24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

  3. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  4. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المرأة السعودية تشارك في الانتخابات البلدية وفق "ضوابط شرعية"

المرأة السعودية تشارك في الانتخابات البلدية وفق "ضوابط شرعية"

المرأة السعودية تشارك في الانتخابات البلدية وفق "ضوابط شرعية"

أعلنت السعودية أن المرحلة الأولى من انتخابات المجالس البلدية في دروتها الجديدة التي ستنطلق يوم 22 غشت المقبل، ستشهد جملة من التحديثات والتعديلات أبرزها "مشاركة المرأة للمرة الأولى كناخبة ومرشحة (وفق الضوابط الشرعية)"، إضافة إلى "توسيع صلاحيات المجالس البلدية، ورفع نسبة الأعضاء المنتخبين من النصف إلى الثلثين".

وقال بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) يوم الأحد أن الدورة الثالثة للمجالس البلدية التي ستنطلق المرحلة الأولى من انتخاب أعضائها بقيد الناخبين في 7 /11 /1436هـ ( 22 غشت 2015) ستشهد جملة من التحديثات والتعديلات الجديدة التي تهدف لتعزيز دور المجالس البلدية في التنمية المحلية.

وتأتي هذه التعديلات ضمن نظام المجالس البلدية الجديد الصادر في يوليوز من العام الماضي الذي سيتم العمل بموجبه بدءًا من الدورة الجديدة، ومن أبرزها توسيع صلاحيات المجالس البلدية، ورفع نسبة الأعضاء المنتخبين من النصف إلى الثلثين.

كما تتميز الدورة الثالثة للانتخابات – بحسب البيان- "بمشاركة المرأة السعودية للمرة الأولى كناخبة ومرشحة (وفق الضوابط الشرعية)"، مشيرًا إلى أنه سيتم السماح "للمرة الأولى بترشح أي امرأة سعودية ترى في نفسها القدرة على خدمة المجتمع والنهوض بالخدمات البلدية.

وقال البيان إن اللجنة العامة للانتخابات وضعت آليات موحدة على مستوى المملكة لمشاركة المرأة السعودية في الانتخابات البلدية بما يحفظ لها خصوصيتها، مشيرا إلى أنه "سيتم إنشاء مراكز انتخابية نسائية يعمل فيها لجان انتخابية نسوية تتولى مهام قيد الناخبات وتسجيل المرشحات وتنظيم عمليات الاقتراع والفرز".

ويعد هذا أول اختبار على صعيد حقوق المرأة أمام العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي تولى مقاليد الحكم في 23 يناير الماضي، كما يعتبر إعلان الأحد بمثابة إشارة على مضي الملك سلمان قدمًا بتسريع وتيرة الإصلاح في السعودية، التي بدأها الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، وإن سارت بوتيرة أقل.

ولم تشارك المرأة في الدورتين الأولى والثانية لانتخابات المجالس البلدية عامي 2005 و2011، فيما قرّر الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز في 25 أيلول (سبتمبر) 2011 مشاركة المرأة في انتخابات المجالس البلدية القادمة كناخبة ومرشحة، "وفق الضوابط الشرعية".

ويتوقع أن يصاحب الدورة المقبلة من الانتخابات زخمً إعلامي وجدل اجتماعي، بالنظر إلى مشاركة المرأة التي طالما أثار موضوع اختلاطها بالرجل جدلًا اجتماعيًا ودينيًا كبيرًا.

وإضافة إلى مشاركة المرأة كمرشحة وناخبة، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن جديع بن نهار القحطاني المتحدث الرسمي باسم الانتخابات البلدية أن الصلاحيات الواردة في النظام الجديد للمجالس البلدية (الصادر العام الماضي)تعد دفعة قوية للمجالس البلدية في مراقبة وتطوير الأداء للبلديات.

وأشار البيان إلى أن النظام الجديد "نص في المادة الرابعة من الفصل الثاني على أن يتولى المجلس البلدي إقرار الخطط والبرامج البلدية ذات الصلة بتنفيذ المشروعات البلدية المعتمدة في الميزانية، ومشروعات التشغيل والصيانة، وأيضًا المشروعات التطويرية والاستثمارية إلى جانب برامج الخدمات البلدية ومشروعاتها".

وأردف البيان: "فيما أعطت كل من المادتين الخامسة والسادسة من النظام للمجلس البلدي صلاحية إقرار مشروع ميزانية البلدية وحسابها الختامي"، موضحا أن المادة الثامنة من النظام الجديد للمجلس حق ممارسة سلطاته الرقابية على أداء البلدية وما تقدمه من خدمات من خلال متابعة التقارير الدورية التي ترفعها البلدية عن أعمالها بجانب التقارير الواردة عن سير المشروعات التي تنفذ وتقارير الإيرادات والاستثمارات البلدية.

يذكر أن عدد المجالس البلدية في السعودية يبلغ 284 مجلسًا وعدد أعضائها للدورة الثالثة المقبلة (3159) عضوًا، وهي ذات شخصية اعتبارية ولها استقلال مالي وإداري، وتملك سلطة التقرير والمراقبة وفقًا لأحكام النظام في حدود اختصاص البلدية المكاني.

وقد عززت المادة الخامسة والأربعين من النظام الجديد استقلالية المجالس عن الامانات والبلديات شكلًا وموضوعًا عبر توفير مقر خاص للمجلس واعتماد مخصصاته المالية، التي تشتمل على بنود بالاعتمادات والوظائف اللازمة الكفيلة بمساعدة المجلس البلدي على أداء مهامه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - حلا الاثنين 01 يونيو 2015 - 04:20
تحية عطرة من مغربية الى اخواتها في الله، ابارك لكن هذه الخطوة في خوض غمار الانتخابات البلدية، وفقكن الله، وسدد خطاكن، ودلل لكن الصعوبات. وما هذه الا البداية لاستحقاقات اكبر ان شاء الله، برلمانية ، ولما لا وزارية. وهذا ليس ببعيد في عهد ملك كالملك سلمان.
2 - Modern man الاثنين 01 يونيو 2015 - 04:38
La femme saoudieene n'a meme pas le drois de conduire ou de voyager sans être accompagne par un male relative......Elle est consideree comme une personne mineur......ces gens vivent encore a 8em ciecle
3 - مغربي الاثنين 01 يونيو 2015 - 07:23
الف مبروك لاشقاناء والمرأة في المملكة العربية السعودية الشقيقة على التدرج في طريق سليم تابث الى الشورى أو الديمقراطية التي أتى بها الاسلام
4 - ﻧﺎﺻﺢ الاثنين 01 يونيو 2015 - 10:31
السلام عليكم
ان للتعليقات على المواضيع دورا هاما في اغناء النقاش و اثرائه و هو مسؤولية عظيمة يسأل عنها الانسان يوم القيامة . فعلى المعلق ان يتقي الله فيما يكتب . فليكتب بعلم او ليسكت ليغنم.
بالنسبة لموضوع الانتخابات مبنية على قاعدة باطلة عقلا و شرعا . لانها ليست مبنية على حفظ الحقوق بل على الصراع حول السلطة واغناء الغني و افقار الفقير . كيف نفتح المجال لكل من هب و دب ليتدخل في التسيير و التنظيم عبر الصناديق .
انظروا الى السنوات التي قطعناها في هذا النظام الانتخابي هل حققنا ما نصبو اليه . الفساد المالي و الاخلاقي بلغ ذروته . لذلك فالانتخابات لا تخدم بل تهدم.
قال النبي صلى الله عليه و سلم : من سأل الامارة وكل اليها و من جاءته من غير مسالة أعين عليها. أو كما قال .
5 - الوهابية الاثنين 01 يونيو 2015 - 10:43
دولة لا يوجد فيها انتخابات برلمانية (حتى المجالس البلدية ثلت الاعضاء يتم اختيارهم) و المراة لا يحق لها قيادة السيارة, لا تنتمي حقا الى التاريخ بل الى القرون الوسطى, كل هذا بسبب الفكر الوهابي المتخلف الذي لم يجلب الا الدمار.
و هناك العديد من رجال الدين ضد مشاركة النساء و لكنهم يسكتون عملا باطاعة ولي الامر ههه
اتمنى ان تحارب الدولة هذا الفكر فنحن اسلامنا اسلام مالكي معتدل.
6 - عبدالله الاثنين 01 يونيو 2015 - 11:05
البعض يلوم الشريعة الاسلامية على هدا الاشكال . الاسلام بري من هده التصرفات الا اخلاقية ومتى كان المدهب الوهابي يمتل المسلمين. هؤلاء يريدون الرجوع بنا الى القرون الوسطى. لاتقافة ولا علوم ولا حضارة.
7 - مسلم وافتخر الاثنين 01 يونيو 2015 - 12:17
لوم الشريعة والدين الاسلامي من الجهل بالدين والاسلام فهو يفكر بتصرف جماعة لم ترق ذوقه فينسب كل المساوئ للاسلام
8 - عربي الاثنين 01 يونيو 2015 - 12:54
سيييييير فين وصلو العرب ياسلام سجل يا تاريخ انجاز عظيييييم وصل اليه العرب تبارك الله
المرأة ولات ترشح وتصوت
يا اللللللله من انجاز يحسب للعرب
انجاز لن يصل اليه أي قوم وأي مجتمع وأي حضارة
ما أجمل العرب والاعراب بهذا الانجاز التاريخي والسبق
فتبا لأمم لن ترقﻰ لتفكير العرب
وشكرا للعرب بهذا الانجاز العظيم الذي توج بأحسن ما قدمته للبشرية جمعاء أيها العرب بدونكم الكرة الارضية ناقصة ولا تساوي شﻰء
9 - سعودي الاثنين 01 يونيو 2015 - 13:04
صحيح نحن نعيش في القرون الوسطى ولكننا افضل حال من دول تعتقد نفسها متقدمة و مثقفة
سيقولون البترول!! ونقول نحمد الله وحده الذي اكرمنا بهذه النعمة

نحن افضل في التعليم والصحة والمرافق والخدمات والشؤون الاجتماعية
كل شيء افضل تقريبا
اما من ناحية سواقة المرأة للسيارة فهذا امر لا ناقة لكم فيه ولا جمل .
انه مطلب خاص بالسعوديين انا افضل ان اخدم امي واختي بنفسي ولا تخرج وحيدة وتتعرض للمضايقات او التحرشات. هذه ثقافتنا تعتبره تخلف او لا امر لا يخصك
حتى الدولة صرحة اكثر من مرة ان موضوع سواقة المرأة مسألة وقت ولكن الرفض من المجتمع وليست من الدولة.
للمعلومية المرأة تقود السيارة لدينا في القرى والارياف خارج المدن الكبرى.

لذالك اتمنى عندما يعلق بعض المتخلفين عقليا اتمنى ان يعلق فيما يخص الموضوع . ولا يتطرق لمواضيع جانبية لا تقدم ولا تاخر مجرد ,,ثرثرة,,والسلام
10 - حلا الاثنين 01 يونيو 2015 - 13:43
ماذا ساقول عن بعض التعليقات؟ حسبي الله ونعم الوكيل. وما شأنكم بالمرأة السعودية؟ وهل تعرفون من هي المرأة السعودية؟ هي امرأة مثلي مثل كل نساء العالم، نالت حظها من العلم، وتقلدت مناصب، وتعمل كما تعمل اخواتها العربيات في وظائف متعددة، وفيهن مبتعثات للدراسة بالخارج، وليس ببعيد قتلت اخت لنا غدرا ببريطانيا وهي في طريقها للجامعة، رحمها الله، ولا ادري ان تم القبض عن الفاعل. أنا مع العلم، وأشجع كل النساء ،عربيّات ومسلمات على النهل منه، وفي اي مجال كان ،علمي او ادبي، والإسلام لم يكن يوما ضد تعليم المرأة، ولتكن امنا عايشة أسوة لنا. فقد كانت خير معلمة لنساء المسلمين تعلمهن دينهن، كما أخذته من المنبع وهو الرسول الكريم. ومشاركة المرأة في السياسة لا مفر منه، كونها جزء من هذا المجتمع، وتتفاعل مع قضاياه كما يتفاعل الرجل وربما بفاعلية اكبر. وتحية للمرأة المسلمة أينما كانت.
11 - cimo germany الاثنين 01 يونيو 2015 - 13:54
La femme saoudien elle est comme les femmes musulman .j ai des co contact avec ses elle raconte ke a r Riad elle se cachent dans le khimar et elle font se k elle veulent .tout les femmes ki ont l internet a la maison pense de la même façon et cesser de de dire ke ces femmes vivent dans l esclavage
12 - man الاثنين 01 يونيو 2015 - 14:59
إلى الأخ رقم 10 - سعودي لمادا أنت منزعج و بدأت تعليقك بمقارنة بلدك و إعتبارها الأفضل في كل شيء , و أنهيته بالشتم!!؟ نحن لا نتمنى إلا الخير و الإزدهار للسعودية و أهل السعودية.
لاكن الحقائق لا يجب أن تخفيها يا صديقي أنت تقول "...انا افضل ان اخدم امي واختي بنفسي ولا تخرج وحيدة وتتعرض للمضايقات او التحرشات" أنت تعرف أن هدا الكلام غير صحيح من يخدم السعوديات ليس الأخ أو الأب لكن السواقين و أصحاب الطاكسيات، و الجرائد السعودية أحصت كم من مرة المشاكل التي تحصل مع هؤلاء الرجال الغرباء. أما عن التحرش فإما أنك لا تسكن في السعودية و إما أنك لا تعرف الحقائق: هل تعلم بأن مجلس الشورى السعودي طرح مؤخرا للنقاش موضوع التحرش في السعودية؟ بحيث لا يوجد قانون لحد الساعة يحدد عقوبات المتحرش؟ أنظر اليوتوب حول التحرش بالسعودية و أحكم بنفسك
13 - Youssef père de Ghita الاثنين 01 يونيو 2015 - 16:09
عقبال الحق في سياقة سيارة او دراجة او حنطور على الاقل. على الاقل سينفعكن ذلك في التنقل .. اما الإقتراع في ظل ملكية مطلقة من اعماق العصور الوسطى فمهزلة لا غير.
14 - ملحد صحراوي مغربي الاثنين 01 يونيو 2015 - 16:43
قوم تحت الصفر في درجة حرارة قد تفوق الخمسين!!!
ما لي الا ان اضحك على جهل هؤلاء
السوفيتية فالينتينا تيريشكوفا اول امرأة تغزوا الفضاء و في عام 1963
لكن البدو و في 2015 و الجدال لا زال قائم حول شرعية المرأة في السياقة!!!!!!!
ماذا قدمتم للانسانية سوى الارهاب و تصدير الوهابية و الكراهية و العنف بسموم شيوخكم الارهابيين
15 - ياللعجب الاثنين 01 يونيو 2015 - 16:59
هذه ليست دولة بالمفهوم العصري الحديث هذه تسمى سلطنة وبها رعايا يرعاهم السلطان وليسوا مواطنين مؤطرين بالدستور .اماقضية الانتخابات فهي مجرد در الرماد في العيون او نوع من المكياج .لان حكام هذه البلاد وهابيون لايعترفون باي شيء اسمه الديمقراطية فما بالك بحق المراءة التي يمنع عليها حتى سياقة السيارة .فياللعجب لهذا التناقض.
16 - خارج التاريخ الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:14
هذه الدول تعيش خارج التاريخ فلولا اموال النفط لات ما سمع بها احد فعلى الرغم من الاموال الطاءلة من اموال النفط وتمتعهم بوساءل الاستهلاك الغربية الى ان العقلية لا تساير العصر ولا العلم .انسان مشتت الدهن بين الماضي والحاضر.فكل ما يريد فعله لابد ان يتستر بغطاء الشرع .فما ذخل الشرع في الانتخابات؟
17 - وطني الكبير الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:33
لا داعي لأن تتيه التعليقات في نقاش هامشي عقيم، فالسعودية بلد شقيق له وزنه ومكانته. نهنؤه بهذه الخطوة نحو الديمقراطية ونتمنى له المزيد. أليس أول الغيث قطرات؟
18 - انفصام الشخصية الاثنين 01 يونيو 2015 - 18:00
نخبة العقول و"العلماء "لايعترفون حتى اليوم بدوران الكرة الارضية وبانها مسطحة فكيف يعقل ان يؤمنوا بالديمقراطية .لانها من صناعة الغرب ((الكافر))وان .فهي حرام اما الاستمتاع بمنتوجات العلم والتكنولوجية من سيارات وطاءرات وووو.فهو حلال حسب الشرع .من هنا نستغرب من هذه التناقصات.ومن انفصال الشخصية
19 - ردا على السعودي الاثنين 01 يونيو 2015 - 19:30
اقول للسعودي المعلق بكونه يحمد.الله على نعمة النفط .فالنفط لن يدوم طويلا فكما تجاوز الزمن الفحم الحجري سوف يتجاوز ايضا هذه المادة وقد بداء الامر مند الان بانخفاض ثمنه في السوق العالمية .زيادة على هذا ليكن في علمك ان الولايات المتحدة الامريكية ربما تتوفر على اكبر احتياط في العالم .اضافة الى فنزويلا .بحر الشمال والقطب الشمالي لروسيا ومع ذالك لايعتمدون عليه كليا.فان اردت ان تحمد الله فاحمده على نعمة العقل والعلم كالصيني والياباني والالماني هؤلاء لا يوجد ببلدانهم اي ثروة باطنية ومع ذالك هم من اسياد هذا العالم.
20 - الغندور الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 08:41
والله يا عرب المرأة الاوروبية والامريكة صعدت الى الفضاء و نزلت منذ 1963 وهي اليوم تقود القطار والطائرة والشاحنة والحافلة والدراجة النارية الخ...وتناست هذا الامر ولا احد ينتبه عها. غير ان المرأة السعودية لا تزال بعيدة عن الركب الحضاري فهي ممنوعة حتى من قيادة الحمار والجمل لان في هذا حياء و حرمة وربما عورة.ثم القانون السعودي يمنع امرأة ان تقود سيارة وتعاقب حتى بالسجن اذا تلبست بالجريمة و العقوبة تصا الى 6 اشهر سجن.وهل هذا معقول يا اخوان.هذا هو الظلم بعينه والتهميش المفرط.دولة لا زالت تتخبط في التخلف الاعمى والجاهلية القديمة. لنفرض ان امرأة مات زوجها وتركها بولد واحد وهذا الولد يجب ان يذهب الى المدرسة التي تبعد عن بيته بعدة كلومترات وسيارة المرحوم في المأرب المنزلي هل للمرأة ان توصل ابنها بنفسها الى المدرسة وهي تقود السيارة ام يصطحبها صاحب سيارة ليقودها وابنها الى المدرسة؟ ايهما الافضل وهنا يتضح من خلال القانون السعودي ان المرأة ممنوع عليها قيادة السيارة لكن حلال ان يصطحبها صاحب تاكسيي و يخلو بها ؟ هذا حلال ام حرام يا عرب التخلف ؟
21 - عربي عاشق السعودية الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 08:55
ما الذي يضايقك من حمد الله ؟ ولماذا هذا الحقد وتمني زوال النفط ؟ وبالرغم من اني لست سعودي ..فالسعودية دوله متقدمة وهي قبل النفط مهد الرسالة واحفاد الصحابة ومنها انطلقت الفتوحات الاسلامية التي وصلت الى اين تكون الان !! وبها الحرمين الشريفين واكبر مدينه صناعية في العالم هي الجبيل في موسوعة جنس وهي الدولة الاولى في الزراعة والاكتفاء الذاتي من القمح على الصعيد العسكري هي الدولة الثانية عربيا وتملك افضل سلاح جو في المنطقة ،واستطاعت استثمار عائدات النفط وليس كما هي من حولكم من دول نفطيه مثل الجزائر وليبيا والعراق وتعاني المشاكل الاقتصادية والاجتماعية ، اما ما قاله الملحد من الصحراء فهو يعبر عن ما يكنه من كره للدين والاسلام ولا يستحق الرد علية وهو يعبر ايضا عن كره الفقير للغني والضعيف للقوي والمؤمن للملحد .. اما موضوع قيادة المراءة للسيارة فانا اعرف السعوديين جيدا سببه الاول والاخير عدم رغبة الشعب نفسة فهم شعب محافظ جدا والمرأة والشرف لديهم اهم من الغداء والشراب والمغاربة الذين عاشوا في السعودية يعرفون ذلك جيدا ولاشك يحملون اطيب الذكريات الجميلة عن السعودية والشعب السعودي يحب ويقدر المغاربة
22 - عبد مسلم الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 10:56
ما الفرق بين المراة المغربية والمراة السعودية مع العلم الكل مسلمين
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال