24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | إسبانيا ترفض إزالة الشفرات الحادة من سياجَيْ سبتة ومليلية

إسبانيا ترفض إزالة الشفرات الحادة من سياجَيْ سبتة ومليلية

إسبانيا ترفض إزالة الشفرات الحادة من سياجَيْ سبتة ومليلية

عادت قضية تثبيت الشفرات الحادة بالأسلاك الشائكة لحدودي مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين لتطفو على السطح، إذ عبرت الحكومة الإسبانية عن نيتها في عدم إزالتها رغم الرفض الذي قوبلت به من طرف منظمات حقوقية وقيادات حزبية، سيما أنها كانت سببا في وفاة العديد من المهاجرين الراغبين في عبور الحد الفاصل بين المغرب وثغريه السليبين.

وردت السلطة التشريعية الإسبانية، في جوابها على سؤال تقدم به النائب البرلماني، أنطوني بيكو، عن حزب الاتحاد الديمقراطي الكطلاني، بالقول إن مختلف المؤسسات العمومية للاتحاد الأوروبي، والمقرات الدبلوماسية لبروكسيل ولكسمبورغ، تضع تلك الشفرات الحادة فوق مبانيها، معتبرة بأن الأمر قانوني، كما أنها تعد بمثابة الطريقة الأنجع لمواجهة الهجرة غير النظامية".

وأضافت ذات الهيئة الدستورية بأن الإجراءات المتخذة بهذا الخصوص، تتماشى وما تمليه توصيات اللجنة الأوروبية للشؤون الداخلية، مؤكدة بأنه لكل "دولة الحق في تطبيق التدابير التي تراها مناسبة وضرورية لحماية حدودها"، وعليه فإنه من حق اسبانيا وضع الشفرات الحادة فوق سياج كل من سبتة ومليلية بهدف التصدي لتدفقات المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء.

وفي غضون ذلك، قال غرييغو دميتريس، مفوض الهجرة بالاتحاد الأوروبي، إن المفوضية الأوربية لا تؤيد استعمال الشفرات الحادة رغم أن تشريعات الاتحاد الأوربي بهذا الشأن لا تمنعها، داعيا إسبانيا إلى اتخاذ "تدابير بديلة" للتصدي للهجرة السرية، حيث إنها تعرض حياة الراغبين في المرور إلى "التراب الإسباني" للخطر.

وأفادت صوليداد بيثيرييل، أمينة المظالم لاسبانيا، في تقرير لها، أنها تقدمت بملتمس لوزارة الداخلية الإسبانية تطالب فيه بإزالة الشفرات الحادة من فوق الأسلاك الشائكة للخطين الحدوديين لكل من الثغرين المحتلين، داعية إياها إلى البحث عن وسائل بديلة "أقل ضررا" وفي نفس الوقت تعرقل عملية عبور المهاجرين السريين، إلا أن وزارة فرنانديث دياث رفضت الاستجابة لمطلبها، إذ ترى أن ما قامت به قانوني ويتوافق مع توصيات اللجنة الأوربية.

ودعت المتحدثة وزارة الداخلية الإسبانية إلى إعطاء تعليمات لجهاز الحرس المدني، بهدف تحسين تعامله "تجاه المهاجرين" وعدم الشروع في إعادتهم بشكل قسري إلى التراب المغربي، دون التحقق من هوياتهم كما هو معمول به في جميع الدول، مطالبة الدولة الإسبانية بالنظر في بنود القانون الجديد المعروف باسم "'قانون المواطن" الذي يمنح حق الطرد والإعادة الفورية للمهاجرين، وهي كلها سلوكيات يمنعها برتوكول الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، على حد قوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - حسن شكير الأحد 09 غشت 2015 - 04:58
لو لم تكن تلك الشفرات لهجمواعلى اسبانيا كالجراد الجاءع وما تركوا لااخضر ولا يابس لكن كيف تقهرهم شفيرات وهم عبروا الصحاري القاحلة ومنهم من تحدى أمواج البحر الهائجة كل هذا من اجل حلم زائف وعيشة اذل من عيشة الكلاب الجربانة في آسبانيا او غيرها من البلدان الأوروبية ، ان اغلب المهاجرين القانونيين يعانون الأمرين في أوربا من العنصرية فما بالك بهؤلاء اذا مروا ،لا حول ولا قوة الا بالله.
2 - adil الأحد 09 غشت 2015 - 04:58
إسبانيا عليها أن تخرج من مدينتين إفريقيتين, سبتة ومليلية, وذلك خير لها ولإفريقيا عامة, والمهاجرين الأفارقة , هم من سيكونون السبب لإسترجاع سبتة ومليلية للمغرب, عاجلا أم آجلا .
3 - مغربي الأحد 09 غشت 2015 - 05:59
لكل "دولة الحق في تطبيق التدابير التي تراها مناسبة وضرورية لحماية حدودها"، وعليه فإنه من حق اسبانيا وضع الشفرات الحادة فوق سياج كل من سبتة ومليلية.
اعتقد ان اسبانيا ليست مسؤولة عن من يتسلقون للجدار او من يركبون قوارب البحر ،
4 - غير انا وصافي الأحد 09 غشت 2015 - 07:47
الا يقولون عندنا المهاجم يموت شرعا؟ هؤلاء يهجمون على ارض الغير غصبا عنهم ويجوز قتلهم كلما حاولوا ذلك,هكذا سوف يخافون ويتوقفون عن الزحف للمغرب نرتاح نحن وترتاح الجارة وترتاح البشرية,,اشمن حقوق الانسان اشمن لباكور
5 - karim الأحد 09 غشت 2015 - 09:27
اقترح ان يضعوا لهم الزهور والورود مكان الشفرات وان يستقبلوا كل افريقي باحتفال بهيج تقدم فيه لكل افريقي 3 فاتنات اسبانيات وسيارة فاخرة وفيلا على الشاطيء حتى ترضى عنهم جمعيات الظلم والنفاق
6 - Madrilaine الأحد 09 غشت 2015 - 10:32
سبتة و مليلية, بلدتين مغربيتين مستعمرتين فوق ارض مغربية منذ عهود, لا, والله حشومة حينما نرى الاستعمار الاسباني هو من يتحكم و الغوغات تصيح: الله الوطن الملك, الوطن غائب و الملك يتبخبخ في ملذات الحياة و الله لا تخفى عليه خفية, الجهل و الفقر جاوزا حدودهما.
كلامي موجه الى اصحاب تشراك الفم والله السكوت افضل.
7 - عبد الله الأحد 09 غشت 2015 - 11:29
ما حزف في نفسي كثيرا هو كون المقال مصنف في " خارج الحدود " .لا اعاتب هسبريس و لكن فقط اتأسف على تاريخنا و كيف فرطنا في سبتة و مليلية. :(
8 - Mohamed الأحد 09 غشت 2015 - 12:42
A call to all my patriot Moroccans to march, to write , to complaint about any one who to entered our beloved country illegally . That is the law, do not to listen to those so called human rights organizations , be it Moroccan or international . If the king don't want to be blamed he should do a referendum about it. Please please everyone do something about it
9 - با علي الأحد 09 غشت 2015 - 12:59
انا اقطن بمدينة مليلية المحتلة و اريد ان اخبر الجميع ان الاسلاك الشائكة و الحادة هي من فعلة المغرب ، مؤخرا قام هذا الاخير بمد هذه السلاك الغير القانونية على طول الحدود و من يريد ان يتحقق من الامر فليقم بزيارة موقع barrio chino نقطة الحدود بين المغرب و مليلية و ليتأكد من الامر بأم عينيه و شكرا.
10 - مغربي الأحد 09 غشت 2015 - 13:29
لو تبثث من قبل السلطات المغربية في حدودها الجنوبية لاقامت اسبانيا الدنيا ولم تقعدها و تطالب بحقوق الانسان .... صحيح . عالم منافق
11 - نبيل الأحد 09 غشت 2015 - 13:39
بغض النظر عن المشاكل التي بيننا و بين إسبانيا لكن أرى أنها تنهج السياسية الصحيحة، كيف تريدونها أن توقف جحافل المهاجرين إذا لم تتخذ إجراءات ردعية و فعالة مثل هذه؟؟؟ على المغرب أن يتخذ مثل هذه الإجراءات أو أكثر لكي يفهم الأفارقة أن مستقبلهم ليس في الهجرة بل في محاربة الفساد في بلدانهم و خلق الثروة، لا شيء يحمد في الهجرة لا بالنسبة للمهاجرين أو أصحاب البلد، فالمهاجر في آخر المطاف لن يندمج بشكل كلي في المجتمع و سيستمر في ممارسة طقوسه و عاداته و تقاليده و سيعاني طول مدة إقامته من العنصرية بشكل أو بآخر سواء عاش في اسبانيا او كندا أو السويد. من ناحية أخرى أصحاب البلد يعانون من ممارسات المهاجرين و رفضهم الإندماج و المشاكل ذات البعد الثقافي وووو. و فرنسا خير مثال، حيث أن أبناء المهاجرين من الجيل الرابع و الخامس يعانون و سيستمرون في المعاناة من العنصرية و التضييق و الإحتقار. خلاصة القول: قطران بلادي و لا عسل بلاد الناس.
12 - omar الأحد 09 غشت 2015 - 14:51
من حق اسبانيا وضع الشفرات الحادة فوق سياج كل من سبتة ومليلية ;و المغرب ان يقوم بنفس على الحدود الشرقية لنسف المهربين و المهااجرين السريين
13 - Ibrahim الأحد 09 غشت 2015 - 17:34
حقارة ألافريقي وخصوصا من هم من دولة الكونغو لا حدود لها! حيث أن نسائهم ورجالهم هذا لو كانو رجال يمارسون الاستجداء و السرقات و الدعاره، حيث يمارسون الدعاره لكلي يصلون ألى أوربا عندها يرفعون أنوفهم ألقذره ويبدئون بممارسة حقارتهم وقذارتهم، والله لقد عانينا ألامرين من ظرر هأولاء الحثاله حيث كانت أمراه تسكن في الدور الثاني من نفس العمارة التي اقيم بها وكثير من الافارقه وخصوصا من الكونغو يمارسلون الدعاره معها ومع نساء افرقيات يجتمعون عندها هذا غير الازعاج وألاصوات العاليه والصراخ والاصوات ليل نهار، ﻻ أعرف لماذا أوربا تعطيهم حق ألاقامه؟ وبعدها يشتكون من هذا ألجراد ألبشري! ﻵ تدخلهم ولا تعطيهم ألاقامه القانونيه وبهذا الحل ترتاح من تبعات هذا الزحف أليومي، في يوم سمعتهم بنفسي تقول احداهن: يقولون علينا عزيوس و تتكلم عن اللغه السويحليه، عندها عرفت انهم يقصدون ألمغرب، حقرتهم تأكد مقوله أن أكرمت ألكريم ملكته و أن أكرمت ألقذر أللئيم تمردا، والله لا يستحقون ﻻ الاحترام ولا ألشفقه، ألا من رحم ربي ( واحد من مليون منهم ) والوقايه خير من العلاج، عتبي على الدول التي تعطيهم حق اللجوء.
14 - زكريا الأحد 09 غشت 2015 - 19:40
الأسلاك على الحدود هو امر قانوني!!!! وهل وجود اسبانيا على ارضنا هو امرقانوني ؟؟؟اسبانيا تفرض تواجدها بقوتها العسكرية ، تفرض علينا حصار عسكري واقتصادي ( أوروبي ) اضن انه من الصعب الوقوف ضده ..... ولكن الحل هو ان نجمع الآلاف من الافارقة الموجودين في المغرب ونساعدهم على اقتحام سبتة ومليلية على شكل مسيرة نسميها هذه المرة بالمسيرة الزرقاء....
15 - hakim الأحد 09 غشت 2015 - 22:05
لا مجال للحديث عن الشفقة او حقوق الانسان في مسالة حماية الحدود اوالبنية السكانية عموما ، الا ترون ما يحدث اليوم في مدن المغرب كطنجة والبيضاء جراء جموع الافارقة جنوب الصحراء الذين يحتشدون في الشوارع وامام المساجد وابواب المخابز يتسولون ويستعطفون ؟ نعم ، يمكن للدول ان تقدم مساعدات للبلدان المحتاجة او تدشين مشاريع تنموية كما فعل المغرب مؤخرا بفضل الزيارة الملكية لبلدان افريقية ، وهذا من شانه دعم استقرار سكانها ، وهي انحع وسيلة للحد من الهجرة
16 - mehmet الأحد 09 غشت 2015 - 22:34
لكل "دولة الحق في تطبيق التدابير التي تراها مناسبة وضرورية لحماية حدودها"، وعليه فإنه من حق اسبانيا وضع الشفرات الحادة فوق سياج كل من سبتة ومليلية بهدف التصدي لتدفقات المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء.
وعندما يتعلق الأمر بإخلاء شقق لمغاربة احتلها مهاجرون يعتبر ذلك جريمة عظمى ومعاداة للانسانية!!!!!!!!!
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال