24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تركيا ترفض اتهامها بتقديم المساعدة لإرهابيّي تنظيم دَاعش

تركيا ترفض اتهامها بتقديم المساعدة لإرهابيّي تنظيم دَاعش

تركيا ترفض اتهامها بتقديم المساعدة لإرهابيّي تنظيم دَاعش

قال المتحدث باسم الخارجية التركية، تانجو بيلغيج، إنه لا يمكن أخذ "هذيان المالكي"، رئيس وزراء العراق السابق، على محمل الجد لكونه ناتجا عن "شعوره بالذنب".. وجاء ذلك ضمن رد تركيا على اتهمامها من لدن المسؤول العراقي السابق بدعم تنظيم داعش.

وأضاف بيلغيج، في بيان مكتوب تم تعميمه للرد على استفسارات صحفية، "إن المالكي، الذي أطلق في طهران اتهامات ضد تركيا بدعم داعش، هو المسؤول الرئيسي عن الأزمة التي يشهدها العراق اليوم، والناتجة عن سياساته القمعية والتمييزية والإقصائية.. وكلام المالكي ينافي العقل والمنطق" وفق التبرير التركي.

وأشارت خارجية أنقرة إلى أن "داعش سيطر على الموصل إبان فترة رئاسة المالكي لمجلس الوزراء في العراق"، وتابع بالقول: "70 ألف جندي من الجيش العراقي، الذين كانوا تحت إمرة المالكي، هربوا في يوم واحد أمام نحو 1500 عنصر من داعش، وفق البيانات التي أشارت إلى ذلك، وسلموا المدينة للتنظيم، ومن المفيد التذكير أن المالكي هو على رأس قائمة المسؤولين عن سقوط الموصل".

وأوضح بليغيج أن "تركيا تحارب داعش بجانب التحالف الدولي، وقدمت باستمرار الدعم السياسي والعسكري والإنساني للعراق" في إشارة لتحرك الجيش التركي قبيل أسابيع فقط ضد أهداف للتنظيم الإرهابي.. كما اعتبر المسؤول التركي أن "هذيان المالكي نابع عن شعوره بالذنب لدوره الكبير بفقدان العراق حوالي ثلث أراضيه لصالح داعش، ومقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، وبقاء ملايين العراقيين بدون مأوى" على حد تعبيره.

ورداً على سؤال حول تقرير لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، بخصوص المسؤولين عن سقوط الموصل، وإشارة التقرير إلى دور القنصلية التركية بهذا الصدد، أشار بيلغيج إلى أن العبارات المتعلقة بالقنصل التركي، الذي وقع رهينة مع طاقم القنصلية بيد التنظيم مدة 101 من الأيام هو "أمر مرفوض بشدة ولا يمكن قبوله"، وواصل: "ولذلك تم إستدعاء السفير العراقي إلى مبنى الخارجية، وتم تبليغه بذلك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - البناني سارة الأربعاء 19 غشت 2015 - 02:20
بل المالكي على حق، الرئيس التركي منافق، لم يقطع علاقاته مع الكيان الصهيوني، و هو يتعاون معهم لضرب النظام السوري و حزب البعث، معقل العروبة و الإسلام السمح. و خير دليل الشاحنة المحملة بالسلاح التي أوقفت على الحدود. رحم الله جمال عبد الناصر و محمد الخامس و عبدالكريم الخطابي.
2 - مغربي واقعي الأربعاء 19 غشت 2015 - 02:21
بغض النظر عمن قال أو يقول هذا الكلام فالعالم أجمع يعلم أن تركيا هي من أكبر لاعبي وممولي داعش عسكريا ولوجستيا. إذا كان المالكي يهذي فهل جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي أيضا يهذي.؟؟ هل تهذي الصين ايضا عندما أثبتت وبالدليل أن تركيا تزود المتطرفين المسلمين الصينيين بوثائق سفر تركية لتسهيل سفرهم لداعش.؟؟ هل روسيا تهذي أيضا.؟

قائمة الأدلة كبيرة وطويلة جدا بحق تركيا.

لقد بدأ السحر ينقلب على الساحر كما أنقلب على بشار الأسد.
3 - halim de paris الأربعاء 19 غشت 2015 - 02:57
la Turiquie est le pond des extremistes et les terroristes vers la syrie et l'iraq , la turquie aide ces terroristes à démolir les pays arabes voisin sous pretexte qu'elle est contre la dictature de bachar alors qu'en réalité elle veut devenir une puissance de la région pour commander ils veulent revivre ce que leur ancetre othmaniyine on fait ! mais helas bande de terroriste ardogan le terrorriste ne réussira pas inchalah
4 - SM .meknes الأربعاء 19 غشت 2015 - 02:59
ان الدين يتكلمون عن تركيا بسؤ ﻹ يفهمو او ﻻ يعلمون او أﻹتنين وهدا مخطط غربي لضرب اﻵسﻻم في كل مكان ان حزب العدالة والتنمية اسﻻمي وهم كما فعلو في مصر يريدون ان يفعلوه في تركيا كم من مسلم وعالم ومتقف عي سجون السيسي لم يتفوه ولو واحد بكلمة للسيسي بينما يلومون تركيا ﻵنها مع الحق
5 - العين الأربعاء 19 غشت 2015 - 03:24
تسعى دعاية حزب العمال الكردستاني التي يدّعون فيها بأنّ تركيا تدعم داعش، إلى نشر هذه الفكرة على أوسع نطاق بعد أحداث كوباني، ونحن لاحظنا أنّه بعد مجزرة سوروج أرادوا تحميل مسؤولية فاتورة هذه العملية لتركيا سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وهذا اتهام باطل وغير عادل، لأنّ الهدف من ذلك فقط زيادة الاحتقان لدى قواعدهم الشعبية، وكذلك فإنّ عناصر التنظيم الموازي والمعارضة التركية اليسارية تسعى جاهدة لنشر مثل هذه الاتهامات، لأنّ هدفهم ليس أكل العنب، وإنما قتل القمح، بينما الواقع واضح جدا،الحرب الداخلية في سوريا هي حرب بالوكالة( اجندات خارجية)، وتنظيم داعش يتم استخدامه، وهو عُنصر تهديد صريح لتركيا.
6 - Mohamed الأربعاء 19 غشت 2015 - 03:30
تركيا و دول الخليج الداعمين للارهابيين لم اسمع يوما ان ايرانيا فجر مسجد للسنة وقتل للمصلين بل العكس صحيح.
لبغى اضرك شمس بالغبربال يقول العكس.
على المسلمين توحيد صفوفهم سنة و شيعة ضد الارهابيين.
7 - أشرف المراكشي الأربعاء 19 غشت 2015 - 06:47
السياسة التركية لا تتحكم فيها العواطف كما في كثير البلدان العربية. بل المصلحة بالدرجة الأولى و ﻻ يمكن لومهم ﻹنهم يسعون للنهوض ببلدهم بجميع الوسائل. ومن بينها التعاون مع إسرائيل لنقل تكنلوجيا الدرون و غيرها و كذلك المتاجرة مع و ب داعش شيئ عادي جدا
8 - احمد الأربعاء 19 غشت 2015 - 10:12
حتى انت يا ( المغربي الواقعي ) تهذي لأنك أعمى لاترى الحقيقة والتي مفادها أن كل الأطراف التي ذكرتها هي الداعمة الأولى للإرهاب بكل بساطة لأنها تدعم الانقلابات ضد الأنظمة التي تفرزها الديمقراطية
9 - بولخلاخل الأربعاء 19 غشت 2015 - 11:19
يا اخوان هناك قطبان يتنافسان على خريطة الشرق الأوسط : 1- المعسكر الغربي وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية وأذنابها من بعض دول أوروبا الصناعية والتي كان لها ضلع في الإستعمار السابق والذين خططوا جيدا في تقسيم دول الشرق الأوسط وبمباركة الإمبراطرية العثمانية وتخادل الدول العربية وتقاسعها واقصائها نتيجة التخلف التي كانت تتخبط فيه وعمالة بعض الحكام لتمكينهم من بسط نفوذهم على الحكم هذا من جهة ومن جهة أخر ى المعسكر الروسي ووراءه الصين وبعض دول الشرق الأقصى ونظرا لمحاولة الولايات المتحدة احتواء الإتحاد السوفياتي غربيا وانشائها الدرع الصاروخية تحت غطاء الحد من نفوذ ايران ........والتي بدأت تتطور صناعيا وتنافس اسرائيل وجوديا عكس الدول العربية والتي عوض أن تصبح قطبا صناعيا أصبحوا يتقاتلون فيما بينهم وبدأ يتبادلون العداوة فيما بينهم ويتسابقون للتسلح والإستقواء على شعوبهم والعمل جاهدين على توجيه الربيع العربي الى عكس الطموح الديموقراطي الذي تتطلع اليه شعوبهم التي تخلفت بكثرة أحزابها والتي تصب الخل في الزيت ( لا أفق لديها ولا تحمل اجندات اقتصادية ولا .......) والسلام ومازال لدي كثير من الكلام
10 - barbari 3arabi الأربعاء 19 غشت 2015 - 11:20
حسب liberation الفرنسية

Menacé par le président turc pour avoir révélé des livraisons d'armes à des jihadistes syriens, le directeur du quotidien (..) «Cumhuriyet» estime avoir fait son boulot, contrairement à la plupart des médias turcs devenus, selon lui, des porte-parole du gouvernement.

وفيما يخص موت الصحفية الأمريكية serena shim ورد في الموقع الإخباري Itele

Elle avait été menacée par les autorités turques(..)
Elle détenait des images montrant l’aide des autorités turques aux djihadistes de l’Etat islamique. Selon ses informations, les combattants de l’EI faisaient des aller-retour entre la Syrie et la Turquie, cachés à bord de véhicules transportant de l’aide humanitaire.

كما أن Rodney Martin رئيس l’American Nationalist Association صرح بأن
Serena a été « victime d’une opération secrète de l’Agence centrale de renseignements (CIA), très probablement avec la coopération de la Turquie (..)parce qu’elle détenait des images démontrant l’aide des autorités turques à Daesh ».
11 - Falawa الأربعاء 19 غشت 2015 - 11:24
متى تصحوا الشعوب العربية ؟ فالمؤامرة مستمرة والابداع فيها مازال
سيشرد من بقي متماسكا وستسود الفرقة بين الشعوب
الغرب الاستعماري يضحك عليكم
ابدعتوا في التنكيل وارهاب الشعوب تبا لكم ولماتطمحون اليه
مزقتم العراق خربتم سوريا واليمن اوقعتم دولا كانت بعيدة عن الارهاب والرهيب
والان تسعون لجر دولا للخوض في صراعات واهية
تبا لكم ولقوميتكم ولانانيتكم
12 - المقاومة الأربعاء 19 غشت 2015 - 11:49
نشرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية شهادة عضو سابق في تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يكشف فيه عن مدى التعاون الوثيق بين القوات التركية وحرس الحدود الاتراك وبين تنظيم داعش، مما يسمح لهم السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي العراقية والسورية، بالتنقل عبر الأراضي التركية، لتعزيز مقاتليهم الذين يحاربون القوات الكردية.وقال عمر: "طمأننا قادة داعش بشأن عبور الحدود التركية، وقالوا لنا أن لا نخاف شيئاً لأن هناك تعاوناً تاماً مع الأتراك، وأكدوا أنه لن يحدث لنا أي مكروه، خاصة أنهم يسافرون يومياً من الرقة نحو مدينة حلب، ومن ثم يصلون إلى المناطق الكردية الواقعة في أقصى شمال سوريا، والتي كان يستحيل الوصول إليها عبر الأراضي السورية، لأن وحدات الحماية الكردية ( يو بي كي) تسيطر على المنطقة".
13 - nadori الأربعاء 19 غشت 2015 - 13:22
هناك معاهدة تسلح بين إسرائيل و تركيا العميل الثاني لأمريكا في الشرق الأوسط، أنظروا أين قفز الإقتصاد التركي لكن بشرط تدمير سوريا و العراق وحزب الله حتى تنعم إسرائيل بالهناء، لكن هيهات هناك رجال في الميدان ياأردوغان . بعدها إبتكروا أكذوبة إيران و الشيعة و عدة خزعبلات فأغرقوا السعودية بالأسلحة و أنعشوا اقتصادهم بحجة أن إيران ستهاجمها ، وهل سيطرة داعش على مدن الحدود السوريةالتركية جاء صدفة لولا السلاح المتطور الذي ربما ينزل من السماء . الكل يعلم هذا .وحين يبوح الإنسان بالحقيقة يقولون هذا شيعي تبا للجهل . فنحن مغاربة سنيون و الحمد لله
14 - Marocaine الأربعاء 19 غشت 2015 - 15:14
اردوغان يزور قبر مؤسس الصهيونية
Youtube
15 - larbi الأربعاء 19 غشت 2015 - 15:22
إن.الغرب.بما.فيه.تركيا.يتحركون+بحسب.مصالحهم.وليس.بالعاطفة.كالعرب.+تركيا.على.الحياد.مع.داعش.لانها.تخشى.على.السياحة+وضربة.تونس.هي.كتهديد.غير.مباشر.لتركيا+ودائما.حينما.يقع.مشكل.للعرب.يمسحونه.إما+في.الإستعمار.او.إسرائيل.والان.تركيا+عليكم.النظر.في..انقسكم.اولا.لماذأ.وقع.+هذأ.المشكل.او.ذأك..أنظروا.مثلا.في.يوتوب.بعض.+الحقائق.الموثقة.في.يوتوب.او.في.التاريخ+وستعرفون.اننا.اذنبنأ.+في.حق.انفسنا.+ولا.حاجة.لان.نلوم.غيرنا...لمذ ا.لايجتمع.المسؤولون+ويضعوا.النقط.فوق.الحروف.يجب.ترك.+العاطفة.جأنبأ.والنظر.بعين.العقل....انظروا.الغربيين.الذين+يطبقون.نظرية.الشك.لديكارت.ونحن.ليس+لدينا.اية.خطة.او.نظرية.لارلنا.+نخبط.خبط.عشوأء.كالجمأل.التائهة.في.الصحراء+انه.تنقصنا.عدة.اشياء+منها.الديموقراطية(حيث.لا.زال.الصراع+على.الكراسي)+الامية+انعدام.الاخلاق.والضمير+الانانية.+احتقار.اللغة.العربية(انظر.اسرائيل.وهولندا.وغيرهما.اللذأن.يحترمان.لغتهما)+المحسوبية.فبدل.الرجل.المناسب.في.المكان.المناسب.تجد.عائلة+معينة.في.إدارة.اوغيرها.+البطالة+الظلم.وانعدام.العدل.+اللامساواة+قلة.النظأفة.وعدم.احترام.البيئة......إلخ
16 - Aristote الأربعاء 19 غشت 2015 - 15:46
تركيا لا تدعم داعش بل تدعم الاسلاميين المعتدلين البعيدين عن افكار داعش بل و بالعكس تركيا تحارب بكل قوتها هدا التنظيم و للاشارة هدا التنظيم ليس من صنع اي منطمة او دولة و كل ما يتقولونه عن صناعات ما هو الا خرافات و وساوس تدفعن بها احباطكم ......
17 - تركيا أردوغان داعمة داعمش الأربعاء 19 غشت 2015 - 15:54
الدين يدافعون عن تركيا أردوكان ويبرؤونها من الإرهاب نسألهم:
من أين دخل المغاربة الداعشيين إلى سوريا؟ أليس من تركيا؟
من أين دخل التونسيون الداعشيون إلى سوريا أليس من تركيا؟
من أين دخل الليبيون الداعشيون إلى سوريا أليس من تركيا؟
............ كل أو الأغلبية الساحقة من الداعشيين الغير السوريين والعراقيين دخلوا من تركيا ،فهل الجيش والأمن والمخابرات التركية لا تعلم ذلك؟

ثم الكل يعلم حدود العراق الخارجية وحدود سوريا ويعلم الدول المحيطة بهما وبالتالي فالمصدر الأساسي لتسليح إرهابيي داعش وتزويدهم المعدات والتجهيزات ووسائل الإتصال والمدد البشري يأتي من تركيا.
تركيا ستدفع ثمن دعمه للإرهابيين غاليا.
18 - Ya ommatan... الأربعاء 19 غشت 2015 - 15:58
Les New-Ottomans détruisent les pays arabes pour faciliter leur invasion avec Israël, son partenaire stratégique. La Türkiye impose au Nato une intervention militaire en Syrie (un marché turque par excellence), elle gère le terrorisme notamment Daïch en Iraq et en Syrie, elle a créé une plateforme sur son territoire dédiée aux « frères musulmans » pour qu’ils continuent à menacer ouvertement l’Egypte... et récemment elle a mis sa main dans celle des Perces (Iran) pour partager les pays de Golf, alors quelle a multiplié son PIB (Top 15) grâce au pétro dollar.
Et elle donne l’impression qu’elle est pour la cause palestinienne (et Islam) pour gère les masses des idiots dans le mande arabe.
Ya Ommatan Dahicat min jahliha al omamo
Seuls les européens mettent la Türkiye dans sa place.
Dernièrement l’Allemagne a découvert que la Türkiye a un réseau mafieux sur son territoire
19 - مغربي الأربعاء 19 غشت 2015 - 17:08
تركيا فتحت باب جهنم على سوريا هي والسعودية والإمارات وقطر ...الخ .فهاهي تركيا تغرق في الأزمات بعد الإنتخابات .فالظالم لا بد من أن يؤخذ أخذ عزيز مقتدر .فدم الإبرياء وهتك أعراض المواطنين من قبل °°°° و °°°° و °°°° و °°°°
20 - yassin الأربعاء 19 غشت 2015 - 17:54
تركيا تدعم داعش تمام بس من الصعب ان تفهم سياستها مع اقتراب الانتخابات ....ومشاكل pkk .....تركيا وما ادراك ما تركيا احسن ما تدخل في مناقشة مواضعها راكم غالطين
21 - محسن التطواني الأربعاء 19 غشت 2015 - 17:57
لا شك ان تركيا تستعمل داعش في محاربة نظام الاسد و محاربة الاكراد و لاشك ان تركيا التي هي حليف استراتيجي للغرب و عضو في حلف الناتو تفكر فقط في مصالحها كدولة بعيدا عن اية عواطف دينية. نقطة اخرى هو ان امريكا و حلفائها يريدون افغنة المنطقة العربية و ارجاع العرب الى مرحلة ما قبل الاسلام الى عهد داحس و الغبراء و الحروب التي لا تنتهي و تفتيت الدول العربية الى طوائف و عشائر و قبائل كل يغني على ليلاه. و الدليل هو تصريح احد المسؤلين الامريكا بان الحل بالنسبة للعراق هو التقسيم و هو الشيء الذي وقع في السودان ثم العراق و اليمن و ليبيا و سوريا و البقية تأتي.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.