24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. هيئات حقوقية تنتقد "تصْفية الأصوات المُعارضة‬" (5.00)

  4. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

  5. صافرة التحرش (5.00)

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | هجمات بسيناء تحصد عشرات العسكريين والأمنيين

هجمات بسيناء تحصد عشرات العسكريين والأمنيين

هجمات بسيناء تحصد عشرات العسكريين والأمنيين

قالت صحيفة "الشروق" المصرية، إن حصيلة قتلى الهجوم على نقاط للتفتيش بسيناء شمال شرقي مصر ارتفعت إلى 64 قتيلاً من قوات الجيش والشرطة.

وعلى موقعها الالكتروني، نقلت الصحيفة، عن مصدر مسؤول، قوله إن "العناصر الإرهابية هاجمت 6 كمائن(نقاط للتفتيش) في مدينة رفح و4 كمائن في مدينة الشيخ زويد بالإضافة إلى قسم شرطة الشيخ زويد، وأسفرت الهجمات الإرهابية حتى الآن عن استشهاد 64 ضابطاً ومجند بقوات الجيش والشرطة".

وصباح اليوم، أعلن الجيش المصري عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش، في هجوم نفذته "عناصر إرهابية" على عدد من نقاط التفتيش في سيناء، فيما ذكر مصدر عسكري مصري آخر أن عدد قتلى الجيش تجاوز العشرين.

وهو الهجوم الذي تبنته في وقت لاحق، جماعة متشددة بمصر، بايعت تنظيم "داعش" مؤخرا، تدعى "ولاية سيناء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - مروان الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 15:39
اين الدواعش ليطبلوا الى الموت هنا
2 - bravo الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 15:46
اللهم أنصر من نصر الدين و اخذل من خذله.
لكن الارهاب هو كل من كان سبب في الانقلاب على الشرعية في كل بلاد المسلمين
3 - لا شرعية في مصر الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 15:47
كما قال السيسي... بكرة تشوفو مصر... الانقلابي
4 - احمد+++ الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 15:58
رحم الله الجميع .لانهم ماتو مغدورين.
لكن مادا نقول على اهل سيناء الدي هدم جيش السيسي اكتر من الف مسكن و قتل العشرات بدون سبب .السيسي اشعل نار الفتنة بين الشعب والجيش
بحكمه الدكتاتوري لوحده .الدولة تعيش بلا برلمان
و بلا سلط تشريعية .فهو يحلل ويحرم بو ضع قوانين
لوحده . والحمد لله على نعمة الا من في بلدنا المغرب
5 - توفيق اسعدي الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 16:06
الدئاب المنفردة التابعة لتنضيم الدولة الاسلامية تهاجم 15 موقعا للجيش المصري في سيناء والعريش وشيخ زويل وبلغ عدد القتلى لحد الساعة 150 جندي مصري و40 من قواة الامن ولا زالة الاشتباكات متواصلة لحد ساحة وفي بيان صادر عن القواة المسلحة يقول ان مصر في حالة حرب .
6 - othman الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 16:09
يا الله،يا ستار،يا عليم،يا دا الجلال والإكرام. ..لا تاخدنا بما فعله السفهاء منا،واحفضنا فأنت الحفيض الكريم.
يا أهل مصر!قيادة وجيشا ومجتمع مدني؛أنصحكم في الله،الكل يعوض إلا ضياع الوطن...تصالحوا واصفحوا ولا تقنطوا من رحمة الله.
ما من أمة عظيمة سقطت إلا وكان السبب من الذاخل....
يا صحافة وكل رجال الإعلام بمصر (ليس كلهم)...كفوا السنتكم عن زرع الفتن بين شعبكم . ..ادفعوا بالتي هي أحسن لعل الله يوفقكم في راب الصدع.
يا فقهاء وخطباء مصر،المساجد لله ليدرك فيها اسمه،وليس لفتاة السياسة والانتخابات.
يا نساء مصر،أمسك أولادكم في البيوت..
يا رئيس مصر،أصدر عفوا كاملا شاملا على الكل،عفى الله عما سلف. ..وتقف مصر مجددا.
نريد مصر قوية وليس مشتتة....فلا تلقوا وطنك التهلكة وتكونوا بعد ذلك نادمين.
والله اني اسم رائحة إيران قريبة.
أخوكم من المغرب
7 - المغربي الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 16:15
عندما يصبح عدو الجيش هو الشعب فمن الطبيعي أن يصبح عدو الشعب هو الجيش. هل ظن حكام القاهرة أن بإمكانهم تهجير أهل سيناء من ديارهم دون أن يكون لهؤلاء أي رد فعل؟
8 - حاتم الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 16:15
الآن ألان الآن جاء القتال أيا ليوث سيناء أنتم دراع الدولة الإسلامية الباطشة وسيفها البتار عندكم مصنع الكوادر والأبطال وبكم مصرع القادة وكبار الجنرالات .الصبر الصبر والثبات التبات لقد تخلخلت صفوف الطواغيت وملء الرعب قلوبهم وعما قريب ليأتن الله بأكتافهم .
9 - haddou الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 16:15
وهل الذين حكموا على مرسي بالاعدام ليسو ارهابيين انشري يا هسبريس
10 - زيزفون حسن الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 16:17
ماذا يمكن توقعه من جيش يقتل أفراد شعبه الذي يدفعون لهم أجوره جيش لا يتقن سوى التنكيل بالعزل و شيوخ و الأطفال و النساء و الضعفاء و الشرفاء و أخيار المجتمع المصري ؟؟؟؟؟ ما إن تندلع معركة إلا و فر الجنود و من بقي منهم يقتل كالدجاج ثم نسمع البلاغات الكاذبة عن بسالة الجيش المصري و حنكته...ثم أن جيش بلد الكنانة يقوده جبان مخبول ما هو بعسكري بمعنى الكلمة و ما هو برجل دولة و إنما هو عنصر مخابرات لا يفهم إلا في الدسائس و المكر و الخبث المبين...
11 - ملاك الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 16:29
يا لطيف يا رب الطف بالمسلمين في كل مكان واوقف بحر الدماء والفتن ونجنا من الفتن
12 - sabri nordine الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 17:03
اين الذين يدافعون عن اﻻخوان المجرمين و يتهمون السلفية باطﻻ هل اﻻخوان سلميون كما يدعون انما مه اصل التكفير و التخريب في بﻻد المسلمين حماها الله
13 - said number one الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 17:21
لن تهدا مصر بعد الأحكام الظالمة في حق أبناء مصر أنصحك يا سيسي لم يفلح سلفك جمال عبد الناصر وانوار السادات في قتل أبناء جلدته اطلق سراح المظلومين وعلى راسهم الرئيس الشرعي مرسي يا cc أحذرك من سوء العاقبة متاع الدنيا قليل. والظلم ظلمات يوم القيامة
14 - الحسن الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 18:04
كل ما وقع ويقع من قتال وتدمير على أرض الكنانة لا يتحمله غير رمز الانقلاب الديكتاتور السفاح فرعون العصر المشير عبد الفتاح السيسي
15 - حميد الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 18:06
على مصر طلب إستعانة من الجزائر طريقة وكيفية وضع مراكز عسكرية الأمامية و حواجز الأمنية لمنع الإرهابيون من ضربها ثم يجب إجاد أفراد دفاع الداتي على طريقة الجزائرية من أجل إعطاء يد المساعدة ثم يجب إرتكاز على المعلومة الإستخبارتية و صناعة أفرد لإختراق الجمعات على طريقة الجزائرية أي صناعة جمعات في جمعات drs ولا يمكن أن تنجح محاربة بدون تضحيات مدنية وعسكرية لمصلحة العامة لمصر . صح صيامكم
16 - الوافي الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 18:15
هذا ماجنته براقش على أهلها. السيسي و الإنقلاب على الشرعية سبب كل ما وقع و سيقع .
17 - هشام bs الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 18:31
ماتزال المقاربة الامنية هي الاستراتيجية التي يعتمدها النظام الانقلابي بمصر منذ سنتين
ولم يستوعب بعد ان هذه السياسة غير مجدية كما اتبثت تجربة عامين وسط صمت دولي فضل اخد موقف المتفرج عن كثب في حين علق النظام كل افعاله على محاربة التطرف ومجابهة الارهاب لكن بدى جليا ان هذه معزوفة قديمة وان الحل الامني هو لن يجلب الا رد فعل اقوى منه وانه جاء الوقت لوضع الامور على نصابها والبحث في جوهر القضية واعتقد ان الحل يكمن في الحوار الذي يجريه رجال غيورون على بلادهم يقاربون الرؤى بين الاطراف السياسية المتنازعة
فاللهم احفظ مصر من كل ما يضر بها ويهدد استقرارها
18 - جلال الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 18:43
مصر لاحت في ستين داهية يا جدعان تحت قيادة الانقلابي الإرهابي عبد الفتاح السيسي العنف ولد أعنف المضاد الإرهاب السيسي في فض اعتصام رابعة العدوية رد عليه بي الإرهاب آخر كما قلنا لي آسف مصر ذاهبة سيناريو الجزائري الدموي سوف تستمر موجة العنف 10 السنوات ما يتحرك العقلاء فيها هذا إذا بقى العقلاء اصلا في مصر لي أن ما يشاهد الإعلام المصري سوى المجانين والأصحاب الفتن والأصحاب العقل والمنطق قليلون
19 - خالد الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 18:53
يجب ان نوضح الامور
فداعش هم الاخوان فلا داعي للدفاع عنهم فحتى السيسي طلب تنفيد حكم الاعدام في اقرب وقت لان الارهابيين ياخدون التعليمات من السجن
20 - فريد ن الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 19:11
ليس هناك شيء دون مقابل يا جيش مصر انتم قتلتم الآلاف من أجل السيسي ولا بأس ان تضحو ببضع عشرات لكي يرضى عنكم وتحضو بشفاعته
21 - nourddine الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 19:39
السيسي دخل الحكومة بالانقلاب. ماذا ينتظر منه غير الفوضى. حسبنا الله ونعم الوكيل
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال