24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. تباطؤ معدّل النمو الاقتصادي يعمّق أزمة البطالة والمديونية بالمغرب (5.00)

  2. شباب فرنسيون يغرسون 700 شجرة في كلميم (5.00)

  3. حكومة حلال (5.00)

  4. العلمي: القانون يحكم جامعة الكرة .. والتمويل لا يصل الأرقام الرائجة (5.00)

  5. هكذا نجت الأرض من خطر سقوط "كويكب عظيم" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مقتل رهينتين فرنسيتين بين النيجر ومالي

مقتل رهينتين فرنسيتين بين النيجر ومالي

مقتل رهينتين فرنسيتين بين النيجر ومالي

اعلنت مصادر امنية نيجرية السبت مقتل الفرنسيين اللذين خطفا مساء الجمعة في نيامي في ظروف لا تزال مجهولة.. إذ قال مصدر أمني نظامي في المنطقة: "تم العثور على الفرنسيين اللذين خطفا في النيجر مقتولين. لقد قتلا داخل الاراضي النيجرية".

وكانت قوات امن النيجر السبت قرب حدود مالي تطارد محتجزي فرنسيين اثنين خطفا مساء الجمعة في وسط نيامي بينما أشارت أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.. في حين كان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد خرج صباح السبت مؤكدا خطف الفرنسيين وموضحا أن الجيش النيجري لا يزال يطارد "الإرهابيين في طريقهم إلى مالي".. هذا قبل أن يعلن عن كشفهما قتيلين مساء.

من جهته صرح الناطق باسم الحكومة النيجرية الوالي "دان داه" الجمعة للصحافيين في نيامي أن "فرنسا تشارك في عمليات البحث" من دون الإشارة إلى هوية الخاطفين.. وأضاف أن تبادلا لإطلاق النار وقع ليل الجمعة السبت مع قوات الدفاع والأمن النيجرية التي تطارد الخاطفين في بلدة "ولام" على بعد مئة كلم شمال نيامي وأقل من مئة كلم من مالي.. وتابع المتحدث أن تبادل إطلاق النار وقع لكن القوات النيجرية "امتنعت عن إطلاق الرصاص بكثافة خشية إصابة الرهينتين أوتعريض حياتهما للخطر.. لذلك تمكن الخاطفون من الفرار".

وقال ساركوزي ضمن خرجة السبت الصباحية إن "اشتباكا" وقع صباح السبت بين الجيش النيجري و"الإرهابيين"، وأن قائد وحدة الحرس الوطني النيجيري جرح.. وأوضح أن الساعة 22،30 من ليل الجمعة، والموافقة لـ 21،30 بتوقيت غرينيتش، قد عرفت اقتحم أربعة مسلحين ببنادق كلاشنيكوف ومسدس رشاش مطعم "لوتولوزان" في حي "بلاتو" وقاموا بخطف الفرنسيين.

وأكد عاملون وزبائن في المطعم المذكور بأن المكان كان مكتظا حين وقوع عملية الخطف، وأن مسلحين أرغما الرهينتين على مواكبتهما حتى سيارة رباعية الدفع مسجلة في البنين وكان بها مسلحون إضافيون.. كما أوضح بأن الخاطفين كانوا يتكلمون العربية والفرنسية و"الحوسة"، اللغة المحلية، وكانوا "ملثمين بعمائم".. باستثناء واحد منهم.. في حين أردف أحد الشهود أن "بشرتهم كانت فاتحة اللون".

وقال صاحب المطعم "سومايلا كيما" إن احد الفرنسيين المختطفين يقيم في نيامي ويعمل في منظمة غير حكومية، وكان مقررا أن يتزوج من نيجيرية في الـ 15من يناير.. و الرهينة الثانية هو صديق للمختطف كان قد وصل لتوه بنية حضور حفل الزفاف المرتقب.. في حين أكد زبون فرنسي كان حاضرا وقت الحادث بأن الخاطفين "كانوا يعلمون من يخطفون".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - ابو عمر الأحد 09 يناير 2011 - 19:10
الاعلام الدولي والعربي كينوض قربلة ملي شي كافر ولا مشرك كيتقتل لكن ملي كيموتو ألاف المسلمين وكتم ابادتهم حتى شي حد مكيتكلم .
الطائرة الامريكية كتقصف مداشر ودواوير كتدمرها كملة كيموت الصغير والكبير والشيخ والمرأة حتى شي حد مكيدوي لكن ملي كيموت شي امريكي كيديرو قربلة حتى المسلمين كيوليو يدويو ودافعوا على داك المشرك غريب امركم يا مسلمين اخر الزمان .
نعم نحن ضد قتل اي احد سواءا مشرك او كافر او ملحد لا يجوز قتله الجماعة لي قتلة رهينة رتكبت خطئ لكن الطائات التي تقوم بقصف وابادة المسلمين راه كترتكب جرائم ضد الانسانية .
علاش كنلومو افغاني مللي كيقتل امريكي ؟؟؟ عادي جدا راه كيشوف الضلم والحكرة وكيشوف بلاده محتلة وارضة مغتصبة واخوانه تمت ابادتهم ادن عادي جدا الى قتل الامريكيين خصنا لومو امريكا لستعمرت البلد واغتصباتو . لكن حنا حضيين غير الضعفاء 7000 قتل مسلم معليش هنيا 1 قتيل يهودي كنوضو قربلة عليه
2 - المغربي الحكيم الأحد 09 يناير 2011 - 19:12
اللهم اغفر للضحيتين , وارزق دويهما الصبر والسلوان ,واهد القاتلين الى شرعك القويم الدي يحرم القتل بغير حق امين,
3 - Ibn Tachafine الأحد 09 يناير 2011 - 19:14
ندين القتل و الإختطاف بصفة عامة لكن فرنسا أصل كل مشاكل فريقيا فهي الراعي الرسمي لكل الدكتاتوريات في إفريقيا و هي رأس الفتنة تجدها تدعم رئيس الدولة و في نفس الوقت تدعم الثوار .. همها هو الماس و الذهب و النفط و حدث ولا حرج عن المشاكل التي سسبتها ELF .. إن فرنسا اليوم و خاصة في ضل الأزمة لولا إفريقيا لريت الفرنسيين يعلنون إفلاسهم كما فعلت نيو زلندا و ... يقال أن رئيس الطوڭو لا يلبس حذائه إلا بعد التشاور مع لفرنسيين أنظرو إلى الأحداث الأخيرة في ساحل العاج الذي أصبح ساحل الكاكاو بعدما جففت العاج و نهبته جهارا نهارا .. مالي و النيجر فاليورانيوم و ما أدراك ما اليورنيوم أنه أمل فرنسا في خفظ تكلفة الطاقة نظرا لإعتمادا الكبيير على لمفاعلات النووية رغم أنها تعتبر الأكثر إستهلاكا و تلويثا للبيئة و يصدرون جزئ منه للمعالجة في ألمانيا و البقية تدفن في صحراء موريطانيا جرائم فرنسا في مغربنا العزيز و القتل و النهب .. الجزائر و المليون شهيد ...و سرقت خيرات هذه الدول إلى أقصى درجة زد على ذالك تلك السفقة المشؤومة الذين آرادو لنا أن نشتريها منهم و هي طائراتهم التي لم يقبل بها أحد نظرا لثمنها الغالي و كان موقف جلالة لملك لرافض لهده الصفقة صفعة في وجه ساركوزي القزم فقتصر القبول فقط على الجانب الإقتصادي منها سيقول البعض أن فرنسا تساعد المغرب و تقف بجانبه في قضية الصحراء أقول أن المصلحة هي من تجعل من فرنسا تساندنا ليس حبا إنما المال و المصالح
لنعود إلى أكباشنا كما يقول جاد المالح المغربي ، لو الشخصين بريئين رغم شكي في ذالك مدمها في عنق بلدهما التي عاتت فسادا ... و لو كانو يقومون بتجسس أو إعداد لمؤامرة أو سرقة أطفال مثل ماحدث في قضية سفينة نوح هنيأ لهم بما جنت أيديهمو ليحصدو ما زرعوه من فتن
المهم أنها هي المسؤول الأول و الأخير
4 - ELAAWNI الأحد 09 يناير 2011 - 19:16
Ce crime sent la main de sécurité militaire algérienne car c'est quand même bizarre qu'il survient juste au moment de la révolte du peuple algérien contre la faim et la tyranie de cette même sécuritas. Il n'est pas exclu que ces criminels soient les copains de service du polizablio qui exécutent les ordres de leurs maitres algériens. Avec ce crime, une bonne partie de la presse occidentale et particulièrement française va se détourner de lé révolte d'Alger pour se focalisé sur l'assasinat de ces deux inocents français. Ce ramassis de criminels qui n'a pas hésité à tuer des milliers d'algériens pour protéger leurs privilèges ne vont certainement pas hésiter à "sacrifier" deux inocents pour couvrir la révolte qui risque de leur bruler leurs galons bidons. Fermez les yeux et pensé un moment qu'avec 150milliards de $ en caisse, ce pays se révolte encore pour le pain, le sucre et l'huile ... et contre l'ahbitat insalubre et surtout l'exploitation et les brimades dont il est encore l'objet de la part de ses dirigeants. Plus de trente ans qu'il vit sous l'état d'exception aussi bien politique que économique ou tou est fait pour le saigner à blanc. Au lieu de se consacrer au développement de leur pays et de leur jeunesse, les vieux caciques pétrifiés du FLN n'ont qu'un seul sujet en tête, nuire au Maroc et tout faire pour l'empêcher d'avancer alors qu'eux s'entretuent. Fasse le ciel que la jeunesse algérienne balaie toute cette racaille corrompue et ses rejetons polizbéliens et se consacrent à l'emancipation de leur pays par la mobilisation de toutes leurs ressources aux algériens au lieu de la dilapider en pots de vin aux étrangers et en subventions aux mercenaires de Tindouf pour nuire au Maroc. Vive le Maroc , vive l'Algérie débarassée de ses dévoreurs corrompus
5 - soufiane الأحد 09 يناير 2011 - 19:18
تحية لكلي مسلم يوجاهد ضد ة لكوفار سوا كانو ياهود او مسيح
6 - youssef الأحد 09 يناير 2011 - 19:20
on a tendance a se poser la question: pourquoi cette precipitation à exécuter ces deux otages français sans demander une rançon?mon idée à moi c'est que les kidnappeurs appartiennent au polizbal (polisario) et comme la france soutient fortement le maroc dans son initiative de l'autonomie du sahara alors ces minables de polikhario pensent que ce serait un bon moyen de pression sur la france en tuant ses ressortissants à l'etranger.
7 - منعم الأحد 09 يناير 2011 - 19:22
اديها فراسك شمن حشوما ؛ هاد لفرنسويين كايمشيو للدول الفقيرة ف أفريقيا تحت غطاء مساعد إنساني دبا سنين هم تما ولكن كايخدمو حوايج أخرى ، عقلتي على الأطباء اللي فضحوهم كايبيعو دراري صغارلاوروبا ولكن مع الأسف حكام الدول الفقيرة كايبيعو الماتش و دولة ما يسمى دمقراطية كفرنسا كاتشري الفضايح ديال المواطنين ديلها على برا بالفلوس هادو ك الأطباء أقل حكم كانو يستهلوه 20 عام حبس صدقو احرار ، واحد الجرمة فالمكسيك حكمو عليها ب 70 سنة اهوما كايحاولو افكوها ، والله شفت ربرطاج دوزاتو M6ف مدغشقر كايمشيو الفرنسييه باش يستغلو لبنات صغار تما كايقضيو حاجتهم ملي كايشدوهم كتجري فرنسا تفكهوم ، هادا لي قتلوه باه شي 30 سنة فالنيجر قالك كيخدم ف مساعدة إنسانية هوا تلقاه تيسرق تما الضعفاء عليها كانقولك ديها فراسك ،هاد دول مفيها غرام ديال دمقرطية كيزوقو شويا لداخل لكن برا شفارة و مجرمون ،
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال