24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. مكاوي: العالم يحتاج ريادة العُقلاء .. وزراعة الأعضاء تفيد المجتمع (5.00)

  2. "أمنستي" ترصد "عيوبا جسيمة" في محاكمة معتقلي حراك الريف (5.00)

  3. "المغرب الأخضر" يؤمّن التغطية الصحية لآلاف صغار الفلاحين (5.00)

  4. الجواهري: الدَين والدخل يحرمان المغرب خط ائتمان "النقد الدولي" (5.00)

  5. حميش يدعو إلى الدفاع عن العربية ضد حملات "التهجين والتبخيس" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | على إيقاع حزب "بوديموس" تسير السياسة في إسبانيا

على إيقاع حزب "بوديموس" تسير السياسة في إسبانيا

على إيقاع حزب "بوديموس" تسير السياسة في إسبانيا

مع انطلاق الحملة الانتخابية بشكل رسمي، كثر الحديث عن استطلاعات الرأي حول توجهات الناخب الإسباني، حيث لم تشهد البلاد وضعا مشابها للمشهد الحالي الذي تغلب عليه الريبة حول تداعيات صعود حزب "بوديموس" و"ثيودادانوس" في العام الأخير.

ولا أحد كان يتوقع الصعود المفاجئ لحزب بابلو إغليسياس، "بوديموس"، والذي يعني "نستطيع"، حيث تمكن في فترة وجيزة أن يستحوذ على اهتمام العديد المحللين والإعلاميين في اسبانيا طوال الفترة الماضية.

البداية

كانت بداية "بوديموس" كمشروع سياسي في كلية العلوم السياسية الواقعة على بعد كيلومترات قليلة من قلب العاصمة الإسبانية، حيث يشهد المكان نشاطا سياسيا غير عاد للمناضلين الذين يحملون هموم فسيفساء من القضايا المحلية والدولية.

معظم زعماء بوديموس درسوا هناك، كما مارسوا أنشطتهم السياسية قبل تأسيس الحزب عبر منظمة أسموها "ضد السلطة"، وهي حركة كانت تنشط داخل حرم الجامعة، وكان يتصدرها، كما هو حال بوديموس، كل من بابلو إغليسياس ومونيديرو، الذي قدم استقالته مؤخرا، وإينياغو إرِّيخون الذين درسوا وتخرجوا ودرَّسوا في كلية العلوم السياسية التابعة لجامعة مدريد لاكومبلوتنسي.

المحللون ووسائل الإعلام المختلفة في اسبانيا، على حد سواء، يعتبرون بابلو إغليسياس الذي يتميز بشخصيته الكاريزمية، وتأثيره الكبير على قواعد الحزب، بأنه الزعيم الفعلي لحزب "بوديموس".

بدايته السياسية كانت مع حركات اليسار الراديكالي بانضمامه في سن مبكرة لشبيبة الحزب الشيوعي الإسباني، والذي غادره فيما بعد، لكن نجم إغليسياس سطع مع ظهوره في البرامج الحوارية التي تبثها القنوات التلفزيونية التي شهدت ارتفاعا في عدد المشاهدين.

وأقبل الشباب بكثافة على خطاب البروفيسور الشاب في شبكات التواصل الاجتماعي؛ وفي فترة قياسية بدأ الشباب يتداول مقاطع من كلامه الناري الموجه للمسؤولين والسياسيين من الحزبين الكبيرين، الحزب الشعبي الحاكم والحزب الاشتراكي المعارض.

وبدأت وسائل الإعلام في التنافس لاستضافة الزعيم الشاب، وتخصيص مساحة في برامجها الحوارية له، وفي نفس الوقت طفق خطابه يقنع قطاعا كبيرا من المواطنين الذين وجدوا في كلامه تعبيرا واضحا عن رفضهم للأوضاع الاقتصادية التي آلت إليها البلاد.

كان الأمر بسيطا؛ الشعب الإسباني تعرض لسرقة غير مسبوقة نفذها تحالف المؤسسات البنكية والطبقة السياسية الفاسدة، وهو ما جعل جيلا كاملا من الشباب يخرج في مظاهرات عارمة شهدتها معظم المدن الإسبانية.
بابلو إغليسياس ورفاقه كانوا موجودين في الصفوف الأمامية مع المتظاهرين الذين خرجوا في مظاهرات عارمة يوم 15 ماي من عام 2011.

آخر استطلاع

واستغل السياسي الشاب موجة الغضب السائدة وسط الشباب الاسباني، وشرع في استثمار تلك المشاعر، حيث بدأ يتبلور خطاب بوديموس المبني على الثنائية "نحن وهم"، "فقراء وأغنياء، "مواطنون وساسة".. الخ.
تطور المشروع السياسي من موجة احتجاجات ورفع للأيادي في الساحات العامة إلى حركة منضمة يقف وراءها إغليسياس وأصدقاءه المقربون.

ومع أول مناسبة انتخابية في الصيف الماضي، تقدم مجوعة من المرشحين إلى جانب بابلو إغليسياس لخوض انتخابات البرلمان الأوروبي، محققين مفاجأة لم يكن يتوقعها أحد، حيث إن بوديموس، فاز بنسبة 7,98 % من الأصوات، و5 مقاعد في البرلمان الأوروبي.

بعد الانتخابات

وما حدث بعد الانتخابات الأوروبية مثَّل بداية لمرحلة جديدة في مسار بابلو إغليسياس، حيث إن الاستطلاعات بدأت تشير إلى صعود عمودي وغير لمؤشر الحزب، وكانت تتفق على أن بوديموس تحول لرقم سياسي مهم في المشهد السياسي الإسباني.

وذهبت بعض الاستطلاعات بعيدا، عندما أكدت احتلال الحزب لمركز الصدارة، ما جعل الطبقة السياسية التي تنتمي لثنائي الحزب الشعبي والحزب الاشتراكي تتخوف من صعود غير طبيعي لرفاق إغليسياس.

وسائل الإعلام بدورها شرعت في شن حملة ممنهجة على المشروع الجديد، وبعضها المحسوب على اليمين ذهب بعيدا في الهجوم على بوديموس، وزعيمه، باتهامه بالتعاطف مع سجناء حركة "إيتا" الإرهابية، ونظام فينزويلا وإيران.

جزء آخر من وسائل الإعلام بدأ يخصص مساحة أكبر للحديث عن حزب "ثيودادانوس"، وتسويقه بكونه بديل واقعي ومقبول، وليس مشروعا يساريا متطرفا، كما كان يوصف "بوديموس" من طرف أشد منتقديه، حيث وصفت إسبيرانثا أغيري، زعيمة الحزب الشعبي في مدريد، بوديموس قائلة "إنهم يمثلون أفسد أيديولوجية عرفها التاريخ".

دور الإعلام

كان ولا يزال للإعلام دورا بارزا في صعود وهبوط مؤشرات حزب بوديموس، الذي وجد نفسه بعد فترة قصيرة من تأسيسه يتقدم المشهد السياسي في البلاد، كما كان دور الإعلام بارزا في الدفع بحزب "ثيودادانوس" وزعيمه، وإعطائه فرصة لعرض خطاب بديل عن الأحزاب التقليدية.

آخر استطلاع حول توجهات الناخب الإسباني قام به مركز الدراسات الاجتماعية التابع لرئاسة الحكومة، أشار إلى تراجع ملفت في شعبية بوديموس باحتلاله للمركز الثالث بنسبة %16,5 من عدد المستطلعة آرائهم، الذين أبدو رغبتهم في التصويت للحزب في الانتخابات المقبلة،.

وبالرغم من ذلك، فإن معظم المحللين في إسبانيا يتفقون على أن الحياة السياسية في البلاد ستتغير بشكل جذري بعد الانتخابات البلدية والإقليمية التي ستشهدها إسبانيا في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وما لاشك فيه أن الأحزاب الجديدة جاءت لتعلن نهاية الثنائية الحزبية التي سيطرت على المشهد السياسي في البلاد، لفترة تزيد على ثلاثة عقود، فالأحزاب الجديدة ستبقى وستنافس الحزبين الكبيرين في مشهد سياسي ستغلب عليه التحالفات والتكتلات، وهو ما قد يجعل من استقرار الحكومات في مدريد أمر صعب المنال.

* صحافي ومحلل سياسي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - احنصال الأربعاء 13 ماي 2015 - 06:34
فوز بودموس يساوي انقسام المملكة الاءبيرية مع العلم ان مثل هده الاحزاب الفتية تنقصها التجربة والحنكة والتبصر هدا الامر يهم الاءسبان قبل كل سيئ.
2 - عزيز الأربعاء 13 ماي 2015 - 10:39
اﻷزمة في إسبانيا واحتجاجات الشارع انبثق عنها حزب شبابي "نحن نستطيع" وفي المغرب لم تسفر حركة 20 فبراير الشبابية رغم اﻹحتجاجات التي عمت أغلب مدن المغرب عن خلق قوى سياسية جديدة...نفس الوجوه تتصدر عندنا هذه اﻷحزاب المريضة..ثقاقة الريع والتعويضات جعلت الفاعل السياسي مخلوقا انتهازيا ...الحوار السياسي مفقود والكل باغي ياكل...
3 - سام الأربعاء 13 ماي 2015 - 11:24
بوديموس حزب لم يتاسس على مبادئ سياسية بقدر ما تاسس على غضب المواطن الاسباني من موجة الفساد المالي الذي عمت عدة اوساط سياسية بما فيها الحزب الحاكم بل حتى حزب بوديموس نفسه من خلال الرجل الثالث في الحزب مونيديرو الذي لم يصرح بالاموال التي منحت له من قبل فنيزويلا حيث ثبت انها هي من تمول بوديموس مما ادى الى فصل الرجل عن بوديموس و هو ما ادى الى انخفاض شعبية هطا الحزب و بالتالي كل ما بني على غضب لا يمكن له ان يستمر
اما بخصوص بوديموس و المغرب فليس خاف على احد التوجه الشيوعي لزعيم بوديموس بابلو اغليسياس و بالتالي مواقفه المعادية للوحدة الترابية للمغرب و هو بذلك يحاول ضرب عصفورين بحجرة واحدة تاييد البوليساريو كموقف سياسي لليسار الرديكالي و كسب ثقة الناخب الاسباني الذي ما زال يكن الحنين لحقبة الاستعمار الاسباني للصحراء المغربية الذي لم يهضم بعد خروج اسبانيا من الصحراء المغربية
و عليه فبوديموس لم يقدم اي برنامج لتوجهاته السياسية و انما اقتصر على الاتكال على غضب الشارع الاسباني من حكومة الحزب الشعبي لما عرفت من فساد مالي لاهم عناصره كانت آخرها قضية راطو الوزير السابق في المالية اثناء حكومة اثنار
4 - Marroqui الأربعاء 13 ماي 2015 - 14:19
Yo desde mi punto de vista y lo.que veo por aquí en España. ..Podemos no va a ganar las elecciones ni Pablo Iglesias Va a ser presidente del gobierno,si que se ha notado un ligero cambio en el mapa electoral pero no como para quitarle el liderato al PP o PSOE...Ciudadanos que esta en proyecto aun tiene que pelear mucho para conseguir más protagonismo.
Gracias
5 - العدل اساس الملك الأربعاء 13 ماي 2015 - 14:20
El momento es a hora
c'est l'heure
حان الوقت
ما يعطي للتغيير صدقيته هو الصدق والشفافية والعدل
الصدق:ان لا تتفوه الا بما تعرف وما تحسه وما يؤلمك وما يفرحك وان تخلص قلبك لخير الامة التي تنتمي اليها والتي تطمح لتمثيلها وتنكر ذاتك ولا يكن مصلحتك ما تهمك في هدا العمل بل لوجه الله وحب الخير وتحقيقا لانسانية المنتخب او الحاكم
الشفافية:ان تكون مباشرا ولا تخبأ شيئا مما على المواطنين معرفته وان تصرح بكل سلوك تنظيمي وسياسي او اقتصادي انجزته مذ تحملت المسؤولية
العدل:فمن غير العدل لا تستقيم الامور وهو اعطاء كل ذي حق حقه.
6 - aggram الأربعاء 13 ماي 2015 - 17:44
assalam 3alaykom moi comme resident en France depuis presque 15 ans je connais bien leur politique C a DIRE les petits parti politique en europe ne gagneront jamais le pouvoir comme par exemple en France on parle souvent du FN comme favorie dans chaque election mais a la fin de compte il obtien que un petit sondage la preuve le père LE PEN parle tjr mais maintenant il a 82 ans .il a rien gagner tous simplement le fn na pas d alier politique il restera tjr derier la gauche et la droite qui partage le guateau depui la creation de la republique francaise,c est les requins qui mange les petit poisson voila la politique en general dans le monde entier
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال