24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أمريكا تستعدّ لاعتداءات مرتقبة بعد أسابيع

أمريكا تستعدّ لاعتداءات مرتقبة بعد أسابيع

أمريكا تستعدّ لاعتداءات مرتقبة بعد أسابيع

ذكرت مصادر صحفية أمريكية أن سلطات واشنطن أصدرت مذكرة تحذيرية بشأن هجمات إرهابية محتملة ضد أهداف بالبلاد خلال احتفالات عيد الاستقلال، المقررة يوم 4 يوليوز المقبل.. ويأتي هذا التحذير غذاة موجة من الهجمات الإرهابية التي ارتبكت ضد فندق في منتجع على شاطئ البحر في تونس، ومسجد شيعي في الكويت ومصنع في فرنسا، والتي أسفرت عن سقوط حوالي 70 قتيلا والعشرات من الجرحى.

وقالت ذات المصادر إن المذكرة، التي نشرت بصفة مشتركة من قبل وزارة الداخلية ومكتب التحقيقات الفدرالي والمركز القومي لمكافحة الإرهاب، لا تشير إلى تهديد محدد، ولكن تدعو قوات الأمن للتحلي باليقظة وأن تظل مستعدة خلال الاحتفالات بعيد الاستقلال، مؤكدة أن التعديلات الضرورية سيتم إدخالها على التدابير الأمنية لحماية المواقع والمصالح الأمريكية.

وجاء في المذكرة أن وزارة الداخلية ومكتب التحقيقات الفدرالي سيتابعان التواصل مع قوات الأمن المحلية، خصوصا مع اقتراب يوم 4 يوليوز، بشأن التهديد الإرهابي، داعية كافة قوات الأمن إلى أن تظل يقظة ومستعدة.. وكانت وزارة العدل الأمريكية قد أعلنت، خلال شهر يونيو الجاري، عن اعتقال ومحاكمة ستة أشخاص لمحاولتهم تقديم المساعدة أو الالتحاق بصفوف "الدولة الإسلامية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مغربي الأحد 28 يونيو 2015 - 03:52
سيناريو آخر ملفق كسيناريو 11 شتنبر ،،انتم تمكرون والله خير الماكرين،، والإسلام سينتصر في آخر المطاف بإذن الله
2 - نزهي السرغيني الأحد 28 يونيو 2015 - 04:23
في نهاية المطاف ..داعش سيجلسون معها على الارض ..
لان بزوال صدام حسين ..خرجت داعش وارهبت العالم ..
تبدل صاحبك ب مكرف منو ..
سياسة امريكا دمرت العرب ..ورجال الخليج رجال تحت الصفر وضعوا جميع بيضهم في سلة واحدة ..اللهم احفظ المغرب من الفتنة يارب
3 - khalid abou yahya الأحد 28 يونيو 2015 - 04:36
ومن صنع الدواعش وعدم الإستقرار في العالم يا أباطرة الحروب وتجار الأسلحة الفتاكة ويا ناهبي ثروات الشعوب؟؟؟؟؟
أول من يتأدى من هذا الشيطان الأكبر هو الشعب الأمريكي المسالم الذي نهكتم جيبه بالضرائب ولطختم سمعته بين شعوب العالم.
4 - ولد الدكالي نيويورك الأحد 28 يونيو 2015 - 04:55
الله يبعدهم علينا
كفى ما عانيناه منذ 9/11/2001 بسبب هؤلاء التكفريين الخوارج الذين شوهوا دين الاسلام السمح دين الرحمة ومازلنا نعاني كمهاجرين مسلمين مقيمين بهذا البلد بسبب هؤلاء المنتسبين للإسلام والإسلام منهم برآء
لا أستطيع نسيان ذلك اليوم المشؤوم حيث كنت من الناجين من ذلك الهجوم الإرهابي بأعجوبة بغض النظر عن فاعله الى ان الكل اتهم الاسلام والمسلمين
ولا أستطيع ان أنسى الرجل الإسباني الذي أوقفني عند باب العمارة يتسائل من أي بلد انا فأجبته بأنني لست بمسلم او عربي عندما رأيت الشر في وجهه
لست انا الوحيد الذي تعرض لمثل هذه المضايقات بل منا من تعرض للقتل ومنا من تعرض للضرب
خليونا في حالنا ما بقينا قادين على صداع باغين نربيو وليداتنا ويكبر ماعندهم مشاكل حيت مسلمين لان هاذ الشي يجعل الجيل القادم يتنكر لدينه و يحشم يقول انا مسلم في هاذ البلاد والله ان بعض المهاجرين بداو يسميو ولادهم اسماء غير مسلمة باش يلا كبرو مايلقاوش مشاكل في الخدمة والاندماج
حتى ان جاري سمى Ryan و jasmine هكذا في عقد الازدياد مخافة على ابناءه من التمييز
وبزاف مايتقال الله يباعد علينا المشاكل
5 - kech الأحد 28 يونيو 2015 - 06:53
أمريكا تعيش أخر أيام مجدها وهيمنتها على العالم وهدا مايجب أن يفطن له المغرب لانريد أن نكون ورقة في يدها لتضغط على أروبا بل يجب أن تكون هي الورقة التي نضغط بها على أروبا في ملف الصحراء المغربية
6 - gamra mohamed الأحد 28 يونيو 2015 - 07:41
لا للإرهاب. ..لا للعنف. ...نعم للحرية والعدالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.و السماوات
7 - حقائق الأحد 28 يونيو 2015 - 15:21
لقد حولوا سوريا و العراق و ليبيا الى حلبة جمعوا فيها كل ارهابيي العالم شي مات و شي تعطب و لي منع اصبح مكشوف و عندهوم الحجة باش يغبروه في السجن مدى الحياة .... و هكذا تهنت امريكا و أوربا من خطر الارهاب طيلة الاربع او الخمس سنوات الماضية و إذا احسوا بخطر جديد أنشأوا له حلبته ليشبع رغبته و و و هكذا ...... الله يبعد علينا هاد البلاء
8 - طالب الأحد 28 يونيو 2015 - 21:03
لقد أصبح الارهاب من الأمور التي تحطى باهتمام واسع من مختلف المنابر اﻷعلامية العالمية.
وبغض النظر عن المستهدف ماديا و معنويا منه فأظن أنه يلعب دورا في التغطية عن أمور أخرى و اشغال الرئ العالمي به .
واني أعتقد - وقد أصيب وقد أخطئ - أن لما وقع مؤخرا في تونس فرنسا و الكويت ولما يتكهن أنه سيحدث في المغرب و أمريكا... علاقة بما تعيشه مصر من احتقان شعبي واستعدادات لنكبة 30 يونيو القادمة.
اد أنه سيجد الموقف الدولي ما يتلهى به بدل أن يبقى صامة ومتفرجا على ارهاب السيسي في مصر الدي مارسه و سيمارسه ضدا عن اﻻادة شعبه ان خرج في 30 يونيو القادمة مطالبا باسقاطه .
والله أعلم .
9 - rebelle الاثنين 29 يونيو 2015 - 01:07
من زرع الريح يحصد الزوبعة . أمريكا صنعت داعش كما صنعت بلادن و طالبان لتشوه صورة الإسلام و تخلق شرقا أوسط يستجيب لاهواءها و مطامح إسرائيل و ها هي لأن تحصد ما زرعت. و الباقية تأتي. ..
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال