24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مقتل أربعة بالرصاص خلال مواجهات في تونس

مقتل أربعة بالرصاص خلال مواجهات في تونس

مقتل أربعة بالرصاص خلال مواجهات في تونس

قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب ستة آخرون بجروح خطيرة مساء أمس السبت بالرصاص خلال مواجهات بين متظاهرين وقوات الامن في تالا، وسط غرب تونس.

وحسب المدرس النقابي بلقاسم صيحي فان الضحايا قتلوا عندما فتحت قوات الامن النار على متظاهرين في وسط تالا القريبة من القصرين.

واوضح صيحي ان مروان جمني (20 عاما) واحمد بو العبي (30 عاما) ومحمد عمري (17 عاما) ونوري بو العبي (30 عاما) قتلوا وجرح عدة اشخاص اخرين. واكد شخصان في تالا فضلا عدم الكشف عن هويتهما هذه الحصيلة.

وقالت المصادر ان بين الجرحى ستة اصيبوا بجروح خطيرة وقد نقلوا الى مستشفى في القصرين، كبرى مدن المنطقة.

من جهته، قال القيادي النقابي صادق محمودي ان منطقة تالا كانت مسرحا لمواجهات عنيفة اقدم خلالها المتظاهرون الجمعة على نهب سلع واضرام النار في مصرف ومبان رسمية.

واضاف في اتصال هاتفي ان الجيش انتشر السبت للمرة الاولى منذ بدء الاضطرابات واتخذ مواقع له حول المباني الرسمية.

وقال شاهد اخر فضل عدم الكشف عن هويته ان مواجهات دموية وقعت ايضا ليل السبت الاحد في مدينة القصرين حيث قتل طفل يبلغ من العمر 12 عاما برصاصة في الرأس في منطقة النور.

ورفضت السلطات التي تم الاتصال بها التأكيد او الاعلان عن وجود مواجهات وكذلك لم تعلن عن اية حصيلة.

وتواجه تونس اضطرابات غير مسبوقة ضد البطالة انطلقت منتصف دجنبر في سيدي بوزيد (وسط غرب) وانتقلت الى عدة مناطق في البلاد.

إلى ذلك دعا مفتي البلاد إلى عدم الصلاة على المنتحر "استنكاراً لما صدر عنه وزجراً لغيره".

وقال مفتي تونس الشيخ عثمان بطيخ، في تصريحات نشرتها أمس جريدة «الصباح» اليومية على موقعها في شبكة الإنترنت إن "الانتحار ومحاولته جريمة وكبيرة من الكبائر، ولا فرق شرعاً بين من يتعمد قتل نفسه أو قتل غيره".

وأضاف: " سيان، أكان القتل بسم أو بسلاح أو بحرق أو بغرق، فكله عمل شنيع، ومحاولة ذلك جريمة يعاقب عليها الشرع والقانون، والمنتحر مرتكب كبيرة وليس بكافر فيغسل ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين ولا يصلي عليه الأفاضل من الناس استنكاراً لما صدر عنه وزجراً لغيره".

وفي تطور متصل، قال مسئولون أميركيون إن الولايات المتحدة عبرت لتونس عن قلقها من طريقة معالجتها للاضطرابات و"لما يبدو تدخلاً من جانبها" في حق الأفراد في استخدام الإنترنت. إلا أن المسئولين الأميركيين كانوا أكثر تحفظاً حيال الصدامات في الجزائر.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية، فيليب كراولي للصحافيين إن الوزارة استدعت الخميس الماضي السفير التونسي في واشنطن، محمد صلاح تقية لإبلاغه بذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - خالد المغربي الأحد 09 يناير 2011 - 18:39
لا حولة و لا قوة الى بالله اتعرفون مادا يظهر هدا اختلاف كبير بين رئيسين و ملك رئيسين يقاتلون برصاص شعبهم و ملكنا لله يخليه لنا لا يقاتل بل يهدن لامور بخاطيم الماء و ان لم تفعل شيء بالعصا الحمدالله اشكرك يا ربي انني مغربي و اقسم بالله ان ادافع عن ارضي و اخواني هدا يظهر التقدم الدي يتجه اليه المغرب لكن بدون الفاسي .
2 - عبد الرزاق الأحد 09 يناير 2011 - 18:41
لا يختلف شخصان في أن الجيوش العربية برمتها إلا من رحم الله وجدت لتحمي الكراسي وليس البلاد والعباد، والدليل هو ما يقع في تونس والجزائر، فالجيش التونسي لم يتوان ولن يتوان ولو لحظة واحدة في قتل كل من يطالب بحقه المشروع والعادل وهو العمل لأجل حياة كريمة خالية من الذل والإهانة، لكن بني علمان من الساسة لا يعرفون مثل هذا الكلام، فهم يعيشون في أكذوبة القرن الواحد والعشرين، وهي أنهم حققوا إنجازات كثيرة في كل الميادين، وهم صادقون إن قصدوا ذلك لأنفسهم وأبنائهم، أما الشعب المقهور المغلوب على أمره فهو ضحية قلة دين هؤلاء القتلة المجرمين الذين لا يرقبون في مومن إلا ولا ذمة.
وما على الشعب التونسي تقبل الله قتلاه بقبول حسن إلا أن يتذكر دماء هؤلاء الموتى رحمهم الله تعالى، وأن يستمر في تحرير هذا البلد الطيب أهله من هؤلاء الأوباش القتلة.
3 - أبو فردوس (م.م.س.) الأحد 09 يناير 2011 - 18:43
السلام.
لقد افتضح النظام البوليسي التونسي؛ فليس هناك أي تقدم ولا تنمية حقيقية..؛ فقط يتفنن في قمع الحريات الدينية ومحاربة التدين والعفة، بتشجيعه على الفساد وتقريب الخمور من مواطنيه ومحاربته للحجاب واللباس المحتشم..، فماذا حققت العلمانية للشعب التونسي الشقيق غير الدمار والفساد وتشتت الأسر...!!!؟؟؟
4 - محمد السقال الطنجاوي الأحد 09 يناير 2011 - 18:45
أريد أن أنوه فقط إلى إزدواجية التغطية لدى الجزيرة على كل من أحداث الجزائر و تونس، فهي من محترفة إلى قائدة المظاهرات في تونس، إلى تغطية أقرب إلى بيان لوزارة الداخلية في تغطيتها لأحداث الجزائر.. و لكم هذه المقارنة بين هذين العنوانين الذين نزلت بهم الجزيرة نت هذا الصباح-السبت- في سياق تغطيتها للأحداث:
*رتفاع عدد قتلى احتجاجات تونس*
*الجزائر تخفض الأسعار لنزع التوتر*
أما في الفضائية فحدث و لا حرج، أدعو السادة القراء إلى التدقيق في التغطية المتباينة للجزيرة وفضحها..
هذا لا يعني أننا نطلب من الجزيرة التدخل في الأحداث بشكل ما، و لكن ندعوها إلى الحرفية و الابتعاد عن التغطية السياسية، وسياسة بوتفليقة صاحبي، عفوا باك صاحبي
5 - مواطنة حرة الأحد 09 يناير 2011 - 18:47
شكرا لك محمد السقال الطانجاوي على الملاحظة حول التغطية الازدواجية للجزيرة.
لم تكره الجزيرة تنكر ما حدت في الجزائر لولا خوفها ان تنكشف سياستها المتحيزة لجهة دون اخرى. فان لم تستخيي فافعل ما شئت.
6 - hamdi الأحد 09 يناير 2011 - 18:49
الدولة اعترفت 16قتيل واخبار اخرى تاكد 25 قتيل
وبالجزائر 4 قتلى
7 - proud maghrebin الأحد 09 يناير 2011 - 18:51
je viens d entendre que les morts en tuunisie c'est plus de 14 aujourd'hui...allah yerhamhoum.
8 - البهجة الأحد 09 يناير 2011 - 18:53
هذا الذي يؤمن بتشي غيفارا و يلبس مثه هل تظن أنه سيكون أقل دموية من تشي غيفارا ؟ لا أظن لو جاء مثل من في الصورة لما قتل فقط إتنين أو عشر سيقتل الآلاف و دون محاسبة أنظروا الأنظمة الإشتراكية دموية
لو كان لهذا حق حقيقي يطالب به فهو سيكون بلباسه العادي لا بلباس سفاح هذا هو تشي
لم يكن بطلا يا عباد الله كان مجرما يعدم معارضته
Nous avons fusillé, nous" fusillons
et nous continuerons à fusiller tant
que cela sera nécessaire"
ww w. j eu n e s pour l af r a n c e .f r
Che Guevara,
11 déc. 1964 à la tribune des Nations-Unies
يعترف أنه يعدم الناس بالرصاص لا يدافع بل الإعدام لمن يعارضه هذا هو التشي إواه فيقوا من النعاس
كما قالت الأفعى القرطيطة: لكان غير داك الراس بلاش منو
اللهم زين العابدين و لا التشي
9 - امناي الأحد 09 يناير 2011 - 18:55
هل يعقل أن يستفيذ حكام العرب من الرفاهية ، وانواع سيارات المرسيدس ، والفيلات الفخمة ، وهم يشجعوننا أن نذهب الى الخارج مثل قرعة أمريكا ، لماذا لا يسجل حكام العرب الى قرعة الهجرة الى أمريكا ، ويتركوا لنا خيرات بلادنا ، الدول العربية مليئة بالخيرات تغني شعوبها من التسول والذل عند الغرب ، والعمل في أعمال دنيئة بالدول الاجنبية ، لمادا لايهاجر وزرائنا وبرلمنؤنا الى الخارج عن طريق قوارب الموت ، واتركو لنا لنا ذهبنا وفضتنا وفوسفاطنا واسماكنا ، عوض ان تقولوا لنا مرحبا بالجالية المغربية القاطنة بالخارج .
10 - بوسيف الأحد 09 يناير 2011 - 18:57
لو أن ما يحذث خلال المضاهرات من عنف وتخريب للممتلكات وكانت ساحته أمريكا لقتلت الشرطة الامركية نصف المتضاهرين.طبيعة العرب الخلود فى الحكم حتى الممات وبفضل التدخلات الامركية فى سياسات الدول لتثبيت الدكتاتوريات ,فالتغببر اذن لن يصل أبداالا بالوقوف ضد الهيمنة الخارجية وهو ما لا تحبذه الانظمة المتسلطة لضمان الاستمرارية,
11 - الدكتور الورياغلي الأحد 09 يناير 2011 - 18:59
بداية نعزي ذوي المفقودين في هذه الحرب العشواء والفتنة الكالحة ونسأل الله لهم العفو والغفران وأن يجعل موتهم شهادة .
ثم إن هذا القتل الهمجي على يد هذه القوات الجبانة إن هو في الحقيقة إلا نتيجة حتمية لأن تكون مواطنا عربيا، فثمن هذه المواطنة هو أن تسجن في سبيل الوطن، وتغتال في سبيل الوطن، وتنفى من بلدك في سبيل الوطن، وتقمع في سبيل الوطن وتجوع في سبيل الوطن ثم أخيرا تموت في سبيل الوطن، فجميع الكوارث مبعثها الوطن، وإذا ما فسرنا هذا الوطن لم نجد شيئا آخر غير الرئيس المتحكم في الوطن وزبانيته الذين جعلوا من الوطن محلبة لهم ولأحفادهم فلنمت جميعا في سبيل الوطن وليحيا الوطن !!!
12 - charif الأحد 09 يناير 2011 - 19:01
الحمدلله وصلاة وسلام على رسولي الله بنسب للاخوان في تونس ابتعادهم من شريعة الله سلط عليهم حاكم ضالم وديكتاتور كبير عليهم برجوع الى الله هو المخلس من لطهاض والقمع حسبنا الله ونعم الوكيل
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال