24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أردوغان سيستنفد خيارات تشكيل الحكومة قبل الانتخابات المبكرة

أردوغان سيستنفد خيارات تشكيل الحكومة قبل الانتخابات المبكرة

أردوغان سيستنفد خيارات تشكيل الحكومة قبل الانتخابات المبكرة

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه سيكلف حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي حصل على أعلى الأصوات وأحزاب المعارضة بتشكيل الحكومة الجديدة، مؤكدا أنه سيدعو لانتخابات مبكرة إذا فشلوا في ذلك، حسبما أفادت إذاعة (إن تي في) يوم الأحد.

وقال أردوغان "كما تقضي أخلاقياتي السياسية سأكلف رئيس الحزب الذي حصل على أعلى الأصوات بتشكيل الحكومة"، في إشارة إلى الحزب الحاكم الذي ظل على رأسه منذ أن أسسه عام 2001 حتى الصيف الماضي والذي حصل على 40.8% من الأصوات في الانتخابات العامة التي أجريت الأسبوع الماضي.

واضاف "إذا لم يتمكن (العدالة والتنمية) من تشكيل الحكومة سأكلف، وفقا لأخلاقياتي السياسية أيضا، رئيس الحزب الذي حصل على ثاني أعلى نسبة من الأصوات".

وحصل حزب الشعب الجمهوري ذو التوجه الاشتراكي الديمقراطي على 25% من الأصوات ليأتي في المركز الثاني، لكنه سيجبر على تشكيل تحالف من ثلاث تكتلات ليشمل الحزبين الفائزين الأخرين -حزب العمل القومي وحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد- أو على الأقل يضمن الحصول على دعمهما.

وأضاف الرئيس التركي أنه في حالة عدم تمكن أي منهما من تشكيل ائتلاف حكومي، لن يكون هناك مفر من الدعوة إلى جولة جديدة من الانتخابات وفقا لما ينص عليه الدستور، مشيرا إلى أنه "لا يمكن ترك البلاد بدون حكومة".

وأوضح أنه في هذه الحالة لن تكون "انتخابات مبكرة" بل "إعادة انتخابات"، ليتطرق بذلك إلى ترجيحات الكثيرين حول إمكانية الدعوة إلى انتخابات مبكرة حتى وإن تم تشكيل حكومة بالفعل.

وكان رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، رئيس حزب العدالة والتنمية قد صرح الخميس الماضي أنه يدرس تشكيل تحالف مع حزب الشعب الجمهوري وحزب العمل القومي، لكنه أشار إلى أن أي تحالف مع هذين الحزبين لن يحصل على الدعم الكافي للاستمرار حتى نهاية الفترة التشريعية، وبالتالي يجب "الاستعداد لإجراء انتخابات مبكرة".

وبددت تصريحات أردوغان التي أدلى بها لدى عودته من افتتاح دورة الألعاب الأوروبية في باكو، مخاوف البعض بشأن إمكانية لجوئه إلى إعادة الانتخابات قبل أن يكلف حزب الشعب الجمهوري بتشكيل الحكومة.

ومن جانب آخر، قال المحلل التركي راسيت كايا في تصريحات لـ(إفي) إنه على الرغم من أن الرئيس يحق له الدعوة إلى انتخابات جديدة في غضون 45 يوما في حالة فشل المفاوضات، فإن الإقدام على هذا الإجراء دون منح الفرصة أولا للمعارضة لتشكيل الحكومة سيكون "بمثابة إنقلاب على الدولة".

وسينعقد البرلمان الجديد خلال الأيام الأخيرة من يونيو الجاري من أجل اختيار رئيس له، ومن المتوقع أن يقوم أردوغان بتكليف داوود أوغلو بتشكيل الحكومة في الأول من يوليو المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Lahcen de bni mellal الاثنين 15 يونيو 2015 - 06:55
بكل صراحة لأيعجبني اردوكان وكنت اتمني ان يتم أختيار غيره يعتمد على الأغلبية لإقصاء الأقلية اي الطبقة المتفتحة والمتحررةاصبح خطر على تركيا وعلى جيرانه يريد تغيير الدستور يعني يحاول القضاء على العلمانية التى كانت السبب في ازدها و تركيا والسلام
2 - zmagry الاثنين 15 يونيو 2015 - 09:54
ان العدالة و التنمية لا يحب ان يشاركه احد في الحكم و يريد ان لا يتقاسم معه احد تمرة عمله و لهدا فاحتمال تحالفه مع تيارات لا تشاركه نفس التوجه يعتبرا مستحيلا و بخلاف المغرب حيت ليس هناك اي توجه لاي حزب اللهم بعض الاحزاب المغضوب عليها من طرف المخزن التي تغرد خارج قفزه و لكن هدا التشردم في الاحزاب المغربية هو نعمة على المواطن فلو احدهم تمكن من بلوغ الاغلبية لا فعل اكتر من ما فعله بن كيران فسوف يركب على انه يمتل المغاربة و يبدأ في جلدهم لان اغلب احزابنا غير ديمقراطية داخليا فلجنة الترشيحات و النتخابات التي تقام على نطاق ضيق و عدم توجه رؤساء الاحزاب للمناطق النائية لكسب قواعد الحزب في تلك المناطق و عدم اجراء انتخابات محلية لاختيار قادة الحزب وكل هدا بدريعة الحفاض على تماسك الحزب و بينما الديكتاتورية الحزبية هي سبب الانقسامات في الاحزاب و هناك من لا يزال امينا عاما ل20 سنة وحزبه دائما في تراجع او من اصبح وزيرا ولم يفلح ويصبح امينا عاما و من كان مخبرا للمخابرات و ضحى بزملائه و اصبح مقولا ورئيس حزب و ان بحت في ماضيهم لوجدته اسود من ضلمة الليل الحالك و رغم وجود بصيص من الامل
3 - amahahrouch الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:19
Erdogan va connaitre le sort de Morsi maintenant que le peuple avec ses soixante pour cent le désapprouve.C est la conséquence de ses agissements de mégalo qui ignore son appartenance à l OTAN,sa contiguité avec l Iran,qui a une obsession à faire tomber Assad et qui attaque une Egypte en désarroi!Financé par le Qatar,Erdogan veut affaiblir toute la région pour y étaler son autorité islamique.L OTAN joue contre lui,l Iran aussi,l Egypte et la Syrie le détestent.Il a isolé le pays par ses ambitions islamistes irréalisables et conduit le peuple à sa perte ignorant son intéret.Toute la croissance à deux chiffres des années 2010-2012 est versée dans le financement des dwa3ch.LE peuple et les militaires le surveillent d un mauvais oeil.Nous devons,nous autres faire attention,Benkirane l islamiste suit la meme voie,nous le détesterons lorsqu il aura endommagé le pays.Il ne pense pas pour la PATRIE mais pour l islamisme.Votons pour l Istiqlal et massivement pour éviter le gouvernement de coal
4 - BENBEN الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:22
الدستور التركي الدى أبقى عليه الناخبون برفضهم اعطاء الرئيس أردخان أغلبية الثلتين لتغرير النظام البرلماني بنظام رئاسي مركزي و فردي بل رفضوا حتى بقاء حزبه متمتعا بالأغلبية المطلقة. حسب الدستور وليس من مكرمات الرئيس الدي ليس له الا موقع سلطة شرفي فالحزب الحاصل على المرتبة الأولى أي A K Party هو من سيطلب منه تشكيل الحكومة خلال 45 يوما . وبما أن حزب A K Party جد محافظ ودا حلم اعادة بناء جديد لإمبراطورية العثمانية في مجالها البائد على أساس تواجد اقتصادي قوي وقيادة مهيمنة سياسيا وايدلوجيا مع استقطاب لمجاميع كهنوتية متطرفة فقد لن تكون الحكومة الامع حز يشاركه التوجه المحافظ أي الحزب الوطني التركي .الإشارة فالحديث عن انتخابات سابقة لأوانها ما هو الا فزاعة اد ليس لA K Party الضمانة لكسبها دالك أن اسباب خسارته السابقة لازالت قائمة :الاتجاه السلطوي مع قمع المتظاهرين وتهميش المعارضين والقضاء الدي صار أتبعه الرئيس للسلطة التنفيذية ,الفساد المالي الواسع ,تراجعات في الاقتصاد والأعمال, فشل في الالتحاق بالاتحاد الأوربي....
5 - saw الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:40
لقد عرفت تركيا في عهد اردوغان ازدهارا اقتصاديا بوأها رتب متقدمة في اقتصاديات العالم ويعود الفضل في ذلك بالاساس الى كون اسس الدولة والمؤسسات كانت قائمة قبله ولم تاخذ من حزبه الوقت لتثبيتها فانشغل مباشرة بالملف الاقتصادي لكن بالموازاة انشغل بالتمكين لحزبه ولايديولوجية الاسلام السياسي واقتحم فضاء الحريات الذي اتاحته العلمانية قبل مجيئه وبدا في اسلمة الفضاءات ناسيا ان الشعوب لا تحيى بالخبز وحده وان الحرية هي الاساس في مواجهة اي استبداد وبدا له انه قد حان الوقت لاحياء الخلافة وخاصة ان بعض رموز الاخوان المسلمون قد بداوا فعلا بتسمية اردوغان خليفة وانتشرت حتى في المواقع الاجتماعية لدى انصار البيجيدي المغربية هذا فضلا عن دعمه وتسهيله مرور "المجاهدين" لتفتيت سوريا ودعمه لمرسي العياط في مصر وتدخله السافر في شؤون المصريين وكذلك تعامله البراكماتي مع القضية الكوردية وغض النظر عن مجازر كوباني ومحاولته تغيير الدسور ليجعل من نفسه مشروع الخليفة كل ذلك عجل بالاطاحة به وقد رايت احد نوابه وزوجته قد حلق الرجل لحيته ونزعت زوجته الحجاب بمجرد هزيمتهما في الانتخابات يعني ما كاين لا دين ولا هم يحزنون
6 - hassan الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:40
اردوغان رجل في زمن قل فيه الرجال. ندعو له بالتوفيق لإكمال النهضة التي بدأها في بلاده.
7 - غريبون انتم الاثنين 15 يونيو 2015 - 11:24
لولا هذا الرجل لما وصلت تركيا الى ماوصلت اليه من تقدم و اكتفاء داتي حيت تضاعف دخل الفرد الى اضعاف مضاعفة... جاء في ازمة و حكم تركيا تركيا بقبضة من حديد و اسس الديمقراطية فيها و حكم بالعدل و قهر كل متخادل.. رجل العصر بامتياز... مازلت اتذكر مافعله بشمون بيريز الصهيوني لما تركه و قام بكل عزة نفس... رجل قوي و حكيم و ليس بلص ولا ببائع وعود. ...وهذا ما نفتقده في احزابنا.
8 - amahrouch الاثنين 15 يونيو 2015 - 12:02
Le numéro 4 c était moi amahrouch et non amahahrouch.L AKP,parti d Erdogan va s effriter ka lbaskawit fuyant la dictature du Président turc.Nombreux seraient ceux qui attendaient cette occasion pour plier bagages.Comme j ai dit ci-haut,Erdogan ne pense qu à lui.Il a marginalisé le Président quand il était premier ministre et étouffe les prérogatives du chef du gouvernement actuel.Il s en est pris à la Russie dernièrement et s oppose à la volonté de l Otan,fin machi hada?Il veut etre le chef du monde!!Il utilise le Qatar et l Arabie Saoudite pour parvenir à ses fins.l Arabie quant à elle l utilise pour reconquérir ses anciennes colonies dont le Maroc.Tous des imposteurs!Quand l imposteur veut tromper l imposteur,Dieu rit et moi aussi.Quand je vois l Arabie attaquer la Syrie,quand je la vois se diviser en deux(Arabie saoudite et Qatar) pour détruire l Egypte par le baton et la carrote et derrière elle la Turquie qui attend le temps opportun pour marcher sur tout le bazar,ça me fait
9 - mohamed kardad الاثنين 15 يونيو 2015 - 13:25
اردوغان رجل في زمن قل فيه الرجال. ندعو له بالتوفيق لإكمال النهضة التي بدأها في بلاده.
10 - annas الاثنين 15 يونيو 2015 - 13:31
تركيا بفضل سياسة حزب العدالة و التنمية عرفت ازدهارا اقتصاديا لم تعر فه في ضل الحكوما ت العلمانية. ولكن سياسة اردوغان الخارجية و اصراره تغييرالحكم في تركيا الى رئاسي هي اسباب حصوله على فوز بطعم الهزيمة.
سياسة اردوغان الخارجية رغم ما يراها البعض انها كارثية الا انها واقعية وخطوطها العريضة هي حماية مصالح تركيا الجيو ستراتيجية و الاقتصادية ولكنها سلاح دو حدين .
سياسة اردغان الخارجية كانت تعتمد على القضاء على الحزب الكردستاني العمالي والقوة الوحيدة التي كانت تستطيع فعل دالك هي داعش لهذا سمح بمرور المقاتلين وبيع البترول المنهوب من العراق وسوريا لداعش كما ان سيطرة داعش على الشرق السوري والغرب في العراق سيوقف الدعم الشيعي لنظام بشارالاسد عبر الحدود العراقية.
الهدف الثاني لاردوغان كان القضاء على النظام السوري الداعم للحزب العمال الكردستاني وحليف روسيا وايران في المنطقة العدوان التقليديان لتركياعبرالتاريخ بدعم الاخوان في سوريا.فنجاح اردوغان في سوريا سيؤدي الى التقاء الاخوان في الشرق الاوسط جغرافيا عن طريق تركيا وسوريا والاردن ومصرودول الخليج.و لكن الاكراد والعلوين في تركيا كان لهم قول اخر.
11 - adel الاثنين 15 يونيو 2015 - 14:12
نتمنى للمغرب رئيس حكومة في مستوى اردوغان الذي اوصل تركيا الى ما وصلت اليه من نمو وازدهار شريطة ان لا يكون من لعدالة والتنمية الذي لم يعرف المغرب خلال حكمه الا الكوارث وتفاقم لفساد واستغلال المال العام من طرف وزراء ومسؤولين كبار دون محاسبة مع تطبيق حكمة بنكيران;عفا الله عما سلف;
12 - xxx الاثنين 15 يونيو 2015 - 14:12
الانتخابات المبكرة هي الحل في نضري لان الأحزاب الاخرى لا تريد تركيا الى الامام بل تريدها الى الوراء.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال