24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مصريات يواجهن التحرش الجنسي على طريقة "سلاحف النينجا"

مصريات يواجهن التحرش الجنسي على طريقة "سلاحف النينجا"

مصريات يواجهن التحرش الجنسي على طريقة "سلاحف النينجا"

لم تجد "كريمة"، الفتاة المصرية التي تضطرها ظروف العمل للعودة إلى منزلها في ساعة متأخرة من الليل، أمامها غير وسيلة واحدة تجنبها مخاطر ما قد تتعرض له، في طريقها اليومي، وهي تعلم إحدى رياضات الدفاع عن النفس، التي اعتمد عليها أبطال المسلسل الكرتوني الأمريكي الشهير "سلاحف النينجا".

كريمة، الفتاة العشرينية، تقول لوكالة "الأناضول" بملامح تتحدى بها كل المضايقات اليومية: "نعم، فكرت في تعلم تلك الرياضة اليابانية (بودو تايجوتسو)، ولما لا وهي وسيلتي في الدفاع عن نفسي، من الآن وصاعدا، في ظل كل حالة الانفلات التي نشهدها في الشارع".

تتابع كريمة، التي تعمل موظفة حكومية: "شعرت بحاجتي إلى حماية نفسي في ظل المناخ العام الذي نراه، وجرائم التحرش التي تزداد يوماً بعد يوم، وقتها اتخذت قراري بالحضور إلى هذا المركز، وتعلم تلك الرياضة".

كريمة، وعشرات الفتيات غيرها، من اللواتي حضرن ورشة تدريبية مجانية لتلك الرياضة، في "مؤسسة اليابان للتدريب" (هيئة مستقلة متخصصة تم تأسيسها عام 1972 تحت رعاية وزارة الخارجية اليابانية) جمعهن نفس الهدف لتعلم تلك الرياضة، والتي تعني بالعربية (طريق القتال)، وهو حماية أنفسهن من التحرش وغيره من المضايقات التي قد يتعرضن لها في الشارع، لاسيما أن تلك الرياضة لا تتطلب منهم حمل سلاح.

وتحتل مصر المركز الثاني عالميًا، بعد أفغانستان، في قائمة الدول التي تعاني من التحرش، حيث إن 64% من المصريات يتعرضن للتحرش في الشوارع، سواء باللفظ أو بالفعل، وفقا لدراسة حديثة للمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر (حكومي)، وهناك دراسات أخرى تحدثت عن نسب أعلى من ذلك.

يقول المصري تامر طلعت، مدرب الـ"بودو تايجوتسو" في "مؤسسة اليابان للتدريب" لـ"الأناضول": "صحيح هذه الرياضة تقوم على القتال الأعزل ضد شخص قد يحمل السلاح، و فيها يتعلم المتدرب كيف يتعامل مع مواقف مختلفة قد يواجهها في الشارع كالسرقة بالإكراه أو التحرش بشكل يُمكِن الضحية من المعتدي".

يتابع طلعت، شارحا أسلوب عمله: "في مرحلة لاحقة يخضع المتدرب لدروس تدريبية في رياضة البودو تايجوتسو على كيفية التعامل مع أكثر من خصم مسلح، من خلال مهاجمة مناطق الأعصاب في جسم الإنسان بهدف إصابته بما يشبه الشلل المؤقت".

وعن دخول هذه الرياضة لمصر قال طلعت: "منذ 5 سنوات كانت البودو تايجوتسو وليدة في مصر، ولم يكن أحد يعرف عنها أي شئ؛ فبدأنا في محاولة نشرها بين الناس، وتدريب الراغبين في ذلك عليها، أما اليوم ونظراً للظروف الأمنية غير المستقرة التي تمر بها البلاد، وارتفاع معدلات التحرش في المجتمع، بدأ الإقبال على هذه الرياضة يشهد ازديادا ملحوظا، لا سيما بين الفتيات، رغم أنها رياضة للرجال أيضا".

وتطرق المدرب الشاب للحديث عما وصفها بـ"الأفكار المغلوطة" لدى المجتمع المصري بشأن رياضات الدفاع عن النفس، وأبرز هذه الأفكار أن هذه الرياضات تشجع الناس على ممارسة العنف؛ لكن مؤخرا بدأ الشباب عامة والفتيات خاصة يقبلوا على تعلم رياضة الـ"بودو تايجوتسو" اليابانية بعدما أدركوا أن الهدف منها هو تشجيعهم على حماية أنفسهم لا على العنف.

ما يميز هذه الرياضة اليابانية الشهيرة عن باقي الرياضات القتالية أنها تجمع كل التكنيكيات القتالية التي تقوم عليها باقي ألعاب الدفاع عن النفس، وفق المدرب، فهي تجمع حركتي "الرمي والإخضاع" التي تقوم عليهما رياضة الجودو، مع "اللكم والركل" من رياضة الكيك بوكس، وكذلك "السيطرة عكس المفاصل"، من رياضة الآيكيدو (فن من الفنون القتالية اليابانية).

المدرب لفت إلى أن المسلسل الكرتوني الأمريكي الشهير "سلاحف النينجا " قائم بالأصل على رياضة الـ "بودو تايجوتسو " باستثناء المشاهد غير الواقعية التي يطير فيها السلاحف أو تمشي فوق الماء، أما استخدام السيوف والسلاسل الحديدية والعصي فهو من صميم رياضة "البودو تايجوتسو "، لكن تم استبدالهم؛ لأن الناس لا تستخدم هذه الأدوات في حياتها اليومية.

يمضي طلعت: "أوجدنا لكل سلاح من الأسلحة السابقة بديلا عصريا ملائما كتطوّر طبيعي لهذه الرياضة العتيقة فأصبحت الشمسية تستخدم كبديل عن العصا، والحزام كبديل عن السلسلة الحديدية، وبطاقة الهوية الشخصية (كونها مصنوعة من البلاستيك) بديلا عن النجوم التي تلقى على الشخص المستهدف لتصيبه بأطرافها، أما المفتاح أو مبرد الأظافر فهو بديل جيد جيدا للسلاح الأبيض".

وتاريخياً، يعود نشأة رياضة الـ "بودو تايجوتسو" إلى عام 1853 في اليابان حيث كانت تمارس على جبلي "كوجا وإيجا" بشكل سرّي، من جانب مجموعات معارضة للإمبراطور الياباني، لكن الأجيال في اليابان توارثتها كرياضة قتالية بعيدا عن مغزاها السياسي، ومنذ حوالي 60 عاما بدأت الشعوب المختلفة في التعرف عليها، حسب المدرب.

وكانت السلطات المصرية قد غلظت عقوبات المتحرشين في يونيو 2014 مع تصاعد ظاهرة التحرش في الشارع المصري، حيث عدلت بعض النصوص القانونية بحيث تقضي بمعاقبة المتحرش "لفظيا" بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، فضلا عن غرامة مالية لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه (390 دولارا تقريباً) ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه (نحو 655 دولارا) أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وإذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجني عليه، تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه (نحو 655 دولارا) ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه (1,310 دولارات تقريبا) أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتتضاعف العقوبة لتصل إلى الحبس عامين في حال كان التحرش جسديا أو إذا كان للجاني سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليها أو مارس عليها أي ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر، بموجب القانون نفسه.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Hala السبت 02 ماي 2015 - 14:06
ا لبلدان المسلمة تخربت .لادين لاحضارة,الكبت والتبرج .
2 - ١محمد١ السبت 02 ماي 2015 - 14:28
كلما ابتعد المجتمع عن الوسطية الى التشدد كلما زادت أمراض الكبت النفسي و الفكري و الجسدي...

لذلك ترى ان اكبر نسبة تحرش واغتصاب تتواجد في المجتمعات التي تعتمد على التدين الشكلي الذي يعتمد على الشكل من لباس و لحية و غيره و على الظهور للمجتمع بمظهر الكمال الخادع و التركيز على التعصب و التزمت في كل شيء...

و مؤخرا انتشر مرض التشدد الشكلي ايضا في المغرب و مع بدأت تزداد ايضا أمراض هذه الثقافة من عنف لفظي و جسدي و تحرش و اغتصاب.....
3 - أمين السبت 02 ماي 2015 - 14:43
أين هو الأمن في دولة يحكمها السيسي..
4 - عبد العزيز هروال السبت 02 ماي 2015 - 15:03
التحرش الجنسي هو مُضايقة، تحرش، أو فعل غير مرحب به من النوع الجنسي. يتضمن مجموعة من الأفعال من الانتهاكات البسيطة إلى المضايقات الجادة التي من الممكن أن تتضمن التلفظ بتلميحات جنسية أو إباحية، وصولا إلى النشاطات الجنسية، ويعتبر التحرش الجنسي فعلا مشيناً بكل المقاييس.

التحرش الجنسي يعتبر شكل من أشكال التفرقة العنصرية الغير شرعية، وهو شكل من أشكال الإيذاء الجسدي (الجنسي والنفسي) والإستئساد على الغير.

ويعرف المركز المصري لحقوق المرأة التحرش الجنسي بأنه " كل سلوك غير لائق له طبيعة جنسية يضايق المرأة أو يعطيها إحساسا بعدم الأمان "

من الذين وصموا بهذا الفعل مثل بيل كلنتون الرئيس الأمريكي السابق وموشيه كاتساف رئيس إسرائيل السابق.
5 - نينجا السبت 02 ماي 2015 - 15:17
احسن مافعلتن, هذا هو الحل الانجع, حيث لا يمكن الاعتماد على احد غير انفسكن.
6 - abou youssef said السبت 02 ماي 2015 - 15:31
و كيف نتعامل مع الفصل 333 مكرر من القانون الجنائي المغربي الذي يشير من يحمل شيئا و لو بسيط من أجل التلويح وقد يكون من أجل الدفاع عن النفس قد يتصل عقوبته إلى شهزين و غرامة مالية.
7 - temoignage السبت 02 ماي 2015 - 17:08
J'ai visité l'Égypte dernièrement . Je dirais, à part les femmes kobts, presque toutes les femmes égyptiennes sont voilées. Pour tout ceux qui disent que l'harcèlement est dû aux habits des femmes. Qu'est ce que vous allez trouver comme argument maintenant?
8 - mostafa السبت 02 ماي 2015 - 18:09
ماذا حل بارض الكنانة الهذا الحد وصلت الوقاحة بالبعض لتضطر المراة المصرية للاستعانة بفنون القتال للدفاع عن نفسها في حالات التحرش
اين المروءة والرجولة والاخلاق هل اصبح الكل سفهاء اما عاد هناك رجال يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر
ربما لم يعد في مصر مكان للشرفاء والاغلبية نهجت نهج امهم المثالية فيفي عبدة المراة النقية والصالحة والطاهرة
انا لله وانا اليه راجعون
9 - Hamid السبت 02 ماي 2015 - 18:11
شيء جد عادي.
زوجتي امريكية عندما نكون في الولايات المتحدة تلبس بطريقه عادية ولا احد يقول لها شيئا
عندما جاءت معي اول مرة في حياتها للمغرب مع اول مرة تخرج لتتنزه تحت الشمس لوحدها بينما كنت منشغلا مع الضيوف
عند عودتها لم تفهم لماذا في المغرب يتعقبها البعض ويهمهم بكلمات لا تفهمها
قلت لها ان في المغرب الجنس محرم خارج الزواج والزواج تكاليفه غالية جدا لذلك هذه الثقافة انتجت منا جيوشا من المكبوتين الذي يلاحقون اي امرأة في الشارع طمعا في تفريغ مكبوتاتهم التي يسارع البعض الى تفريغها في الاطفال او النساء عن طريقه الاغتصاب والمجتمع لا يرى حرجا في هاته الممارسات في المغرب يمكن ان تتعقب فتاة وتتحرش بها ولن يقول لك احد شيئا لكن اذا سرقت الكل سيلاحقك
السرقة شيء قبيح لكن التحرش بالنساء شيء عادي
10 - مغربية إخوانية السبت 02 ماي 2015 - 18:24
ومادا ستنوقع من الرسول سيسي *ديالهم *غير لفساد وكترة تحرش فكل مناصريه ليسو الا راقصات ومغنين وفاسيدين وإعلاام فاسد وفاااشل لم أرى شعب يحب العبودية ولفسااد حتى رءيت مصر التي لم تعد كما يقولون ام دنيا أصبحت فساد دنيا ووسخ دنيا والله إما يساهلو المصريين شرفااء انصار الرئيس ودكتور محمد مرسي ان يحكمهم سفاااح ومجرم متل هدا cc
11 - مغربية إخوانية السبت 02 ماي 2015 - 19:08
الا رقم 9 من طبيعت لحال أخويا بما أنه مرتك الا كانت ماشي محتشمة راه معاديش إغضو لبصر عليها هما بشر ..والله يهديهوم ويهدي جميع شباب ونساء المسلمين *وتدكر أنه بحجابها تفرض على الناس إحترامها* فلحجاب فرض من الله ومن يتقي الله يجعل له مخرجا
12 - femme voilee et harcelee السبت 02 ماي 2015 - 23:27
Je suis une femme voilée,âgée de 40 ans. J'ai commencé le self défense il y a 1an. Comme la majorité des femmes marocaines, je suis harcelée en permanence et pourtant je ne suis pas jeune et je porte le voile.j'ai décidé de faire le self défense pour me protéger et protéger mes 2 filles adolescentes qui portent le voile et les habits larges comme moi mais ne sont pas pour autant tranquille dans la rue. Elles aussi font un art martial. Svp pour tous ceux qui disent que l'harcèlement existe à cause des habits des femme ce n'est pas vrai. Ouvrez les yeux et arrêtez de blâmer la femmes pour tout et pour rien.
13 - مغربية بصح نيت الأحد 03 ماي 2015 - 15:23
إلى صاحبة التعليق رقم 1 من يسمعك تقولين التبرج يعتقدك تتحدثين عن السويد حيث النساء يأخذن حمام شمس عاريات الصدور ومع ذلك لا أحد يقول عنهم أنهن حلويات غير مغلفة ولا يتجمع حولهن الذباب.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال