24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المغرب يجدد مساندته لحق الفلسطينيين في دولتهم

المغرب يجدد مساندته لحق الفلسطينيين في دولتهم

المغرب يجدد مساندته لحق الفلسطينيين في دولتهم

جددت المملكة المغربية التأكيد على موقفها المساند لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.. وشدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، في مداخلة له خلال اجتماع اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتحرك لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، بمشاركة وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، على ضرورة التقيد بالتفويض الصادر عن الجامعة العربية المحدد لمهمة اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتحرك لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والمتمثل في حشد الدعم الدولي لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي.

وأبدى المغرب الحرص على أن تظل المبادرات المقترحة منسجمة مع قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها مبادرة السلام العربية، كما أكد على الدور المنوط باللجنة، والمتمثل في بلورة صيغة جديدة لمشروع قرار إنهاء الاحتلال يحظى بسند دولي واسع، داعيا إلى الأخذ بعين الاعتبار المعطيات الجيوسياسية الجديدة بالمنطقة.

ويذكر أنه تم تشكيل اللجنة العربية الوزارية العربية المعنية بالتحرك لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والتي تضم في عضويتها كلا من المغرب ومصر وفلسطين والأردن، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بقرار من القمة العربية الأخيرة بشرم الشيخ في مارس الماضي بغرض حشد الدعم لمشروع قرار جديد لمجلس الأمن بهدف إنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وتم خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه وزير خارجية مصر، سامح شكري الذي تتولى بلاده رئاسة القمة العربية، وصلاح الدين مزوار بصفته ممثلا للملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، التداول حول مجموعة الأفكار والمقترحات بشأن المعايير الواجب التقيد بها لبلوغ هدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 .. وقد استعرض لوران فابيوس مع أعضاء اللجنة الأفكار التي تعتزم بلاده تضمينها في مشروع قرار دولي تسعى لعرضه على مجلس الأمن، من أجل استئناف عملية السلام.

كما بسط فابيوس، الذي ساندت بلاده مشروع القرار العربي بشأن إنهاء الاحتلال، المقدم الى مجلس الأمن في دجنبر2014 ، افكارا منسجمة مع روح و مرجعية التسوية العادلة والشاملة للنزاع الفلسطيني الاسرائيلي.. وتم الاتفاق خلال هذا الاجتماع، على ضرورة مواصلة المشاورات لإنضاج تلك الأفكار قبل طرحها في صيغتها النهائية .

وتندرج زيارة وزير خارجية فرنسا لمصر ولقاؤه بأعضاء اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتحرك لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في إطار جولة في المنطقة تشمل كذلك كلا من الأردن وفلسطين وإسرائيل لبحث الأفكار التي تعتزم بلاده تضمينها في مشروع القرار الدولي قبل عرضه على مجلس الأمن، من أجل استئناف عملية السلام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - youssef maghribi الأحد 21 يونيو 2015 - 02:28
عاشت فلسطين حرة ... رمضان كريم
2 - مسلم الأحد 21 يونيو 2015 - 02:34
مبادرة حسنة اللهم وفقنا لما فيه الخير للاسلام و المسلمين
3 - صلاح الأحد 21 يونيو 2015 - 02:34
على أي مساندة تتكلمون و نحن نشتري الأكل و الشرب و اللباس و الأدوات الإلكترونية من الكيان الصهيوني، وحتى التمر الذي نفطر به في رمضان وجدت مصدره إسراىيل دون علمي فرميت العلبة و تشاجرت مع البائع ... يجب الإختيار بين التطبيع الحالي و مساندة فلسطين فالإثنين مع بعضهما لايمكن و نحن اكلعب المغري إخترنا فلسطين
4 - مغربي الأحد 21 يونيو 2015 - 04:25
المغرب البلد الوحيد العربي الذي بحث بكل الوساءل الممكنة عن حل القضية الفلسطنية بطريقة سريعة وكانت من انتاج العبقري الراحل الحسن الثاني ادخله الله فسيح الجنان مع النبءين والصدقين والشهداء و الصالحين حينما قال لقادة العرب انذاك علينا ترسيم الحدود مع اسراءيل اي حدود 1967 والاتفاق على حل الدولتين ليعيشان بسلم وسلام وكانت جميع القوى الكبرى في العالم بفضل حنكته موافقة على هذه المخطط لكن لسداجة القادة قالو لا المغرب عميل وظلت دار لقمان عل حالها اليوم ولازال جلالة الملك نصره الله واعزه وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل لا يتونى في دعم الشعب الفليسطني سياسيا واجتماعيا وفي المحافل الدولية من اجل نيل حقوقه المشروعة كاملة غير منقوصة باستقلال فلسطين وعاصمتها القدس.
5 - Saidi الأحد 21 يونيو 2015 - 04:27
لاحول.ولاقوة.الا.بالله. العلي.العظيم
هل.لازال.لديكم.الشك.ففلسطين
انشاء الله. حرة.برجالهاونسائها.
بشيوخها.واطفالها
بمقلاعها.بحجارتها.بثورتها.
بانتفاضتها
.
6 - مسلم حر الأحد 21 يونيو 2015 - 06:49
يقول فلسطيني : أعيرونا مدافعكم لا مدامعكم .. لحكام حادكين غا فالتنديد ... غزة رمضان ليفات كاملة مقنبلة عاونها شي حد ؟ ... لن ينفع فلسطين كلاب إسرائيل !!! صفقات الدول لعربية في شراء الأسلحة بألاف الملاير ... اعطو لحماس 0.01% وأجيو مرحبا جمعة جاية نصليو فلقس ... مصور ليا مع °°°° عباس وقاليك يعاون فلسطين لا تصور مع نتنياهو حسن هههه ... أما واحد رباعة لجهال كيقولك لفلسطينين باعو ارضهم ولا سوقهم هداك مشي شغلنا تبقى عليهم بتسرفص من سحور لفطور وولهم نعيا هه جيل °°°° ... من لم يهتم بعمر المسلمين فليس منهم ... ومن يتطاول على فلسطين والمقاومة فاليقطع لسانه !! ... لن تحرر فلسطين إن شاء الله حتى يكون هناك جيلٌ من صلاح الدين و- خالد بن الوليد <3 ... روحي حماس ومهجتي القسام

تحية لصاحب تعليق صلاح ... ومن قال :"المغرب البلد الوحيد العربي الذي بحث ...." هههه ضحكتني والله ... لن نعترف بإسرائيل ولا بحدودها !!
7 - ايوب الأحد 21 يونيو 2015 - 10:38
المغرب هو البلد الوحيد الدي يبادر في حل القضايا الفلسطنية .
عاشة فلسطين حرة.
8 - محمد الأحد 21 يونيو 2015 - 20:54
الحقيقة المرة هي أن كل هذه التحراميات وتاليهوديت تاع بنو صهيون و شياطينهم الإتحاد الأوربي وأمريكا و أستراليا وروسيا وبريطانيا والدول اللتي تساندها بل دول العالم بأجمعه إلا من رحم الله وكل من وافقهم ألا لعنة الله عليهم وخصوصا الدول العربية الخائنة اللتي خانت الله ورسوله والمسلمين وأقول لهم إلا كانت عندكم نفس ورجولة إتحدوا ضد كل من هو عدو للمسلمين ولا ثقة في ليهود وعبيدهم وكيف نثق بهم وهم لا عهد لهم ولا ذمة وهم قتلة الأنبياء بغير حق أي تسامح ديني هذا؟ أتطوع لكم أنفسكم بأن تسمحوا لدين باطل قائم على التحريف والتزييف والباطل وكل أنواع الشر والفساد أن تسمحوا له بالإنتشار لا والله نفسي بيده لنقاتلنهم مهما طال الزمان لأن الله يأمرنا بقتال من قاتلونا بمثل ما قاتلونا به ولا رحمة ولا شفقة إلا من تاب الله عليه وهداه للإسلام حقا فهو منا وحسابه علينا
وأقول لكل من يؤمن ويعتقد أن هناك سلام بين المسلمين وبين بنو صهيون وحلفاءهم أقول لهم إتقوا الله وتوبو إليه وإنسو تلك الفكرة بصفة نهائية ليس هناك سلام بيننا وبينهم لأن الله حكم فيهم في القرآن الكريم وأقول مثل قولي هذا لملك المغرب لكي يعلم الحقيقة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال