24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ويكيليكس: هكذا مارست أمريكا التجسس الاقتصادي على فرنسا

ويكيليكس: هكذا مارست أمريكا التجسس الاقتصادي على فرنسا

ويكيليكس: هكذا مارست أمريكا التجسس الاقتصادي على فرنسا

كشفت وثائق سرية نشرها موقع "ويكيليكس"، تنصت وكالة الأمن القومي الأمريكي، على وزراء اقتصاد فرنسا بين عامي 2004-2012.

وأوضحت صحيفة ليبراسيون الفرنسية وموقع "ميديابارت" نقلًا عن الوثائق الجديدة، "أنَّ الولايات المتحدة اهتمّت في تنصتها على العقود والتفاهمات التجارية التي أجرتها وكانت ستجريها فرنسا في مجال الطاقة والكهرباء والغاز والطاقة النووية والنقل والصحة والتقنية الحيوية".

وتشير الوثائق إلى تتبع وكالة الأمن القومي الأمريكي أنشطة فرنسا الاقتصادية في مجموعة الثمان ومجموعة العشرين، خطوة خطوة، إلا أنَّ الوثائق لم تذكر اسم أي شركة، وفق الصحيفة الفرنسية.

وأفادت الوثائق أن "عددا من الشخصيات السياسية وكبار الموظفين الفرنسيين تعرضوا للتنصت خلال السنوات الماضية"، مشيرة إلى أن من بين هذه الشخصيات، المفوض الأوروبي الحالي بيار موسكوفيسي، وزير الاقتصاد من ماي 2012 إلى غشت 2014، وفرنسوا باروان، وزير الموازنة ثم الاقتصاد في عهد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي من مارس 2010 الى مايو 2012.

وأكد موقع "ميديابارت" أن وكالة الامن القومي الاميركية قامت أيضا بـ"عمليات تجسس اقتصادي واسع النطاق في فرنسا"، متسائلا عن عدد من "العقود التجارية التي خسرتها المؤسسات الفرنسية"، لكن الموقع لم يتمكن من إقامة "صلة موضوعية" بين التنصت المحتمل وما انتهى إليه أي من العقود، في الوقت الذي أشارت فيه "ليبيراسيون" إلى أن وكالة الأمن القومي الاميركية استهدفت "نحو مئة مؤسسة اقتصادية".

وكان موقع ويكيليكس قد نشر، خلال الأيام الماضية، وثائقًا تدّعي تنصت الولايات المتحدة، وتحديدا وكالة الأمن القومي الأمريكي، على المكالمات الهاتفية لثلاثة رؤساء فرنسيين (جاك شيراك، ونيكولا ساركوزي، وفرانسوا هولاند)، بين عامي 2006- 2012، ما تسبب بحدوث زعزعة في العلاقات بين البلدين، استدعى على إثرها وزير الخارجية الفرنسي السفير الأمريكي في باريس، طالبًا منه معلومات حول عملية التنصت.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مجلوق فنيويورك الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 02:46
مريكان كتبيع القرودة وكضحك على لي شراهم,ما يقدر عليها غير الله.
2 - العربي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 03:00
العم صام والخادمة فرنسا صاحبة أحسن العطور العالمية وقضية التجسس قد يتير الدهشة عند من لا يعرفون عقلية الكوبوي او ما يسمى بعقلية رعاة البقر.امريكا تمارس هوايتها مع اقرب المقربين اليها وهدا لا يتنافى مع منطق القوة الدي يؤسس لادبيات الامبراطوريات.هل يحق لنا ان نتهم فرنسا اليوم بالدعارة السياسية والجبن الديبلوماسي والاساءة للعهد الدوكولي ا . هل يكفي فقط تقديم الامريكيين اعتدار رسمي لقصر الايليزيه او ان الامر يستلزم تنازلات اكبر....لفرنسا الرد..
3 - ميدو ريف الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 03:17
من المحتمل ان الازمة الاقطصادية الأرو سببتها امريكا بالتجسس على كل من المانيا و فرنسة
4 - ولد حميدو الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 03:22
و لمادا لم نسمع بدولة اروبية تتجسس على امريكا
فرنسا و اسبانيا حاقرين غير علينا
المهم
كل واحد عندو قتالو
5 - alpha zoolo الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 03:26
Depuis la chute du mur de Berlin, les services du renseignement des grandes puissances économiques ont redéployé leurs activités pour couvrir le renseignement économique stratégique. Suivant ce contexte, la guerre économique est déclarée sans pour autant être reconnue comme l’un des formes de la confrontation économique exacerbée.
6 - adam الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 03:48
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين.سيأتي الوقت الذي سينكشف فيه الستار .وسيعلم العالم حينها ان اتحادات الغرب مجرد مسرحية وعناوين تخفي حروب المصالح و الخيانات والضرب تحت الحزام والخداع .وسينقلب السحر على الساحر.مصداقا لقوله تعالى ( يكيدون كيدا وأكيد كيدا فمهل الكافرين أمهلهم رويدا )صدق الله العظيم
7 - alpha zoolo الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 04:00
Toutefois, l’espionnage économique est accepté tacitement du moment que tous les services du renseignement mènent des actes d’espionnage économiques de grande envergure en créant le marché du renseignement stratégiques. Ses clients sont divers et pas nécessairement qu’ils soient des rivaux. La nouvelle perspective à l’ère des guerres asymétriques, guerre économique et cyberguerre inclue, c’est de connaitre ton environnement compétitif, ses tendances, ses plans et sa grande stratégie. La domination se consolide par le stock de renseignement stratégique que vos acteurs possèdent sur leur environnement compétitif, c’est l’une des piliers de l’intelligence stratégique…
8 - alpha zoolo الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 04:30
Ainsi pour découvrir how deep is this rabbit hole, je tiens à vous inviter d’effectuer une familiarisation avec le système ECHELON, là :où et quand commençait cette histoire de mettre le monde entier sous l’écoute
9 - عابر سبيل الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 04:40
ليس من مصلحة أمريكا نشر هذه الأسرار ، لأن التحسب للتنصت سيكون مستقبلا وسيتم الإستغناء عن الهاتف في الأمور السرية . فرنسا تعلم جيدا أن أمريكا تتنصت عليها لهذا فهي تتحفظ على الأسرار المهمة مثل صفقات الأسلحة والإتفاقيات العسكرية والمشاريع النووية .
10 - مغربي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 10:33
و الافلام الامريكية داءما تحكي شيء من الحقيقة و الواقع .. و التجسس الاقتصادي تم تطرق له في الفيلم الامريكي :Sandow Recruit انتاج سنة 2014 ... و هو امر طبيعي بالنسبة للوضعية الاقتصادية العالمية اليوم فلا يمكن قيادة العالم ماليا و اقتصاديا مثل هو الحال لامريكا دون اللجوء الى الجاسوسية و اختراق الانظمة و اطلاع على ما تريد ... و الحال اليونان اليوم هو نموذج صغير لازمة المالية العالمية المرتقبة و امريكا تحاول ان تكون مسيطرة على الوضع باي وسيلة لتنقذ نفسها و معها العالم تحت قيادتها .. و ما حصل في اليونان يمكن ان يحصل مع اي دولة كالمغرب .و تصوروا معي اليونانين غير قادرين على سحب اموالهم من بنوكم نتيجة الشح الاموال في البنك المركزي الذي يسمى في المغرب:"بنك المغرب"
و تهريب الاموال و العملات الصعبة من اسباب ما حصل مع اليونان. و كما هو معلوم ان المغرب يحصل معه نفس الشيء بسبب اشخاص لا ذمة لهم ينهبون اموال الشعب و العملات ليبيضونها و يغسلونها و ارسالها رقميا الى بنوك سويسرية ... قالك المواطنة
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال