24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | جزائريون من "وكّالين رمضان" يلوذون بالغابات

جزائريون من "وكّالين رمضان" يلوذون بالغابات

جزائريون من "وكّالين رمضان" يلوذون بالغابات

ما يزال الجدل مثارا بالجزائر تجاه مجموعات من "وكّالين رمضان" اختاروا التمرّد بطرقهم الخاصّة على صيام الشهر الفضيل، وقالت تقارير صحفية جزائريّة إن مثل التحركات المبصوم عليها ميدانيا تتركّز ضمن النفوذ الترابي لمنطقة القبائل وعاصمتها تيزي وزّو.

ووفقا لـ"الشروق أون لاين" فإن غابة "تيكجدة" بأعالي ولاية البويرة، وغابة "تيزي اوجعبوب" الواقعة بين حدود ولايتي البويرة وتيزي وزو، قد حولها "وكّالو رمضان" إلى فضاءات خاصّة بهم يلوذون بها، خلال النهار، لأجل المجاهرة بإفطارهم.

ذات المصدر نسب تصريحات لعدد من قاصدي ذات الفضائين الغابويين من أجل الاستمتاع بالطبيعة يقولون ضمنها إنّ ما يقع من انتهاك لفريضة الصيام يلاقي الاستنكار، كما نشرت ذات البوابة الرقمية أن أجزاء كبيرة من الفضاءات السياسية وسط الغطائين الغابويين المشار إليهما قد تحولت إلى مطاعم وخمارات في الهواء الطلق وبغياب السلطات الأمنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - rash الجمعة 26 يونيو 2015 - 10:50
بدل ما يشوفو كيف يصلحو أمور السياسة و السياسيين او يهتموا بالعلم و إصلاح الاقتصاد و ما الى ذلك شدوها بالمقلوب حگرو على رمضان..
2 - aliane الجمعة 26 يونيو 2015 - 10:50
كل واحد منا مسؤول عن أفعاله. دع الناس ، والله سوف يعاقبهم في يوم من الأيام.
3 - azze-eddine الجمعة 26 يونيو 2015 - 11:08
l'homme se subsitue à Dieu pour punir les jeuneurs
l'homme veut il devenir un Dieu
c'est du n'importe quoi
chaqu'un assume sa responsabilité de ses actes envers Dieu
4 - محمد الجمعة 26 يونيو 2015 - 11:25
الجزائر دولة يحكمها طغاة من العسكر و المفسدين المدنيين، قتلوا الالاف من المسلمين منذ التسعينيات من القرن الماضي بحجج واهية، سفكوا الدماء قبل ان تسفكها داعش، التاريخ يسجل ياخوة، لن يعتقد احد ان البشرية لا تسجل و ان كل ما يقوم به البعض سيمر مر الكرام، و ماذا ننتظر من الجزائر اذنا، هل قاداتها و عسكرها مسلمون اصلا، يتكلمون الافرنجية، كما لو كانوا غربيين، انا شخصيا لا انتظر من الجزائر الا ان يستفحل حالها مستقبلا و تنفجر من الداخل و يقتل فيها الملايين هذا ما انتظره اما قاداتها فليسوا مسلمين لكي يتحركوا لاعمال فصول دستورهم و معاقبة المجهرون بالافطار في نهار رمضان المبارك
5 - marocain الجمعة 26 يونيو 2015 - 11:40
Nos voisins de l est au lieu de balayer devant la porte des autres doivent balayer devant la leur. A force de s interesser a notre cher sahara ils oublient leur leur territoire. Au lieu d investir dans leur population et surtout pa jeunesse ils jettent l argent du peuple par milliars pour soutenir le polizbal et une politique de propagande pour endornir le peuple. L algerie est tres vaste et ne peut etre gouvernee que par sa jeunesse et non par des andicapes et des ignorants tel que le ministre des affaires etrangeres qui est tjrs hors jeu dans ses intrvensions. A dire que l algerie manque de jeunesse dynamique qui peut apporte beaucoup au peuple algerien. Vos gouvernants vous endorment sur les tombes des martirs au les d aller de l avant vers le progres. Reveillez vous jeunesse arabe et sutout berbere
6 - balimako الجمعة 26 يونيو 2015 - 12:01
1 - rash
بدل ما يشوفو كيف يصلحو أمور السياسة و السياسيين او يهتموا بالعلم و إصلاح الاقتصاد و ما الى ذلك شدوها بالمقلوب، حاظيين الناس واش كايدرو في حياتهم ، ياك مشاو الغابة وعلاش تابعينهم ، بصحتهم ولعقاب لينا ان شاء الله
7 - medmad الجمعة 26 يونيو 2015 - 12:16
لا ينبغي اعطاء هذه الفئة اكثر مما تستحق لا هذا يزيد من نفوذها واتساعها تجاهلوهم واعرضوا عنهم انها موجة ستخفت ولن تجد لها صدى يذكر انه طيش وتهور اني على يقين انهم في اعماقهم نادمون عما يفعلون والله شديد العقاب سترون اي منقلب سينقلبون
8 - ولد الجانوب الجمعة 26 يونيو 2015 - 12:16
بسم الله الرحمان الىحيم.دلك بلاء اصيبت به الامة الاسلامية .المرجو منكم ان تطلبو لهم الهداية.للهم اهديهم امين..
9 - الصوم جنة الجمعة 26 يونيو 2015 - 12:46
أنا انصح كل من يريد أن يفطر رمضان عمدا وجهرا بطريقين اثنين لا ثالت لهما إما أن يختبئ في منزله مثل الجردان وإما أن يرحل للعيش في الدول الكافرة التي لا تصوم رمضان. أما في الدول المسلمة التي ينص دستورها على أن الإسلام هو الدين الرسمي للبلد ويحكمها حكام مسلمين وكل مواطنيها مسلمين فلن يقبل فيها هذا الفجور والتطاول على حرمات الله ومشاعر المسلمين وانتهاك الدستور والقوانين هذه هي الديمقراطية.فحتى في الدول الغربية هناك خطوط حمراء لا تسمح بها الدول أن تنتهك فيها حرمات المسيحية بدعوى الحريات.فعلى السلطات أن تفعل القانون وتعاقب بشدة وحزم هؤلاء المأجورين والمدفوعين من الخارج ومن جمعيات ماسونية أو صهيونية أو علمانية أو كيفما كانت فالمغرب في ظل حكم أمير المؤمنين سيظل مسلما مؤمنا سنيا مالكيا معتدلا آمنا بإذن الله أحب من أحب وكره من كره والعاقبة للمتقين.
10 - Sana الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:02
واااا عباد الله عطيو لبنادم تيساع لي بغا إصوم إصوووم و ليمبغاش شغلووو هداك باراكا من الجهل و التخلف و فرض الوصاية الدينية على المواطن المقموع و السلام
11 - جد اياد الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:19
اش يتسنى الانسان من مسؤولي دولة يجعلون دولتهم عمياء لاتبصرالاما يريدون هم " des responsables psychopathes"الدولة الي قال فيها اوزير لا يطقن حتى جملة صحيحة بالعربية اوحت له شياطين الانس والجن "خصنا انقلص مدة الصيام الى13يوما" وقد ياتي يوما ويدعي انه حلت فيه روح الاله ويلغي شهر رمظان ثم الاركان الاسلام الاخرى كما فعل القرامطه والدروز والبورغواتين "مع حكام الجزائر(عيش انهار تسمع اخبار)
12 - الحركى لا يصومون الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:46
هل الفرنسيون يصومون ليصوم ابنائهم كل شيء موروث من كان ابوه او أُمُّهُ من وكالين رمضان فهو سيأكل رمضان ذالك ما وجد عليه آبائهُ الفرنسيين
13 - عمر الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:49
ايه نعم كل واحد مسؤول على الأعمال ديالو ولاكن هدا استفزاز
14 - الطامة الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:51
إلى صاحبة التعليق 10 المسمات sana قال (ص) من استطاع منكم أن يغير منكرا فليغيره ومن لم يستطع فبلسانه...يبدو أنك توافقين أولئك الأحرار على حسب المعتقد إذن انت حرة ولاتعلمي أن الله الذي خلقك وقدرك قال الصيام لي وأنا أجاز به فلتحدري من عقوبته ودعوته في الدنيا ولن يدور بهم العام لأنه رمضان شهر الغفران وهو أيضا شهر العقاب في الدنيا قبل الآخرة ارجعي إلى ربك فثوبي مني نصيحة وإلى كل من ينسون الله لأن هذا الشهر هو رمضان وشكرا
15 - amine tizi الجمعة 26 يونيو 2015 - 14:05
chaqun esl libre de faire ce qu'il veux c pas a nous de les jujé mais c a dieux
16 - pakom ça الجمعة 26 يونيو 2015 - 14:08
هؤلاء الاشخاص يقدمون خدمة جليلة للنظام الحركي. و هي إعطائه فرصة لكي يقوم بشئ تتفق فيه معه غالبية الشعب. كما تمكنه من ضرب الأمازيغية.
هناك اشخاص امازيغ في غرداية لا يشفع لهم صيامهم و لا اسلامهم تحرق منازلهم ومتاجرهم و يقتلون لا لشيء سوى انهم استغنوا عن النظام الحركي و يعولون على انفسهم و عملهم و هذا ما يخشاه الحركي اكثر من كل شيء.. حكام الجزائر لا يعرفون اين توجد القبلة و رغم ذلك لا يجاهرون بذلك. هناك اولويات يا قبايل و الجزائر لا تحكم بالدين حتى تهاجموه. ربيع تيزي افضل من شرب الماء في رمضان.
17 - فرولو الجمعة 26 يونيو 2015 - 14:35
و يتحدثون عن فضاءح المغرب على قنواتهم(الزين لي فيك و مهرجان موازين) فنسوا فضاءحهم ...حنى حتى الى عندنا فضاءح راها جاية من ناس اجنبية و متشي من الشعب...فضاءحكم نابغة من شعبكم منطقة القباءل 90% لا تصوم رمضان.... لا حول و لا قوة الا بالله
18 - Figuigui الجمعة 26 يونيو 2015 - 14:53
الى المسلمين الذين يخرجون في كل لحظة ب الحديث من استطاع منكم ان يغير منكرا .... اليست الدعارة و الفساد منكرا اليس الازبال في طرقكم و البيدوفليا منكر واكثر من هذا اليست داعش و قطع الرءوس منكرا.. المسلمين اصبحوا هم انفسهم منكرا فاليغيروا انفسهم اولا.
19 - الصائم الصامت الجمعة 26 يونيو 2015 - 15:58
لماذا الأغلبية الساحقة لا تصلي حتى صلاة الفجر والأغلبية الساحقة تصوم رمضان ؟
شهر المغفرة أصبح شهرا للتباهي بالقدرة على الجوع والعطش 15 ساعة والنوم والكسل والأكل بشراهة
20 - لورينا ستايسي أدامز الجمعة 26 يونيو 2015 - 17:13
اللي قال نرجعو رمضان 13 يوم ماشي وزير و انما رئيس حزب في منطقة القبائل
ايه اللي بغى يصوم يصوم و اللي ما بغاش ما يصومش انتوما المسلمين تبغوا تحكموا الناس ياو ربيو أنفسكم و عيشوا حياتكم و صافي
لو لم أكن أعيش في الجزائر لما صمت
21 - كونان الجمعة 26 يونيو 2015 - 17:26
الجزائر دولة بوليسية بامتياز
فلديها بوليسي لكل 10 نسمة
ماذا تتوقعون من الشعب أن يفعل سوى هذه الإغاظة
الغاية تبرر الوسيلة
22 - mohammd الجمعة 26 يونيو 2015 - 18:56
لاحظت مع الأسف أن بعض المعلقين يقولون ، اتركوهم يفعلون ما يحلو لهم وسيعاقبهم الله! ونسوا بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان، هذا بالنسبة للأشخاص العاديين أما بالنسبة للمسؤولين فهم قادرون على تغيير المنكر لهذا عليهم القيام بواجبهم والضرب بيد من حديد على أيدي من يريدون انتهاك هذا الشهر الكريم علانية ومن أراد أن يأكل في نهار رمضان فليدخل إلى بيته ويفعل ما يريد وحسابه حينها عند ربه سبحانه.
23 - انوار هيلان الجمعة 26 يونيو 2015 - 19:23
اقل ما يمكن ان يقال عن هؤلاء انهم شباب طائش. يريدون فقط ان يلفتوا الانتباه.ان شهر رمضان الذي انزل فيه الكتاب شهر مبارك ومقدس عند خالق الاكوان.لذا وجب احترام شعائره و الامثتال لما فرض فيه.شهر المغفرة والرحمة والعبادة والطاعة وهو فرصة ايضا للتالف بين القلوب وصلة الرحيم. والاجهار بالافطار فيه يعتبر تصرفا مخلا بالحياء العام. وينم عن غياب تام للوازع الديني و الاخلاقي.لايصبح للحرية معنى في تجاوزها لحدود الخالق المبدع الذي مااراد لنا الا الخير بصيام هذا الشهر الفضيل. ...وان تصوموا خير لكم لو كنتم تعلمون.
24 - BAb el Oued الجمعة 26 يونيو 2015 - 19:40
من الجزائر
هذا الصورة ليس لها علاقة بانتهاك رمضان لان الصورة التقطت في الانتخبات. اما انهاك رمضان جهرا و نعتبروه استفزاز للمسلمين يقمون به فئات صغيرة في مدينة القبائل بتيزيوزو و نواحها. هذا الفئات لا يشكلون خطر على المنطقة, يعتبرون انفسهم خارجين على الدين الاسلامي و لكن نسوا بانهم في دولة مسلمة و يجب ان يحترمون الاخرين و هذا اقل شئ.
25 - الصالح عبد اللطيف الجمعة 26 يونيو 2015 - 19:56
الدين يهاجرون بافطار رمضان علانية، ليسو بالضروره ضد رمضان او ضد الصوم ولا ضد الاسلام والمسلمين، بل ضد القوانين المستبدة التي تمنع المواطن من ممارسة حريته في الاعتقاد ، و هذا شكل من اشكال الاحتجاج ضد القمع والتسلط وعدم احترام الاختلاف والتعدد وعدم الاعتراف بادنى حق من حقوقه كإنسان...
26 - محمد مرزوق الجمعة 26 يونيو 2015 - 20:15
اخشى ان يتهم المغرب في قضية وكالين رمضان بالجزائر. ﻷن كل ما يقع في الجزائر يتهم به المغرب
.فما راي السلطات الجزائرية اليس هناك بصمة للمغرب ام ﻻ
27 - ياسر الجمعة 26 يونيو 2015 - 21:13
والله احزن وينشطر قلبي على بعض المجاهرين لمن يحسب نفسه مسلم ف الصيام ركن من اركان الاسلام اما ب النسبة لغير المسلمين فهم احرار لامن يجبرهم لكم دين و لنا دين نرجوا ان يحترموا الاغلبية المسلمة و ان دولة الجزائر الشقيقة دولة مسلمة و الاقلية محكومة من الاغلبية حتى في احسن ديمقراطيات العالم ..... اما ب النسبة ل امتال لورينا ستايسي أدامز اريد ان اوجه لكي سؤال : لمن تصومين و حتى لما تصومين ؟ ليس لكي من صيامك الا الجوع و العطش ..لمادا النفاق ؟ اعلني عن حقيقتك و عيشي لن يلومك احد
28 - soha الجمعة 26 يونيو 2015 - 23:05
شكون منعكم يالله سيرو الغابات ديالنا أوسع وحهنم توسعكم كلكم..
29 - الماحق الجمعة 26 يونيو 2015 - 23:38
متعودة دائما
فرنسا سكانها لا يصومون
فرنسا2 / الدزاير القوة اٌلاقليمية / فئة كبيرة من سكانها في جهة القبائل
وغرداية وسيدي صالح لا يصومون بسبب حقرة النظام العسكري
النيف والرجولة عندهم غير فالأنترنت اما في الواقع فهم أسفل جزمات
الجنرالات
30 - tawraji السبت 27 يونيو 2015 - 04:12
متعودة دائما
فرنسا سكانها لا يصومون
فرنسا2 / الدزاير القوة اٌلاقليمية / فئة كبيرة من سكانها في جهة القبائل
وغرداية وسيدي صالح لا يصومون بسبب حقرة النظام العسكري .
النيف والرجولة عندهم غير فالأنترنت اما في الواقع فهم أسفل جزمات
الجنرالات .
31 - marocain السبت 27 يونيو 2015 - 10:06
الحمد لله الذي هدانا لدين الاسلام
الرسول صلى الله عليه وسلم بعث بشيرا ونذيرا وهو رحمة للعالمىن والله سبحانه وتعالى تولى الحساب {وعلينا حسابهم}
ليس من حق احد ان يسال ايا كان عن صلاته وصيامه وافعاله الدينية
لقد كلفنا بالدعوة الى الله - ان نبين للناس طريق الله فقط ومن زاد عن ذالك فقد تطاول على الله سبحانه وتعالى.
الى الذي يقول ان في ذالك استفزاز لمشاعر الخلق - ما قولك في تارك صلاة يوم الجمعة اليس استفزاز ايضا عندما تاتي المسجد والناس في اعمالهم - الم يقل الله تعالى اذا نوذي للصلاة من يوم الجمعة فذروا البيع
ادعوا الله ان يهدي عباده - ان اقصى مايمكن للانسان فعله تجاه اخ ظال هو ارشاده الى(او تذكيره) طريق الهداية ومن زاد عن ذلك فقد دخل في حرب مع الله الله تعالى لانه اقدم على عمل هو ليس من حقه.
ان الله لم يامرنا ان نكون شرطة على الخلق
انا لست مفت - هذه وجهة نظري.
اللهم اهدنا للذي فيه خير لنا
اما بانسبة لحديث تغيير المنكر -اما تغيير المنكر باليد واللسان فهما من اختصاص ولي الامر. ولي الامر هو الدي يقيم حد الله- وتغيير المنكر بالقلب هو الدعوة للناس بالهداية وذلك افظل من قول (اللهم ان هذا لمنكر)
32 - فريد ن الاثنين 29 يونيو 2015 - 11:06
هؤلاء تربو وترعرعو في ظل الفرنكفونيا العلمانية لا يعيرون اي اهتمام لما هو سماوي وماذا تنتظر من شعب سلمته فرنسا لعصابات العسكر الذين ارتكبو مجازر في حق شعبهم عندما فاز صوت الحق في الانتخابات ومذا تنتظر منهم ورئيسهم الذي يصافح الصهاينة بكل ذل ومهانة وقبلته التي يصلي اليها هي فرنسا
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال