24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. مشتريات "بوجو ستروين" تحقق رقما قياسيا بالمغرب (5.00)

  2. العثماني يُنهي مشروع النموذج التنموي .. ووزير يستغرب جدل الأغلبية (5.00)

  3. الأمم المتحدة ترمي المغرب بالاعتقال التعسفي وتطلب سراح بوعشرين (5.00)

  4. الملك يستقبل ولاة وعمالا جددا في الإدارتين الترابية والمركزية (5.00)

  5. القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | خبيرَان: "إنقاذ اليونان" عديم لأي فائدَة

خبيرَان: "إنقاذ اليونان" عديم لأي فائدَة

خبيرَان: "إنقاذ اليونان" عديم لأي فائدَة

أعرب رئيس معهد "إيفو" الاقتصادي الألماني ، فيرنر زين ، عن اعتقاده بأن حزمة الإنقاذ المالي الثالثة لليونان "خطأ جوهريا وخطوة عديمة الفائدة ".. وقال زين في تصريح لصحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية إن هذه الخطوة "ستكون عديمة التأثير بصورة تامة على تغيير الواقع الاقتصادي لليونان".

وأضاف أن "الألفي أورو التي تدفعها ألمانيا لكل مواطن يوناني، قد ألقي بها من النافذة" مشيرا إلى أنه "لا يمكن لجاد أن يدعي أن هذه الخطوة لن تسبب أعباء مالية بالنسبة للميزانية الاتحادية ولدافعي الضرائب الألمان، والكل يعرف أن مليارات الأورو المخصصة لمساعدة اليونان لن يتم استرجاعها".

وكان البرلمان الألماني قد وافق بأغلبية الثلثين تقريبا على منح تفويض للحكومة للمشاركة في المفاوضات مع اليونان حول منح حكومة أثينا حزمة إنقاذ مالي ثالثة.. بينما خلص مدير المعهد إلى أن المساعدات الجديدة من شأنها تأمين المستوى المعيشي لليوناني لكن الأزمة ستندلع "لأن المستوى المعيشي لليونانيين مبالغ فيه تماما مقارنة بإنتاجية بلادهم ولذلك فإن كلفة المعيشة مرتفعة للغاية".

ووفقا لزين فإن "المساعدات الجديدة لن تغير هذا الوضع القائم مما سيستدعي حزمة إنقاذ رابعة "معربا عن تخوفه من إمكانية ظهور دول جديدة مرشحة للحصول على حزمة إنقاذ "فالأمر لن يتوقف عند اليونان بل إن دولا أخرى ستطرق هذا الباب وتطلب إسقاط ديونها ".

في سياق متصل؛ قال رئيس مركز أبحاث الاقتصاد الأوروبي "زد إي دبليو"، كليمنز فوست، إن هذه الخطوة "غير مشروعة وتلتف حول قواعد منطقة الأورو".. واعتبر مدير هذا المعهد، الذي يوجد مقره في مدينة مانهايم، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن "منح دولة غارقة في الديون قروضا جديدة يعني إهداء هذه الأموال إلى هذه الدولة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - hossam adissa الأحد 19 يوليوز 2015 - 07:56
المتضرر الوحيد في الازمة هم دافعوا الضرائب الاوروبيين
2 - ولد حميدو الأحد 19 يوليوز 2015 - 08:56
هل اليونان متزوجة بالمانيا حتى تصرف عليها كل مرة
و لكن ربما يؤدون لها حقوق الابتكار لان لولا الحضارة الاغريقية لما تقدمت الدول الغربية و لهدا فلحد الان فاليونانيون يعتبرون كل العالم مكلخ لانهم ما زالوا يعيشون على اطلال الماضي
3 - ولد حميدو الأحد 19 يوليوز 2015 - 09:43
المانيا محظوظة فلو كانت اليونان تضررت من هتلر ستطالبها بتعويض مدى الحياة و لو كانت المانيا دولة اسلامية ستحسب الاموال الممنوحة من واجبات الزكاة
و الحل الان ان تسلم اليونان لالمانيا الماثر التاريخية و الجزر لاستغلالها عدة سنوات و خصوصا ان اليونان سياحية بامتياز
و لكن على ما اظن اليونان بغات تهرف على المانيا بزز او بالخاطر
4 - ولد حميدو الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:08
في اخر المطاف فسوف لن يضغط صندوق النقد و الدول المانحة على اليونان لانها لو فعلت سترد عليهم
اضغطوا كدلك على فرنسا و اسبانيا و طالبوهما بارجاع ديونهما و افرضوا عليهما التقشف فهما عندهما احسن سوسيال باروبا
و فعلا لم تكدب لان فرنسا عليها بليون دولار يعني الف مليار دولار و اسبانيا عليها تقريبا 700 مليار دولار و كل هدا لانهما عندهما نفوذ في صندوق النقد و تركهم يتصرفان في تلك الاموال بدون مطالبتهما بارجاعها
را اليونان مسمارة ماشي بحالنا
5 - Hicham Deutschland الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:28
بحكم عيشي في المانيا فانا اجزم ان المواطن العادي هنا في المانيا هو من يدفع كلفة مساعدة الاغريق. اليونانيون شعب يستهلك اكثر من ما ينتج، شعب القيلولة والسهرات. انا ضد مساعدة هدا البلد ومثلي كثير في المانيا. 86 مليار اورو ستدهب مهب الريح.حبدا لو اعطي هدا المبلغ لدول افريقية فقيرة تعاني الجوع والامراض او لشعب سوريا الاجئ. الشكوا الله فيكم يا اغريق.
6 - ولد حميدو الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:31
هل اليونان فيها المسنين فقط و ليس عندها شباب يعمل
فادا كان الامر كدلك فعليهم ان يحسنوا بالعجزة
هاد الشي اللي تيبان لي فارض فيها كل الخيرات فلاحي و بترولي في البحر و سياحي و وصلت الى هده المرحلة فمادا ستقول الصومال
7 - hassan الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:15
الحل الوحيد لانقاذ اليونان هو بيعها مناصفة لقطر والامارات.
8 - مول الببوش الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:42
هذه اليونان أكبر كارثة ومصيبة لحقت بأوربا وسوف تتسبب في تفكك الإتحاد الأوربي. شعب كسول وغشاش وحكومة فاسدة وكنيسة متعصبة ومستحودة...يريدون العيش بالمجان على حساب شعوب أوربا التي تعمل بجد وإخلاص مثل ألمانيا.اليونان لا تستحق لا إتحاد أوربي ولا أورو بل يجب تصنيفها في خانة دول إفريقيا جنوب الصحراء. أدخلوها للإتحاد الأوربي بفضل تاريخها ولكن كانت أكبر غلطة قام بها الإتحاد الأوروبي سوف يدفع ثمنها بالملايير دافع الضرائب الألماني والفرنسي.
9 - قيصر 3 الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:01
المتتبع للحالة الاقتصادية لليونان وعلاقتها مع دول الاتحاد يجد نفسه كانه يلعب لعبة ceaser 3 شعب مترف يستهلك اكثر مما ينتج فتصبح في دوامة لاتنتهي تستجدي القيصر ليسلفك في كل مرة
10 - xxx الأحد 19 يوليوز 2015 - 15:44
هاد اليونان باقي باتخليها على أوروبا في القريب العاجل ان شاء الله
11 - hamid الأحد 19 يوليوز 2015 - 16:19
دولة تعيش فوق امكانياتها..تعيش بالقروض وتريد قروضا ومساعدات اخرى للحفاض على ترفها..
لوكنت اوروبيا مسؤولا لطردتها من الاتحاد...بقائها سيدمر الاورو
12 - mohajir الأحد 19 يوليوز 2015 - 16:27
لاتنسو ان يونان بعد حرب العالمية 2 اعفت المانيا من كل قروضها المستحقة .
13 - Aziz الاثنين 20 يوليوز 2015 - 00:11
قروض جديدة لأداء مستحقات قروض سابقة حان أجل آداء إسقاطها، وهكذا دواليك، واليونان يبقى يدور في حلقة مفرغة.
المطلوب اتفاق يؤجل بموجبه آداء الديون المستحقة إلى أجل معقول مع برنامج تنمية شامل يعتمد على تحويل استثمارات اوروبية منتجة نحو اليونان لدعم التشغيل والمداخيل الجباءية. كما تم مع اسبانيا والبرتغال عند انضمامهما للسوق الاوربية المشتركة سنة 1982.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال