24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | فرنسي يتراجع عن منع الاختلاط بمحل تجاري بعد انتقادات واسعة

فرنسي يتراجع عن منع الاختلاط بمحل تجاري بعد انتقادات واسعة

فرنسي يتراجع عن منع الاختلاط بمحل تجاري بعد انتقادات واسعة

قرّر أحد مسلمي مدينة بوردو الفرنسية، التراجع عن قرار كان قد اتخذه قبل أيام قليلة، بخصوص محل تجاري للمواد الغذائية والألبسة والعطور يفتحه للعموم، أعلن فيه أن الرجال مسموح لهم زيارة المحل من الاثنين حتى الجمعة، بينما يبقى السبت والأحد خاصًا بالنساء، وذلك لأجل تفادي "الاختلاط والالتزام بالتعاليم الدينية" حسب ما صرّح به للصحافة.

تراجع صاحب المحل عن قراره يأتي بعد ضجة كبيرة أثارتها الصحافة الفرنسية، وردود أفعال من مسؤولين محليّين بهذه المدينة، إذ أصدر ألان جوبي، عمدة المدينة، بلاغًا صحفيًا، قال فيه إن مثل هذه السلوكيات إقصائية وتمييزية، خاصة وأنه يمكن المعاقبة عليها اعتمادًا على نصوص القانون الجنائي.

وندد جوبي في بلاغه بهذا العمل الذي "يتعارض مع قواعد وقيم الجمهورية الفرنسية التي تحث على المساواة والاختلاط بين الجنسين"، مطالبًا السلطات المعنية بالتدخل في هذا الملف، لأجل وقف "هذه الممارسات الإقصائية"، ولأجل تطبيق آليات قانونية تمنع تكراراها تحت أيّ ظرف.

كما نددت مستشارة جماعية من المدينة، هي نعيمة الشريعي، بالإعلان الذي نشره صاحب المحل وزوجته، وهو الموقف نفسه التي عبّر عنه نائب رئيس الجبهة الوطنية، فلوريان فيليبو، حسب ما نشره الاثنان على صفحتيهما الرسميتين بموقع تويتر.

صاحب المحل، جون بابتيست ميشلون، الذي اعتنق الإسلام مؤخرًا رفقة زوجته، قال في حديث للصحافة الفرنسية إن سبب نشر الإعلان المذكور هو رغبة الزوجين في النزول عند مطالب الأخوات، اللائي يفضلن أن توجد امرأة بائعة في المحل عوض رجل، خاصة وأن المحل يبيع الملابس كذلك.

وزاد المتحدث أن الإعلان متوجه إلى المسلمين الذين يعلمون أن دينهم لا يسمح بالاختلاط، مشيرًا إلى أنه لم يكن يعلم بمنع القانون الفرنسي لمثل هذه الإعلانات، إذ يجرّم القانون الجنائي الفرنسي، كل فعل "تمييزي"، ويمكن أن تصل العقوبة إلى خمس سنوات حبسًا، والغرامة إلى 75 ألف أورو.

وكانت جريدة "سيد-ويست" هي من نشرت خبر وجود إعلان من هذا القبيل أمس الاثنين، إذ نشرت شهادات بعض الساكنة، منهم رجلًا، قال إنه كان بصدد الدخول إلى محل الملابس، قبل أن يوقفه رجل ملتحٍ يلبس رداءً إسلاميًا، ويطلب منه العودة بما أن ذلك اليوم كان مخصصًا للنساء فقط.

وقد وصل انتقاد هذه الواقعة إلى إمام بوردو، طارق أوبرو، إذ صرّح لقناة فرانس 3: "حتى في عصر النبي صلى الله عليه وسلم، كانت الأسواق مختلطة. يظهر لي غريبًا أن تحدث مثل هذه السلوكيات في عالم صار فيه الاختلاط ثقافة عادية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - Amokrane الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:15
Le beurre et l'argent du beurre! Le truc malin pour réaliser un bon chiffre d'affaire. Quand monsieur n'est pas au comptoir, c'est madame qui tient boutique
2 - حقوق البرقوق الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:20
سبحان الله

ملي تانمنعوا الرذيلة في بلادنا تقوم القيامة حتى من أبناء جلدتنا العلمانيين و المحدين لحساب التفتح وحقوق البرقوق و التسامح و قبول الإختلاف على حساب مبادئنا الإسلامية .
3 - اوركسترا فيصل الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:20
هذه هي الانانية ! نعم انت مسلم عندك تعاليم محددة تريد الالتزام بها لكن يا عبد الله انت نسيت انك تقيم فوق تراب في ملك غالبية نصرانية مسيحية ، ليس من شيم المسلمين وأخلاقهم فرض الامر الواقع على اصحاب الديانات الاخرى وفوق ارضهم ،عندما تفتح متجر في فرنسا فانت ستبيع للمسلم والمسيحي واليهودي وعليك احترام قوانين الدولة المدنية واحترام حقوق مواطني تلك الدولة في التسوق بدون تمييز او وضع لشروط دينية
اذا أردت تطبيق الشريعة بفرنسا واروبا ذات الأغلبية المسيحية فالنتيجة ستكون إشعال فتيل الفتن والصراعات الدينية والخاسر الأكبر هو الجالية ، طبق الشريعة في منزلك الذي هو في ملكيتك اما البيع والشراء فهو للجميع وإلا فارحل الى اليمن او أفغنستان او السعودية وقسم المتجر ويدخل لي بغيتي الأحد ولا السبت شغلك هداك
في اروبا الكنائس تسمح للمسلمين بالصلاة بها ، يسمحون لكم بالإفطار في مكان عام ورفع الاذان في مكان غير إسلامي ، اروبا. تساهلت معكم الى حد الطاعة وهذا اخدتموه كضعف لكنه احترام لان أولائك الناس يفكرون بعقلية نظيفة ولاعلاقة لها بعقلية فرض الامر الواقع
مرة اخرى هذه الأفعال الشاذة ستزيد من مشاكل الجالية
4 - بركاك الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:25
في الصورة: الاختلاط حرام.وما موقف صاحب المحل من "غض البصر".ناري بغا ياكل مولات البشكليط!!!ماتديوش عليا آ مالين هسبريس راني غير برgاg ديال البرgاgة.
5 - اشرف فرانكفورت الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:26
لاحول ولا قوة الا بالله العظيم . عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((بدأ الإسلام غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء)).

وهو حديث صحيح ثابت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، زاد جماعة من أئمة الحديث في رواية أخرى: قيل: يا رسول الله، من الغرباء؟ قال: ((الذي يصلحون إذا فسد الناس))، وفي لفظ آخر: ((الذين يُصلحون ما أفسد الناس من سنتي))، وفي لفظ آخر: ((هم النزاع من القبائل))، وفي لفظ آخر: ((هم أناس صالحون قليل في أناس سوء كثير)).
6 - kamal de meknes الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:29
في المغرب مثلا نجد حمام للرجال وبجانبه حمام النساء
وعلى شاطئ البحر يختلط الكل ...
7 - emigré الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:31
franchement,qui veut vivre selon la chariaa n´a qu´a aller en arabie saoudite
vous venez en europe et vous imposez vos régles??c´est quoi ca,c´est pour ca que les européens se sentent menacés et imposent aussi des lois que vous appelez islamophobes

soyez comme les asiatiques,khedmou ou sektou
8 - الجهل المركب!! الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:36
سبحان الله! هذا الشخص مسكين أكيــــــــد نسي نفسه أنه يعيش في بلاد '' الكفار " وربما صور له عقله وكأنه يعيش في السودان او السعودية أو ربما في جبال تورا بورا بأفغانستان؟!
ولماذا يتشكى إدن بعض المسلمين من الإهانة والإحتقار وعدم الإحترام الدي يتلقونه في الدول الأروبية والغرب عموما.
9 - آدم الأمين الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:37
هاذ البدو يقولون ان المرأة لا تخرج بدون محرم .. وكيف يريد هو يومين خالية من المحارم حتى ينفرد هو بالحرم .. !
10 - Lahcen de bni mellal الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:37
Si on lui demande vivre en Arabie saoudite et de quitter la France il va pleurer si le droit de l homme qui fait de la France une grande puissance s et nous les musulmans les plus faible car le charia remplace le droit
11 - amazigh الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:38
C est un gros con. Si il veut la séparation des hommes et des femmes il n a que de aller en Arabie. Mais just une question que pensez vous de tawaf a la maque il y'a bien un mélange ????
12 - عبدالكريم تطوان الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:41
افكار متطرفة ظلامية لانجني من ورائها الا التخلف ’ انها افكار داعشية يجب التصدي لها بيد من حديد ، فنحن مع اسلام معتدل حداثي مندمج ،يسود فيه التسامح وعدم التمييز بين الجنسين ، فيجب الا ننظر الى المراة كجنس ، فالمراة عقل وافكار وتحدي ’
13 - abdelkrim الأربعاء 24 يونيو 2015 - 04:04
J'ai remarqué que les gens ne lisent pas bien le texte, mais ils lisent seulement le titre et commencent la critique, je ne suis pas pour ce que ce monsieur a fait, car ce n'est pas l'islam, mais comment puis je lui dire de rentrer chez lui ou de partir en arabie s'il veut ceci ou cela, juste lisez son nom: صاحب المحل، جون بابتيست ميشلون، الذي اعتنق الإسلام مؤخرًا رفقة زوجته،
donc il est francais. si qu'elqu'un doit rentrer chez lui c'est bien nous, on a ramener le mauvais islam a ces pays et on critique ceux qui nous suivent, nous sommes desmauvais musulmans, on a faillit a notre devoir.
que dieu nous pardonne pour ce grand péché qui est le notre. Amine
Merci Hesspress
14 - boujemaa الأربعاء 24 يونيو 2015 - 04:24
il faut toujours demander avant de reagir il faut connaitre monsieur que la femme du proféte etait une commercante et elle commercialise avec des hommes et le proféte mohamed etait un ouvrier d'elle et quand elle a vue qu'il est un homme de confiance elle s'est marie aveclui slla allaho alaiihi ouasallam
15 - فاطمة الأربعاء 24 يونيو 2015 - 05:12
بسم الله الرحمان الرحيم،
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،
لقد عاتب أغلب القراء على هذا الشخص فِعْلَهُ ذاك، وحَثُّوهُ مُتَهَكِّمينَ بأن يعود إلى بلاده إذا أراد تطبيق ذلك وأنه يريد عَمَلَ دعايةٍ لمتجره وأنه كمُقيمٍ في فرنسا يجب أن يحترم قيمها وإلا فَلْيَتْرُكْهَا ويَعُدْ إلى بلاده. فتبعا لما جاء في العليق هو مسيحي اعتنق الإسلام حديثا فمن خلال اسمه : جون بابتيست ميشلون ؛ فكلمة BAPTIST تدل على أنه مسيحي. فقد سبق لي وأن رأيت هذا middle name على مباني الكنائس هنا في أمريكا. فالرجل ابن بلده، أما عن كونه يريد أن يعمل دعاية لمتجره فلا أظن ذلك ، إنما حداثة عهده باعتناق الإسلام جعله أكثر حماسا للتفكير في ذلك . على العموم الإنسان يحكم بالظاهر والله يتولى السرائر. تقبل الله صيامنا وصيامكم بمزيد من الاجر والتواب، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
16 - beeman الأربعاء 24 يونيو 2015 - 05:47
يجب على المسلمين ان يحترموا قوانين البلد الذي يقيمون فيه كما نريد من الاجانب ان يحترموا قوانيننا التي تجرم العري والفسوق والانحلال الخلقي لاننا دولة مسلمة وعلى اعلامنا ان يقوم بنفس الشيئ ويفضح مظاهر العري والفسوق التي يعاقب عليها قانون المغرب.
17 - Fouad f الأربعاء 24 يونيو 2015 - 06:04
Seulement pour attirer l attention sur le fait d aimer un commentaire et le créditer d un pouce vert il reçoit quand même un point négatif.
merci à hespress de remédier à ce problème sauf si notre webmaster qui a décidé ainsi.
beaucoup de commentaires qui sont justes et intéressants mais injustement notés
18 - الاقصاء الأربعاء 24 يونيو 2015 - 06:11
فرنسا بلد القانون والحرية .فمثل هذا التمييز والاقصاء لن يجدي نفع لان قانون البلاد يجرمه ومن يريد ان يفتح مثل هذه المتاجر ما عليه سوى ان يرحل الى السعودية او افغانستان او الصومال.
19 - معلم الأربعاء 24 يونيو 2015 - 06:26
هدا معلم لكي يحظى باتارة انتباه الزبناء قام بهده الحيلة الدكية.....معلم
20 - عبد الرحمن الأربعاء 24 يونيو 2015 - 07:06
صاحب المتجر أراد أن يحرم على نفسه وعلى الزبائن ما لم يكن محرما قط في تاريخ الإسلام. اللهم اهده إلى فهم دينه، خير ما أوتي للبشرية.
21 - عبدالله منصور السالمي الأربعاء 24 يونيو 2015 - 08:06
في بلاد تزعم أنها متعددة الثقافات تجرم الاختلافات. .انا في رأي المتواضع القوانين الوضعية الفرنسية تريد أن تقوم بدور الوصي على كل ثقافة تختلف مع علمانيتها المتطرفة.فمثلا هذا التاجر الفرنسي المسلم هو صاحب فكرة ويفرضها في متجر ه
فقط وهو وحده يتحمل الكساد أن أصيب بالخسارة أن أدبر الزبناء
وهو وحده يجني حلاوة الأرباح أن أقبل الزبناء.فاين هو المشكل إذن؟ ؟ دور الحانات ودور الراقصات العاريات تفرض فلسفتها بل تنتقي من تشاء وتصد من تشاء وأحيانا بغلظة وصلابة مستخدمة حراس بدنيون أكثرهم بلداء. لماذا تجهلون الرجل وتقولون له ارحل إلى أفغانستان أو الى السعودية انا أعرف ومن تعاليق بعض الإخوة والأخوات انه لديهم أحكام مسبقة في أذهانهم عن الرجل الملتحي واللتي قالت إحدى الاخوات أن ( لحية الرجل فيها مترو ولابس قشابة وراكب على بيسيكليت ) ماالعيب في هذا ولماذا لايكون راكبا افخم المرسيدس. تلكم سورة نمطية واستسمح تنم عن حقد وجهل دفين.ناقشوا الفكرة فقط الا وهي
ايام خاصة للتبضع للأخوات وأيام خاصة للرجال. ولا تعلنوها مكتبا للهجرة حيث تسفرون من لا تحبون إلى ذلك البلد المسلم أو ذاك. انا شخصيا لااحب أن اذخل ركن السيدات وهن يشترين بعض الاغراض النسوية أو الملابس الذاخلية وحتى تحت إلحاح الزوجة فإني أقف بعيدا وأنتظر حتى تعود.فرنسا بلد متعدد الثقافات وبما في ذلك الثقافة الإسلامية اللتي تأبى الاختلاط وان إعداد المسلمين الممارسين يوميا. لشعاير الدين الإسلامي وتعالميه وثقافته لهي إعداد كبيرة وذات قدرة شرااءية جبارة حيث يمكنها أن تكون_وذاخل فرنسا_حرة في تبضعها كيفما شاءت وان تختار الأوقات والأيام اللتي تحلو لها ودون اختلاط أن هي وجدت راحتها وارباحها في ذلك.كيف لا وهي دافعة للضرائب وخلافة لمناصب شغل على طريقتها.قبل أن أختم أريد أن أعطي مثلا عن مدينة صغيرة اسمها surrey وتقع في كولمبيا البريطانية في الجزء الغربي من كندا bc. وبالمدينة حوالى 250 الف نسمة من الهنود السيخ يتاجرون بالطريقة الهندية معابد مطاعم بنوك ومرافق عدة بل حتى سائقي الحافلات يرتدون العمامة اللحية الطويلة الكثيفة+++ خنجر وقد كان لباس الخنجر موضوع جدال وانتصر الهنود لثقافتهم في المحاكم وأصبحوا كثلة اقتصادية واجتماعية محترمة تعيش بسلام إلى جانب الثقافات الكندية المتعددة الأخرى.
22 - عابر سبيل الأربعاء 24 يونيو 2015 - 08:09
ليس ممنوعا اﻻختﻻط في التجارة. لكن المطلوب هو غض البصر والاستحياء عند الكلام بين رجل وامرأة بما لا يثير مفاتن احدهما على اﻵخر. فهذا الفرنسي لا يعلم بقصة عمر رضي الله عنه مع بائعة اللبن التي كانت تبيع بنفسها في السوق وللرجال والنساء. وقصة الرسول ص الذي اشتغل بالتجارة قبل نزول الوحي، ولم يكن يتجر مع الرجال فقط. وحتى بعد نزول الوحي لم يمنع البيع مع الجنس اﻵخر. فبئس هذا الجاهل الذي لقن هذا الفرنسي الحديث العهد باﻹسلام هذه المغالطات، وما كان عليه ان ينزل عند رغبة المتشددات ممن لا يردن الاختلاط حتى في السوق. هذه جهالة تشوه صورة الاسلام عند الغرب
23 - kmi الأربعاء 24 يونيو 2015 - 08:11
السلام : يا اخوان يا أخوات ! اعذروه فهو ابن البلد فرنسي اعتنق الإسلام ؛ اسمه جون بابتيست ميشلون؛ لا يعرف الإسلام كما هو ؛ يجب أن يعرف أن الإسلام ليس هكذا
24 - حسن الأربعاء 24 يونيو 2015 - 11:07
السلام عليكم . كثير من الناس ﻻيعرفون عن اﻹسﻻم شيئا وهم يدعون اﻹسﻻم . اﻹسﻻم يجب أن يطبق بما أمرنا به الله خالق الكون. اﻹسﻻم له دستور واحد هو القرأن. والناس تغرد وتطبل . من يريد اﻹختﻻط . فهو حر لديه أمه وأخته . خافوا الله ياعباد الله الذنيا قاعة اﻹنتظار . والحساب واجب لماذا هذا تزمير كله . أنصروا دينكم فهو يحارب . من له نفس كريمة ﻻيذهب ﻻ لفرنسا وﻻ للغرب
25 - ilham الأربعاء 24 يونيو 2015 - 11:28
juste pour éclaircir, il s'agit d'un français qui s'est converti en islam avec sa femme et non pas un marocain comme la majorité a compris "صاحب المحل، جون بابتيست ميشلون، الذي اعتنق الإسلام مؤخرًا رفقة زوجته، قال في حديث للصحافة الفرنسية إن سبب نشر الإعلان المذكور هو رغبة الزوجين في النزول عند مطالب الأخوات، اللائي يفضلن أن توجد امرأة بائعة في المحل عوض رجل، خاصة وأن المحل يبيع الملابس كذلك."
26 - الحــــــــــاج عبد الله الأربعاء 24 يونيو 2015 - 11:38
هذا التاجر ذكي جدا

فكرة بسيط ولن تخطر على بال أي كان حقق خبطة إشهارية قوية ومجانية لمحله التجاري.

حملة إشهاريه مثل هذه، تكتب عنك الصحافة المكتوبة، والمرئية والمسموعة وتصدر في حقك بيانات من سياسيين كبار ... تكلف ملايين الدولارات، وحصل عليها هذا التاجر مجانـــــــــــــــــــــــــــــا

مليون برافو

ومن يقرأ هذا الخبر من وجهة نظر كهنوتية فهو غبي حقا.
27 - غادريس الأربعاء 24 يونيو 2015 - 11:55
اإذا كان هذا التصرف تمييزا ، فما رأيكم أن بعض المحلات التجارية والملاهي الليلية ممنوعة عن الأجانب بكل أنواعهم ومفتوحة فقط للفرنسيين والأوروبيين. أليس هذا تمييزا، حيث أن الأفارقة وجنوب أمريكيين وأسيويين لا يسمح لهم ذخول هذه المحلات.
وما رأيكم في التمييز الذي يطال الأجانب فؤ المناصب العليا.
وما رأيكم في التمييز وسط البرلمان بين ما هو فرنسي وما هو غير فرنسي، مثل الحملة العنصرية التي قام به الفرنسيين ضد الوزيرة ذات الأصول المغربية في حكومة هولاند.
تلعبون بالقانون في الاتجاه الذي يخدم مصالحكم.....
28 - بدأ الإسلام غريباً وسيعود الأربعاء 24 يونيو 2015 - 11:58
احول ولا قوة الا بالله العظيم . عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((بدأ الإسلام غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء)).
29 - Latifa الأربعاء 24 يونيو 2015 - 11:59
على هاذ الحساب خاصو يخرج هو من المحل السبت والأحد.
30 - السواعد الأربعاء 24 يونيو 2015 - 12:08
اعتقدان من يقول بان الاختلاط امرمقبول في الالام انما يجانب الصواب خاصة في هذاالزمن الذي اختلطت فيه المفاهيم و كترت الاغراءات و الفتن،بحيت اننا وليناتنلاحظو ان المراة وهي تتقدى مع راجلها تتخاف عليه من نساء اخرين و الراجلتيخاف على مراتوكذلك و للا الخروج والتبضع مع الزوج فيه احراج كبير.اضف الى ذلك ان هاد المسلمعطى مبرر انه ضروري تواجدواحد فالمحل اما هواما مراتو باش الزباىن ياخدو راحتهم،و فالحقيقةبزاف تالمرات تنشوفو بعض البنات فمحل الملابس اللي تيتحول الى مكان تينعدم فيه الحياء مع البائع،تتقيس سروال و لا بودي واحيانا تطل عليه من المخدع ديال لقياس شبه عارية باش يعطيها لون ا و طاي اخرى،كما ان نساء متعددات تيلقاو صعوبة فشراء بعض الحاجات الخاصة بيهم من رجل او قدام رجال،و هناك مشكل اخور تنصادفوه عندنا مللي تيكون صاحب المحل جامع حداه صحابو من رجال مجمعين تيطلعو و يهبطو فاي وحدة و هذا كله تيفتح باب الفتن ،احنا ماشي فعهد رسول الله ولا عمر بن الخطاب راه الوقت تخلطات.واش اعباد الله ولات الفتنة تتمنع الانسان يختالط حتى مع عائلتوولا الاب يطمع فبنتو و الشاب يطمع فبنت عامين و فمرا عجوزهاشي ماكانش زمان
31 - محسن المحسن الأربعاء 24 يونيو 2015 - 12:55
للذين يفتحون أفواههم مشدوهين و كأنهم رأوا عجبا، اعلموا أن في مدينة الحسيمة سوقا يوم الجمعة لا يدخله إلا النساء... و لكنه وجد قبل وجود الأنترنت و ربما قبل أن يولد بعضهم و يتعلموا التشدق و الفهامات.
32 - abdellah الأربعاء 24 يونيو 2015 - 13:00
c'est une bonne idée, oui , tout le monde parle , de bouche en oreille, une meilleure façon de faire une publicité dans les journaux, les tv et à l'échelle internationalle, les gens curieux et même les racistes vont venir à la boutique, dans même pas 6 mois, il doit ouvrir un plus grans magasin, il y avaient deux mendions à paris des bons amis, chaque soir, un qui ramène que des centimes, l'autre ramène que des billets de 50 Euros, l'autre l'a dit, tu fait comment, il lui a répondu, que j'ai mmis une pencarte et j'ai écris dessus je suis étranger et je voulais rentrer chez moi il me faut un billet de 50 euros pour acheter mon billet d'avion, alors tous les racistes l'on donné un billet de 50 euros, parfois il faut savoir nager contre le courant, mais comme même en respectant la loi.
33 - mojrime الأربعاء 24 يونيو 2015 - 13:24
عجيب امر هذا المسلم الفرنسي اولا ليس من اصل المغرب العربي اولا ليسوا معودين على النفاق واذا قام بعمل يتقنه جل المعلقين الاجانب لم يفهموا الخطئ القانوني ويسبون الناس ظلما وعدوانا .هناك قصة واقعية في حافلة bus اخت منقبة في مشذة مع امراة افريقية قالت للمنقبة ارجعي الى بلادك ورثدي هذا الباس وكان الجواب نزعت الاخت المنقبةعن وجهها اية في الجمال من اصل اروبي عين زرقاء انا في بلادي ابا عن جذ انتي من يجب عليك ان ترجي الى بلادك.
34 - dada atta الأربعاء 24 يونيو 2015 - 14:29
العقل!!!
جاء في المقال:
( صاحب المحل، جون بابتيست ميشلون، الذي اعتنق الإسلام مؤخرًا رفقة زوجته)
لنأخد الجملة في إتجاهها المعكوس و نسقطوها على مجتمعنا فمثلا :
صاحب مقهى السيد علي أعتنق المسيحية مؤخرًا رفقة زوجته وأصبح يقدم وجباته من فطور و غداء لزبنائه في رمضان.هل سيتعامل المغاربة مثلما تعاملوا الفرنسين مع صاحب المحل، جون بابتيست ميشلون.!!!!
35 - ملاحظ الأربعاء 24 يونيو 2015 - 15:47
يظهر أن المشكلة تجارية و ليست دينية. إبني لديه متجر ثياب رياضية و لوحظ أن النساء يخجلن من الدخول و تجريب الملابس عندما يكون بنفسه في المتجر بينما يدخلن بكثرة عندما تكون المستخدمة التي تعمل عنده هي الموجودة في المتجر ولكن لم يخطر بباله تخصيص أيام للرجال و أخرى للنساء لأن الزبناء قد يغيرون رأيهم
36 - Youssef الأربعاء 24 يونيو 2015 - 16:05
Il a juste voulu bien faire avec méconnaissance des conséquences. D'ailleurs, il n'a pas hésité à renoncer à son idée. Stop
37 - brahim الأربعاء 24 يونيو 2015 - 16:35
يجب أن يعي المسلمون جيدا معنى الاية الكريمة "وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ".
فالدعوة لدين الاسلام تكون بلسان الحال، فهل نحن فعلا مسلمون حقيقيون حتى نكون عبرة للاخرين و حثهم على الدخول الى دين الاسلام الحق؟
هل الدول الاسلامية نجحت في تحقيق شئ لهذا الكوكب؟
بالتأكيد لا و الف لا، لسبب وجيه أننا مغلفين برداء الاسلام، بينما السواد يعتم داخلنا، فلا نحن من تعاليم الاسلام بشئ.

الرجل حديث العهد بالاسلام، و فرنسي الاصل، و لربما تلقى المبادىء الاولى للاسلام من جهات ملتبس عليها الامر، أو قرأ كتبا أكثر تشددا، فلا يمكن لرجل مسيحي كان ان يعتنق الاسلام و ياتي بمفاهيم من رأسه، لولا تأثير جهات أخرى ايديولوجيا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

للأسف نعطي أمثلة سيئة عن الاسلام و نأتي في أخر المطاف لنحاسب الناس عن أفعال نحن السبب الاول و الرئيسي فيها..

ننظف بيوتنا الاول و نكون مسلمين حقا بافعالنا و صفاء قلوبنا، أنذاك سيتعلم من الغرب الاسلام الحق، الاسلام الذي يفرض نفسه بحمولته و احترامه و التزامه.

رمضان مبارك سعيد، جعله الله لنا بابا ندخل منه لديار التوبة و الهداية
38 - abdellatif الأربعاء 24 يونيو 2015 - 16:59
La plupart des commentaires sont dérisoires car ils oublient que le monsieur est un converti à l'islam et non un maghrebin ce qui montre que le maroc va vers sa mort intellectuellement, socialement et politiquement mais l'islam est magéstieux quoiqu'ils disent. raler comme vous voulez mais la chutte est imminente. Voyez quand le maroc est classé dans divers domaines, maintenant rien n'est caché
par exemple, quand s'approche les élections on travaille non pour faire au citoyen mais pour empocher l'argent qui reste, quand on gagne les élections on reprend le sommeil, critiquer votre pays avant de parler des autres
39 - maroyassine الأربعاء 24 يونيو 2015 - 17:45
Et ce Européenne quand il vient chez nous il veut imposer ses règles.exemples:il veut boire de l'alcool même si il est interdit de le boire dans notre religion il vient avec tout ses maladies psychique(homosexualité....)alors nous devons l'accepter comme signe de tolérance tandit qu'à eux la vie est belle
40 - أحمد مصطفى الأربعاء 24 يونيو 2015 - 17:55
كان بالأحرى عليه ترك المحل مفتوح طوال الاسبوع مع تخصيص جناحين داخله جناح للنساء تديره امرأة و جناح للرجال يديره رجل لأن الأمر يتعلق بالملابس وليس تغذية او اثاث فهذا امر واضح وبالتالي سيتجنب اي متابعة
41 - انسان الأربعاء 24 يونيو 2015 - 18:01
رغم انني ضد هذه الفكرة الا انه حر ،محله وهو حر يفعل فيه ما يشاء،هناك عدة محلات ممنوع على من لا يرتدي زي (الكوستيم)ان يدخل الى دلك المحل،هو فرنسي وله الحق في محله
42 - مرشود الأربعاء 24 يونيو 2015 - 18:20
اكثر الناس يحكمون علي الاخرين بدون علمادكركم بان هادا الرجل المسلم ليس مهاجرا بل انه من اصول فرنسية واسلم
43 - نعيمة الأربعاء 24 يونيو 2015 - 21:19
أخي تتحدث و كأن خالق المشكل من الجالية.هل قرات المقال؟ السيد راه فرنسي و أسلم مع زوجته أنت كتقول ليه سير لليمن أو أفغانستان. راه بلادو هذيك أ الدرافات.
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

التعليقات مغلقة على هذا المقال