24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  3. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  4. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

  5. هاجس تطوير نظام "راميد" يطغى على مجلس وكالة التأمين الصحي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تقرير وزارة الخارجية الأمريكية يزعج الجزائر

تقرير وزارة الخارجية الأمريكية يزعج الجزائر

تقرير وزارة الخارجية الأمريكية يزعج الجزائر

عبّرت الجزائر عن رفضها لما جاء من انتقادات لأوضاع حقوق الإنسان بالبلاد، وردت في التقرير السنوي للخارجية الأمريكية، واصفة التقرير بـ"عديم المصداقية".

وورد في تقرير الخارجية الأمريكية فصل، يتحدث عن المواجهات، التي خاضتها قوات الأمن الجزائرية ضد جماعات جهادية مسلحة في عقد التسعينيات من القرن الماضي، كما تضمن انتقادات لأوضاع حقوق الإنسان في الجزائر، وتسجيل حالات "تعرض متظاهرين للاعتقال، من قبل قوات الأمن، بينهم صحفيون، كانوا يغطون وقفات لمعارضين لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة مطلع عام 2014".

وتحدث التقرير عن وجود "حالات تعذيب في السجون، واعتقالات تعسفية، لمشاركين في مظاهرات، واحتجاجات لعاطلين عن العمل، إلى جانب حالات تزوير لنتائج انتخابات الرئاسة الأخيرة، التي جرت في أبريل2014"، وذلك استناداً لتصريحات معارضين.

وقال بيان للخارجية الجزائرية، نشر على موقعها الرسمي على الانترنت، يوم الإثنين، إن "الوثيقة التي أصدرتها مؤخراً كتابة الدولة الأمريكية (وزارة الخارجية) عن وضعية حقوق الانسان في العالم لسنة 2014، إنما تعد فيما يتعلق بالجزائر، امتداداً لتوجه بيروقراطي، يميل لاستنساخ آلي، لصور نمطية، ومراجع بالية، وتقييمات مغرضة، واستنتاجات مفرطة في التبسيط"، مضيفا أن "هذه الأحكام الخاطئة، والمغالاة، تجرد التقرير المذكور نهائياً من أية مصداقية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - انقلب السحر على الساحر الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:33
الجزائر التي لم تكل في انتقاد المغرب وتحريض المجتمع الدولي ضد المغرب حول ملف حقوق الانسان و الدفع بالملايين من الدولارات لكل من ينتقد المملكة و تجيش اعلامها ان هذه السنة ستكون الضربة قاسية للمملكة في مجال حقوق الانسان تتلقى سبحان الله صفعة من أمريكا في ما يخص ملف حقوق الانسان و انقلب السحر على الساحر لان برميل النفط انخفض و انفضحت عورة الجنيرالات بعد نفاد الخزائن ولم تعد تجد ما تسكت به المنضمات المرتزقة،
نقود كان الشعب الجزائري أولى بها من كسب الدمم
2 - نموت علي بلادي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:39
حتي حاجة مكتعجبكم الله يستر تجي فيما بغات تجي تفوت غير وليدات بلادي
3 - super الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:46
تفضحات الدزاير فالدنيا،بقا فيا غير داك الشعب الجزائري المسلم مسكين..الله يفك محنتو
4 - sadik الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:48
le comble de tout ça l algerie ne cesse de soutenir les résolutions a l ONU contre le maroc au sujet de droit de l homme au sud marocain.
5 - Chakib 44 الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:48
"هذه الأحكام الخاطئة، والمغالاة، تجرد التقرير المذكور نهائياً من أية مصداقية".
الله انعال اللي مايحشم دابا التقرير ليس له مصداقية . وعندما يتعلق بالمغرب لديه مصداقية ، صدق من قال ان لم تخجل فقل ما شئت .
6 - الحــــــاج عبد الله الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:54
لولى النفط والغاز الذي تضخه يضخه النظام الجزائري للغرب بثمن بخس لما تعرض لعقوبات دولية وحصار اقتصادي لكي يتحرر الشعب الجزائري من استعمار الحركيين أبناء فرنسا الذين يحكمونه بالحديد والنار.
وفي انتظار أن ينبض النفط والغاز فإن النظام المخابراتي لن تؤثر عليه مثل هذه التقارير ولا يكترث لها لأنه يعرف بان الغرب وخاصة فرنسا لا زال في حاجة لخدماته لحراسة أبار الصحراء.
7 - marocain tout court الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:54
ils ont raison les algériens,les américains racontent des betises,la plus grande démocratie du monde,c'est l'algérie,,,,Allons..?en tout cas,moi je metterais jamais les pieds,je n'ai pas envie de me retrouver en taule,surtout quand je suis Marocain
8 - ملاحظ عابر سبيل الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:54
القاموس الجزائري:
1- توجه بيروقراطي
2- استنساخ آلي
3- صور نمطية
4- مراجع بالية
5- تقييمات مغرضة
6- استنتاجات مفرطة في التبسيط
7- أحكام خاطئة
8- مغالاة
9- تجرد
10- أية مصداقية
لم يبق لهم الا ان يصفوا التقرير بالامبريالي الصهيوني التوسعي المناوئ للشعب الجزائري و لقيادته الحكيمة التي ما فتئت تعمل جاهدة من أجل اسعاد الجزائريين و الرقي بهم و بحضارتهم الى مصاف الامم المتقدمة المحافظة على حقوق الانسان.
كل تلك العبارات تدل على:
1- انزعاج كبير
2- تأثر عظيم
3- التقرير أصابهم في مقتل
4- الانغلاق و الرغبة في ممارسة الاستبداد
5- فتح ثقبا في الحصار الاعلامي و الحقوقي المفروض على الجزائر
6- اتخاذ حيلة الدفاع خير وسيلة للهجوم
7- الرغبة في تعويم النقاش حول التقرير
و الحقيقة ان رد الخارجية الجزائرية يبين منطقهم و يجعل ما ورد في التقرير غير بعيد عن سياستهم الاستبدادية القمعية البوليسية التي تعود الى العهد الستاليني اللينيني حيث قمع الحريات و فرض الرأي الوحيد بدعوى الوحدة و الاتحاد لمواجهة الأخطار الخارجية (المصطنعة).
الرأي العام لم ينتظر التقرير الأمريكي الذي جاء مؤكدا لما جرى و يجري في الجزائر.
9 - محمد الزموري الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:57
والدليل الواضح هو ما يعانيه إخواننا في مخيمات العار بتندوف من قهر وقمع واستبداد والدوس بالارجل على كل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان هذا لا يحتاج إلى تقرير وإنما واقع يظهر للعيان يجب على التقرير السنوي للخارجية الأمريكية أن يشمل هذا السجن المغلق من كل الجوانب على إخواننا منذ عقود.
10 - RIFI الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 01:59
ا لله اكبر...اليست هذه هي الجزاءر الشعبية الدمقراطية الاشتراكية اللتي تريد ان يتكفل كريستوفر روس بحقوق الانسان في العيون?هههه والله اسعد عندما اسمع هذه الاخبار! يتدخلون في ما لا يعنيهم و لا يقبلون الانتقاد. يطلقون قنواتهم لسب المراركة و لا يردون على القوي الا برطوبة و حذر. قارنوا كيف يردوا على موريطانيا و المغرب بردهم على امريكا و فرنسا و السعودية. هذه الاخيرة اضافتهم الى لاءحة سوداء ولم يفعلوا بمبدء المعاملة بالمثل اللذي يتبججون به علينا كل نهار واللذي يطبقونة على الضعيف فقط. كم اكره هذا البلد اقولها صراحة متعجرفون لدرجة لا تتصور حقدهم علينا اعماهم. تصوروا اننا عدوهم الاول اكثر من المستعمر اللذي قتل و اغتصب و استغل الخيرات قرون ومن غير ان يعوض و لا يطلب المغفرة بل لازال يستغل الخيرات ويكسب العقود التجارية السمينة..مع كل هذا لا زالو يصفون كل ما هو جميل بتاع فرنسيس, ولا يركبون الا سيارات فرنسيس, و يتداوون في مستشفيات فرنسيس و يموتون على لغة فرنسيس و يفتخرون بها كما لو كانت لغتهم!!!! اتساءل احيانا لماذا ليس لدينا سياسي من طينة اردوغان ليقول لهم كل هذا?ياليتني كنت وزيرا دوماج اوصافي!
11 - محمد الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:01
مع هبوط ثمن البترول
يجب على الجزائر ان تستعد للتقارير "السخونة".
12 - مغربي صحراوي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:02
سبحان الله غدا يقولون ان الغرب له يد في التقرير
13 - a.ZIMAOUI الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:03
هذا التقرير يرمي بحجر كبير في فم فرس النهر لعله يغلقه.الجزائر لم تتوقف عن كيل التهم للمغرب ولم تتوقف عن المطالبة بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء المغربية.الذي بيته من زجاج لا يرمي بيوت الاخرين بالحجارة.ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا.
14 - oujdi الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:07
النظام الجزائري اخطر من داعش فكلاهما يقتات من خوف الناس و ترهيب السكان. فعدد الذين قتلهم النظام الجزائري من لشعب المسكين اكبر بكثير من اي تنظيم ارهابي
15 - مواطنة الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:15
باش يبقاو يسدو فمهم فاش يهدرو على المغرب و حقوق الإنسان في في الصحراء المغربية... اللهم و الله يهدي ما خلق
16 - sass الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:17
les américains n'ont que ce qui est vrai, la bureaucratie règne en Algérie ... tant pis pour eux!
17 - Moulay الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:23
الذل والعار والهوان لشعب يحكمهم معاق ذهنيا وجسديا
18 - جزايري من غزداية الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:34
نظرا لما وصلت إليه الجزاير من انتهاكات حقوقية و اجتماعية واحتقار للشعب الذي جعله الجنرالات يعيش في الوحل و مجاري المياه العادمة وأصبحنا أضحوكة العالم بأسره أعلن باسم الشعب الجزايري تخلينا عن الجنسية الجزايرية ونعلن الجزاير أرض بدون شعب . ونطلب من العسكر أن يبحثوا لهم عن شعب يحكموه من صنع الصين . ):
19 - فردوس الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:43
صفعة جديدة بمناسبة عيد استقلالهم اللذي جاء هدية من جدهم ديغول
20 - المعزوزي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:50
سترون رد الفعل الحقيقي بعد ساعات..
سيقولون بأن المغرب هو الذي أوعز للخارجية اﻷمريكية بأن تكتب هذا التقرير في حق الجزائر...
دائما المغرب هو المشجب الذي تعلق عليه الجزائر أخطائها.
ليس لنا سوى الصبر....لا نستطيع الرحيل...
21 - jam الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:51
انا لا ادري من شأن أمريكا بحقوق الانسان التي لازالت تعاني من العنصرية و كل مرة نسمع عن مقتل أسود من طرف الشرطة او العصابات
على الغرب احترام استقلالية الشعوب و أن يتركو الدول الاسلامية بسلام و ايقاف هده الحرب المعلنة و الغير معلنة على الدول الاسلامية
22 - امازيغ الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 02:55
الجزاير عليها ان تخجل من نفسها من حقوق الانسان ، وهل
هذا الانتقاد من أمريكا لم يكن ذَا مصداقية ، ياعجبا !
أين حزب الإنقاذ الذي نكلّت برؤسائها وقتلت ٢٥٠ الف مواطن
ابرياء ذنبهم الوحيد انتمائهم لحزب لم يرق للجنرالات ان
تكون هناك دولة مدنية ديموقراطية ، انتهاك حقوق الانسان
طال حتي الجنود المغاربة الذين اختطفوا من ارضهم وعذبوا
في سجون الجزاير علي يد مرتزقة البوليزاريو .
وأخيرا العرب كلهم جميعا لا يعرفون حقوق الانسان سجلهم
اسود سواد قلوبهم ، والحمد لله الفضائيات تنقل للعالم
مشاهد جرائمهم وانتهاك حقوق الانسان .
23 - اامطهري الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:07
لي حغر شي حفرة يطيح فيها و الجايات اعظم وا صبروا على جار السوء اما يرحل اما يموت
24 - Youssef de s y gh الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:09
السلام عليكم.
الدولة الجزائرية لا يعنيها شيء سوى عرقلة جميع جبرانها و تستمر في ذالك كل ومكان وزمان
اعلموا. أيها الإخوة الكرام ان الدولة لوخدها لا تستطيع الدفاع عن النفس ضد كل من تدخل في شؤونها لأنها شبه معاققه وليس لديها ما تتكل عليها
إذن من الواضح في الامر اذا حصل تفاهم بين أعضاء المغرب العربي فكل القوى الغربية ستضع مئات الاف لحساب عضوي المغرب العربي. كما لا يجوز أن تتجاوز اي دولة حدودها 4مليون ليست 200. مليون. اللهم اهذيهم في هذه الأيام المباركة يا رب العالمين
25 - ولد حميدو الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:11
اغلبية الدول عندها انتهاكات و لكن الجزائر فاقت كل التكهنات و الفرق ان المغرب تنتقده المنظمات المرتشية بينما ألجزائر فالدول هي التي تعرف تجاوزاتها و لا يمكن بان تخادعها بتطبيق حقوق الانسان على المغرب و حكم العسكر لا ياتي منه خيرا في جميع الدول
26 - majd الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:24
احتجي يا جزائر وبقوة وبسرعة لان المغرب لم يستعمل مال الفوسفاط لشراء الذمم!!!المسالة صحيحة بعض الشيء لانك نومت مغناطيسيا شعبك وخدرتيه بجميع انواع المخدرات الثي تنتج محليا ونتهم المغرب بانتاجها وقتلت باسم الاسلام ما استطعت وزرعت ارهابك تبرهنين للعالم ان القاعدة هي السبب و الثي ويا لسخرية القدر لم تجد غير الجزائر غربا لتستقر..تاملي معي هذا الواقع الغريب:دكتاتورية عسكرية بحزب وحيد وحكومة من البيادق على راسها رئيس مشلول وشعب نائم الى اجل غير مسمى ..وهلم جرا وتعطي دروسا لشعوب المنطقة في الديموقراطية وحقوق الانسان والعالم يطاطا الراس خجلا لان الجزائر الريعية مئة بالمئة تستغل بترودولاراتها لاسكات الشعب وشراء الضمائر المرتشية وتقزيم الجيران وترهيبهم بقاعدتها الاسلامية وبوزبالها..شكون اللي يقول للسبع راه فمو خانز????
27 - moh الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:26
الدمقراطية الغربية لها مؤسسات كبيرة تستعملها لمصالحها وان فكرنا ببساطة نرى منها الآتي :السودان الى نصفين رئيسها يعتبر فارا من العدالة الدولية :صدام العراق صدام حسين لم يفعل شيء للغرب ومع ذالك بدمقراطيتهم حاربوه ثم حكم و قتل مشنوقا في يوم العيد ياسر عرفات زنقة زنقة في اي حقوق الانسان يتكلمون عنها حتى نتفرق جميعنا ونصبح كالأندلس هذه كلها حقائق حديثة العهد لا تنسوها ويحيا الشعبين الغربي والجزائري والامة العربية والإسلامية .انشر انشر يا هسبريس
28 - Tanjawia الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:27
تعليق الريفي واعر! انا ايضا تمنيتك وزيرا لتسمعهم ما يجب ان يسمعوه. وانا ايضا مثلك صرت اكرههم اكثر منذ ان بدءت اقرء اعلامهم. يا اخي جندوا و مولوا قنوات خاصة لسب المغرب بغطاء حرية التعبير لكن ولا واحدة م ن هذه القنوات تجرءت لنقاش ملف تندوف, او اخرجت وثاءق سرية تفضح ما يعري العسكر! و يقولون عندهم حرية التعبير!! عندك حق لم يعد هناك لا نيف و لا هم يحزنون,المهاجرين الدزايريون بالملايين ولا احد ارادالعودة للبلد رغم البترول. فرنساوة يصولون و يجولون اكثر من اي وقت منذ الاستقلال,حتى يهود فرنسا مرحب بهم اليوم بعدما كانوا صهاينة بالامس,وحتى مريكان تستمتع بالعقود البترولية مع انها الداعم الرءيسي لاسراءيل. انا شخصيا لم اصدق ابدا ان يرشحو مومياء و المجتمع كله شباب هل يعقل يكون هذا الشعب مرعوب بالخوف لهذا الحد?اليسو هم الاقوياء الابطال الواعرين اللذين لا يهابون احد?غريب حال هذا البلد سياسة مخلبطة ولا وضوح يتركون الغموض لانهم يخشون المواجهة! هل هناك جزاءري مسؤول خرج في اسراءيل كا فعل اردوغان?اليسو اغنياء اذن لماذا لخوف من ضرب الطاولة?ام المروك حيط قصير?قالك تمديد المنرسو كونو تحشمو.
29 - يوسف سلا الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:31
لقد نسي التقرير تنذوف التي تعد اكبر سجن بعد كل من غزة و غوانتنامو ،يحتجز فيه ابناء الصحراء المغربية ،وظروف المزرية و الة القمع الممنهجة ضد اخوتنا هناك ،زد على ذالك الانتفاع من المساعدات الدولية لعصابة المراكشي و بوتفليقة،اللهم في هذا الشهر الكريم افضحهم و شتت شملهم ،وزدنا قوة في عزيمتنا و امنا في بلدنا.امين.
30 - محسن الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:32
حبذا لو طبقت الجزاير هذا على نفسها !! فهي دائماً تعطي لنفسها الحق في الحكم على المغرب بتهمة عدم احترام حقوق الانسان …
31 - محمد الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:32
لقد كدبت عليها امريكا
فالجنرالات و الحركي عندهم حقوق لا مثيل لها في العالم فكان على امريكا ان تنتقد الشعب الجزائري و ليس النظام
32 - noure الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 03:34
Il était temps que le monde sache les atrocités du régime algérien: interdiction de manifester à Alger, présence policière et militaire à chaque coin de la rue. un président incapable de bouger de sa chaise, élu à plus de 82% sans jamais faire une compagne électorale,...Et qui n'a jamais parler au peuple algérien depuis plus de 5 ans et il ose nous donner des leçons de droit de l'homme!!!! jusqu'à quand le peuple algérien reste sous cette dictature?
33 - الوجدي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 04:43
الى سارة الجزائرية رقم 20 اقول.اهلا بك على جريدة هسبريس.لانك كنت خائفة على اﻻ ينشر تعليقك.فهاهو قد نشر ليجيبك على تساؤﻻتك وتعجباتك نحو حقوق اﻻنسان في المغرب وحرية الصحافة وزيد و زيد...واقول لك ايضا في المغرب نحمد الله ونشكره الذي اعطانا احسن ملك على وجه اﻻرض.ففي 15سنة من الحكم اصبحت بﻻدنا من بين الدول التي يضرب اها حساب...وادعوك لزيارة المغرب وترين بعينك.....الفرق شاسع...مرحبا بك في بﻻد الخير والكرم.
34 - ولد حميدو الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 04:53
هدا التقرير على الاقل سيسكت الجزائر ثلاثة اشهر
35 - محمد مجاهدي ـ وجدة الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:13
أعتقد أنه يستعصي على أي باحث أو عالم اجتماع أو سياسي أن يُعَرِّفَ من هم الجزائريون ؟ ما هي فصيلة عقلهم؟ و كيف يفكرون ؟ و هل طبائعهم سليمة و مندمجة أم شاذة و غريبة ؟
شيء واحد ،لا أقل و لا أكثر، يملكونه في رصيدهم : انتصروا على فرنسا في حرب التحرير.
إسأل أي جزائري ما هو تاريخكم ؟ ما إسهامكم في الحضارة البشرية ؟ لا شيء.و إن أجابك ،فلن يخرج عن افتخاره بحرب التحرير ضد فرنسا....
كل شعوب العالم عانت من الإستعمار ، و كلها قاتلت من أجل الحرية و الاستقلال، لكن لن تجد شعبا أو رئيس دولة يتحدث عن ذلك في كل وقت.إلا في الجزائر ...تجد في كل البلدان مواطناً أو رئيساً يتحدث عما يحققه بلده الآن ثم انتبهوا أيها الإخوة إلى شيء غريب: هل تجدون أي شعب عربي يشبه الجزائريين في أخلاقهم و معاملاتهم ؟بل حتى في طريقة كلامهم؟ أبداً. شعب غريب.
البترول نعمة فتنهم الله بها فظنوا أنهم قادرين ، عاشوا طويلا يمجدون ثورتهم و يهدرون نفطهم ،لم يحققوا أي تقدم ثقافي أو اقتصادي أو زراعي ،فلما بخس الله ثمن النفط ،أدركوا أن السفينة وسط بحر هائج وأن الشاطئ بعيد بعد السماء عن الأرض. لا ريب أنهم غارقون .
36 - عبدالله الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:49
America!you still there?america we where waiting and wondering why you never did reacte on what's happening in Algeria for a long time and what Algeria is doing in afrika it's amazing how much time did take you to say the reality .algeria is a country who torture any one comes on her way Algeria is a country who produced terrorists,Algeria is a big hurdle for Africa,Algeria is doing all her best bying other country's to stop morokko having his Sahara and I am not going to tell you the history of morokko every knows that's the Sahara belong to morokko,Algeria is stoping the Moroccan saharaoui coming out from tindouf is like big prison I wonder whay no one from you ask Algeria to let human right watch getting in there to see what's happening ,am glad you said some ting America and I hope is not last because I believe in you,you should stop this suffering for 40 years now for the Moroccans and our brothers there if you believe in democracy. Thank you.
37 - ولد حميدو الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 06:35
امرهم غريب
امريكا انتقدت الجزائر و هده الاخيرة ردت عليها باقحام الصحراء المغربية و اظن بانهم اصابهم السعار
38 - عمري 24 سنة الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 06:53
هذا شيئ طبيعي جدا ماذا تنتظرو لشعب يحكمه عسكر فرنسا مند الاستقلال (باسم فقط فهي مزالت تابع لفرنسا ) الى الآن من يطلع على تاريخ هذه الدولة التي عمرها لا يتجاوز 40 سنة سيعرف لماذا لمذا جاء هذا التقرير بهذه فضائح في ملف حقوقي الانسان فأنا اخجل من نفسي في مكان جزائر عندما تتكلم عن ديموقراطية وحقوق الانسان التي يدعون ان جينرال بومدين ورئيسهم هو من اسسها في العالم فبومدين حكم الجزائر بعد انقلاب عن بن بلة فصفى كل اصدقاء وحكم الجزائر بدون دستور قبل يغتيل من طرف الجيش، والجيش الذي انقلاب على الإسلامين في اول دستور في البلاد وانتخابات ديمقراطية واغتيل كل قيادي الجبهة الإسلامية (سيناريو ما يقع اليوم في مصر جزائر كانت سباقة اليه وتاريخ يشهد ذلك ) فجاء بسيسي الجزائر الجنيرال بوضياف قبل ان يغتاله بوتفلية على الهواء مباشرة أما أعين المشاهدين والى اليوم الجيش على سدة الحكم كتير ما يقال لكن يكفينا ان الجزائر تتفخر بكونها لها ميزانية 250 مليار دولار وليست لها ديون خارجية ولها تروات طبيعية من بيترول و مناجم وشعبها يعيش على عتبة الفقر هذا سبب كاف لمتقفيها يقوموا بأكتر من التورة
39 - مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 07:12
إلى صاحبة التعليق رقم 20 المدعوة سارة الجزائرية التي تحدثت عن انعدام حرية التعبير في المغرب على جميع المستويات وضربت مثالا بتعليقها الذي رأت عن معرفة مسبقة أنه لن ينشر !أما وقد نشر فما ذا أنت فاعلة؟أرى أنه على الأقل تعترفي بأن المغرب في مجال الحريات ليس هو الجزائر بل أفضل مما عندكم بسنوات ضوئية .
40 - مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 07:18
ان تقرير لا يفضح الا القليل وما خفي اعظم لولا المصالح لما سمى الامور بمسمياتها وذكر اسماء الجنيرالات الذي اشرفو على تكوين الارهابيين واحتضانهم فوق الاراضي الجزاءرية لقتل الشعب الجزاءري وترهيبه حتى يرضخ لحكم العسكر ولما كشفو كيف دعمو قادة الميليشيات الارهابية بالزاد والسلاح بشتى بقاع القارة الافريقية من اجل بقاء الديكتاتوريات العسكرية حاكمة وذلك بزرع التفرقة والفتنة و النعرات والقلاقل والتطرف حتى تظل الشعوب الافريقية غارقة في مشاكلها وتعيش في التخلف والحروب وتنهب خيراتها من طرف القوى الاستعمارية وبواسطة ومساعدة هؤلاء الجنيرالات وامثالهم من يفظلون مصالحهم على حساب مصالح شعوبهم ولكن سيأتي يوم ويكشف فيه كل الملفات الجاهزة والموجودة عند يصلهم الدور كسابقيهم من الديكتاتوريين.
41 - aggram الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 07:40
salam avec cet article je pense que les usa veulent ouvrir un autre champ de bataille en algerie je suis sur a 70% car meme les medias disent que l algerie est dans la liste des occidentaux
42 - محمد بوجيدة الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 08:09
حق الشعب الجزائري الاعظم و الاهم هو نصيبه من ثروة البلاد؛النفط و الغاز،الشعب يركب قوارب الموت فارا من الفقر والحگرة و العسكر ينهبون الملايير ويبعثرون ما تبقى منها على بعض رؤساء افريقيا و جمعيات مشبوهة من اجل محاربة المغرب،لماذا لم يثير التقرير حالة حقوق الانسان بمعتقل تيندوف ،كل هذا لم يصاغ في التقرير لانه نابع من جهة تريد للوضع المتازم بالمنطقة ان يستمر مادام النفط و الغاز الجزائري رهن اشارتهم،.......
43 - majid azemi الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 08:58
في الحقيقة لم اعد افهم فكل ثانية تمر الا وتجدنا احلى موضوع في افواه الساسة الجزائرين كانهم لايتقنون لغة الا لغة رمي اعباءهم علينا ليحجبوا بها انظار شعبهم عن فقرهم ليشتغلوا بنا مساكين اظن ان لو كان بمقدورنا لقمنا بترحيل بلدنا الى القطب الشمالي او الجنوبي اللهم الزفزوفي ولا هاد الحضاية بلادي وان جارة علي عزيزة وقومي وان ظنوا علي كرام
44 - abdou الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 09:45
L’Algérie a raison de réagir de cette façon : Elle ne peut pas assurer le respect des droits de l’homme et des libertés fondamentales, observer les règles de l’État de droit, promouvoir les principes de la démocratie et édifier les institutions démocratiques et ce pour la simple raison que l’Algérie ne dispose pas d’hommes qui méritent de tels droits. Le jour où l’Algérie se considérera comme une société civilisée, et quand le capital humain algérien sera génétiquement modifié pour en faire une race pure et quand la société sera dotée d’un gouvernement démocratique n’ayant aucun lien avec la mafia des généraux, à ce moment là l’Algérie observera les règles les plus élémentaires des droits de l’Homme. Dans l’attente de ce jour, l’Algérie restera à la merci d’une poignée d’hommes qui ne reconnaissent que leurs droits de terroriser les algériens et de les transformer en primates et déstabiliser les pays et les régions qui les entourent et de les transformer en immense brasier.
45 - mohamed الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 12:00
كل الجزائريون يعلمون أن التقرير اﻷمريكي علي صواب ﻻكن حكامهم يخفون ااحقيقة ظانين أن شعوب العالم في غفلة عن ما يعانيه المواطن الجزائري من ضلم وقمع من قبل عناصر الحزب الوحيد .أين أنتم اﻵن يا حكام وجنيرالت ااجزائر من هذا التقرير .تصدرون الحكم علي أنفسكم وتدعون أن مواطنيكم ينعمون بالحرية. أطاقوا سراح ااصحراويين المحتجزين بتندوف .إفتحوا الحدود. إتركوا الشعب يعبر عن رأيه وستعلمون أين هم موقعكم .اﻻ يعترف حكام المرادية يوما يتزوير اﻻنتخابات وتظهر للعالم مدي مصداقية حكامها .اﻻ يعترف نظام الجزائر بإجهاض إنتخابات 1992. ( عشر سنوات من القتل والدمار ). أهذا خفي عليكم. فكيف إذا أرانا أخرون عيوبنا نغضب ونثور وﻻنعترف بالحقيقة. أكراسيكم خير من شعوبكم. فهذا حرام .ثوبوا الي االله . أتمني ﻷشقائنا ااجزائرين مستقبﻻ زاهرا .وكل عام وأنتم بخير.
46 - أمازيغي جزائري الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 15:05
ما جاء في تقرير الولايات المتحدة ،لاينطبق على الجزائر فحسب،بل على العالم العربي وإفريقيا، ماعدا المملكة المغربية( كي لا ينزعج الإخوان في الجارة الغربية.) و الجميع يتذكر قمة حرية التعبير العربي عندما حبس الشاعر الخليجي السنة الماضية بسبب قصيدة شعر، اما ما شد انتباهي،فهي حنكة وحكمة المعلقين الذين ابدعوا في صب عيوب الدنيا كلها في وجه الجزائر، وكأنني اقرأ كتابة شيعي عن سني، أو اسمع رهطا بين فلسطيني إسرائيلي. فمنهم من يصفنا بأبناء فرنسا، والدين والحساد،وومنهم من ينعتنا بالحركى دون وعي ،فالكلمة تقصد الجزائريين الرافضين للاستقلال،لخونة،واستعملهم البوليس الفرنسي للتعرف الى اسماء المقاومين ومخابيء المجاهدين .وعند الإستقلال ،تم طرد الحركى إلى فرنسا،دون حق العودة للوطن.وحكم الجزائر المجاهدون . خلاصة الحوار بيننا وبينكم،أن المغاربة راضون على حكامهم وسعداء بحياتهم، والجزائريين أيضا متمسكين بنظام حكمهم، وجد مقتنعين معيشتهم، والحمد لله للجميع
47 - عمر المغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 16:34
خروقات حقوق الانسان بالجزاءر تتم بالجملة منذ الاستقلال وهناك ملف الرهبان الفرنسيين الذين قطعت رؤوسهم وتبين للسلطات الفرنسية انها فصلت عن الجسد بعد وفاتهم عكس ما ادلت به السلطات العسكرية في عملية تؤكد تورط هذا النظام في المجازر المقترفة ضد الشعب لتلفيق التهمة بحزب الانقاد حتى لا يتسلم السلطة بعد فوزه في اول واخر انتخابات حرة ولا ننسى الطرد الجماعي من الجزاءر الذي تعرض له المغاربة بعد المسيرة الخضراء وكذلك احتجاز الصحراويين المغاربة في جحيم الحمادة في العراء منذ 40 سنة ومنعهم من حرية التنقل وكذلك عملية التعديب التي مورست على الجنود المغاربة من طرف البولزاريو والمخابرات الجزاءرية فوق التراب الجزاءري فهذا النظام سرطان بالمغرب العربي عانت منه شعوب المنطقة في مقدمتهم الشعب الجزاءري الشقيق
48 - مغربي الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 01:15
الى صاحب التعليق 46 أمازيغي اخي الكريم فاعلم جيدا ان لا فرق بين مغربي وجزائري كل ما يدور في وسائل الاعلام الغربية هو سبب نشر الفتن بين الشعوب وخصوصا المغاربية لنكونو واقعيين لو طرحنا سؤالا على سبيل المثال من السبب في تأخير توحيد الشعبين الجارين فكر بضميرك وترك العاطفة جنبا الم يطلب المغرب من الجزائر فتح الحدود اكثر من مرة لكن مع الأسف فهموكم حكام دولتكم بأن الجزائربالنسبة للمغرب عبارة عن بقرة حلوب السيد عبد العزيز قال بلسانه كم سائح يأتيني من المغرب ومن تونس خمسة الف من كل دولة هذا الفيديو موجود في اليوتيوب كلام مثل هذا لايناسب رئيس دولة العلاقات بين الشعوب لا تقاس بهده الطريقة الم يعلم سيد الرئيس بأن في مدينة وهران جزائريات متزوجات أزواجهم من وجدة ومن وجدة متزوجات من وهران ،الطائرة من الجزائر الى الدار البيضاء ومن الدار البيضاء عبر القطار الى وجدة والعكس بالعكس الم يعلم الرئيس كم تكلفة هذه المسافة والله هو من رفض فتح الحدود سيسأل امام الله بصفته ولي أمرهم يوم القيامة كل هذا العناد بأسباب مصالح شخصية يجب على الشعب الجزائري ان يعلم بأن الوحدة هي القوة
49 - أمازيغي جزائري الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 13:03
إلى صاحب التعليق 48 مغربي،أشكرك على رأيك الحكيم،،نحن من طينة متشابهة، والاختلاف لا يمس إلا سياسة النضامين العقيمة . أقرب الناس عندنا هنا في المهجر، هم الأشقاء المغاربة والتوانسة. دينا، ولغة وانسابا ..،انت تدرك أن الحدود كانت مورد رزق لسكان الجهتين قبل سنة 95 ، و أن فتنة انفجار مراكش افتعلها اعداؤنا ، و وقع في فخها حكامنا. ففرض المغرب الفيزا على الجزائريين وحتى على الفرنسين ذوي الأصول الجزائرية، وردت عليه الجزائر بغلق الحدود نهائيا.، وانت تعرف أن الجزائر اتخذت نفس الموقف مع الدول الأوروبية التي فرضت الفيزا على مواطنيها،فردت بفرض الفيزا عليها أيضا . اما الان وقد تحسنت الأمور بين البلدين،حيث لا تشترط فيزا بين الدولتين، ما نتمناه في انتظار وحتنا الكبرى ، أن يفتح خط جويي جديد بين وجدة و وهران .لتنتقل العائلات بسهولة كما يتنقل سكان جزيرة كورسيكا ا إلى مرسيليا أو باريس .أما ما يقوله الحكام فليس إلا تخديرا للشعوب ،عوض العمل بما يوطدها و يوحدها
50 - Abdelkader الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 19:11
Les agences touristiques Algériennes et Marocaines ont enregistrés plus de cents milles(100.000)touristes Algériens à destination du Maroc cette été 2015 et cela malgré les divergences entre les deux pouvoirs.Puisque vous dite que les Algériens sont mal éduqués et qu'ils n'ont aucun respect pour leurs voisins Marocains,alors pourquoi vous ne refusez pas leur séjour au Maroc,c'est simple comme réponse,je vais vous faire une confidence pour ne pas vous laisser abasourdi,70% de ceux qui passent leur vacance au Maroc,il le passe chez leur famille Marocaine;c'est pour vous dire qu'il n'aura jamais une rupture définitive entre les deux peuples.A méditer,publier si vous êtes pas rancunier.Saha Ftourkoum
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

التعليقات مغلقة على هذا المقال