24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المحاكم تطارد بن علي وأقاربه بغية إفقارهم

المحاكم تطارد بن علي وأقاربه بغية إفقارهم

المحاكم تطارد بن علي وأقاربه بغية إفقارهم

أعلنت وكالة الأنباء التونسية عن فتح السلطات القضائية تحقيقا في ما أقدم عليه الرئيس التونسي الهارب زين العابدين بن علي، وزوجته ليلى طرابلسي وعدد من أقاربهما، من تهريب لأموال عمومية صوب بلدان خارجية.. وزادت ذات الوكالة بأن التحقيق سيتتبع كافة الجرائم المرتبطة باقتناء منقولات وممتلكات عقارية بالخارج إضافة لأموال موضوعة بحسابات مصرفية مفتوحة خارج الترابي التونسي.. إضافة لحيازة وتهريب عملات أجنبية بطرق غير قانونية.

التحقيق المعلن عنه من المدعي العام التونسي يرتقب أن يطال الرئيس السابق زين العابدين بن علي، المتواجد حاليا بالديار السعودية، زيادة على زوجته ليلى الطرابلسي وشقيقها بلحسن الطرابلسي وصهر الرئيس الهارب محمد صخر الماطري.. ولائحة مطولة لأشقاء وشقيقات وأصهار ليلى، وأبنائهم.. زيادة على كل من ارتبط بهذه الأفعال الجرمية من قريب أو بعيد.

كما ستطال التحقيقات التونسية كبار مسؤولي البنك المركزي التونسي الذين فرطوا في مسؤولياتهم خلال السويعات الأخيرة من حكم ساكن قصر قرطاج السابق عبر السماح لزوجته بسحب سبائك ذهبية خالصة بوزن 1.5 طن وقيمة 45 مليون أورو.. إضافة لمسؤولين جمركيين بالمطار الدولي للعاصمة سمحوا لليلى بن علي بوضع الشحنة الثمينة على طائرتها المتجهة صوب دبيّ الإماراتية.

أولى ردود الفعل على هذا القرار القضائي التونسي جاءت من سويسرا وألمانيا.. إذ أعلن عن قرار للحكومة السويسرية بتجميد أمال بن علي بالمصارف الموجودة على ترابها زيادة على الأسهم والسندات الممتلكة من قبل الأسرة الحاكمة سابقا للجمهورية التونسية.. في حين أبدت الحكومة الألمانية عن دعمها لكل قرار من شأنه مصادرة حسابات بن علي والطرابلسي بكافة مصارف دول الاتحاد الأوروبي.. هذا في الوقت الذي كانت الجمهورية الفرنسية سباقة لهذا الإجراء المالي العقابي للديكتاتور التونسي السابق وتوابعه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - Tamghart الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:02
أولى ردود الفعل على هذا القرار القضائي التونسي جاءت من سويسرا وألمانيا.. إذ أعلن عن قرار للحكومة السويسرية بتجميد أمال بن علي بالمصارف الموجودة على ترابها زيادة على الأسهم والسندات الممتلكة من قبل الأسرة الحاكمة سابقا للجمهورية التونسية.
أول ردود هشرِّفة صدرت من قِبل دول تُنعت بدول كافرة,أما الدولة المسلمة <ظبي> التي استقبلت الأطنان من الذهب.ذات الذهب الدي أخده بنعلي من الشعب التونسي المسلم.شعب عانى الفقر،التهميش,الجوع,alhogra.هل رئساء الدول الإسلامية تتشفى من الشعوب المسلمة,السعودية قِبْلة المسلمين أصبحت قبلة الطُغاة.ظبي قِبلة أموال الطغاة.
حسبي الله ونعم الوكيل.
المسلمون يتعاونون على البر والتقوى ويتناهون على الإثم والعدوان.ثرى ما مصير من يعمل العكس,كيف سيكون غضب الله من هؤولاء.يارب إنني أنهى عن هذا المنكر بالقلم وعليك التوكل.
2 - مغربي نزيه الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:04
على جميع الدول التى تحترم الشعب التونسى ان تتعاون معه من اجل اسرداد جميع المسروقات الى الدولة التونسية واسميها المسروقات لانها بالفعل كدالك
3 - hamdi الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:06
هل حال المغرب أفضل من تونس؟
هل تعرف بأن الأمية بالمغرب أكثر بكثير من تونس؟
الإستثمار أيها الأخ يكون بقضاء مستقل وشفافية وتوعية للشعب
الفرق أن تونس إستعملت الرصاص والمغرب يستعمل القضاء والهراوات
على الأنظمة العربية كلها وقف النهب ومصالحة شعوبها بالإصلاح الفوري وتسليم الحكم لمؤسسات الشعب والتخلي عن حكم الفرد المقدس القداسة لله وحده
4 - Karima The observer الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:08
سبحان اله كم هناك اناس عرب لا يفقهون في المعارك السياسية والاهداف التي تطبخ من الخلف يا ايها الناس ازاحة بن علي من الحكم كان من البرامج الامريكيةا البريطانية لزعزعة منطقة البحر الابيض ومنها ايطالية للاطاحة برلسكوني بسب صداقته الحميمة بروسيا وحول التعاون على امتداد انابيب الغاز الطبيعي الروسي. هناك دول مستهدفة لتحويل نظامها حتى يخول لامريكا وضع عملاء وخدم جدد يقومون بتنفيد جميع مطالبها والتي بالاساس محاصرة ايران فاما التجربة او احالة الرئسي التونسي كان سهلا وبسيطا جدا لتغير الحاكم ولكن التحتفاظ بالوزراء من نفس الحكومة السابقة لخبرتهم لاقل ولااكتر وكي تكون زعزعة بن علي كنمودج للحكام العرب الاخرينفالقضية كانت مدروسة والا لمادا سمح له بمغادرة البلاد تحت حماية امريكية/فرنسية الى السعودية التي تخدم وترضخ لسياسة امريكا وتلبي جميع الطلابات اتي تامرها بها امريكا وبريطانيا فنفس الشئ حدث لشاه ايران ووضع مكانه الخميني الدي عاش فترة بامريكا وفترة بفرنسا فاعتقد البلد المستهدف بعد تونس وهو ليبيا من اجل السيطرة على البترول وكما يقول الملاحظون الغرب ان امريكا واسرائيل حاولا نفس المهمة بايران فبائت بالفشل لعدم رظوخ جنرالات ايران لاوامر الغرب لاطاحة بالحاكم فهدا مخطط قامت به الخارجية الامريكية وسفارتها بتونس وكمااريد ان يعرف ان حمى ازاحة الحكام لن تصل الئ المغرب كمايتمنى بعض القراء او الملاحظين اولا الملك محمي من طرف امريكا وفرنسا وهدا يعود للاتفاقية والمعاهدة والصية التي وقعها الحسن الثاني مع هدبن الدولتين كما انه يحميان المغرب من اي هجوم جزائري او من اي دولة اخرئ اضافة الى القواعد الامريكية العسكرية بالمغرب.
5 - chaima kahtani الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:10
whatever you said about this "yassamin revolution" during the whole history all governors and those who govrn nations try to grap the chairs by all means;the interests were how to seize the gold,the wealth of the nations the puplic interests were somehow rubbish.however teh political consciousness of tunisian people was not that much smarter because now it tends not to resolve what they were living in but it tends to say how tunisian people capable of.
6 - ahmed الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:12
اين كان القضاء التونسي قبل اليوم
ومن يحاسب القضاء التونسي الذي كان العصا التي كان بن علي يضرب بها ويسرق بها ويرمي العضمة للقضاة ليفتكوا بأبناء الشعب
7 - S.A.D الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:14
فلوس اللبن يديهم زعطوط.
و الدي يدخر لظلام الليل يسعد بدلك القطط.
بن علي مثله كمثل الزعماء المتحكمين في شعوبهم السابقين، وبيدق غربي أنتهيت صلاحيته ورمي في مزبلة النسيان. لكن ما يأسف هو أنه نهب مال الشعب ولن ينتفع به إلا الغرب، لأن تجميد الحسابات يعني أنها توضع في جيوب الغرب ويصرف مال الحرام في أبناء الحرام..
والطامة الكبرى هو أن الدور آتي لامحالة على الجزائر وربما بعض الدول المسلمة الأخرى...
8 - khadija الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:16
Very nice what I have red! It should be like this all the time that no one can cross boundaries,and enjoy life while others are struggling to survive
.
YOU KNOW WHAT? It must start some where
!!!!
9 - mouwatine الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:18
C'est bien fait pour les dictateurs et leurs protégés.Les peuples finissent toujours par gagner.
10 - sami ziyad الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:20
بدأ الحساب يا بن علي ويا ليلى...إنكم في خطر،العقاب يبدولي يكون شديدا
11 - MOHAMED الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:22
السلام عليكم أيها الشعب التونسي وأهنئكم وأبارك لكم في إنتفاضتكم ورحم الله أمواتكم.والحمد لله على سلامتكم.قظيتم على فرعون(زين الهاربين)ويجب عليكم أن تحاسبون وتحاكمون كل أعوانه وتجردونهم من كل الممتلكات ليكونوا عبرة للآخرين.لأنهم قهرو وعذبو وخطفو وجوعو اللشعب وفسدو الحرت النسل.لاتقبوهم بأن يبقو في الحكومة،والعقبى لكل الطوغات والمفسدين.
12 - da الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:24
et nous au maroc????les grosses tetes qui ont des miliard en suisse et ailleurs...et tout le monde les connais...la cours supreme a des milliers des dossier qui necessitent seulemnt d emrisoner les personnes qui ont volé l argent de peuple depuis l independance
13 - HICHAM الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:26
سبحانك يا ألله .. من كان يتخيل أن الشعب التونسي الذي ضرب عليه حصار حديدي من القمع والتنكيل والمنع في التواصل مع العالم أن يتحرك بهذه الطريقة سبحانك يا من تمهل الظالمين ولا تمهلهم..
هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنتُمْ أَن يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ
14 - abdo الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:28
est le voleure et le horo de ( najat)
15 - Dragonaut الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:30
ليعلم أصدقاء بنعلي أن الإستثمار يكون في الشعوب كما يفعل مَلِكُنا نصره الله و ليس في الابناك السويسرية.
16 - أحمد الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:32
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله.جاء فى كتاب الله من لم يحكم بما أنزل الله أقل ما يقال فيه أنه ظالم اذا ما وضعت فى سجله الشهادتان وهآؤلآء يرفضون الشريعة الاسلامية لان أحكامها زواجر وجوابر عندما يرى الناس سارقا قطعت يده يزجرون والحد جبرا لصاحبه فلا يعاقب على تلك المعصية فى الآخرة كذلك رجم الزانى المحصن ....والى غير ذلك اذا يرفضون لينالوا الحصانة الدبلوماسية ليعيثوا فيها فسادا تبعا لأهائهم . وأما من خاف مقام ربه ونهى النقس عن الهوى ورغب فى مرضات ربه وسعى ليقيم حكم الله الذى أوجبه على نبيه ومن تاب معه فذاك من ذاك’؟؟ متحجر متعصب متطرف متأخر يتستر بالدين لا دخل للدين فى السياسة يطعنون فى دينهم فى نبيهم ألم يكن نبيهم حاكما وقاضيا. يقول لهم والذى نفس محمد بيده لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها من علمنا كيف توزع الثروة من علمنا أى الأموال العامة وأى الاموال ملكية الدولة وأى الأصناف الثمانية لأموال الزكاة ومن أين تقطع يد السارق ألم يكن ابا بكر خليفة رسول الله فى ما..؟؟؟ أليس فى الحكم ألم يقل والله لو منعونى عقالا كانوا يؤدونه الى رسول الله لحاربتهم عليه ومن بعده عمر ما تقول لربك غدا ...ألأنك ابن الأمير لا خير فينا ان لم نسمعها ...عثمان على رضوان الله عليهم جميعا ألم يكونوا أماء حكاما الواحد يخلف الآخر والخلاصة ( ومن يغلل يأتى بما غل يوم القيامة وعن ابى مسعود قال بعثنى رسول الله ساعيا . ثم قال انطلق أبا مسعودلا ألفينك يوم القيامة تجئ على ظهرك بعير من ابل الصدقة له رغاء قد غللته قال اذا لا انطلق قال اذا لا أكرهك.الاموال الغير مشروعة كل ما يكتسبه موظفوا الدولة بطريق غير مشروع .والرشوةالهدايا والهبات السمسرة والعمولة من شركات اجنبية الاختلاسات الى آخره.
17 - Moroccan الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:34
Hi all , I think it's high time we forgot everything related to this dictator, and talk about other dictators somewhere.you know that here in Morocco, mutuelle box is emptied and employees are not paid back, isn't this a complete tyranny like that of ben ali, there many ben aliss here
18 - اللهم اعنا على نشر الحق الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:36
بعدما قامت سويسرا يتجميد أرصدة الطاغية بن علي حان الوقت للبنوك في الامارات كذالك أن تجمد كل أموال عائلة الطاغية بن علي بمافيها الطن والنصف من الذهب المسروق .
19 - Massin Arrifi - Holland الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:38
السلام
المغاربة مطالبون بمظاهرة مليونية في العاصمة الرباط وامام البرلمان بمقاظاة ومحاسبة ومصادرة اموال واملاك كل من تورط في اختلاس المال العام ومتابعة كل من ورد اسمه في ملفات المجلس الاعلى للحسابات وكل من يستغل نفوذه مدنيا كان او عسكريا في نهب المال العام او التسهيل للغير في النهب.
هذه القضية يجب ان تكون قضية وطنية وقضية الساعة اذا اردنا تجنب ما وقع في تونس.
كيف يعقل ان يسجن الشرفاء امثال " شكيب الخياري وغيره ..." بمجرد فضحهم للصوص والمفسدين ومهربي المخدرات والعملة الصعبة ...
يجب محاكمة هولاء قبل ان يفرغوا خزينة الدولة ويغادروا الى المغرب ...
يجب متابعة هولاء في الضرائب التي لا يؤدونها للدولة واستخلاصها منهم ولو بمصادرة كل املاكهم والا كيف يعقل ان تستخلص من البقال وصغار التجار ويعفى اصحاب الضيعات الكبرى وناهبي اراضي الدولة من الملايير...
لا للظلم ,لا للحكرة , لا للاقصاء, نعم للعدالة الاجتماعية ونعم للقضاء المستقل والقانون فوق الجميع ...ولي فرط اكرط.
والسلام عليكم ورحمة الله
20 - العغلوي المدغري السيدمحمد الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:40
قال الله تعالى : إن كيكن عظيم يوسف أعرض عن هذا واستغفري لربك إنك كنت من الخا طءين ..صدق الله العظيم ، أقول أولا لكل الرجال العرب والمسلمين ، إتقوا الله في أنفسكم ، واعلموا أن المرأة شرها غلب الشيطان الرجيم ، وها أنتم رأيتم أين أوصلت المرأة رجل تونس الهارب ، الذي كان يتحكم في كل رقاب التونسيين والتونسيات بسبب زوجته الماكرة ، ..وعلى هذا فكل الذين يرغبون للمرأة أن تلج الوزارات والبرلمان وأن تترأس الحكومات ، أو تترأس البلديات ، وأن تكن قائدةى ، أـو رئيسة حزب من الأحزاب ..أقول للرجال حداري ..فالمرأة هي كالحصان إن لم يكن راكبها رجحل عارف للركوب فسهرب به الحصان إلى أت تسقطه في البحر كما سقطت المرأة رجل تونس الكبير اتلذي سبق وأن أطاح ببورقيبة ن هاهي زوجته أطاحت به وبكل عا ئلته وأين سيعمل وجهه مع الرؤساء والملوك ..المرأة شر أكبر من شر إبليس .فاليتق الله الرجال في أنفسهم ..والآتي من المرأة للرجال أكيد هو أن ترحلهم إلى الآخرة وليس إلى الهروب ..
21 - mouhcine الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:42
لكل شئ ادا ما تم نق صان فلا يغر بطيب العيش انسان صدق الشاعرسيفقر سى بن على ما نتمناه عندنا في المغرب ارض السلام و الطمانينة في ضل امير المؤمنين هو محاسبة كل من ثبت من خلال تقرير المجلس الاعلى للحسابات انه اهدر اوا غتنى من المال العام وما نقرا يوميا على صفحات جريدة المساء كفيل لمعرفة ان هناك العديد من مصاصي دماء دافعي الضراءب اللهم اطعمنا حلالا
22 - yassine الأربعاء 19 يناير 2011 - 08:44
C'est exactement ça ce qu'il faut faire..car il suffit pas juste décliner le président sans poursuite et punition...Ce que j'espère maintenant c'est qu'il faut accélérer ces investigations et que pour l'instant l'union européenne, l'USA ainsi que les pays du Golf (j'en doute sur ce dernier élément) gèlent tous forme de fortune (actions, argent,...) entrant dans la possession de la famille Ben Ali , Trabelsi ainsi que tous leurs crapauds !!!
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال