24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  2. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  3. الكتاني يفصّل في كتاب "كليلة ودمنة" ونجاح تجارب التنمية بالهند (5.00)

  4. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  5. نقابة تعليمية: تأجيل حوار الأربعاء "هروب إلى الأمام" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مجسم للكعبة بمقديشو للاستئناس بمناسك الحج

مجسم للكعبة بمقديشو للاستئناس بمناسك الحج

مجسم للكعبة بمقديشو للاستئناس بمناسك الحج

" لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك لبيك .. إن الحمد والنعمة لك والملك .. لا شريك لك".. بصوت واحد يطوف صوماليون حول مجسم للكعبة، في تجربة عملية لأداء مناسك الحج قبل أسابيع من سفرهم إلى الديار المقدسة.

هنا في ساحة معهد "الصفا" لتدريب الحجاج والمعتمرين، في حي هدن وسط العاصمة مقديشو، أجواء روحانية في محاكاة كاملة لمناسك الحج، بدءً بالإحرام ومروراً بالطواف حول الكعبة، ثم السعي بين الصفا والمروة، والوقوف بجبل عرفة، ورمي الجمرات، والنزول من منى.

المعهد الذي تم افتتاحه من قبل علماء صوماليين، في أبريل الماضي، يتوافد إليه عشرات من المواطنيين الراغبين في أداء مشاعر الحج هذا العام، لتلقي دروس نظرية وعملية، لتجنب حدوث أخطاء في الديار المقدسة، وخاصة من الذين لا يجيدون قراءة الإرشادات الخاصة بالحج.

يقول الشيخ محمود إبراهيم سولي، من علماء المعهد، "تعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها في البلاد، وتهدف إلى تدريب الحجاج والمعتمرين الجدد لأداء مناسك الحج، وذلك من خلال دروس نظرية وعملية".. ويضيف سولي، البالغ من العمر 50 عاماً، وهو من أشهر الدعاة في البلاد: "سوف يساهم المعهد في تعليم الحجاج القواعد والإجراءت المتبعة أثناء أداء فريضة الحج".. وبحسب سولي فإن هذه الخطوة جاءت بعد أن تبين لهم وهم في الديار المقدسة، خلال الأعوام الماضية، حدوث أخطاء كثيرة من قبل الحجاج.

في الساحة، حيث المجسمات التي وُضعت، يقف الشيخ سولي يومي الأربعاء والخميس من كل أسبوع يشرح للعشرات كيفية الطواف، والسعي ورمي الجمرات، وغير ذلك من مناسك الركن الأعظم من أركان الإسلام.. والمعهد حرص على وضع شاشة كبيرة في إحدى قاعاته، يعرض من خلالها تسجيلات مصورة عن الحج، باللغة الصومالية كدروس عملية.

مريمة شيخ عبدالله تقول: : "قبل المجئ إلى هذا المعهد كنت أعتمد على دروس نظرية من خلال كتب الحج على يد أحد المشايخ، وكنت أجد صعوبة في فهم تلك الدروس، لأنني لا أجيد القراءة والكتابة".. وتمضي قائلة: "تلقيت في هذا المعهد دروساً عملية ونظرية مكثفة، واستوعبت جميع شعائر الحج، وآمل أن يبلغني الله في ذلك اليوم المبارك".

أما الستينية فاطمة حسن فقد جاءت إلى المعهد برفقة ابنها البكر ليتدرب معها على مناسك الحج، حيث سيكون مرافقها هذا العام للديار المقدسة.. وعبدالرحمن عمر، ذو الـ39 عاماً، يأمل من جانبه أن تساعده الدروس العملية التي اجتازها في أداء مناسك الحج بسلام، قائلاً: "المعهد قدم لنا دروساً كثيرة عن مناسك الحج، الأمر مختلف تماماً عند عملية التطبيق، نأمل أن يساعدنا ذلك في أداء المناسك هذا العام بنجاح وسلام".

أما عثمان أحمد، في الخمسينات من عمره، والذي لم يكن يعرف الكثير عن كيفية أداء المناسك، فيحرص على الحضور إلى المعهد يومي الأربعاء والخميس، مشيراً إلى أنه استفاد من الدروس التي حصل عليها.. واعتبر أحمد أن ما يقدمه المعهد "فرصة نادرة بالنسبة للحجاج الجدد".

وعند بدء موسم الحج كل عام، تُخصص شركات الطيران الصومالية الخاصة مشائخ لإرشاد الحجاج.. وبحسب اتحاد شركات الطيران الصومالية، فإن عدد الحجاج الصوماليين لهذا العام بلغ 7 آلاف حاج وحاجة، على أن يبدأ الحجاج بالسفر في الأسبوع الأخير من شهر ذي القعدة.

ولاقى افتتاح المعهد انتقادات من قبل الكثيرين في الشارع الصومالي، معتبرين هذه الخطوة "تجنٍ على الإسلام".. وفي هذا الصدد قال رئيس المعهد، معلم قاسم، إنهم واجهوا انتقادات من قبل شخصيات غير رسمية، ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن ما يقومون به يهدف إلى التدريب على مناسك الحج مع اقتراب موسمه، لافتاً إلى أن العلماء سيصدرون قريباً فتوى لعامة الشعب يجيزون فيها هذا الأمر.

* وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - فريد السبت 29 غشت 2015 - 04:34
و لما لا أي شيء يقربنا من الله والاشتغال بعبادته وذكره فمرحبا بكل عمل مثيل ونعمة الفكرة
2 - Mohammed السبت 29 غشت 2015 - 10:22
tres bonne initiative ,surtout pour un pays africain
3 - ابو رضا السبت 29 غشت 2015 - 11:58
فكرة حسنة ان يصنع مجسم للكعبة الشريفة ويتدرب الحجاج على مناسك الحج. هذه الفكرة طبقت في ماليزيا والمالديف.لماذا ﻻ تجربها وزارة اﻻوقاف؟ما رأي السيد التوفيق؟
4 - محمد السبت 29 غشت 2015 - 14:33
ونعم الفكرة. تحية لاخوتنا في الصومال.
5 - Hassan السبت 29 غشت 2015 - 20:17
قبل الإشادة بالفكرة و الدعاء لمن أقام هذا المجسد, الأحرى التأكد من عدم تحريم بناء "كعبات" في كل بقاع العالم الإسلامي ل"تدريب الحجاج".
الكثير من الناس يجهلون بالدين و قد يرقي أحدهم هذا المجسم إلى مرتبة الكعبة والعياذ بالله .
والله أعلم.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.