24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. "طنجة المتوسط 2" .. مشروع ملكي يعزز التعاون المغربي الأوروبي (5.00)

  2. مطالبة بمساءلة "تجزئة سرّية" في جماعة بلفاع‬ (5.00)

  3. جمعية: قطع الطريق يُفسد الأفراح في أمسمرير (5.00)

  4. الزفزافي يهنئ "محاربي الصّحراء" بالنصر في رسالة من سجن فاس (5.00)

  5. تكريم تلميذات متفوقات بـ"دار الفتاة" في ابن أحمد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ارتفاع غير مسبوق للاعتداءات التي تستهدف المسلمين بفرنسا

ارتفاع غير مسبوق للاعتداءات التي تستهدف المسلمين بفرنسا

ارتفاع غير مسبوق للاعتداءات التي تستهدف المسلمين بفرنسا

دق المرصد الوطني لمناهضة العداء ضد المسلمين في فرنسا ناقوس الخطر بشأن تنامي ظاهرة الكراهية ضد المسلمين داخل المجتمع الفرنسي، مؤكدة أن عدد حالات العنف في حق المسلمين بسبب ديانتهم قد ارتفع بشكل غير مسبوق في مختلف مدن الجمهورية خلال الأشهر الماضية من السنة الحالية.

خطورة ارتفاع العداء للمسلمين في فرنسا تكمن في أن هذه الأخيرة تضم أكبر عدد من المسلمين المقيمين في أوروبا، حيث يقدر تعدادهم بحوالي 5 ملايين مسلم، ما يجعل المجتمع الفرنسي أمام حالة من الاحتقان المجتمعي في حال تواصل ارتفاع الاعتداء على المسلمين بسبب الكراهية للإسلام.

وقدم المرصد الوطني لمناهضة العداء للإسلام في فرنسا، الحصيلة نصف السنوية لعدد الاعتداءات التي كان ضحيتها مسلمون فرنسيون، ليظهر أن حالات الاعتداء التي يمكن تصنيفها كمعادية للإسلام قد بلغت 274 حالة خلال الأشهر الستة من العام الحالي، محققا ارتفاعا بلغت نسبته 281 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي حيث لم تتجاوز حالات الاعتداء على المسلمين خلال تلك الفترة 72 حالة.

وأكد المرصد أنه لم يسبق أن سجل هذا الارتفاع المهول في عدد الاعتداءات على المسلمين منذ تأسيسه سنة 2011، مفسرا الأمر بالأحداث الإرهابية التي عرفتها العاصمة الفرنسية باريس خلال شهر يناير الماضي من هجوم على مقر جريدة شارلي إيبدو واحتجاز للرهائن في محل تجاري يهودي، غير أن المرصد عاد لكي يؤكد أن "الأحداث الإرهابية لا يمكن أن تبرر بأي شكل من الأشكال الكراهية ضد المسلمين لأنهم غير مسؤولين عن تلك الجرائم الإرهابية".

وقارن المرصد بين الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي والأشهر التي تلتها ليتبين له أن عدد الاعتداءات قد تراجع خلال الفصل الثاني من السنة الجارية مقارنة مع الفصل الأول الذي تم فيه إحصاء أكثر من 222 حالة اعتداء على المسلمين، مقابل 52 حالة خلال الفترة بين شهر أبريل ويونيو الماضي.

ويعمل المرصد على إعداد تقارير دورية ونصف سنوية يقدمها لوزارة الداخلية الفرنسية، حتى تعلم مدى انتشار العداء للمسلمين داخل المجتمع الفرنسي، بيد أن الأرقام التي ينشرها المرصد لا تعكس بدقة الوضعية على أرض الواقع نظرا لاستثنائه جميع الاعتداءات ضد المسلمين التي لا يتم التبليغ عنها لدى مصالح الشرطة، وهو ما أكده المرصد عندما تحدث عن كون 15 في المائة من حالات الاعتداء على المسلمين لا يتم التبليغ عنها وبالتالي لا يتم احتسابها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - Bop35 الأحد 19 يوليوز 2015 - 08:45
يقول الله عز وجل:
"ماأصابك من حسنة فمن الله, وما أصابك من سيئة فمن نفسك.."
2 - Mohamed الأحد 19 يوليوز 2015 - 08:52
وماذا عن اعتداأت المسلمين على الفرنسيين ؟ عشت في فرنسا بضع سنين ورأيت المسلمين بأم عيناي يعتدون على الفرنسيين بدون سبب.
و كنت أتعجب من صبر الفرنسيين على هذه التجاوزات.
3 - حمزة الأحد 19 يوليوز 2015 - 08:58
اين الخفافيش اصحاب مقولة حرية الاديان من العلمانيين وتجار العلمانية نتمنى خروج هده الجمعيات وان تقوم بتظاهرة لمساندتها للمسلمين في اروبا خصوصا المغاربة . ولن تخرجو سيقطعون عليكم الصنبور الروبني البزبوز اي الاموال التي يمولونكم اياها نقولها لو حدثت هزة بسيطة في اروبا اول من ستتم ابادتهم في اروبا هم المسلمين كما فعل النازيون بألمانيا لليهود
لا اتق في الغرب مطلقا مهما قامو بتجميل وجوههم لانه وقت المصائب سيرمون الاقنعة وستجد تحتها ذئاب مفترسة
4 - مواطن2 الأحد 19 يوليوز 2015 - 09:17
سلوك المسلمين في بلدانهم الاصلية غير مقبول فكيف له ان يكون مقبولا في دول اجنبية. التطرف ...القتل....الاغتيا لات....التفجيرات ...دماء تسيل كل يوم .... بشر يموت دون اي سبب....واللائحة طويلة. لا يمكن ان نلوم هؤلاء لان ما يشاهدونه من سلوكات تقع في بلدان الإسلام يدخل عليهم الرعب في ديارهم. المهاجرون ابتعد جلهم عن الدين الإسلامي حتى نفروا منهم كل من يشاهد افعالهم. حتى سلوكات بعض المسلمين في المساجد المخصصة لدكر الله تجعل البعض الاخر ينفر منهم للمضايقات التي يتسببون فيها لعباد الله. الفوضى في العبادات. هواتف ترن... طقوس لا علاقة لها بالصلاة ....ازعاج للغير ....وسلوكات لا تمت الى الدين بصلة رغم نداءات الامام . وباختصار لقد ابتعدنا كثيرا عن الدين الإسلامي وهدا الاختلاف أدى وسيؤدي الى الكوارث ادا لم تكن هناك صحوة حقيقية لاعادة النظر فيما يجري من الأمور والتعامل مع الظاهرة من طرف من يهمهم امر الإسلام بكل منطق وموضوعية والابتعاد عن التطرف والإرهاب المقصود منهما تخريب الإسلام ودول المسلمين.
5 - احمد الأحد 19 يوليوز 2015 - 09:27
هذه الاعتداءات ما هي الا رد فعل لما يفعلون المتطرفين الغير الإسلاميين الكفر الجاهلين بالدِّين الاسلامي أمثال الدولة غير الاسلامية والذين يحلمون بأسلمة أروبا ،أقول لهم ادا اردتم تلبسو مثل طالبان وتصير نساءكم عبارة عن قطعة قماش اسود متحرك فاذهبو وطبقو الشريعتكم وتفرضو طريقة عيشكم على الآخرين بالقوة فاذهبو الى الثلث الخالي فأنتم غير مرغوب فيكم للعيش في أروبا فهناك مسلمون أجدر بهم للعيش في أروبا والمثل المغربي يقول "الفول كيتعط لما عندو أسنان "،ولو كانو يظنون الدين يسمون أنفسهم بالسلفيين ان الاسلام جاء بهده الطريقة من حرق وصلب وذبح وتقطيع الأوصال لما دخل احد في هذا الدين لحاربوه وانقرض،هؤلاء الناس شوهو الاسلام والمسلمين ويجب محاربتهم كما حورب مرض الطاعون.
6 - espagnol الأحد 19 يوليوز 2015 - 09:33
في الحقيقة لا وجود للعنصرية بفرنسا ، فسلوك المغاربة هنا يجعلك تنفر منهم حتى وإن كنت مغربيا مثلهم ، حينما دخلت فرنسا لأول مرة قادما من إسبانيا بسبب الأزمة الإقتصادية ،تفاجئت بوحشيتهم وعدوانيتهم ورفضهم للآخر ولو كان مغربيا قادما من إسبانيا فهم يعتبرون فرنسا في ملكيتهم . مغاربة فرنسا الرحمة منزوعة من قلبهم وعدوانيون حيث الإقتتال والعراك فيما بينهم دائم ، أما الأوساخ والأزبال والضجيج فتلك قصة أخرى ، لذا فلا تلسقوا التهمة بالفرنسيين فالعيب فينا
7 - toufiq1 الأحد 19 يوليوز 2015 - 09:38
اخواني أخواتي بكل صراحة فرنسا لم تعد كما في السابق لقد أصبحت تتنمى فيها كل أشكال الكراهية .
وذلك راجع للبطالة و الفقر والعداء الواضح للحكومة الفرنسية للمسلمين هنا لا تحترم شعائر الإسلام و ينظرون للإسلام كأنه إرهاب .فرنسا لم تعد فيها بما يدعون بدولة الحق و القانون .أنصح لمن يريد الهجرة فاليختر دولة أخرة مثل السويد الدنمارك لوكسمبورغ ألمانيا انجلترا
8 - مسلم الأحد 19 يوليوز 2015 - 09:53
أيناكم يا دعاة الحريات الفردية ؟
9 - sarah الأحد 19 يوليوز 2015 - 09:53
c' est une campagne orchestrée par les services de l' etat . en effet ces nombreux cas d' islamophobie
a repetition ne peuvent pas etre le fait imprevisble d' individus isolés . Cette campagne bien organisée
vise deux objectifs ; le premier c' est de detourné les esprits de la crise economique avec tout ses
dégâts , le deuxiéme c' est la guerre a l' islam en europe et dans le monde menait par les sionistes
juifs israéliens . Voila la morale de cette histoire .......
10 - musulman الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:04
c est le resultat des fausses idees qu on donne sur l islam alors que le probleme reside dans les personnes qui ont terni l image de cette magnifique religion . posons nous la question : a qui profite de tout cela ? surtout pas les musulmans . qui a cree da3ech ? est ce que quel qu un qui n est pas musulman en regardant l atrocite de da3ech pourrait un jour devenir musulman ? donc face a la popularite qu avait l islam avant , Ils ( ceux qui profitent de l argent des chretiens et les juifs ) ont cree un scenario hollywoodien pour 1 ternir l image de l islam 2 reunir tout les fanatiques en un seul endroit .......
11 - Amal الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:23
Ma femme portant le hijab se fait insulter presque tous les jours depuis 17 ans, dans les bus, métro , administrations publiques , marchés, dans le quartier.
Voilà ma vérité et tous ça parc ce qu'elle est musulmane.
12 - adam الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:44
على كل حال ديننا دين السلام والتسامح
﴿وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾
( وان تعفوا وتصفحوا فهو خير لكم )
( وان تعفو وتصفحوا وتغفروا فان الله غفور رحيم )
( وان تعفوا فهو اقرب للتقوى )
( لتجدن اقربهم مودة للذين امنوا الدين قالو انا نصارى ذلك بان منهم قسيسين ورهبانا وانهم لا يستكبرون .واذا سمعوا ما انزل الى الرسول ترى اعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من حق يقولون ربنا امنا فاكتبنا مع الشاهدين )
وهدا هو سبب انتشار الاسلام بكثرة وحطم جميع المقايس والارقام في الاونة الاخيرة .
.
13 - sabarralla الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:45
ارتفاع غير مسبوق للاعتداءات التي تستهدف المسلمين بفرنسا.تلك الرسومات هل العنصرية هل تدخل في خانت حرية التعبير ام مادا.ادا كان الجواب بلا فان الامن عندهم لا يساوي شئ.تصور ان حدث الامر عندنا مادا يفعل اعلامهم في الكنيسة
14 - achraf الأحد 19 يوليوز 2015 - 11:23
و ارتفاع غير مسبوق للاعتداأت التي تستهدف المدافعين عن الحريات الفردية بالمغرب...
Il y'a des °°°° partout
15 - Aghyour abarchan الأحد 19 يوليوز 2015 - 11:23
Voilà, les commentaires vont commencer à parler du racisme, à dénoncer le racisme (on dirait que la France est leur mère) ils ne parleront jamais du pourquoi nous émigrons, du pourquoi ne n'arrivons pas à construire une belle civilisation comme la leur, du pourquoi l'émigration est presque une fatalité (c'est triste de voir qu'un peuple est tellement aveugle au point de trouver cela normal que des jeunes étudient pour émigrer, se marient pour émigrer, paient des passeurs pour émigrer, draguent des européennes sur les réseaux sociaux pour émigrer) Vraiment, vraiment triste
16 - Ali baba الأحد 19 يوليوز 2015 - 11:34
On peut rajouter aussi l'influence des médias et les journalistes français .Chaque jour on entend parler de l'islam et les musulmans , et lié toujours l'islam au terrorisme , ce phénoméne n'a ni patri ni religion.ce qui fait que le racisme s'aggrave contre tout étranger chrétien ou musulman
17 - driss الأحد 19 يوليوز 2015 - 11:42
ما دام بعض المسلمين يسمحون لأنفسهم بالإعتداء على امثالهم من المسلمين بدعوى اختلاف المذهب أو الملابس غير المناسبة فما بال غير المسلمين؟
18 - المهدي الأحد 19 يوليوز 2015 - 11:43
للأسف بدأنا نفقد حتى أشد المتعاطفين معنا بعد الاعمال البربرية الاخيرة التي عرفتها فرنسا والتي توجت بقطع راس مواطن فرنسي في عقر داره ، بالله ماذا علينا ان نتوقع ؟ ومؤخراً اعتقلت الاجهزة الأمنية اربعة °°°° كانوا يخططون لإحياء ذكرى مجزرة شارلي إيبدو بالهجوم على ثكنة وقطع راس ضابط كبير في الجيش وبث هذا العمل الوحشي على اليوتيوب ، انا مقيم في فرنسا واحمد الله ان الفرنسيين لم يصلوا بعد الى مرحلة اطلاق النار على الراس °°°° دون تمييز فالهمجية لم توفر مدينة الا واستفحلت فيها سلوكا وممارسة ولباسا ومظهرا منفرا وتحايلا على صناديق الرعاية الاجتماعية وترويجا للمخدرات والسرقة ، واليوم نتوج كل هذه الروائع بقطع الرؤوس ومطاردة الفرنسيين في المطاعم بحجة الإفطار العلني في رمضان كما فعل احد المتخلفين الذي اقتحم مطعما باريسيا محطما الطاولات والكراسي ليهدد بهراوة الزبائن المذهولين داعيا إياهم للإفطار في بيوتهم ! بعيدا عن الكذب على الذات ماذا علينا ان ننتظر من أهل البلد وكيف كان سيكون موقفنا لو أذاقنا أجانب مقيمين بالمغرب واحد في المائة من كل هذا ؟
19 - المراقب الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:09
الاعتداءات ضد المسلمين لا مبرر له لانهم ضحايا كياقي المتدينين بالديانات الاخرى و قليل منهم فقط من يدعم الفكر الجهادي او يتعاطف مع الهجمات الارهابية ،فالافعال الشنيعة الذي يقوم به بعض حاملي الفكر الجهادي يعد سلبا على الاسلام و على الجاليات الاسلامية في الغرب كما و كانهم يؤكدون مايروج الغرب عن عنف هذه الديانة
20 - محمد سامي الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:09
نحن المسلمون في تعاملنا مع غير المسلم نحتكم الى قيم و مبادئ و مثل ديننا الحنيف ، في حين تحكم الطرف الاخر ردة الفعل التي لا تستند الى عقيدة او دين بل مجرد مصلحة لا غير ، و الا فكان اجدر بنا جراء ما يحدث لاخواننا في مشارق الارض و مغاربها ان نكون اكثر عدائية و كرها خاصة اتجاه من له يد في ذلك وهذا ينطبق على الغرب كله .
21 - المتمرد الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:34
لنترك العواطف جانبا ونكن صريحين مع انفسنا.
كائن بشري يتمتع في الدول الاروبية بحرية لن يجد مثلها في بلده الاصل.
توفر له هده الدول كل مستلومات العيش الكريم.
ويستفيد من المساعدات الاجتماعية ادا لم يكن عنده شغل.
يعامل كمواطن في هده الدول ولا فرق بينه وغيره.
ومع دالك يكرههم(الاروبيين) لانهم ليسوا مسلمين ويدعوا عليهم(ان تيتم اطفالهم وترمل نسائهم....)والطامة الكبرى حين يحصل عمل ارهابي تجده من المؤيدين(في مواقع التواصل الاجتماعي).
فمادا ننتضر فالصبر له حدود والاربي اصبح يشعر بخطر من هده الكائنات على بلده وهدا هو الدي يفسر تنامي العنصرية تنامي العنصرية تجاه المسلمين.

الشيء الدي لا استطيع فهمه هو ان هده الكائنات ولدت في دول علمانية معروفة بجودة التعليم الدي يربي التلميد مند الصغر على قيم المواطنة والمساواة والتسامح ومع دالك هم مدعشنين اكثر من الدواعش عندنا.
22 - م المصطفى الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:40
في نهاية الثمانينات من القرن الماضي هاجرت إلى فرنسا بمحض إرادتي ٫ وأثناء عودتي إلى باريس خلال سنة من السنوات ركبت سيارة taxi ومن خلال تواصلي مع السائق بدا لي أنه عنصري من الدرجة الأولى٫ فتقمصت شخصية إسباني لكي أحفزه على البوح بما يخفيه في أعماقه من حقد دفين للعرب والمسلمين على وجه الخصوص،،، وفي سياق تصريحاته المعادية لأبناء جلدتنا من عرب وأمازيغ ومغاربيين، تلفظ بعبارة لا زلت أحتفظ بها دائما وقد قال فيها بالحرف :
ces gens là, ils savent bien qu'on les déteste , je ne demande pas qu'ils s'intégrent dans la société, mais qu'ils aient un comportement qui essaye de soigner leur image"
Ce sont des propos qui donnent à beaucoup réfléchir
23 - Fatema الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:48
L'ETAT français est tenu de
faire respecter le concept de
la laïcité , il a les moyens et
les textes.
Les musulmans sont tenus de
respecter les lois en vigueur
du pays hôte.
24 - citoyen Marocain الأحد 19 يوليوز 2015 - 12:53
Et alors quoi de surprenant dans tout ça?Tu agresses le français chez lui et tu espères une récompense?Eh bien voilà il te récompense.ç'est méritée!
25 - mouss الأحد 19 يوليوز 2015 - 13:39
أنا أعيش في فرنسا منذ اكثر من 15 سنة ولم ارى اي اعتداء من فرنسي على مسلم بل بالعكس العرب والأفارقة بالأخص هم دائماً تجدهم يتربصون بالناس لسرقتهم والاعتداء عليم فيأتي المسلمون الان ويقولون الفرنسيون يعتدون علينا على من تكذبون او أنكم تقولون هذا لتواروا قليلا علا ما فعله إخوانكم ، حتى ولو وجد هناك اعتداء من فرنسي على مسلم فذلك يكون نادر جدا هم يحترمون الناس وشتان بين أخلاقهم واخلاقنا وأحيانا أتساءل هل نحن خير أمة اخرجت للناس ان نحن أمة خرجت في البحث عن خير الامم،،،
26 - زائرة الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:00
انا اتنقل ما بين المغرب في فرنسا ..و الواقع ان من يسمون انفسهم المسلمين لا يعطون تلك الصورة المشرفة للاسلام..همجية و سلوكات فوضوية و ازبال واوساخ في المناطق التي توجد بها جالية كثيرة انا متحجبة و اتنقل بحرية و اعامل باحترام و ما اراه ان السبب هو استفزاز المتاسلمين للفرنسيين ..لو كان هناك 5ملايين مسلم حقيقي لظهر تاثيرهم الايجابي ..فالاسلام عقيدة وسلوك في كل مناحي الحياة
27 - BADDOU الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:07
نعم ارتفاع غير مسبوق للاعتداءات التي تستهدف المسلمين بفرنسا فما بالنا للاعتداءات التي تستهدف
المواطنين بمحكمة تمارة وخصوصا قسم قضاء الأسرة حيث الخيانة الزوجية البراءة ملفات النفقة كلها غموض و لا تخضع لأي معيار للمصداقية حيث مطلقتي تصول و تجول داخل دواليب المحكمة كما تريد و تقول لي أن المحكمة كلها بيدها
28 - حميدات سعيد الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:09
الآلة الإعلامية الجهنمية التي تسيطر عليها الصهيونية في فرنسا تأجج الكراهية لدى الفرنسيين وتوجه الراءي العام كيفما ارادت. وتكرس الرفض لكل ما هو مسلم في إطار صراع الحضارات .حيث جعلت المواطن الفرنسي يرجع كل ما اصابه من مكروه للمسلم .رغم ان الأفعال المشينة التي يقوم بها مجرمون لا تمس من بقريب او من بعيد بالدِّين .ويعلقون فشلهم في الاقتصاد وتراجع تأثيرهم الى المهاجرين العرب .حيث نلاحظ ان كل السياسيين يتهافتون على الطعن في الاسلام لاجل المكاسب السياسية
29 - zemmouri الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:27
نعم لحرية الأديان والمعتقدات في كل بقاع العالم وليس فقط في الغرب .
البعض لايجيز حتى حرية الملبس بحجة أننا دولة اسلامية ويطالب الغرب بحرية المعتقد التي لايزال يقدسها حتى مع الذين يقطعون الرؤوس ويفجرون المساجد والأسواق ويبغضون ويمقتون كل من اختلف معهم
30 - الهدهد الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:33
Amal Commentaire n °11 : vous ne seriez pas par hasard mariée du même sexe puisque votre prénom laisse entendre que vous êtes femme et vous parlez en même temps de votre épouse voilée victime de supplices des autres , juste une question .
31 - Moroccan الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:36
À leur place j'aurais inscrit sur le même mur "Si la France est aux Français,et ben la terre est aux humains...). les racistes ne font pas partie de la race humaine. Alhamdoulliha 3ala Ni3mati Alislam.
32 - mojrime الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:57
هذا الاعتداء الذي تشيرون اليه ضد المسلمين غير موجود او الاربيين لم يتجاوبو مع الاسلام هناك اخلاق اولا تصاحب اصحاب البشرة السمراء لانهم لازالوا يبحثون عن هويتهم الحقيقية .لوعرفوا الاسلام وماهو مطلوب منهم لغمرتهم السعادة. ولكن هناك من هم من جلدتنا لتصرفاتهم المذمومة يسؤون لدويهم وليس للاسلام .الاسلام منصور من عند الله ولا حاجة له لاحد ان ينصره.
33 - مفقوس الأحد 19 يوليوز 2015 - 15:23
كن كانت البلاد تفرح ،كن هاذ المهاجرين فبلادهم ! و لكن لا حياة لمن تنادي . انا درست في اروبا ، و لاحضت اننا نحن المغاربة ، محكورين فين ما مشينا ، او المشكل حتى فبلادنا. حقوقنا دائما مسحوقة ! اوا هذ الشي هو العاقبة ديال الباسبور الاخضر
34 - احنصال الأحد 19 يوليوز 2015 - 15:24
التقرير لم يوضح عن أي نوع من الإعتدائات اللتي يتعرض لها المسلمون في فرنسا. وكوني أحد المهاجرين المغاربةارى أن الإعتدائات الحالية ليست بأكثر من السنوات الماضية لسبب بسيط أنه من قبل لا توجد إحصائات لمقارنة اليوم بالأمس وأضف إلى هدا أن المسلمين من قبل يتم الإعداء عليهم ولا يقدرون. الحذيت على ما أصابهمذ هذا من جهة وأظن اليوم أن أكثر أنواع الإعترائات إنتشارا الإعتدائات اللفضية وهداذ لا يخص الأفراد فحسب بل حتى الطبقة السياسية اللتي تقوم بخرجات تعتدي فيها لفضيا على المسامين دون أن ننسى الصحافة أيضا
35 - noury الأحد 19 يوليوز 2015 - 15:27
les etrangers en france et surtout les africains du nord , et ici j; indique pas les vrais musulmans ,
ces gents la sont responsable de 95% de criminalité et la saleté et la merde
khanaztou bladkoum o bladat nas
islam barie minkoum
36 - Abdu الأحد 19 يوليوز 2015 - 15:32
ما معنى الارهاب الاسلاميين؟؟ ما معنى إسلامي؟ هل الإسلامي معناه مسلم أم هناك فرق؟ أنا من أكون إسلامي أو مسلم؟ غريب هذا الأمر... الإعلام العالمي و الشخصيات ذوي الأصوات الصائغة تبيع هذا المصطلح {الإرهاب الإسلامي} في العالم. لماذا؟؟؟ كما نعلم هناك مثلا إرهاب الإنفصاليين الإرلانديين في ابريطانيا و الباسكييين في إسبانيا، فهم لا يسموهم الإرهاب الإيرلاندي أو الإرهاب الباسكي، مع العلم أن هؤلاء و شعبهم يبتغون نفس الهدف (استقلال بلادهم). فهم عندهم أسماء خاصة لهؤلاء مثل LERA و ETA، حتى لا يختلط الأمر و يقع هناك عنصرية كبيرة مع شعوب ايرلاندا و الباسك.
أما في حال المسلمين فلا أحد ٱهتم بهذا الأمر، لأن عدوهم الأول هو الإسلام، و خاصة الآن حين أصبح المسلمين غير مرغوب فيهم...
تحليل سطحي لمن عنده فكر.
سلام
37 - العيب فينا الأحد 19 يوليوز 2015 - 15:50
اول عام دراسي لابنتي في فرنسا سكنت في المنزل الذي كان يسكن به اخوها،ولم نهتم الى جزئية مهمة، وهو قرب هذا المسكن من،حي يقطنه المغاربيون فعاشت سنة في الجحيم،من خلال تصرفات واعتداءات بالالفاظ القبيحة،ودمرت نفسانيا ،وماكان علينا الا ان اكترينا لها شقة بثمن مضاعف في حي اخر ،وارتاحت نفسانيا المسكينة واهتمت بدراستها، لنكتشف في الأخير ان غالبية سكان الحي من اليهود،
ولي تجربة خاصة مع بعض المغاربيين، قي فرنسا،ان يتحرشك بي رجل في المغرب فهي عادة مقيتة تلتسق باغلبية رجاله، كم كان اندهاشي كبيرا ان يتحرش بي ويسبني بالعربةامجموعة من المغاربيين مررت امامهم على اعتبار أني اجنبية وكانوا ينتشون ويفرحون لذلك،في فرنسا أنسى التحرش،التشرميل،اشعر بالامان كامرأة، اليوم فقط ندمت لأَنِّي لم اهتم بالجنسية الفرنسية، لكن الحمد لله على الصحة والذرية الحسنة،
العيب فينا وليس في الاخر،
38 - المجد للكفار الأحد 19 يوليوز 2015 - 16:07
هذا شيء طبيعي فكما أنتم لا تحترمون المثلييين ومعتنقي المسيحية واللادينيين كذلك هم لا يحترمون
طقوسكم الغبية
فالمثل يقول : كما تدين تدان
39 - كريم الأحد 19 يوليوز 2015 - 16:57
يجب ان تعطي فرنسا للعرب اموالهم و ممتلكاتهم و بترولهم و غازهم الدي سرقته من بلدانهم حتى تعطيه ﻻبنائها الفرنسيين و تترك العرب يموتون فقرا و جوعا و لهدا فان المغاربة و الجزائريين يريدون اموالهم و ممتلكاتهم و بترولهم و غازهم الموجودين في فرنسا . و اوروبا كلها تسرق اموال العرب و تعيش عالة على الشعوب العربية باموال الحرام التي تسرقها من البلدان العربية . و المغرب و الجزائر اموالهم و ممتلكاتهم و بترولهم و غازهم و سمكهم كلهم سرقتهم اوربا و اعطتهم ﻻبنائها و جعلت شعوب المغرب و الجزائر تموت فقرا و جوعا و بطالة و لكن سياتي اليوم الدي تطالب فيه شعوب المغرب و الجزائر فرنسا و سويسرا و اسبانيا و اوروبا باموالها و سمكها و ممتلكاتها التي سرقتها اوروبا من المغرب و الجزائر و اللعنة على المفسدين الدين سرقوا اموال الشعب المغربي و الشعب الجزائري كلها و اعطوها لفرنسا و سويسرا و اسبانيا و اوروبا الملعونة . و عندما تطالب بمحاسبتهم شعوبهم يقولون بانه عندهم حصانة تحميهم من المحاسبة و هم فوق القانون و يسرقون اموال الوطن كلها و يقومون بتهريبها الى فرنسا و سويسرا .
40 - نورالدين الأحد 19 يوليوز 2015 - 17:04
ا ستشهد زهاء 350 الف مسلم لتحرير فرنسا من النازية.وها هي ماما فرنسا تحن الى النازية من جديد ,ادعوا الله ان يبليهم بالجيش النازي من جديد حتى لا يجدوا من يحررهم من النازية.
41 - ALinios الأحد 19 يوليوز 2015 - 18:04
Salam,
Je m'adresse particulièrement à la personne du commentaire N° 2.
Tu ne vas pas comparer deux ou 3 actes barbares qui ne représentent qu'elle même et que nous condamnons tous, avec la politique de discrimination et de ségrégation sociale suivie en France contre les étrangers en l'occurrence les musulmans.
Le Front National, un parti de l'extrême droite qui prend de l'ampleur en France, c'est un parti xénophobe, non démocrate et qui detestent aussi les
, musulmans c'est parti comme les nazis de l'époque mais je me demande comment les gens ne se rendent pas compte. C'est un parti très dangereux,, pire que le Polizario.
J'habite en France depuis 4 ans et je sais de quoi je parle.
(Discriminaiton: recherche de l'emploi, devant la justice, recherche de logement, à l'école, à la mosqué, la télé, les médias, ......(
Allah ykhellina watanna lghali lmeghrib o ykhellina malikna lhammam Mohamed 6 nassarahou Allah wa hafidahou wa 2ayadah
42 - Ali الأحد 19 يوليوز 2015 - 18:37
je vis en france depuis 16 ans, jamais vu ls trace du racisme, par contre les incivilités des maghrebins et des noirs, j'en vois tout les jours, arretez de commenter n'importe quoi, s'il y'a 274 acte raciste par an, il y'a minimu 274 violence d'un etranger sur un français par jour, je ne parle meme pas des barbus qu'ont ternis l'image avec leurs look de 9andahar, il vit sur lew aides, et il dinne des leçons aux gens qui le nourissent.
Aprés tout vous n'avez pas vu comment les musulmans vivent entre eux dejà! Et vous voulez que les autres soient....
43 - abdelkarim الأحد 19 يوليوز 2015 - 18:59
ٱللّهُمَّ أَنْتَ ٱلسَّلاَمُ وَمِنْكَ ٱلسَّلاَمُ
تَبَارَكْتَ ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ
44 - منير من فرنسا الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:09
إلى صاحب التعليق رقم 2 .
حاول أن تفرق ما بين مسلم و وعربي و متشدد. . .
45 - mohamed Hilal الاثنين 20 يوليوز 2015 - 06:22
En est d'accord avec vous pour dire que la France est aux français. MAIS. il faut que la France rends touts ce qu'elle avait pris aux peuples qu'elle a colonisé sans oublié les dommages aux familles de ceux qui ont perdus leurs vies pour la libération de la France, sans ceux là la France n'aurait jamais était aux français.
46 - عادل الاثنين 20 يوليوز 2015 - 10:58
كفانا كذبا على انفسنا.كفانا جهلا بديننا. ما السبب؟ الاسلام هو السبب . اقصد الاسلام الحقيقي. وهو اسلام واحد ليس هناك اسلام متسامح! كفا اختباء وراء المصطلحات.
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال