24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

1.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مشروعٌ مطارٍ في غزَّة برحلاتٍ إلى المغرب

مشروعٌ مطارٍ في غزَّة برحلاتٍ إلى المغرب

مشروعٌ مطارٍ في غزَّة برحلاتٍ إلى المغرب

عرضتْ مجموعة " Project Unified Assistance" الدوليَّة مقترحًا لإقامة مطار في قطاع غزَّة، يُعهد بالإشراف عليه إلى منظمة الأمم المتحدة، على أنْ تنطلق منه رحلاتٌ إلى أربعة بلدان من بينها المغرب. قائلة إنَّ أسس المشرُوع الإداريَّة والتمويليَّة والقانونيَّة، يجرِي ترتيبها، لبدء المباحثات مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلِي وأطراف أخرَى.

ويتفادَى المقترح وضع المطار تحت مراقبة فلسطينيَّة، تبديدًا لمخاوف الجانب الإسرائيليَّ، عازمًا إقامة المطار في منطقة مجمع "غوش قطيف" الاستيطاني السابق غرب خانيونس، بالنظر إلى بعد المجمع عن التجمعات السكانية وإتاحته بإنشاء مجمع سكاني صغير لتواجد موظفي الأمم المتحدة الذين سيديرونه، وبحكم العمق الجغرافي الكافي لاتساع مدرج الطائرات، الذي لا يقل عن 4 كيلومتر على مستوى الطُّول.

وأوردت المجموعة الدولية أنَّها فتحت قنوات اتصال مع مختلف الأطراف، حول الصيغة العملية لتشغيل المطار، مبدية الحرص على تجنيب إسرائيل أيَّ مخاطر محتملة جراء مشروع المطار. وسيشكل المطار وسيلة إغاثية وطريق لتيسير سفر فئات معينة من غزة مثل المرضى والطلاب وذوي الحاجة الماسة ذهابًا وإيابًا، فضلا عن إعادة الإعمار.

وتشير المجموعة إلى أن الأمم المتحدة تسهر في الوقت الحارِي على تشغيل سرب من الطائرات لتأمين نقل الركاب والحمولات الثقيلة حول العالم، زيادةً على تسهيل نحو 100 رحلة يوميًا في مناطق الحروب والمناطق المنكوبة لأغراض شتَّى.

المجموعة لا تستبعدُ احتجاج إسرائيل على المشروع بسبب هواجسها الأمنية، واتجاهها إلى ربط إقامة المطار بالمفاوضات على الوضع النهائي أو حل الدولتين، حتى وإنْ كان المشروع يقدم ضمانات تؤكد عدم مساسه بالاحتياجات الأمنية "الإسرائيلية".

المشروع يرجحُ أن يكون المطار سيكون قادرًا على العمل خلال أي حروب مستقبلية بحكم بعده عن نقاط التماس، كما أنه لن يستخدم لأغراض السياحة أو للأغراض التجارية الاعتيادية، مشيرة، إلى أن الطائرات ستنقل الركاب من غزة إلى ثلاث أو أربع نقاط في تركيا وتونس والجزائر أو المغرب، ليستقل الركاب من هناك طائرات أخرى.

في سياق ذي صلة، أشارت المجموعة، إلى أن استمرارية المطار ستعتمد على دعم دول عربية وإقليمية، بالإضافة للطائرات التي ستستخدم لنقل الحمولات والركاب، مؤكدة أن المطار سينسق أمنيًا مع الاحتلال لكن دون تواجد أي طرف "إسرائيلي" داخله.

ويراهنُ المشروع على تطبيق هدنة لمدة تتراوحُ بين خمس وعشر سنوات ما بين قطاع غزة وإسرائيل، عن طريق وساطات متعددة من بينها الأمم المتحدة وممثلِين أوروبيين وقطر وتركيا التي سبق لها أن اقترحت إنشاء ميناء عائم في غزة، يتولى إدراته طرفٌ ثالث مثل حلف "الناتُو".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مغربي إنساني الأربعاء 27 ماي 2015 - 12:02
حماس لم تشارك في أي حرب في المنطقة لا مع بشار أو التدخل في شؤون مصر إلا ضد العدوان الإسرائيلي .رغم الخسائر المادية والبشرية التي لحقت غزة ما زالت قوية متماسكة وإقامة مطار هو بمثابة طوق نجاة لأهالي غزة لإجلاء المصابين جراء العدوان الغاشم وإغلاق سلطات الإنقلاب لمعبر رفح بشكل متكرر. يجب على الدول العربية والعالمية مساندة هذا المشروع الذي سيساهم في إنقاذ أرواح عديدة وإدخال الدواء والغذاء لأهالينا في غزة.
2 - فلسطين الأربعاء 27 ماي 2015 - 12:31
عجبا للعرب تفاؤلهم يتعدى الحدود، اسراءيل تريد ابادة سكان غزة بالموت البطيء . اجزم باليقين التام ،لن يكون لا مطار ولا اي شيء يخفف من معانات اخواننا في غزة ولو قدمت فتح وحماس ومعها كل العرب والمجتمع الدولي كل الضمانات والتنازلات . اسراءيل كيان استعماري واقصاءي وصهيوني مبدءه قيام دولة اسراءيل الكبرى على انقاض الشعب الفلسطيني. افيقوا من سباتكم وكفاكم من السذاجة المفرطة.
3 - ياسين من المهجر الأربعاء 27 ماي 2015 - 13:59
احلم بأن أزور فلسطين، دون أن أي تأشيرة إسرائيلية أو ختم لشرطة العبور لهذا الكيان الصهيوني.
يارب أن يوفقهم في هذا المشروع.
4 - Bakouk الأربعاء 27 ماي 2015 - 15:33
لم يكن يخطر على بالنا ان يمنع عربي على أخيه الغداء والدواء وحليب الأطفال والتنقل للعلاج في الخارج الى هذا وصل الحقد على أبناء غزة المناضلة الى هذاالحد أعمت الكراسي إبصار بعضا الحكام العرب؟ هذه هي الثورة التي صدعتم تم بها أسماعنا أنكم بأفعالكم هذه تقتلون حلما طالما ناضلت من اجله اجيال هذه الأمة بجميع مللها ونحلها وأطرافها حلم إقامة وحدة لا تفرق بينها الاختلافات العرقية او المذهبية او الدينية أمة شعارها عيش حرية كرامة اقتسام الحلو والمر اخوة في السراء والضراء لها برلمان موحد ومشروع موحد مهما فرقت بيننا الحدود التي صنعها سايس بيكو احذروا سايس بيكو ٢.٣.٤...!
5 - nazhacanada الأربعاء 27 ماي 2015 - 17:42
سياسة تهجير الفلسطينيين من غزة إلى الدول العربية عن طريق هذا المطار. كان عليهم فتح الحدود بين مصر وفلسطين.
6 - TAGADA الخميس 28 ماي 2015 - 09:43
Moi pesonnelement je suis contre ce projet psque les palistiniens serrons tous au maroc et le rendre cpomme un pays alternative pr eu plus les syeriens,libanais,irakiens,africans,ect.... sede telqa mathile.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال