى العالم واطفال المسلمين يتضورون جوعا ويموت كثير منهم في كثير من البلدان دون ان يلتفت اليهم امراء اابترول الحرصين جدا على الدنيا وملذاتها من اصحاب السمو والمعالي والفخامة والسعادة والسماحة الى يوم القيامة اهذا هو الاسلام الذي جاء به محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم هل الغربيون يرضون بان يحكمهم مثل هؤلاء الا نرى بام اعيننا ما آلت اليه الامة من انحطاط وتخلف بسبب هذا النمط من الحكم الموجود في دول الخليج مصدر الطاقة للعالم المتحضر وليس العالم العربي الناءم
15 - خالد السبت 02 ماي 2015 - 09:25
اذا السعوديه متخلفه فماذا اسمي الإفراج عن 7الاف سجين مغربي بمناسبة ختان ابن الملك المغربي مجرد سؤال بسبب لحمه صغيرة يفرج عن فاسدين انه التطور المغربي
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال